St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   31-Sefr-Hazkyal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

حزقيال 35 - تفسير سفر حزقيال

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | يا ابن آدم | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هو تقريبًا إعادة لنبوة أدوم الواردة إصحاح (25). ولكنها تكررت هنا لأن الإصحاح السابق يحدثنا عن عمل المسيح الرعوي. ومن أهم أعمال رعايته هدم قوى الشر الخارجية أي إبليس الذي يمثله هنا أدوم. فأدوم شمتوا في يهوذا حين سقطت يهوذا، بل هجموا عليهم وقتلوا منهم فكانوا دمويين (يو 8: 44). وهم منوا أنفسهم بأن يرثوا أرض يهوذا وإسرائيل = هاتين الأمتين (آية 10) بعد خراب الأمتين. وهذه هي أعمال الشيطان تمامًا. ولكن الله يقول أبدًا فسأرعى شعبي وأعطيهم أن يفرحوا. وحين يفرحوا سيكون أدوم أو الشيطان قفرًا وخرابًا. هذا الذي له بغضة أبدية مع شعب الله  ولاحظ دقة اختيار شعب أدوم ليكون رمزًا للشيطان هنا:-

    1-            بين يعقوب شعب الله وعيسو (أدوم) بغضة أبدية (من البطن) بسبب الميراث. واختيار اسم أدوم بدلًا من عيسو فأدوم يعنى أحمر إشارة لدموية إبليس الذي كان قتالًا للناس منذ البدء يو 8: 44 أي أهلكهم. بخداعاته وإسقاطه لهم في الخطايا.

    2-            الحروب المستمرة بين أدوم ويعقوب، إشارة للعداوة بين نسل المرأة والحية.

    3-            انتقام أدوم من شعب الله وقت بليته (حز 25: 12).

وقت إثم النهاية = أي دفعهم للقتل حين امتلأ كأسهم من إثمهم وأسلمهم الله للتأديب. فهم هجموا عليهم وقتلوا منهم الكثيرين. فوقت إثم النهاية هو تعبير يعنى أن الله كان يحتمل أخطاء شعبه لفترة طويلة، وبعد ذلك بدأ يؤدب بعقوبات بسيطة، وبدأت العقوبات تتزايد، إلى أن قرر الله في النهاية أن يخرب شعبه بضربة شديدة نتيجة لآثامهم. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). ويكون معنى إثم النهاية أي الخطايا التي تفشت فقرر الله في النهاية ضرب الشعب بسببها. ولاحظ قول الله على من تكلم على شعبه بالإهانة أو تكلم عليه هو بالإهانة أنا الرب قد سمعت.... أنا سمعت (آيات 12، 13) فعلينا أن لا نهتم بمن يهين الله أو مسيحه أو الكنيسة، فالله يسمع، لكنه يتدخل في الوقت المناسب. وإذا فهمنا أن أدوم هنا يرمز للشيطان فإن قوله هاتين الأمتين = أي اليهود (الذين عرفوا الرب) والأمم (الذين لم يعرفوه). فالشيطان يحارب الجميع.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ملحوظات

1)    لماذا إستخدم الوحي اسم سعير هنا بينما في (حز25) يستخدم اسم أدوم ؟ أدوم تعنى اللون الأحمر لون الدم ويستخدم الوحي اسم أدوم إذا أراد الإشارة إلى دموية الشيطان كما قلنا سابقا، وهذا ما أراد الوحي الإشارة إليه في الإصحاح 25. أما سعير فتعنى مشعر = كثير الشعر. والشعر لأنه يخرج من الجسم فهو يُعبِّر عما في داخل الجسم من شهوات خاطئة والوحى يستخدم اسم سعير حين يريد أن يُعَبِّر عن الخطايا (لمزيد من المعلومات عن اسم سعير راجع مرادفات الاسم في نهاية الإصحاح 25 من سفر التكوين). وفي هذا الإصحاح يريد الوحي أن يشير لتخريب مملكة الشيطان وتدمير أسلحته التي هي الخطايا التي يُسقِط فيها الإنسان، وكان هذا بعمل النعمة أي معونة الروح القدس والقوة التي يعطيها في العهد الجديد وهي أعظم (رو8: 26 + يع4: 6).

2)    لماذا يقول الوحي جبل سعير ؟ جغرافيا فمنطقة أدوم فعلا كلها جبال. ولكن روحيا كلمة جبال إذا إستخدمت للأشرار أو الشيطان فهي تشير للكبرياء والجبروت والممالك الضخمة التي إستعبدت شعب الله (رؤ17: 9). ولكن إذا إستخدمت الكلمة مع شعب الله فهي تشير للحياة السماوية التي يحيونها وثباتهم على الإيمان. وهذا ما إستخدمه الوحي في الإصحاح التالي (حز36: 1) إذ يُسَمِّى مؤمنى العهد الجديد " جبال إسرائيل ". وفي (إش2: 2 + مى4: 1) يتكرر أن المسيح ويسميه الوحي هنا جبل بيت الرب يكون ثابتا في رأس الجبال،  والجبال هنا هم مؤمنى العهد الجديد، والمسيح هو رأس الكنيسة. وهناك تصوير رائع في (مزمور125) حيث نرى المؤمنين كجبل صهيون، والجبال حولها الذين هم الملائكة والقديسين ويحيط الرب بالكل فهو رأس الكنيستين المنتصرة في السماء والمجاهدة على الأرض.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/31-Sefr-Hazkyal/Tafseer-Sefr-Hazkial__01-Chapter-35.html