St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings2
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings2

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

ملوك الثاني 21 - تفسير سفر الملوك الثاني

 

* تأملات في كتاب ملوك ثاني:
تفسير سفر الملوك الثاني: مقدمة سفر الملوك الثاني | ملوك الثاني 1 | ملوك الثاني 2 | ملوك الثاني 3 | ملوك الثاني 4 | ملوك الثاني 5 | ملوك الثاني 6 | ملوك الثاني 7 | ملوك الثاني 8 | ملوك الثاني 9 | ملوك الثاني 10 | ملوك الثاني 11 | ملوك الثاني 12 | ملوك الثاني 13 | ملوك الثاني 14 | ملوك الثاني 15 | ملوك الثاني 16 | ملوك الثاني 17 | ملوك الثاني 18 | ملوك الثاني 19 | ملوك الثاني 20 | ملوك الثاني 21 | ملوك الثاني 22 | ملوك الثاني 23 | ملوك الثاني 24 | ملوك الثاني 25 | ملخص عام

نص سفر الملوك الثاني: الملوك الثاني 1 | الملوك الثاني 2 | الملوك الثاني 3 | الملوك الثاني 4 | الملوك الثاني 5 | الملوك الثاني 6 | الملوك الثاني 7 | الملوك الثاني 8 | الملوك الثاني 9 | الملوك الثاني 10 | الملوك الثاني 11 | الملوك الثاني 12 | الملوك الثاني 13 | الملوك الثاني 14 | الملوك الثاني 15 | الملوك الثاني 16 | الملوك الثاني 17 | الملوك الثاني 18 | الملوك الثاني 19 | الملوك الثاني 20 | الملوك الثاني 21 | الملوك الثاني 22 | الملوك الثاني 23 | الملوك الثاني 24 | الملوك الثاني 25 | ملوك الثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الحَادِي وَالعِشْرُونَ

منسى ملكًا على يهوذا وابنه آمون

 

(1) شرور منسى (ع1-9)

(2) إنذار منسى وأورشليم (ع10-16)

(3) موت منسى (ع17، 18)

(4) شرور آمون وموته (ع19-26)

 

(1) شرور منسى (ع1-9):

1 كَانَ مَنَسَّى ابْنَ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ خَمْسًا وَخَمْسِينَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ حَفْصِيبَةُ. 2 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ حَسَبَ رَجَاسَاتِ الأُمَمِ الَّذِينَ طَرَدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ أَمَامِ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 3 وَعَادَ فَبَنَى الْمُرْتَفَعَاتِ الَّتِي أَبَادَهَا حَزَقِيَّا أَبُوهُ، وَأَقَامَ مَذَابحَ لِلْبَعْلِ، وَعَمِلَ سَارِيَةً كَمَا عَمِلَ أَخْآبُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ، وَسَجَدَ لِكُلِّ جُنْدِ السَّمَاءِ وَعَبَدَهَا. 4 وَبَنَى مَذَابحَ فِي بَيْتِ الرَّبِّ الَّذِي قَالَ الرَّبُّ عَنْهُ: «فِي أُورُشَلِيمَ أَضَعُ اسْمِي». 5 وَبَنَى مَذَابحَ لِكُلِّ جُنْدِ السَّمَاءِ فِي دَارَيْ بَيْتِ الرَّبِّ. 6 وَعَبَّرَ ابْنَهُ فِي النَّارِ، وَعَافَ وَتَفَاءَلَ وَاسْتَخْدَمَ جَانًّا وَتَوَابعَ، وَأَكْثَرَ عَمَلَ الشَّرِّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ لإِغَاظَتِهِ. 7 وَوَضَعَ تِمْثَالَ السَّارِيَةِ الَّتِي عَمِلَ، فِي الْبَيْتِ الَّذِي قَالَ الرَّبُّ عَنْهُ لِدَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ ابْنِهِ: «فِي هذَا الْبَيْتِ وَفِي أُورُشَلِيمَ، الَّتِي اخْتَرْتُ مِنْ جَمِيعِ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ، أَضَعُ اسْمِي إِلَى الأَبَدِ. 8 وَلاَ أَعُودُ أُزَحْزِحُ رِجْلَ إِسْرَائِيلَ مِنَ الأَرْضِ الَّتِي أَعْطَيْتُ لآبَائِهِمْ، وَذلِكَ إِذَا حَفِظُوا وَعَمِلُوا حَسَبَ كُلِّ مَا أَوْصَيْتُهُمْ بِهِ، وَكُلَّ الشَّرِيعَةِ الَّتِي أَمَرَهُمْ بِهَا عَبْدِي مُوسَى». 9 فَلَمْ يَسْمَعُوا، بَلْ أَضَلَّهُمْ مَنَسَّى لِيَعْمَلُوا مَا هُوَ أَقْبَحُ مِنَ الأُمَمِ الَّذِينَ طَرَدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ أَمَامِ بَنِي إِسْرَائِيلَ.

 

ع1: خلف منسى أبوه حزقيا على عرش يهوذا وكان سنه حينئذ اثنى عشر سنة ودام ملكه خمس وخمسين سنة في أورشليم. وكانت هذه أطول مدة جلسها ملك على عرش إسرائيل، أو يهوذا، واسم أمه حفصيبه.

ومعنى هذا أن حزقيا أنجب منسى بعد شفائه وإطالة الله عمره بثلاث سنوات ولعله أسماه كذلك، إذ شعر أن الله أنساه المرض وأعطاه حياة جديدة وصحة قوية ولكن للأسف انشغل بالعالم، في شكل اهتمامه بالهدايا التي وردت إليه من المهنئين وتكبر وعرض مقتنياته أمام مندوبى بابل؛ ليتفاخر بها وأهمل تربية ابنه منسى، فسار في الشر وأضل شعب الله، أكثر من كل الملوك الذين سبقوه على عرش يهوذا.

 

St-Takla.org Image: Manasseh knew that when the Assyrians had besieged the city of Jerusalem, his father Hezekiah had prayed to God for help. And God had delivered them from their enemies. He also knew that his father had cleansed the Temple and the land of idols and encouraged everyone to trust in God alone. - "Manasseh: the prodigal king" images set (2 Kings 21:1-18, 2 Chronicles 33:1-20): image (3) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: كان منسى على دراية كيف أنقذ الله أورشليم من هجوم الأشوريين وقت والده حزقيا الملك، وكيف طهَّر حزقيا الهيكل وأزال المرتفعات الوثنية.. - مجموعة "منسى الملك العاق" (ملوك الثاني 21: 1-18, أخبار الأيام الثاني 33: 1-20) - صورة (3) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Manasseh knew that when the Assyrians had besieged the city of Jerusalem, his father Hezekiah had prayed to God for help. And God had delivered them from their enemies. He also knew that his father had cleansed the Temple and the land of idols and encouraged everyone to trust in God alone. - "Manasseh: the prodigal king" images set (2 Kings 21:1-18, 2 Chronicles 33:1-20): image (3) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: كان منسى على دراية كيف أنقذ الله أورشليم من هجوم الأشوريين وقت والده حزقيا الملك، وكيف طهَّر حزقيا الهيكل وأزال المرتفعات الوثنية.. - مجموعة "منسى الملك العاق" (ملوك الثاني 21: 1-18, أخبار الأيام الثاني 33: 1-20) - صورة (3) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع2: لم يقتدِ منسى بأبوه حزقيا ولعل الدافع لهذا تشجيع بعض الرؤساء والمشيرين، الذين يحبون عبادة الأوثان، أو لعل أمه كانت تميل للشر. المهم أنه سار في طريق الشر وعبادة الأوثان وكل الشهوات التي تعملها الأمم، فأضل شعب الله؛ لأنه خضع لعبادات الأمم ولم يتعلم أنهم طُردوا من أرض كنعان بسبب شرورهم وبالتالي يعرض نفسه هو وشعبه للضيقات والطرد من هذه الأرض بالسلوك الشرير. وقد حدث هذا فعلًا، إذ سبى منسى لفترة إلى بابل، ثم بعد مدة حدث السبي البابلي للشعب.

 

ع3: للأسف أعاد بناء معابد الأوثان على المرتفعات وهي التي هدمها أبوه، فجدد هو الشر في كل مكان بأورشليم وما حولها ومن ضمن هذه المعابد أقام مذابح للبعل وهو إله وثني مشهور. واقتدى بشرور آخاب ملك إسرائيل، فعمل سارية لعبادة الآلهة الوثنية، التي اعتقدوا أنها تسكن في السماء. وبهذا قدم عبادة للنجوم والأفلاك وترك عبادة الله.

 

ع4: وتماديًا من منسى في الشر، تجاسر بوقاحة وأقام مذابح للآلهة الوثنية داخل بيت الرب، ليتحداه ويغيظه. وكان سليمان قد بنى مذابح للأوثان في أورشليم، أما منسى فأقامها داخل بيت الرب. وبهذا لم يعد الهيكل مكانًا لتقديس اسم الله، بل لعبادة الأوثان.

 

ع5: فأقام مذابح لكل جند السماء ونجس بها بيت الرب، ولم يكتفِ بإقامتها في الدار الخارجية للهيكل، بل أدخلها إلى داخل دار الكهنة، الذي كان من غير المسموح بدخوله إلا للكهنة.

 

ع6: جند السماء: الأجرام السماوية - النجوم والكواكب.

عاف: طالع الغيب والرؤى والأحلام.

تفاءل: بأشخاص معينين، أو بأرقام، أو أيام معينة.

الجان: كان الأقدمون يعتقدون بأنها روح تلبى دعوة صاحبها ويظنون أنها أرواح صالحة، مع أن الجان هو الشيطان.

التابعة: هو الجن، الذي كان يُعتقد قديمًا لدى بعض الشعوب الشرقية، بأنه يتبع الإنسان حيثما ذهب.

تعمق منسى في عبادة الأوثان، لدرجة تقديم ابنه محرقة للإله الوثني مولك واستخدم السحر واعتقد بكل المعتقدات الوثنية فعاف وتفاءل وسار وراء الشياطين، التي تتستر وراء الجان والتوابع، وهكذا تمادى في كل أنواع الشر لإغاظة الله وبهذا خالف شريعة الله (تث18: 10-14، لا19: 26-31).

 

St-Takla.org Image: Manasseh was 22 years old when his father Hezekiah died. He was now free to rule as he wanted. - "Manasseh: the prodigal king" images set (2 Kings 21:1-18, 2 Chronicles 33:1-20): image (4) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: مات حزقيا الملك وملك ابنه منسى عوضًا عنه وسنه 22 سنة (وقد بدأ الحكم في حياة أبيه عندما كان عمره 12 سنة) - مجموعة "منسى الملك العاق" (ملوك الثاني 21: 1-18, أخبار الأيام الثاني 33: 1-20) - صورة (4) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Manasseh was 22 years old when his father Hezekiah died. He was now free to rule as he wanted. - "Manasseh: the prodigal king" images set (2 Kings 21:1-18, 2 Chronicles 33:1-20): image (4) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: مات حزقيا الملك وملك ابنه منسى عوضًا عنه وسنه 22 سنة (وقد بدأ الحكم في حياة أبيه عندما كان عمره 12 سنة) - مجموعة "منسى الملك العاق" (ملوك الثاني 21: 1-18, أخبار الأيام الثاني 33: 1-20) - صورة (4) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع7: عمل أيضًا منسى تمثالًا للسارية، لعله أخذه من أشور وهو عمود زينه بقرون تيوس وعلى رأس العمود صورة نخلة، بالإضافة إلى شبكة معدنية، فيها صور نخل وبراعم ورمان وأعضاء تناسل لإثارة الشهوات، ثم وضع هذا التمثال داخل بيت الرب. وهذا يبين مدى اهتمامه بعبادة الآلهة الوثنية وتحديه لله؛ لأن الله قال لداود وسليمان أن يقدسا هذا البيت؛ لتمجيد اسم الله، أما منسى فقد جعل بيت الرب لتمجيد الآلهة الوثنية.

 

ع8: كان الرب قد اشترط على شعبه، لكي يبقيهم إلى الأبد في الأرض التي أعطاها لآبائهم، أن يحفظوا ويعملوا بوصاياه وشريعته التي أعطاهم إياها موسى.

 

ع9: لكنهم لم يسمعوا، إذ أغواهم منسى، فزادوا في شرهم، حتى على سائر الأمم الذين أزاحهم الرب من أمام إسرائيل، لأن الأمم لم تعرف الله فعبدت الأوثان، أما شعب الله، فبعدما عمل الله معهم معجزات عظيمة وعبدوه سنينًا كثيرة، عادوا لعبادة أوثان الأمم المحيطة.

إن كنت قد تبت عن خطايا وابتعدت عنها، فلا تتهاون وترجع إليها؛ لأنك بعدما تذوقت حلاوة الحياة مع الله كيف ترجع إلى الشر والنجاسة؟! لا تحتفظ بأى شيء يعيدك إلى الشر واقطع علاقتك بكل من يساعدك على هذا. إثبت في حياة التوبة؛ لتتمتع بالله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) إنذار منسى وأورشليم (ع10-16):

10 وَتَكَلَّمَ الرَّبُّ عَنْ يَدِ عَبِيدِهِ الأَنْبِيَاءِ قَائِلًا: 11 «مِنْ أَجْلِ أَنَّ مَنَسَّى مَلِكَ يَهُوذَا قَدْ عَمِلَ هذِهِ الأَرْجَاسَ، وَأَسَاءَ أَكْثَرَ مِنْ جَمِيعِ الَّذِي عَمِلَهُ الأَمُورِيُّونَ الَّذِينَ قَبْلَهُ، وَجَعَلَ أَيْضًا يَهُوذَا يُخْطِئُ بِأَصْنَامِهِ، 12 لِذلِكَ هكَذَا قَالَ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ: هأَنَذَا جَالِبٌ شَرًّا عَلَى أُورُشَلِيمَ وَيَهُوذَا حَتَّى أَنَّ كُلَّ مَنْ يَسْمَعُ بِهِ تَطِنُّ أُذُنَاهُ. 13 وَأَمُدُّ عَلَى أُورُشَلِيمَ خَيْطَ السَّامِرَةِ وَمِطْمَارَ بَيْتِ أَخْآبَ، وَأَمْسَحُ أُورُشَلِيمَ كَمَا يَمْسَحُ وَاحِدٌ الصَّحْنَ. يَمْسَحُهُ وَيَقْلِبُهُ عَلَى وَجْهِهِ. 14 وَأَرْفُضُ بَقِيَّةَ مِيرَاثِي، وَأَدْفَعُهُمْ إِلَى أَيْدِي أَعْدَائِهِمْ، فَيَكُونُونَ غَنِيمَةً وَنَهْبًا لِجَمِيعِ أَعْدَائِهِمْ، 15 لأَنَّهُمْ عَمِلُوا الشَّرَّ فِي عَيْنَيَّ، وَصَارُوا يُغِيظُونَنِي مِنَ الْيَوْمِ الَّذِي فِيهِ خَرَجَ آبَاؤُهُمْ مِنْ مِصْرَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ». 16 وَسَفَكَ أَيْضًا مَنَسَّى دَمًا بَرِيئًا كَثِيرًا جِدًّا حَتَّى مَلأَ أُورُشَلِيمَ مِنَ الْجَانِبِ إِلَى الْجَانِبِ، فَضْلًا عَنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي بِهَا جَعَلَ يَهُوذَا يُخْطِئُ بِعَمَلِ الشَّرِّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.

 

ع10، 11: إذ تمادى منسى في شروره وعبادة الأوثان، أنذره الله عن طريق الأنبياء وقد دبر الله أن يعاصره عدد كبير من الأنبياء، هم أشعياء وهوشع وحبقوق وناحوم وصفنيا، فكانوا يعلمونه، فإن لم يقبل يوبخونه، ثم عندما يستمر في الشر، يعلنون حكم الله عليه؛ لعله يتوب. ولكنه تمادى في الشر أكثر من سكان الأرض الأصليين الكنعانيين، مثل قبائل الأموريين وأضل شعبه، إذ قال لهم أن عبادة هذه الأصنام هي عبادة ليهوه، الذي أخرجهم من أرض مصر وكان قاسيًا، فلم يكتفِ فقط بإهمال كلام الأنبياء، بل بعنف قتل أشعياء، عندما نشره بلا رحمة بمنشار خشب، كما يذكر التقليد اليهودي، مع أن أشعياء ذى قرابة له؛ لأنه من النسل الملوكى.

 

ع12: تطن أذناه: لا تحتمل أذناه وتتألم من الصوت المرتفع جدًا.

لذلك أعلن الرب قضاءه بأنه سيسمح ببلاء عظيم يقع على أورشليم وكل يهوذا، حتى أن كل من تصله أخبار هذا البلاء لا يحتمل سماع الأخبار؛ لقسوتها.

 

 

ع13: المطمار: الخيط الذي يمده البناء على الحائط؛ ليضمن استقامته.

توعده الرب قائلًا: سأوقع على أورشليم العقاب الذي سبق ووقعته على السامرة وبآخاب ونسله، وأزيل أورشليم من الوجود، كما يمسح الطبق من بقايا الطعام، ثم يقلب على وجهه، لكي لا يبقى فيه أي شيء. ومد المطمار هنا للهدم طبعًا وليس للبناء. ونلاحظ أن الصحن لم يكسره الله، بل أفرغ كل ما فيه، فهو يحب مدينته أورشليم وشعبه ويريد فقط تطهيرهم من الشر، لتتوب البقية وترجع إليه، فيعمر أورشليم من جديد ويرجعهم من السبي.

 

ع14: وأرفض بقية شعبى وأسلمهم لأعدائهم، فيصبحوا أسرى وينهبهم أعداؤهم. ويقصد ببقية شعبه سبطى يهوذا وبنيامين؛ لأنه قد سبق ورفض العشرة أسباط، عندما سباهم أشور. فالله يحذر منسى وشعبه بهذه العقوبات؛ لعلهم يتوبوا، فيرجع عن عقابه، لكنهم للأسف لم يتوبوا.

 

ع15: يعلن الله أن سبب عقابه لمملكة يهوذا هو الشرور التي عملتها، منذ أن كان شعب الله في مصر حتى هذا الوقت وقد ذكرها الكتاب المقدس في أسفار الملوك والأنبياء وهي:-

  1. صنعوا عبادات وثنية في أورشليم، مثل السجود على سطوح البيوت لآلهة السماء (أر19: 13).

  2. صنعوا كعكًا لملكة السماء (ار7: 18).

  3. بنوا مرتفعات توفة في وادي ابن هنوم، لحرق بنيهم وبناتهم إرضاءً للآلهة الوثنية (ار7: 31).

  4. بنوا بيوتًا للمأبونين عند بيت الرب، أي شجعوا الشذوذ الجنسى (2 مل 23: 7).

  5. كانت النساء ينسجن بيوتًا للسارية (2 مل 23: 7)، أي للإله عشتاروث آلهة الحب عند الفينيقيين.

  6. كان قادة الشعب أشرارًا، فالرؤساء كانوا أسودًا زائرة، مفترسة للشعب، والقضاة ذئابًا مفترسة والأنبياء متفاخرين غدارين والكهنة منجسى القدس ومخالفى الشريعة (صف3: 3، 4).

  7. كان في المدينة إثم وجور واغتصاب وظلم وخصام (حب1: 3، 4).

والخلاصة عبد شعب الله الأوثان وانغمس في الشهوات الشريرة.

 

ع16: من شرور منسى أنه قتل كل معارضى سياسته الدينية وكل من يعترض على نجاسته وشروره، مثل أشعياء النبي، فملأ أورشليم من دماء الأبرياء. لم تقتصر خطايا منسى على نفسه فقط، بل انحرف وراءه كل يهوذا وتبعوه في أخطائه وانحرافاته، فهو المسئول عن تضليلهم.

الكبرياء هي التي دفعت منسى للانهماك في الخطية، فاحترس منها؛ لأن المتكبر لا يسمع أية نصيحة. إتضع أمام الله واعترف بخطاياك أمام أب اعترافك واقبل الإرشاد، فينقذك الله من كل عقاب؛ لأنه يحبك.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) موت منسى (ع17، 18):

17 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ مَنَسَّى وَكُلُّ مَا عَمِلَ، وَخَطِيَّتُهُ الَّتِي أَخْطَأَ بِهَا، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ يَهُوذَا؟ 18 ثُمَّ اضْطَجَعَ مَنَسَّى مَعَ آبَائِهِ، وَدُفِنَ فِي بُسْتَانِ بَيْتِهِ فِي بُسْتَانِ عُزَّا، وَمَلَكَ آمُونُ ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.

 

ع17: بقية ما قام به منسى من أعمال والطرق الخاطئة النجسة التي اتبعها، هي مدونة في "سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا". وقد تاب منسى بعد سبيه إلى بابل في أواخر حياته، ثم عاد إلى أورشليم وعمل إصلاحات دينية كثيرة مذكورة في (2 أى33: 11-19).

الضيقة التي مر بها منسى عند سبيه جعلته يتوب. فلا تنزعج من الضيقة؛ لأنها طريقك إلى الالتصاق بالله ورجوعك عن خطاياك ونموك الروحي. استسلم لمشيئة الله، فهو يدبر كل خير لك.

 

ع18: بستان عزا: هو بستان عزريا وهو جزء من القصر الملكى.

مات منسى ودفن في حديقة بيته في بستان عزا وملك من بعده ابنه آمون.

وقد ملك على مملكة يهوذا واحد وعشرين ملكًا وقد دفنوا كما يلي:

  1. خمسة عشر في مدينة داود وهي جزء من أورشليم وفيها قبور الملوك.

  2. إثنان، هما منسى وابنه امون في بستان عزا.

  3. واحد في مصر هو آحاز.

  4. إثنان في بابل هما يهوياكين وصدقيا.

  5. واحد، يهوياقيم غير معروف مكان دفنه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(4) شرور آمون وموته (ع19-26):

19 كَانَ آمُونُ ابْنَ اثْنَتَيْنِ وَعِشْرِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ سَنَتَيْنِ فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ مَشُلَّمَةُ بِنْتُ حَارُوصَ مِنْ يَطْبَةَ. 20 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ كَمَا عَمِلَ مَنَسَّى أَبُوهُ. 21 وَسَلَكَ فِي كُلِّ الطَّرِيقِ الَّذِي سَلَكَ فِيهِ أَبُوهُ، وَعَبَدَ الأَصْنَامَ الَّتِي عَبَدَهَا أَبُوهُ وَسَجَدَ لَهَا. 22 وَتَرَكَ الرَّبَّ إِلهَ آبَائِهِ وَلَمْ يَسْلُكْ فِي طَرِيقِ الرَّبِّ. 23 وَفَتَنَ عَبِيدُ آمُونَ عَلَيْهِ، فَقَتَلُوا الْمَلِكَ فِي بَيْتِهِ. 24 فَضَرَبَ كُلُّ شَعْبِ الأَرْضِ جَمِيعَ الْفَاتِنِينَ عَلَى الْمَلِكِ آمُونَ، وَمَلَّكَ شَعْبُ الأَرْضِ يُوشِيَّا ابْنَهُ عِوَضًا عَنْهُ. 25 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ آمُونَ الَّتِي عَمِلَ، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ يَهُوذَا؟ 26 وَدُفِنَ فِي قَبْرِهِ فِي بُسْتَانِ عُزَّا، وَمَلَكَ يُوشِيَّا ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.

 

ع19: يطبة: حاليًا هي خربة جفات، وتقع في الجليل.

ملك آمون بعد موت أبيه منسى، وكان عمره حينئذ إثنين وعشرين سنة، واستمر ملكه في أورشليم سنتان واسم أمه مشلمه بنت حاروص من يطبة.

 

ع20: ارتكب أمون نفس المعاصى والخطايا التي ارتكبها أبوه منسى، قبل أن يتوب.

 

ع21: سلك آمون في طرق أبيه منسى وعبد الأصنام، التي أقامها أبوه. لم يتواضع، كما تواضع أبوه منسى، في أواخر حياته، بل ازداد إثمًا.

إذا كان الله قد أبعد عنك بعض الخطايا، فلا تعود تجددها وترتبط بمصادرها، فهذا يغضب الله جدًا. كن حذرًا وتعلم من أخطاء الآخرين.

 

ع22: ترك آمون عبادة الإله الحقيقي، إله آبائه ولم يتبع طرقه ولم يحفظ وصاياه.

 

ع23: تآمر عليه رجاله وتمردوا عليه وقتلوه في بيته.

 

ع24: كان المتمردون يخططون لثورة، لكن الشعب أخمدها وقتل الشعب جميع المتمردين على الملك آمون، وملكوا ابنه يوشيا عوضًا عنه، بالرغم من كونه مازال طفلًا في الثامنة، إتمامًا للنبوات للإبقاء على بيت داود. مات آمنون شابًا صغيرًا في الرابع والعشرين من عمره ولم يدم ملكه سوى سنتين.

ولعل الشعب فرح بالتخلص من آمون الشرير ولم يعطوا فرصة لتملك أحد عبيده الأشرار، بل تمسكوا بكلام الله وملكوا يوشيا ابن آمنون عوضًا عنه.

 

ع25: بقية أمور آمون وما صنع خلال فترة حكمه القصيرة، هي مدونة في "سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا".

 

ع26: دفن في قبره في بستان عزا وملك ابنه يوشيا عوضًا عنه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك ثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/kings2/chapter-21.html