St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   31-Sefr-Hazkyal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

حزقيال 5 - تفسير سفر حزقيال

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | يا ابن آدم | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-4:- "«وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ، فَخُذْ لِنَفْسِكَ سِكِّينًا حَادًّا، مُوسَى الْحَلاَّقِ تَأْخُذُ لِنَفْسِكَ، وَأَمْرِرْهَا عَلَى رَأْسِكَ وَعَلَى لِحْيَتِكَ. وَخُذْ لِنَفْسِكَ مِيزَانًا لِلْوَزْنِ وَاقْسِمْهُ، وَأَحْرِقْ بِالنَّارِ ثُلُثَهُ فِي وَسْطِ الْمَدِينَةِ إِذَا تَمَّتْ أَيَّامُ الْحِصَارِ. وَخُذْ ثُلُثًا وَاضْرِبْهُ بِالسَّيْفِ حَوَالَيْهِ، وَذَرِّ ثُلُثًا إِلَى الرِّيحِ، وَأَنَا أَسْتَلُّ سَيْفًا وَرَاءَهُمْ. وَخُذْ مِنْهُ قَلِيلًا بِالْعَدَدِ وَصُرَّهُ فِي أَذْيَالِكَ. وَخُذْ مِنْهُ أَيْضًا وَأَلْقِهِ فِي وَسْطِ النَّارِ، وَأَحْرِقْهُ بِالنَّارِ. مِنْهُ تَخْرُجُ نَارٌ عَلَى كُلِّ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ."

قارن مع المزمور 133 "هوذا ما أحسن وما أحلى أن يجتمع الإخوة معًا، مثل الدهن الطيب النازل على اللحية" ومعنى المزمور أنه حين يجتمع الإخوة أي شعب الله في محبة يكونون كلحية حول الرأس، والرأس هو المسيح واللحية هي شعبه الثابت فيه، وطالما الشعب ثابت في مسيحه ينزل الروح القدس وينسكب من رأس المسيح على شعبه. ولكن إذا عاش الشعب في الخطية يرفضه الله كمن يحلق شعره ولحيته حينما يتضايق منهما.. هكذا يقول الله "إني استريح من خصمائي" (أش 1: 24). وهنا هو يحلق الكل فلا فائدة من الإصلاح.

أما وزن الشعر فيوضح أن أحكام الله كلها عدل وهو يزن بميزان لا يخطئ كله بر وحق. والبعض سيعاقب بعقوبة والبعض الآخر بعقوبة أخرى، ولكن لاحظ معنى الوزن أن الضربات ليست عشوائية بل بميزان. والموسى الحاد الذي يستخدمه الله هو جيش بابل.

وإحرق بالنار ثلثه وسط المدينة = هذا يشير للجماعة التي ستهلك بالوباء والمجاعة وبحريق المدينة. وخذ ثلثًا وإضربه بالسيف = إشارة لمن يهلك بسيف البابليين. وذر ثلثًا إلى الريح = رمزًا لسبي هذا الثلث وفرار البعض إلى البلدان المجاورة. ولكن يا للهول فسيستل الله سيفًا وراءهم. ولكن هناك بقية قليلة من الثلث الأخير محفوظة والله يهتم بها = صُرَهُ في أذيالك = رمزًا لحرص الله على حماية هذه البقية، ولكن منهم من أخطأ ولم يعتبر، فنجد أن هؤلاء ضربوا أيضًا = خذ منه أيضًا والقه في وسط النار. وقد يشير هذا للباقين تحت حكم جدليا، ثم فرار البعض إلى مصر. 

 

St-Takla.org Image: Ezekiel shaves His head and beard (Ezekiel 5:1-4) صورة في موقع الأنبا تكلا: حزقيال يحلق شعر رأسه ولحيته (حزقيال 5: 1-4)

St-Takla.org Image: Ezekiel shaves His head and beard (Ezekiel 5:1-4)

صورة في موقع الأنبا تكلا: حزقيال يحلق شعر رأسه ولحيته (حزقيال 5: 1-4)

الآيات 5-17:- "«هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هذِهِ أُورُشَلِيمُ. فِي وَسْطِ الشُّعُوبِ قَدْ أَقَمْتُهَا وَحَوَالَيْهَا الأَرَاضِي. فَخَالَفَتْ أَحْكَامِي بِأَشَرَّ مِنَ الأُمَمِ، وَفَرَائِضِي بِأَشَرَّ مِنَ الأَرَاضِي الَّتِي حَوَالَيْهَا، لأَنَّ أَحْكَامِي رَفَضُوهَا وَفَرَائِضِي لَمْ يَسْلُكُوا فِيهَا. لأَجْلِ ذلِكَ هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: مِنْ أَجْلِ أَنَّكُمْ ضَجَجْتُمْ أَكْثَرَ مِنَ الأُمَمِ الَّتِي حَوَالَيْكُمْ، وَلَمْ تَسْلُكُوا فِي فَرَائِضِي، وَلَمْ تَعْمَلُوا حَسَبَ أَحْكَامِي، وَلاَ عَمِلْتُمْ حَسَبَ أَحْكَامِ الأُمَمِ الَّتِي حَوَالَيْكُمْ، لِذلِكَ هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: هَا إِنِّي أَنَا أَيْضًا عَلَيْكِ، وَسَأُجْرِي فِي وَسْطِكِ أَحْكَامًا أَمَامَ عُيُونِ الأُمَمِ، وَأَفْعَلُ بِكِ مَا لَمْ أَفْعَلْ، وَمَا لَنْ أَفْعَلَ مِثْلَهُ بَعْدُ، بِسَبَبِ كُلِّ أَرْجَاسِكِ. لأَجْلِ ذلِكَ تَأْكُلُ الآبَاءُ الأَبْنَاءَ فِي وَسْطِكِ، وَالأَبْنَاءُ يَأْكُلُونَ آبَاءَهُمْ. وَأُجْرِي فِيكِ أَحْكَامًا، وَأُذَرِّي بَقِيَّتَكِ كُلَّهَا فِي كُلِّ رِيحٍ. مِنْ أَجْلِ ذلِكَ حَيٌّ أَنَا، يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ، مِنْ أَجْلِ أَنَّكِ قَدْ نَجَّسْتِ مَقْدِسِي بِكُلِّ مَكْرُهَاتِكِ وَبِكُلِّ أَرْجَاسِكِ، فَأَنَا أَيْضًا أَجُزُّ وَلاَ تُشْفُقُ عَيْنِي، وَأَنَا أَيْضًا لاَ أَعْفُو. ثُلُثُكِ يَمُوتُ بِالْوَبَإِ، وَبِالْجُوعِ يَفْنَوْنَ فِي وَسْطِكِ. وَثُلُثٌ يَسْقُطُ بِالسَّيْفِ مِنْ حَوْلِكِ، وَثُلُثٌ أُذَرِّيهِ فِي كُلِّ رِيحٍ، وَأَسْتَلُّ سَيْفًا وَرَاءَهُمْ. وَإِذَا تَمَّ غَضَبِي وَأَحْلَلْتُ سَخَطِي عَلَيْهِمْ وَتَشَفَّيْتُ، يَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ تَكَلَّمْتُ فِي غَيْرَتِي، إِذَا أَتْمَمْتُ سَخَطِي فِيهِمْ. وَأَجْعَلُكِ خَرَابًا وَعَارًا بَيْنَ الأُمَمِ الَّتِي حَوَالَيْكِ أَمَامَ عَيْنَيْ كُلِّ عَابِرٍ، فَتَكُونِينَ عَارًا وَلَعْنَةً وَتَأْدِيبًا وَدَهَشًا لِلأُمَمِ الَّتِي حَوَالَيْكِ، إِذَا أَجْرَيْتُ فِيكِ أَحْكَامًا بِغَضَبٍ وَبِسَخَطٍ وَبِتَوْبِيخَاتٍ حَامِيَةٍ. أَنَا الرَّبُّ تَكَلَّمْتُ. إِذَا أَرْسَلْتُ عَلَيْهِمْ سِهَامَ الْجُوعِ الشِّرِّيرَةَ الَّتِي تَكُونُ لِلْخَرَابِ الَّتِي أُرْسِلُهَا لِخَرَابِكُمْ، وَأَزِيدُ الْجُوعَ عَلَيْكُمْ، وَأُكَسِّرُ لَكُمْ قِوَامَ الْخُبْزِ، وَإِذَا أَرْسَلْتُ عَلَيْكُمُ الْجُوعَ وَالْوُحُوشَ الرَّدِيئَةَ فَتُثْكِلُكِ، وَيَعْبُرُ فِيكِ الْوَبَأُ وَالدَّمُ، وَأَجْلُبُ عَلَيْكِ سَيْفًا. أَنَا الرَّبُّ تَكَلَّمْتُ»."

هذا تفسير لما سبق = هذه أورشليم = إذًا فهذه هي الشعر المحلوق. فبعد أن ميزها الله بأن أقامها وسط الشعوب = أقامها كنور لكل الأمم حولها، تطيع شريعته فيفيض عليها من بركاته، وتصبح كمدينة منيرة موضوعة فوق تل يراها الجميع، فيُعرَف اسم يهوه وسط الأمم التي تحيا في الظلام. وهذا ما حدث أيام سليمان إذ أتى الغرباء ليسألونه عن سر حكمته والبركة التي يحيا فيها. وهذه هي الكرازة، علينا إذًا أن نطيع فنحيا في بركات يفيض بها الله علينا، ونكون مستعدين لمجاوبة كل من يسألنا عن سبب الرجاء الذي فينا (1بط 3: 15). وهذا قصد الله أن يملأنا من الروح القدس فنكون نورًا للعالم ونكون كرازة. ولكن أورشليم لم تحفظ هذا بل كانوا أشر ممن حولهم. ولنلاحظ أن احتقار كلمة الله يفتح الباب لكل إثم. ولنلاحظ أيضًا أن فرائض الله هي نصوص المعاهدة التي يتعاهد بها الله مع البشر ومن يرفض وصايا وفرائض الله يرفض أيضًا عطاياه ويحرم نفسه منها. وهم حينما خالفوا وصايا الله وشرائعه صاروا أشر من الأمم، فهم انحدروا لدرجات أسوأ منهم "فالله أسلمهم لذهن مرفوض" (رو 1: 28) وهكذا الملح إذا فسد لا يصلح لشيء سوى أن يُرْمَى وَيُدَاس من الناس (مت 5: 13). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). فالأمم حول اليهود كان لكل أمة صنمها الخاص بها، أما أورشليم فعبدت كل أصنام الأمم المجاورة، وهذا لم تصنعه الأمم المجاورة أي تعدد الأصنام (أر 2: 28، 2: 11 + حز 8: 9، 10). ولنلاحظ أن أبناء الله وخدامه إذا ارتدوا يصبحوا أشر من الآخرين كمن دخله سبعة أرواح أشر (لو 11: 26) ولننظر عقوبة الله المروعة جزاء الخطية. فالله بنفسه عليها.. ويا رب من يصمد أمام غضبك. وقارن، فبعد أن كان الله في أيام قداستها يدافع هو عنها أصبح الله الآن هو الذي يضربها. وحين يقوم الله على أحد يهيج العالم كله ضده، ليس البابليين هم الذين كانوا ضدهم بل الله. وعلى العكس فإن أرضت الرب طرق إنسان جعل أعداؤه يسالمونه (أم 16: 7) وهذه الأحكام كان يجب أن تظهر أمام الأمم حتى يظهر لهم بر الله ورفضه وكراهيته للخطية. ولذلك يقول أجرى في وسطك أحكامًا أمام عيون الأمم = فالله أقامهم وسط الشعوب (آية 5) لتكون نورًا، وكان الله يريد أن يظهر قداسته ببركاته التي يفيض بها عليهم إن التزموا بوصاياه، ولكن نظرًا لعنادهم فالله سيظهر قداسته في عقابهم ورفضه لخطاياهم. فالله لا يحابي شعبه إذا كان شعبه يخطئ. والله يجازى ويقول لا تشفق عيني = هذه الآيات مصممه لتنطبق على العذاب الأبدي للأشرار. ولاحظ أن هناك خطيتان هما اللذان أحزنا قلب الله: 1) الوصية المكسورة؛ 2) تدنيس الهيكل ولاحظ أن الله قبل أن يضرب بهذه الضربات أرسل لهم إرميا ليحذرهم حتى يتوبوا، ولما لم يتوبوا قرر معاقبتهم علنًا أمام عيون الأمم ولاحظ نتائج الخطية تأكل الآباء الأبناء = فحين تتخلى نعمة الله يدب فيهم الفساد والانقسامات، ويأكل كل عضو الآخر، وأخيرًا لا يبقى منهم إلا رماد بعد أن التهمت نار غضب الله كل شيء. وإذا كان الآباء يأكلون أبنائهم، فما الذي يحدث بين أفراد المجتمع من جيران وأصدقاء، أو بين من لا يعرفون بعضهم... حقًا أنها صورة مخيفة. هذه صورة معاكسة لمزمور 133 فهذا شعب بلا محبة، وهذا الشعب يمثل اللحية التي تنزع وَتُرْمَى وتحرق.

St-Takla.org Image: This is Jerusalem (Ezekiel 5:5-17) صورة في موقع الأنبا تكلا: هذه هي أورشليم (حزقيال 5: 5-17)

St-Takla.org Image: This is Jerusalem (Ezekiel 5:5-17)

صورة في موقع الأنبا تكلا: هذه هي أورشليم (حزقيال 5: 5-17)

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/31-Sefr-Hazkyal/Tafseer-Sefr-Hazkial__01-Chapter-05.html