St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   01-Sefr-El-Takween
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

التكوين 42 - تفسير سفر التكوين

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب تكوين:
تفسير سفر التكوين: مقدمة سفر التكوين | مقدمة أسفار موسى الخمسة | التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | ملخص عام

نص سفر التكوين: التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | التكوين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

آية 1:

"1 فلما راى يعقوب أنه يوجد قمح في مصر قال يعقوب لبنيه لماذا تنظرون بعضكم إلى بعض "

فلما رأي يعقوب = لماذا لم يقل "إسرائيل" مع أن الله أسماه إسرائيل من قبل؟ لأن يعقوب هنا يمثل اليهود وليس شعب الله. هنا يعقوب هو أبو العشرة الذين سلموا يوسف وباعوه. رمزاً لليهود الذين صلبوا المسيح. ويعقوب هنا يدعو أولاده اليهود ليؤمنوا بالمسيج فعنده وحده الشبع. والمجاعة التي حدثت ترمز للمجاعة الروحية التي ستحدث في نهاية الأيام "ثمنية القمح بدينار". ونزول الإخوة إلي مصر يشير لإيمان اليهود وإلي أنهم سوف يلجأون لكنيسة الأمم لتشبعهم بمعرفتها بالمسيح الحقيقي. واليهود الذين سيؤمنون بالمسيح ويسميهم إشعياء البقية سيأتون لمصر ليعرفوا منها صحة الإيمان التى تشبعهم بالمسيح [(راجع تفسير (إش19: 23-25)].

وهكذا كل مَنْ باع المسيح بسبب خطية يفقد ما له ويحتاج مثل ما حدث مع الإبن الضال.

لماذا تنظرون بعضكم إلي بعض؟ أنظروا ليوسف أي المسيح. فعنده وحده الشبع والحياة هذه دعوة يعقوب الآن لليهود الذين ما زالوا رافضين للإيمان.

 

آية 2:

"2 وقال أني قد سمعت أنه يوجد قمح في مصر انزلوا إلى هناك واشتروا لنا من هناك لنحيا ولا نموت "

إنزلوا إلي هناك = فمتي نتقابل مع المسيح علينا أن نتواضع. واليهود اتسموا بالكبرياء.

 

آية 3:

"3 فنزل عشرة من اخوة يوسف ليشتروا قمحا من مصر "

فنزل عشرة = أيضًا حتى نتقابل مع المسيح علينا أن نلتزم بالوصايا العشرة. لقد سمح الله بالمجاعة لينزل هؤلاء المتكبرين إلي مصر ويتقابلوا مع يوسف (هذه خطة الله مع كل نفس حتى تتوب، أن يسمح ببعض التجارب فتشعر النفس بخطاياها وتتوب). ربما كان إخوة يوسف قد نسوا ما فعلوه بأخيهم وكان لو أن الله تركهم هكذا لهلكوا إذ لم يتوبوا عن هذه الخطية.

 

آية 6:

"6 وكان يوسف هو المسلط على الأرض وهو البائع لكل شعب الأرض فاتى اخوة يوسف وسجدوا له بوجوههم إلى الأرض "

St-Takla.org Image: Joseph took Simeon from them and bound him before their eyes (Genesis 42:21-24) صورة في موقع الأنبا تكلا: شمعون يبقي لدى يوسف (تكوين 42: 21-24)

St-Takla.org Image: Joseph took Simeon from them and bound him before their eyes (Genesis 42:21-24)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شمعون يبقي لدى يوسف (تكوين 42: 21-24)

لماذا ذهب الأخوة إلي يوسف ولم يذهبوا للموظفين؟ كان المصريين يتوجسون خيفة من كل من يأتي من الشرق خصوصًا الساميين لذلك أقاموا القلاع علي حدودهم. ولما وجد الموظفين أنهم عشرة رجال ظنوا أن كل منهم أتى ممثلًا عن قبيلة ليتجسسوا الأرض كمقدمة لغزو الأرض، ولاحظ أن عبيدهم كانوا معهم فيصيروا عدد كبير.

 

الآيات 7، 8:

"7 ولما نظر يوسف إخوته عرفهم فتنكر لهم وتكلم معهم بجفاء وقال لهم من أين جئتم فقالوا من ارض كنعان لنشتري طعاما 8 وعرف يوسف إخوته واما هم فلم يعرفوه "

كلمهم يوسف بجفاء:

1.     لأنه تذكر قسوتهم.

2.     ليعرف أخبار أبيه وأخوه بنيامين فهو خاف أن يكونوا قد قتلوه هو أيضًا. فدبر الخطة التي سوف نراها ليأتي بأبيه وبنيامين.

 

آية 9:

"9 فتذكر يوسف الاحلام التي حلم عنهم وقال لهم جواسيس انتم لتروا عورة الأرض جئتم "

لتروا عورة الأرض جئتم = أي تتعرفوا النقاط الضعيفة الحراسة حتى تهاجموها.

 

St-Takla.org Image: Then Joseph gave a command to fill their sacks with grain, to restore every man's money to his sack (Genesis 42:35) صورة في موقع الأنبا تكلا: الخدم يضعون أموالا في الأوعية (تكوين 42: 35)

St-Takla.org Image: Then Joseph gave a command to fill their sacks with grain, to restore every man's money to his sack (Genesis 42:35)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الخدم يضعون أموالا في الأوعية (تكوين 42: 35)

آية 11:

"11 نحن جميعنا بنو رجل واحد نحن امناء ليس عبيدك جواسيس "

بنو رجل واحد = هذا القول يدفع عنهم تهمة الجاسوسية. فهل يعقل أن رجل واحد يرسل كل أبنائه كجواسيس فيعرضهم للهلاك. وهل رجل واحد بأولاده سيهاجم مصر بجيوشها.

 

آية 15:

"15 بهذا تمتحنون وحياة فرعون لا تخرجون من هنا إلا بمجيء اخيكم الصغير إلى هنا "

يظهر تخطيط يوسف في أنه يريدهم أن يأتوا له ببنيامين.

 

آية 16:

"16 ارسلوا منكم واحدًا ليجيء باخيكم وانتم تحبسون فيمتحن كلامكم هل عندكم صدق والا فوحيوة فرعون انكم لجواسيس "

سؤال يوسف عن بنيامين الابن الأصغر إعلان أن المسيح يبحث عن أصغر نفس.

 

الأيات (17- 23):- "فَجَمَعَهُمْ إِلَى حَبْسٍ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ. ثُمَّ قَالَ لَهُمْ يُوسُفُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ: «افْعَلُوا هذَا وَاحْيَوْا. أَنَا خَائِفُ اللهِ. إِنْ كُنْتُمْ أُمَنَاءَ فَلْيُحْبَسْ أَخٌ وَاحِدٌ مِنْكُمْ فِي بَيْتِ حَبْسِكُمْ، وَانْطَلِقُوا أَنْتُمْ وَخُذُوا قَمْحًا لِمَجَاعَةِ بُيُوتِكُمْ. وَأَحْضِرُوا أَخَاكُمُ الصَّغِيرَ إِلَيَّ، فَيَتَحَقَّقَ كَلاَمُكُمْ وَلاَ تَمُوتُوا». فَفَعَلُوا هكَذَا. وَقَالُوا بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «حَقًّا إِنَّنَا مُذْنِبُونَ إِلَى أَخِينَا الَّذِي رَأَيْنَا ضِيقَةَ نَفْسِهِ لَمَّا اسْتَرْحَمَنَا وَلَمْ نَسْمَعْ. لِذلِكَ جَاءَتْ عَلَيْنَا هذِهِ الضِّيقَةُ». فَأَجَابَهُمْ رَأُوبَيْنُ قَائِلاً: «أَلَمْ أُكَلِّمْكُمْ قَائِلاً: لاَ تَأْثَمُوا بِالْوَلَدِ، وَأَنْتُمْ لَمْ تَسْمَعُوا؟ فَهُوَذَا دَمُهُ يُطْلَبُ». وَهُمْ لَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ يُوسُفَ فَاهِمٌ؛ لأَنَّ التُّرْجُمَانَ كَانَ بَيْنَهُمْ."

لأَنَّ التُّرْجُمَانَ كَانَ بَيْنَهُمْ = كان يوسف يكلمهم بالمصرية والمترجم يترجم بينهم. فلما تكلَّموا بالعبرية ظنوا أن يوسف لم يفهمهم.

 

آية 24:

St-Takla.org Image: Joseph's brothers discover they still have their money (Genesis 42:26-28) صورة في موقع الأنبا تكلا: إخوة يوسف يكتشفون وجود مالهم (تكوين 42: 26-28)

St-Takla.org Image: Joseph's brothers discover they still have their money (Genesis 42:26-28)

صورة في موقع الأنبا تكلا: إخوة يوسف يكتشفون وجود مالهم (تكوين 42: 26-28)

"24 فتحول عنهم وبكى ثم رجع اليهم وكلمهم واخذ منهم شمعون وقيده أمام عيونهم "

بكي يوسف عند أول اعتراف بخطيتهم. أي تحركت مشاعره نحوهم بعد توبتهم.

لماذا قيد شمعون؟

1.     ربما كان أعنفهم في اضطهاده ليوسف

2.      وربما كان هو أقلهم شعورًا وتوبة وإحساسًا بالندم واستخفافًا بالموقف أمام يوسف الآن.

3.     لتحريك مشاعر الآخرين بالتوبة والندم حتى يروا أخيهم مقيدًا ومحبوسًا. هي ضيقات كثيرة تحاصرهم حتي يذكروا ما صنعوه بأخيهم يوسف. وهذه الضيقات رمز للضيقات التي ستحدث لليهود في آخر الزمان لصلبهم المسيح. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وقوله في 22:- هوذا دمه يطلب = هو بداية التوبة أو بداية الإيمان. وهكذا علينا أن ندين أنفسنا في كل ما يقع علينا من آلام.

 

آية 25:

"25 ثم امر يوسف أن تملا اوعيتهم قمحا وترد فضة كل واحد إلى عدله وأن يعطوا زادا للطريق ففعل لهم هكذا "

St-Takla.org Image: Joseph's brothers return back to Jacob their father (Genesis 42:29-38) صورة في موقع الأنبا تكلا: إخوة يوسف يعودون لأبيهم يعقوب (تكوين 42: 29-38)

St-Takla.org Image: Joseph's brothers return back to Jacob their father (Genesis 42:29-38)

صورة في موقع الأنبا تكلا: إخوة يوسف يعودون لأبيهم يعقوب (تكوين 42: 29-38)

رد فضة كل واحد= إشارة إلي أن عطايا المسيح مجانية. عدله = جواله (كيس كبير).

 

آية 27:

"27 فلما فتح احدهم عدله ليعطي عليقا لحماره في المنزل راى فضته وإذا هي في فم عدله "

في المنزل = المقصود نزل أو فندق في الطريق. وكان عبارة عن غرفة تكون بجانب الآبار طول الطريق. وليس المقصود هنا منزل أبيه.

 

آية 36:

" 36 فقال لهم يعقوب اعدمتموني الأولاد يوسف مفقود وشمعون مفقود وبنيامين تاخذونه صار كل هذا علي "

صار كل هذا علي = هل كان يعقوب يقول مثل هذا القول لو كان يعقوب يعلم خطة الله وأن ما حدث كان لإنقاذ حياته وحياة أولاده وحياة شعب بأكمله "كل الأمور تعمل معًا للخير".

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات التكوين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/01-Sefr-El-Takween/Tafseer-Sefr-El-Takwin__01-Chapter-42.html