St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   psalms
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   psalms

تفسير الكتاب المقدس - العهد القديم - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

مزمور 119 (118 في الأجبية) - قطعة ب - تفسير سفر المزامير

 

* تأملات في كتاب المزامير ل داؤود (مزامير داوود):
تفسير سفر مزمور: فهرس المزامير بالرقم | مقدمة سفر المزاميرمزمور 1 | مزمور 2 | مزمور 3 | مزمور 4 | مزمور 5 | مزمور 6 | مزمور 7 | مزمور 8 | مزمور 9 | مزمور 10 | مزمور 11 | مزمور 12 | مزمور 13 | مزمور 14 | مزمور 15 | مزمور 16 | مزمور 17 | مزمور 18 | مزمور 19 | مزمور 20 | مزمور 21 | مزمور 22 | مزمور 23 | مزمور 24 | مزمور 25 | مزمور 26 | مزمور 27 | مزمور 28 | مزمور 29 | مزمور 30 | مزمور 31 | مزمور 32 | مزمور 33 | مزمور 34 | مزمور 35 | مزمور 36 | مزمور 37 | مزمور 38 | مزمور 39 | مزمور 40 | مزمور 41 | مزمور 42 | مزمور 43 | مزمور 44 | مزمور 45 | مزمور 46 | مزمور 47 | مزمور 48 | مزمور 49 | مزمور 50 | مزمور 51 | مزمور 52 | مزمور 53 | مزمور 54 | مزمور 55 | مزمور 56 | مزمور 57 | مزمور 58 | مزمور 59 | مزمور 60 | مزمور 61 | مزمور 62 | مزمور 63 | مزمور 64 | مزمور 65 | مزمور 66 | مزمور 67 | مزمور 68 | مزمور 69 | مزمور 70 | مزمور 71 | مزمور 72 | مزمور 73 | مزمور 74 | مزمور 75 | مزمور 76 | مزمور 77 | مزمور 78 | مزمور 79 | مزمور 80 | مزمور 81 | مزمور 82 | مزمور 83 | مزمور 84 | مزمور 85 | مزمور 86 | مزمور 87 | مزمور 88 | مزمور 89 | مزمور 90 | مزمور 91 | مزمور 92 | مزمور 93 | مزمور 94 | مزمور 95 | مزمور 96 | مزمور 97 | مزمور 98 | مزمور 99 | مزمور 100 | مزمور 101 | مزمور 102 | مزمور 103 | مزمور 104 | مزمور 105 | مزمور 106 | مزمور 107 | مزمور 108 | مزمور 109 | مزمور 110 | مزمور 111 | مزمور 112 | مزمور 113 | مزمور 114 | مزمور 115 | مزمور 116 | مزمور 117 | مزمور 118 | مزمور 119 - مقدمة مز 119 - (قطعة: أ - ب - ج - د - ه - و - ز - ح - ط - ي - ك - ل - م - ن - س - ع - ف - ص - ق - ر - ش - ت) | مقدمة مزامير المصاعد | مزمور 120 | مزمور 121 | مزمور 122 | مزمور 123 | مزمور 124 | مزمور 125 | مزمور 126 | مزمور 127 | مزمور 128 | مزمور 129 | مزمور 130 | مزمور 131 | مزمور 132 | مزمور 133 | مزمور 134 | مزمور 135 | مزمور 136 | مزمور 137 | مزمور 138 | مزمور 139 | مزمور 140 | مزمور 141 | مزمور 142 | مزمور 143 | مزمور 144 | مزمور 145 | مزمور 146 | مزمور 147 | مزمور 148 | مزمور 149 | مزمور 150 | مزمور 151 | ملخص عام لسفر المزامير

نص سفر مزمور: مزمور 1 | مزمور 2 | مزمور 3 | مزمور 4 | مزمور 5 | مزمور 6 | مزمور 7 | مزمور 8 | مزمور 9 | مزمور 10 | مزمور 11 | مزمور 12 | مزمور 13 | مزمور 14 | مزمور 15 | مزمور 16 | مزمور 17 | مزمور 18 | مزمور 19 | مزمور 20 | مزمور 21 | مزمور 22 | مزمور 23 | مزمور 24 | مزمور 25 | مزمور 26 | مزمور 27 | مزمور 28 | مزمور 29 | مزمور 30 | مزمور 31 | مزمور 32 | مزمور 33 | مزمور 34 | مزمور 35 | مزمور 36 | مزمور 37 | مزمور 38 | مزمور 39 | مزمور 40 | مزمور 41 | مزمور 42 | مزمور 43 | مزمور 44 | مزمور 45 | مزمور 46 | مزمور 47 | مزمور 48 | مزمور 49 | مزمور 50 | مزمور 51 | مزمور 52 | مزمور 53 | مزمور 54 | مزمور 55 | مزمور 56 | مزمور 57 | مزمور 58 | مزمور 59 | مزمور 60 | مزمور 61 | مزمور 62 | مزمور 63 | مزمور 64 | مزمور 65 | مزمور 66 | مزمور 67 | مزمور 68 | مزمور 69 | مزمور 70 | مزمور 71 | مزمور 72 | مزمور 73 | مزمور 74 | مزمور 75 | مزمور 76 | مزمور 77 | مزمور 78 | مزمور 79 | مزمور 80 | مزمور 81 | مزمور 82 | مزمور 83 | مزمور 84 | مزمور 85 | مزمور 86 | مزمور 87 | مزمور 88 | مزمور 89 | مزمور 90 | مزمور 91 | مزمور 92 | مزمور 93 | مزمور 94 | مزمور 95 | مزمور 96 | مزمور 97 | مزمور 98 | مزمور 99 | مزمور 100 | مزمور 101 | مزمور 102 | مزمور 103 | مزمور 104 | مزمور 105 | مزمور 106 | مزمور 107 | مزمور 108 | مزمور 109 | مزمور 110 | مزمور 111 | مزمور 112 | مزمور 113 | مزمور 114 | مزمور 115 | مزمور 116 | مزمور 117 | مزمور 118 | مزمور 119 | مزمور 120 | مزمور 121 | مزمور 122 | مزمور 123 | مزمور 124 | مزمور 125 | مزمور 126 | مزمور 127 | مزمور 128 | مزمور 129 | مزمور 130 | مزمور 131 | مزمور 132 | مزمور 133 | مزمور 134 | مزمور 135 | مزمور 136 | مزمور 137 | مزمور 138 | مزمور 139 | مزمور 140 | مزمور 141 | مزمور 142 | مزمور 143 | مزمور 144 | مزمور 145 | مزمور 146 | مزمور 147 | مزمور 148 | مزمور 149 | مزمور 150 | مزمور 151 | المزامير كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

القطعة الثانية (ب)

كيف يحيا الشاب (ع9-16):

 

الهدف:

بعد أن أظهر بركات حفظ الوصية، ركز على الشاب المملوء حيوية ليهتم بالوصية فيقتنيها ويتأمل فيها، فيسبح الله، ثم يعلنها لمن حوله، فيفرح بها ويرددها كل حين ويحيا في تمتع بعشرة الله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 

ع9: بِمَ يُزَكِّي الشَّابُّ طَرِيقَهُ؟ بِحِفْظِهِ إِيَّاهُ حَسَبَ كَلاَمِكَ.

يزكى: يقوم أو يجعل طريقه صحيحًا وسليمًا.

إياه: نفسه.

  1. الشاب مملوء حيوية، ولكنه معرض للسقوط في الشهوات، والاندفاع في تصرفات غير سليمة، فكيف يذكى طريقه. أي يسير في طريق صحيح مستقيم يرضى الله؟ لا يستطيع هذا إلا بالاستناد على كلام الله، وتطبيقه في حياته.

  2. الشاب أيضا يرمز للأمم التي دخلت حديثًا في الإيمان، فحتى تستطيع أن تزكى طريقها تحتاج للتمسك القوى بكلام الله.

 

ع10: بِكُلِّ قَلْبِي طَلَبْتُكَ. لاَ تُضِلَّنِي عَنْ وَصَايَاكَ.

  1. الشاب مملوء حيوية، فيطلب الله من كل قلبه، أي بكل كيانه ومشاعره، وأفكاره، وليس فقط مجرد إندفاع خارجي. فهو ينفذ ما قاله المسيح، وورد في سفر التثنية "تحب الرب إلهك من كل قلبك ..." (تث 6: 5 ).

  2. إن كان الإنسان يطلب الله من كل قلبه، فلن يتخلى عنه الله، بل على العكس يسرع إليه، ويسنده، فهو غير معرض للضلال، أو الابتعاد عن وصايا الله، بل على العكس يثبته الله في وصاياه، وينميه في معرفتها.

 

ع11: خَبَأْتُ كَلاَمَكَ فِي قَلْبِي لِكَيْلاَ أُخْطِئَ إِلَيْكَ.

  1. الشاب أخفى كلام الله في قلبه لماذا؟

أ - يشعر أن كلام الله ثمين جدًا لذا يحتفظ به في أعماقه.

ب - حتى يكون فكره ومشاعره مشبعة بكلام الله، وبالتالي نقية.

جـ- ليتأمل كلام الله دائمًا، ويلهج به، أي يكرره ليزداد فهمه.

د - إذ يشبع بكلام الله داخله يخرج هذا الكلام تلقائيًا في كلامه وأفعاله.

هـ- روح الخفاء مهمة جدًا، لأن الشاب الروحي لا يطلب مجد الناس، بل يحيا في اتضاع دائمًا.

  1. لا يكفى أن يعرف الشاب كلام الله في داخله، ولكن لابد أن يظهر في كلامه وفى أعماله، فيكون نورًا للعالم، وملحًا للأرض؛ ولأنه من فضلة القلب يتكلم اللسان (مت 12: 34).

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

 

St-Takla.org Image: David often sang about the importance of obeying God God: ‘How can a young man stay pure? By reading your Word and following its rules. I have tried my best to find you—don’t let me wander off from your instructions. I have thought much about your words and stored them in my heart so that they would hold me back from sin’ (Psalm 119:9-11). - Psalms, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: كان داود يترنم دائمًا بأهمية طاعة الله: "بم يزكي الشاب طريقه؟ بحفظه إياه حسب كلامك. بكل قلبي طلبتك. لا تضلني عن وصاياك. خبأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك" (المزامير 119: 9-11) - صور سفر المزامير، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: David often sang about the importance of obeying God God: ‘How can a young man stay pure? By reading your Word and following its rules. I have tried my best to find you—don’t let me wander off from your instructions. I have thought much about your words and stored them in my heart so that they would hold me back from sin’ (Psalm 119:9-11). - Psalms, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: كان داود يترنم دائمًا بأهمية طاعة الله: "بم يزكي الشاب طريقه؟ بحفظه إياه حسب كلامك. بكل قلبي طلبتك. لا تضلني عن وصاياك. خبأت كلامك في قلبي لكيلا أخطئ إليك" (المزامير 119: 9-11) - صور سفر المزامير، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع12: مُبَارَكٌ أَنْتَ يَا رَبُّ. عَلِّمْنِي فَرَائِضَكَ.

  1. إذ شبع الشاب بكلام الله وعاش به في داخله وخارجه فرح جدًا وشكر الله وباركه. فمباركة الله تعبر عن فرح وشبع الشاب بكلام الله.

  2. يتشجع الشاب ويطلب من الله أن يعلمه كيف يتقرب إليه، وكيف يسلك أمامه في عبادة مقدسة، فيعلمه الطقوس وروحانية العبادة، ليزداد فهمه ونموه في معرفة الله.

 

ع13: بِشَفَتَيَّ حَسَبْتُ كُلَّ أَحْكَامِ فَمِكَ.

حسبت: أخبرت وأظهرت.

إذ امتلأ الشاب بكلام الله صار من الطبيعي أن يظهر في كلامه تعاليم روحية ناتجة من وصايا الله. فحتى لو كانت كلمات الشاب ومعاملاته تبدو عادية، ولكنها تحوى فكر الله، وأحكامه، وتعاليمه، فتنير الطريق لمن حوله، وتعلن الله للجميع، وهذا ما فعلته السامرية عندما آمنت، وتمتعت برؤية المسيح، ذهبت وأخبرت أهلها بالبشرى المقدسة (يو4: 29).

 

ع14: بِطَرِيقِ شَهَادَاتِكَ فَرِحْتُ كَمَا عَلَى كُلِّ الْغِنَى.

على كل الغنى : أكثر وأعلى من كل غنى في العالم.

  1. كلام الله وشهاداته إذ تشبع القلب، ويحيا بها الإنسان تفرحه فرحًا حقيقيًا كاملًا، فينطلق في رجاء لا ينقطع؛ ليحيا مع الله.

  2. هذا الفرح يعلو عن كل أفراح العالم، وعن كل الغنى المادي؛ لأنه فرح داخلي عميق يسعد الإنسان، ويدوم فيه على عكس أفراح العالم المؤقتة الزائلة. ولذا فضل داود كلام الله والوجود معه أفضل من كل غناه، فسخر كل ممتلكاته لإعداد مواد بناء هيكل الله، الذي سيبنيه ابنه سليمان؛ لأن شهادات الله أفضل من كل غنى العالم ومادياته.

 

ع15، 16: بِوَصَايَاكَ أَلْهَجُ، وَأُلاَحِظُ سُبُلَكَ. بِفَرَائِضِكَ أَتَلَذَّذُ. لاَ أَنْسَى كَلاَمَكَ.

ألهج: أكرر وأردد.

  1. في النهاية يحب الشاب كلمة الله، فيلهج فيها كل حين، ويلاحظ طرق أولاد الله القديسين؛ ليتعلم منهم كيف يحيا بكلام الله. وعندما يقدم عبادة لله يشعر بفرح الوجود بين يديه، فيعطيه سلامًا وفرحًا، وتصبح العبادة لذيذة، فيتمسك أكثر بكلام الله في فكره وكلامه، وكل حياته.

  2. هكذا نرى النصيحة المقدمة للشاب من داود النبي عن كلمة الله وهي:

أ - اقتناء كلمة الله (ع9).

ب - الاشتياق إلى كلمة الله وطلبها من كل القلب (ع10).

جـ- اخفاء كلمة الله للتأمل فيها فتحميه من الخطية (ع11).

د - كلمة الله تعلم الشاب التسبيح والشكر (ع12).

هـ- الشهادة والتحدث بكلمة الله (ع13).

و - الفرح بكلمة الله (ع14).

ز - ترديد كلمة الله كل حين (ع15).

ح - التمتع والتلذذ بعبادة الله (ع16).

ليتك تردد الآية التي اخترتها كل يوم، فتشغل فكرك بها، ويتأثر قلبك ومشاعرك، حتى تتحول إلى حياة عملية في سلوكك، بل تتلذذ وتتمتع بها، فتحيا فيك، وتحيا بها.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات مزامير: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101 | 102 | 103 | 104 | 105 | 106 | 107 | 108 | 109 | 110 | 111 | 112 | 113 | 114 | 115 | 116 | 117 | 118 | 119 | 120 | 121 | 122 | 123 | 124 | 125 | 126 | 127 | 128 | 129 | 130 | 131 | 132 | 133 | 134 | 135 | 136 | 137 | 138 | 139 | 140 | 141 | 142 | 143 | 144 | 145 | 146 | 147 | 148 | 149 | 150 | 151

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/psalms/chapter-119-02.html