St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   genesis
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   genesis

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

التكوين 30 - تفسير سفر التكوين

 

* تأملات في كتاب تكوين:
تفسير سفر التكوين: مقدمة سفر التكوين | التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | ملخص عام

نص سفر التكوين: التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | التكوين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38 - 39 - 40 - 41 - 42 - 43

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اَلأَصْحَاحُ الثَّلاَثُونَ

أولاد يعقوب وأجرته

 

(1) أولاد بلهة (ع1-8)

(2) أولاد زلفة (ع9-13)

(3) ليئة تلد ثانية (ع14-21)

(4) ابن راحيل (ع22-24)

(5) أجرة يعقوب (ع25-43)

 

(1) أولاد بلهة (ع1-8):

1 فَلَمَّا رَأَتْ رَاحِيلُ أَنَّهَا لَمْ تَلِدْ لِيَعْقُوبَ غَارَتْ رَاحِيلُ مِنْ أُخْتِهَا وَقَالَتْ لِيَعْقُوبَ: «هَبْ لِي بَنِينَ وَإِلَّا فَأَنَا أَمُوتُ». 2 فَحَمِيَ غَضَبُ يَعْقُوبَ عَلَى رَاحِيلَ وَقَالَ: «أَلَعَلِّي مَكَانَ اللهِ الَّذِي مَنَعَ عَنْكِ ثَمْرَةَ الْبَطْنِ؟» 3 فَقَالَتْ: «هُوَذَا جَارِيَتِي بَلْهَةُ. ادْخُلْ عَلَيْهَا فَتَلِدَ عَلَى رُكْبَتَيَّ وَأُرْزَقُ أَنَا أَيْضًا مِنْهَا بَنِينَ». 4 فَأَعْطَتْهُ بَلْهَةَ جَارِيَتَهَا زَوْجَةً فَدَخَلَ عَلَيْهَا يَعْقُوبُ 5 فَحَبِلَتْ بَلْهَةُ وَوَلَدَتْ لِيَعْقُوبَ ابْنًا 6 فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «قَدْ قَضَى لِيَ اللهُ وَسَمِعَ أَيْضًا لِصَوْتِي وَأَعْطَانِيَ ابْنًا». لِذَلِكَ دَعَتِ اسْمَهُ «دَانًا». 7 وَحَبِلَتْ أَيْضًا بَلْهَةُ جَارِيَةُ رَاحِيلَ وَوَلَدَتِ ابْنًا ثَانِيًا لِيَعْقُوبَ 8 فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «قَدْ صَارَعْتُ أُخْتِي مُصَارَعَاتِ اللهِ وَغَلَبْتُ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «نَفْتَالِي».

 

ع1: تألمت راحيل لأجل عقرها وبدلًا من أن تلتجئ إلى الله بالصلاة تذمرت على زوجها وطالبته أن يعطيها بنينًا وشعرت أن حياتها بلا بنين كأنها موت ولا داعٍ لها. وهذا يظهر مدى بأسها لأنها سمعت من يعقوب عن بركة الله لنسله ووجدت أن ليئة بأولادها ستحصل على كل البركة. وللأسف يظهر هنا إنغماس راحيل في الميراث المادي ولم تفطن إلى الميراث الروحي وأهمية التصاقها بيعقوب لتتعلم منه الإيمان الحقيقي.

ليتك تقبل تدابير الله لحياتك لأنها تؤدى إلى خلاص نفسك وعلى قدر ما تكون روحانيًا ستفهم مقاصد الله. إهتم بكل ما يقربك من الله لأنه يبقى إلى الأبد ولا تنساق مع تيار العالم المنشغل بالماديات الزائلة.

 

ع2: غضب يعقوب من تذمر راحيل ووجه قلبها إلى الصلاة لأن الله وحده هو العاطى للبنين.

ع3، 4: تلد على ركبتى : أي تلد وتعطينى بنينًا أحملهم على ركبتى.

لم تستفد راحيل من أخطاء جدتها سارة وكرَّرت نفس عملها، إذ طلبت من زوجها أن يضطجع مع جاريتها والبنين يحسبوا لراحيل كعادة ذلك الزمان وكان الأجدر بها أن تصلى وتنتظر الله ليعطيها إن أراد وإلا فتشكره وتقبل حالتها ولا تعتمد على أفكارها البشرية.

 

ع5، 6: عندما اضطجع يعقوب مع بلهة حبلت وأنجبت ابنًا فدعته راحيل دان لأنها شعرت أن الله قد قضى لها وأنصفها لأن دان معناه قضاء.

 

ع7، 8: ولدت بلهة ابنًا ثانيًا لراحيل فدعته نفتالى أى مصارعتى لأنها شعرت بمصارعتها ومنافستها لأختها على إنجاب البنين، فبعد أن ولدت أختها أربعة أبناء استطاعت هي أن تلد اثنين عن طريق جاريتها، وهذا أمر سئ أن تشعر راحيل بهذا الصراع مع أختها بدلًا من الحب والود أما الثمر وهو البنين فالله هو الذي يهبه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) أولاد زلفة (ع9-13):

9 وَلَمَّا رَأَتْ لَيْئَةُ أَنَّهَا تَوَقَّفَتْ عَنِ الْوِلاَدَةِ أَخَذَتْ زِلْفَةَ جَارِيَتَهَا وَأَعْطَتْهَا لِيَعْقُوبَ زَوْجَةً 10 فَوَلَدَتْ زِلْفَةُ جَارِيَةُ لَيْئَةَ لِيَعْقُوبَ ابْنًا. 11 فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «بِسَعْدٍ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «جَادًا». 12 وَوَلَدَتْ زِلْفَةُ جَارِيَةُ لَيْئَةَ ابْنًا ثَانِيًا لِيَعْقُوبَ 13 فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «بِغِبْطَتِي لأَنَّهُ تُغَبِّطُنِي بَنَاتٌ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «أَشِيرَ».

 

ع9-11: تأثرت ليئة بخطأ أختها راحيل وسقطت مثلها في نفس الخطأ إذ أعطت جاريتها زلفة ليعقوب حتى تلد لها بنينًا لأنها كانت قد توقفت عن الولادة منذ مدة، فولدت لها ابنًا دعته جاد ومعناه سعد لأنها قالت أن الله أعطانى بسعد أي أسعدنى بولادة هذا الابن.

 

ع12، 13: ثم ولدت زلفة ابنًا ثانيًا لليئة فدعته أشير ومعناه مغبوط لأنها قال أن الله أسعدنى.

لا تندفع لتقلد من حولك فقد يكونوا مخطئين حتى لو كانوا غالبية المحيطين بك ولكن إسأل الله أولًا والكنيسة فترشدك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) ليئة تلد ثانية (ع14-21):

14 وَمَضَى رَأُوبَيْنُ فِي أَيَّامِ حَصَادِ الْحِنْطَةِ فَوَجَدَ لُفَّاحًا فِي الْحَقْلِ وَجَاءَ بِهِ إِلَى لَيْئَةَ أُمِّهِ. فَقَالَتْ رَاحِيلُ لِلَيْئَةَ: «أَعْطِينِي مِنْ لُفَّاحِ ابْنِكِ». 15 فَقَالَتْ لَهَا: «أَقَلِيلٌ أَنَّكِ أَخَذْتِ رَجُلِي فَتَأْخُذِينَ لُفَّاحَ ابْنِي أَيْضًا؟» فَقَالَتْ رَاحِيلُ: «إِذًا يَضْطَجِعُ مَعَكِ اللَّيْلَةَ عِوَضًا عَنْ لُفَّاحِ ابْنِكِ». 16 فَلَمَّا أَتَى يَعْقُوبُ مِنَ الْحَقْلِ فِي الْمَسَاءِ خَرَجَتْ لَيْئَةُ لِمُلاَقَاتِهِ وَقَالَتْ: «إِلَيَّ تَجِيءُ لأَنِّي قَدِ اسْتَأْجَرْتُكَ بِلُفَّاحِ ابْنِي». فَاضْطَجَعَ مَعَهَا تِلْكَ اللَّيْلَةَ. 17 وَسَمِعَ اللهُ لِلَيْئَةَ فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتْ لِيَعْقُوبَ ابْنًا خَامِسًا. 18 فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «قَدْ أَعْطَانِي اللهُ أُجْرَتِي لأَنِّي أَعْطَيْتُ جَارِيَتِي لِرَجُلِي». فَدَعَتِ اسْمَهُ «يَسَّاكَرَ». 19 وَحَبِلَتْ أَيْضًا لَيْئَةُ وَوَلَدَتِ ابْنًا سَادِسًا لِيَعْقُوبَ 20 فَقَالَتْ لَيْئَةُ: «قَدْ وَهَبَنِي اللهُ هِبَةً حَسَنَةً. الْآنَ يُسَاكِنُنِي رَجُلِي لأَنِّي وَلَدْتُ لَهُ سِتَّةَ بَنِينَ». فَدَعَتِ اسْمَهُ «زَبُولُونَ». 21 ثُمَّ وَلَدَتِ ابْنَةً وَدَعَتِ اسْمَهَا «دِينَةَ».

 

ع14: لفَّاح : ثمر أشجار يشبه التفاح أو البرقوق ويسميه العامة تفاح الجن ويعتقدون أنه يجذب الزوج لمحبة زوجته، وهذا طبعًا إعتقاد لا أساس له من الصحة.

خرج رأوبين ابن ليئة إلى الحقل فوجد شجرة لفاح فأتى من ثمارها إلى أمه التي فرحت به لاعتقادها مثل أهل زمانها أنه يجذب الزوج إلى محبة زوجته ولكن راحيل رأت اللفَّاح مع ليئة فطلبت منها أن تعطيها منه.

 

ع15: تضايقت ليئة من طلب راحيل لأن الصراع بينهما كان كبيرًا وضعفت مشاعر المحبة بينهما ولأن يعقوب أحبَّ راحيل وارتبط بها وأهمل الوجود مع ليئة بعد أن توقفت عن الولادة فقالت بغضب لراحيل ألا يكفيك أنك أخذت زوجى فتأخذين من لفاح ابنى أيضًا حتى يزداد يعقوب التصاقًا بك؟ فقالت راحيل لليئة أعطنى من هذا اللفاح وأنا أجعل يعقوب يبيت معك هذه الليلة.

لا تكن علاقتك بمن حولك مادية ونفعية بل لتكن علاقتك بالله هي أساس علاقتك بهم واثقًا أن الله يباركك من السماء مادمت متكلًا عليه. لا تنزعج من مكاسب الآخرين لتغير منهم وتحسدهم بل اطلب من الله ليعطيك فتهدأ نفسك وتشبع من محبته وتفيض محبة على من حولك.

 

ع16-18: خرجت ليئة لاستقبال يعقوب عند رجوعه من عمله وأعلمته بما حدث مع أختها وكيف أخذت اللفاح مقابل أن يأتي إليها، فوافق يعقوب ودخل ليبيت معها ورفعت ليئة صلواتها إلى الله فحبلت بعد انقطاعها عن الولادة مدة طويلة وولدت ابنًا دعته يساكر ومعناه يعمل بأجرة لأنها قالت أن الله أعطانى أجرتى عندما قبلت أن أعطى جاريتى زلفة له وهذا أمر صعب على أي زوجة أن يضطجع زوجها مع جاريتها ولكنها قبلت هذا ليكون لها بنين أكثر فوهبها الله أن تلد مرة أخرى وولدت يساكر.

 

ع19، 20: حبلت أيضًا ليئة وولدت ابنًا سادسًا ودعته زبولون أى مسكن لأنها قالت لأنى قد ولدت ستة بنين الآن يهتم بى زوجى ويسكن معى لأنه ارتبط بالأكثر مع راحيل وكان يقضى معظم وقته معها.

 

ع21: يذكر الكتاب ابنة ولدتها ليئة ودعتها دينة ومعنى اسمها قضاء وهي مؤنث الاسم دان. وغالبًا قد وُلِدَ بنات أخريات ليعقوب ولكنه يذكر دينة من أجل حدث ستظهر فيه دينة وهي علاقتها بشكيم (تك 34).

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(4) ابن راحيل22-24):

22 وَذَكَرَ اللهُ رَاحِيلَ وَسَمِعَ لَهَا اللهُ وَفَتَحَ رَحِمَهَا 23 فَحَبِلَتْ وَوَلَدَتِ ابْنًا فَقَالَتْ: «قَدْ نَزَعَ اللهُ عَارِي». 24 وَدَعَتِ اسْمَهُ «يُوسُفَ» قَائِلَةً: «يَزِيدُنِي الرَّبُّ ابْنًا آخَرَ».

 

نزع الله عقر راحيل فحبلت وولدت ابنًا دعته يوسف ومعناه يزيد لأنها فرحت جدًا لأن الله نزع عنها عار العقر وأعطاها ابنًا، وتمنت أن يزيدها الله ابنًا ثانيًا لذا دعته يوسف. وقد أعطاها الله ابنًا ثانيًا هو بنيامين الذي ماتت أثناء ولادته.

ليتك تنتظر تدابير الله ولا تقلق وتظل تصلى حتى يعطيك ما يناسب حياتك فقد أعطى راحيل بعد سنين طويلة ابنًا صنع عجائب. انتظر الله وثق في محبته واهتمامه بك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The agreement between Laban and Jacob (Genesis 30:29-36) صورة في موقع الأنبا تكلا: اتفاق لابان ويعقوب (تكوين 30: 29-36)

St-Takla.org Image: The agreement between Laban and Jacob (Genesis 30:29-36)

صورة في موقع الأنبا تكلا: اتفاق لابان ويعقوب (تكوين 30: 29-36)

(5) أجرة يعقوب (ع25-43):

25 وَحَدَثَ لَمَّا وَلَدَتْ رَاحِيلُ يُوسُفَ أَنَّ يَعْقُوبَ قَالَ لِلاَبَانَ: «اصْرِفْنِي لأَذْهَبَ إِلَى مَكَانِي وَإِلَى أَرْضِي. 26 أَعْطِنِي نِسَائِي وَأَوْلاَدِي الَّذِينَ خَدَمْتُكَ بِهِمْ فَأَذْهَبَ لأَنَّكَ أَنْتَ تَعْلَمُ خِدْمَتِي الَّتِي خَدَمْتُكَ». 27 فَقَالَ لَهُ لاَبَانُ: «لَيْتَنِي أَجِدُ نِعْمَةً فِي عَيْنَيْكَ. قَدْ تَفَاءَلْتُ فَبَارَكَنِي الرَّبُّ بِسَبَبِكَ». 28 وَقَالَ: «عَيِّنْ لِي أُجْرَتَكَ فَأُعْطِيَكَ». 29 فَقَالَ لَهُ: «أَنْتَ تَعْلَمُ مَاذَا خَدَمْتُكَ وَمَاذَا صَارَتْ مَوَاشِيكَ مَعِي 30 لأَنَّ مَا كَانَ لَكَ قَبْلِي قَلِيلٌ فَقَدِ اتَّسَعَ إِلَى كَثِيرٍ وَبَارَكَكَ الرَّبُّ فِي أَثَرِي. وَالْآنَ مَتَى أَعْمَلُ أَنَا أَيْضًا لِبَيْتِي؟» 31 فَقَالَ: «مَاذَا أُعْطِيكَ؟» فَقَالَ يَعْقُوبُ: «لاَ تُعْطِينِي شَيْئًا. إِنْ صَنَعْتَ لِي هَذَا الأَمْرَ أَعُودُ أَرْعَى غَنَمَكَ وَأَحْفَظُهَا: 32 أَجْتَازُ بَيْنَ غَنَمِكَ كُلِّهَا الْيَوْمَ وَاعْزِلْ أَنْتَ مِنْهَا كُلَّ شَاةٍ رَقْطَاءَ وَبَلْقَاءَ وَكُلَّ شَاةٍ سَوْدَاءَ بَيْنَ الْخِرْفَانِ وَبَلْقَاءَ وَرَقْطَاءَ بَيْنَ الْمِعْزَى. فَيَكُونَ مِثْلُ ذَلِكَ أُجْرَتِي 33 وَيَشْهَدُ فِيَّ بِرِّي يَوْمَ غَدٍ إِذَا جِئْتَ مِنْ أَجْلِ أُجْرَتِي قُدَّامَكَ. كُلُّ مَا لَيْسَ أَرْقَطَ أَوْ أَبْلَقَ بَيْنَ الْمِعْزَى وَأَسْوَدَ بَيْنَ الْخِرْفَانِ فَهُوَ مَسْرُوقٌ عِنْدِي». 34 فَقَالَ لاَبَانُ: «هُوَذَا لِيَكُنْ بِحَسَبِ كَلاَمِكَ». 35 فَعَزَلَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ التُّيُوسَ الْمُخَطَّطَةَ وَالْبَلْقَاءَ وَكُلَّ الْعِنَازِ الرَّقْطَاءِ وَالْبَلْقَاءِ كُلَّ مَا فِيهِ بَيَاضٌ وَكُلَّ أَسْوَدَ بَيْنَ الْخِرْفَانِ وَدَفَعَهَا إِلَى أَيْدِي بَنِيهِ. 36 وَجَعَلَ مَسِيرَةَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ بَيْنَهُ وَبَيْنَ يَعْقُوبَ. وَكَانَ يَعْقُوبُ يَرْعَى غَنَمَ لاَبَانَ الْبَاقِيَةَ. 37 فَأَخَذَ يَعْقُوبُ لِنَفْسِهِ قُضْبَانًا خُضْرًا مِنْ لُبْنَى وَلَوْزٍ وَدُلْبٍ وَقَشَّرَ فِيهَا خُطُوطًا بِيضًا كَاشِطًا عَنِ الْبَيَاضِ الَّذِي عَلَى الْقُضْبَانِ. 38 وَأَوْقَفَ الْقُضْبَانَ الَّتِي قَشَّرَهَا فِي الأَجْرَانِ فِي مَسَاقِي الْمَاءِ حَيْثُ كَانَتِ الْغَنَمُ تَجِيءُ لِتَشْرَبَ تُجَاهَ الْغَنَمِ لِتَتَوَحَّمَ عِنْدَ مَجِيئِهَا لِتَشْرَبَ. 39 فَتَوَحَّمَتِ الْغَنَمُ عِنْدَ الْقُضْبَانِ وَوَلَدَتِ الْغَنَمُ مُخَطَّطَاتٍ وَرُقْطًا وَبُلْقًا. 40 وَأَفْرَزَ يَعْقُوبُ الْخِرْفَانَ وَجَعَلَ وُجُوهَ الْغَنَمِ إِلَى الْمُخَطَّطِ وَكُلِّ أَسْوَدَ بَيْنَ غَنَمِ لاَبَانَ. وَجَعَلَ لَهُ قُطْعَانًا وَحْدَهُ وَلَمْ يَجْعَلْهَا مَعَ غَنَمِ لاَبَانَ. 41 وَحَدَثَ كُلَّمَا تَوَحَّمَتِ الْغَنَمُ الْقَوِيَّةُ أَنَّ يَعْقُوبَ وَضَعَ الْقُضْبَانَ أَمَامَ عُيُونِ الْغَنَمِ فِي الأَجْرَانِ لِتَتَوَحَّمَ بَيْنَ الْقُضْبَانِ. 42 وَحِينَ اسْتَضْعَفَتِ الْغَنَمُ لَمْ يَضَعْهَا. فَصَارَتِ الضَّعِيفَةُ لِلاَبَانَ وَالْقَوِيَّةُ لِيَعْقُوبَ. 43 فَاتَّسَعَ الرَّجُلُ كَثِيرًا جِدًّا وَكَانَ لَهُ غَنَمٌ كَثِيرٌ وَجَوَارٍ وَعَبِيدٌ وَجِمَالٌ وَحَمِيرٌ.

 

ع25: في نهاية الأربعة عشر سنة ولدت راحيل يوسف وبهذا يكون فرق العمر بينه وبين أخيه البكر رأوبين 13 سنة. وتحسنت نفسية راحيل بعد أن ولدت وكذلك ليئة قد استقرت نفسيًا بعد أن ولدت ستة بنين فهدأ الصراع بينهما. وشعر يعقوب أنه عمل 14 سنة مجانًا عند لابان قدّم تعبه خلالها كمهر لابنتيه، فطلب أن ينصرف عنه ليبدأ في أعمال تعطيه أجرًا يكفى أولاده ويفيض ليدبر احتياجات أسرته الكبيرة المكونة من زوجتين وسريتين و11 ابنًا غير البنات. وكان يعقوب مشتاقًا للرجوع إلى أرض كنعان التي وعده الله هو وآباءه بميراثها.

لا تنشغل بالعالم والماديات عن هدفك وهو الوجود مع الله في الكنيسة حيث مكانك الحقيقي بل رتب حياتك ليكون أساسها علاقتك بالله والباقى تقضيه في أعمال العالم واحتياجات الجسد حتى يكون تمتعك بالله مستمرًا.

 

ع26: أظهر يعقوب للابان مدى تعبه في رعى أغنامه وطلب أن يأذن له بالإنصراف بزوجاته وأولاده.

 

ع27، 28: قال لابان ليعقوب ليتك ترضى علىّ وتبقى معى لأنك كنت سبب بركة لى فزادت ممتلكاتى ولتأخذ الأجرة التي تراها.

 

ع29، 30: باركك الرب في أثرى : اعطاك الله بركة بسببى.

أعلن يعقوب للابان مقدار تعبه في رعى أغنامه وكيف باركه الله بسبب خدمته له فصار قطيع الغنم الصغير الذي كان مع راحيل قطعانًا كثيرة جدًا خلال الأربعة عشر سنة. وكرر للابان أنه محتاج أن يعمل ويدَّخر من أجل أسرته الكبيرة.

 

ع31-33: رقطاء : لونها أسود وفيها نقط بيضاء قليلة.

بلقاء : لونها أبيض وفيها نقط سوداء كثيرة.

لم يطلب يعقوب مكافأة مالية مقابل عمله بل طلب أن يأخذ بعض الأغنام وحددها بالأغنام التي يختلف لونها عن اللون السائد في الأغنام وهو الأبيض المائل للأصفر. فبعض الأغنام تكون سوداء أو فيها نقط سوداء وبيضاء أو فيها خطوط بيضاء، فهذه الألوان الغريبة والتي توجد قليلًا بين الغنم، طلب يعقوب أن تُفرز وتعطى له.

 

ع34-36: وافق لابان على طلب يعقوب لأنه أجرة صغيرة إذ أن الأغنام المختلفة اللون عددها قليل بين القطعان وأفرز هذه الأغنام وأعطاها لأولاده الذين هم أبناء يعقوب والمقصود أحفاده أو أعطاها لأولاده ليعطوها ليعقوب. ولأن أغنام لابان كانت كثيرة جدًا، جعل مسافة بين أغنامه وأغنام يعقوب هي مسيرة ثلاثة أيام أي حوالي 40 ميلًا. وظل يعقوب يرعى أغنام لابان بالإضافة إلى أغنامه الخاصة.

 

St-Takla.org Image: God makes Jacob succeed and all what he does (Genesis 30:37-43) صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب ينجح يعقوب في كل عمله (تكوين 30: 37-43)

St-Takla.org Image: God makes Jacob succeed and all what he does (Genesis 30:37-43)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب ينجح يعقوب في كل عمله (تكوين 30: 37-43)

ع37-40: قضبانًا : أعواد النباتات الخضراء.

لبنى : نبات إذا نزعت قشرته الخارجية يسيل منه سائل أبيض اللون مثل اللبن يسمى الميعة ويستخدم في البخور.

لوز : النبات المعروف الذي يعطى ثمر اللوز.

دُلب : نبات يوجد في السهول وعلى شواطئ الأنهار.

تتوحم : تشتهى وهي حبلى.

أجران : أحواض الماء التي تشرب منها الغنم.

إعتقد الكثير من الناس قديمًا بل والبعض حتى الآن بالتوحم وهو إن رأت الحبلى من الإنسان أو الحيوان شيئًا ما يخرج المولود على نفس الشكل. وهذا طبعًا فكر خاطئ إعتقده يعقوب فاستخدم أعوادًا قشَّر بها أجزاء لتكون مثل أغنامه المخططة والمنقطة، ولكن الله بارك في اعتقاده هذا الخاطئ لأنه كان مظلومًا من خاله المستغل لابان، فبارك في قطعانه وزادت كما يظهر من الحلم الذي رآه في (تك 31: 12).

وربما يكون يعقوب قد استخدم طريقة علمية في التربية لزيادة ممتلكاته، فأحضر أعوادًا نباتية خضراء وقشَّر حلقات ونقط بها فصارت منقطة ومخططة بل سال من بعضها سائل لبنى فظهرت الأعود مبقعة تشبه أغنامه المبقعة والمخططة، ووضع هذه الأعواد في الأماكن التي تشرب فيها الأغنام عند موسم التزاوج، فإذ تنظر الأغنام البيضاء هذه الأعواد تألفها وتحبها لأنها تشرب الماء من عندها وهو ضرورى لحياتها وبعد أن تشرب يضع أمامها أغنامه المبقعة والسوداء فتتزاوج الأغنام البيضاء مع المبقعة فتلد أغنامًا مبقعة أي بلقاء ورقطاء. وبهذا تزيد الأغنام التابعة ليعقوب فيفرزها يعقوب من بين غنم لابان ويأخذها لنفسه.

ع41، 42: عمل يعقوب أمرًا آخر في تربية الأغنام لمصلحته وهو أنه في موسم التزاوج إذا وجد أغنام لابان البيضاء القوية قادمة لتشرب يضع القضبان المقشرة عند الماء فتألفها ويقدم لها أغنامه المبقعة فتتزاوج معها. وإذا وجد أغنام لابان البيضاء من النوع الضعيف يرفع الأعواد المقشرة ويتركها تتزاوج مع باقي أغنامه البيضاء. وبهذا صارت الأغنام المبقعة التي ليعقوب قوية والأغنام البيضاء التي للابان ضعيفة.

 

ع43: بهذا زادت أملاك يعقوب وتضاعفت فاشترى عبيدًا وجوارى كثيرين.

St-Takla.org                     Divider

← تفاسير أصحاحات التكوين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/genesis/chapter-30.html