St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings2
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings2

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

ملوك الثاني 10 - تفسير سفر الملوك الثاني

 

* تأملات في كتاب ملوك ثاني:
تفسير سفر الملوك الثاني: مقدمة سفر الملوك الثاني | ملوك الثاني 1 | ملوك الثاني 2 | ملوك الثاني 3 | ملوك الثاني 4 | ملوك الثاني 5 | ملوك الثاني 6 | ملوك الثاني 7 | ملوك الثاني 8 | ملوك الثاني 9 | ملوك الثاني 10 | ملوك الثاني 11 | ملوك الثاني 12 | ملوك الثاني 13 | ملوك الثاني 14 | ملوك الثاني 15 | ملوك الثاني 16 | ملوك الثاني 17 | ملوك الثاني 18 | ملوك الثاني 19 | ملوك الثاني 20 | ملوك الثاني 21 | ملوك الثاني 22 | ملوك الثاني 23 | ملوك الثاني 24 | ملوك الثاني 25 | ملخص عام

نص سفر الملوك الثاني: الملوك الثاني 1 | الملوك الثاني 2 | الملوك الثاني 3 | الملوك الثاني 4 | الملوك الثاني 5 | الملوك الثاني 6 | الملوك الثاني 7 | الملوك الثاني 8 | الملوك الثاني 9 | الملوك الثاني 10 | الملوك الثاني 11 | الملوك الثاني 12 | الملوك الثاني 13 | الملوك الثاني 14 | الملوك الثاني 15 | الملوك الثاني 16 | الملوك الثاني 17 | الملوك الثاني 18 | الملوك الثاني 19 | الملوك الثاني 20 | الملوك الثاني 21 | الملوك الثاني 22 | الملوك الثاني 23 | الملوك الثاني 24 | الملوك الثاني 25 | ملوك الثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ العَاشِرُ

ياهو يقتل أعداءه

 

(1) قتل بيت آخاب (ع1-11)

(2) قتل اخوة أخزيا (ع12-14)

(3) الاتفاق مع يهوناداب ابن ركاب (ع15-17)

(4) قتل كهنة البعل (ع18-31)

(5) موت ياهو (ع32-36)

 

(1) قتل بيت آخاب (ع1-11):

1 وَكَانَ لأَخْآبَ سَبْعُونَ ابْنًا فِي السَّامِرَةِ. فَكَتَبَ يَاهُو رَسَائِلَ وَأَرْسَلَهَا إِلَى السَّامِرَةِ، إِلَى رُؤَسَاءِ يَزْرَعِيلَ الشُّيُوخِ وَإِلَى مُرَبِّي أَخْآبَ قَائِلًا: 2 «فَالآنَ عِنْدَ وُصُولِ هذِهِ الرِّسَالَةِ إِلَيْكُمْ، إِذْ عِنْدَكُمْ بَنُو سَيِّدِكُمْ، وَعِنْدَكُمْ مَرْكَبَاتٌ وَخَيْلٌ وَمَدِينَةٌ مُحَصَّنَةٌ وَسِلاَحٌ، 3 انْظُرُوا الأَفْضَلَ وَالأَصْلَحَ مِنْ بَنِي سَيِّدِكُمْ وَاجْعَلُوهُ عَلَى كُرْسِيِّ أَبِيهِ، وَحَارِبُوا عَنْ بَيْتِ سَيِّدِكُمْ». 4 فَخَافُوا جِدًّا جِدًّا وَقَالُوا: «هُوَذَا مَلِكَانِ لَمْ يَقِفَا أَمَامَهُ، فَكَيْفَ نَقِفُ نَحْنُ؟» 5 فَأَرْسَلَ الَّذِي عَلَى الْبَيْتِ وَالَّذِي عَلَى الْمَدِينَةِ وَالشُّيُوخُ وَالْمُرَبُّونَ إِلَى يَاهُو قَائِلِينَ: «عَبِيدُكَ نَحْنُ، وَكُلَّ مَا قُلْتَ لَنَا نَفْعَلُهُ. لاَ نُمَلِّكُ أَحَدًا. مَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْكَ فَافْعَلْهُ». 6 فَكَتَبَ إِلَيْهِمْ رِسَالَةً ثَانِيَةً قَائِلًا: «إِنْ كُنْتُمْ لِي وَسَمِعْتُمْ لِقَوْلِي، فَخُذُوا رُؤُوسَ الرِّجَالِ بَنِي سَيِّدِكُمْ، وَتَعَالَوْا إِلَيَّ فِي نَحْوِ هذَا الْوَقْتِ غَدًا إِلَى يَزْرَعِيلَ». وَبَنُو الْمَلِكِ سَبْعُونَ رَجُلًا كَانُوا مَعَ عُظَمَاءِ الْمَدِينَةِ الَّذِينَ رَبَّوْهُمْ. 7 فَلَمَّا وَصَلَتِ الرِّسَالَةُ إِلَيْهِمْ أَخَذُوا بَنِي الْمَلِكِ وَقَتَلُوا سَبْعِينَ رَجُلًا وَوَضَعُوا رُؤُوسَهُمْ فِي سِلاَل وَأَرْسَلُوهَا إِلَيْهِ إِلَى يَزْرَعِيلَ. 8 فَجَاءَ الرَّسُولُ وَأَخْبَرَهُ قَائِلًا: «قَدْ أَتَوْا بِرُؤُوسِ بَنِي الْمَلِكِ». فَقَالَ: «اجْعَلُوهَا كُومَتَيْنِ فِي مَدْخَلِ الْبَابِ إِلَى الصَّبَاحِ». 9 وَفِي الصَّبَاحِ خَرَجَ وَوَقَفَ وَقَالَ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ: «أَنْتُمْ أَبْرِيَاءُ. هأَنَذَا قَدْ عَصَيْتُ عَلَى سَيِّدِي وَقَتَلْتُهُ، وَلكِنْ مَنْ قَتَلَ كُلَّ هؤُلاَءِ؟ 10 فَاعْلَمُوا الآنَ أَنَّهُ لاَ يَسْقُطُ مِنْ كَلاَمِ الرَّبِّ إِلَى الأَرْضِ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ الرَّبُّ عَلَى بَيْتِ أَخْآبَ، وَقَدْ فَعَلَ الرَّبُّ مَا تَكَلَّمَ بِهِ عَنْ يَدِ عَبْدِهِ إِيلِيَّا». 11 وَقَتَلَ يَاهُو كُلَّ الَّذِينَ بَقُوا لِبَيْتِ أَخْآبَ فِي يَزْرَعِيلَ وَكُلَّ عُظَمَائِهِ وَمَعَارِفِهِ وَكَهَنَتِهِ، حَتَّى لَمْ يُبْقِ لَهُ شَارِدًا.

 

ع1: كان لآخاب سبعون ابنًا والمقصود أبناء وأحفاد، لعلهم التجأوا إلى السامرة، المدينة المحصنة واحتموا فيها من ياهو ولعل رؤساء إسرائيل، هم أيضًا، التجأوا إلى السامرة هربًا من وجه ياهو، فأرسل إليهم ياهو؛ لأن لهم سلطان في المدينة وكذلك أراد أن يشرك مربىِّ آخاب في المسئولية، أي المربين الذين اهتموا بأبناء وأحفاد آخاب ولهم مكانة كبيرة عندهم. أرسل ياهو ليخاطبهم حتى يستطيع القضاء على أبناء آخاب.

 

ع2، 3: أرسل ياهو إلى المسئولين في السامرة السابق ذكرهم يستفزهم ويختبرهم، هل هم خاضعين له، أم لا؟ وقال لهم في الرسالة أنه ما دام عندكم:

  1. أبناء سيدكم آخاب الملك السابق.

  2. مركبات وخيل وهي أهم المعدات في الحرب.

  3. مدينتكم السامرة المحصنة بأسوار عالية وأبواق قوية.

  4. أسلحة حربية كثيرة.

فاختاروا أفضل أبناء سيدكم وأقيموه ملكًا في السامرة.

فإن كانوا متمردين، لن يجيبوا على الرسالة وحينئذ يقوم بمهاجمتهم. وإن كانوا خاضعين له وخافوا منه يستطيع أن يتخلص بواسطتهم من أعدائه وهم كل نسل آخاب ومن يتصل به بقرابة، أو أعوانه.

 

ع4: خاف جدًا رؤساء يزرعيل المقيمين في السامرة، وكذلك المربين المسئولين عن نسل آخاب من رسالة ياهو؛ لأنه قتل ملكين، هما يهورام ملك إسرائيل وأخزيا ملك يهوذا، فكيف يقفون أمامه؟ خاصة أنهم كانوا مضطربين؛ لعدم وجود رئيس لهم، بعد موت يهورام. وقد تعودوا طاعة الرئيس وليس قيادة المملكة.

 

ع5: بعد انزعاج ورعب رؤساء مدينة السامرة وهم المسئول عن المدينة والمسئول عن القصر الملكى وكذلك شيوخ المدينة ومربى نسل آخاب، كتبوا رسالة أظهروا فيها خضوعهم الكامل لياهو وكل أوامره وأعلنوا له رفضهم إقامة ملك من نسل آخاب.

 

ع6: مدينة يزرعيل: أهم مدن سهل يزرعيل، الذي يقع وسط مملكة إسرائيل ويمتد من نهر الأردن إلى البحر الأبيض المتوسط. وهذه المدينة تقع جنوب غرب حبرون، على بعد ستة أميال.

بعد وصول رسالة رؤساء المدينة إلى ياهو وعلمه بخضوعهم له، أرسل إليهم رسالة ثانية قال فيها، إن الدليل على خضوعكم لى، هو أن تأتوا إلىَّ غدًا برؤوس السبعين رجلًا، أبناء آخاب ولم يعطهم فرصة للتفكير، بل وهم في خوفهم وفزعهم أمرهم بقتل أبناء سيدهم.

وبالطبع فإن قتل المربيين لأبناء آخاب يظهر شرهم وعدم ولائهم لبيت آخاب واشتراكهم في هذه المذبحة البشعة، فهم شركاء ياهو في هذه الوحشية والشر. وتظهر هنا حكمة ياهو السياسية في جعل رؤساء السامرة يقتلون أبناء آخاب، حتى يظهر أمام كل شعب إسرائيل أنه ليس قاتل بيت آخاب، بل رؤساء السامرة، فلا يهيج الشعب عليه.

 

ع7: عندما أتت الرسالة إلى شيوخ المدينة نفذوا طلب ياهو، فقتلوا سبعين رجلًا، هم أبناء آخاب ووضعوا رؤوسهم في سلال وأرسلوها إليه في يزرعيل، حيث يقيم. ويلاحظ أن شيوخ السامرة لم يذهبوا بأنفسهم إلى ياهو، خوفًا منه، لكن أطاعوا كلامه وقتلوا أبناء آخاب وأرسلوا رؤوسهم إليه، كدليل واضح على قتلهم لهم وليس قتل أي أناس آخرين.

 

ع8: جاء أحد خدم ياهو وأخبره بوصول رؤوس بنى الملك المقطوعة، فأمر بوضعها في كومتين، عند مدخل باب المدينة حتى الصباح. وقد وضعهم ياهو في مدخل المدينة؛ ليراهم كل الداخلين إلى يزرعيل، أو الخارجين منها، فيخافوا من ياهو ويخضعوا له، بل وينتشر الخبر في كل إسرائيل، فيخافه كل الشعب.

 

ع9: في الصباح تجمهر شعب يزرعيل حول كومتى الجماجم، فخرج إليهم ياهو وأعلن بكبرياء أنه استطاع أن يعصى على سيده الملك يهورام، بل ويقتله. ولكن بمكر أعلن براءته من قتل أبناء آخاب، فتساءل من قتلهم ! مع أنه هو الذي أمر شيوخ السامرة بقتلهم. إنه ماكر ومحنك سياسيًا والحقيقة أنه وحش وكذاب.

 

ع10: استتر ياهو في وحشيته وجرائمه وراء أمر الله لإيليا، بأنه سيبيد نسل آخاب؛ لكي يبين نفسه خاضعًا لله ومنفذًا لأوامره، فيستميل الشعب إليه. وحقًا لقد تمم نبوة إيليا ولكنه تممها بوحشية؛ لأنه شرير وشرس، فاستحق غضب الله، كما سنرى في نهاية الإصحاح.

 

ع11: لم يكتف ياهو بالقضاء على أبناء آخاب، بل قتل أيضًا كل أفراد عائلته الكبيرة، المقيمون في يزرعيل، كذلك كل المعاونين له في الحكم وكل أصدقائه وكهنته، حتى لم يبق منهم أحد على قيد الحياة.

† إن ياهو سلك مسلك من يبرر تصرفاته، فيلبسها لباس الغيرة للرب ولشريعته، بينما هو في الحقيقة يسعى لإرضاء شهوته للسلطة وإخضاع الآخرين. فلا تخادع الآخرين وتغطى خطاياك بآيات وتعاليم من الكنيسة؛ لأن تبرير الأخطاء يغيظ الله جدًا ويبعدك عن التوبة، فلا ينتظرك إلا الهلاك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) قتل اخوة أخزيا (ع12-14):

12 ثُمَّ قَامَ وَجَاءَ سَائِرًا إِلَى السَّامِرَةِ. وَإِذْ كَانَ عِنْدَ بَيْتِ عَقْدِ الرُّعَاةِ فِي الطَّرِيقِ، 13 صَادَفَ يَاهُو إِخْوَةَ أَخَزْيَا مَلِكِ يَهُوذَا، فَقَالَ: «مَنْ أَنْتُمْ؟» فَقَالُوا: «نَحْنُ إِخْوَةُ أَخَزْيَا، وَنَحْنُ نَازِلُونَ لِنُسَلِّمَ عَلَى بَنِي الْمَلِكِ وَبَنِي الْمَلِكَةِ». 14 فَقَالَ: «أَمْسِكُوهُمْ أَحْيَاءً». فَأَمْسَكُوهُمْ أَحْيَاءً وَقَتَلُوهُمْ عِنْدَ بِئْرِ بَيْتِ عَقْدٍ، اثْنَيْنِ وَأَرْبَعِينَ رَجُلًا وَلَمْ يُبْقِ مِنْهُمْ أَحَدًا.

 

ع12، 13: بيت عقد الرعاة: بلدة بين يزرعيل والسامرة. هي بيت قاد الحالية وتسمى أيضًا باختصار "بيت عقد" وهي المكان الذي يربط فيه الرعاة غنمهم حتى يجزوها.

اخوة آخزيا: المقصود أبناء اخوة آخزيا (2 أى22: 8) لأن اخوة آخزيا كانوا قد ماتوا (2 أى21: 17).

بعد أن فرغ ياهو من قتل كل من كان له صلة بآخاب في يزرعيل، قام وتوجه إلى السامرة، وأثناء مروره بجوار "بيت عقد الرعاة"، صادف مجموعة من الرجال، فسألهم عمن يكونوا فقالوا له أنهم إخوة الملك أخزيا، وهم متوجهون لزيارة أولاد آخاب وزوجته إيزابل، إذ لم يعلموا بقتل ياهو لكل بيت آخاب.

 

ع14: أمر ياهو بالقبض على إخوة أخزيا وقتلهم وكانوا إثنين وأربعين رجلًا وكان ذلك عند بئر بيت عقد ولعله ألقى جثثهم في هذا البئر.

† لا تكن عنيفًا في معاملتك مع الآخرين، أو تفرح أنهم يرهبوك ويخافوا منك؛ لأنك مسئول أن تكون نورًا للعالم وملحًا للأرض ومهما كان سلطانك، كن متضعًا ومحبًا لمن حولك وأظهر ذلك لهم. وإن كنت حازمًا في بعض المواقف، لا تفقد لطفك مع من حولك.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) الاتفاق مع يهوناداب ابن ركاب (ع15-17):

15 ثُمَّ انْطَلَقَ مِنْ هُنَاكَ فَصَادَفَ يَهُونَادَابَ بْنَ رَكَابٍ يُلاَقِيهِ، فَبَارَكَهُ وَقَالَ لَهُ: «هَلْ قَلْبُكَ مُسْتَقِيمٌ نَظِيرُ قَلْبِي مَعَ قَلْبِكَ؟» فَقَالَ يَهُونَادَابُ: «نَعَمْ وَنَعَمْ». «هَاتِ يَدَكَ». فَأَعْطَاهُ يَدَهُ، فَأَصْعَدَهُ إِلَيْهِ إِلَى الْمَرْكَبَةِ. 16 وَقَالَ: «هَلُمَّ مَعِي وَانْظُرْ غَيْرَتِي لِلرَّبِّ». وَأَرْكَبَهُ مَعَهُ فِي مَرْكَبَتِهِ. 17 وَجَاءَ إِلَى السَّامِرَةِ، وَقَتَلَ جَمِيعَ الَّذِينَ بَقُوا لأَخْآبَ فِي السَّامِرَةِ حَتَّى أَفْنَاهُ، حَسَبَ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي كَلَّمَ بِهِ إِيلِيَّا.

 

ع15: يهوناداب بن ركاب: هو قائد الركابيين، الذي هو من نسل القينيين. وقد سكنوا مع بني إسرائيل عندما دخلوا أرض كنعان ولا يتبعون عقيدة اليهود، بل لهم حياتهم الخاصة، التي تتميز بما يلي:

  1. الامتناع عن شرب الخمر وعن زراعة الكروم، التي يمكن أن تؤدى إلى إنتاج الخمر.

  2. السكن في خيام وعدم بناء مباني؛ لتغربهم عن العالم، مثل الآباء إبراهيم واسحق ويعقوب.

  3. الامتناع عن الزراعة؛ حتى لا يتعلقوا بالمحاصيل التي يحصدونها، بل يتكلوا على الله ويعملوا بالرعى.

وقد ذكرهم أرميا بوضوح (أر35).

خرج ياهو من يزرعيل متجهًا إلى السامرة، فوجد في الطريق يهوناداب بن ركاب خارجًا للقائه، فسأله ياهو، هل قلبك مستقيم من نحوى، كما أن قلبى مستقيم من نحوك؟ وكان يقصد هل أنت معى ومخلص لى، كما أنى أنا معك وأقبلك؟ فأجاب يهوناداب مؤكدًا موافقته لياهو، فيهوناداب يوافقه في عبادة الله ورفض الشر، أما ياهو، فكان يقصد إخلاص يهوناداب له شخصيًا، بغض النظر عن الله، فيهوناداب أحب ياهو؛ لإزالته شرور آخاب، أما ياهو، فقد تمم إرادة الله ولكن بوحشية ولأجل مصالحه الشخصية. فيهوناداب خرج للقاء ياهو؛ ليعلن له تأييده له في إزالة الشر.

حينئذ مد ياهو يده ليهوناداب وصافحه، إعلانًا لاتفاقهما معًا، ثم ساعده على الصعود إلى مركبته، أي ليجلس بجوار ياهو ويرى الكل اتفاق وتأييد يهوناداب لياهو، بجلوسه بجواره في المركبة.

† إن التزام الركابين، الذي ظل حتى زمن كتابة هذا السفر وامتد ثلثمائة سنة، حتى أيام أرميا، يحمسنا للالتزام بوصايا الله، مهما بدت ثقيلة وذلك لمحبتنا له؛ لأنه أحبنا أولًا وبذل حياته عنا على الصليب. وعندما نلتزم بوصاياه يلتزم هو أيضًا بخلاصنا ومنحنا السلام في قلوبنا. وقد ازداد التزام الركابين بتعاليم زعيمهم، عندما رأوا الشر قد ازداد في مملكة إسرائيل، فبدلًا من أن يتكيفوا ويتهاونوا، تأثرًا بمن حولهم، ازدادوا التزامًا. فاثبت في التمسك بوصايا الله، مهما زاد الشر حولك.

 

ع16: قال ياهو ليهوناداب "تعال معى حتى أريك غيرتى للرب". هكذا صحبه معه في نفس مركبته. وكلام ياهو يبين كبرياءه وحبه للظهور في إظهار غيرته، بالإضافة إلى أن غيرته كانت ضد بيت آخاب وعبادة البعل وليس ضد عبادة الأوثان ككل، فقد استمر في عبادة العجول التي أقامها يربعام (ع29).

 

ع17: عندما وصل ياهو إلى السامرة، أهلك جميع الباقين من مؤيدى آخاب، محققًا بذلك قضاء الرب الذي كلم به إيليا. ونلاحظ أن ياهو في إبادته للشر ظهر فيه عيبين:

  1. كان مهتمًا أن يجمع مؤيدين له؛ لإظهار قوته في كبرياء وليس لمجد الله ولم يعتمد على قوة الله، بل على القوة المادية؛ لأن إيمانه ضعيف بالله.

  2. لم يلتجئ إلى أليشع رجل الله، الذي كان موجودًا وقتذاك؛ لأنه لا يهتم بالخضوع لله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(4) قتل كهنة البعل (ع18-31):

18 ثُمَّ جَمَعَ يَاهُو كُلَّ الشَّعْبِ وَقَالَ لَهُمْ: «إِنَّ أَخْآبَ قَدْ عَبَدَ الْبَعْلَ قَلِيلًا، وَأَمَّا يَاهُو فَإِنَّهُ يَعْبُدُهُ كَثِيرًا. 19 وَالآنَ فَادْعُوا إِلَيَّ جَمِيعَ أَنْبِيَاءِ الْبَعْلِ وَكُلَّ عَابِدِيهِ وَكُلَّ كَهَنَتِهِ. لاَ يُفْقَدْ أَحَدٌ، لأَنَّ لِي ذَبِيحَةً عَظِيمَةً لِلْبَعْلِ. كُلُّ مَنْ فُقِدَ لاَ يَعِيشُ». وَقَدْ فَعَلَ يَاهُو بِمَكْرٍ لِكَيْ يُفْنِيَ عَبَدَةَ الْبَعْلِ. 20 وَقَالَ يَاهُو: «قَدِّسُوا اعْتِكَافًا لِلْبَعْلِ». فَنَادَوْا بِهِ. 21 وَأَرْسَلَ يَاهُو فِي كُلِّ إِسْرَائِيلَ، فَأَتَى جَمِيعُ عَبَدَةِ الْبَعْلِ وَلَمْ يَبْقَ أَحَدٌ إِلاَّ أَتَى، وَدَخَلُوا بَيْتَ الْبَعْلِ، فَامْتَلأَ بَيْتُ الْبَعْلِ مِنْ جَانِبٍ إِلَى جَانِبٍ. 22 فَقَالَ لِلَّذِي عَلَى الْمَلاَبِسِ: «أَخْرِجْ مَلاَبِسَ لِكُلِّ عَبَدَةِ الْبَعْلِ». فَأَخْرَجَ لَهُمْ مَلاَبِسَ. 23 وَدَخَلَ يَاهُو وَيَهُونَادَابُ بْنُ رَكَابٍ إِلَى بَيْتِ الْبَعْلِ. فَقَالَ لِعَبَدَةِ الْبَعْلِ: «فَتِّشُوا وَانْظُرُوا لِئَلاَّ يَكُونَ مَعَكُمْ ههُنَا أَحَدٌ مِنْ عَبِيدِ الرَّبِّ، وَلكِنَّ عَبَدَةَ الْبَعْلِ وَحْدَهُمْ». 24 وَدَخَلُوا لِيُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ وَمُحْرَقَاتٍ. وَأَمَّا يَاهُو فَأَقَامَ خَارِجًا ثَمَانِينَ رَجُلًا وَقَالَ: «الرَّجُلُ الَّذِي يَنْجُو مِنَ الرِّجَالِ الَّذِينَ أَتَيْتُ بِهِمْ إِلَى أَيْدِيكُمْ تَكُونُ أَنْفُسُكُمْ بَدَلَ نَفْسِهِ». 25 وَلَمَّا انْتَهَوْا مِنْ تَقْرِيبِ الْمُحْرَقَةِ قَالَ يَاهُو لِلسُّعَاةِ وَالثَّوَالِثِ: «ادْخُلُوا اضْرِبُوهُمْ. لاَ يَخْرُجْ أَحَدٌ». فَضَرَبُوهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ، وَطَرَحَهُمُ السُّعَاةُ وَالثَّوَالِثُ. وَسَارُوا إِلَى مَدِينَةِ بَيْتِ الْبَعْلِ، 26 وَأَخْرَجُوا تَمَاثِيلَ بَيْتِ الْبَعْلِ وَأَحْرَقُوهَا، 27 وَكَسَّرُوا تِمْثَالَ الْبَعْلِ، وَهَدَمُوا بَيْتَ الْبَعْلِ، وَجَعَلُوهُ مَزْبَلَةً إِلَى هذَا الْيَوْمِ. 28 وَاسْتَأْصَلَ يَاهُو الْبَعْلَ مِنْ إِسْرَائِيلَ. 29 وَلكِنَّ خَطَايَا يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ الَّذِي جَعَلَ إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ لَمْ يَحِدْ يَاهُو عَنْهَا، أَيْ عُجُولِ الذَّهَبِ الَّتِي فِي بَيْتِ إِيلَ وَالَّتِي فِي دَانَ. 30 وَقَالَ الرَّبُّ لِيَاهُو: «مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ قَدْ أَحْسَنْتَ بِعَمَلِ مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيَّ، وَحَسَبَ كُلِّ مَا بِقَلْبِي فَعَلْتَ بِبَيْتِ أَخْآبَ، فَأَبْنَاؤُكَ إِلَى الْجِيلِ الرَّابعِ يَجْلِسُونَ عَلَى كُرْسِيِّ إِسْرَائِيلَ». 31 وَلكِنْ يَاهُو لَمْ يَتَحَفَّظْ لِلسُّلُوكِ فِي شَرِيعَةِ الرَّبِّ إِلهِ إِسْرَائِيلَ مِنْ كُلِّ قَلْبِهِ. لَمْ يَحِدْ عَنْ خَطَايَا يَرُبْعَامَ الَّذِي جَعَلَ إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ.

 

ع18: قام ياهو بخدعة، ليتمكن من تجميع كهنة البعل في مكان واحد؛ ليقضى عليهم بسهولة. فأشاع في خطبة أمام الشعب، أنه يعبد البعل بإخلاص أكثر مما فعله آخاب. والمقصود بأن آخاب عبد البعل قليلًا، أن آخاب كان يعرج بين الفرقتين، فيعبد البعل أحيانًا، ثم يعلن أنه يعبد الله أحيانًا أخرى.

 

ع19: كل عابديه: كل من يهتم بعبادة البعل.

أظهر ياهو اهتمامه بعبادة البعل، بإعلان تقديم ذبيحة عظيمة للبعل، داعيًا جميع أنبياء البعل وكهنته ومن يعبدونه لحضور طقوس تقديم الذبيحة، على ألا يتغيب أحد عن الحضور ومن سيغيب سيقتل. كانت هذه خدعة كبرى من ياهو؛ حتى يقضى على عبدة البعل، فأراد أن يجمع كل مؤيدى البعل، بتشديده أنه إن لم يأتِ أحد، سيُقتل وذلك ليضمن إبادة عبادة البعل؛ حتى لا يفلت أحد ويقيم عبادة للبعل في أي مكان في إسرائيل.

 

ع20: اعتكاف: يوم تفرغ للعبادة (لا23: 26-33).

إمعانًا في خدعته أذاع بوجوب الاعتكاف، تقديسًا للنفس، قبل حفل الذبيحة، فأذيع هذا النداء. ولم يعارض أحد من عابدى البعل؛ لخوفهم من ياهو.

 

ع21: إستدعى ياهو جميع عبدة البعل من كل أنحاء إسرائيل، فلم يتخلف أحد ودخلوا معبد البعل، فملأوا جميع أرجائه.

 

ع22: أمر ياهو المشرف على الملابس، أن يوزع على جميع عبدة البعل ملابس كتانية للعبادة، ففعل كذلك، إذ كان عبدة البعل يخلعون ملابسهم ويلبسون ملابس خاصة للعبادة ولأن عدد عبدة البعل كبير ولم يحضروا كلهم ملابس العبادة، أخرج ياهو لهم ملابس العبادة من خزانة المعبد وقصده الظاهر هو تقديس العبادة للبعل بهذه الملابس الخاصة، أما قصده الباطن، فكان تمييز عبدة البعل عن الآخرين؛ ليسهل قتلهم.

 

ع23: دخل ياهو وبصحبته يهوناداب بن ركاب إلى بيت البعل ونادى على من في الداخل طلبًا منهم أن يتحققوا من الموجودين؛ لئلا يكون بينهم من يعبدون الرب، بل عبدة البعل وحدهم. ولم يشترك يهوناداب في خداع وكذب ياهو ولكن ظهر هنا فقط مع ياهو؛ ليتأكد من عدم وجود أحد عابدى الرب؛ حتى لا يتعرض للموت؛ لأن ياهو كان قد أخبر ياهوناداب بخطته، عندما ركب معه في المركبة.

 

ع24: بدأت مراسم تقديم الذبيحة، فدخل الجميع ليقربوها إلى إلههم البعل .. كان ياهو قد أقام كمينًا من ثمانين رجلًا حول المعبد، وأوصاهم ألا يفلت منهم أحد من عبدة البعل، وحذرهم بأن نفوسهم ستكون عوضًا عمن يفلت من أيديهم، إذ عليهم أن يقبضوا ويقتلوا أي إنسان من عابدى البعل يحاول الهرب.

 

ع25، 26: السعاة: الحراس.

الثوالث: ذوى رتب عسكرية، أي ضباط.

بعد انتهاء كهنة البعل من تقديم ذبائحهم وتعلق قلوب كل العابدين بالبعل، أمر ياهو الحراس التابعين له بمهاجمة المعبد وقتل كل من فيه، فقتلوهم جميعًا وطرحوا جثثهم على الأرض، ثم مضوا إلى مدينة البعل وهي مجموعة مباني يسكنها كهنة البعل، فأخرجوا كل تماثيل بيت البعل الخشبية وأحرقوها.

 

ع27، 28: حطموا تمثال البعل وهدموا معبده وحولوه إلى مزبلة، كعلامة لتدنيسه واحتقاره وبقى كذلك حتى يوم كتابة هذا السفر، بذلك قضى ياهو على عبادة البعل في إسرائيل.

† ليتك تحتقر وترفض كل ما يتصل بالشر وتدوسه بقدميك، ليتفرغ قلبك بعبادة الله ومحبته؛ لأنه لا يمكن أن يتفق الله مع شرور العالم.

 

ع29: لكن لم يتحول ياهو بالكامل عن الوثنية، ليخدم الله وحده، فقد أبقى عجلى يربعام الذهبيين، الذين في بيت ايل وفى دان (1 مل12: 25-33) والتي كانت ديانة قومية في إسرائيل وأصبحت طبقًا للعرف السائد معترفًا بها.

 

ع30: كافأ الرب ياهو على دوره في تحقيق قضاء الله على بيت آخاب، الذي كان قضاء عادلًا على شرور آخاب وأعماله السيئة، بأن يجلس أبناء ياهو على عرش إسرائيل إلى الجيل الرابع.

وليس معنى مكافأة الله لياهو موافقته على وحشيته، أو كبريائه ولكن يكافئه فقط على إزالة شر آخاب. وهذه المكافأة المادية بجلوس أبنائه على عرش مملكة إسرائيل إلى الجيل الرابع لا تعنى خلاص نفسه، أو دخوله الملكوت ولكنه يعطيه مكافأة أرضية، مقابل عمله.

 

ع31: لكن ياهو لم يكن حريصًا على السلوك في شريعة الرب من كل قلبه، إذ استمر في ارتكاب خطايا يربعام، الذي قاد إسرائيل وراءه إلى المعصية وجعلهم يخطئون، أي أنه استمر في عبادة الأوثان.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(5) موت ياهو (ع32-36):

32 فِي تِلْكَ الأَيَّامِ ابْتَدَأَ الرَّبُّ يَقُصُّ إِسْرَائِيلَ، فَضَرَبَهُمْ حَزَائِيلُ فِي جَمِيعِ تُخُومِ إِسْرَائِيلَ 33 مِنَ الأُرْدُنِّ لِجِهَةِ مَشْرِقِ الشَّمْسِ، جَمِيعَ أَرْضِ جِلْعَادَ الْجَادِيِّينَ وَالرَّأُوبَيْنِيِّينَ وَالْمَنَسِّيِّينَ، مِنْ عَرُوعِيرَ الَّتِي عَلَى وَادِي أَرْنُونَ وَجِلْعَادَ وَبَاشَانَ. 34 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ يَاهُو وَكُلُّ مَا عَمَلَ وَكُلُّ جَبَرُوتِهِ، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ؟ 35 وَاضْطَجَعَ يَاهُو مَعَ آبَائِهِ فَدَفَنُوهُ فِي السَّامِرَةِ، وَمَلَكَ يَهُوأَحَازُ ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ. 36 وَكَانَتِ الأَيَّامُ الَّتِي مَلَكَ فِيهَا يَاهُو عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي السَّامِرَةِ ثَمَانِيًا وَعِشْرِينَ سَنَةً.

 

ع32: فى تلك الأيام: أي في أيام حكم ياهو.

يقص: يأخذ ويستقطع أراضي ومدن من مملكة إسرائيل ويعطيها للأمم. وهذا قصاص وعقاب من الله لإسرائيل.

خلال حياة ياهو، كانت الممالك المحيطة تستقطع أجزاء من مملكته من كل جهة، خاصة في حدود الأسباط شرقى الأردن وهي أراضي خصبة، إذ استخدم الرب حزائيل، كقضيب يضرب به ياهو. كان ذلك قضاء من الله على مسلكه.

† إن سمح الله لك بتجارب، فهي عقاب، ليذكرك بخطاياك، فتتوب، وليس رفضًا من الله لك، فلا تتذمر، أو تيأس، بل ارجع إلى الله، لأنه أبوك ويحبك، فيمسح عنك كل شر، وتستعيد بنوتك فيه.

 

ع33: عروعير: بلدة إلى الشمال من نهر أرنون.

وادى أرنون: أرنون نهر يُدعى اليوم "وادى الموجب"، في المملكة الأردنية ويصب في البحر الميت.

جلعاد: منطقة جبلية شرقى الأردن، تشمل البلقاء الحديثة.

باشان: مقاطعة في أرض كنعان، شرقى الأردن، بين جبلى حرمون وجلعاد.

ضرب حزائيل بني إسرائيل في جميع تخومهم ابتداء من شرقى الأردن، بما في ذلك أرض جلعاد وأراضي الجاديين والرأبينيين والمنسيين، من عروعير، الموجودة في وادي أرنون وجلعاد وباشان.

 

ع34: أما بقية أخبار ياهو وكل ما عمله، فقد دونت في كتاب أخبار ملوك إسرائيل وهو غير سفر أخبار الأيام، الموجود في الكتاب المقدس.

 

ع35: مات ياهو ودفن في السامرة وخلفه على عرش إسرائيل ابنه يهوآحاز.

 

ع36: دام ملك ياهو على إسرائيل في السامرة ثمانى وعشرين سنة.

وقد ملك مدة طويلة ولم يملك أكثر منه إلا حفيده يربعام الثاني الذي ملك إحدى وأربعين عامًا (2 مل 14: 23).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك ثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/kings2/chapter-10.html