St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   psalms
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   psalms

شرح الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

تفسير المزامير - مقدمات

* تأملات في كتاب المزامير ل داؤود (مزامير داوود):
تفسير سفر مزمور: فهرس المزامير بالرقم | مقدمة سفر المزاميرمزمور 1 | مزمور 2 | مزمور 3 | مزمور 4 | مزمور 5 | مزمور 6 | مزمور 7 | مزمور 8 | مزمور 9 | مزمور 10 | مزمور 11 | مزمور 12 | مزمور 13 | مزمور 14 | مزمور 15 | مزمور 16 | مزمور 17 | مزمور 18 | مزمور 19 | مزمور 20 | مزمور 21 | مزمور 22 | مزمور 23 | مزمور 24 | مزمور 25 | مزمور 26 | مزمور 27 | مزمور 28 | مزمور 29 | مزمور 30 | مزمور 31 | مزمور 32 | مزمور 33 | مزمور 34 | مزمور 35 | مزمور 36 | مزمور 37 | مزمور 38 | مزمور 39 | مزمور 40 | مزمور 41 | مزمور 42 | مزمور 43 | مزمور 44 | مزمور 45 | مزمور 46 | مزمور 47 | مزمور 48 | مزمور 49 | مزمور 50 | مزمور 51 | مزمور 52 | مزمور 53 | مزمور 54 | مزمور 55 | مزمور 56 | مزمور 57 | مزمور 58 | مزمور 59 | مزمور 60 | مزمور 61 | مزمور 62 | مزمور 63 | مزمور 64 | مزمور 65 | مزمور 66 | مزمور 67 | مزمور 68 | مزمور 69 | مزمور 70 | مزمور 71 | مزمور 72 | مزمور 73 | مزمور 74 | مزمور 75 | مزمور 76 | مزمور 77 | مزمور 78 | مزمور 79 | مزمور 80 | مزمور 81 | مزمور 82 | مزمور 83 | مزمور 84 | مزمور 85 | مزمور 86 | مزمور 87 | مزمور 88 | مزمور 89 | مزمور 90 | مزمور 91 | مزمور 92 | مزمور 93 | مزمور 94 | مزمور 95 | مزمور 96 | مزمور 97 | مزمور 98 | مزمور 99 | مزمور 100 | مزمور 101 | مزمور 102 | مزمور 103 | مزمور 104 | مزمور 105 | مزمور 106 | مزمور 107 | مزمور 108 | مزمور 109 | مزمور 110 | مزمور 111 | مزمور 112 | مزمور 113 | مزمور 114 | مزمور 115 | مزمور 116 | مزمور 117 | مزمور 118 | مزمور 119 - مقدمة مز 119 - (قطعة: أ - ب - ج - د - ه - و - ز - ح - ط - ي - ك - ل - م - ن - س - ع - ف - ص - ق - ر - ش - ت) | مقدمة مزامير المصاعد | مزمور 120 | مزمور 121 | مزمور 122 | مزمور 123 | مزمور 124 | مزمور 125 | مزمور 126 | مزمور 127 | مزمور 128 | مزمور 129 | مزمور 130 | مزمور 131 | مزمور 132 | مزمور 133 | مزمور 134 | مزمور 135 | مزمور 136 | مزمور 137 | مزمور 138 | مزمور 139 | مزمور 140 | مزمور 141 | مزمور 142 | مزمور 143 | مزمور 144 | مزمور 145 | مزمور 146 | مزمور 147 | مزمور 148 | مزمور 149 | مزمور 150 | ملخص عام لسفر المزامير

نص سفر مزمور: مزمور 1 | مزمور 2 | مزمور 3 | مزمور 4 | مزمور 5 | مزمور 6 | مزمور 7 | مزمور 8 | مزمور 9 | مزمور 10 | مزمور 11 | مزمور 12 | مزمور 13 | مزمور 14 | مزمور 15 | مزمور 16 | مزمور 17 | مزمور 18 | مزمور 19 | مزمور 20 | مزمور 21 | مزمور 22 | مزمور 23 | مزمور 24 | مزمور 25 | مزمور 26 | مزمور 27 | مزمور 28 | مزمور 29 | مزمور 30 | مزمور 31 | مزمور 32 | مزمور 33 | مزمور 34 | مزمور 35 | مزمور 36 | مزمور 37 | مزمور 38 | مزمور 39 | مزمور 40 | مزمور 41 | مزمور 42 | مزمور 43 | مزمور 44 | مزمور 45 | مزمور 46 | مزمور 47 | مزمور 48 | مزمور 49 | مزمور 50 | مزمور 51 | مزمور 52 | مزمور 53 | مزمور 54 | مزمور 55 | مزمور 56 | مزمور 57 | مزمور 58 | مزمور 59 | مزمور 60 | مزمور 61 | مزمور 62 | مزمور 63 | مزمور 64 | مزمور 65 | مزمور 66 | مزمور 67 | مزمور 68 | مزمور 69 | مزمور 70 | مزمور 71 | مزمور 72 | مزمور 73 | مزمور 74 | مزمور 75 | مزمور 76 | مزمور 77 | مزمور 78 | مزمور 79 | مزمور 80 | مزمور 81 | مزمور 82 | مزمور 83 | مزمور 84 | مزمور 85 | مزمور 86 | مزمور 87 | مزمور 88 | مزمور 89 | مزمور 90 | مزمور 91 | مزمور 92 | مزمور 93 | مزمور 94 | مزمور 95 | مزمور 96 | مزمور 97 | مزمور 98 | مزمور 99 | مزمور 100 | مزمور 101 | مزمور 102 | مزمور 103 | مزمور 104 | مزمور 105 | مزمور 106 | مزمور 107 | مزمور 108 | مزمور 109 | مزمور 110 | مزمور 111 | مزمور 112 | مزمور 113 | مزمور 114 | مزمور 115 | مزمور 116 | مزمور 117 | مزمور 118 | مزمور 119 | مزمور 120 | مزمور 121 | مزمور 122 | مزمور 123 | مزمور 124 | مزمور 125 | مزمور 126 | مزمور 127 | مزمور 128 | مزمور 129 | مزمور 130 | مزمور 131 | مزمور 132 | مزمور 133 | مزمور 134 | مزمور 135 | مزمور 136 | مزمور 137 | مزمور 138 | مزمور 139 | مزمور 140 | مزمور 141 | مزمور 142 | مزمور 143 | مزمور 144 | مزمور 145 | مزمور 146 | مزمور 147 | مزمور 148 | مزمور 149 | مزمور 150 | مزمور 151 | المزامير كامل

 

ترانيم المصاعد

 

1- Song of Ascents هي المزامير من (مز 120 - مز 134) فهي خمسة عشر مزمورًا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2- كاتبها:

تنسب أربعة منها لداود وهي (مز 122، 124، 131، 133).

ينسب أحدها لسليمان وهو (مز 127).

باقي هذه المزامير وهي عشرة غير معروف كاتبها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3- متى تُقال؟

أ- عند صعود بني إسرائيل إلى أورشليم المبنية على خمسة تلال، أو جبال، وكانوا يصعدون إلى أورشليم للعبادة في هيكلها، وخاصة في الأعياد الثلاثة الكبرى، التي لابد أن يأتي كل ذكر من بني إسرائيل أمام الرب في هيكله، وهي أعياد الفصح والخمسين والمظال.

ب- رددها الراجعون من السبي معلنين فرحهم بالرجوع من الهيكل وإعادة بنائه.

ج- يرددها اللاويون عند صعودهم الدرجات الصاعدة من الدار الخارجية إلى الدار الداخلية وعددها سبعة، ثم الصاعدة من الدار الداخلية إلى بيت الرب وعددها ثمانية، وكانوا يقفون على كل درجة ويقولون مزمورًا من مزامير المصاعد الخمسة عشر، ولعلهم كانوا يتذكرون الملائكة الصاعدين على سلم يعقوب في حلمه العجيب، وأيضًا الخمسة عشر سنة التي وهبها الله لحزقيا، وأطال بها عمره .

د- يرددها الكهنة عند صعودهم من القدس إلى قدس الأقداس، أي من البيت إلى المحراب، وعدد هذه الدرجات خمسة عشر فكان الكهنة يقفون على كل درجة ويرددون مزمورًا من مزامير المصاعد.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 

4- معانيها:

أ- تشمل معاني مختلفة ولها مقاصد روحية متعددة تناسب العابدين المصلين المحبين لله. ويمكن وضع معنى روحي وغرض لكل مزمور يناسب الصاعد من الأرض إلى السماء، 2- أو من العالم إلى بيت الرب ليتمتع بالوجود في حضرته. وإليك أحد هذه المعاني:

(مز 120): إلى الرب في ضيقي صرخت ... يمثل صرخة إنسان يعاني في الأرض، ولكن له رجاء في السماء

(مز 121): أرفع عيني إلى الجبال ...

التأمل في سمو الله ومعونته، وعمله في أولاده.

(مز 122): فرحت بالقائلين لي ...

الفرح بالصعود إلى بيت الرب الذي هو عربون أورشليم السماوية.

(مز 123): إليك رفعت عيني كعيون العبيد ...

اتضاع الصاعد وشعوره أنه عبد أمام سيده.

(مز 124): لولا أن الرب كان معنا

الثقة في الله الذي يسندنا في صعودنا.

(مز 125): المتوكلون على الرب مثل جبل صهيون

الاتكال على الرب

(مز 126): إذا ما رد الرب سبى صهيون صرنا مثل المتعزين

التعزيات الإلهية وسط آلام الصعود:

(مز 127): إن لم يبن الرب البيت

الرب يبني بيتنا الجديد، أي طبيعتنا الجديدة في المعمودية:

(مز 128): طوبى لكل من يتقي الرب

بركات الرب للمتكلين عليه:

(مز 129): كثيرًا ما ضايقوني منذ شبابي

آلام الصعود التي يختبر فيها نصرة الرب، فالذي يحمل الصليب يختبر القيامة:

(مز 130): من الأعماق صرخت إليك يا رب

صراخ الخاطي برجاء في الله:

(مز 131): يا رب لم يرتفع قلبي

الاتضاع طريق الصعود:

(مز 132): اذكر يا رب داوود وكل ذله.

سكن الرب في القلب، فيجد الإنسان راحته:

(مز 133): هوذا ما أحسن وما أجمل أن يسكن الإخوة معًا.

الشركة بين المؤمنين تشجع الصاعدين:

(مز 134): هوذا باركوا الرب

تسبيح الصاعدين إذ امتلأوا بالروح القدس، ووصلوا إلى الله:

ب- يمكن تقسيم الخمسة عشر مزمورًا إلى خمسة وحدات في معانيها، وكل وحدة تضم ثلاثة مزامير وهذه الوحدات هي:

(مز 120 - 122): الحاجة إلى الرب المخلص.

(مز 123 - 125): الإيمان والاتكال على الرب الرحوم.

(مز 129 - 131): الاحتمال والتوبة والاتضاع علامات الصاعدين.

(مز 132 - 134): تسبيح الله الساكن بين أولاده.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

5- صلوات الأجبية:

توجد جميع مزامير المصاعد في صلاة الأجبية، فتصلي في الأجبية من خلال صلاة الغروب والنوم، بالإضافة إلى تكرارها في صلاة الستار ونصف الليل، فلماذا تصلي في هذه الأوقات؟

أ- صلاة الغروب: تشمل العشرة مزامير الأولى من مزامير المصاعد وهي من (مز 120 - 129)، وهي تحدثنا عن رجاء أصحاب الساعة الحادية عشر في الله، الذي نصعد إليه في اتضاع وإيمان، واتكال عليه ليفرح قلوبنا ويعزينا وسط آلام الحياة.

ب- صلاة النوم: وتشمل الخمسة مزامير الباقية من مزامير المصاعد وهي من (مز 130 - 134)، وهي تحدثنا عن توبة الخاطئ قبل أن ينتهي يومه، ويقابل الله، فيتقدم باتضاع طالبًا سكن الله في قلبه، وفي وسط كنيسته، ليرفع القلوب إلى التسبيح.

ج- صلاة الستار: تشمل (المزمورين (مز 121، مز 129) من صلاة الغروب، والخمسة مزامير المصاعد الموجودين بصلاة النوم. فإذا يقبل علينا ستار الليل يرفع المصلي قلبه إلى الله، بعد أن احتمل آلام النهار، ويتقدم في توبة واشتياق للوجود مع الله في هدوء الليل.

د- صلاة نصف الليل: وتشمل جميع مزامير المصاعد، ففي نصف الليل يرتفع الإنسان في الصلاة عن الأرضيات، ويتجه للسماويات باتضاع وتوبة واشتياق لله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

6- سماتها:

أ- جميع مزامير المصاعد قصيرة؛ لتناسب المصلي وهو صاعد من درجة إلى أخرى، فيستطيع التركيز فيها واستيعاب معانيها.

ب- كلمات هذه المزامير تلمس مشاعر الإنسان لأنه صاعد وقلبه متعلق ببيت الله والوجود معه.

ج- توجد علاقات بين معاني هذه المزامير يمكن فهمها من البند الرابع من هذه المقدمة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات مزامير: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66 | 67 | 68 | 69 | 70 | 71 | 72 | 73 | 74 | 75 | 76 | 77 | 78 | 79 | 80 | 81 | 82 | 83 | 84 | 85 | 86 | 87 | 88 | 89 | 90 | 91 | 92 | 93 | 94 | 95 | 96 | 97 | 98 | 99 | 100 | 101 | 102 | 103 | 104 | 105 | 106 | 107 | 108 | 109 | 110 | 111 | 112 | 113 | 114 | 115 | 116 | 117 | 118 | 119 | 120 | 121 | 122 | 123 | 124 | 125 | 126 | 127 | 128 | 129 | 130 | 131 | 132 | 133 | 134 | 135 | 136 | 137 | 138 | 139 | 140 | 141 | 142 | 143 | 144 | 145 | 146 | 147 | 148 | 149 | 150 | 151

 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/psalms/song-of-ascents.html