St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   numbers
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   numbers

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

العدد 7 - تفسير سفر العدد

 

* تأملات في كتاب عدد:
تفسير سفر العدد: مقدمة سفر العدد | العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | ملخص عام

نص سفر العدد: العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | العدد كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38 - 39 - 40 - 41 - 42 - 43 - 44 - 45 - 46 - 47 - 48 - 49 - 50 - 51 - 52 - 53 - 54 - 55 - 56 - 57 - 58 - 59 - 60 - 61 - 62 - 63 - 64 - 65 - 66 - 67 - 68 - 69 - 70 - 71 - 72 - 73 - 74 - 75 - 76 - 77 - 78 - 79 - 80 - 81 - 82 - 83 - 84 - 85 - 86 - 87 - 88 - 89

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ السَّابِعُ

تقديم الهدايا والقرابين لبيت الرب

 

(1) تقديم العجلات والثيران وتوزيعهم (ع1-9)

(2) التقدمات والهدايا الأخرى (ع10-88)

(3) طريقة كلام الرب مع موسى (ع89)

 

(1) تقديم العجلات والثيران وتوزيعهم (ع1-9):

1 وَيَوْمَ فَرَغَ مُوسَى مِنْ إِقَامَةِ المَسْكَنِ وَمَسَحَهُ وَقَدَّسَهُ وَجَمِيعَ أَمْتِعَتِهِ وَالمَذْبَحَ وَجَمِيعَ أَمْتِعَتِهِ وَمَسَحَهَا وَقَدَّسَهَا 2 قَرَّبَ رُؤَسَاءُ إِسْرَائِيل رُؤُوسُ بُيُوتِ آبَائِهِمْ هُمْ رُؤَسَاءُ الأَسْبَاطِ الذِينَ وَقَفُوا عَلى المَعْدُودِينَ. 3 أَتُوا بِقَرَابِينِهِمْ أَمَامَ الرَّبِّ: سِتَّ عَجَلاتٍ مُغَطَّاةً وَاثْنَيْ عَشَرَ ثَوْرًا. لِكُلِّ رَئِيسَيْنِ عَجَلةٌ وَلِكُلِّ وَاحِدٍ ثَوْرٌ وَقَدَّمُوهَا أَمَامَ المَسْكَنِ. 4 فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: 5«خُذْهَا مِنْهُمْ فَتَكُونَ لِعَمَلِ خِدْمَةِ خَيْمَةِ الاِجْتِمَاعِ وَأَعْطِهَا لِلاوِيِّينَ لِكُلِّ وَاحِدٍ حَسَبَ خِدْمَتِهِ». 6 فَأَخَذَ مُوسَى العَجَلاتِ وَالثِّيرَانَ وَأَعْطَاهَا لِلاوِيِّينَ. 7 اثْنَتَانِ مِنَ العَجَلاتِ وَأَرْبَعَةٌ مِنَ الثِّيرَانِ أَعْطَاهَا لِبَنِي جَرْشُونَ حَسَبَ خِدْمَتِهِمْ. 8 وَأَرْبَعٌ مِنَ العَجَلاتِ وَثَمَانِيَةٌ مِنَ الثِّيرَانِ أَعْطَاهَا لِبَنِي مَرَارِي حَسَبَ خِدْمَتِهِمْ بِيَدِ إِيثَامَارَ بْنِ هَارُونَ الكَاهِنِ. 9 وَأَمَّا بَنُو قَهَاتَ فَلمْ يُعْطِهِمْ لأَنَّ خِدْمَةَ القُدْسِ كَانَتْ عَليْهِمْ. عَلى الأَكْتَافِ كَانُوا يَحْمِلُونَ.

 

ع1: مسحه: أي سكب عليه ومسحه بالدهن المقدس (خر30: 31).

قدسه: أي خصَّصه وكرسه لخدمة الرب.

أمتعته: أدوات ومتعلقات الخدمة.

يأتى هذا العدد مقدمة للأصحاح كله، فيوضح أن ما تم من أحداث تالية كان بعد انتهاء موسى النبي من إقامة خيمة الاجتماع ومسحها وتكريسها بكل محتوياتها للرب.

 

ع2، 3: قرّب: قدّم.

عجلات مغطاة: عربات لحفظ أدوات خيمة الاجتماع عند الارتحال، وكانت مغطاة للمحافظة على ما فيها من المطر والشمس.

أتى رؤساء الأسباط، وهم أنفسهم الذين قاموا بعدّ وحصر الشعب كله (عد 1)، وقدموا هداياهم وقرابينهم أمام الرب "أمام المسكن"، وكانت هذه التقدمات عبارة عن اثنى عشر ثورًا لجر العربات بواقع ثور عن كل سبط، وكل ثورين يشتركان في جر عربة وكذلك أيضًا "ست عربات لها سقف" أي يشترك كل سبطين في عربة واحدة.

 

ع4-6: كان أمر الله لموسى أن يقبل هذه التقدمات من رؤساء الأسباط وكلفه أيضًا باستخدامها في الخدمة وخاصة وقت الارتحال، ولما كان اللاويون هم المكلفون بهذه الخدمة قام موسى بتوزيعها عليهم بحكمة وكاحتياج فرقهم على حسب نوع خدمتهم.

 

ع7: أما التوزيع فكان كالآتي؛ أعطى موسى النبى عربتين مع أربعة ثيران لجرهما لبنى جرشون، إذ كانت خدمتهم كما ذكر في (عد 4: 21-28) هي ستائر وغطاءات الخيمة والأوتاد والأحبال الداخلية.

 

ع8: أما بنى مرارى، والذين كان عملهم وأحمالهم أكثر ثقلًا، فأعطاهم موسى أربع عربات تجر بثمانية ثيران، إذ كان عليهم حمل ألواح الخشب والأعمدة والعوارض والقواعد المعدنية والأوتاد الخارجية وأحبالها (عد 4: 29، 30).

 

ع9: أما بنو قهات فلم يأخذوا شيئًا من العربات أو الثيران، وذلك لأن منقولاتهم كانت الأخف وكانت تحمل جميعها على الأكتاف وتشمل محتويات القدس وقدس الأقداس.

أخى الحبيب؛ كان توزيع العربات والثيران فيه حكمة إلهية إذ وزّع التقدمات بحسب الاحتياج وكتطبيق على حياتنا الروحية لا تقارن نفسك أبدًا بالآخرين في عطاياهم أو مواهبهم وتقول في نفسك لماذا لم يعطنى الرب هذه أو تلك؟... إقبل وزناتك وتاجر بها ولا تنظر حولك وثق في حكمة الله ... فأنت لن تُطَالَب إلاّ بما أُعطِيت، فاهتم أن تكون أمينًا فيه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) التقدمات والهدايا الأخرى (ع10-88):

10 وَقَرَّبَ الرُّؤَسَاءُ لِتَدْشِينِ المَذْبَحِ يَوْمَ مَسْحِهِ. وَقَدَّمَ الرُّؤَسَاءُ قَرَابِينَهُمْ أَمَامَ المَذْبَحِ. 11 فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: «رَئِيسًا رَئِيسًا فِي كُلِّ يَوْمٍ يُقَرِّبُونَ قَرَابِينَهُمْ لِتَدْشِينِ المَذْبَحِ». 12 وَالذِي قَرَّبَ قُرْبَانَهُ فِي اليَوْمِ الأَوَّلِ نَحْشُونُ بْنُ عَمِّينَادَابَ مِنْ سِبْطِ يَهُوذَا. 13 وَقُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 14 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 15 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 16 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعَزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 17 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ نَحْشُونَ بْنِ عَمِّينَادَابَ. 18 وَفِي اليَوْمِ الثَّانِي قَرَّبَ نَثَنَائِيلُ بْنُ صُوغَرَ رَئِيسُ يَسَّاكَرَ. 19 قَرَّبَ قُرْبَانَهُ طَبَقًا وَاحِدًا مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةً وَاحِدَةً مِنْ فِضَّةٍ سَبْعِينَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 20 وَصَحْنًا وَاحِدًا عَشَرَةَ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوًّا بَخُورًا 21 وَثَوْرًا وَاحِدًا ابْنَ بَقَرٍ وَكَبْشًا وَاحِدًا وَخَرُوفًا وَاحِدًا حَوْلِيًّا لِمُحْرَقَةٍ 22 وَتَيْسًا وَاحِدًا مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 23 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَيْنِ وَخَمْسَةَ كِبَاشٍ وَخَمْسَةَ تُيُوسٍ وَخَمْسَةَ خِرَافٍ حَوْلِيَّةً. هَذَا قُرْبَانُ نَثَنَائِيل بْنِ صُوغَرَ. 24 وَفِي اليَوْمِ الثَّالِثِ رَئِيسُ بَنِي زَبُولُونَ أَلِيآبُ بْنُ حِيلُونَ. 25 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 26 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 27 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 28 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ 29 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ أَلِيآبَ بْنِ حِيلُونَ. 30 وَفِي اليَوْمِ الرَّابِعِ رَئِيسُ بَنِي رَأُوبَيْنَ أَلِيصُورُ بْنُ شَدَيْئُورَ. 31 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 32 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 33 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 34 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 35 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ أَلِيصُورَ بْنِ شَدَيْئُورَ. 36 وَفِي اليَوْمِ الخَامِسِ رَئِيسُ بَنِي شَمْعُونَ شَلُومِيئِيلُ بْنُ صُورِيشَدَّاي. 37 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 38 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 39 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 40 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 41 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ شَلُومِيئِيل بْنِ صُورِيشَدَّاي. 42 وَفِي اليَوْمِ السَّادِسِ رَئِيسُ بَنِي جَادَ أَلِيَاسَافُ بْنُ دَعُوئِيل. 43 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 44 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 45 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 46 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 47 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ أَلِيَاسَافَ بْنِ دَعُوئِيل. 48 وَفِي اليَوْمِ السَّابِعِ رَئِيسُ بَنِي أَفْرَايِمَ أَلِيشَمَعُ بْنُ عَمِّيهُودَ. 49 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 50 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 51 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 52 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ 53 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ أَلِيشَمَعَ بْنِ عَمِّيهُودَ. 45 وَفِي اليَوْمِ الثَّامِنِ رَئِيسُ بَنِي مَنَسَّى جَمْلِيئِيلُ بْنُ فَدَهْصُورَ. 55 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 56 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 57 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 58 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 59 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ جَمْلِيئِيل بْنِ فَدَهْصُورَ. 60 وَفِي اليَوْمِ التَّاسِعِ رَئِيسُ بَنِي بِنْيَامِينَ أَبِيدَنُ بْنُ جِدْعُونِي. 61 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 62 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 63 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 64 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ 65 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ أَبِيدَنَ بْنِ جِدْعُونِي. 66 وَفِي اليَوْمِ العَاشِرِ رَئِيسُ بَنِي دَانَ أَخِيعَزَرُ بْنُ عَمِّيشَدَّاي. 67 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 68 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 69 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 70 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 71 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ أَخِيعَزَرَ بْنِ عَمِّيشَدَّاي. 72 وَفِي اليَوْمِ الحَادِي عَشَرَ رَئِيسُ بَنِي أَشِيرَ فَجْعِيئِيلُ بْنُ عُكْرَنَ. 73 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 74 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 75 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 76 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 77 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ فَجْعِيئِيل بْنِ عُكْرَنَ. 78 وَفِي اليَوْمِ الثَّانِي عَشَرَ رَئِيسُ بَنِي نَفْتَالِي أَخِيرَعُ بْنُ عِينَنَ. 79 قُرْبَانُهُ طَبَقٌ وَاحِدٌ مِنْ فِضَّةٍ وَزْنُهُ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِلًا وَمِنْضَحَةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ فِضَّةٍ سَبْعُونَ شَاقِلًا عَلى شَاقِلِ القُدْسِ كِلتَاهُمَا مَمْلُوءَتَانِ دَقِيقًا مَلتُوتًا بِزَيْتٍ لِتَقْدِمَةٍ 80 وَصَحْنٌ وَاحِدٌ عَشَرَةُ شَوَاقِل مِنْ ذَهَبٍ مَمْلُوءٌ بَخُورًا 81 وَثَوْرٌ وَاحِدٌ ابْنُ بَقَرٍ وَكَبْشٌ وَاحِدٌ وَخَرُوفٌ وَاحِدٌ حَوْلِيٌّ لِمُحْرَقَةٍ 82 وَتَيْسٌ وَاحِدٌ مِنَ المَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ. 83 وَلِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ ثَوْرَانِ وَخَمْسَةُ كِبَاشٍ وَخَمْسَةُ تُيُوسٍ وَخَمْسَةُ خِرَافٍ حَوْلِيَّةٍ. هَذَا قُرْبَانُ أَخِيرَعَ بْنِ عِينَنَ. 84 هَذَا تَدْشِينُ المَذْبَحِ يَوْمَ مَسْحِهِ مِنْ رُؤَسَاءِ إِسْرَائِيل. أَطْبَاقُ فِضَّةٍ اثْنَا عَشَرَ وَمَنَاضِحُ فِضَّةٍ اثْنَتَا عَشرَةَ وَصُحُونُ ذَهَبٍ اثْنَا عَشَرَ 85 كُلُّ طَبَقٍ مِئَةٌ وَثَلاثُونَ شَاقِل فِضَّةٍ وَكُلُّ مِنْضَحَةٍ سَبْعُونَ. جَمِيعُ فِضَّةِ الآنِيَةِ أَلفَانِ وَأَرْبَعُ مِئَةٍ عَلى شَاقِلِ القُدْسِ. 86 وَصُحُونُ الذَّهَبِ اثْنَا عَشَرَ مَمْلُوءَةٌ بَخُورًا كُلُّ صَحْنٍ عَشَرَةٌ عَلى شَاقِلِ القُدْسِ. جَمِيعُ ذَهَبِ الصُّحُونِ مِئَةٌ وَعِشْرُونَ شَاقِلًا. 87 كُلُّ الثِّيرَانِ لِلمُحْرَقَةِ اثْنَا عَشَرَ ثَوْرًا وَالكِبَاشُ اثْنَا عَشَرَ وَالخِرَافُ الحَوْلِيَّةُ اثْنَا عَشَرَ مَعَ تَقْدِمَتِهَا وَتُيُوسُ المَعْزِ اثْنَا عَشَرَ لِذَبِيحَةِ الخَطِيَّةِ. 88 وَكُلُّ الثِّيرَانِ لِذَبِيحَةِ السَّلامَةِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ ثَوْرًا وَالكِبَاشُ سِتُّونَ وَالتُّيُوسُ سِتُّونَ وَالخِرَافُ الحَوْلِيَّةُ سِتُّونَ. هَذَا تَدْشِينُ المَذْبَحِ بَعْدَ مَسْحِهِ.

 

ع10، 11: تدشين: تخصيص وتكريس لخدمة الله.

المذبح: المقصود خيمة الاجتماع بما تحويه من مذبح نحاسى ومذبح بخور وكل ما فيها.

أتى كل رئيس سبط من أسباط الشعب إلى الخيمة بعد المسح والتقديس مقدمًا قرابينه وهداياه من العربات والثيران وهدايا أخرى كما سنعرف، ولكن كان أمر الله لموسى ألاّ يتقدموا كلهم في يوم واحد بل يخصص يومًا لكل رئيس سبط ليقدم فيه قرابينه فتستمر بذلك احتفالات تدشين المذبح لمدة اثنى عشر يومًا يعتبرون كالأعياد في بهجتهم. وتعبير تدشين المذبح ليس المقصود به إعادة التدشين كل يوم ولكن المقصود هو احتفالات التدشين.

 

ع12: كان سبط يهوذا ورئيسه نحشون ابن عميناداب أول من قدم قرابينه أي تقدماته في اليوم الأول، ويلاحظ الآتي بالنسبة لترتيب أيام التقدمات:

  1. كان التقدم بالقرابين بترتيب أماكن الإقامة حول الخيمة وليس لأى اعتبار آخر، حتى لا يكون هناك تنافس أو خصام على من يقدم قرابينه أولًا. ولعله بدأ بسبط يهوذا لأن منه سيأتى المسيح (تك49: 8-12).

  2. ذكر أن نحشون من سبط يهوذا وليس رئيس يهوذا، مع أنه رئيس، حتى يعلمنا أن الرئاسة وظيفة لخدمة الله وليست للكبرياء أو التحكم في الآخرين، ثم في باقي الأسباط ذكر أن الذي قدَّم القرابين هو رئيس السبط.

  3. أن هذا الترتيب سار في اتجاه واحد، فالأسباط الثلاثة الأولى كانت محلتهم من جهة الشرق، والثلاثة أسباط التالية كانت محلتهم جهة الجنوب وهكذا أسباط الجهة الغربية ثم أخيرًا الجهة الشمالية.

  4. كانت تقدمة كل رؤساء الأسباط متشابهة ومتماثلة تمامًا، ولهذا فشرح تقدمة سبط واحد تغنينا عن التكرار في شرح باقي الأسباط وتقدماتها.

 

ع13-17: أما تفاصيل التقدمة التي قدمها سبط يهوذا ورئيسه وكررها أيضًا كل الأسباط فكانت كالآتي:

  1. طبق متسع ومسطح من الفضة يبلغ وزنه مائة وثلاثون شاقل أي حوالي 1.950 كيلو جرام من الفضة؛ (الشاقل = 15 جرامًا).

  2. منضحة من الفضة: وهي طبق أكثر عمقًا (غويط) يبلغ وزنه حوالي كيلو واحد من الفضة.

وكل من الطبق والمنضحة يملآن من الدقيق الفاخر المعجون بالزيت ليقدم كما جاء بسفر اللاويين (عد 2).

  1. صحن من ذهب: وكان وزنه حوالي 150 جرامًا، يُقدم عليه بخور عطر.

  2. ذبيحة محرقة: وكانت هذه الذبيحة تتكون من ثور ذكر، وكبش واحد وخروف حولى والفرق بين الكبش والخروف الحولى هو فرق في عمر الاثنين، فالكبش هو ذكر الخروف ولكن مكتمل القرون ويعرف بفحل الضأن أما الخروف الحولى فهو خروف له من العمرعام واحد أي ناضجًا للأكل ولكنه أصغر في الحجم والعمر، وكان كل ذلك يحرق على مذبح المحرقة (راجع لا 1).

  3. ذبيحة خطية: وكانت من ذكر الماعز تقدم عن الخطايا أو السهوات التي قد يكون رئيس السبط أخطأ بها ويأخذ الكاهن جزءًا منها.

  4. ذبيحة سلامة: عبارة عن ثورين وخمسة كباش وخمسة تيوس (ذكور ماعز) وخمسة خراف عمر كل منها سنة واحدة. وهي تقدمات يأخذ الكهنة نصيبًا منها وكذلك مقدمها بحسب ما جاء في شرائع سفر اللاويين.

 

ع18-83: تكررت نفس التقدمات السابقة مع كل سبط مع ذكر اسم رئيس آباء كل سبط قبل ذكر تقدماته أو تقدمات سبطه.

 

ع84-88: أما هذه الأعداد، فقبل نهاية الأصحاح، جاءت ملخصًا لكل التقدمات السابقة ولكن بصورة إجمالية.

فكان الحصر عبارة عن اثنى عشر طبقًا ومناضح من الفضة بلغ مجموع أوزانهم ألفين وأربعمائة شاقل أي ما يوازى 36 كيلو جرام من الفضة.

كذلك بلغ إجمالى صحون الذهب اثنى عشر صحنًا بوزن يبلغ مائة وعشرون شاقل أي ما يقارب 1.8 كيلو جرام من الذهب.

كذلك تم حصر مجموع الثيران فبلغ إثنى عشر ثورًا، ومجموع الكباش بلغ اثنى عشر كبشًا، ومجموع التيوس بلغ اثنى عشر تيسًا. وهذه كلها قدمت كذبائح خطية.

أما ما قدم كذبائح سلامة فكان إجمالى عدده أربعة وعشرين ثورًا وستين كبشًا وستين تيسًا والخراف الحولية ستون أيضًا.

لعل الغرض من هذا التلخيص الأخير لكل التقدمات هو أن الله أراد لنا أن نعلم أنه ليس شيئًا منسيًا أمامه، بل كل ما نقدمه له من نذور وتقدمات هو تذكار ثابت لنا أمامه، فالله في عدله ومحبته لا ينسى أبدًا تعب محبة أولاده.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) طريقة كلام الرب مع موسى (ع89):

89 فَلمَّا دَخَل مُوسَى إِلى خَيْمَةِ الاِجْتِمَاعِ لِيَتَكَلمَ مَعَهُ كَانَ يَسْمَعُ الصَّوْتَ يُكَلِّمُهُ مِنْ عَلى الغِطَاءِ الذِي عَلى تَابُوتِ الشَّهَادَةِ مِنْ بَيْنِ الكَرُوبَيْنِ فَكَلمَهُ.

 

سمح الله لنا أن نعلم الطريقة التي كان يتحدث بها مع موسى بعد إقامة خيمة الاجتماع فكلمة "لما دخل موسى" تعنى أنه دخل بعد تقديم الأسباط لقرابينها، وتعنى أيضًا أنه كلما دخل موسى إلى القدس كان يقف أمام الحجاب أما صوت الله فكان يأتي من خلف الحجاب أي من قدس الأقداس حيث يوجد تابوت العهد. وكان كلام الله إلى موسى يأتي وكأن مصدره التابوت أو من فوقه "على الغطاء".

كان الله قديمًا يتحدث وبينه وبين الإنسان حاجز يرمز للخطية الفاصلة بينهما... والآن وبعد فداء المسيح على الصليب وانشقاق حجاب الهيكل صار لنا دالة أن نقف في كنيسة الله، ليس للصلاة فقط أو سماع صوته، بل أيضًا لنرى جسده ودمه الأقدسين، فهل نشعر بهذه الكرامة .. وهل نشكر الله على ما نحن عليه الآن؟

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات العدد: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/numbers/chapter-07.html