St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel1
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel1

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

صموئيل الأول 7 - تفسير سفر صموئيل أول

 

* تأملات في كتاب صموئيل اول:
تفسير سفر صموئيل الأول: مقدمة سفر صموئيل الأول | صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الأول: صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | صموئيل الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ السَّابِعُ

استقرار التابوت، وتوبة الشعب، وانكسار الفلسطينيين

 

(1) استقرار التابوت وتوبة الشعب (ع1-6)

(2) الحرب مع الفلسطينيين (ع7-17)

 

(1) استقرار التابوت وتوبة الشعب (ع1-6):

1 فَجَاءَ أَهْلُ قَرْيَةِ يَعَارِيمَ وَأَصْعَدُوا تَابُوتَ الرَّبِّ وَأَدْخَلُوهُ إِلَى بَيْتِ أَبِينَادَابَ فِي الأَكَمَةِ, وَقَدَّسُوا أَلِعَازَارَ ابْنَهُ لأَجْلِ حِرَاسَةِ تَابُوتِ الرَّبِّ. 2 وَكَانَ مِنْ يَوْمِ جُلُوسِ التَّابُوتِ فِي قَرْيَةِ يَعَارِيمَ أَنَّ الْمُدَّةَ طَالَتْ وَكَانَتْ عِشْرِينَ سَنَةً. وَنَاحَ كُلُّ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَرَاءَ الرَّبِّ. 3 وَقَالَ صَمُوئِيلُ لِكُلِّ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ: «إِنْ كُنْتُمْ بِكُلِّ قُلُوبِكُمْ رَاجِعِينَ إِلَى الرَّبِّ فَانْزِعُوا الآلِهَةَ الْغَرِيبَةَ وَالْعَشْتَارُوثَ مِنْ وَسْطِكُمْ, وَأَعِدُّوا قُلُوبَكُمْ لِلرَّبِّ وَاعْبُدُوهُ وَحْدَهُ, فَيُنْقِذَكُمْ مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ». 4 فَنَزَعَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْبَعْلِيمَ وَالْعَشْتَارُوثَ وَعَبَدُوا الرَّبَّ وَحْدَهُ. 5 فَقَالَ صَمُوئِيلُ: «اجْمَعُوا كُلَّ إِسْرَائِيلَ إِلَى الْمِصْفَاةِ فَأُصَلِّيَ لأَجْلِكُمْ إِلَى الرَّبِّ. 6 فَاجْتَمَعُوا إِلَى الْمِصْفَاةِ وَاسْتَقُوا مَاءً وَسَكَبُوهُ أَمَامَ الرَّبِّ, وَصَامُوا فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ وَقَالُوا: «هُنَاكَ قَدْ أَخْطَأْنَا إِلَى الرَّبِّ». وَقَضَى صَمُوئِيلُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْمِصْفَاةِ.

 

ع1: أكمة: مكان مرتفع.

استجاب أهل قرية يعاريم لطلب أهل بيتشمس، وذهبوا وأخذوا التابوت ونقلوه إلى مدينتهم، وبوقار وضعوا التابوت في بيت رجل لاوى اسمه "أبيناداب" والذي كان بيته في مكان مرتفع عن القرية أو المدينة، وإكرامًا للتابوت تم تكريس وتخصيص "ألعازار" ابن أبيناداب لملاحظة وخدمة التابوت ومنع أي أحد من الاقتراب منه. ويلاحظ أن أهل يعاريم تميزوا عن أهل بيتشمس بالآتي:

  1. لم يرفعوا الأغطية ولم ينظروا التابوت.

  2. خصَّصوا مكانًا للتابوت مخفيًا عن الأنظار ولم يتركوه على صخرة في حقل.

  3. خصَّصوا رجلًا لملاحظته وحراسته ومنع الشعب من الإقتراب إليه، ولهذا كله لم يعاقبهم الله كما عاقب الشعب الذي تجاسر وتطلع إلى التابوت في بيت شمس.

ويلاحظ أن "أبيناداب" الرجل اللاوى قد اهتم بالتابوت وخدمته في حين أهمل الكهنة إكرام التابوت ونقله إلى خيمة الاجتماع. وظل التابوت نحو 100 عام ببيت أبيناداب ولم يهتم صموئيل بنقل التابوت لانشغاله بدعوة الشعب للتوبة عن خطاياهم والتمسك بوصايا الله، فقد اهتم بجوهر العبادة، قبل شكلها. وهذا يوضح مدى انحطاط الشعب روحيًا وحاجتهم للتوبة أولًا ثم فيما بعد يقدمون العبادة الكاملة لله، أي أن عبادتهم كانت ناقصة لعدم وجود التابوت في الخيمة.

 

St-Takla.org Image: Then the men of Kirjath Jearim came and took the ark of the LORD, and brought it into the house of Abinadab on the hill, and consecrated Eleazar his son to keep the ark of the LORD. So it was that the ark remained in Kirjath Jearim a long time; it was there twenty years. And all the house of Israel lamented after the LORD. (1 Samuel 7:1-2) صورة في موقع الأنبا تكلا: وضع التابوت في بيت ابيناداب (صموئيل الأول 7: 1-2)

St-Takla.org Image: Then the men of Kirjath Jearim came and took the ark of the LORD, and brought it into the house of Abinadab on the hill, and consecrated Eleazar his son to keep the ark of the LORD. So it was that the ark remained in Kirjath Jearim a long time; it was there twenty years. And all the house of Israel lamented after the LORD. (1 Samuel 7:1-2)

صورة في موقع الأنبا تكلا: وضع التابوت في بيت ابيناداب (صموئيل الأول 7: 1-2)

ع2: ناح: حزن وبكى.

مرت عشرون سنة والتابوت مستقر في يعاريم، وكانت سنين صعبة على إسرائيل أذلهم وضايقهم فيها الفلسطينيون، فرجع إسرائيل إلى الرب بالبكاء والنوح على خطاياهم التي أوقعتهم في كل ذلك، وهكذا أثمرت خدمة صموئيل بتوبة جماعية للشعب. وقد استمر التابوت في يعاريم بعد ذلك أكثر من 50 عامًا حتى نقله داود الملك إلى أورشليم (1 أى13: 3؛ 15).

 

ع3: العشتاروث: آلهة وثنية مؤنثة جمع عشتار، وكانت العشتاروث زوجة للإله البعل وكان من طقوس عبادتها الزنا.

انتهز الخادم الروحي صموئيل حال الشعب ونوحه ورغبته في العودة إلى الله، فحدّث كل الشعب قائلًا، إن كنتم حقًا تريدون الرجوع إلى الله بكل قلوبكم، فعليكم أولًا تطهير قلوبكم وبيوتكم من الآلهة الغريبة الدخيلة عليكم والتي أخذتموها من الأمم وعبدتموها مع إله إسرائيل، وعليكم أيضًا تجهيز قلوبكم بالتوبة للإله الوحيد قدوس إسرائيل، في ذلك الحين ينظر إليكم الله بعين الرحمة ويقبلكم ويعينكم ويعطيكم النصرة على الفلسطينيين، لأنه لا يمكن أن تخلط بين عبادة الله وعبادة الأوثان، ولا يمكن أن نحتفظ بالخطية مع عبادة الله بل نقطع أنفسنا من الخطية ونبتعد عنها وإلا ستصبح عبادتنا شكلية بلا قيمة.

 

ع4: البعل: كلمة معناها "سيد أو رب" وتطلق على الآلهة الوثنية، للإله المذكر، وجمعها بعليم.

استجاب الشعب لكلام صموئيل، وبالفعل نزعوا كل الآلهة الوثنية من وسطهم سواء تماثيل البعل أو العشتاروث، ورجعوا بكل قلوبهم إلى إله إسرائيل.

 

ع5: المصفاة: مدينة تقع في وسط أراضي الأسباط كان من السهل أن يصل الجميع إليها وتقع شمال أورشليم على بعد ثمانية أميال.

طلب أيضًا صموئيل من الشعب الاجتماع في بلدة المصفاة، والتي تقع في أراضي سبط بنيامين، وذلك بغرض الوقوف بهم أمام الله والصلاة من أجلهم؛ حتى يسامحهم الله عن خطاياهم.

ما أجمل هذا المشهد الذي يقف فيه صموئيل بين الله وشعبه يصلى بهم ليقربهم إلى الله.. أليس هذا بعينه هو مشهد القداس الإلهي الذي يقف فيه الكاهن بين الشعب والله ليقدمهم إليه ويقدم الله القدوس لهم أي جسده ودمه الأقدسين، أيها الحبيب كيف يفوتك أن تحضر القداس الإلهي من بدايته ليرتفع قلبك إلى الله وتستحق في النهاية نوال أعظم شيء في العالم وهو سر التناول؟!..

 

St-Takla.org Image: And Samuel said, "Gather all Israel to Mizpah, and I will pray to the LORD for you." So they gathered together at Mizpah, drew water, and poured it out before the LORD. And they fasted that day, and said there, "We have sinned against the LORD." And Samuel judged the children of Israel at Mizpah. (1 Samuel 7:5-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: الناس تتعبد في المصفاة (صموئيل الأول 7: 5-6)

St-Takla.org Image: And Samuel said, "Gather all Israel to Mizpah, and I will pray to the LORD for you." So they gathered together at Mizpah, drew water, and poured it out before the LORD. And they fasted that day, and said there, "We have sinned against the LORD." And Samuel judged the children of Israel at Mizpah. (1 Samuel 7:5-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الناس تتعبد في المصفاة (صموئيل الأول 7: 5-6)

ع6: استقوا ماء: ملأوا جرارهم ماء.

اجتمع شعب إسرائيل إلى المصفاة مثلما طلب صموئيل. وملأوا ماءً في أوعيتهم وسكبوه أمام الرب، كتقدمة تشير إلى سكب القلب أمام الله والخضوع له، وكذلك قدموا صومًا نسكيًا تعبيرًا عن توبتهم وأقروا أمام صموئيل بأخطائهم في حق قدوس إسرائيل.

وبعد ذلك مكث صموئيل حينًا في المصفاة يحكم ويقضى ويرشد الشعب في أسئلتهم وشكواهم وأمورهم المختلفة.

ويظهر من هذا دور صموئيل وهو:

  1. قائد روحي يقود الشعب للتوبة.

  2. كاهن يقبل توبتهم.

  3. قاضى يفصل في مشاكلهم بحسب شريعة الله.

  4. قوته معتمدة على الله لذلك يرفع صلاة دائمًا من أجل شعبه، فالله هو الذي يحمى شعبه والقائد الحقيقي لهم.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) الحرب مع الفلسطينيين (ع7-17):

7 وَسَمِعَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ أَنَّ بَنِي إِسْرَائِيلَ قَدِ اجْتَمَعُوا فِي الْمِصْفَاةِ, فَصَعِدَ أَقْطَابُ الْفِلِسْطِينِيِّينَ إِلَى إِسْرَائِيلَ. فَلَمَّا سَمِعَ بَنُو إِسْرَائِيلَ خَافُوا مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. 8 وَقَالَ بَنُو إِسْرَائِيلَ لِصَمُوئِيلَ: «لاَ تَكُفَّ عَنِ الصُّرَاخِ مِنْ أَجْلِنَا إِلَى الرَّبِّ إِلَهِنَا فَيُخَلِّصَنَا مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ». 9 فَأَخَذَ صَمُوئِيلُ حَمَلًا رَضِيعًا وَأَصْعَدَهُ مُحْرَقَةً بِتَمَامِهِ لِلرَّبِّ. وَصَرَخَ صَمُوئِيلُ إِلَى الرَّبِّ مِنْ أَجْلِ إِسْرَائِيلَ فَاسْتَجَابَ لَهُ الرَّبُّ. 10 وَبَيْنَمَا كَانَ صَمُوئِيلُ يُصْعِدُ الْمُحْرَقَةَ تَقَدَّمَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ لِمُحَارَبَةِ إِسْرَائِيلَ, فَأَرْعَدَ الرَّبُّ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ عَلَى الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَأَزْعَجَهُمْ, فَانْكَسَرُوا أَمَامَ إِسْرَائِيلَ. 11 وَخَرَجَ رِجَالُ إِسْرَائِيلَ مِنَ الْمِصْفَاةِ وَتَبِعُوا الْفِلِسْطِينِيِّينَ وَضَرَبُوهُمْ إِلَى مَا تَحْتَ بَيْتِ كَارٍ. 12 فَأَخَذَ صَمُوئِيلُ حَجَرًا وَنَصَبَهُ بَيْنَ الْمِصْفَاةِ وَالسِّنِّ, وَدَعَا اسْمَهُ «حَجَرَ الْمَعُونَةِ» وَقَالَ: «إِلَى هُنَا أَعَانَنَا الرَّبُّ». 13 فَذَلَّ الْفِلِسْطِينِيُّونَ وَلَمْ يَعُودُوا بَعْدُ لِلدُّخُولِ فِي تُخُمِ إِسْرَائِيلَ. وَكَانَتْ يَدُ الرَّبِّ عَلَى الْفِلِسْطِينِيِّينَ كُلَّ أَيَّامِ صَمُوئِيلَ. 14 وَالْمُدُنُ الَّتِي أَخَذَهَا الْفِلِسْطِينِيُّونَ مِنْ إِسْرَائِيلَ رَجَعَتْ إِلَى إِسْرَائِيلَ مِنْ عَقْرُونَ إِلَى جَتَّ. وَاسْتَخْلَصَ إِسْرَائِيلُ تُخُومَهَا مِنْ يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ. وَكَانَ صُلْحٌ بَيْنَ إِسْرَائِيلَ وَالأَمُورِيِّينَ. 15 وَقَضَى صَمُوئِيلُ لإِسْرَائِيلَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِهِ. 16 وَكَانَ يَذْهَبُ مِنْ سَنَةٍ إِلَى سَنَةٍ وَيَدُورُ فِي بَيْتِ إِيلَ وَالْجِلْجَالِ وَالْمِصْفَاةِ وَيَقْضِي لإِسْرَائِيلَ فِي جَمِيعِ هَذِهِ الْمَوَاضِعِ. 17 وَكَانَ رُجُوعُهُ إِلَى الرَّامَةِ لأَنَّ بَيْتَهُ هُنَاكَ. وَهُنَاكَ قَضَى لإِسْرَائِيلَ, وَبَنَى هُنَاكَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ.

 

ع7، 8: سمع الفلسطينيون بخبر اجتماع شعب بني إسرائيل مع صموئيل في المصفاة، ربما عن طريق جواسيس أو من خلال بعض المعاملات التجارية، إذ أن العداء بين الشعبين لم يمنع تعاملاتهم في البيع والشراء. ولقلق الفلسطينيين من هذا الاجتماع، بعثوا بعض من رؤسائهم إلى إسرائيل للتأكد من الأمر، وعندما شاهد الإسرائيليون هؤلاء الفلسطينيين، خافوا جدًا وذهبوا بسرعة إلى قاضيهم صموئيل، طالبين منه أن يصلى بشدة إلى الله حتى يكتب لهم الخلاص والنصرة على الفلسطينيين.

وتظهر هنا فضيلة الشعب فيما يلي:

  1. التجاءهم إلى الله مخلصهم ومنقذهم من الأعداء.

  2. إيمانهم بشفاعة صموئيل قائدهم الروحي.

وهذا لم يحدث في المرة الأولى في أفيق لذلك هُزِموا أمام الفلسطينيين.

 

St-Takla.org Image: And Samuel took a suckling lamb and offered it as a whole burnt offering to the LORD. Then Samuel cried out to the LORD for Israel, and the LORD answered him. (1 Samuel 7:9) صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل يعطى تقدمات وذبائح (صموئيل الأول 7: 9)

St-Takla.org Image: And Samuel took a suckling lamb and offered it as a whole burnt offering to the LORD. Then Samuel cried out to the LORD for Israel, and the LORD answered him. (1 Samuel 7:9)

صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل يعطى تقدمات وذبائح (صموئيل الأول 7: 9)

ع9: استجاب صموئيل لصراخ الشعب وتقدم إلى الله آخذًا معه حملًا ليقدمه ذبيحة محرقة، أي يحرقه بكامله على المذبح (لا1)، وبعد أن قدّم الذبيحة صلى صلاة حارة، يصفها الوحى بأنها كانت صراخًا، وسمع الرب وقبل ذبيحة وصلاة صموئيل. وذبيحة المحرقة تقدم بكاملها لله رمزًا لتكريس الإنسان كله لله ونوال رضاه، وذلك كما قدم المسيح حياته على الصليب إرضاءً للآب حتى يرضى عن جنسنا.

وقد قدم صموئيل ذبيحة مع أنه لاوى وليس كاهنًا، فهذا كان بسماح من الله لأجل الظروف الخاصة التي يمر بها شعبه من انحطاط روحي وإهمال الكهنة لوظيفتهم.

الصلاة هي أفضل عمل روحي يقوم به الإنسان، والصراخ يعنى أن الصلاة من عمق القلب، لقد صلىّ الشعب وطلب أيضًا صلاة رجل الله عنه، هكذا إفعل أنت أيضًا. أصرخ إلى الله في ضيقك واطلب صراخ من حولك في الكنيسة معك وخاصة أبيك الكاهن، فيسمع ويستجيب الله.

 

ع10: أثناء تقديم صموئيل لذبيحته، اجتمع الفلسطينيون لمحاربة شعب الله، ولكن الله "أرعد" عليهم، وكلمة أرعد قد تكون أحد أمرين؛ الأول كناية عن تدخل الله الذي أرعب الفلسطينيين في قلوبهم، والثانى أن الله في الحقيقة سخرّ الطبيعة فحدثت رعودًا حقيقية شديدة جدًا ومدوية خلعت قلوب الفلسطينيين وجعلتهم ينهزمون ويتراجعون أمام إسرائيل.

والرعود الإلهية تمثل عمل النعمة الذي ساند رجال إسرائيل في حربهم مع الفلسطينيين التي تمثل الجهاد الروحي، وبالإثنين انتصروا على الفلسطينيين وهربوا من أمامهم.

 

ع11: بيت كار: كلمة عبرية معناها بيت الخراف وهي قرية تقع بالقرب من المصفاة.

ارتبك الفلسطينيون وبدأوا في الانسحاب وتبعهم بنو إسرائيل إلى قرية تسمى "بيت كار" وما بعدها حتى هرب الفلسطينيون تمامًا.

 

ع12: أما صموئيل الخادم الأمين، فلم ينس ما فعله الله مع الشعب، ولهذا أراد أن يصنع تذكارًا يكون أمام الشعب دائمًا، فأخذ حجرًا وأقامه بين مدينة المصفاة وقرية تدعى "السن"، وأطلق على هذا التذكار "حجر المعونة" موضحًا سبب تسميته بهذا الاسم وهو معونة الله للشعب والتي انتهت بانكسار الفلسطينيين أمامهم.

 

St-Takla.org Image: The defeat of the Philistines (1 Samuel 1:7:11-14) صورة في موقع الأنبا تكلا: هزيمة الفلسطينيين (صموئيل الأول: 7: 11-14)

St-Takla.org Image: The defeat of the Philistines (1 Samuel 1:7:11-14)

صورة في موقع الأنبا تكلا: هزيمة الفلسطينيين (صموئيل الأول: 7: 11-14)

ع13: بعد أن كان الفلسطينيون، بكل تجبر، يدخلون ويخرجون من كل أراضي بني إسرائيل، كانت يد الرب عليهم فسمح بمذلتهم بعد عجرفتهم وكبريائهم، وظل الحال هكذا كل أيام صموئيل النبي رجل الصلاة والذي اهتم برعاية شعبه فعاشوا في مخافة الله.

 

ع14: الأموريين: من أقوى الشعوب الكنعانية وكانت تسكن هنا غرب الأردن، أما أيام موسى فكانت تسكن شرق الأردن أيضًا وانتصر عليها وعلى ملكهما سيحون وعوج (عد21: 21-25).

استطاع إسرائيل استرجاع كل المدن الصغيرة الواقعة بين مدن الفلسطينيين الكبيرة (عقرون وجت) والتي سبق واحتلها الفلسطينيون، وعندما رأى الأموريون نصرة إسرائيل على الفلسطينيين، سعوا لمعاهدة صلح مع إسرائيل فكانت أيام صموئيل أيضًا مليئة بالسلام مع كل الجيران.

 

ع15، 16: بيت إيل: تقع شرق أورشليم وغرب نابلس، وهي أول مكان نزل فيه إبراهيم أبو الآباء عندما دخل كنعان.

الجلجال: بالقرب من أريحا وكانت مركزًا سياسيًا وحربيًا أيام يشوع.

المصفاة: من أراضي سبط بنيامين وتقع في مكان متوسط لأرض إسرائيل.

كان صموئيل آخر القضاة لشعب إسرائيل قبل أن يكون لهم ملوك بعد ذلك كباقى الأمم، وكانت أيام خدمة صموئيل كقاضٍ أيامًا مباركة للشعب، بذل فيها كل وسعه، فكان يفتقد الشعب كله ويذهب من هنا لهناك حتى يقضى لهم ويحل مشاكلهم ويرشدهم. وذكر هنا أهم المحطات والمراكز التي كان يذهب إليها سنويًا حتى يجده الشعب.

 

ع17: أما المقر الدائم الذي أخذه صموئيل لنفسه فكان الرامة (1 صم 1: 1)، حيث بنى مذبحًا هناك بعد أن أقامه الله كاهنًا وقبل ذبائحه ... أما الخيمة فكانت تقدم فيها التقدمات الصباحية والمسائية كالعادة في مدينة شيلوه، ولكن الشعب انصرف عنها وخاصة بعد بقاء التابوت في بلدة يعاريم، واعتبر أن الكاهن القائد الحقيقي هو صموئيل. وإن كان هناك رئيس كهنة هو غالبًا أخيطوب (1 صم 14: 3) الذي تلى عالى الكاهن، ولكن كانت كل أنظار الشعب نحو صموئيل الكاهن والقائد الحقيقي لهم.

ويلاحظ هنا وجود بعض الاستثناءات للقاعدة وهي تقديم الذبائح فقط أمام بيت الرب، فكان يقدمها صموئيل في الرامة كما قدّم محرقة في المصفاة (ع 9). إذ كان الشعب يمر بظروف غير عادية، فقد أهملوا إرجاع التابوت إلى بيت الرب في شيلوه وتركوه في قرية يعاريم، وبهذا كانت خيمة الاجتماع في شيلوه بلا تابوت.

على قدر صلواتك واهتمامك برعاية من حولك، يتدخل الله ويحفظك أنت ومن معك ويرعاكم بأبوته. فلا تهمل الصلاة والاهتمام بخلاص نفوس من حولك سواء كنت أنت الصغير أو الكبير، فالله يعمل بالكل.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الأول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/samuel1/chapter-07.html