الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص تادرس يعقوب (والشماس بيشوي بشرى فايز)
سلسلة "من تفسير وتأملات الآباء الأولين"

يشوع ابن سيراخ 49 - تفسير سفر حكمة يشوع بن سيراخ
تمجيد يوشيا الملك وإرميا النبي والأحداث قبل السبي وبعده

 

* تأملات في كتاب حكمه يشوع بن سيراخ:
تفسير سفر يشوع ابن سيراخ: مقدمة سفر يشوع ابن سيراخ | يشوع ابن سيراخ 1 | يشوع ابن سيراخ 2 | يشوع ابن سيراخ 3 | يشوع ابن سيراخ 4 | يشوع ابن سيراخ 5 | يشوع ابن سيراخ 6 | يشوع ابن سيراخ 7 | يشوع ابن سيراخ 8 | يشوع ابن سيراخ 9 | يشوع ابن سيراخ 10 | يشوع ابن سيراخ 11 | يشوع ابن سيراخ 12 | يشوع ابن سيراخ 13 | يشوع ابن سيراخ 14 | يشوع ابن سيراخ 15 | يشوع ابن سيراخ 16 | يشوع ابن سيراخ 17 | يشوع ابن سيراخ 18 | يشوع ابن سيراخ 19 | يشوع ابن سيراخ 20 | يشوع ابن سيراخ 21 | يشوع ابن سيراخ 22 | يشوع ابن سيراخ 23 | يشوع ابن سيراخ 24 | يشوع ابن سيراخ 25 | يشوع ابن سيراخ 26 | يشوع ابن سيراخ 27 | يشوع ابن سيراخ 28 | يشوع بن سيراخ 29 | يشوع بن سيراخ 30 | يشوع بن سيراخ 31 | يشوع بن سيراخ 32 | يشوع بن سيراخ 33 | يشوع بن سيراخ 34 | يشوع بن سيراخ 35 | يشوع بن سيراخ 36 | يشوع بن سيراخ 37 | يشوع بن سيراخ 38 | يشوع بن سيراخ 39 | يشوع بن سيراخ 40 | يشوع بن سيراخ 41 | يشوع بن سيراخ 42 | يشوع بن سيراخ 43 | يشوع بن سيراخ 44 | يشوع بن سيراخ 45 | يشوع بن سيراخ 46 | يشوع بن سيراخ 47 | يشوع بن سيراخ 48 | يشوع بن سيراخ 49 | يشوع بن سيراخ 50 | يشوع بن سيراخ 51 | ملخص عام

نص سفر يشوع ابن سيراخ: يشوع بن سيراخ 1 | يشوع بن سيراخ 2 | يشوع بن سيراخ 3 | يشوع بن سيراخ 4 | يشوع بن سيراخ 5 | يشوع بن سيراخ 6 | يشوع بن سيراخ 7 | يشوع بن سيراخ 8 | يشوع بن سيراخ 9 | يشوع بن سيراخ 10 | يشوع بن سيراخ 11 | يشوع بن سيراخ 12 | يشوع بن سيراخ 13 | يشوع بن سيراخ 14 | يشوع بن سيراخ 15 | يشوع بن سيراخ 16 | يشوع بن سيراخ 17 | يشوع بن سيراخ 18 | يشوع بن سيراخ 19 | يشوع بن سيراخ 20 | يشوع بن سيراخ 21 | يشوع بن سيراخ 22 | يشوع بن سيراخ 23 | يشوع بن سيراخ 24 | يشوع بن سيراخ 25 | يشوع بن سيراخ 26 | يشوع بن سيراخ 27 | يشوع بن سيراخ 28 | يشوع بن سيراخ 29 | يشوع بن سيراخ 30 | يشوع بن سيراخ 31 | يشوع بن سيراخ 32 | يشوع بن سيراخ 33 | يشوع بن سيراخ 34 | يشوع بن سيراخ 35 | يشوع بن سيراخ 36 | يشوع بن سيراخ 37 | يشوع بن سيراخ 38 | يشوع بن سيراخ 39 | يشوع بن سيراخ 40 | يشوع بن سيراخ 41 | يشوع بن سيراخ 42 | يشوع بن سيراخ 43 | يشوع بن سيراخ 44 | يشوع بن سيراخ 45 | يشوع بن سيراخ 46 | يشوع بن سيراخ 47 | يشوع بن سيراخ 48 | يشوع بن سيراخ 49 | يشوع بن سيراخ 50 | يشوع بن سيراخ 51 | يشوع ابن سيراخ كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأصحاح التاسع والأربعون

تمجيد يوشيا الملك وإرميا النبي والأحداث قبل السبي وبعده

يستمر ابن سيراخ في الكشف عن أبطال الإيمان عبر التاريخ، فيُسَجِّل هنا بعض الشخصيات الإيمانية في القرنين السابع والسادس ق.م. [١-١٣] ليقفز إلى الوراء، فيتحدَّث عن الآباء البطاركة في عهد ما قبل الناموس [١٤-١٦].

1. مدح يوشيا الملك الصالح

     

[1-3] (ت: 1-4)

2. ملوك يهوذا الأشرار والسبي البابلي

     

[4-7] (ت: 5-9)

3. حزقيال والاثنا عشر نبيًا

     

[8-10] (ت: 10-12)

4. زربابل ويهوشع ونحميا

     

[11-13] (ت: 13-15)

5. أناس الله ما قبل الناموس

     

[14-16] (ت: 16-19)

* من وحي سيراخ 49: يا لعظمة كواكبك المُنِيرَة!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1. مدح يوشيا الملك الصالح

ذِكْر يوشيا يشبه تركيب البخور، قد أُعِدّ بصناعة العطار، يحلو في كل فمٍ كالعسل، وكالموسيقى في وليمة خمر [1].

لم يوجد ملك تقي رجل إيمان في القرن السابع ق.م. سوى يوشيا، المُصلِح العظيم الذي حكم في أورشليم ما بين ٦٤٠ ق.م.، وموته في معركة مجدو في عام ٦٠٩ ق.م.

كان يربعام بن نباط مضرب المثل في الشرّ، ويوشيا مضرب المثل في إزالة الأوثان (٢ مل ٢٢-٢٣؛ ٢ أي ٣٥: ١-٦).

استخدام الموسيقى على موائد الطعام، هو تعبير عن روح البهجة، كما استخدمت في مثل الابن الراجع إلى أبيه (لو ١٥). وكأن يوشيا بسلوكه في الربّ كان يبعث الفرح والبهجة في حياة المؤمنين.

قاد في تحوُّل الشعب، واستأصل قبائح الإثم [2].

اهتم ابن سيراخ مثل كاتبي الملوك وأخبار الأيام بدوره العظيم في تطهير أرض الموعد من الوثنية [٢]. لم يُشِر ابن سيراخ إلى اكتشاف الشريعة في الهيكل عام ٦٢٢ ق.م. (٢ مل ٢٢: ٣-١٣؛ ٢ أي ٣٤: ١٤-٢١). أبرز ابن سيراخ صعوبة العمل في عصر يوشيا، إذ عاش في جوٍ شديد الفساد، دُعِي عصره "أيام الإثم".

ووجَّه قلبه إلى الرب؛ وفي أيام الإثم قوَّى التقوى [3].

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2. ملوك يهوذا الأشرار والسبي البابلي

أخطأوا بطريقة متتابعة كلهم ماعدا داود وحزقيا ويوشيا،

إذ تركوا شريعة العليّ. فشل ملوك يهوذا [4].

تأهَّل يوشيا أن يُعَدّ مع داود وحزقيا حيث كان الثلاثة ملوك متميزين بالتقوى والإيمان.

سرّ فساد ملوك يهوذا هو تركهم للشريعة، وبالتالي لم يلتصقوا بالله، فسمح الله بتأديب يهوذا بسقوط أورشليم تحت السبي البابلي عام ٥٨٧ ق.م.

لأنهم أَسلموا قُوَّتهم إلى غيرهم،

ومجدهم إلى أمة غريبة [5].

أحرق (الأعداء) بالنار المدينة المختارة، مدينة المقدس،

وجعلوا شوارعها مقفرة [6].

تعرَّضت أورشليم للخراب، وصارت شوارعها كأنها قفر، كما قام الأعداء بتدنيس الهيكل وتدميره.

بحسب كلمة إرميا، فإنهم أساؤوا إليه،

وهو الذي تقدَّس كنبيٍ وهو مازال في أحشاء أُمِّه،

ليُقلِع ويُدمِّر ويهلك وبطريقة مماثلة يبني ويغرس [7].

يدعونا ابن سيراخ إلى قراءة مراثي إرميا التي سجَّلها عندما رأى الدمار يحلّ بالمدينة والشعب، وسيق الرؤساء والأشراف وأصحاب المواهب إلى السبي عام ٥٨٧ ق.م.

النبي الذي ارتبط بالملك يوشيا هو إرميا الذي امتدَّت خدمته النبوية حتى بعد سقوط يهوذا في السبي البابلي. كان كل منهما في مرارة بسبب الفساد الروحي لمملكة يهوذا. يبدو أنهما فشلا في الإصلاح الروحي للمملكة، لكن يبقى الاثنان عظيمان في عيني الله من أجل غيرتهما وجهادهما.

مات يوشيا الملك في معركة مجدو مع فرعون، إذ حاول أن يسند بابل ضد فرعون وفي أقل من ٢٠ عامًا قامت بابل بتخريب أورشليم، وقُتِل إرميا في مصر، في البلد الذي خرج منها موسى مع الشعب ليَعْبُر بهم إلى البرية ويدخل أرض الموعد.

نبوات إرميا النبي مملوءة حزنًا، إذ اقترب وقت السبي البابلي مع تهاون واستخفاف القادة والشعب بالأمر. هذا مثَّل ثقلاً على نفسه. حاول الصمت فلم يستطع (إر 20: 9). تَحَقَّق السبي في أيامه وشاهد دمار أورشليم وحرقها تمامًا (إر 38: 14-39: 10؛ 52: 12-13؛ 2 مل 25: 1-21).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3. حزقيال والاثنا عشر نبيًا

أعلن ابن سيراخ أن رعاية الله للشعب وهم تحت التأديب لم تتوقَّف. لقد صار الشعب أشبه بعظام موتى، لكن الأنبياء نالوا نعمة من الله ليقيموا الموتى روحيًا، كما أقامت عظام أليشع الميت الذي أُلقي في القبر.

حزقيال نفسه رأى رؤيا المجد،

أراه الله إياها على مركبة الكاروبيم [8].

يُعتبَر حزقيال نجمًا لامعًا بين الأنبياء في أرض السبي. يبدأ سفره برؤيا العرش الإلهي ليؤكد الله لشعبه أنه يشتاق أن يشتركوا مع السمائيين في التمتُّع بمجده، ومن جانب آخر فهو غير محتاج إلى الهيكل الذي دَنَّسوه والتقدمات والعبادة ما لم تكن قلوبهم مقدسة له، تتهيَّأ لسكناه. وختم السفر بهيكل العهد الجديد المجيد. هكذا تنبأ حزقيال النبي في أرض السبي، فاتحًا باب الرجاء لشعبه.

نظر رؤيا العظام الجافة التي صارت حية وقامت كجيشٍ عظيمٍ جدًا جدًا (حز ٣٧: ٨-١٠). إذ طرد الشعب من وطنه بسبب رجاساته الوثنية وسفكه الدماء تحوَّلت مدنه إلى خراب لا يسكنها أحد، فصارت وكأنها بقعة ملآنة عظامًا كثيرة ويابسة جدًا. بمعنى آخر صارت كأنها قبر مفتوح يضم عظامًا بلا حياة! هذه ليست صورة المدن بل بالأحرى هي صورة الشعب نفسه الذي تشتَّت في مواضع كثيرة بنفسٍ مُحَطَّمةٍ، فصار أشبه بوادي الموت يحوي عظامًا يابسة تحتاج إلى من يقيمها من موتها، ويجمعها من جديد ويهبها الحياة.

شعر ابن سيراخ أن الشعب صار في حالة موت، بل صاروا عظامًا يابسة برفضهم الحكمة الإلهية وانشغالهم بالحكمة الباطلة، لكن الربّ وحده قادر أن يلمس هذه العظام اليابسة ويحييهم ويقوموا على أقدامهم وينطلقوا نحو أورشليم العليا. هذا ما تحقَّق بتجسد حكمة الله وتقديم نفسه ذبيحة، وإذ وُضِع في القبر لمس العظام اليابسة التي في الجحيم وانطلق بهم إلى الفردوس.

ليت الربّ يدخل كل قلبٍ كما في قبرٍ لينطلق بنفوسنا إلى فردوسه!

لأنه ذكر أعداءه في عاصفة رعدية،

وأحسن إلى من يُوَجِّهون طرقهم باستقامة [9].

فليُحي حقًا عظام الاثني عشر من مكانهم،

 فإنهم عزُّوا[1] شعب يعقوب،

وأنقذوه بالرجاء الثابت [10].

يدعونا ابن سيراخ للاهتمام بكتابات الأنبياء مثل إشعياء وإرميا وحزقيال والاثنا عشر أنبياء الصغار، كما أبرز قبلاً دور الأنبياء مثل إيليا وأليشع.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4. زربابل ويهوشع ونحميا

ذكر ابن سيراخ ثلاثة أبطال إيمان قاموا ببناء بيت الربّ وسور المدينة، واهتموا بكلمة الله والعبادة.

مواكب العودة من السبي ثلاثة:

الموكب الأول سنة 538/537 ق. م. تحت قيادة زرُبابل (شيشبصر) حفيد الملك يهوياكين، ويهوشع الكاهن زرُبابل يمثل السلطة المدنية، ويشوع الكاهن يمثل السلطة الدينية. لم يرسل كورش الفارسي زرُبابل ملكًا له كمال الحرية في التصرُّف.

إنه موكب التحرُّر من إبليس والصعود إلى أورشليم العليا تحت قيادة رب المجد يسوع بكونه ملك الملوك ورئيس الكهنة السماوي في نفس الوقت، يحمل الملوكية والكهنوت في نفس الوقت.

الموكب الثاني سنة 458 ق.م تحت قيادة عزرا الكاتب، اهتم بمشكلة المتزوجين بوثنيات (عز 7-10).

الموكب الثالث سنة 445/444 ق.م تحت قيادة نحميا الوالي اهتم ببناء السور؛ بُنِي في 52 يومًا. تمّ تكريس الأسوار وقراءة الشريعة والتمتُّع بفرح الروح (نح 1-13). برز زُربابل من نسل داود الملك، كرمز للمسيح ملك الملوك. وفي الفوج الثاني برز عزرا الكاهن بكونه رمزًا لكلمة الله ورئيس الكهنة الأعظم، وفي الفوج الأخير برز نحميا الأمين في عمله كرمز للسيد المسيح المدعو الآمين.

كيف نُعَظِّم زربابل؟

إنه بلا شك كالخاتم في اليد اليمنى [11].

قاد أول دفعة إلى إسرائيل (عز 2:2)، اشترك مع يهوشع وإخوته الكهنة في بناء المذبح لتقديم المُحرَقات وتنظيم العبادة (عز 1:3-9). أُقيم واليًا ووضع أساس الهيكل (زك 6:4-10). سعى في إعادة بناء الهيكل لذا دُعِي هيكل زرُبابل، وظل البناء قائمًا حتى سنة 20 ق.م، حيث قام هيرودس بإعادة بنائه من جديد.

كذلك يشوع بن يوصاداق،

ففي أيامهما بُنِي البيت،

وشُيِّد هيكل الربّ المقدّس، المُعَدّ لمجد أبديّ [12].

وذِكْر نحميا دائم، فهو الذي أقام لنا السور المُنهدِم،

ونصب لنا الأبواب والمزاليج وبنى مواقع منازلنا مرة أخرى [13].

وُلِد في السبي؛ لم يكن من نسل ملكي مثل زرُبابل، ولا كهنوتي مثل عزرا، ولا صاحب مركز إداري مثل دانيال رئيس الوزراء، إنما حُبّه الشديد لله ولشعبه جعله قائدًا.

كان يذوق الخمر قبل الملك حتى يطمئن أنه غير مسموم. وكان هذا المركز مرموقًا في العصر الفارسي. كان ساقي الملك غالبًا خصيًا، هذا يُفَسِّر عدم الإشارة إلى عائلة نحميا. سبقه عزرا إلى أورشليم بحوالي 13 عامًا. اهتم نحميا ببناء السور بالرغم من مقاومة الأعداء له؛ كما اهتم بالبناء الداخلي للشعب، ثم عاد إلى شوشن العاصمة، ولم يبقَ فيه طويلاً، إذ رجع إلى أورشليم كحاكمٍ عامٍ على يهوذا على الأقل لمدة 12 سنة. كان يُمَثِّل القيادة الروحية الحقيقية. ما شغله هو آلام إخوته. تعلَّم القيادة خلال الرُكَب المنحنية والصمت والدموع والصراخ. مارس الصلاة في كل الظروف.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

5. أناس الله ما قبل الناموس

لم يُخلَق على الأرض أحد مثل أخنوخ،

لأنه رُفِع من الأرض [14].

الآن لئلا ينشغل القارئ بتاريخ الأبطال أراد ابن سيراخ إبراز أن لكل بطل من أبطال الإيمان سمو في جانب معين يختلف عن بقية الأبطال.

أخنوخ تأهَّل بتقواه لصداقة فريدة مع الله، فنقله عن الأرض إلى السماء.

ويوسف تأهَّل بمحبته لإخوته وعدم مجازاتهم على غدرهم به، فصار رئيسًا لإخوته، الذين افتقدوا عظامه في الخروج تحت قيادة موسى.

وسام ستر على والده نوح حين تعرَّى بسبب السُكْرِ (تك ٩)، وشيث سرّ عزاء والديه (تك 4).

أما آدم فإن كان قد أخطأ هو وزوجته حواء، لكننا مدينون له كأبٍ لكل البشرية حسب الجسد.

ولم يُولَد رجل مثل يوسف رئيس إخوته وداعم شعبه؛

واهتموا بعظامه [15].

نقل أخنوخ عن الأرض يعتبر غرس بذرة عقيدة قيامة الأموات والتمتع بالحياة الأخرى؛ وأيضًا اهتمام يوسف بحمل عظامه إلى أرض الموعد يحمل تلميحًا للرجاء في القيامة العتيدة.

سام وشيث مُمَجَّدان بين الناس،

وآدم فوق كل حيّ في الخليقة [16].

شيث رمز السيد المسيح: تحدَّث كثير من الآباء عن شيث من جوانب متنوعة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى. وقد سجَّل لنا القديس مار يعقوب السروجي ميمرًا خاصًا بشيث بأسلوبه الشعري الذي يهزُّ النفس، في 140 سطرًا. خلاله يشعر المؤمن أن الله لا يترك مؤمنًا في مرارة، بل مع كثرة الآلام ومرارتها، تزداد تعزياته الإلهية بعذوبتها. إذ يشارك القديس مار يعقوب السروجي أبوانا الأولين آدم وحواء مرارة نفسيهما بسبب قتل هابيل على يدي أخيه قايين، يتلامس مع التعزيات الإلهية العجيبة التي فاضت عليهما بميلاد ابنهما شيث. سرُّ تعزيتهما ليس أن الله وهبهما ابنًا عوض هابيل وقايين، حيث نظرا ميتًا لأول مرة في حياتهما، وأدركا كيف يعود الجسم الترابي إلى التراب. كما نظرا قايين في رعبٍ شديدٍ يخشى الحيوانات، بل ويرتعب حتى من ظلِّه. إنما نظرا في شيث حُبَّ الله الفائق، وتعزيات السماء، وأدركا أسرارًا إلهية رفعت قلبيهما كما إلى السماء.

1. كان شيث رمزًا لكلمة الله المتجسد، مُفَرِّح البشرية بخلاصه.

2. يقف شيث في مقابل قايين، فالأخير مؤسس المدينة الأرضية التي تنحدر بالإنسان نحو الهاوية، والأول مؤسس المدينة السماوية التي ترفع أعماق المؤمن إلى الفردوس!

v يا ابنًا مجيدًا يشبه أباه كما (يشبه) شيث آدمَ، ضع على لساني جمال سرّك، لأتكلم عنه.

أيها الابن، الذي عزَّى حواء بسرِّه، وأزال حزنها، أثر كلمتي بقوتك لأذكر خبرك.

تألمتُ بسبب الحزن الذي حدث لآل آدم! ربِّي، ساعدني لأتكلم عن تعزيتهما بواسطة شيث البهي.

كنت قد تكلمتُ عن ألم هابيل العظيم، وعن اللعنات التي لُعِنَ بها قايين من قِبَل الله.

ذكرتُ أمامكم ذبائح ابنيَّ آدم، وتسلسل الخبر إلى القراءة بحسب نظامه.

كنت قد تكلمتُ أيضا عن مراثي أمنا حواء، وعن شدة حزن الأم على حبيبها.

اليوم يلزمني أن أتكلم عن تعزيتهما، وبأية علة نسيا ضيقاتهما المُرَّة.

اسرد أولاً أية آلام أدركتهما، وبعدئذ أعود إلى التعزية التي أبهجتهما[2].

 القديس مار يعقوب السروجي

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

من وحي سيراخ ٤٩

يا لعظمة كواكبك المُنِيرَة!

v تُبارِكك نفسي من أجل إشراقك العجيب يا شمس البرّ.

في كل جيلٍ يظن الكثيرون كأن العالم قد فسد تمامًا.

لكنك تملأ قلوبنا بفرح الرجاء فيك.

تبعث بنورك وسط الظلام،

فتُقِيم من البشرية كواكب بهية!

في الفترة الأخيرة من مملكة يهوذا تعاقب ملوك فاسدون،

كَرَّسوا حياتهم لفساد شعبك!

أَقمت يوشيا الملك وكأنه مجمرة تبعث بخورًا ذكيًا يحمل رائحتك العطرة.

حين يتحدَّث أحد عنه يصير فمه ينبوع عسل حلو.

وحينما نتطلَّع إلى عمل نعمتك فيه،

نُدرِك أنك تُقِيم موسيقيين يملأون العالم بفرح الروح!

v في مرارة السبي لم تستطع قوات الظلمة أن تحبس نفس حزقيال عن التمتُّع بأمجاد عرشك الإلهي.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[1] بحسب OSB: شجَّعوا.

[2] الميمر 150 الرابع على قايين وهابيل وعلى تعزية آل آدم التي صارت بواسطة شيث (راجع نص بول بيجان ترجمة الدكتور بهنام سوني).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات سيراخ: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر حكمة يشوع بن سيراخ بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Tadros-Yacoub-Malaty/26-Sefr-Yashoue-Ebn-Sirakh/Tafseer-Sefr-Yasho3-Ibn-Sira5__01-Chapter-49.html