St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   01-Sefr-El-Takween
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

التكوين 16 - تفسير سفر التكوين

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب تكوين:
تفسير سفر التكوين: مقدمة سفر التكوين | مقدمة أسفار موسى الخمسة | التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | ملخص عام

نص سفر التكوين: التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | التكوين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

في الإصحاح السابق سمعنا "فآمن بالرب فحسبه له برًا" (تك 6:15) ونسمع في (عب 15:6) "وهكذا إذ تأني نال الموعد" ولكن نجد في هذا الأصحاح عكس التأني فنرى التسرع والحلول البشرية فكان نتيجة للقلق وعدم الإيمان أن ساراي سلكت بتفكير بشري بحت خارج دائرة الإيمان. فالقلق يعطل الإيمان. وكان للزوجة أن تهب جاريتها لزوجها لتعطيه نسلًا. ويحسب النسل لها لأن جاريتها ونسلها ملك للسيدة. وهكذا تعجلت ساراي الأمور وكان لها جارية مصرية هي هاجر وغالبًا كانت ضمن هدايا فرعون لإبرام. وكان الحل البشري خطأ فهو عبارة عن تعدد زوجات نتج عنه مرارة وخسارة فهاجر أثبتت أنها غير وفية لسيدتها وأهانت سيدتها حين حبلت من إبرام. ولاحظ أن الشيطان قد يستخدم أقرب الناس لنا لغوايتنا فساراي استخدمت لغواية إبرام وحواء استخدمت لغواية آدم.

 

آية 1: "وَأَمَّا سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ فَلَمْ تَلِدْ لَهُ. وَكَانَتْ لَهَا جَارِيَةٌ مِصْرِيَّةٌ اسْمُهَا هَاجَرُ،"

هاجر: تعني هجر أو هرب وغالبًا فإن إبرام هو الذي أعطى لها الاسم والاسم يعني أيضا غريبة فهي كانت غريبة على حياة إبراهيم وإيمانه. هي تمثل الفكر الغريب الذي يدخل للإنسان فيسبب مضايقات ومرارة.

 

أية 2: "فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «هُوَذَا الرَّبُّ قَدْ أَمْسَكَنِي عَنِ الْوِلاَدَةِ. ادْخُلْ عَلَى جَارِيَتِي لَعَلِّي أُرْزَقُ مِنْهَا بَنِينَ». فَسَمِعَ أَبْرَامُ لِقَوْلِ سَارَايَ."

يرى القديس ذهبي الفم أن ساراي ظنت أن عدم الإنجاب يرجع إلى رجلها لذلك سلمته لتمتحن الأمر، وإذ رأت جاريتها حبلت إغتمت. عمومًا ما فعلته ساراي يمثل اتكال الإنسان على ذاته يخطط لنفسه دون الرجوع إلى الله وطلب مشورته.

St-Takla.org Image: ‘I’m running away from my mistress Sarai,’ she answered. ‘Go back to Sarai and do what she asks you to do,’ the angel told her. (Genesis 16: 9) - "Hagar and Ishmael" images set (Genesis 16): image (6) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال لها ملاك الرب: «ارجعي إلى مولاتك واخضعي تحت يديها»" (التكوين 16: 9) - مجموعة "هاجر وإسماعيل" (التكوين 16) - صورة (6) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: ‘I’m running away from my mistress Sarai,’ she answered. ‘Go back to Sarai and do what she asks you to do,’ the angel told her. (Genesis 16: 9) - "Hagar and Ishmael" images set (Genesis 16): image (6) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال لها ملاك الرب: «ارجعي إلى مولاتك واخضعي تحت يديها»" (التكوين 16: 9) - مجموعة "هاجر وإسماعيل" (التكوين 16) - صورة (6) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

يقول بولس الرسول "طوبى لمن لا يدين نفسه فيما يستحسنه" (رو14: 22). ولكن هذا لا ينطبق إلا على كل ما كان مستقيما في عيني الرب. ولكن في موضوع هاجر كان هذا نوع من التسرع، وكان حيلة بشرية، لماذا؟ لأن الله كان قد وعد إبراهيم بأن يجعله أمة عظيمة (تك12: 2). وقال له الله أنه سيعطيه جميع الأرض له ولنسله الذي سيكون كتراب الأرض (تك13: 14-16). وأكد له الرب أن الذي يرثه سيكون من أحشائه ويكون نسله كنجوم السماء (تك15: 3-6). وفي كل هذه الوعود لم يُشِر الله من قريب أو من بعيد إلى هاجر أو غيرها، والمفهوم أن الوعود تتكلم عن سارة زوجته. فأي حل آخر عن طريق امرأة أخرى هو حل بشري، ولو كانت هاجر هي حل من قِبَلْ الله لكان قد أشار به لإبراهيم. وهناك سؤال آخر مهم – كان إبراهيم في علاقة صداقة قوية مع الله، فلماذا لم يستشره؟!

 

آية 3: "فَأَخَذَتْ سَارَايُ امْرَأَةُ أَبْرَامَ هَاجَرَ الْمِصْرِيَّةَ جَارِيَتَهَا، مِنْ بَعْدِ عَشَرِ سِنِينَ لإِقَامَةِ أَبْرَامَ فِي أَرْضِ كَنْعَانَ، وَأَعْطَتْهَا لأَبْرَامَ رَجُلِهَا زَوْجَةً لَهُ."

 

آية 4: "فَدَخَلَ عَلَى هَاجَرَ فَحَبِلَتْ. وَلَمَّا رَأَتْ أَنَّهَا حَبِلَتْ صَغُرَتْ مَوْلاَتُهَا فِي عَيْنَيْهَا."

 

احتقار هاجر لساراي ربما تمثل في رفضها لخدمتها أو ظنها أنها هي السيدة المحبوبة من إبرام ومن الله الذي أعطاها ذلك. وربما سخرت من ساراي حينما رأت أن ساراي لها أمل في أن تنجب هي الأخرى. ولنلاحظ أن الأشرار حينما تأتي لهم ميزات يتكبرون ويحتقرون الآخرين. والله استخدم الخطأ البشري ليشرح شيئًا هامًا أن ساراي هنا أصبحت تمثل كنيسة الأمم (العهد الجديد) التي كانت قبلًا عاقرًا لا تنجب أولادًا لله وهاجر تشير إلى اليهود الذين أنجبوا عبيدًا برفضهم البنوة لله في المسيح يسوع. وفي ملء الزمان أنجبت ساراي أسحق إذ أتت بأبناء كثيرين لله. ولدت ساراي ابنها ليس حسب الطبيعة إذ كانت عاقرًا وإنما حسب وعد الله فجاء ابنًا مباركًا. أما هاجر فأنجبته حسب الطبيعة فجاء عبدًا (غل 21:4-31) وكانت ساراي العاقر تمثل الأمم الذين عجزوا عن تقديم أولاد لله. لهذا سمح الله أن تظل ساراي عاقرًا لتصبح رمزًا للبشرية الميتة والله يقيم منها حياة من موت.

 

آية 5: "فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «ظُلْمِي عَلَيْكَ! أَنَا دَفَعْتُ جَارِيَتِي إِلَى حِضْنِكَ، فَلَمَّا رَأَتْ أَنَّهَا حَبِلَتْ صَغُرْتُ فِي عَيْنَيْهَا. يَقْضِي الرَّبُّ بَيْنِي وَبَيْنَكَ»."

ظلمي عليك.. يقضي الرب بيني وبينك: هذه نتائج الحلول البشرية فبعد أن كانت ساراي تقول لإبراهيم "يا سيدي"، ها هي تتهمه بالظلم. وفقدت العائلة سلامها.

 

آية 6: "فَقَالَ أَبْرَامُ لِسَارَايَ: «هُوَذَا جَارِيَتُكِ فِي يَدِكِ. افْعَلِي بِهَا مَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْكِ». فَأَذَلَّتْهَا سَارَايُ، فَهَرَبَتْ مِنْ وَجْهِهَا."

St-Takla.org Image: ‘You will give birth to a son and you are to call him Ishmael (meaning God hears). The Lord has heard of your misery. Your descendants will be too numerous to count.” (Genesis 16: 10-12) - "Hagar and Ishmael" images set (Genesis 16): image (7) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وقال لها ملاك الرب: «تكثيرا أكثر نسلك فلا يعد من الكثرة». وقال لها ملاك الرب: «ها أنت حبلى، فتلدين ابنا وتدعين اسمه إسماعيل، لأن الرب قد سمع لمذلتك. وإنه يكون إنسانا وحشيا، يده على كل واحد، ويد كل واحد عليه، وأمام جميع إخوته يسكن»" (التكوين 16: 10-12) - مجموعة "هاجر وإسماعيل" (التكوين 16) - صورة (7) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: ‘You will give birth to a son and you are to call him Ishmael (meaning God hears). The Lord has heard of your misery. Your descendants will be too numerous to count.” (Genesis 16: 10-12) - "Hagar and Ishmael" images set (Genesis 16): image (7) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وقال لها ملاك الرب: «تكثيرا أكثر نسلك فلا يعد من الكثرة». وقال لها ملاك الرب: «ها أنت حبلى، فتلدين ابنا وتدعين اسمه إسماعيل، لأن الرب قد سمع لمذلتك. وإنه يكون إنسانا وحشيا، يده على كل واحد، ويد كل واحد عليه، وأمام جميع إخوته يسكن»" (التكوين 16: 10-12) - مجموعة "هاجر وإسماعيل" (التكوين 16) - صورة (7) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ربما تكون ساراي قد أثقلت بالعمل على هاجر أو هي أدبتها بقسوة فهربت. ويبدو أن إبرام عاملها كزوجة وكان يحميها وحين تضايقت ساراي تركها لسيدتها فأذلتها. ويعلق القديس أغسطينوس على موقف إبراهيم أنه بزواجه من هاجر وتسليمها لساراي حسب طلبها فهذا يثبت أنه فعل هذا ليس عن شهوة بل تنفيذا لمشورة زوجته حتى يحصل على نسل.

 

آية 7: "فَوَجَدَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ عَلَى عَيْنِ الْمَاءِ فِي الْبَرِّيَّةِ، عَلَى الْعَيْنِ الَّتِي فِي طَرِيقِ شُورَ."

لعلها كانت متجهة إلى مصر موطنها الأصلي، فنزلت إلى برية فاران حيث لاقاها ملاك الرب عند عين ماء (ربما عيون موسى) وطريق شور هو طريق قوافل في البرية.

 

الآيات 8-10: "وَقَالَ: «يَا هَاجَرُ جَارِيَةَ سَارَايَ، مِنْ أَيْنَ أَتَيْتِ؟ وَإِلَى أَيْنَ تَذْهَبِينَ؟». فَقَالَتْ: «أَنَا هَارِبَةٌ مِنْ وَجْهِ مَوْلاَتِي سَارَايَ». فَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «ارْجِعِي إِلَى مَوْلاَتِكِ وَاخْضَعِي تَحْتَ يَدَيْهَا». وَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ نَسْلَكِ فَلاَ يُعَدُّ مِنَ الْكَثْرَةِ»."

يظهر فيها خطة الله مع كل خاطئ.

كبرياء هاجر: هاجر كانت خطيتها الكبرياء فأهانت سيدتها.

سماح الله لها وإتيانه بها للبرية: يسمح الله بتجربة (برية) يمر بها الخاطئ حتى يشعر بمرارة الخطية.

ملاك الرب يقابلها في البرية: من مراحم الرب أن لا يترك الخاطئ وحده بل يظهر له ويرحمه.

الملاك يقول لها يا جارية ساراي: قال لها الملاك يا جارية ساراي حتى تترك كبريائها. وهنا يقول ملاك الرب ففي عودتها لبيت إبراهيم تصير من خاصة الله. فالرب هو الاسم الذي يستعمله الكتاب في علاقة الله بخاصته. ويستعمل اسم الله في علاقة الله بكل الخليقة، وإبراهيم وبيته الآن هم خاصة الله.

الملاك يقول لها من أين أتيت وإلى أين: لماذا تركت بيت القداسة والآن أنت في الصحراء؟

الملاك يقول لها إرجعي إلى مولاتك: أمر بالرجوع لبيت القداسة كما عاد الابن الضال.

الملاك يقابلها عند عين ماء: أول لقاء لنا مع المسيح يكون عند جرن المعمودية.

هاجر تنجب ابنًا وهي في بيت إبرام: في بيت الله بعد معوديتنا وتوبتنا يكون لنا ثمر.

St-Takla.org Image: Hagar obeyed and when the child was born he was named Ishmael. She never forgot how God had come to her rescue and announced, ‘You are the God who sees me.’ (Genesis 16: 13-15) - "Hagar and Ishmael" images set (Genesis 16): image (8) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فدعت اسم الرب الذي تكلم معها: «أنت إيل رئي». لأنها قالت: «أههنا أيضًا رأيت بعد رؤية؟» لذلك دعيت البئر «بئر لحي رئي». ها هي بين قادش وبارد. فولدت هاجر لأبرام ابنا. ودعا أبرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر «إسماعيل». كان أبرام ابن ست وثمانين سنة لما ولدت هاجر إسماعيل لأبرام" (التكوين 16: 13-15) - مجموعة "هاجر وإسماعيل" (التكوين 16) - صورة (8) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Hagar obeyed and when the child was born he was named Ishmael. She never forgot how God had come to her rescue and announced, ‘You are the God who sees me.’ (Genesis 16: 13-15) - "Hagar and Ishmael" images set (Genesis 16): image (8) - Genesis, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فدعت اسم الرب الذي تكلم معها: «أنت إيل رئي». لأنها قالت: «أههنا أيضًا رأيت بعد رؤية؟» لذلك دعيت البئر «بئر لحي رئي». ها هي بين قادش وبارد. فولدت هاجر لأبرام ابنا. ودعا أبرام اسم ابنه الذي ولدته هاجر «إسماعيل». كان أبرام ابن ست وثمانين سنة لما ولدت هاجر إسماعيل لأبرام" (التكوين 16: 13-15) - مجموعة "هاجر وإسماعيل" (التكوين 16) - صورة (8) - صور سفر التكوين، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

المسيح نزل لنا في بريتنا القاحلة لكي يلتقي بنا عند مياه المعمودية ويردنا من الاتجاه إلى مصر أي محبة العالم إلى كنعان السماوية. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). لقد طردنا من كنعان أي الفردوس بسبب خطايانا، وبسببها صرنا في مرارة وعزلة، في برية هذا العالم، لكن الله لم يتركنا بل ردنا بتجديد المعمودية. حقا لقد كان لهاجر بنين ولكن حتى يكمل الرمز فإن سارة فاقتها في عدد أبنائها رمزًا لأن كنيسة الأمم كان لها أبناء أكثر جدًا فقد دخل للكنيسة كل الأمم من كل العالم. وكانوا أحرارًا.

 

آية 10: "وَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ نَسْلَكِ فَلاَ يُعَدُّ مِنَ الْكَثْرَةِ»."

وقال لها ملاك الرب تكثيرًا أكثر نسلك: هذه الجملة تظهر أن ملاك الرب هذا هو المسيح.

 

آية 11: "وَقَالَ لَهَا مَلاَكُ الرَّبِّ: «هَا أَنْتِ حُبْلَى، فَتَلِدِينَ ابْنًا وَتَدْعِينَ اسْمَهُ إِسْمَاعِيلَ، لأَنَّ الرَّبَّ قَدْ سَمِعَ لِمَذَلَّتِكِ."

إسماعيل = الله سمع. إعلانًا أن الله سمع لصوت مذلتها وأنقذها.

 

آية 12: "وَإِنَّهُ يَكُونُ إِنْسَانًا وَحْشِيًّا، يَدُهُ عَلَى كُلِّ وَاحِدٍ، وَيَدُ كُلِّ وَاحِدٍ عَلَيْهِ، وَأَمَامَ جَمِيعِ إِخْوَتِهِ يَسْكُنُ»."

إنسانًا وحشيًا: أصل الكلمة "إنسانا كالفرا" والفرا هو حمار الوحش وهو معروف بقوته وميله للحرية والانطلاق في الصحراء ومن الصعب تذليله وإخضاعه وحمار الوحش عند العرب يعتبر من الحيوانات الراقية (أي 5:39-8) وهذا الوصف هو أحسن وصف للعرب البدو. فصار رمزًا لحياتهم الطلقة وإسماعيل هو أبو العرب. يده على كل واحد: يميل البدو لغزو من حولهم وتقوم الحروب بين قبائلهم ويعتبرون الأسلاب الناتجة عن الغزو من الربح الحلال ويد كل أحد عليه: لاحظ أن الجزاء من نفس جنس الخطية. أمام جميع إخوته يسكن: أي أن الشعوب العربية المتناسلة من إسماعيل يكون لها كيانها المستقل كشعوب مستقلة أمام باقي الشعوب المتناسلة من إبراهيم أي غير خاضعة لأحد منهم.

 

آية 13: "فَدَعَتِ اسْمَ الرَّبِّ الَّذِي تَكَلَّمَ مَعَهَا: «أَنْتَ إِيلُ رُئِي». لأَنَّهَا قَالَتْ: «أَههُنَا أَيْضًا رَأَيْتُ بَعْدَ رُؤْيَةٍ؟»"

أنت إيل رئي: أي إله الرؤيا : إله يُرىَ والمعنَى ان الله الذي رأي مشقتها ظهر لها، وها هي تراه. أو أنت الإله الذي رضيت بأن تُرى. وأيضاً ممكن رؤيته وها أنا أراه. والعبارة في العبرية تعني "هل مازلت أحيا ومازلت أرى بعد أن رأيت الله". وهذا يتماشَى مع كلام منوح "نموت موتاً لأننا قد رأينا الله" (قض 22:13) ثم كلام زوجة منوح.

رأيت بعد رؤيا: رأيت ظهر أو قفا الذي رآني. فالله يظهر للبشر ليس في كل مجده، ولكن لكلٌ بحسب قدرته على الإحتمال. وهكذا قيل عن موسى "وَقَالَ ٱلرَّبُّ: «هُوَذَا عِنْدِي مَكَانٌ، فَتَقِفُ عَلَى ٱلصَّخْرَةِ. وَيَكُونُ مَتَى ٱجْتَازَ مَجْدِي، أَنِّي أَضَعُكَ فِي نُقْرَةٍ مِنَ ٱلصَّخْرَةِ، وَأَسْتُرُكَ بِيَدِي حَتَّى أَجْتَازَ. ثُمَّ أَرْفَعُ يَدِي فَتَنْظُرُ وَرَائِي، وَأَمَّا وَجْهِي فَلَا يُرَى" (خر33: 21-23).

وهنا نرى بأن إسم الله إيل هو إسم معروف لدى عائلة إبراهيم.

 

آية 14: "لِذلِكَ دُعِيَتِ الْبِئْرُ «بِئْرَ لَحَيْ رُئِي». هَا هِيَ بَيْنَ قَادِشَ وَبَارَدَ."

بئر لحي رئي: بئر الحي الذي يراني A living (one) my seer. وهذه تعني أن الله رأى تعب هاجر وإبنها ومشقتهما لأن عينه كانت عليهما، ولم يتركهما وأحياهما بأن أرشدهما للبئر. بل وأعطى هاجر وعودًا بالبركة لإبنها. وهذا ما أدركته هاجر وعبَّرت عنه بأن الله كانت عينه عليهما ولم يتركهما في ضيقتهما بأن أسمت البئر بِئْرَ لَحَيْ رُئِي.

وهذا هو وعد الله لشعبه حينما أعطاهم الأرض التي قال عنها "أَرْضٌ يَعْتَنِي بِهَا ٱلرَّبُّ إِلَهُكَ. عَيْنَا ٱلرَّبِّ إِلَهِكَ عَلَيْهَا دَائِمًا مِنْ أَوَّلِ ٱلسَّنَةِ إِلَى آخِرِهَا" (تث11: 12). فإذا كانت عينا الرب على الأرض التي سيعطيها لهم ويبارك في الأمطار لتنبت لهم بوفرة، فأيضًا ستكون عينا الرب عليهم فهم شعبه. وستكون عينا الرب علينا نحن من أول السنة إلى آخرها أي العمر كله.

 

آية 15: "فَوَلَدَتْ هَاجَرُ لأَبْرَامَ ابْنًا. وَدَعَا أَبْرَامُ اسْمَ ابْنِهِ الَّذِي وَلَدَتْهُ هَاجَرُ «إِسْمَاعِيلَ»."

وَدَعَا أَبْرَامُ اسْمَ ابْنِهِ.. «إِسْمَاعِيلَ»: ربما يكون إبرام قد أسماه إسماعيل بعد أن سمع قصة لقاء الله مع هاجر أو يكون إبرام قد تصور خطأ أن هذا هو الابن الموعود به وأن الله استمع له وأعطاه هذا الابن الذي سيكون من نسله البركة. وهذا يحدث كثيرًا معنا أن نظن أن صوت إرادتنا الشخصية هو صوت الله فنخدع إذ نكون منحصرين داخل أنفسنا.

 

آية 16: "كَانَ أَبْرَامُ ابْنَ سِتٍّ وَثَمَانِينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْ هَاجَرُ إِسْمَاعِيلَ لأَبْرَامَ."

وكان إبرام ابن 86 سنة: وحين ولد إسحق كان عمره 100 سنة.

ملحوظات:

1. هاجر فهمت أن الملاك الذي ظهر لها هو الرب (يهوه)، هكذا قالت وهكذا أيَّدها موسى (آية 13).

2. سارة تشير للكنيسة (النعمة) وهاجر للناموس وعودتها لبيت إبرام يعني أن الناموس يجب أن يحل في بيت الله ويكون الأولاد أولاد الناموس (إسمعيل) إلى أن يأتي ملء الزمان ويولد إسحق (المسيح).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات التكوين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/01-Sefr-El-Takween/Tafseer-Sefr-El-Takwin__01-Chapter-16.html