St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   numbers
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   numbers

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

العدد 27 - تفسير سفر العدد

 

* تأملات في كتاب عدد:
تفسير سفر العدد: مقدمة سفر العدد | العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | ملخص عام

نص سفر العدد: العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | العدد كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ السَّابِعُ وَالعِشْرُونَ

بنات صلفحاد ويشوع خليفة لموسى

 

(1) بنات صلفحاد وشرائع الإرث (ع1-11)

(2) موت موسى وخلافة يشوع له (ع12-23)

 

(1) بنات صلفحاد وشرائع الإرث (ع1-11):

1 فَتَقَدَّمَتْ بَنَاتُ صَلُفْحَادَ بْنِ حَافَرَ بْنِ جِلعَادَ بْنِ مَاكِيرَ بْنِ مَنَسَّى مِنْ عَشَائِرِ مَنَسَّى بْنِ يُوسُفَ. وَهَذِهِ أَسْمَاءُ بَنَاتِهِ: مَحْلةُ وَنُوعَةُ وَحُجْلةُ وَمِلكَةُ وَتِرْصَةُ. 2 وَوَقَفْنَ أَمَامَ مُوسَى وَأَلِعَازَارَ الكَاهِنِ وَأَمَامَ الرُّؤَسَاءِ وَكُلِّ الجَمَاعَةِ لدَى بَابِ خَيْمَةِ الاِجْتِمَاعِ قَائِلاتٍ: 3 أَبُونَا مَاتَ فِي البَرِّيَّةِ وَلمْ يَكُنْ فِي القَوْمِ الذِينَ اجْتَمَعُوا عَلى الرَّبِّ فِي جَمَاعَةِ قُورَحَ بَل بِخَطِيَّتِهِ مَاتَ وَلمْ يَكُنْ لهُ بَنُونَ. 4 لِمَاذَا يُحْذَفُ اسْمُ أَبِينَا مِنْ بَيْنِ عَشِيرَتِهِ لأَنَّهُ ليْسَ لهُ ابْنٌ؟ أَعْطِنَا مُلكًا بَيْنَ أَعْمَامِنَا». 5 فَقَدَّمَ مُوسَى دَعْوَاهُنَّ أَمَامَ الرَّبِّ. 6 فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: 7«بِحَقٍّ تَكَلمَتْ بَنَاتُ صَلُفْحَادَ فَتُعْطِيهِنَّ مُلكَ نَصِيبٍ بَيْنَ أَعْمَامِهِنَّ وَتَنْقُلُ نَصِيبَ أَبِيهِنَّ إِليْهِنَّ. 8 وَتَقُول لِبَنِي إِسْرَائِيل: أَيُّمَا رَجُلٍ مَاتَ وَليْسَ لهُ ابْنٌ تَنْقُلُونَ مُلكَهُ إِلى ابْنَتِهِ. 9 وَإِنْ لمْ تَكُنْ لهُ ابْنَةٌ تُعْطُوا مُلكَهُ لِإِخْوَتِهِ. 10 وَإِنْ لمْ يَكُنْ لهُ إِخْوَةٌ تُعْطُوا مُلكَهُ لأَعْمَامِهِ. 11 وَإِنْ لمْ يَكُنْ لأَبِيهِ إِخْوَةٌ تُعْطُوا مُلكَهُ لِنَسِيبِهِ الأَقْرَبِ إِليْهِ مِنْ عَشِيرَتِهِ فَيَرِثُهُ». فَصَارَتْ لِبَنِي إِسْرَائِيل فَرِيضَةَ قَضَاءٍ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى.

 

ع1، 2: إذ علم الشعب بعد الإحصاء أن أحد أغراض هذا الإحصاء كان من أجل تقسيم الأرض على عشائر الأسباط، تقدمت خمس بنات أخوات (ع33) إلى موسى وهن بنات لرجل اسمه حافر وهو من سبط "منسى" ولم يكن لهن أخ ذكر يحمل اسم أبيه، ورفعن شكواهن إلى موسى قائد الشعب وألعازار الكاهن وقادة الشعب وقضاته أمام خيمة الاجتماع.

 

St-Takla.org Image: The Daughters of Zelophehad (Mahlah, Noa, Hoglah, Milcah, and Tirzah): kneeling down before Moses, Eleazar the priest, the chieftains, and asking for a share of the land promised to the men of the Israelites (Numbers 27) - from "Bible Pictures" book, by W. A. Foster, 1897. صورة في موقع الأنبا تكلا: بنات صلفحاد (محلة، نوعة، حجلة، ملكة، ترصة)، يطلبن من موسى وألعازار الكاهن وأمام الرؤساء وكل الجماعة نصيبًا في الأرض بدلًا من الذكور (العدد 27)- من كتاب "صور الكتاب المقدس"، و. أ. فوستر، 1897.

St-Takla.org Image: The Daughters of Zelophehad (Mahlah, Noa, Hoglah, Milcah, and Tirzah): kneeling down before Moses, Eleazar the priest, the chieftains, and asking for a share of the land promised to the men of the Israelites (Numbers 27) - from "Bible Pictures" book, by W. A. Foster, 1897.

صورة في موقع الأنبا تكلا: بنات صلفحاد (محلة، نوعة، حجلة، ملكة، ترصة)، يطلبن من موسى وألعازار الكاهن وأمام الرؤساء وكل الجماعة نصيبًا في الأرض بدلًا من الذكور (العدد 27)- من كتاب "صور الكتاب المقدس"، و. أ. فوستر، 1897.

ع3، 4: أما الشكوى فكان مضمونها أن أباهم مات وتركهن بلا إخوة بنين، فلماذا لا يكن لأبيهم ميراث كسائر رجال عشيرته، وفى دفاع عن أبيهم ذكرن أنه لم يكن من رجال فتنة قورح وجماعته التي أغضبت الرب وأهلكهم بل هو إنسان عادي مات كغيره من الشعب.

مات بخطيته: تعبير قصدن به أن أباهن كان مثل باقي الناس الذين ماتوا إما بالخطية الجدية التي ورثها الجميع عن آدم .. أو أنه مات مثل غيره الذين تذمروا على دخول الأرض فكانت تلك هي خطيته، أو من الذين ماتوا في الوباء الأخير الذي أخذ من الشعب أربعة وعشرين ألفًا.

 

ع5: كان هذا أمرًا جديدًا على موسى رجل الله، فلم يأخذ من نفسه قرارًا، بل رجع إلى الله "أمام قدس الأقداس" لكي يسأله في هذا الأمر.

 

ع6، 7: جاء رد الرب لموسى ناصفًا للخمس بنات، فأمره بأن يكون لأبيهن نصيب مثل باقي إخوته وأن يرثن هذا النصيب عن أبيهن.

نتعلم هنا شيئين مهمين، أولهما هو رجوع موسى الخادم إلى الله عندما قابل أمرًا جديدًا عليه ولم يعتمد على نفسه أو رأيه في هذا الأمر ... فليتك تفعل هكذا وترجع إلى الله في كل أمورك.

أما الأمر الثاني فهو شكوى البنات نفسها، فلقد أتوا إلى رجل الله ليسألن عن أحقيتهن في الأرض، فليتنا نتعلم منهن ذلك السلوك ونذهب للكنيسة كوصية المسيح طالبين الإرشاد أو الاحتكام عند الاختلاف بدلًا من الذهاب إلى المحاكم أو غيرها.

 

ع8-11: استخدم الله هذا الموقف، وهو سؤال بنات صلفحاد، حتى يضع بعض الشرائع التي تستخدم في الإرث وكانت كالآتي:

  1. في حالة موت الرجل الذي لا يكون له بنين ينتقل إرثه بالكامل إلى ابنته.

  2. في حالة موت الرجل الذي لم يكن له نسل نهائيًا، يرث إخوته أرضه وممتلكاته.

  3. وفى حالة عدم وجود إخوة أو أبناء فإن الأرض تعود إلى الأعمام وتوزع عليهم.

  4. وفى حالة عدم وجود أحد مما سبق كله توزع الأرض والميراث على أنسبائه (أولاد العمومة) والذين يحملون اسم الجد للرجل.

  5. وصارت هذه الشرائع يعمل بها كل شعب إسرائيل كل أيام حياتهم.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) موت موسى وخلافة يشوع له (ع12-23):

12 وَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: «اصْعَدْ إِلى جَبَلِ عَبَارِيمَ هَذَا وَانْظُرِ الأَرْضَ التِي أَعْطَيْتُ بَنِي إِسْرَائِيل. 13 وَمَتَى نَظَرْتَهَا تُضَمُّ إِلى قَوْمِكَ أَنْتَ أَيْضًا كَمَا ضُمَّ هَارُونُ أَخُوكَ. 14 لأَنَّكُمَا فِي بَرِّيَّةِ صِينَ عِنْدَ مُخَاصَمَةِ الجَمَاعَةِ عَصَيْتُمَا قَوْلِي أَنْ تُقَدِّسَانِي بِالمَاءِ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ». (ذَلِكَ مَاءُ مَرِيبَةِ قَادِشَ فِي بَرِّيَّةِ صِينَ). 15 فَقَال مُوسَى لِلرَّبِّ: 16«لِيُوَكِّلِ الرَّبُّ إِلهُ أَرْوَاحِ جَمِيعِ البَشَرِ رَجُلًا عَلى الجَمَاعَةِ 17 يَخْرُجُ أَمَامَهُمْ وَيَدْخُلُ أَمَامَهُمْ وَيُخْرِجُهُمْ وَيُدْخِلُهُمْ لِكَيْلا تَكُونَ جَمَاعَةُ الرَّبِّ كَالغَنَمِ التِي لا رَاعِيَ لهَا». 18 فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: «خُذْ يَشُوعَ بْنَ نُونَ رَجُلًا فِيهِ رُوحٌ وَضَعْ يَدَكَ عَليْهِ 19 وَأَوْقِفْهُ قُدَّامَ أَلِعَازَارَ الكَاهِنِ وَقُدَّامَ كُلِّ الجَمَاعَةِ وَأَوْصِهِ أَمَامَ أَعْيُنِهِمْ. 20 وَاجْعَل مِنْ هَيْبَتِكَ عَليْهِ لِيَسْمَعَ لهُ كُلُّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيل 21 فَيَقِفَ أَمَامَ أَلِعَازَارَ الكَاهِنِ فَيَسْأَلُ لهُ بِقَضَاءِ الأُورِيمِ أَمَامَ الرَّبِّ. حَسَبَ قَوْلِهِ يَخْرُجُونَ وَحَسَبَ قَوْلِهِ يَدْخُلُونَ هُوَ وَكُلُّ بَنِي إِسْرَائِيل مَعَهُ كُلُّ الجَمَاعَةِ 22 فَفَعَل مُوسَى كَمَا أَمَرَهُ الرَّبُّ. أَخَذَ يَشُوعَ وَأَوْقَفَهُ قُدَّامَ أَلِعَازَارَ الكَاهِنِ وَقُدَّامَ كُلِّ الجَمَاعَةِ 23 وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَليْهِ وَأَوْصَاهُ كَمَا تَكَلمَ الرَّبُّ عَنْ يَدِ مُوسَى.

 

ع12: جبل عباريم: سلسلة جبال شرق الأردن، وكلمة عباريم معناها "عبر الأردن" أو مقابل النهر وهي الجبال التي صعد عليها بلعام وبالاق ملك موآب (عد 23، 24) (خريطة 6).

في هذا العدد يدعو الله موسى للصعود إلى رأس جبل أو تل عالٍ من أحد تلال الجبل الواقع شرق نهر الأردن، وطلب منه أن ينظر جيدًا إلى الأرض التي وعد بها الله شعبه. ونعرف أيضًا أن اسم هذا التل كان "نبو" وهو قمة رأس الفسجة التي تقع شمال البحر الميت. ويلاحظ أن الله قد قال لموسى "أنظر الأرض التي أعطيت" مع أنه لم يعطها بعد، ولكن مادام الله قد وعد فكلامه مضمون ويعتبر الشعب قد تملكها.

 

St-Takla.org Image: God tells Moses of his death (Numbers 27:12-21) صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب يخبر موسى بموته (العدد 27: 12-21)

St-Takla.org Image: God tells Moses of his death (Numbers 27:12-21)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب يخبر موسى بموته (العدد 27: 12-21)

ع13: إن كان الله قد عاقب موسى بعدم دخول الأرض (ع14)، إلا أنه يترفق بحنانه عليه ويجعله يصعد ويتطلع الأرض ميراث شعبه، فتفرح نفسه بعمل الله وإتمامه لوعوده، ويخبره الله أيضًا أن هذا الأمر سيكون آخر الأمور التي يفعلها في حياته قبل انتقاله وموته.

 

ع14: يذكِّر الله موسى بسبب العقوبة وعدم دخوله للأرض، وهي الأحداث التي ذكرت بالتفصيل في (عد 20)، وملخصها أن الشعب تذمر بسبب قلة الماء، فأمره الله بالحديث مع الصخرة ولكن إذ وقع في الغضب ضرب الصخرة، بل وعيَّر الشعب أيضًا، مما اعتبره الله خطية عصيان وكانت عقوبتها عدم دخول موسى للأرض.

 

ع15، 16: لم يطلب موسى شيئًا لنفسه بل قبل ما أعلنه له الرب في خضوع وتسليم واكتفى بمشاهدة الأرض من جميع الجهات (تث3: 27)، ولكن بقلب الأب الذي لا تهمه حياته بقدر ما يهتم بمستقبل أولاده، طلب من الله خالق كل البشر أن يختار رجلًا من بعده يتولى قيادة كل الشعب.

 

ع17: تكون مهمة هذا القائد الجديد هي القيادة والإرشاد لجموع هذا الشعب، فيخرجهم من المكان الحالي ويدخل بهم إلى الأرض الجديدة ويقسمها على الأسباط والعشائر. ويوضح الكلام خوف موسى على شعبه حتى اللحظات الأخيرة في حياته، فهو لا يريد أن يتبدد الشعب كما يتبدد قطيع الخراف الذي لا راعٍ له.

 

ع18: فيه روح: أي رجل له قلب وحماسة وغيرة.

اختار الله "يشوع" تلميذ موسى الألصق، ويذكر الرب علة اختياره وهي أنه يملك روح القيادة وحب الشعب. ويأمر موسى بوضع يده عليه في إشارة واضحة أمام الشعب بتسلم "يشوع" القيادة.

ملاحظة: وضع اليد هو تقليد قديم كان معروفًا عند الشعوب، وقد وضع يعقوب يديه على "إفرايم ومنسى" من أجل البركة، ووضع اليد هنا معناه:

  1. إقامة يشوع وتنصيبه أمام الشعب.

  2. إشارة للشعب بقرب انتهاء أيام موسى حتى يتهيأ لذلك نفسيًا.

  3. تعبير وضع اليد أخذته الكنيسة في عهدها الجديد في إشارة لمنح الروح القدس للمؤمنين عن طريق الرسل الأطهار، ومن بعدهم الآباء الأساقفة (أع19: 6)، والذي صار أيضًا بمسحة الميرون المقدسة للآباء الكهنة.

  4. وأيضًا تعبير وضع اليد يطلق على من يقبل سر الكهنوت في كنيسة الله المقدسة إذ يضع الأسقف يده على رأس المتقدم ويعلن رسامته ودرجته أيضًا سواء كان شماسًا مكرسًا أو كاهنًا.

وقد اختار الله يشوع لقيادة الشعب لتميزه في مواقف روحية كثيرة هي:

  1. كان خادم موسى الملتصق به فتتلمذ على يديه، وعندما كان موسى يكلم الله في خيمة خارج محلة إسرائيل ويظهر مجد الله له ثم يترك هذه الخيمة، يظل يشوع واقفًا أمام الخيمة حتى يعود موسى (خر33: 11).

  2. قاد الشعب في حربه مع عماليق وانتصر عليهم، وهي أول حرب تواجه بني إسرائيل بعد خروجهم من مصر (خر17).

  3. هو الوحيد الذي رافق موسى عند صعوده إلى الجبل واستمر منتظرًا له على الجبل أربعين يومًا حتى استلم الوصايا والشريعة ورسم خيمة الاجتماع.

  4. تجسّس أرض الميعاد مع رفقائه وعاد مع كالب يمجد الله ويشجع الشعب على دخول أرض الميعاد رغم تذمر العشرة جواسيس الرفقاء مما جعل الشعب يتمرد على الله (عد 14).

 

ع19، 20: استكمالًا لاختيار يشوع وتنصيبه، يطلب أيضًا الله من موسى أن يأخذ يشوع أمام كل الشعب وأمام ألعازار الكاهن ويقوم بتوصيته أمامهم فيكون الكاهن والشعب هم الشهود، وأيضًا يحيطه موسى بالمهابة والاحترام ويوصى الشعب بالطاعة والخضوع للقائد الجديد فتكون ليشوع مكانة موسى في قلوب الناس.

 

St-Takla.org Image: So Moses did as the LORD commanded him. He took Joshua and set him before Eleazar the priest and before all the congregation. And he laid his hands on him and inaugurated him, just as the LORD commanded by the hand of Moses (Numbers 27:22-23) صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يضع يديه على يشوع (العدد 27: 22-23)

St-Takla.org Image: So Moses did as the LORD commanded him. He took Joshua and set him before Eleazar the priest and before all the congregation. And he laid his hands on him and inaugurated him, just as the LORD commanded by the hand of Moses (Numbers 27:22-23)

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يضع يديه على يشوع (العدد 27: 22-23)

ع21: الأوريم: كان الأوريم والتميم حجرين يضعهما رئيس الكهنة على صدره، ومن خلال هذين الحجرين تأتى إجابة الرب على أسئلة وطلبات الشعب بأن يضيئا أو لا، فيعرف رئيس الكهنة رأى الله إذا كان بالإيجاب أو النفى.

مع كون يشوع قائدًا لشعبه إلا أن الله يأمره بألا يأتي بشئ من عنده، بل كما كان موسى يرجع لله في كل أمر، هكذا أيضًا يجب أن يرجع يشوع في كل أمر إلى رئيس الكهنة (ألعازار أو من بعده) حتى يتبين رأى الله في كل شيء. وكانت الوسيلة التي يعلن بها الله إرادته هي حجرا الأوريم والتميم. وبالتالي فإن يشوع نفسه يكون خاضعًا لكل الأوامر الإلهية.

 

ع22، 23: وكما تكلم الله، فعل موسى بالضبط ما أمره به الله في الأعداد السابقة وتم تنصيب يشوع خليفة لموسى بوضع اليد وقبوله لكل الوصايا.

ويلاحظ أن موسى له أبناء ولكنه لم يفكر أن يقيم منهم قائدًا على الشعب بل من اختاره الله وهو الأفضل روحيًا وشخصيًا.

في آخر لحظات حياة موسى ومع آخر حديث له مع الله لم يفكر موسى في شيء سوى خليفة لشعبه من أجل صالح هذا الشعب ...

فإذا كنت مسئولًا أو قائدًا أو حتى أبًا على مستوى أسرتك، إهتم أن تعلم القيادة لغيرك واشرك الآخرين معك حتى يستمر العمل ويستمر الخير، فكثيرًا من الناس انتهت مشاريعهم بنهاية حياتهم لأنهم لم يهتموا بإشراك آخرين وتصدروا لكل شيء بأنفسهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات العدد: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/numbers/chapter-27.html