St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel1
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel1

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

صموئيل الأول 29 - تفسير سفر صموئيل أول

 

* تأملات في كتاب صموئيل اول:
تفسير سفر صموئيل الأول: مقدمة سفر صموئيل الأول | صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الأول: صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | صموئيل الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اَلأَصْحَاحُ التَّاسِعُ وَالْعِشْرُونَ

استعداد الفلسطينيين للحرب واستبعاد داود من المشاركة فيها

 

(1) رفض أقطاب الفلسطينيين لداود (ع1-5)

(2) اعتذار أخيش لداود (ع6-11)

 

(1) رفض أقطاب الفلسطينيين لداود (ع1-5):

1 وَجَمَعَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ جَمِيعَ جُيُوشِهِمْ إِلَى أَفِيقَ. وَكَانَ الْإِسْرَائِيلِيُّونَ نَازِلِينَ عَلَى الْعَيْنِ الَّتِي فِي يَزْرَعِيلَ. 2 وَعَبَرَ أَقْطَابُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ مِئَاتٍ وَأُلُوفًا, وَعَبَرَ دَاوُدُ وَرِجَالُهُ فِي الْمُؤَخَّرَةِ مَعَ أَخِيشَ. 3 فَقَالَ رُؤَسَاءُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ: «مَا هَؤُلاَءِ الْعِبْرَانِيُّونَ؟» فَقَالَ أَخِيشُ لِرُؤَسَاءِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ: «أَلَيْسَ هَذَا دَاوُدَ عَبْدَ شَاوُلَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ الَّذِي كَانَ مَعِي هَذِهِ الأَيَّامَ أَوْ هَذِهِ السِّنِينَ, وَلَمْ أَجِدْ فِيهِ شَيْئًا مِنْ يَوْمِ نُزُولِهِ إِلَى هَذَا الْيَوْمِ». 4 وَسَخَطَ عَلَيْهِ رُؤَسَاءُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ, وَقَالُوا لَهُ: «أَرْجِعِ الرَّجُلَ فَيَرْجِعَ إِلَى مَوْضِعِهِ الَّذِي عَيَّنْتَ لَهُ, وَلاَ يَنْزِلَ مَعَنَا إِلَى الْحَرْبِ وَلاَ يَكُونَ لَنَا عَدُوًّا فِي الْحَرْبِ. فَبِمَاذَا يُرْضِي هَذَا سَيِّدَهُ؟ أَلَيْسَ بِرُؤُوسِ أُولَئِكَ الرِّجَالِ؟ 5 أَلَيْسَ هَذَا هُوَ دَاوُدُ الَّذِي غَنَّيْنَ لَهُ بِالرَّقْصِ قَائِلاَتٍ: ضَرَبَ شَاوُلُ أُلُوفَهُ وَدَاوُدُ رَبَوَاتِهِ؟».

 

ع1: أفيق: مكان جنوب شونم (1 صم 28: 4).

بعد أن اجتمع الفلسطينيون أولًا في "شونم" بدأوا يتحركون جنوبًا حتى يكونوا أكثر قربًا من جيوش الإسرائيليين، فتجمعوا ببلدة "أفيق" لتنظيم جيشهم قبل الحرب. بينما تمركز الإسرائيليون في يزرعيل على عين ماء، يرجح أنها حرور، وهي في الغالب عين جالود التي تقع جنوب شرق يزرعيل.

 

St-Takla.org Image: Then the Philistines gathered together all their armies at Aphek, and the Israelites encamped by a fountain which is in Jezreel. And the lords of the Philistines passed in review by hundreds and by thousands, but David and his men passed in review at the rear with Achish. (1 Samuel 29:1, 2) صورة في موقع الأنبا تكلا: الفلسطينيون يجمعون جيوشهم للحرب (صموئيل الأول 29: 1، 2)

St-Takla.org Image: Then the Philistines gathered together all their armies at Aphek, and the Israelites encamped by a fountain which is in Jezreel. And the lords of the Philistines passed in review by hundreds and by thousands, but David and his men passed in review at the rear with Achish. (1 Samuel 29:1, 2)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الفلسطينيون يجمعون جيوشهم للحرب (صموئيل الأول 29: 1، 2)

ع2: أقطاب: رؤساء وقادة أو ملوك.

الساقة: مؤخرة الجيش.

تقدم ملوك الفلسطينيين الخمسة بجيوشهم وقادوا مئات وألوف من الرجال للحرب، وكان داود أيضًا مجبرًا أن يخرج معهم، كما طلب منه الملك أخيش، وبالطبع لم يكن داود يعرف ماذا يفعل، فلو انسحب سيظهر خداعه السابق لأخيش، ولو دخل الحرب بالفعل لكان خائنًا لله ولشعبه وهو ما لا يفعله داود أبدًا .. !!! لكنه صلى وانتظر الله أن يتدخل لينقذه من هذا المأزق.

 

ع3: كان ملوك الفلسطينيين عددهم خمسة، أحدهم أخيش الذي قبل داود في صفوفه وسمح له بالإقامة ودعاه الآن أيضًا ليحارب مع صفوف رجاله. وعندما رأى باقي ملوك الفلسطينيين ذلك، اعترضوا على أخيش لخروج داود معهم في هذه الحرب، فبادر أخيش بالدفاع عنه بأنه كان من عبيد شاول ولكنه هرب مع رجاله إليه فقبله ولم يجد فيه شيئًا رديًا طوال إقامته معهم في مدينة صقلغ.

 

ع4، 5: اعترض ملوك الفلسطينيين الأربعة على دفاع "أخيش"، وكانوا بالفعل أكثر حكمة وواقعية، وأوضحوا في اعتراضهم أن داود سوف ينقلب في الحرب ضدهم في محاولة لاسترضاء شاول مرة أخرى وسيقدم رؤوسهم هدية له، فكيف يخون داود شعبه وهو بطل قومى وشعبى غنت له النساء سابقًا بعد انتصاره على جليات، واقترحوا على أخيش أن يلزمه بالمكوث في صقلغ ولا يغادرها ولا يكون له نصيب أساسًا في هذه الحرب.

لا تنزعج عندما تقابلك مواقف مخجلة مهما كانت صعبة، ولكن إرفع قلبك لله واطلب شفاعة القديسين وثق أن الله لن يتركك بل ينجيك ويرشدك ويحميك فلا يصيبك أي أذى.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Then the princes of the Philistines said, "What are these Hebrews doing here?" And Achish said to the princes of the Philistines, "Is this not David, the servant of Saul king of Israel, who has been with me these days, or these years? And to this day I have found no fault in him since he defected to me." But the princes of the Philistines were angry with him; so the princes of the Philistines said to him, "Make this fellow return, that he may go back to the place which you have appointed for him, and do not let him go down with us to battle, lest in the battle he become our adversary. For with what could he reconcile himself to his master, if not with the heads of these men? "Is this not David, of whom they sang to one another in dances, saying: 'Saul has slain his thousands, And David his ten thousands'?" (1 Samuel 29:3-5) صورة في موقع الأنبا تكلا: رؤساء الفلسطينيين ساخطون عند رؤيتهم داود (صموئيل الأول 29: 3-5)

St-Takla.org Image: Then the princes of the Philistines said, "What are these Hebrews doing here?" And Achish said to the princes of the Philistines, "Is this not David, the servant of Saul king of Israel, who has been with me these days, or these years? And to this day I have found no fault in him since he defected to me." But the princes of the Philistines were angry with him; so the princes of the Philistines said to him, "Make this fellow return, that he may go back to the place which you have appointed for him, and do not let him go down with us to battle, lest in the battle he become our adversary. For with what could he reconcile himself to his master, if not with the heads of these men? "Is this not David, of whom they sang to one another in dances, saying: 'Saul has slain his thousands, And David his ten thousands'?" (1 Samuel 29:3-5)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رؤساء الفلسطينيين ساخطون عند رؤيتهم داود (صموئيل الأول 29: 3-5)

(2) اعتذار أخيش لداود (ع6-11):

6 فَدَعَا أَخِيشُ دَاوُدَ وَقَالَ لَهُ: «حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ إِنَّكَ أَنْتَ مُسْتَقِيمٌ, وَخُرُوجُكَ وَدُخُولُكَ مَعِي فِي الْجَيْشِ صَالِحٌ فِي عَيْنَيَّ لأَنِّي لَمْ أَجِدْ فِيكَ شَرًّا مِنْ يَوْمِ جِئْتَ إِلَيَّ إِلَى الْيَوْمِ. وَأَمَّا فِي أَعْيُنِ الأَقْطَابِ فَلَسْتَ بِصَالِحٍ. 7 فَالآنَ ارْجِعْ وَاذْهَبْ بِسَلاَمٍ, وَلاَ تَفْعَلْ سُوءًا فِي أَعْيُنِ أَقْطَابِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ». 8 فَقَالَ دَاوُدُ لأَخِيشَ: «فَمَاذَا عَمِلْتُ, وَمَاذَا وَجَدْتَ فِي عَبْدِكَ مِنْ يَوْمِ صِرْتُ أَمَامَكَ إِلَى الْيَوْمِ حَتَّى لاَ آتِيَ وَأُحَارِبَ أَعْدَاءَ سَيِّدِي الْمَلِكِ؟» 9 فَأَجَابَ أَخِيشُ: «عَلِمْتُ أَنَّكَ صَالِحٌ فِي عَيْنَيَّ كَمَلاَكِ اللَّهِ. إِلَّا إِنَّ رُؤَسَاءَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ قَالُوا: «لاَ يَصْعَدْ مَعَنَا إِلَى الْحَرْبِ. 10 وَالآنَ فَبَكِّرْ صَبَاحًا مَعَ عَبِيدِ سَيِّدِكَ الَّذِينَ جَاءُوا مَعَكَ. وَإِذَا بَكَّرْتُمْ صَبَاحًا وَأَضَاءَ لَكُمْ فَاذْهَبُوا». 11 فَبَكَّرَ دَاوُدُ هُوَ وَرِجَالُهُ لِيَذْهَبُوا صَبَاحًا وَيَرْجِعُوا إِلَى أَرْضِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. وَأَمَّا الْفِلِسْطِينِيُّونَ فَصَعِدُوا إِلَى يَزْرَعِيلَ.

 

ع6، 7: اضطر أخيش أن يخضع لرأى الملوك الأربعة، فطلب داود وعندما جاءه بدأ كلامه معه بلهجة الاعتذار، فمدحه أولًا على استقامته طوال فترة بقائه في أرض الفلسطينيين وأنه لم يجد منه شرًا، وكان يود أن يصطحبه معه في الحرب ولكن رأيه لم يجد قبولًا لدى رؤساء الفلسطينيين، ولهذا فعلى داود الرجوع والعودة إلى مكانه بصقلغ وألا يشترك في الحرب. وبالطبع نحن نرى هنا كيف أن يد الله وتدبيره هو الذي رفع عن داود الحرج وأنقذه من الموقف الصعب، وأيضًا أعاده الله إلى صقلغ التي هاجمها العمالقة لينقذ بيوته ونساءه من هذا الهجوم (1 صم 30: 1-6).

 

ع8: أخفى داود مشاعره الحقيقية بعمل الله القوى وكيف أن الاعتذار جاء من الفلسطينيين، واستغل الفرصة وأبدى مشاعر التأثر المزيف بأنه لن يشترك في المعركة مع أخيش وكيف يمكث بعيدًا عن المعركة ولا يقاتل الإسرائيليين.

 

ع9: أعاد أخيش كلامه الطيب لداود ووصفه بأنه كملاك حارس من الآلهة له، وأوضح له ثانيةً أن الرفض لم يكن منه بل من باقي ملوك الفلسطينيين.

 

ع10، 11: وطلب منه أيضًا أن يبكر في الصباح مع رجاله ليعودوا إلى "صقلغ"، وبالفعل صنع داود هكذا ورجع مع رجاله إلى أراضي الفلسطينيين ولم يشترك في الحرب، بينما استعد الفلسطينيون للقتال في يزرعيل.

ونرى في كلام أخيش ملك جت مع أقطاب الفلسطينيين ومع داود ما يبين تأثره ومحبته الشديدة لداود كما يظهر فيما يلى:

قسمه بالرب بقوله "حى هو الرب" (ع6) وأصلها "يهوه" وهذا معناه تأثر أخيش بداود فأخذ عنه هذا القسم.

شهادته عن داود أمام أقطاب الفلسطينيين أنه مستقيم (ع6).

شبه داود بملاك في حديثه معه (ع9).

من أجل استقامة قلب داود، أحبه أعداؤه ولم يروا فيه عيبًا. فكن مستقيمًا أمام الله فيجعل كل من حولك يسالمونك فتستطيع أن تتعامل معهم بسلام وتنجح في كل طرقك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الأول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/samuel1/chapter-29.html