St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   numbers
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   numbers

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

العدد 1 - تفسير سفر العدد

* تأملات في كتاب عدد:
تفسير سفر العدد: مقدمة سفر العدد | العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | ملخص عام

نص سفر العدد: العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | العدد كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

 

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38 - 39 - 40 - 41 - 42 - 43 - 44 - 45 - 46 - 47 - 48 - 49 - 50 - 51 - 52 - 53 - 54

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الأَوَّلُ

إحصاء الشعب

 

(1) حصر الشعب وتعيين رؤساء من الأسباط (ع1-16)

(2) الإحصاء الفعلي وعدد ذكور كل سبط (ع17-46)

(3) عدم إحصاء اللاويين، ومهامهم (ع47-54)

 

(1) حصر الشعب وتعيين رؤساء من الأسباط (ع1-16):

1 وكلم الرَّبُّ لِمُوسَى فِي بَرِّيَّةِ سِينَاءَ فِي خَيْمَةِ الاِجْتِمَاعِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ الثَّانِي فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِخُرُوجِهِمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ قائلًا: 2«أَحْصُوا كُل جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيل بِعَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ كُل ذَكَرٍ بِرَأْسِهِ 3 مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُل خَارِجٍ لِلحَرْبِ فِي إِسْرَائِيل. تَحْسِبُهُمْ أَنْتَ وَهَارُونُ حَسَبَ أَجْنَادِهِمْ. 4 وَيَكُونُ مَعَكُمَا رَجُلٌ لِكُلِّ سِبْطٍ هُوَ رَأْسٌ لِبَيْتِ آبَائِهِ. 5 وَهَذِهِ أَسْمَاءُ الرِّجَالِ الذِينَ يَقِفُونَ مَعَكُمَا. لِرَأُوبَيْنَ أَلِيصُورُ بْنُ شَدَيْئُورَ. 6 لِشَمْعُونَ شَلُومِيئِيلُ بْنُ صُورِيشَدَّاي. 7 لِيَهُوذَا نَحْشُونُ بْنُ عَمِّينَادَابَ. 8 لِيَسَّاكَرَ نَثَنَائِيلُ بْنُ صُوغَرَ. 9 لِزَبُولُونَ أَلِيآبُ بْنُ حِيلُونَ. 10 لاِبْنَيْ يُوسُفَ: لأَفْرَايِمَ أَلِيشَمَعُ بْنُ عَمِّيهُودَ وَلِمَنَسَّى جَمْلِيئِيلُ بْنُ فَدَهْصُورَ. 11 لِبِنْيَامِينَ أَبِيدَنُ بْنُ جِدْعُونِي. 12 لِدَانَ أَخِيعَزَرُ بْنُ عَمِّيشَدَّاي. 13 لأَشِيرَ فَجْعِيئِيلُ بْنُ عُكْرَنَ. 14 لِجَادَ أَلِيَاسَافُ بْنُ دَعُوئِيل. 15 لِنَفْتَالِي أَخِيرَعُ بْنُ عِينَنَ». 16 هَؤُلاءِ هُمْ مَشَاهِيرُ الجَمَاعَةِ رُؤَسَاءُ أَسْبَاطِ آبَائِهِمْ. رُؤُوسُ أُلُوفِ إِسْرَائِيل.

 

ع1: بعد خروج الشعب من أرض العبودية (سفر الخروج)، كان إنشاء خيمة الاجتماع (بيت الله) من أهم الأمور وأولها، أي كان يجب أن يخصص لله بيت قبل بدء الرحلة. وبعد إنشاء الخيمة (خر40: 17) تكلم الرب من خلالها مع موسى، أولًا بشأن الشرائع والذبائح والأعياد (لا1: 1)، وجاء الحديث الثاني هنا وتم تحديد ميعاده الزمنى بالشهر الثاني من السنة الثانية للخروج من أرض مصر. ولما كان سفر الخروج قد ذكر أن الوصول إلى البرية كان في الشهر الثالث من السنة الأولى، فيكون هذا الحديث مع موسى قد تمَّ بعد أحد عشر شهرًا من وصولهم للبرية.

بعد إنشاء خيمة الاجتماع تكلم الله دائمًا من خلالها، وكأنه يريد أن يقول لكل إنسان يريد أن يعرف صوت الله ومشيئته في حياته: تعالَ إلى كنيستى فهناك أسمعك وأتكلم معك أيضًا، ولهذا نسمى الكنيسة "بيت الله"؛ فإذا كنت تبحث عن الله أيها الحبيب لا تضيِّع وقتك، إذهب إلى بيته وتكلم معه واسمعه وهو سيتكلم معك.

 

ع2، 3: عشائرهم: قبائلهم.

بيوت آبائهم: أي الأسر.

حسب أجنادهم: الفِرَق التي ينتسبون إليها بحسب البيوت والعشائر والأسباط.

كان موضع كلام الرب إلى موسى هو الأمر بإحصاء الشعب "كل الجماعة"، أي حصر الذكور القادرين على الحرب، وقد حددهم الله بمن هم فوق سن العشرين، وكلف الرب موسى وأخيه هارون بالإشراف على عملية الإحصاء بنفسيهما وتحت مسئوليتهما المباشرة لأهمية الأمر.

وهذا الإحصاء هو الإحصاء الأول لبني إسرائيل الخارجين من مصر، ويوجد رأى آخر وهو أن موسى قد عمل إحصاء آخر قبل إقامة خيمة الاجتماع وجمع من الذكور الفضة التي دخلت في بناء الخيمة (خر38: 25، 26).

 

ع4: لصعوبة العمل وأهميته، أمر الله موسى وهارون أن يستعينا باثنى عشر رجلًا هم رؤساء للأسباط "رأس لبيت آبائه" لإتمام هذا الحصر. والله يعلمنا هنا شيئين مهمين:

الأول هو التنظيم والتخطيط المسبق لأى عمل نقوم به، والآخر هو مبدأ هام وهو الاستعانة بالآخرين وتوظيف إمكانياتهم حتى يتم العمل بأكثر سرعة وأقل قدر من الإرهاق كما يوضح دور العلمانيين في خدمة الكنيسة.

 

ع5-15: ذكر الله وحدد لموسى وهارون أسماء رؤساء الأسباط، وكتابة أسمائهم هنا تعنى أن الله صاحب الاختيار والدعوة، فهو العالم بمن يصلح لهذه المهمة. وذكر أسمائهم أيضًا هو إكرام وتخليد لهم ولأتعابهم، فالله لا ينسى تعب أحد. والإشارة هنا واضحة لنا أيضًا بأن من يتعب من أجل المسيح وكنيسته وشعبه سيكتب اسمه أيضًا في كتاب سفر الحياة في ملكوت السموات. ويلاحظ أن الله ذكر أولًا اسم السبط ثم المسئول عن إحصائه، فنحن دائمًا ننتسب إلى آبائنا الروحيين وامتداد لهم ونتاج تعبهم فينا.

أليصور: معناه الله صخرة، ويرأس سبط رأوبين.

شلوميئيل (ع6): سلام الله، ويرأس سبط شمعون.

نحشون (ع7): معناه حنش، وهو أخو زوجة هارون ويرأس سبط يهوذا وذكر في نسب المسيح (مت1: 4).

نتنائيل (ع8): معناه الله أعطى، ويرأس سبط يساكر.

أليآب (ع9): الله آب، ويرأس سبط زبولون.

ابنى يوسف (ع10): يلاحظ أن يوسف لم يكن له سبط بالرغم من أنه من صلب يعقوب أبى الأسباط كلها، ولكن بسبب مباركة الله ليوسف ببركة أكثر من كل إخوته، صار له سبطان في شخص أبنائه (منسى وأفرايم).

أليشع: الله خلاصى، ويرأس سبط افرايم.

جملئيل: الله يرد الجميل (الثواب)، ويرأس سبط منسى.

أبيدن (ع11): أبى قاضى، ويرأس سبط بنيامين.

أخيعزر (ع12): أخى للمعونة، ويرأس سبط دان.

فجعئيل (ع13): الله يقابل، ويرأس سبط أشير.

ألياساف (ع14): الله زادنى، ويرأس سبط جاد.

أخيرع (ع15): ومعناه أخى شرير، ويرأس سبط نفتالى.

 

ع16: بعد اختيار الرجال، يعلن لنا موسى النبي عن مكانتهم وعظم شأنهم بين الشعب، فيوضح أنهم بالفعل كانوا أكثر الجميع استحقاقًا بالاختيار، فهم معروفون من الشعب كله وكانوا بالفعل رؤساء الأسباط ومصدر ثقتهم، وكانوا أيضًا قضاتهم "رؤوس ألوف"؛ إذ أن "موسى" قد اختار لشعبه رؤساء عشرات ورؤساء خمسين، ورؤساء مئات ورؤساء ألوف ليساعدوه في الحكم والقضاء في مشاكل الشعب وذلك عملًا بنصيحة حميه يثرون بعد أن كان يقضى وحده وكم أجهده ذلك كثيرًا (خر18: 21-23).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) الإحصاء الفعلي وعدد ذكور كل سبط (ع17-46):

17 فَأَخَذَ مُوسَى وَهَارُونُ هَؤُلاءِ الرِّجَال الذِينَ تَعَيَّنُوا بِأَسْمَائِهِمْ 18 وَجَمَعَا كُل الجَمَاعَةِ فِي أَوَّلِ الشَّهْرِ الثَّانِي فَانْتَسَبُوا إِلى عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا بِرُؤُوسِهِمْ 19 كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى. فَعَدَّهُمْ فِي بَرِّيَّةِ سِينَاءَ. 20 فَكَانَ بَنُو رَأُوبَيْنَ بِكْرِ إِسْرَائِيل تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ بِرُؤُوسِهِمْ كُلُّ ذَكَرٍ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 21 كَانَ المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ رَأُوبَيْنَ سِتَّةً وَأَرْبَعِينَ أَلفًا وَخَمْسَ مِئَةٍ. 22 بَنُو شَمْعُونَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمِ المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ بِرُؤُوسِهِمْ كُلُّ ذَكَرٍ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 23 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ شَمْعُونَ تِسْعَةٌ وَخَمْسُونَ أَلفًا وَثَلاثُ مِئَةٍ. 24 بَنُو جَادَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 25 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ جَادَ خَمْسَةٌ وَأَرْبَعُونَ أَلفًا وَسِتُّ مِئَةٍ وَخَمْسُونَ. 26 بَنُو يَهُوذَا تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 27 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ يَهُوذَا أَرْبَعَةٌ وَسَبْعُونَ أَلفًا وَسِتُّ مِئَةٍ. 28 بَنُو يَسَّاكَرَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 29 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ يَسَّاكَرَ أَرْبَعَةٌ وَخَمْسُونَ أَلفًا وَأَرْبَعُ مِئَةٍ. 30 بَنُو زَبُولُونَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 31 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ زَبُولُونَ سَبْعَةٌ وَخَمْسُونَ أَلفًا وَأَرْبَعُ مِئَةٍ. 32 بَنُو يُوسُفَ: بَنُو أَفْرَايِمَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 33 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ أَفْرَايِمَ أَرْبَعُونَ أَلفًا وَخَمْسُ مِئَةٍ. 34 بَنُو مَنَسَّى تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 35 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ مَنَسَّى اثْنَانِ وَثَلاثُونَ أَلفًا وَمِئَتَانِ. 36 بَنُو بِنْيَامِينَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 37 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ بَنْيَامِينَ خَمْسَةٌ وَثَلاثُونَ أَلفًا وَأَرْبَعُ مِئَةٍ. 38 بَنُو دَانَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 39 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ دَانَ اثْنَانِ وَسِتُّونَ أَلفًا وَسَبْعُ مِئَةٍ. 40 بَنُو أَشِيرَ تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 41 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ أَشِيرَ وَاحِدٌ وأَرْبَعُونَ أَلفًا وَخَمْسُ مِئَةٍ. 42 بَنُو نَفْتَالِي تَوَالِيدُهُمْ حَسَبَ عَشَائِرِهِمْ وَبُيُوتِ آبَائِهِمْ بِعَدَدِ الأَسْمَاءِ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ 43 المَعْدُودُونَ مِنْهُمْ لِسِبْطِ نَفْتَالِي ثَلاثَةٌ وَخَمْسُونَ أَلفًا وَأَرْبَعُ مِئَةٍ. 44 هَؤُلاءِ هُمُ المَعْدُودُونَ الذِينَ عَدَّهُمْ مُوسَى وَهَارُونُ وَرُؤَسَاءُ إِسْرَائِيل اثْنَا عَشَرَ رَجُلًا رَجُلٌ وَاحِدٌ لِبَيْتِ آبَائِهِ. 45 فَكَانَ جَمِيعُ المَعْدُودِينَ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل حَسَبَ بُيُوتِ آبَائِهِمْ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَصَاعِدًا كُلُّ خَارِجٍ لِلحَرْبِ فِي إِسْرَائِيل 46 سِتَّ مِئَةِ أَلفٍ وَثَلاثَةَ آلافٍ وَخَمْسَ مِئَةٍ وَخَمْسِينَ.

 

ع17-19: بدأ العمل فورًا كقول الرب، فقد كان كلام الله إلى موسى في أول الشهر الثاني (ع1) وهنا أيضًا يذكر نفس الزمن لبدء العمل. وقد بدأ العمل بأن اجتمعت كل جماعة الشعب مقسمة بحسب الأسباط، ولما كان هذا الإحصاء للذكور فقط القادرين على الحرب، قام هؤلاء الرؤساء المختارون بتسجيل أسمائهم كأول المعدودين "فانتسبوا إلى عشائرهم وبيوت آبائهم".

برؤوسهم: أي أن هذا الحصر كان دقيقًا ولم يستثنِ أحدًا من الذكور فوق العشرين عامًا.

ليتنا نتعلم من هذا شيئين: الأول هو سرعة الاستجابة لكلام الله ووصاياه وعدم تأجيل العمل الروحي، فسرعة الاستجابة تعنى وتبرز محبتنا وطاعتنا لله، والأمر الثاني هو الدقة والنشاط في اتمام هذا العمل، فالسرعة لا تأتى على حساب الدقة وإلا ما كان لها قيمة.

 

ع20-46: تواليدهم: أي مواليدهم.

ابن عشرين سنة: أي من كان عمره عشرين سنة وبدون حد أقصى للسن طالما كان قادرًا على الحرب.

بدأ الحصر بسبط رأوبين الذي هو جسديًا بالفعل بكر يعقوب، وإن كانت البركة الروحية قد ذهبت ليوسف لأن رأوبين قد أغضب أباه (تكوين 49: 3، 4). وقد تمّ تدوين هذا الحصر لكل سبط على حدة أولًا. ويلاحظ في حصر كل سبط:

  1. أنه كان تقريبًا لأقرب مائة فلم يذكر أعداد العشرات أو الآحاد في هذا الحصر.

  2. التأكيد على الدقة، فقد اشترك فيه مع كل من "موسى" و"هارون" رؤساء الأسباط الاثنى عشر.

  3. يذكر الإحصاء أن العدد الإجمالى لكل ذكور الأسباط بلغ (603550) (ع46)، لأنه بالجمع الفعلى لأرقام الآحاد والعشرات كان هذا الرقم مقرب لأقرب عشرة. ويقول علماء الإحصاء في العصور الحديثة طبقًا لمعدلات السكان أن هذا يعنى أن عدد الشعب كله كان حوالي مليونين ونصف المليون.

  4. تعبير "كل خارج للحرب" (ع45) هو تعبير يجب أن نتأمله روحيًا، فالحياة الروحية هي حياة جهاد للرب وحرب ضد الشيطان وشهوات العالم، ونحن جميعًا خرجنا من المعمودية جنودًا روحيين معدودين في جيش الله (2 تي2: 3)، وحربنا هذه مستمرة طوال أيام غربتنا على الأرض، فلا تتهاون إذًا يا أخى الحبيب وثق في مساعدة الله لك، فالله يريد لك النصرة والإكليل ولكن عليك أن تريدهما أيضًا.

  5. يوضح هذا الحصر أيضًا بركة الله للشعب كوعده السابق لأبيهم الأكبر إبراهيم (تك12: 2) إذ أن عددهم عند دخولهم مصر مع يعقوب كان 75 نفسًا والآن بعد خروجهم من مصر وصل عددهم إلى مليونين ونصف.

  6. يذكر سفر الخروج (خر12: 37) أن عدد الرجال الخارجين من مصر بعد الضربات العشر كان ستمائة ألف، وهذا الإحصاء يذكر أن عددهم ستمائة ألف وثلاثة آلاف وخمسمائة وخمسون والفرق بين العددين هو عدد الذكور الذين بلغوا سن العشرين في فترة ثلاثة عشر شهرًا منذ خروجهم من مصر إلى أول الشهر الثاني من السنة الثانية.

  7. أفاد الإحصاء في معرفة أنساب بني إسرائيل التي ظهرت أهميتها في معرفة نسب المسيح.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) عدم إحصاء اللاويين، ومهامهم (ع47-54):

47 وَأَمَّا اللاوِيُّونَ حَسَبَ سِبْطِ آبَائِهِمْ فَلمْ يُعَدُّوا بَيْنَهُمْ 48 إِذْ قَال الرَّبُّ لِمُوسَى: 49«أَمَّا سِبْطُ لاوِي فَلا تَحْسِبْهُ وَلا تَعُدَّهُ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيل. 50 بَل وَكِّلِ اللاوِيِّينَ عَلى مَسْكَنِ الشَّهَادَةِ وَعَلى جَمِيعِ أَمْتِعَتِهِ وَعَلى كُلِّ مَا لهُ. هُمْ يَحْمِلُونَ المَسْكَنَ وَكُل أَمْتِعَتِهِ وَهُمْ يَخْدِمُونَهُ وَحَوْل المَسْكَنِ يَنْزِلُونَ. 51 فَعِنْدَ ارْتِحَالِ المَسْكَنِ يُنَزِّلُهُ اللاوِيُّونَ وَعِنْدَ نُزُولِ المَسْكَنِ يُقِيمُهُ اللاوِيُّونَ. وَالأَجْنَبِيُّ الذِي يَقْتَرِبُ يُقْتَلُ. 52 وَيَنْزِلُ بَنُو إِسْرَائِيل كُلٌّ فِي مَحَلتِهِ وَكُلٌّ عِنْدَ رَايَتِهِ بِأَجْنَادِهِمْ. 53 وَأَمَّا اللاوِيُّونَ فَيَنْزِلُونَ حَوْل مَسْكَنِ الشَّهَادَةِ لِكَيْ لا يَكُونَ سَخَطٌ عَلى جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيل فَيَحْفَظُ اللاوِيُّونَ شَعَائِرَ مَسْكَنِ الشَّهَادَةِ». 54 فَفَعَل بَنُو إِسْرَائِيل حَسَبَ كُلِّ مَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى.

 

ع47-49: توضح هذه الأعداد أنه بناء على أمر الله لموسى وكلامه معه (ع1) لم يتم حصر وإحصاء ذكور سبط لاوى أي اللاويين وعدم ضم أعدادهم لإجمالى الخارجين للحرب، إذ أن الله أعد لهم عملًا آخر لا يقل في أهميته عن الحرب ذاتها وهو خدمة خيمة الاجتماع.

 

ع50: مسكن الشهادة: خيمة الاجتماع وقد أخذت هذا الاسم لأنها حَوَت بداخلها لوحى العهد أو الشهادة أي الوصايا العشر.

حول المسكن ينزلون: كان اللاويون يقيمون حول خيمة الاجتماع من الناحية الشمالية والغربية والجنوبية، أما الكهنة فيقيمون في الناحية الشرقية أمام باب الخيمة (عد 2).

تتضح هنا مهمة اللاويين وهي الاهتمام والمحافظة على خيمة الاجتماع وكل ما يتعلق بها وكل محتوياتها الداخلية "أمتعته" وهم وحدهم المخصصون لحمل الخيمة عند السفر والارتحال ويقومون بالخدمة داخلها وخارجها ويسكنون حولها.

 

ع51: وهم وحدهم أيضًا الذين لهم حق فك أجزائها عند الارتحال وإقامتها وسط الشعب عند الاستقرار. وكل من هو من غير سبط لاوى، أي أجنبى، يقتل بحسب أمر الله إذا اقترب أو تلامس أو لمس مكونات أو أحد أجزاء الخيمة.

 

ع52: محلته: مكان إقامته.

رايته: علم أو راية خاصة بكل سبط.

بأجنادهم: أي السبط مع ذكوره المعدودين للحرب.

عند الاستقرار وإقامة خيمة الاجتماع يلتف الشعب بنظام حول الخيمة، كل سبط له مكانه وله علمه "رايته"، وسيأتى الحديث عن ذلك بالتفصيل في الأصحاح الثاني.

 

ع53: أما خيام اللاويين فتكون الألصق إلى خيمة الاجتماع وحولها وهذا تأكيد ثانٍ لما سبق وذكره الله في (ع51)، ويوضح أن قربهم من الخيمة بسبب خدمتهم لبيته وحفظهم لشعائر وطقوس العبادة. ويؤكد الله على شعبه كله تنفيذ كلامه في هذا الأمر وإلاّ تعرض الشعب كله للغضب والعقاب.

 

ع54: يأتي ختام هذا الأصحاح موضحًا أن ما أمر به الرب "موسى" في (ع1) قد تم تنفيذه بمنتهى الدقة والمخافة والاحترام.

أخى الحبيب أرأيت معى كم كان اهتمام الله ببيته، أي خيمة الاجتماع، وكيف أفرز لها سبطًا كاملًا وكيف منع الأجانب من الاقتراب منها؟! أخى إن الخيمة كانت رمزًا لكنيسة العهد الجديد، فهي بكل ما حوته لم تصل لمجد كنيسة الله التي تقدم جسده ودمه، فهل نحترم بيت الله ونوقره كما يليق؟ إحترس أيها الحبيب واجعل كلمات السيد المسيح دائمًا في أذنك "غيرة بيتك أكلتنى" (يو2: 17) وأنت تتعامل مع كنيسته وأسرارها.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات العدد: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/numbers/chapter-01.html