St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel1
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel1

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

صموئيل الأول 31 - تفسير سفر صموئيل أول

 

* تأملات في كتاب صموئيل اول:
تفسير سفر صموئيل الأول: مقدمة سفر صموئيل الأول | صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الأول: صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | صموئيل الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اَلأَصْحَاحُ الْحَادِي وَالثَّلاَثُونَ

هزيمة إسرائيل ونهاية شاول

 

(1) هزيمة إسرائيل وقتل شاول وأبنائه (ع1-10)

(2) أهل يابيش يدفنون شاول وبنيه (ع11-13)

 

(1) هزيمة إسرائيل وقتل شاول وأبنائه (ع1-10):

1 وَحَارَبَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ إِسْرَائِيلَ, فَهَرَبَ رِجَالُ إِسْرَائِيلَ مِنْ أَمَامِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَسَقَطُوا قَتْلَى فِي جَبَلِ جِلْبُوعَ. 2 فَشَدَّ الْفِلِسْطِينِيُّونَ وَرَاءَ شَاوُلَ وَبَنِيهِ, وَضَرَبَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ يُونَاثَانَ وَأَبِينَادَابَ وَمَلْكِيشُوعَ أَبْنَاءَ شَاوُلَ. 3 وَاشْتَدَّتِ الْحَرْبُ عَلَى شَاوُلَ فَأَصَابَهُ الرُّمَاةُ رِجَالُ الْقِسِيِّ, فَانْجَرَحَ جِدًّا مِنَ الرُّمَاةِ. 4 فَقَالَ شَاوُلُ لِحَامِلِ سِلاَحِهِ: «اسْتَلَّ سَيْفَكَ وَاطْعَنِّي بِهِ لِئَلَّا يَأْتِيَ هَؤُلاَءِ الْغُلْفُ وَيَطْعَنُونِي وَيُقَبِّحُونِي». فَلَمْ يَشَأْ حَامِلُ سِلاَحِهِ لأَنَّهُ خَافَ جِدًّا. فَأَخَذَ شَاوُلُ السَّيْفَ وَسَقَطَ عَلَيْهِ. 5 وَلَمَّا رَأَى حَامِلُ سِلاَحِهِ أَنَّهُ قَدْ مَاتَ شَاوُلُ, سَقَطَ هُوَ أَيْضًا عَلَى سَيْفِهِ وَمَاتَ مَعَهُ. 6 فَمَاتَ شَاوُلُ وَبَنُوهُ الثَّلاَثَةُ وَحَامِلُ سِلاَحِهِ وَجَمِيعُ رِجَالِهِ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ مَعًا. 7 وَلَمَّا رَأَى رِجَالُ إِسْرَائِيلَ الَّذِينَ فِي عَبْرِ الْوَادِي وَالَّذِينَ فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ أَنَّ رِجَالَ إِسْرَائِيلَ قَدْ هَرَبُوا, وَأَنَّ شَاوُلَ وَبَنِيهِ قَدْ مَاتُوا, تَرَكُوا الْمُدُنَ وَهَرَبُوا, فَأَتَى الْفِلِسْطِينِيُّونَ وَسَكَنُوا بِهَا. 8 وَفِي الْغَدِ لَمَّا جَاءَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ لِيُعَرُّوا الْقَتْلَى وَجَدُوا شَاوُلَ وَبَنِيهِ الثَّلاَثَةَ سَاقِطِينَ فِي جَبَلِ جِلْبُوعَ, 9 فَقَطَعُوا رَأْسَهُ وَنَزَعُوا سِلاَحَهُ وَأَرْسَلُوا إِلَى أَرْضِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ فِي كُلِّ جِهَةٍ لأَجْلِ التَّبْشِيرِ فِي بَيْتِ أَصْنَامِهِمْ وَفِي الشَّعْبِ. 10 وَوَضَعُوا سِلاَحَهُ فِي بَيْتِ عَشْتَارُوثَ, وَسَمَّرُوا جَسَدَهُ عَلَى سُورِ بَيْتِ شَانَ.

 

ع1: بدأت الحرب، ولكثرة أعداد الفلسطينيين، هرب من أمامهم رجال إسرائيل ورجعوا لجبل جلبوع (1 صم 28: 4) لالتقاط الأنفاس، ولكن تبعهم الفلسطينيون وأسقطوا كثيرين قتلى، وقد سمح الله بذلك لشر شاول وشعبه.

 

St-Takla.org Image: Now the Philistines fought against Israel; and the men of Israel fled from before the Philistines, and fell slain on Mount Gilboa. Then the Philistines followed hard after Saul and his sons. And the Philistines killed Jonathan, Abinadab, and Malchishua, Saul's sons. (1 Samuel 31:1, 2) صورة في موقع الأنبا تكلا: الفلسطينيون يحاربون بني إسرائيل (صموئيل الأول 31: 1، 2)

St-Takla.org Image: Now the Philistines fought against Israel; and the men of Israel fled from before the Philistines, and fell slain on Mount Gilboa. Then the Philistines followed hard after Saul and his sons. And the Philistines killed Jonathan, Abinadab, and Malchishua, Saul's sons. (1 Samuel 31:1, 2)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الفلسطينيون يحاربون بني إسرائيل (صموئيل الأول 31: 1، 2)

ع2: شد: أسرعوا بكل قوتهم.

كان هدف الفلسطينيين الأول هو القبض على شاول وأبنائه وقتلهم، فسعوا لهذا بكل قوتهم، حتى أنهم تمكنوا بالفعل من قتل أبنائه الثلاثة، يوناثان أقرب الأصدقاء لقلب داود، وأبيناداب وملكيشوع. ولم يُذكَر هنا شيء عن ابن شاول الرابع إيشبوشث الذي ربما لم يكن مشاركًا في الحرب.

وموت يوناثان النقى القلب نتج عن شر أبيه شاول، فهُزِم اليهود أمام الفلسطينيين، ولكن في يوم الدينونة يُكافَأ يوناثان ويكون له مكان في الملكوت بحسب بره.

ولعل موت يوناثان قد خلّص داود من المأزق عند تتويجه ملكًا على بني إسرائيل لأن يوناثان هو ولىّ العهد وداود هو الممسوح من الله ولو تنازل يوناثان عن الملك يبدو كأنه أعطى الملك لداود وليس الله.

 

ع3: رجال القسى: هم رماة السهام من خلال الأقواس.

استمر تركيز القلسطينيين على شاول، فأمطروه بالسهام من كل جهة حتى أصيب بجرح غائر.

ونلاحظ هنا أنه في الوقت الذي ينتصر فيه داود على العمالقة، يُهزَم فيه شاول أمام الفلسطينيين، لأن الذي يسير مع الله ينتصر أما البعيد عن الله فيهزم.

 

ع4: الغلف: أي الغير مختونين والمقصود بهم الفلسطينيون.

عرف شاول النهاية، وأن جرحه الغائر لا شفاء منه، فطلب من حارسه الشخصى وحامل سلاحه أن يعجل بموته وأن يطعنه هو بالسيف في قلبه فيموت سريعًا، ولأن هذا الأمر صعب بالطبع على حامل سلاحه، أوضح له شاول أن الفلسطينيين سوف يقبضون عليه ويعذبوه ويشهروا بجثته كما فعلوا بشمشون من قبل عندما فقأوا عينيه وجعلوه يعمل كالحيوان لجر الطاحون في معبدهم (قض16: 21، 25)، وإذ وجد شاول رجله خائفًا جدًا، أخذ السيف وجعل مقبضه على الأرض وطرفه الحاد إلى الأعلى وسقط بثقل جسده عليه فاخترقه السيف ومات.

وهكذا بطلت كل تخطيطات شاول الشريرة، الذي حاول قتل داود مرارًا لئلا يغتصب الملك من يوناثان، ولكن الآن يموت شاول ويرى بعينيه موت أولاده الثلاثة بل أن مطاردته لداود أبعدته عن وطنه وبالتالي عن هذه الحرب فحفظه الله ليصير ملكًا على إسرائيل. وهكذا فلا تخف من تخطيطات الأشرار فكلها باطلة والله يحقق عكسها ما دمت متكلًا عليه.

 

ع5، 6: وكما فعل شاول فعل كذلك أيضًا حامل سلاحه، كنوع من الوفاء لسيده أو ربما خوفًا من قبض الفلسطينيين عليه، وهكذا كانت نهاية شاول وأبنائه ورجاله المحيطين به.

 

ع7: عبر الوادى: المقصود به وادي يزرعيل.

أما الرجال الذين لم يخرجوا للحرب، سواء كانوا في الناحية الأخرى من الوادى أو خلف نهر الأردن، إذ بلغهم مقتل شاول وهرب رجال إسرائيل، هربوا هم أيضًا من مدنهم خوفًا، فتقدم الفلسطينيون واحتلوها دون أدنى مقاومة.

 

St-Takla.org Image: The next day the Philistines found the bodies of Saul and his sons. They cut off Saul’s head then nailed his body and the bodies of his sons to the wall of the city of Beth-shan. (1 Samuel 31: 8-10) - "King Saul's last days" images set (1 Samuel 28: 31, 2 Samuel 1: 1-2:7): image (12) - 1 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وفي الغد لما جاء الفلسطينيون ليعروا القتلى، وجدوا شاول وبنيه الثلاثة ساقطين في جبل جلبوع. فقطعوا رأسه ونزعوا سلاحه، وأرسلوا إلى أرض الفلسطينيين في كل جهة لأجل التبشير في بيت أصنامهم وفي الشعب. ووضعوا سلاحه في بيت عشتاروث، وسمروا جسده على سور بيت شان" (صموئيل الأول 31: 8-10) - مجموعة "أيام شاول الملك الأخيرة" (صموئيل الأول 28: 31, صموئيل الثاني 1: 1-2:7) - صورة (12) - صور سفر صموئيل الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: The next day the Philistines found the bodies of Saul and his sons. They cut off Saul’s head then nailed his body and the bodies of his sons to the wall of the city of Beth-shan. (1 Samuel 31: 8-10) - "King Saul's last days" images set (1 Samuel 28: 31, 2 Samuel 1: 1-2:7): image (12) - 1 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وفي الغد لما جاء الفلسطينيون ليعروا القتلى، وجدوا شاول وبنيه الثلاثة ساقطين في جبل جلبوع. فقطعوا رأسه ونزعوا سلاحه، وأرسلوا إلى أرض الفلسطينيين في كل جهة لأجل التبشير في بيت أصنامهم وفي الشعب. ووضعوا سلاحه في بيت عشتاروث، وسمروا جسده على سور بيت شان" (صموئيل الأول 31: 8-10) - مجموعة "أيام شاول الملك الأخيرة" (صموئيل الأول 28: 31, صموئيل الثاني 1: 1-2:7) - صورة (12) - صور سفر صموئيل الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع8، 9: يعروا القتلى: عمل يعمله المنتصرون ليأخذوا الثياب والأسلحة والمقتنيات الثمينة.

بيت شان: غرب الأردن بنحو 8 كم.

أما الفلسطينيون فكان تصرفه وحشيًا جدًا، إذ عندما بحثوا بين الجثث وجدوا شاول وبنيه بين القتلى، ففصلوا رأسه عن جثته وأخذوا رمحه وسيفه وأرسلوا رسلًا إلى المدن الفلسطينية لإعلان خبر سقوط شاول وقتله وشكر الآلهة الوثنية في معابدهم، وكما صنع الإسرائيليون سابقًا ووضعوا سلاح جليات في خيمة الاجتماع، كذلك أيضًا الفلسطينيون وضعوا سلاح شاول في بيت أشهر آلهتهم عشتاروث والتي يوجد معبدها في أشقلون، وكان هذا التصرف يعنى شكرهم لآلهتهم التي نصرتهم.

ولم يكتفوا بهذا، بل بمنتهى الوحشية أيضًا سمروا جسده على سور بلدة بيت شان كنوع من الشماتة.

سمح الله بقتل شاول وبنيه في الحرب نتيجة خطاياه وخطايا الكثيرين من شعبه. فاحترس لنفسك وابتعد عن الخطية التي تهلك صاحبها، ولا تنبهر بالنجاحات المؤقتة والماديات الزائلة، بل ليكن نظرك نحو هدفك وهو الأبدية وتصبر على الآلام فتضمن سلامك في هذه الحياة ومكانك في الملكوت.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) أهل يابيش يدفنون شاول وبنيه (ع11-13):

11 وَلَمَّا سَمِعَ سُكَّانُ يَابِيشَ جِلْعَادَ بِمَا فَعَلَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ بِشَاوُلَ, 12 قَامَ كُلُّ ذِي بَأْسٍ وَسَارُوا اللَّيْلَ كُلَّهُ, وَأَخَذُوا جَسَدَ شَاوُلَ وَأَجْسَادَ بَنِيهِ عَنْ سُورِ بَيْتِ شَانَ, وَجَاءُوا بِهَا إِلَى يَابِيشَ وَأَحْرَقُوهَا هُنَاكَ 13 وَأَخَذُوا عِظَامَهُمْ وَدَفَنُوهَا تَحْتَ الأَثْلَةِ فِي يَابِيشَ, وَصَامُوا سَبْعَةَ أَيَّامٍ.

 

ع11، 12: كان سكان "يابيش جلعاد" هم الذين أنقذهم شاول سابقًا من "ناحاش" ملك العمونيين الذي أراد تقوير أعينهم، ولم ينسوا ما فعله شاول بل حفظوا له الجميل، فلما سمعوا ما صنعه الفلسطينيون بشاول، جمعوا كل رجالهم الأشداء، وعند دخول الليل ونوم الجميع تسللوا إلى سور مدينة بيت شان وأخذوا أجساد شاول وبنيه الثلاثة وقاموا بحرقها ببلدتهم عند عودتهم. وربما كان سبب حرقهم لهذه الأجساد هو عدم رجوع الفلسطينيين لأخذها والتشهير بها مرة أخرى، أو للقضاء على العار الذي لحق بجسد شاول بعد تشويهه بقطع رأسه.

 

ع13: الأثلة: نوع من الأشجار ويبدو أنها كانت معروفة في مدينة يابيش، وصارت نصبًا وتذكارًا لمدفن شاول وبنيه.

بعد حرق الأجساد تبقت العظام، فدفنوها بمنتهى الاحترام تحت أحد الشجرات المعروفة بالبلدة، وصاموا سبعة أيام في زهد إكرامًا للملك الذي يحمل رمز الشعب كله من جهة ولمحبتهم الخاصة لشخص شاول الذي أنقذهم سابقًا.

وهكذا بدأ هذا السفر بولادة صموئيل ثمرة الصلاة، وينتهى بموت شاول المعتمد على قوته ليؤكد السفر أهمية الصلاة والاتكال على الله.

هكذا انتهت حياة أول ملوك بني إسرائيل، فبالرغم من مباركة الله له ومسحه ملكًا، وبالرغم أيضًا من أنه بدأ حياته متضعًا، إلا أنه تصلف واعتّد بذاته وقتل كهنة الله العلى وخالف أوامر الله، فكانت نهايته نهاية مؤسفة وقاسية، استحقها لأنه لم يثبت فيما كان عليه أولًا .. فلنحذر إذًا من النهاية، فالإنسان الحكيم لا يهتم كيف تكون بدايته بل يحرص دائمًا على نهايته كيف تكون !؟!

 

* انظر: حياة شاول.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الأول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/samuel1/chapter-31.html