St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   psalms
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   psalms

تفسير الكتاب المقدس - العهد القديم - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

مزمور 119 (118 في الأجبية) - قطعة م - تفسير سفر المزامير

 

* تأملات في كتاب المزامير ل داؤود (مزامير داوود):
تفسير سفر مزمور: فهرس المزامير بالرقم | مقدمة سفر المزاميرمزمور 1 | مزمور 2 | مزمور 3 | مزمور 4 | مزمور 5 | مزمور 6 | مزمور 7 | مزمور 8 | مزمور 9 | مزمور 10 | مزمور 11 | مزمور 12 | مزمور 13 | مزمور 14 | مزمور 15 | مزمور 16 | مزمور 17 | مزمور 18 | مزمور 19 | مزمور 20 | مزمور 21 | مزمور 22 | مزمور 23 | مزمور 24 | مزمور 25 | مزمور 26 | مزمور 27 | مزمور 28 | مزمور 29 | مزمور 30 | مزمور 31 | مزمور 32 | مزمور 33 | مزمور 34 | مزمور 35 | مزمور 36 | مزمور 37 | مزمور 38 | مزمور 39 | مزمور 40 | مزمور 41 | مزمور 42 | مزمور 43 | مزمور 44 | مزمور 45 | مزمور 46 | مزمور 47 | مزمور 48 | مزمور 49 | مزمور 50 | مزمور 51 | مزمور 52 | مزمور 53 | مزمور 54 | مزمور 55 | مزمور 56 | مزمور 57 | مزمور 58 | مزمور 59 | مزمور 60 | مزمور 61 | مزمور 62 | مزمور 63 | مزمور 64 | مزمور 65 | مزمور 66 | مزمور 67 | مزمور 68 | مزمور 69 | مزمور 70 | مزمور 71 | مزمور 72 | مزمور 73 | مزمور 74 | مزمور 75 | مزمور 76 | مزمور 77 | مزمور 78 | مزمور 79 | مزمور 80 | مزمور 81 | مزمور 82 | مزمور 83 | مزمور 84 | مزمور 85 | مزمور 86 | مزمور 87 | مزمور 88 | مزمور 89 | مزمور 90 | مزمور 91 | مزمور 92 | مزمور 93 | مزمور 94 | مزمور 95 | مزمور 96 | مزمور 97 | مزمور 98 | مزمور 99 | مزمور 100 | مزمور 101 | مزمور 102 | مزمور 103 | مزمور 104 | مزمور 105 | مزمور 106 | مزمور 107 | مزمور 108 | مزمور 109 | مزمور 110 | مزمور 111 | مزمور 112 | مزمور 113 | مزمور 114 | مزمور 115 | مزمور 116 | مزمور 117 | مزمور 118 | مزمور 119 - مقدمة مز 119 - (قطعة: أ - ب - ج - د - ه - و - ز - ح - ط - ي - ك - ل - م - ن - س - ع - ف - ص - ق - ر - ش - ت) | مقدمة مزامير المصاعد | مزمور 120 | مزمور 121 | مزمور 122 | مزمور 123 | مزمور 124 | مزمور 125 | مزمور 126 | مزمور 127 | مزمور 128 | مزمور 129 | مزمور 130 | مزمور 131 | مزمور 132 | مزمور 133 | مزمور 134 | مزمور 135 | مزمور 136 | مزمور 137 | مزمور 138 | مزمور 139 | مزمور 140 | مزمور 141 | مزمور 142 | مزمور 143 | مزمور 144 | مزمور 145 | مزمور 146 | مزمور 147 | مزمور 148 | مزمور 149 | مزمور 150 | مزمور 151 | ملخص عام لسفر المزامير

نص سفر مزمور: مزمور 1 | مزمور 2 | مزمور 3 | مزمور 4 | مزمور 5 | مزمور 6 | مزمور 7 | مزمور 8 | مزمور 9 | مزمور 10 | مزمور 11 | مزمور 12 | مزمور 13 | مزمور 14 | مزمور 15 | مزمور 16 | مزمور 17 | مزمور 18 | مزمور 19 | مزمور 20 | مزمور 21 | مزمور 22 | مزمور 23 | مزمور 24 | مزمور 25 | مزمور 26 | مزمور 27 | مزمور 28 | مزمور 29 | مزمور 30 | مزمور 31 | مزمور 32 | مزمور 33 | مزمور 34 | مزمور 35 | مزمور 36 | مزمور 37 | مزمور 38 | مزمور 39 | مزمور 40 | مزمور 41 | مزمور 42 | مزمور 43 | مزمور 44 | مزمور 45 | مزمور 46 | مزمور 47 | مزمور 48 | مزمور 49 | مزمور 50 | مزمور 51 | مزمور 52 | مزمور 53 | مزمور 54 | مزمور 55 | مزمور 56 | مزمور 57 | مزمور 58 | مزمور 59 | مزمور 60 | مزمور 61 | مزمور 62 | مزمور 63 | مزمور 64 | مزمور 65 | مزمور 66 | مزمور 67 | مزمور 68 | مزمور 69 | مزمور 70 | مزمور 71 | مزمور 72 | مزمور 73 | مزمور 74 | مزمور 75 | مزمور 76 | مزمور 77 | مزمور 78 | مزمور 79 | مزمور 80 | مزمور 81 | مزمور 82 | مزمور 83 | مزمور 84 | مزمور 85 | مزمور 86 | مزمور 87 | مزمور 88 | مزمور 89 | مزمور 90 | مزمور 91 | مزمور 92 | مزمور 93 | مزمور 94 | مزمور 95 | مزمور 96 | مزمور 97 | مزمور 98 | مزمور 99 | مزمور 100 | مزمور 101 | مزمور 102 | مزمور 103 | مزمور 104 | مزمور 105 | مزمور 106 | مزمور 107 | مزمور 108 | مزمور 109 | مزمور 110 | مزمور 111 | مزمور 112 | مزمور 113 | مزمور 114 | مزمور 115 | مزمور 116 | مزمور 117 | مزمور 118 | مزمور 119 | مزمور 120 | مزمور 121 | مزمور 122 | مزمور 123 | مزمور 124 | مزمور 125 | مزمور 126 | مزمور 127 | مزمور 128 | مزمور 129 | مزمور 130 | مزمور 131 | مزمور 132 | مزمور 133 | مزمور 134 | مزمور 135 | مزمور 136 | مزمور 137 | مزمور 138 | مزمور 139 | مزمور 140 | مزمور 141 | مزمور 142 | مزمور 143 | مزمور 144 | مزمور 145 | مزمور 146 | مزمور 147 | مزمور 148 | مزمور 149 | مزمور 150 | مزمور 151 | المزامير كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 97 - 98 - 99 - 100 - 101 - 102 - 103 - 104

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

القطعة الثالثة عشر (م)

حلاوة كلمة الله (ع 97-104):

الهدف:

عندما أدرك داود ثبات كلمة الله وسموها،واتساعها أحبها جدًا وتعلمها وتمسك بها؛ حتى أنه أبغض كل شر وكذب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ع97: كَمْ أَحْبَبْتُ شَرِيعَتَكَ! الْيَوْمَ كُلَّهُ هِيَ لَهَجِي.

تذوق داود حلاوة كلمة الله فأحبها جدًا؛ حتى صار يرددها طوال اليوم، بل طوال عمره فزاد حبه لها، وحفظها، أي طبقها في حياته، فاختبر أعماق جديدة فيها، وتمتع تمتعًا لا يعبر عنه.

 

ع98: وَصِيَّتُكَ جَعَلَتْنِي أَحْكَمَ مِنْ أَعْدَائِي، لأَنَّهَا إِلَى الدَّهْرِ هِيَ لِي.

  1. إذ تمسك داود بكلمة الله، اقتنى فهمًا ومعرفة أكثر من أعدائه الشياطين، فاستطاع أن يكتشف حيلهم، ويبتعد عنها، فزاد تمسكه بكلمة الله، وشعر أنها له، أي حياته، بل هو أيضًا ملك لها، فعاش بها وزاد تأثيرها عليه.

  2. هذه الآية نبوة عن المسيحيين، فيستطيع كل مؤمن في العهد الجديد أن يفهم ويعرف الله أكثر من اليهود الذين صلبوا المسيح، واضطهدوا الرسل والمسيحيين، لأن المؤمن في العهد الجديد ينال فهمًا بالروح القدس للوصية أكثر عمقًا وكمالًا من اليهود.

 

ع99، 100: أَكْثَرَ مِنْ كُلِّ مُعَلِّمِيَّ تَعَقَّلْتُ، لأَنَّ شَهَادَاتِكَ هِيَ لَهَجِي. أَكْثَرَ مِنَ الشُّيُوخِ فَطِنْتُ، لأَنِّي حَفِظْتُ وَصَايَاكَ.

فطنت: فهمت

  1. تعلم داود على يد معلمين، واستفاد من الشيوخ، ولكن في نفس الوقت ارتبط بكلام الله، وحفظه، وحاول أن يحيا به، وكان يردده ويتمتع بالتأمل فيه، فأعطاه الله فهمًا وحكمة إضافية؛ حتى صار يفهم أكثر ممن تعلم منهم ومن الشيوخ، أي وهبه الله وهو صغير حكمة الشيوخ؛ لأنه تعلق بكلام الله.

  2. قابل داود معلمين وشيوخ يعرفون معلومات كثيرة من العالم، وليسوا معلمين للشريعة وكلام الله، فاستفاد منهم، ولكن تعلم أكثر، ونال حكمة عظيمة من حفظ ودراسة وتأمل كلام الله.

  3. تنطبق هاتان الآيتان على المسيح الذي فهم أكثر من المعلمين وشيوخ اليهود؛ لأنه هو كلمة الله، وهو مصدر الحكمة منذ الأزل، وهي لهجه، ويحفظها بالطبع لأنه هو نفسه كلمة الله، وقد ظهرت حكمة المسيح عندما جلس في الهيكل بين المعلمين واندهش كل سامعيه من حكمته (لو 2: 46، 47).

  4. المؤمنون في العهد الجديد عندما عرفوا المسيح كلمة الله، وحفظوا كلامه، لهجوا بها فنالوا حكمة أكثر من كل معلمي اليهود وشيوخهم الذين تعلموا منهم. فتعاليم المسيح بالطبع هي التعاليم الكاملة، أما تعاليم المعلمين وشيوخ اليهود فكانت عن الناموس الذي يرمز ويؤدي للمسيح. فالرسل كانوا أكثر حداثة من شيوخ اليهود في معرفة الله، ولكن وهبهم الروح القدس حكمة وفهم لكلام الله أكثر من شيوخ اليهود.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

 

ع101، 102: مِنْ كُلِّ طَرِيقِ شَرّ مَنَعْتُ رِجْلَيَّ، لِكَيْ أَحْفَظَ كَلاَمَكَ. عَنْ أَحْكَامِكَ لَمْ أَمِلْ، لأَنَّكَ أَنْتَ عَلَّمْتَنِي.

  1. ارتباط داود بكلام الله ساعده أن يبتعد عن الشر، بل وأحب كلام الله لدرجة أنه اهتم أن يحفظه، ليس فقط بذهنه، بل يحيا به. ومهما كانت محاولات الشيطان أن يبعده عن وصايا الله، لم يتركها أو يبتعد عنها؛ لأن الله علمه من خلال الوصية أنها هي الحياة، ولا حياة بدونها.

  2. يظهر في هاتين الآيتين أهمية الجهاد الروحي في منع داود رجليه عن السلوك في الشر، وعدم الحيدان عن طريق وصايا الله، فوهبته النعمة هذا الميل الروحي، بل وعلمته أن يحيا بها.

 

ع103: مَا أَحْلَى قَوْلَكَ لِحَنَكِي! أَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ لِفَمِي.

بعد أن ابتعد داود عن طرق الشر، وانشغل بكلمة الله اكتشف حلاوتها في فمه، أحلى من كل حلاوة في العالم، والتي عبر عنها بالعسل، أي أنه تذوق أعماق جديدة من حلاوة كلام الله، فزاد تمسكه به. وهكذا يظهر داود أن كلام الله هو طعام روحي يشبع النفس كما أن الطعام الجسدي يشبع الجسد.

 

ع104: مِنْ وَصَايَاكَ أَتَفَطَّنُ، لِذلِكَ أَبْغَضْتُ كُلَّ طَرِيقِ كَذِبٍ.

باستمرار تذوق داود لحلاوة كلام الله اكتسب حكمة " تفطن " جعلته يبتعد عن كل شيء، أي أن التعمق في فهم كلمة الله، يبعد الإنسان تلقائيًا عن طرق الشر، والعكس صحيح؛ من يتهاون في حفظ كلام الله يسقط بسهولة في الشر. فالحكمة التي ينالها الإنسان من حفظ كلام الله تفوق كل معرفة، أو خبرة أو ذكاء في العالم.

لا تكتف بقراءة الكتاب المقدس كل يوم، بل ليتك تتأمل في كلام الله، وتصلى حتى يكشف لك الله عن حلاوة كلامه، فتشبع به، بل يتحول كلام الله إلى حياة جديدة تشعر بحلاوتها وسموها عن أعمال العالم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات مزامير: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101 | 102 | 103 | 104 | 105 | 106 | 107 | 108 | 109 | 110 | 111 | 112 | 113 | 114 | 115 | 116 | 117 | 118 | 119 | 120 | 121 | 122 | 123 | 124 | 125 | 126 | 127 | 128 | 129 | 130 | 131 | 132 | 133 | 134 | 135 | 136 | 137 | 138 | 139 | 140 | 141 | 142 | 143 | 144 | 145 | 146 | 147 | 148 | 149 | 150 | 151

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/psalms/chapter-119-13.html