St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   anti-christian-questions
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرد على بعض الأسئلة التشكيكيَّة الموجهة ضد العقيدة المسيحية - الأنبا بيشوي

10- يصرح المسيحيون بأن يسوع ادعى أنه الله ويقتبسون من (إنجيل يوحنا 14: 9) "الذي رآني فقد رأى الآب" أولم يقول يسوع بشكل واضح بأن الناس لم يروا الله قط، فإنه يقول في (يوحنا 5: 37) "والآب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته"؟

 

St-Takla.org Image: Statue of Jesus Christ: "I am the way and the truth and the life" (John 14:6) - Queen of Apostles Church, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 24, 2017 صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثال السيد المسيح: "أنا هو الطريق والحق والحياة" (يوحنا 14: 6) - من صور كنيسة العذراء مريم ملكة الرسل، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 24 مايو 2017

St-Takla.org Image: Statue of Jesus Christ: "I am the way and the truth and the life" (John 14:6) - Queen of Apostles Church, Dublin, Ireland - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, May 24, 2017

صورة في موقع الأنبا تكلا: تمثال السيد المسيح: "أنا هو الطريق والحق والحياة" (يوحنا 14: 6) - من صور كنيسة العذراء مريم ملكة الرسل، دبلن، أيرلندا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 24 مايو 2017

سؤال 2: يصرح المسيحيون بأن يسوع ادعى أنه الله ويقتبسون من (إنجيل يوحنا 14: 9) "الذي رآني فقد رأى الآب" أولم يقول يسوع بشكل واضح بأن الناس لم يروا الله قط، فإنه يقول في (يوحنا 5: 37) "والآب نفسه الذي أرسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط ولا أبصرتم هيئته؟

 

هذا تلاعب بالكلام لأنه لم يكمل نص الآية، فالآية تقول "اَللَّهُ لَمْ يَرَهُ أَحَدٌ قَطُّ. اَلاِبْنُ الْوَحِيدُ الَّذِي هُوَ فِي حِضْنِ الآبِ هُوَ خَبَّرَ" (يو 1: 18). لماذا يترك باقي الآية؟!

"الله" المقصود بها هنا هو الله الآب. حينما قال موسى لله على الجبل "أَرِنِي مَجْدَكَ" (خر 33: 18)، فقال له المسيح "لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ" (خر 33: 20) وهو يقصد أن الإنسان لا يستطيع أن يرى ملء مجد الله. ثم "قَالَ الرَّبُّ: هُوَذَا عِنْدِي مَكَانٌ فَتَقِفُ عَلَى الصَّخْرَةِ. وَيَكُونُ مَتَى اجْتَازَ مَجْدِي أَنِّي أَضَعُكَ فِي نُقْرَةٍ مِنَ الصَّخْرَةِ وَأَسْتُرُكَ بِيَدِي حَتَّى أَجْتَازَ. ثُمَّ أَرْفَعُ يَدِي فَتَنْظُرُ وَرَائِي. وَأَمَّا وَجْهِي فَلاَ يُرَى" (خر 33: 21-23).

لن تستطيع أن ترى مجد اللاهوت، وهذا كان مجرد ظهور. وكان وجه موسى يلمع حينما يرى الله، لكنه لم يكن يستطع أن يرى أكثر من ذلك، لأنه كان لا يزال في الجسد القابل للموت وليس في جسد القيامة الممجد. وحتى جسد القيامة الممجد هل يستطيع أن يرى كل ملء المجد الإلهي؟!؟ هذا سر من الأسرار!


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/anba-bishoy/anti-christian-questions/christ-is-god.html