St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   31-Sefr-Hazkyal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

حزقيال 18 - تفسير سفر حزقيال

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | يا ابن آدم | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نجد هنا مثل شرير آخر قاله هؤلاء الأشرار الآباء أكلوا الحصرم وأسنان الأبناء ضرست = أي أن الخراب الذي نحن فيه سببه خطايا أبائنا، فما ذنبنا نحن، إذ أننا لم نخطئ مثلهم. وهذا الكلام فيه اتهام مباشر لله بأنه ظالم. ولاحظ أن الله منذ بداية السفر يقول أن هذا الشعب مستمر في خطاياه حتى الآن (حز 2: 3) وهم استندوا للآية التي تقول "أفتقد ذنوب الآباء في الأبناء في الجيل الثالث والرابع من مبغضيَّ (خر 20: 5). لكنهم في مكرهم أخذوا نصف الآية وتركوا كلمة "من مبغضيَّ" أي أن ضربات الله ستكون على الأولاد إذا هم استمروا في شرور آبائهم، واستمروا في بغضهم لله. ولكن نلاحظ أن الله يؤدب الخاطئ بطريقة فردية، ولكن إذا استمرت الخطية حتى الجيل الثالث والرابع، فهي تصبح كالوباء المنتشر، فحينئذ تكون الضربة عامة وشاملة، لذلك نسمع هنا وفي سفر أرمياء عن ضربة عامة ضد أورشليم ويهوذا ككل لأن الخطية قد تفشت في وسط الجميع. الله من طول أناته لا يعاقب مباشرة بل يتأنى. وقد يتأنى ثلاثة أو أربع أجيال، فإذا استمرت البغضة وانتشرت الخطية تكون الضربة عامة. وفي هذا الإصحاح يركز الله على المسئولية الفردية لكل شخص، ولنا أمثله واضحة في الكتاب المقدس. فأحاز كان ملكًا شريرًا ولكنه أنجب ملكًا قديسًا هو حزقيا، ولم يعاقب الله حزقيا بذنب أحاز أبيه، بل بارك الله حزقيا. وحزقيا القديس هذا أنجب منسى أشر ملوك إسرائيل (أي يهوذا التي أصبح يطلق عليها اسم إسرائيل بعد سبى أشور للمملكة الشمالية إسرائيل) وابن منسى آمون كان شريرًا كأبيه، ولكنه أنجب ملكًا بارًا هو يوشيا الملك الصالح. وواضح هنا مسئولية كل فرد بالاستقلال عن أبيه. ولكن هذا لا يمنع أن بعض ذنوب الآباء تؤثر على الأبناء، فالأب السكير يضر أولاده. ولكن لا ننسى محاولات الله لدعوة كل إنسان للتوبة، ويكون الإنسان حرًا في أن يستجيب لعمل الروح القدس فيه ويتوب، أو ينجذب من شهوته مقلدًا أبيه. والنفس التي تخطئ هي تموت = فموت الجسد هو انفصال النفس عن الجسد، أما موت النفس فهو انفصالها عن الله ثم هلاكها أبديًا في جهنم بعد أن تتحد بجسدها ثانية. ها كل الأنفس هي لي = سيادة الله مطلقة على كل نفس فهو أبو الجميع، وصورته مطبوعة على كل أرواح البشر. فأكيد أن الله يريد الخير لكل نفس ولن يظلم أي أحد، فهو له نفس الأب ونفس الابن. وليكن ردنا على هذه الآية... يا رب نفسي هي لك، فيقول.. يا ابني أعطني قلبك.. ونرد يا أبتاه لك قلبي. ولم يأكل على الجبال = أي لم يشترك في العبادات الوثنية التي تنتهي بأن يأكل الجميع مما ذبح للأوثان كطقس عبادة وثني.

 

St-Takla.org Image: The Lord speaks to Ezekiel (Ezekiel 18:1-32) صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب يكلم حزقيال (حزقيال 18: 1-32)

St-Takla.org Image: The Lord speaks to Ezekiel (Ezekiel 18:1-32)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب يكلم حزقيال (حزقيال 18: 1-32)

ولنلاحظ أن بعض ما يطلبه الله هو امتناع عن خطايا = لم ينجس امرأة قريبه والبعض هو أعمال بر إيجابية = بذل خبزه للجوعان. عمومًا فالإنسان يخلص بالامتناع عن الخطايا وبعمل أعمال بر (لذلك فالروح القدس يبكت على خطية وعلى بر، يبكت على خطية لنكف عنها، ويبكت على بر لا نصنعه). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). أضف لذلك أن نسلك في فرائضه = أي نكون أمناء مع الله. ولا يظلم إنسانًا = أي نكون أمناء مع الناس. وإذا ولد الإنسان البار إبنا معتنفًا = أي عنيفًا في كسر الوصية وظلم الناس فهذا يموت. ولاحظ الآية الرائعة المعزية هنا والتي تشير لقبول التوبة = فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضى، وفعل حقًا وعدلًا فحياة يحيا. لا يموت.. وأنظر أية محبة يحبنا بها الله = هل مسرة أسر بموت الشرير.. ألا برجوعه عن طرقه فيحيا. وإذا ارتد البار يموت. فهناك كثيرون يحيون في بر ظاهري لأنه لا توجد لهم فرصة للخطية، ومتى جاءت لهم فرصة للخطية فإنهم يخطئون ويرتدون، وحينئذ لا ينفعهم ما كانوا فيه من بر ظاهري.

ولاحظ أية وقاحة وصل لها هذا الشعب فهم يقولون عن الله أن طرقه غير مستوية. وأنظر أية بساطة ومحبة من الله في إجابته، فبدلًا من أن يميت من قال هذا فورًا، نجد الله يرد عليهم في بساطة قلب متناهية... بل أنتم طرقكم غير مستوية = أي إله هو إلهنا هذا!! إلهنا هو بسيط جدًا ومحبة فائضة، ويعجز الإنسان أن يتصور أية محبة قد أحبنا بها الله. ومازال ندائه توبوا وارجعوا عن كل معاصيكم. وأنظر لقوة التوبة وأعملوا لأنفسكم قلبًا جديدًا وروحًا جديدة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/31-Sefr-Hazkyal/Tafseer-Sefr-Hazkial__01-Chapter-18.html