St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   09-Sefr-Samoil-El-Awal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

صموئيل الأول 21 - تفسير سفر صموئيل أول

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب صموئيل اول:
تفسير سفر صموئيل الأول: مقدمة سفر صموئيل الأول | صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الأول: صموئيل الأول 1 | صموئيل الأول 2 | صموئيل الأول 3 | صموئيل الأول 4 | صموئيل الأول 5 | صموئيل الأول 6 | صموئيل الأول 7 | صموئيل الأول 8 | صموئيل الأول 9 | صموئيل الأول 10 | صموئيل الأول 11 | صموئيل الأول 12 | صموئيل الأول 13 | صموئيل الأول 14 | صموئيل الأول 15 | صموئيل الأول 16 | صموئيل الأول 17 | صموئيل الأول 18 | صموئيل الأول 19 | صموئيل الأول 20 | صموئيل الأول 21 | صموئيل الأول 22 | صموئيل الأول 23 | صموئيل الأول 24 | صموئيل الأول 25 | صموئيل الأول 26 | صموئيل الأول 27 | صموئيل الأول 28 | صموئيل الأول 29 | صموئيل الأول 30 | صموئيل الأول 31 | صموئيل الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات (1-6):- "فَجَاءَ دَاوُدُ إِلَى نُوبٍ إِلَى أَخِيمَالِكَ الْكَاهِنِ، فَاضْطَرَبَ أَخِيمَالِكُ عِنْدَ لِقَاءِ دَاوُدَ وَقَالَ لَهُ: «لِمَاذَا أَنْتَ وَحْدَكَ وَلَيْسَ مَعَكَ أَحَدٌ؟». فَقَالَ دَاوُدُ لأَخِيمَالِكَ الْكَاهِنِ: «إِنَّ الْمَلِكَ أَمَرَنِي بِشَيْءٍ وَقَالَ لِي: لاَ يَعْلَمْ أَحَدٌ شَيْئًا مِنَ الأَمْرِ الَّذِي أَرْسَلْتُكَ فِيهِ وَأَمَرْتُكَ بِهِ، وَأَمَّا الْغِلْمَانُ فَقَدْ عَيَّنْتُ لَهُمُ الْمَوْضِعَ الْفُلاَنِيَّ وَالْفُلاَنِيَّ. وَالآنَ فَمَاذَا يُوجَدُ تَحْتَ يَدِكَ؟ أَعْطِ خَمْسَ خُبْزَاتٍ فِي يَدِي أَوِ الْمَوْجُودَ». فَأَجَابَ الْكَاهِنُ دَاوُدَ وَقَالَ: «لاَ يُوجَدُ خُبْزٌ مُحَلَّلٌ تَحْتَ يَدِي، وَلكِنْ يُوجَدُ خُبْزٌ مُقَدَّسٌ إِذَا كَانَ الْغِلْمَانُ قَدْ حَفِظُوا أَنْفُسَهُمْ لاَ سِيَّمَا مِنَ النِّسَاءِ». فَأَجَابَ دَاوُدُ الْكَاهِنَ وَقَالَ لَهُ: «إِنَّ النِّسَاءَ قَدْ مُنِعَتْ عَنَّا مُنْذُ أَمْسِ وَمَا قَبْلَهُ عِنْدَ خُرُوجِي، وَأَمْتِعَةُ الْغِلْمَانِ مُقَدَّسَةٌ. وَهُوَ عَلَى نَوْعٍ مُحَلَّلٌ، وَالْيَوْمَ أَيْضًا يَتَقَدَّسُ بِالآنِيَةِ». فَأَعْطَاهُ الْكَاهِنُ الْمُقَدَّسَ، لأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ هُنَاكَ خُبْزٌ إِلاَّ خُبْزَ الْوُجُوهِ الْمَرْفُوعَ مِنْ أَمَامِ الرَّبِّ لِكَيْ يُوضَعَ خُبْزٌ سُخْنٌ فِي يَوْمِ أَخْذِهِ."

مدينة نوب حُسِبَتْ مدينة كهنة فهي صارت مقر الخيمة بعد خراب شيلوه. وقابل داود أخيمالك الكاهن = ربما هو أخياّ بن أخيطوب (1صم 14: 3) أو أخوه وخلفه في الكهنوت وكان رجلًا صالحًا وهو ابن حفيد عالي الكاهن. والسيد المسيح ذكر هذه الحادثة في (مر 2: 26) وقال إنها حدثت في أياّم أبياثار رئيس الكهنة، وأبياثار هو ابن أخيمالك (1صم 23: 6). وقد مارس الرياسة الكهنوتية مع أبيه. وهو صار رئيسًا للكهنة بعد أبيه. وكان أبياثار رئيس كهنة طوال مدة ملك داود. لعلّ داود قابل أبياثار ونسبت المقابلة في صموئيل لأخيمالك لأنه الأب ورئيس الكهنة أو نسبت القصة لأبياثار * لارتباطه مع داود كل مدة ملِكِه. والسيد المسيح لم يقل أن أبياثار هو الذي أعطى الخبز بل قال في أيام أبياثار مما يدعم هذا الرأي. لماذا أنت وحدك = لقد رأى أخيمالك داود وحده. وداود زوج ابنة الملك وقائد مشهور. وأخيمالك سمع أن شاول يريد قتله. فهذا المنظر جعل أخيمالك يرتبك ويخاف إن هو إستضاف داود أن ينتقم منه شاول. وهو فهم هذا لأن المفروض أن داود بحكم مركزه يتحرك مع موكب من الجنود والأشراف. فحين يتحرك وحدهُ أو وهو معهُ عدد قليل من الجند فهو إذًا هارب ومطارد. وفي آية (2):- نجد داود يكذب كذبة واضحة سببت كثيرًا من المشاكل بعد ذلك. بل نجد داود وقد سقط سقطات عديدة في هذا الإصحاح. 1- هو هرب بينما هو رأى يد الله تحميه عدة مرات. 2- هو لهُ وعد أن يملك فكيف يُقتل. 3- الكذب. 4- لجوءهُ بعد ذلك للفلسطينيين أعداء شعبه. 5- تظاهرهُ بالجنون. وسبب كل هذا أنه خرج وهرب دون أن يستشير الله أو يصلي أو يسأل صموئيل. هو مرّ بتجربة نمر بها كثيرًا ونحن في ضيقاتنا ألا وهي الشعور بالوحدة وتخلي الله عناّ وأن لا أحد يساندنا وهو شعور مر. داود كان حسب قلب الله. لكنه كان يخطئ فكيف يقال أنه حسب قلب الله؟ لأنه كان دائمًا مستعدًا للتوبة. وإن خضع لتأديب من الله يخضع في تسليم شاعرًا أنه يستحق هذا التأديب دون أن يتذمّر على الله ولو مرة واحدة.

وفي (3):- هو هرب فجأة بدون أي استعداد وبلا طعام أو سلاح (آية 8). فنجده هنا يطلب خبز.

St-Takla.org Image: Then David arose and fled that day from before Saul, and went to Achish the king of Gath. (1 Samuel 21:10) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يهرب إلى مدينة "جت" (صموئيل الأول 21: 10)

St-Takla.org Image: Then David arose and fled that day from before Saul, and went to Achish the king of Gath. (1 Samuel 21:10)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يهرب إلى مدينة "جت" (صموئيل الأول 21: 10)

وفي (4):- الخبز المقدس هو خبز الوجوه الذي كان يوضع على مائدة خبز الوجوه يوم السبت ساخنًا ثم يرفع السبت التالي ليوضع خبز ساخن جديد. والخبز المرفوع لا يحل أكلهُ سوى للكهنة. ومع ذلك قبل أخيمالك أن يقدمه لداود ورجاله إن كانوا طاهرين (حتى من العلاقات الزوجية) وذلك لأنهم جاعوا ولم يكن يوجد خبز آخر. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وقد استخدم السيد المسيح هذه الحادثة ليوضح لليهود كيف أنه يحل للتلاميذ أن يقطفوا السنابل ويفركوها بأيديهم ليأكلوا منها يوم السبت (مر 2: 25).

وفي (5):- أمتعه الغلمان مقدسة = أي لم يدخلها شيء نجس أو تلامست مع نجاسة. وَهُوَ عَلَى نَوْعٍ مُحَلَّلٌ = هذا رأي داود أنه ولو أن الخبز لا يأكله سوى الكهنة وعائلاتهم الطاهرين طقسيًا إلاّ أنه في حالة الضرورة وهو ورجاله جائعون لا يستطيعون الوقوف وأيضًا طاهرين فلا مانع أن يأكلوا فإن الرحمة تتفوق على الذبيحة فالله يطلب رحمة لا ذبيحة. وقد وافق السيد المسيح داود على ما قالهُ واليوم أيضًا يتقدس بالآنية = يضيف داود شيئًا آخر أن الخبز الجديد سيوضع اليوم فلن تبقى الآنية فارغة. بل الخبز الجديد سيتقدس بوضعه في الآنية المقدسة. وفي (6):- الكاهن يوافق داود.

 

آية (7-8):- "وَكَانَ هُنَاكَ رَجُلٌ مِنْ عَبِيدِ شَاوُلَ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ مَحْصُورًا أَمَامَ الرَّبِّ، اسْمُهُ دُوَاغُ الأَدُومِيُّ رَئِيسُ رُعَاةِ شَاوُلَ. وَقَالَ دَاوُدُ لأَخِيمَالِكَ: «أَفَمَا يُوجَدُ هُنَا تَحْتَ يَدِكَ رُمْحٌ أَوْ سَيْفٌ، لأَنِّي لَمْ آخُذْ بِيَدِي سَيْفِي وَلاَ سِلاَحِي لأَنَّ أَمْرَ الْمَلِكِ كَانَ مُعَجِّلًا؟»."

دواغ الأدومي = أحد عبيد شاول، رجل دخيل ورئيس رعاة شاول. الْيَوْمِ مَحْصُورًا أَمَامَ الرَّبِّ (كان محصورًا أمام الرب) أماّ لوفاء نذر أو للتطهير. وقد أدرك داود أن وجوده خطر لذلك أسرع بالهرب. وقد قام فعلًا دواغ بإبلاغ شاول بما حدث فقتل شاول جميع الكهنة مع نسائهم وأولادهم وماشيتهم.

 

St-Takla.org Image: And the servants of Achish said to him, "Is this not David the king of the land? Did they not sing of him to one another in dances, saying: 'Saul has slain his thousands, And David his ten thousands'?" Now David took these words to heart, and was very much afraid of Achish the king of Gath. (1 Samuel 21:11, 12) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يتحقق من كلام الناس عليه في جت (صموئيل الأول 21: 11، 12)

St-Takla.org Image: And the servants of Achish said to him, "Is this not David the king of the land? Did they not sing of him to one another in dances, saying: 'Saul has slain his thousands, And David his ten thousands'?" Now David took these words to heart, and was very much afraid of Achish the king of Gath. (1 Samuel 21:11, 12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يتحقق من كلام الناس عليه في جت (صموئيل الأول 21: 11، 12)

آية(9):- "فَقَالَ الْكَاهِنُ: «إِنَّ سَيْفَ جُلْيَاتَ الْفِلِسْطِينِيِّ الَّذِي قَتَلْتَهُ فِي وَادِي الْبُطْمِ، هَا هُوَ مَلْفُوفٌ فِي ثَوْبٍ خَلْفَ الأَفُودِ، فَإِنْ شِئْتَ أَنْ تَأْخُذَهُ فَخُذْهُ، لأَنَّهُ لَيْسَ آخَرُ سِوَاهُ هُنَا». فَقَالَ دَاوُدُ: «لاَ يُوجَدُ مِثْلُهُ، أَعْطِنِي إِيَّاهُ»."

لقد أعطى داود السيف لله فوضع في هيكله.... ولنعلم أن كل ما نعطيه لله يعود لنا بالخير لأنفسنا. وهنا أخذه داود من الكاهن ليستعمله.

 

الآيات (10-15):- "وَقَامَ دَاوُدُ وَهَرَبَ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ مِنْ أَمَامِ شَاوُلَ وَجَاءَ إِلَى أَخِيشَ مَلِكِ جَتَّ. فَقَالَ عَبِيدُ أَخِيشَ لَهُ: «أَلَيْسَ هذَا دَاوُدَ مَلِكَ الأَرْضِ؟ أَلَيْسَ لِهذَا كُنَّ يُغَنِّينَ فِي الرَّقْصِ قَائِلاَتٍ: ضَرَبَ شَاوُلُ أُلُوفَهُ وَدَاوُدُ رِبْوَاتِهِ؟». فَوَضَعَ دَاوُدُ هذَا الْكَلاَمَ فِي قَلْبِهِ وَخَافَ جِدًّا مِنْ أَخِيشَ مَلِكِ جَتَّ. فَغَيَّرَ عَقْلَهُ فِي أَعْيُنِهِمْ، وَتَظَاهَرَ بِالْجُنُونِ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ، وَأَخَذَ يُخَرْبِشُ عَلَى مَصَارِيعِ الْبَابِ وَيُسِيلُ رِيقَهُ عَلَى لِحْيَتِهِ. فَقَالَ أَخِيشُ لِعَبِيدِهِ: «هُوَذَا تَرَوْنَ الرَّجُلَ مَجْنُونًا، فَلِمَاذَا تَأْتُونَ بِهِ إِلَيَّ؟ أَلَعَلِّي مُحْتَاجٌ إِلَى مَجَانِينَ حَتَّى أَتَيْتُمْ بِهذَا لِيَتَجَنَّنَ عَلَيَّ؟ أَهذَا يَدْخُلُ بَيْتِي؟»."

هرب داود لمدينة جت مدينة جليات الذي قتله وربما ظن أنهم نسوا شكله. لكنهم تذكروه خصوصًا حينما وجدوا سيف بطلهم في يده. وحسبوه جاسوسًا خبيثًا واضطر للتظاهر بالجنون لينقذ حياته. إنها لحظات ضعف عاشها رجل الإيمان الجبار. فلأنه لم يستشر الرب وشك في أن الرب سيحميه صار يتخبط. وهو مَثّل علامات الجنون وهي الخربشة بأصابعه وجعل ريقه يسيل على لحيته.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الأول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/09-Sefr-Samoil-El-Awal/Tafseer-Sefr-Samuel-El-Awal__01-Chapter-21.html