St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   genesis
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   genesis

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

التكوين 14 - تفسير سفر التكوين

 

* تأملات في كتاب تكوين:
تفسير سفر التكوين: مقدمة سفر التكوين | التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | ملخص عام

نص سفر التكوين: التكوين 1 | التكوين 2 | التكوين 3 | التكوين 4 | التكوين 5 | التكوين 6 | التكوين 7 | التكوين 8 | التكوين 9 | التكوين 10 | التكوين 11 | التكوين 12 | التكوين 13 | التكوين 14 | التكوين 15 | التكوين 16 | التكوين 17 | التكوين 18 | التكوين 19 | التكوين 20 | التكوين 21 | التكوين 22 | التكوين 23 | التكوين 24 | التكوين 25 | التكوين 26 | التكوين 27 | التكوين 28 | التكوين 29 | التكوين 30 | التكوين 31 | التكوين 32 | التكوين 33 | التكوين 34 | التكوين 35 | التكوين 36 | التكوين 37 | التكوين 38 | التكوين 39 | التكوين 40 | التكوين 41 | التكوين 42 | التكوين 43 | التكوين 44 | التكوين 45 | التكوين 46 | التكوين 47 | التكوين 48 | التكوين 49 | التكوين 50 | التكوين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الرَّابِعُ عَشَرَ

إبرام ينقذ لوطًا ويقابل ملكي صادق

 

(1) انتصار كدرلعومر (ع1-12)

(2) إبرام ينقذ لوط (ع13-16)

(3) ملكي صادق وملك سدوم (ع17-24)

 

(1) انتصار كدرلعومر (ع1-12):

1 وَحَدَثَ فِي أَيَّامِ أَمْرَافَلَ مَلِكِ شِنْعَارَ وَأَرْيُوكَ مَلِكِ أَلَّاسَارَ وَكَدَرْلَعَوْمَرَ مَلِكِ عِيلاَمَ وَتِدْعَالَ مَلِكِ جُويِيمَ 2 أَنَّ هَؤُلاَءِ صَنَعُوا حَرْبًا مَعَ بَارَعَ مَلِكِ سَدُومَ وَبِرْشَاعَ مَلِكِ عَمُورَةَ وَشِنْآبَ مَلِكِ أَدْمَةَ وَشِمْئِيبَرَ مَلِكِ صَبُويِيمَ وَمَلِكِ بَالَعَ (الَّتِي هِيَ صُوغَرُ). 3 جَمِيعُ هَؤُلاَءِ اجْتَمَعُوا مُتَعَاهِدِينَ إِلَى عُمْقِ السِّدِّيمِ (الَّذِي هُوَ بَحْرُ الْمِلْحِ). 4 اِثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً اسْتُعْبِدُوا لِكَدَرْلَعَوْمَرَ وَالسَّنَةَ الثَّالِثَةَ عَشَرَةَ عَصُوا عَلَيْهِ. 5 وَفِي السَّنَةِ الرَّابِعَةَ عَشَرَةَ أَتَى كَدَرْلَعَوْمَرُ وَالْمُلُوكُ الَّذِينَ مَعَهُ وَضَرَبُوا الرَّفَائِيِّينَ فِي عَشْتَارُوثَ قَرْنَايِمَ وَالزُّوزِيِّينَ فِي هَامَ وَالإِيمِيِّينَ فِي شَوَى قَرْيَتَايِمَ 6 وَالْحُورِيِّينَ فِي جَبَلِهِمْ سَعِيرَ إِلَى بُطْمَةِ فَارَانَ الَّتِي عِنْدَ الْبَرِّيَّةِ. 7 ثُمَّ رَجَعُوا وَجَاءُوا إِلَى عَيْنِ مِشْفَاطَ (الَّتِي هِيَ قَادِشُ). وَضَرَبُوا كُلَّ بِلاَدِ الْعَمَالِقَةِ وَأَيْضًا الأَمُورِيِّينَ السَّاكِنِينَ فِي حَصُّونَ تَامَارَ. 8 فَخَرَجَ مَلِكُ سَدُومَ وَمَلِكُ عَمُورَةَ وَمَلِكُ أَدْمَةَ وَمَلِكُ صَبُويِيمَ وَمَلِكُ بَالَعَ (الَّتِي هِيَ صُوغَرُ) وَنَظَمُوا حَرْبًا مَعَهُمْ فِي عُمْقِ السِّدِّيمِ. 9 مَعَ كَدَرْلَعَوْمَرَ مَلِكِ عِيلاَمَ وَتِدْعَالَ مَلِكِ جُويِيمَ وَأَمْرَافَلَ مَلِكِ شِنْعَارَ وَأَرْيُوكَ مَلِكِ أَلَّاسَارَ. أَرْبَعَةُ مُلُوكٍ عَلَى خَمْسَةٍ. 10 وَعُمْقُ السِّدِّيمِ كَانَ فِيهِ آبَارُ حُمَرٍ كَثِيرَةٌ. فَهَرَبَ مَلِكَا سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَسَقَطَا هُنَاكَ وَالْبَاقُونَ هَرَبُوا إِلَى الْجَبَلِ. 11 فَأَخَذُوا جَمِيعَ أَمْلاَكِ سَدُومَ وَعَمُورَةَ وَجَمِيعَ أَطْعِمَتِهِمْ وَمَضُوا. 12 وَأَخَذُوا لُوطًا ابْنَ أَخِي أَبْرَامَ وَأَمْلاَكَهُ وَمَضُوا إِذْ كَانَ سَاكِنًا فِي سَدُومَ.

 

ع1: شنعار: تقع شمال العراق بين نهرى دجلة والفرات.

آلاسار: تقع بجوار شنعار.

عيلام: إيران الحالية.

جوييم: تقع شمال شرق بابل (شمال العراق وجنوب إيران).

كدرلعومر: تعنى عبد لعومر وهو أحد آلهة العيلاميين.

ظهرت قوة كدرلعومر ملك عيلام وانتصر على ملوك كثيرين وأخضع مدنهم له حتى بلاد فلسطين ودفعوا له الجزية لمدة 12 سنة ولكن بعضهم عصى عليه ورفضوا دفع الجزية، فقام متحالفًا مع ثلاثة ملوك يسكنون حوله هم ملوك شنعار وآلاسار وجوييم بحملة تأديبية لإخضاع هؤلاء العصاة.

 

St-Takla.org Image: War of the four kings: And it came to pass in the days of Amraphel king of Shinar, Arioch king of Ellasar, Chedorlaomer king of Elam, and Tidal king of nations, that they made war with Bera king of Sodom, Birsha king of Gomorrah, Shinab king of Admah, Shemeber king of Zeboiim, and the king of Bela (that is, Zoar) (Genesis 14:1-11)  صورة في موقع الأنبا تكلا: معركة الأربعة ملوك: وحدث في أيام أمرافل ملك شنعار، أريوك ملك ألاسار، كدرلعومر ملك عيلام، تدعال ملك جوييم، أن هؤلاء صنعوا حربا مع بارع ملك سدوم، برشاع ملك عمورة، شنآب ملك أدمة، شمئيبر ملك صبوييم، ملك بالع التي هي صوغر. (تكوين 14: 1- 11)

St-Takla.org Image: War of the four kings: And it came to pass in the days of Amraphel king of Shinar, Arioch king of Ellasar, Chedorlaomer king of Elam, and Tidal king of nations, that they made war with Bera king of Sodom, Birsha king of Gomorrah, Shinab king of Admah, Shemeber king of Zeboiim, and the king of Bela (that is, Zoar) (Genesis 14:1-11)

صورة في موقع الأنبا تكلا: معركة الأربعة ملوك: وحدث في أيام أمرافل ملك شنعار، أريوك ملك ألاسار، كدرلعومر ملك عيلام، تدعال ملك جوييم، أن هؤلاء صنعوا حربا مع بارع ملك سدوم، برشاع ملك عمورة، شنآب ملك أدمة، شمئيبر ملك صبوييم، ملك بالع التي هي صوغر. (تكوين 14: 1- 11)

ع2: سدوم وعمورة وأدمة وصبوييم : أربعة مدن تقع جنوب وغرب البحر الميت.

صوغر: تقع شرق البحر الميت.

اتحد ملوك سدوم وعمورة وأدمة وصبوييم وانضم إليهم ملك صوغر وعصوا على كدرلعومر رافضين دفع الجزية له، فقام عليهم ليحاربهم ويخضعهم ثانية له، فاتحدوا معًا لمحاربته.

 

ع3: عمق السديم : سهل بجوار البحر الميت الذي يسمى بحر الملح أو بحيرة لوط. ويسمى عمق السديم إذ تكثر فيه الحفر والشقوق في الأرض.

خرج الخمسة ملوك المذكورون في (ع2) أي ملك سدوم ومن معه لمحاربة كدرلعومر ومن معه ووقفوا في سهل يسمى عمق السديم.

 

ع4: سبق شرحها في (ع1)، فبعد استعباد كدرلعومر لملوك سدوم وما حولها 12 عامًا عصوا عليه في السنة الثالثة عشر.

 

ع5: تجهز كدرلعومر بجيش متحدًا مع الثلاثة ملوك الساكنين حوله وأتوا لمحاربة ملك سدوم ومن معه في السنة الرابعة عشر، وعندما اقتربوا من سدوم حاربوا بعض البلاد في طريقهم إلى سدوم وهي بلاد تقع شرق البحر الميت، وهم الرفائيون والزوزيون والإيميون، وذلك ليخضعها له ويخيف ملك سدوم ومن معه حتى يضمن عدم مساندتهم لملك سدوم أو محاولة أي ملك في المنطقة التصدى له.

 

ع6: ثم اتجه كدرلعومر جنوبًا نحو الحوريين الساكنين في جبال سعير الممتدة من خليج العقبة حتى البحر الميت وانتصر عليهم في سهل فاران شمال غرب خليج العقبة.

 

ع7: ثم عاد كدرلعومر متجهًا نحو الشمال وانتصر على العمالقة والأموريين غرب البحر الميت في عين مشفاط التي هي قادش ثم في حصون تامار القريبة جدًا من غرب البحر الميت.

 

ع8، 9: إلتحمت المعركة بين كدرلعومر والثلاثة ملوك الذين معه ضد ملك سدوم والأربعة ملوك الذين معه.

 

ع10: إنتصر كدرلعومر على الخمسة ملوك أي ملك سدوم ومن معه في عمق السديم المملوء بالشقوق والحفر وكان فيه أيضًا آبار للحمر وهو الزفت المعدنى، فهربت جيوش ملك سدوم ومن معه وسقط كثيرون منهم وهلكوا في آبار الحمر، وهربت باقي الجيوش إلى الجبال المحيطة.

 

ع11، 12: إذ هربت جيوش ملك سدوم والجيوش المتحدة معه، دخلت جيوش كدرلعومر واستولت على بلادهم وأخذوا سكانها أسرى وسلبت غنائمهم ومن ضمن الأسرى كان لوط الساكن في بلادهم.

أَحَبَّ لوط الأرض الخصبة ورضى أن يسكن في سدوم المملوءة شرًا والمستعبدة لكدرلعومر فتعذب قلبه بالشرور التي يراها، وإذ لم يتب ويبتعد عنها سمح له الله بضيقة شديدة وهي القبض عليه كأسير عندما هزمت بلاده أمام كدرلعومر ولم يستفد شيئًا من الغنى والراحة بل دخل في ضيقة الأسر. فليتك يا أخى لا تنحرف مع تيار العالم الساعى نحو المال فهو مرتبط بالشر ومعرض لضيقات كثيرة يسمح بها الله لك لعلك تتوب، وإن قابلتك الضيقات إرجع سريعًا إلى محبة الله واترك عنك محبة المال.

St-Takla.org Image: The traditional oak of Abraham (near Hebron) - from the book: The Universal Bible Dictionary, edited by: F. N. Peloubet, 1912. صورة في موقع الأنبا تكلا: المكان الحالي لبلوطات ممرا (بلوطة إبراهيم) بجانب حبرون - من كتاب: قاموس الكتاب المقدس العالمي، تحرير: ف. ن. بالوبيت، 1912 م.

St-Takla.org Image: The traditional oak of Abraham (near Hebron) - from the book: The Universal Bible Dictionary, edited by: F. N. Peloubet, 1912.

صورة في موقع الأنبا تكلا: المكان الحالي لبلوطات ممرا (بلوطة إبراهيم) بجانب حبرون - من كتاب: قاموس الكتاب المقدس العالمي، تحرير: ف. ن. بالوبيت، 1912 م.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) إبرام ينقذ لوط (ع13-16):

13 فَأَتَى مَنْ نَجَا وَأَخْبَرَ أَبْرَامَ الْعِبْرَانِيَّ. وَكَانَ سَاكِنًا عِنْدَ بَلُّوطَاتِ مَمْرَا الأَمُورِيِّ أَخِي أَشْكُولَ وَأَخِي عَانِرَ. وَكَانُوا أَصْحَابَ عَهْدٍ مَعَ أَبْرَامَ. 14 فَلَمَّا سَمِعَ أَبْرَامُ أَنَّ أَخَاهُ سُبِيَ جَرَّ غِلْمَانَهُ الْمُتَمَرِّنِينَ وِلْدَانَ بَيْتِهِ ثَلاَثَ مِئَةٍ وَثَمَانِيَةَ عَشَرَ وَتَبِعَهُمْ إِلَى دَانَ. 15 وَانْقَسَمَ عَلَيْهِمْ لَيْلًا هُوَ وَعَبِيدُهُ فَكَسَّرَهُمْ وَتَبِعَهُمْ إِلَى حُوبَةَ الَّتِي عَنْ شِمَالِ دِمَشْقَ. 16 وَاسْتَرْجَعَ كُلَّ الأَمْلاَكِ وَاسْتَرْجَعَ لُوطًا أَخَاهُ أَيْضًا وَأَمْلاَكَهُ وَالنِّسَاءَ أَيْضًا وَالشَّعْبَ.

 

ع13، 14: نجا بعض سكان سدوم فأتى أحدهم إلى إبرام ليخبره بأن ابن أخيه لوط قد تم أسره مع كثير من السبايا لانتصار كدرلعومر على الخمسة ملوك، فتحرك إبرام بسرعة وجمع من عبيده 318 رجل مدرب على الحرب، وهم من الشباب الذين ولدوا في بيته لأن آباءهم كانوا عبيدًا عنده، وهذا يعلمنا قوة إبرام الذي كان عنده عبيد كثيرون يقومون برعى الماشية التي يمتلكها ويحرسونها وقد اختار منهم 318 للحرب.

وكان إبرام ساكنًا بجوار الأموريين الذين من رؤسائهم الإخوة الثلاثة ممرا وأشكول وعانر وكانت هناك معاهدة سلم بين إبرام وبينهم، فلما علموا بما حدث لابن أخى إبرام أظهروا استعدادهم لمعاونته من أجل المعاهدة التي بينهم وبينه، وخرج عدد ليس بقليل منهم مع إبرام كما يظهر من (ع24).

يقول بعض الآباء أنه كما أنقذ الـ(318) رجل من عبيد إبرام لوطًا وكل الأسرى كذلك أنقذ الـ(318) أسقف المجتمعون بنيقية الكنيسة من بدعة أريوس.

خرج إبرام بنفسه مع المحاربين رغم أن عمره وقتذاك كان قد تجاوز الثمانين ولكن لأجل تجرده في البرية ملأ الله قلبه حماسًا وحبًا للضعفاء والمحتاجين فخرج بقوة الله لينقذ ابن أخيه لوط ومن معه.

 

ع15: إتجه إبرام نحو الشمال ليلحق بجيوش كدرلعومر فوصل إليهم عند دان التى تقع في شمال فلسطين وتجهز فهجم عليهم ليلًا وقسم نفسه إلى فرقتين ليحاصرهم في هجومه، فضربهم ضربة شديدة إذ كانوا نيامًا وانتصر عليهم فهربوا منه وتابعهم إلى مدينة حوبة التى تقع بجوار دمشق (عاصمة سوريا الحالية).

 

ع16: استطاع إبرام أن ينقذ لوطًا والأسرى الذين معه ويستعيد الغنائم التي أخذها كدرلعومر وعاد بهم إلى مكانه.

على قدر ما تتجرد من الماديات وتعتمد على الله تنال قوة وينفتح قلبك بالحب نحو الآخرين فتصير مؤثرًا في كل من حولك وتجتذبهم بحياتك إلى المسيح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Melchisedech (Melchizedek), holding bread and wine, encounters and blesses Abraham (Genesis 14:19): Abraham in armor kneeling before Melchisedech in chasuble who holds a host and a ciborium - from: Mirror of Human Salvation manuscript (image 83) (Speculum Humanae Salvationis), (Cologne or Westfalia, c1360) - Universitäts-und Landesbibliothek, Darmstadt, Germany, Hs 2505. صورة في موقع الأنبا تكلا: ملكي صادق وهو يحمل الخبز والخمر،في مقابلته ومباركته لأبرام (إبراهيم) (التكوين 14: 19): أبرام مرتديًا درع وهو ساجد أمام ملكي صادق، والذي يرتدي رداء الكاهن، وهو ممسكًا بالخبز والخمر. - من مخطوط مرآة خلاص البشرية (صورة 83)، صدر في كولونيا أو وستفاليا بألمانيا، 1360 م. تقريبًا - جامعة دارمشتات التقنية، ألمانيا.

St-Takla.org Image: Melchisedech (Melchizedek), holding bread and wine, encounters and blesses Abraham (Genesis 14:19): Abraham in armor kneeling before Melchisedech in chasuble who holds a host and a ciborium - from: Mirror of Human Salvation manuscript (image 83) (Speculum Humanae Salvationis), (Cologne or Westfalia, c1360) - Universitäts-und Landesbibliothek, Darmstadt, Germany, Hs 2505.

صورة في موقع الأنبا تكلا: ملكي صادق وهو يحمل الخبز والخمر،في مقابلته ومباركته لأبرام (إبراهيم) (التكوين 14: 19): أبرام مرتديًا درع وهو ساجد أمام ملكي صادق، والذي يرتدي رداء الكاهن، وهو ممسكًا بالخبز والخمر. - من مخطوط مرآة خلاص البشرية (صورة 83)، صدر في كولونيا أو وستفاليا بألمانيا، 1360 م. تقريبًا - جامعة دارمشتات التقنية، ألمانيا.

(3) ملكي صادق وملك سدوم (ع17-24):

17 فَخَرَجَ مَلِكُ سَدُومَ لِاسْتِقْبَالِهِ بَعْدَ رُجُوعِهِ مِنْ كَسْرَةِ كَدَرْلَعَوْمَرَ وَالْمُلُوكِ الَّذِينَ مَعَهُ إِلَى عُمْقِ شَوَى (الَّذِي هُوَ عُمْقُ الْمَلِكِ). 18 وَمَلْكِي صَادِقُ مَلِكُ شَالِيمَ أَخْرَجَ خُبْزًا وَخَمْرًا. وَكَانَ كَاهِنًا لِلَّهِ الْعَلِيِّ. 19 وَبَارَكَهُ وَقَالَ: «مُبَارَكٌ أَبْرَامُ مِنَ اللهِ الْعَلِيِّ مَالِكِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ 20 وَمُبَارَكٌ اللهُ الْعَلِيُّ الَّذِي أَسْلَمَ أَعْدَاءَكَ فِي يَدِكَ». فَأَعْطَاهُ عُشْرًا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ. 21 وَقَالَ مَلِكُ سَدُومَ لأَبْرَامَ: «أَعْطِنِي النُّفُوسَ وَأَمَّا الأَمْلاَكَ فَخُذْهَا لِنَفْسِكَ». 22 فَقَالَ أَبْرَامُ لِمَلِكِ سَدُومَ: «رَفَعْتُ يَدِي إِلَى الرَّبِّ الإِلَهِ الْعَلِيِّ مَالِكِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ 23 لاَ آخُذَنَّ لاَ خَيْطًا وَلاَ شِرَاكَ نَعْلٍ وَلاَ مِنْ كُلِّ مَا هُوَ لَكَ فَلاَ تَقُولُ: أَنَا أَغْنَيْتُ أَبْرَامَ. 24 لَيْسَ لِي غَيْرَ الَّذِي أَكَلَهُ الْغِلْمَانُ. وَأَمَّا نَصِيبُ الرِّجَالِ الَّذِينَ ذَهَبُوا مَعِي: عَانِرَ وَأَشْكُولَ وَمَمْرَا فَهُمْ يَأْخُذُونَ نَصِيبَهُمْ».

 

ع17: عمق شوى : سهل عميق يقع شمال أورشليم على بعد ربع ميل ويسمى عمق الملك لأن الملوك اعتادوا أن يجتمعوا فيه.

وصلت أخبار إنتصار إبرام على كدرلعومر ومن معه وإرجاعه الأسرى والغنائم، ففرح جدًا الملوك الذين هزموا وخرج رئيسهم ملك سدوم لاستقبال إبرام الراجع من نواحى دمشق وقابله شمال أورشليم في سهل يسمى عمق شوى.

 

ع18: خرج أيضًا لإستقبال إبرام ملكى صادق وهو ملك ساليم أو شاليم أي أورشليم وكان كاهنًا في نفس الوقت فقدم تقدمة غريبة ليست ذبائح حيوانية كما اعتاد الناس وكما علم الله آدم، هذه التقدمة كانت خبزًا وخمرًا، وهي بالطبع ذبيحة العهد الجديد أي جسد المسيح ودمه. فهو رمز واضح للمسيح يعجز اليهود عن تقديم تفسير له.

 

ع19: بارك ملكى صادق إبرام الراجع بعد انتصاره ببركة من الله العلى وليس بآلهة الأمم في الوقت الذي لا يوجد أحد يعبد الله إلا إبرام وكل من حوله في العالم وثنيون، فهذا يؤكد أنه رمز واضح للمسيح وله خضع إبرام أب الشعب اليهودي الذي منه خرج الكهنوت الهارونى أي كهنوت اليهود، ومعنى هذا أن ملكى صادق أي المسيح هو المبارك للكهنوت اليهودي أي أن كهنوت المسيح أعلى من الكهنوت اليهودي كما توضح ذلك رسالة العبرانيين (عب7).

 

ع20: أوضح ملكى صادق أن المنتصر هو الله على يد إبرام، فسبب القوة ليس إبرام بل الله العامل فيه، ففرح إبرام بهذه البركة وخضع لملكى صادق وأعطاه عشر الغنائم التي أتى بها بعد انتصاره على كدرلعومر.

وملكى صادق كان رمزًا للمسيح كما يظهر فيما يلي:

  1. كان ملكى صادق ملكًا على ساليم أي مدينة السلام والمسيح هو ملك السلام بل ملك الملوك.

  2. كان ملكى صادق كاهنًا وملكًا في نفس الوقت، والمسيح هو الكاهن الأعظم الذي قدم ذبيحة نفسه على الصليب وهو الكاهن والملك في نفس الوقت مثل ملكى صادق.

  3. لا يذكر الكتاب المقدس أب أو أم أو نسب لملكى صادق مثل المسيح الذي بلا أب جسدي وبلا أم أيضًا من ناحية لاهوته وولد في ملء الزمان ولكنه موجود منذ الأزل.

  4. قدم ملكى صادق ذبيحة خبز وخمر مثل ذبيحة المسيح في العهد الجديد التي هي خبز وخمر وليست ذبائح حيوانية.

  5. بارك ملكى صادق إبرام أب شعب الله والمسيح يبارك شعبه المسيحيين المؤمنين به.

 

St-Takla.org Image: Arabic map: Roaming of Abraham in Canaan. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة باللغة العربية: رحلات إبراهيم في كنعان.

St-Takla.org Image: Arabic map: Roaming of Abraham in Canaan.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة باللغة العربية: رحلات إبراهيم في كنعان.

ع21: إن كان إبرام قد انتصر على كدرلعومر ومن معه فمن حقه أن يأخذ الغنائم بل والأسرى أيضًا، ولكن لمعرفة ملك سدوم بمحبة واتساع قلب إبرام طلب منه أن يعطيه الأسرى ويكتفي بالغنائم.

 

ع22، 23: شراك نعل : رباط حذاء.

رفع إبرام قلبه بالصلاة إلى الله مصدر قوته وبركته ثم قال لملك سدوم ما لا يتوقعه، إذ قال له خذ الأسرى وكذلك جميع الغنائم ولن آخذ منها شيئًا ولو صغيرًا، حتى يكون كل غنى إبرام من الله ولا يظن ملك سدوم أو أي إنسان أنه سبب غناه.

يلاحظ هنا أن هذه أول مرة يعلن إنسان قسمًا "رفعت يدي إلى الرب الإله ملك السماء والأرض" وأول مرة يذكر كاهن وكذلك أول ذكر لحربٍ.

 

ع24: وأكمل إبرام حديثه مع ملك سدوم أنه لن يأخذ من الغنائم شيئًا إلا ما أكله رجال الحرب في الطريق من الغنائم حتى لا يخوروا. وإن كان إبرام قد تنازل عن حقوقه كلها ولكن لم يُفْقِد شركاؤه في الحرب حقوقهم وهم رؤساء الأموريين أي ممرا وإخوته ومن معهم من محاربين، فيظهر هنا عدل إبرام واحترامه لحقوق الآخرين.

ثق في بركة الله لك فعلى قدر ما تترك يباركك الله ويغنيك فلا تحتاج لإنسان بل تكون بركة لمن حولك وتساعد كل محتاج.

انظر الخريطة في نهاية الكتاب (رحلات إبراهيم في كنعان)←.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات التكوين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/genesis/chapter-14.html