St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   28-Sefr-Armia
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

إرميا 43 - تفسير سفر إرميا

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب إرمياء:
تفسير سفر إرميا: مقدمة سفر إرميا | إرميا 1 | إرميا 2 | إرميا 3 | إرميا 4 | إرميا 5 | إرميا 6 | إرميا 7 | إرميا 8 | إرميا 9 | إرميا 10 | إرميا 11 | إرميا 12 | إرميا 13 | إرميا 14 | إرميا 15 | إرميا 16 | إرميا 17 | إرميا 18 | إرميا 19 | إرميا 20 | إرميا 21 | إرميا 22 | إرميا 23 | إرميا 24 | إرميا 25 | إرميا 26 | إرميا 27 | إرميا 28 | إرميا 29 | إرميا 30 | إرميا 31 | إرميا 32 | إرميا 33 | إرميا 34 | إرميا 35 | إرميا 36 | إرميا 37 | إرميا 38 | إرميا 39 | إرميا 40 | إرميا 41 | إرميا 42 | إرميا 43 | إرميا 44 | إرميا 45 | إرميا 46 | إرميا 47 | إرميا 48 | إرميا 49 | إرميا 50 | إرميا 51 | إرميا 52 | دراسة في إرميا | الخلاص بالخليقة الجديدة | ملخص عام

نص سفر إرميا: إرميا 1 | إرميا 2 | إرميا 3 | إرميا 4 | إرميا 5 | إرميا 6 | إرميا 7 | إرميا 8 | إرميا 9 | إرميا 10 | إرميا 11 | إرميا 12 | إرميا 13 | إرميا 14 | إرميا 15 | إرميا 16 | إرميا 17 | إرميا 18 | إرميا 19 | إرميا 20 | إرميا 21 | إرميا 22 | إرميا 23 | إرميا 24 | إرميا 25 | إرميا 26 | إرميا 27 | إرميا 28 | إرميا 29 | إرميا 30 | إرميا 31 | إرميا 32 | إرميا 33 | إرميا 34 | إرميا 35 | إرميا 36 | إرميا 37 | إرميا 38 | إرميا 39 | إرميا 40 | إرميا 41 | إرميا 42 | إرميا 43 | إرميا 44 | إرميا 45 | إرميا 46 | إرميا 47 | إرميا 48 | إرميا 49 | إرميا 50 | إرميا 51 | إرميا 52 | إرميا كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-7:- 1- وكان لما فرغ إرميا من أن كلم كل الشعب بكل كلام الرب الههم الذي ارسله الرب الههم اليهم بكل هذا الكلام. 2- أن عزريا بن هوشعيا ويوحانان بن قاريح وكل الرجال المتكبرين كلموا إرميا قائلين أنت متكلم بالكذب لم يرسلك الرب الهنا لتقول لا تذهبوا إلى مصر لتتغربوا هناك. 3- بل باروخ بن نيريا مهيجك علينا لتدفعنا ليد الكلدانيين ليقتلونا و ليسبونا إلى بابل. 4- فلم يسمع يوحانان بن قاريح وكل رؤساء الجيوش وكل الشعب لصوت الرب بالاقامة في ارض يهوذا. 5- بل اخذ يوحانان بن قاريح وكل رؤساء الجيوش كل بقية يهوذا الذين رجعوا من كل الامم الذين طوحوا اليهم ليتغربوا في ارض يهوذا. 6- الرجال والنساء والاطفال وبنات الملك وكل الانفس الذين تركهم نبوزرادان رئيس الشرط مع جدليا بن أخيقام بن شافان و إرميا النبي وباروخ بن نيريا. 7- فجاءوا إلى ارض مصر لأنهم لم يسمعوا لصوت الرب واتوا إلى تحفنحيس.

مع أن كلام إرمياء كان في منتهى الوضوح إلا أنهم إحتقروه لأنه ضد قرارهم المسبق. فهؤلاء يحلمون بمصر ولن يمنعهم أحد من الذهاب لمصر حتى لو قال الله العكس. والسبب في ذلك سجله الكتاب في آية (2) فهم رجال متكبرين = يرون أن قراراتهم هي أحكم قرار حتى لو ضد الله كما قال فرعون سابقاً "من هو الله لأطيعه"، فالقلب المتكبر هو أشد أعداء الإنسان. هنا كانوا كمن يشرق النور أمامه فيغلق عينيه لكي لا يرى أو هو يرى ولكن لا يعترف. ومما يضاعف خطيتهم أن إرمياء أثبت أنه نبي حقيقي فقد تحققت كل نبواته. فلا مجال أن يقولوا هذه أوهام. ولكنهم فعلوها وقالوا باروخ هو السبب وراء مشورة إرمياء لكي يقعوا في يد الكلدانيين. ولكن لو كان هناك إتفاق بين إرمياء وباروخ لمصلحة بابل، أما كانوا قد ذهبوا لبابل ليأخذوا نصيبهم من الكرامة عوضاً عن أن يجلسوا مع هؤلاء الفقراء اليهود. ولكن من لا يحب أن يطيع كلام الله فهو دائماً يثير أقوال رديئة ضدها. وهم ذهبوا لتحفنحيس وكان بها في ذلك الوقت قصوراً للملك ولكنهم فضلوا الإقامة فيها ربما لعظمتها، ولكنها كانت مليئة بالأوثان . ولم يعتزلوا حتى لا يتدنسوا. وتحفنحيس تذكر بعبوديتهم القديمة في بناء المخازن. فهذه المدينة تبعد عن فيثوم حوالي 35 كيلو متر. ولو كان لهم روح الله لفضلوا البقاء في خرائب أورشليم عن اللجوء لأوثان مصر.

 

الآيات 8-13:- 8- ثم صارت كلمة الرب إلى إرميا في تحفنحيس قائلة. 9- خذ بيدك حجارة كبيرة واطمرها في الملاط في الملبن الذي عند باب بيت فرعون في تحفنحيس أمام رجال يهود. 10- وقل لهم هكذا قال رب الجنود إله إسرائيل هانذا ارسل واخذ نبوخذراصر ملك بابل عبدي واضع كرسيه فوق هذه الحجارة التي طمرتها فيبسط ديباجه عليها. 11- وياتي ويضرب ارض مصر الذي للموت فللموت والذي للسبي فللسبي والذي للسيف فللسيف. 12- واوقد نارا في بيوت الهة مصر فيحرقها ويسبيها ويلبس ارض مصر كما يلبس الراعي رداءه ثم يخرج من هناك بسلام. 13- ويكسر انصاب بيت شمس التي في ارض مصر ويحرق بيوت آلهة مصر بالنار.

في هذه الآيات والإصحاح القادم نجد أرمياء يتنبأ في مصر وسط الأمة الوثنية، ويتنبأ بخرابها، ثم يتنبأ بخراب اليهود الذين لجأوا إلى مصر. فأرمياء لم يكف عن الصلاة من أجل شعبه والله يظهر لهُ ما سوف يحدث مستقبلًا لعلهم يتوبون. والمعنى أنهم حتى لو هربوا من سيف نبوخذ نصر في أورشليم فسوف يلاحقهم في مصر. فهذا السيف هو سيف الله.

وفي آية (9) أُطمرها في الملاط في الملبِن =  الملاط هو الطين، والملبن هو مكان صناعة اللبن وشَيُّه لعمل الآجر للبناء. وهذا يدل غالبًا أن هذا القصر كان تحت الإنشاء فلن يوجد أتون لشيّ الآجر في منطقة قصر الملك إن كان قد تم تشييده. ولو كان القصر قد انتهى تشييده ما استطاع أرمياء أن يحفر فيه ويضع حجارة. فهو كان عليه أن يأخذ حجارة كبيرة (مثل التي تستخدم في الأساس) ويطمرها في الملبن الذي عند باب بيت فرعون. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وهذا معناه أن أرمياء يضع أساس ملك بابل في قصر فرعون. نبوة عن سيادة بابل على مصر. وخراب مصر وكان عليه أن يصنع هذا أمام رجال يهود لعلهم يتوبون على أنهم جاءوا إلى مصر وعن وثنيتهم، وخطاياهم. وحينما يأتي ملك بابل فعلًا سيعرف اليهود أن نبوة أرمياء كانت صحيحة. وفي (10) ملك بابل عبدي = فهو ينفذ إرادة الله أو هو أداة التنفيذ. وفوق هذا القصر سيبسط نبوخذ نصر ديباجه = أي خيمته الملكية. وسيحرق ملك بابل ويحطم آلهة مصر. وهكذا يستخدم الله ملك وثني شرير ليضرب ويؤدب ملك وثني شرير آخر. وفي (12) يلبس أرض مصر كما يلبس الراعي رداءهُ = هذه لها عدة معاني:

                  1.            أي سيكون لهُ كل غنى مصر كزينة يلبسها ويتحلى بها.

                  2.            أن مصر القوية والخبيرة في الحروب سيتسيد عليها بسهولة جدًا تشبه سهولة ارتداء الراعي لردائه وهو يلبس بسهولة جدًا وفي وقت قصير جدًا.

                  3.            بل من كثرة ما اقتناه نبوخذ نصر في حروبه ستكون لهُ ثروة مصر فوق ثروات الأمم التي أخذها كرداء راعي يرتديه الراعي فوق ملابسه.

وفي (13) بيت شمس = هو هيكل للشمس حيث يجمع كل عابدي الشمس والأنصاب = قد تكون الآلهة الوثنية أو المسلات الفرعونية.

ولقد غزا نبوخذ نصر مصر فعلًا سنة 568 ق.م.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات إرمياء: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/28-Sefr-Armia/Tafseer-Sefr-Armya__01-Chapter-43.html