St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   anti-christian-questions
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرَّد على بَعض الأسئلة التشكيكِيَّة المُوَجهة ضِد العَقيدة المَسيحيَّة - الأنبا بيشوي

 

نشكر نيافة الحبر الجليل الأنبا بيشوي على السماح لنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت بوضع هذا الكتاب هنا.

والبحث عبارة عن رد عن محتوى الرد على بعض الأسئلة التي تشكك في الإيمان المسيحي، وتم دمج بعض الأسئلة التي تحمل نفس المضمون، أو الإجابات التي ترد على أكثر من سؤال.  وغالبًا لم يُطبَع هذا ككتاب منفصل، فقمنا بعمل غلاف تصوري له في هذه الصفحة.

St-Takla.org Image: Answering Some Skeptical Questions against the Christian Dogma - Suggested Book cover - by Metropolitan Bishoy, Coptic Bishop of Domyatt and El-Bararee, and Abbot of St. Demiana Monastery, Dakahlia, Egypt (the original book didn't have a cover, and this cover designed by Tawfik Emile for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: غلاف مقترح لكتاب الرد على بعض الأسئلة التشكيكية الموجهة ضد العقيدة المسيحية - الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر (البحث الأصلي لم يكن له غلاف، وهذا الغلاف من تصميم أ. توفيق إميل لموقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Answering Some Skeptical Questions against the Christian Dogma - Suggested Book cover - by Metropolitan Bishoy, Coptic Bishop of Domyatt and El-Bararee, and Abbot of St. Demiana Monastery, Dakahlia, Egypt (the original book didn't have a cover, and this cover designed by Tawfik Emile for St-Takla.org)

صورة في موقع الأنبا تكلا: غلاف مقترح لكتاب الرد على بعض الأسئلة التشكيكية الموجهة ضد العقيدة المسيحية - الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر (البحث الأصلي لم يكن له غلاف، وهذا الغلاف من تصميم أ. توفيق إميل لموقع الأنبا تكلاهيمانوت)

 

1

مقدمة

 
2

مقدمة الأسئلة العقائدية

3

تكوين الإنسان من جسد وروح

4

الفرق بين الحقيقة والمادة

5

الجوهر الإلهي روحي، غير متجزئ، ديناميكي

6

هل المحدود واللامحدود يمكن أن يكونا شيئًا واحدًا؟

7

الله غير منزه عن التجسد بلا خطية

8

الحرم الثاني لنسطور

 
9

لكي يكون ابنًا فهذا يعنى أنه أقل من الإله، ولكي يكون إلهًا فهذا يعنى أنه ليس ابنًا لأحد فكيف جمع يسوع بين الصفتين معًا؟

10

يصرح المسيحيون بأن يسوع ادعى أنه الله ويقتبسون من (إنجيل يوحنا 14: 9) "الذي رآني فقد رأى الآب" أولم يقول يسوع بشكل واضح بأن الناس لم يروا الله قط، فإنه يقول في (يوحنا 5: 37) "والآب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته"؟

11

يقول المسيحيون بأن السيد المسيح كان الله لأنه دُعي "ابن الله، ابن الإنسان"، "المسيا"، و"المخلص". ماذا عن حزقيال فقد خوطبَ في التوراة كابن الإنسان؟ وتكلم يسوع عن "صانعو السلام" كأبناء الله. فإن أي شخص يتبع إرادة وخطة الله دُعِي ابن الله في التقليد اليهودي وفي لغتهم (تكوين 6: 2-4، خروج 4: 22 مزمور7: 2، رومان 8: 14) "المسيا" تعنى بالعبرية، ممسوح من الله وليست "المسيح"، وقد أطلق هذا اللقب على "كورش" كمخلص في (سفر الملوك الثاني 13: 5) وكذلك آخرون أُعطوا هذا اللقب أيضًا بدون أن يكونوا آلهة. لذا أين الدليل في أن هذه الألقاب تعنى أن يسوع كان إلهًا حيث أنها لم تطلق عليه وحده فقط؟

12

يدَّعى المسيحيون بأن يسوع ذكر بأنه متحد مع الله في الجوهر عندما قال في يوحنا (10: 30) "أنا والآب واحد" ولكن في يوحنا (17: 21- 23) يشير يسوع إلى الله وتلاميذه ولنفسه بكلمة واحد أيضًا في خمسة مواضع مختلفة. إذًا لماذا أعطيتم كلمة واحد الأولى معنًا مختلف عن كلمة واحد في هذه المواضع الخمس؟

13

هل الله ثلاثة في واحد وواحد في ثلاثة في نفس الوقت أم كل على حدا؟

14

المسيحيون يقولون بأن الله ضحى بابنه الوحيد لكي يُخلصنا، إذًا لمن أعطى الله الضحية إذا كان الله يملك الكون كله؟

15

لو كان اتخاذ الأبناء متوافقًا مع عظمة الله، إذًا فالله يمكن أن يخلق مليون ابن مثل يسوع، فأين الصفقة الكبيرة للتضحية بهذا الابن الوحيد؟

16

لماذا يقول الإنجيل أن يسوع كان يريد أن يصلب بينما الشخص الذي كان على الصليب صرخ بصوت عالي "إلهي إلهي لماذا تركتني؟" طبقًا لما ورد في (مت27: 45)، (مر15: 33)

17

إذا أراد الله أن يُنقذنا، هل ما كان يستطيع ذلك بدون التضحية بيسوع؟

18

الله عادل، وتتطلب العدالة بأن لا أحد يجب أن يُعاقب بذنوب الآخرين، ولا أن يخلَص بعض الناس بمعاقبة أُناس آخرين. ألا يتناقض الإدعاء بأن الله ضحى بيسوع من أجل أن يُخلصنا لأنه عادل، ألا يتناقض هذا مع تعريف العدل؟

19

الناس يضحون بالأشياء التي يملكونها لكي يحصلوا على شيئًا لا يملكونه، المسيحيون يقولون "أن الله ضحى بابنه الوحيد لكي يخلصنا" ونحن نعلم أن الله على كل شيء قدير، إذا لمن قدم الله لهم هذه الضحية؟ التضحية الحقيقية هي أنك لا تستطيع أن تسترد ما ضحيت به مثل هذه التضحية، إذن أين الصفقة والتضحية الكبيرة في حالة التضحية بالابن إذا كان الله يستطيع أن يسترد ما ضحى به؟

20

إذا كان المسيحيين قد خلصهم يسوع وسيذهبون للملكوت بغض النظر عما يعملون إذًا فإن تعاليم يسوع لم يكن لها قيمة وكذلك كلمة صالح وعاصي لم تعد ذات مدلول وإذا لم يكن، وإذا لم يكن هذا صحيحًا فهل المسيحيون الذين يؤمنون بيسوع ولكنهم لا يطبقون تعاليمه ولا يتوبون هل سيذهبون للجحيم؟

21

كيف يدعى المسيحيون بأن الأعمال لا تؤثر على الخلاص بينما يقول يسوع في: (مت12: 36،37) "ولكن أقول لكم أن كل كلمة بطالة يتكلم بها الناس سوف يعطون عنها حسابًا يوم الدين لأنك بكلامك تتبرر وبكلامك تُدان"؟

22

يقول المسيحيون بأن الناس سيدخلون الملكوت فقط عن طريق يسوع بينما يقول بولس في (1كو7: 8-16) أن الزوج غير المؤمن مقبول من الله لأنه متحد بزوجته والعكس صحيح وكذلك أولادهم غير المؤمنين مقبولون أيضًا. إذن فإنه طبقًا لهذا يمكن دخول الملكوت بدون الإيمان بيسوع

23

كيف يقول الكتاب المقدس بأن كل بيت إسرائيل سيخلص بالرغم من أنهم لا يؤمنون بيسوع ألا يتناقض هذا مع ما ينص عليه الإنجيل بأنه بيسوع وحده يكون الخلاص؟

24

طبقًا للمسيحيين فإن أولئك الذين لم يُعمدوا سيذهبون إلى الجحيم بما في ذلك الأطفال والرضع حيث أنهم ولدوا بالخطيئة الأصلية المتوارثة، ألا يُناقض هذا التعليم العدالة؟ لماذا يعاقب الله الناس بذنوب لم يرتكبوها؟

25

المكان الوحيد في الكتاب المقدس الذي دُعي فيه "الباراكليت" بالروح القدس هو في إنجيل يوحنا 14: 26 "وأما الْمُعَزِّي الرُّوحُ الْقُدُسُ الَّذِي سَيُرْسِلُهُ الآبُ بِاسْمِي فَهُوَ يُعَلِّمُكُمْ كُلَّ شَيْءٍ وَيُذَكِّرُكُمْ بِكُلِّ مَا قُلْتُهُ لَكُمْ." ما الذي علّمه الروح القدس في الألفي سنة الماضيين؟

26

المسيحيون يقولون بأن "الباراكليت" تعنى الروح القدس (يوحنا14: 26). يسوع قال في (يو16: 7- 8) "لَكِنِّي أَقُولُ لَكُمُ الْحَقَّ إِنَّهُ خَيْرٌ لَكُمْ أَنْ أَنْطَلِقَ لأَنَّهُ إِنْ لَمْ أَنْطَلِقْ لاَ يَأْتِيكُمُ الْمُعَزِّي وَلَكِنْ إِنْ ذَهَبْتُ أُرْسِلُهُ إِلَيْكُمْ." هذا يدل على أن المقصود ليس الروح القدس فأنه من المعروف إن الروح القدس كان موجودًا حتى قبل ميلاد يسوع (لو1: 41) "وامتلأت أليصابات من الروح القدس" وكذلك الروح القدس كان موجودًا في حياة يسوع، إذًا فكيف يتماشى هذا مع أنه يجب أن يذهب يسوع لكي يأتي الروح القدس؟

27

"ولكن إن ذهبت أرسله إليكم. ومتى جاء ذاك يبكت العالم على خطية وعلى بر وعلى دينونة"،  ألا يدل استخدام كلمتيّ (Him) و(He) بالانجليزية على أنه شخص؟

29

هل يتكلمُ الروحُ القدس مع المسيحيين الصالحين والمسيحيين العاصيين أيضًا؟ هل الروح القدس معهم دائمًا أم في أوقات محددة؟ متى يبدأ في زيارة الشخص الذي يريد أن يصبح مسيحيًا؟

30

كيف يمكنك كمسيحي أن تعرف هل الروح القدس في داخل شخص مسيحي آخر أم لا؟

31

هل الروح القدس يُملي على المسيحيين ما يجب أن يفعلوه بدون اختيار؟

32

إذا كان الروح القدس يملى على المسيحيين ما يجب أن يعملوه إذًا لماذا يقترف المسيحيون الذنوب ويرتكبون الأخطاء؟ كيف تفسر التحول إلى الأديان الأخرى وإلحاد العديد من المسيحيين؟ هل يفعلون ذلك بتوجيه من الروح القدس؟

33

إذا كان الروح القدس يرشد المسيحيين فقط، ولهم الحرية فيما يفعلون فكيف نجزم بأن كُتّاب الأناجيل لم يرتكبوا الأخطاء في كتابتهم؟

34

مادام يعتقد المسيحيون بأن الروح القدس يجيء ويتكلم معهم كل يوم لماذا لا يسألوه عن أي من نسخ الكتاب المقدس عليهم إتباعها؟ حيث هناك العديد من نسخ الكتاب المقدس منتشرة؟

35

لماذا يقول المسيحيون أن المسيح قد جاء لمهمة تشمل العالم كله بينما قال للمرأة الكنعانية التي طلبت منه شفاء بنتها من الشيطان: "أنا أرسلت فقط إلى خراف بيت إسرائيل" وقال أيضًا "ليس حسنًا أن يؤخذ خبز البنين ويطرح للكلاب" (مت 15: 21-28)

36

إذا كان المسيحيون يعتبرون العهد القديم كلمة الله، إذًا فلماذا ألغوا أجزاء العهد القديم التي ذكرت العقوبات (مثال عقوبة الزنى)؟

37

لماذا لا نجد (مرقس 16: 9-20) موجودًا في نسخ كثيرة من الأناجيل بينما هو موجود كهامش أو بين قوسين في بعض النسخ الأخرى؟ ألا يزال يعتبر الهامش كلمة الله أيضًا وخصوصًا عندما يقص علينا خبرًا مهمًا كصعود المسيح؟

38

من أين تأتى تلك الترجمات الجديدة للكتاب المقدس بينما المخطوطات الأصلية غير موجودة حتى إن المخطوطات اليونانية التي تعتبر هي أيضًا ترجمة لا تطابق بعضها البعض؟

39

كيف نقبل بإنجيلين من كاتبين لم يقابلوا يسوع أصلًا مثل مرقس ولوقا؟

40

لماذا نِصف العهد الجديد كتبه رجل لم يقابل يسوع قط في حياته؟ فقد ادّعى بولس بدون دليل على أنه رأى يسوع عندما كان في طريقه من أورشليم إلى دمشق، وبولس هذا كان العدو الرئيسي للمسيحية ألا يعتبر هذا سببًا كافيًا لكي نشك في مصداقية وأصالة ما يكتبه؟

41

لماذا يدّعى المسيحيون أن كتب العهد القديم هي كلمة الله بينما يقول مراجعو النسخ المنقحة من الكتاب المقدس RSV إن بعض من كتبة الأسفار مجهولون؟ يقولون بأن مؤلف سفر صموئيل كاتبه مجهول، وبأن سفر أخبار الأيام كاتبه مجهول ومن الممكن أن يكون قد تم جمعه ونسخه بواسطة عزرا؟

42

بما يتعلق بالقضايا المثيرة للجدل في الكتاب المقدس كيف يقرر المسيحيين بأغلبية الثلثين ما هو الذي كلمة الله والذي ليس كلمة الله، ففي بعض مقدمات النسخ المنقحة (أر إس في) يقولون مثل هذا الكلام؟

43

لماذا يقول لوقا في إنجيله أن صعود السيد المسيح كان في يوم عيد الفصح بينما في سفر أعمال الرسل الذي نُسب إليه أنه كتبه أيضًا نراه يقول أن الصعود كان بعد الفصح بأربعين يومًا؟

44

لماذا نجد في كل النسخ أن داود قتل من آرام سبعمائة مركبة وأربعين ألف فارس كما في (سفر صموئيل الثاني 10: 18) بينما نجدهم سبعة آلاف مركبة وأربعين ألف راجل في (سفر أخبار الأيام الأول 19: 18)


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/anti-christian-questions/