St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   genesis
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   genesis

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

التكوين 8 - تفسير سفر التكوين

 

* تأملات في كتاب تكوين:
تفسير سفر التكوين: مقدمة سفر التكوين | التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | ملخص عام

نص سفر التكوين: التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | التكوين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّامِنُ

انتهاء الطوفان وخروج نوح

 

(1) تناقص المياه (ع1-5)

(2) جفاف الأرض (ع6-14)

(3) خروج نوح من الفلك (ع15-19)

(4) إقامة مذبح (ع20-22)

 

(1) تناقص المياه (ع1-5):

1 ثُمَّ ذَكَرَ اللهُ نُوحًا وَكُلَّ الْوُحُوشِ وَكُلَّ الْبَهَائِمِ الَّتِي مَعَهُ فِي الْفُلْكِ. وَأَجَازَ اللهُ رِيحًا عَلَى الأَرْضِ فَهَدَأَتِ الْمِيَاهُ. 2 وَانْسَدَّتْ يَنَابِيعُ الْغَمْرِ وَطَاقَاتُ السَّمَاءِ فَامْتَنَعَ الْمَطَرُ مِنَ السَّمَاءِ. 3 وَرَجَعَتِ الْمِيَاهُ عَنِ الأَرْضِ رُجُوعًا مُتَوَالِيًا. وَبَعْدَ مِئَةٍ وَخَمْسِينَ يَوْمًا نَقَصَتِ الْمِيَاهُ 4 وَاسْتَقَرَّ الْفُلْكُ فِي الشَّهْرِ السَّابِعِ فِي الْيَوْمِ السَّابِعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ عَلَى جِبَالِ أَرَارَاطَ. 5 وَكَانَتِ الْمِيَاهُ تَنْقُصُ نَقْصًا مُتَوَالِيًا إِلَى الشَّهْرِ الْعَاشِرِ. وَفِي الْعَاشِرِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ ظَهَرَتْ رُؤُوسُ الْجِبَالِ.

 

ع1: ذكر : ليس معناه أن الله كان قد نسى نوح ولكن يبين محبته واهتمامه به في هذا الوقت.

ريحًا: ريح وروح في الأصل العبري هما كلمة واحدة، فالمقصود هنا ريحًا وفى نفس الوقت هى قوة روح الله القدوس التي تحرك هذا الهواء بشكل قوى لتتناقص المياه.

هدأت: أى سكنت المياه بسبب توقف نزول الأمطار وانفجار الينابيع فبدأت تتناقص.

طوال المائة والخمسين يوم التالية كان المنظر مرعبًا ليعلن مخافة الله التي أهلكت الأشرار وحفظت نوح ومن معه أبرارًا بعيدين عن الخطية، ثم أظهر الله محبته لنوح ومن معه ببدء تناقص المياه لينتهي الطوفان أي غضب الله على شر البشر، فأرسل ريحًا قوية تساعد على تبخير المياه وذلك إما بسبب سخونة هذه الرياح أو أن هذه الرياح قد شقت في الأرض شقوقًا ساعدت على تسرب المياه داخلها. وهكذا سكنت المياه وبدأت تتناقص.

والطوفان يرمز إلى المعمودية التي يموت فيها الإنسان العتيق أي الطبيعة المائلة للشر ويولد الإنسان الجديد أي الطبيعة المائلة للخير كما مات الأشرار في الطوفان ونجا نوح في الفلك الذي هو رمز لكنيسة العهد الجديد وفيها سر المعمودية. والريح التي هبت هي رمز للروح القدس العامل في سر المعمودية ليعطى حياة جديدة لكل من يغطس فيها.

 

ع2، 3: بعد 150 يوم أوقف الله نزول المطر وخروج الماء من ينابيع الأرض، فسكنت المياه وبدأت تتبخر في الهواء بمساعدة الريح وتتسرب داخل الأرض فتقل وتتناقص تدريجيًا.

 

ع4: بعد 37 يومًا من بدء تناقص المياه ظهرت قمة جبل عالٍ هو جبل "أراراط" أي في اليوم السابع عشر من الشهر السابع لأن الشهر القمرى 30 يومًا.

ويقول بعض المفسرين أن جبل أراراط هذا هو الموجود في أرمينيا.

 

ع5: إستمر تناقص المياه تدريجيًا وفى الشهر العاشر بدأت تظهر قمم جبال أخرى أقل ارتفاعًا من جبل أراراط.

ليت الضيقات التي تمر بالعالم لا تزعجك بل تثبت مخافة الله في قلبك فهو إلهك الحنون الذي يحفظك من كل شر ولكن غضبه عنيف على من يرفض الحياة النقية، فيدفعك هذا لرفض الشر الذي يسبب هذه المشاكل وثق أن الله يحول كل شيء لخيرك ويحفظك نقيًا بين يديه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) جفاف الأرض (ع6-14):

6 وَحَدَثَ مِنْ بَعْدِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا أَنَّ نُوحًا فَتَحَ طَاقَةَ الْفُلْكِ الَّتِي كَانَ قَدْ عَمِلَهَا 7 وَأَرْسَلَ الْغُرَابَ فَخَرَجَ مُتَرَدِّدًا حَتَّى نَشِفَتِ الْمِيَاهُ عَنِ الأَرْضِ. 8 ثُمَّ أَرْسَلَ الْحَمَامَةَ مِنْ عِنْدِهِ لِيَرَى هَلْ قَلَّتِ الْمِيَاهُ عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ 9 فَلَمْ تَجِدِ الْحَمَامَةُ مَقَرًّا لِرِجْلِهَا فَرَجَعَتْ إِلَيْهِ إِلَى الْفُلْكِ لأَنَّ مِيَاهًا كَانَتْ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ. فَمَدَّ يَدَهُ وَأَخَذَهَا وَأَدْخَلَهَا عِنْدَهُ إِلَى الْفُلْكِ. 10 فَلَبِثَ أَيْضًا سَبْعَةَ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَادَ فَأَرْسَلَ الْحَمَامَةَ مِنَ الْفُلْكِ 11 فَأَتَتْ إِلَيْهِ الْحَمَامَةُ عِنْدَ الْمَسَاءِ وَإِذَا وَرَقَةُ زَيْتُونٍ خَضْرَاءُ فِي فَمِهَا. فَعَلِمَ نُوحٌ أَنَّ الْمِيَاهَ قَدْ قَلَّتْ عَنِ الأَرْضِ. 12 فَلَبِثَ أَيْضًا سَبْعَةَ أَيَّامٍ أُخَرَ وَأَرْسَلَ الْحَمَامَةَ فَلَمْ تَعُدْ تَرْجِعُ إِلَيْهِ أَيْضًا. 13 وَكَانَ فِي السَّنَةِ الْوَاحِدَةِ وَالسِّتِّ مِئَةٍ فِي الشَّهْرِ الأَوَّلِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ أَنَّ الْمِيَاهَ نَشِفَتْ عَنِ الأَرْضِ. فَكَشَفَ نُوحٌ الْغِطَاءَ عَنِ الْفُلْكِ وَنَظَرَ فَإِذَا وَجْهُ الأَرْضِ قَدْ نَشِفَ. 14 وَفِي الشَّهْرِ الثَّانِي فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ وَالْعِشْرِينَ مِنَ الشَّهْرِ جَفَّتِ الأَرْضُ.

 

ع6، 7: بعد أربعين يومًا من ظهور رؤوس الجبال التي ظهرت في بداية الشهر العاشر، أي في اليوم الحادي عشر من الشهر الحادي عشر من السنة الستمائة من عمر نوح، أراد أن يكتشف مدى جفاف الأرض بعد انقطاع الأمطار مدة خمسة شهور وتناقص المياه التدريجى بالإضافة إلى أن الفلك كان مستقرًا على جبل أراراط ما يقرب من أربعة شهور، ففتح إحدى نوافذ الفلك وأرسل غرابًا ليطير ويكتشف مدى جفاف الأرض، فلاحظ تردد الغراب أي نزوله إلى الأرض وعودته إلى الفلك عدة مرات حيث وجد بقايا بعض الجثث النتنة فأكل منها ثم عاد ليستقر فوق سطح الفلك ويذهب ثانية ليأكل من هذه الجثث ويعود عدة مرات.

والغراب يرمز روحيًا للنفوس التي في الكنيسة ولكنها تحب العالم الشرير وشهواته النتنة وتتردد بين الحياة مع الله والحياة في الخطية.

 

ع8، 9: لم يعرف نوح من الغراب هل جفت الأرض تمامًا أم لا، فأرسل طائرًا رقيقًا وهو الحمامة التي طارت وتجولت ولم تجد لها مكانًا تستقر فيه بسبب وجود مياه ولو قليلة على الأرض فعادت إلى نوح الذي أخذها من الطاقة وأدخلها داخل الفلك.

والحمامة ترمز للنفس النقية التي تحيا في الكنيسة ولا تجد لها استقرارًا وسط العالم المُدَنَّس بالخطية.

 

ع10، 11: إنتظر نوح سبعة أيام لعل المياه الباقية على الأرض تجف وأرسل الحمامة مرة ثانية، فأخذت تطير طوال اليوم وفى المساء عادت إليه وفى فمها غصن زيتون وهذا معناه أنها وجدت بعض الشجيرات أو النباتات قد بدأت في الظهور في الأماكن المرتفعة قليلًا فاستطاعت أن تستقر فوق هذه الشجيرات طوال اليوم بل وتأكل منها وعادت في المساء بهذه الورقة الخضراء لتعلن لنوح رجوع الحياة على الأرض في شكل بعض النباتات الصغيرة ولذا يرمز الزيتون للسلام على الأرض حتى الآن.

 

ع12: إنتظر نوح سبعة أيام أخرى لعل المياه تجف تمامًا من على الأرض وعاد فأرسل الحمامة وظل ينتظرها حتى نهاية اليوم فلم ترجع إليه، فعلم أن المياه قد جفت تقريبًا في معظم أماكن الأرض.

استغرق هذا البحث حوالي شهرين كان القلق يغطى نوح وقلبه مشتاق لمعرفة مدى جفاف الأرض واستمر يبحث ولكن في النهاية لم يستطع أن يخرج إلا عندما أمره الله بذلك. فيا ليته كان قد صمت وترك الله يعلمه في الوقت المناسب، ولكن الضعف الإنسانى الذي يريد أن يعرف وحده الحقائق ولا يستطيع إلا بمعونة الله.

كن متكلًا على الله واثقًا من تدبيره لحياتك، فالذى حفظك طوال حياتك الماضية هو قادر أن يدبر لك حياتك في المستقبل، فأطلب منه احتياجاتك وإن تأخر تحقيقها لا تضطرب فهو دائمًا معك ما دمت تريده.

 

ع13، 14: الغطاء : سقف الفلك الذي كان مصنوعًا من الخشب أو جلود الحيوانات.

استمر قلق نوح وبحثه عن جفاف الأرض فكشف غطاء الفلك ليرى السماء بوضوح وينظر على الأرض، وكان ذلك في السنة الحادية والستمائة من عمره في أول الشهر الأول منها، فوجد الأرض قد جفت في معظم الأماكن وظل على مدى الأيام يراقب الأرض حتى اليوم السابع والعشرين من الشهر الثاني من السنة الستمائة وواحد من عمره حيث لاحظ جفاف الأرض تمامًا. وهكذا استغرق بحثه هذا حوالي الشهرين كما ذكرنا.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Noah offered burnt offerings on the altar to the Lord (Genesis 8:18-22) صورة في موقع الأنبا تكلا: نوح يقدم ذبائح للرب (تكوين 8: 18- 22)

St-Takla.org Image: Noah offered burnt offerings on the altar to the Lord (Genesis 8:18-22)

صورة في موقع الأنبا تكلا: نوح يقدم ذبائح للرب (تكوين 8: 18- 22)

(3) خروج نوح من الفلك (ع15-19):

15 وَأَمَرَ اللهُ نُوحًا: 16«اخْرُجْ مِنَ الْفُلْكِ أَنْتَ وَامْرَأَتُكَ وَبَنُوكَ وَنِسَاءُ بَنِيكَ مَعَكَ. 17 وَكُلَّ الْحَيَوَانَاتِ الَّتِي مَعَكَ مِنْ كُلِّ ذِي جَسَدٍ: الطُّيُورِ وَالْبَهَائِمِ وَكُلَّ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدُبُّ عَلَى الأَرْضِ أَخْرِجْهَا مَعَكَ. وَلْتَتَوَالَدْ فِي الأَرْضِ وَتُثْمِرْ وَتَكْثُرْ عَلَى الأَرْضِ». 18 فَخَرَجَ نُوحٌ وَبَنُوهُ وَامْرَأَتُهُ وَنِسَاءُ بَنِيهِ مَعَهُ. 19 وَكُلُّ الْحَيَوَانَاتِ وَكُلُّ الطُّيُورِ كُلُّ مَا يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ كَأَنْوَاعِهَا خَرَجَتْ مِنَ الْفُلْكِ.

 

أخيرًا أمر الله نوح أن يخرج من الفلك وينزل إلى الأرض ويخرج معه كل أسرته، وكذلك جميع الحيوانات والطيور التي كانت معه في الفلك لتبدأ الحياة من جديد على الأرض، فإن كنا جميعًا أبناء آدم فنحن أيضًا جميعًا أبناء نوح.

بالإيمان أنقذ الله نوح من الهلاك مع الأشرار، وبالإيمان تحفظ نفسك مطمئنًا بين يدى الله ويحميك من كل شر ويرفع عنك عقاب خطاياك من خلال أسرار الكنيسة، وبالإيمان أيضًا تكون بركة لكل من حولك وتساعدهم على خلاص أنفسهم.

 

وإليك جدول ترتيب أحداث الطوفان وتواريخها بحسب ما جاء في هذا الأصحاح:

مسلسل

الحدث

الشاهد

التاريخ بحسب عمر نوح

(1)

الأمر بدخول الفلك

تك 7: 4

10/2/600

(2)

دخول نوح الفلك ونزول الطوفان

تك 7: 11

17/2/600

(3)

نهاية نزول الأمطار العنيفة وانفجار ينابيع المياه

تك 7: 12، 17

بعد 40 يومًا من بدء الطوفان أي 27/3/600

(4)

نهاية تعاظم المياه واستقرار الفلك على جبل أراراط.

(تك7: 24، 8: 4)

بعد 150 يوم من بدء الطوفان أي 17/7/600

(5)

ظهور رؤوس الجبال

تك 8: 5

1/10/600

(6)

إرسال الغراب

(تك8: 6)

بعد 40 يومًا من ظهور رؤوس الجبال أي

11/11/600

(7)

إرسال الحمامة لأول مرة

(تك8: 8)

ربما بعد 7 أيام أي

18/11/600

(8)

إرسال الحمامة للمرة الثانية

(تك8: 10)

بعد سبعة أيام من إرسالها لأول مرة أى 25/11/600

(9)

إرسال الحمامة للمرة الثالثة

(تك8: 12)

بعد سبعة أيام من إرسالها المرة الثانية أى2/12/600

(10)

رفع الغطاء من الفلك

(تك8: 13)

1/1/601

(11)

جفاف الأرض وخروج نوح من الفلك

تك8: 14-25

بعد 56 يوم من رفع الغطاء (ثمانية أسابيع) أي

27/2/601

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(4) إقامة مذبح (ع20-22):

20 وَبَنَى نُوحٌ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ. وَأَخَذَ مِنْ كُلِّ الْبَهَائِمِ الطَّاهِرَةِ وَمِنْ كُلِّ الطُّيُورِ الطَّاهِرَةِ وَأَصْعَدَ مُحْرَقَاتٍ عَلَى الْمَذْبَحِ 21 فَتَنَسَّمَ الرَّبُّ رَائِحَةَ الرِّضَا. وَقَالَ الرَّبُّ فِي قَلْبِهِ: «لاَ أَعُودُ أَلْعَنُ الأَرْضَ أَيْضًا مِنْ أَجْلِ الإِنْسَانِ لأَنَّ تَصَوُّرَ قَلْبِ الإِنْسَانِ شِرِّيرٌ مُنْذُ حَدَاثَتِهِ. وَلاَ أَعُودُ أَيْضًا أُمِيتُ كُلَّ حَيٍّ كَمَا فَعَلْتُ. 22 مُدَّةَ كُلِّ أَيَّامِ الأَرْضِ زَرْعٌ وَحَصَادٌ وَبَرْدٌ وَحَرٌّ وَصَيْفٌ وَشِتَاءٌ وَنَهَارٌ وَلَيْلٌ لاَ تَزَالُ».

 

ع20: أول شيء عمله نوح بعد خروجه من الفلك هو إقامة مذبح وتقديم ذبائح من الحيوانات والطيور الطاهرة ويفهم ضمنيًا أنه تعلم ذلك من آدم وأجداده. وهكذا تظهر مشاعر نوح نحو الله في شكره على إنقاذه هو وأسرته وكل البشرية الآتية بعده من الهلاك مع جميع الحيوانات وطاعته في تقديم الذبائح التي أوصى بها الله للرضى على الإنسان، وهي رمز لذبيحة المسيح على الصليب التي بها يعطينا الحياة الجديدة فيه.

الله أبوك السماوى يعطيك كثيرًا ويعتنى بك طوال اليوم، فأقل شيء تعمله هو أن تشكره على عطاياه فتفرِّح قلبه ويمتلئ قلبك أنت أيضًا فرحًا لشعورك بالله الذي معك ويحفظك ويباركك.

 

ع21: فرح الله بذبائح نوح ورضى عليه أو على البشرية في شخصه ووعده ألا يهلك كل البشر مرة أخرى هلاكًا شاملًا ملتمسًا العذر للإنسان أنه معرض للسقوط في الشر منذ حداثته أي منذ طرد آدم من الجنة، وإن كان قد أهلك العالم كله بطوفان مرة فهذا لكي يعلن للبشرية كراهيته للشر حتى يحيوا في الخير ولكن بحنانه يطيل أناته عليهم ولا يعود يهلكهم بطوفان أو أي شيء آخر هلاكًا شاملًا، ولا يلعن الأرض بل تصير مباركة هي وكل المخلوقات من أجل الإنسان الذي يحب الله ويعبده.

 

ع22: يعلن الله وجود التغيرات الطبيعية على مدى السنة التي يسمح بها لتنبه الإنسان للتوبة والرجوع إليه، ففى كل عام يوجد ميعاد للزراعة وميعاد أيضًا لحصاد المحاصيل وتوجد أيضًا فصول السنة التي تختلف فيها حرارة الجو، ففى فصل الشتاء وامتداده الربيع يميل الجو إلى البرودة أما في فصل الصيف وامتداده الخريف فيميل الجو إلى الحرارة، فهذه الفصول تناسب الإنسان نفسيًا وجسديًا ولكن لا ينزعج منها فلن تنقلب إلى هلاك شامل له، فيعلن الله حبه للإنسان لعله يجتذبه إليه. وهكذا تمتزج مخافة الله التي يراها في الطوفان مع حبه الذي يراه في وعده بعدم إهلاك الإنسان مرة أخرى، والإثنان يساعدان الإنسان على ترك الخطية والحياة مع الله.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات التكوين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/genesis/chapter-08.html