St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   09-Sefr-Samoil-El-Awal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

صموئيل الأول 31 - تفسير سفر صموئيل أول

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب صموئيل اول:
تفسير سفر صموئيل الأول: مقدمة سفر صموئيل الأول | صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الأول: صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | صموئيل الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات (1-2):-

و حارب الفلسطينيون إسرائيل فهرب رجال إسرائيل من امام الفلسطينيين وسقطوا قتلى في جبل جلبوع. فشد الفلسطينيون وراء شاول وبنيه و ضرب الفلسطينيون يوناثان وابيناداب وملكيشوع أبناء شاول.

تحدث الوحي عن انتصار ثم عاد إلى الحرب القائمة بين إسرائيل وشاول الملك ضد الفلسطينيين. وها نحن نرى شاول يرى بعينيه موت أولادهُ أمامُه. شاول حاول مرارًا قتل داود وفشل وداود رفض أن يمس شاول وترك الأمر كله لله. وطارد شاول داود حتى هرب وظن شاول أنه استراح وصار الملك لهُ ولأولاده ولم يُدرك أنه بهذا حفظ داود ليستلم الملك بعد موت شاول وبنيه. بل إن نفس يوم هزيمة شاول وموته كان يوم انتصار لداود فمن يتكل على الله لا يخزيه الله أبدًا ومن يتخلى عن الله يتخلى الله عنه فلا بُد أن ينهزم. ليتنا لا نتعجل على الدينونة فسيسقط الشيطان يومًا ما هو وكل جنوده وتكون النصرة للمؤمنين مهما طالت آلامهم واضطهاد الشيطان لهم. فها هو شاول يموت لا بيد داود ولكن بيد أعدائه هو.

 

الآيات (3-5):-

و اشتدت الحرب على شاول فاصابه الرماة رجال القسي فانجرح جدًا من الرماة. فقال شاول لحامل سلاحه استل سيفك واطعني به لئلا يأتي هؤلاء الغلف ويطعنوني و يقبحوني فلم يشا حامل سلاحه لأنه خاف جدًا فاخذ شاول السيف وسقط عليه. ولما راى حامل سلاحه أنه قد مات شاول سقط هو أيضًا على سيفه ومات معه.

ركز الفلسطينيون ضرباتهم على شاول لأنه إذا سقط شاول يسقط الجيش كله وحينما جُرِح خاف أن يفعل به الفلسطينيون ما فعلوه بشمشون ويقلعوا عينيه ويمثلوا به. لذا طلب من حامل سلاحه الذي هو بحسب التقليد اليهودي دواغ الأدومى أن يقتله. فأخذ شاول السيف= يُقال أن السيف هو سيف دُواغ الأدومى الذي قتل به الكهنة. فبالسيف الذي قُتِلَ به الكهنة بأمر شاول نفسه انتحر به شاول أيضًا. ولنلاحظ أن الانتحار غريب على شعب الرب لكنه عادة عند الوثنيين. وفي (5) نجد دُواغ الأدومى ينتحر هو أيضًا بنفس السيف.

 

St-Takla.org Image: Then Saul said to his armorbearer, "Draw your sword, and thrust me through with it, lest these uncircumcised men come and thrust me through and abuse me." But his armorbearer would not, for he was greatly afraid. Therefore Saul took a sword and fell on it. (1 Samuel 31:4) صورة في موقع الأنبا تكلا: شاول يطلب من حامل سلاحه أن يقتله (صموئيل الأول 31: 4)

St-Takla.org Image: Then Saul said to his armorbearer, "Draw your sword, and thrust me through with it, lest these uncircumcised men come and thrust me through and abuse me." But his armorbearer would not, for he was greatly afraid. Therefore Saul took a sword and fell on it. (1 Samuel 31:4)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شاول يطلب من حامل سلاحه أن يقتله (صموئيل الأول 31: 4)

الآيات (6-7):-

فمات شاول وبنوه الثلاثة وحامل سلاحه وجميع رجاله في ذلك اليوم معا. ولما راى رجال إسرائيل الذين في عبر الوادي والذين في عبر الاردن أن رجال إسرائيل قد هربوا وأن شاول وبنيه قد ماتوا تركوا المدن وهربوا فاتى الفلسطينيون و سكنوا بها.

مات أبناء شاول معهُ وهم أبرياء. وقد يموت البريء مع الشرير لكن نفسه ستخلص وهذا مثال كيف تجنى خطية واحد على أبنائه، فأبناء شاول ومنهم يوناثان ماتوا بسبب خطية أبيهم شاول، ولكن نفوسهم محفوظة لخلاص أبدى. فخطية الأب لا يمكن أن تؤثر على خلاص نفس الابن (حز18) . وهل يهلك يوناثان المحب بطل الإيمان ؟!

ومَاتَ جَمِيعُ رِجَالِهِ: أي حرسهُ الخاص. أمّا ابنه إيشبوشث العاجز عن العمل ورئيس جيشه أبنير فلم يموتا. وموت يوناثان خلَّص داود من مأزق. فإن كان إيشبوشث عديم الفائدة وَجَدَ من يملكه فكم بالأولى يوناثان. ولو تنازل يوناثان لداود لكان يوناثان هو الذي ملَّك داود وليس الرب.

 

الآيات (8-12):-

و في الغد لما جاء الفلسطينيون ليعروا القتلى وجدوا شاول وبنيه الثلاثة ساقطين في جبل جلبوع. فقطعوا راسه ونزعوا سلاحه وارسلوا إلى ارض الفلسطينيين في كل جهة لأجل التبشير في بيت اصنامهم وفي الشعب. ووضعوا سلاحه في بيت عشتاروث و سمروا جسده على سور بيت شان. ولما سمع سكان يابيش جلعاد بما فعل الفلسطينيون بشاول. قام كل ذي باس وساروا الليل كله واخذوا جسد شاول وأجساد بنيه عن سور بيت شأن وجاءوا بها إلى يابيش واحرقوها هناك.

ليعروا القتلى= ليسلبوا الثياب الثمينة وكل ما لهُ قيمة والأسلحة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وضعوا سلاح شاول في بيت عشتاروت= هم بهذا ينسبون الانتصار لإلههم. ولقد ظن الفلسطينيون أنهم بقتلهم شاول أنهم انتصروا انتصارًا نهائيًا على إسرائيل لكن سرعان ما أتى داود ليخضعهم فلا يوجد من ينتصر على الله. ونجد أهل يابيش جلعاد يردون الجميل لشاول الذي سبق وخلصهم من ناحاش. وصاموا سبعة أيام= علامة الحزن والنوح الشديد. وحرق الأجساد شذوذ على قاعدة دفن الأجساد سليمة وربما خافوا أن يأتي الفلسطينيين ثانية لأخذ الأجساد. ولاحظ أن السفر بدأ بميلاد صموئيل الذي جاء كهبة إلهية وثمرة للصلاة والدموع وتقوى أمه وينتهي بانتحار شاول الذي كان بحسب مشورة الشعب وبحسب قلبهم. وعلى كل إنسان إمّا أن يختار الله فيحيا في كرامة أو يختار العالم فتكون نهايته مخزية.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الأول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/09-Sefr-Samoil-El-Awal/Tafseer-Sefr-Samuel-El-Awal__01-Chapter-31.html