St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings2
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings2

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

ملوك الثاني 15 - تفسير سفر الملوك الثاني

 

* تأملات في كتاب ملوك ثاني:
تفسير سفر الملوك الثاني: مقدمة سفر الملوك الثاني | ملوك الثاني 1 | ملوك الثاني 2 | ملوك الثاني 3 | ملوك الثاني 4 | ملوك الثاني 5 | ملوك الثاني 6 | ملوك الثاني 7 | ملوك الثاني 8 | ملوك الثاني 9 | ملوك الثاني 10 | ملوك الثاني 11 | ملوك الثاني 12 | ملوك الثاني 13 | ملوك الثاني 14 | ملوك الثاني 15 | ملوك الثاني 16 | ملوك الثاني 17 | ملوك الثاني 18 | ملوك الثاني 19 | ملوك الثاني 20 | ملوك الثاني 21 | ملوك الثاني 22 | ملوك الثاني 23 | ملوك الثاني 24 | ملوك الثاني 25 | ملخص عام

نص سفر الملوك الثاني: الملوك الثاني 1 | الملوك الثاني 2 | الملوك الثاني 3 | الملوك الثاني 4 | الملوك الثاني 5 | الملوك الثاني 6 | الملوك الثاني 7 | الملوك الثاني 8 | الملوك الثاني 9 | الملوك الثاني 10 | الملوك الثاني 11 | الملوك الثاني 12 | الملوك الثاني 13 | الملوك الثاني 14 | الملوك الثاني 15 | الملوك الثاني 16 | الملوك الثاني 17 | الملوك الثاني 18 | الملوك الثاني 19 | الملوك الثاني 20 | الملوك الثاني 21 | الملوك الثاني 22 | الملوك الثاني 23 | الملوك الثاني 24 | الملوك الثاني 25 | ملوك الثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الخَامِسُ عَشَرَ

عزريا ويوثام ملوك يهوذا وزكريا وشلوم ومنحيم وفقحيا وفقح ملوك إسرائيل

 

(1) عزريا ملكًا على يهوذا (ع1-7)

(2) زكريا ملكًا على إسرائيل (ع8-12)

(3) شلوم ملكًا على إسرائيل (ع13-16)

(4) منحيم ملكًا على إسرائيل (ع17-22)

(5) فقحيا ملكًا على إسرائيل (ع23-26)

(6) فقح ملكًا على إسرائيل (ع27-31)

(7) يوثام ملكًا على يهوذا (ع32-38)

 

(1) عزريا ملكًا على يهوذا (ع1-7):

1 فِي السَّنَةِ السَّابِعَةِ وَالْعِشْرِينَ لِيَرُبْعَامَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، مَلَكَ عَزَرْيَا بْنُ أَمَصْيَا مَلِكِ يَهُوذَا. 2 كَانَ ابْنَ سِتَّ عَشَرَةَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ اثْنَتَيْنِ وَخَمْسِينَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ يَكُلْيَا مِنْ أُورُشَلِيمَ. 3 وَعَمِلَ مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ حَسَبَ كُلِّ مَا عَمِلَ أَمَصْيَا أَبُوهُ، 4 وَلكِنِ الْمُرْتَفَعَاتُ لَمْ تُنْتَزَعْ، بَلْ كَانَ الشَّعْبُ لاَ يَزَالُونَ يَذْبَحُونَ وَيُوقِدُونَ عَلَى الْمُرْتَفَعَاتِ. 5 وَضَرَبَ الرَّبُّ الْمَلِكَ فَكَانَ أَبْرَصَ إِلَى يَوْمِ وَفَاتِهِ، وَأَقَامَ فِي بَيْتِ الْمَرَضِ، وَكَانَ يُوثَامُ ابْنُ الْمَلِكِ عَلَى الْبَيْتِ يَحْكُمُ عَلَى شَعْبِ الأَرْضِ. 6 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ عَزَرْيَا وَكُلُّ مَا عَمِلَ، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ يَهُوذَا؟ 7 ثُمَّ اضْطَجَعَ عَزَرْيَا مَعَ آبَائِهِ، فَدَفَنُوهُ مَعَ آبَائِهِ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ، وَمَلَكَ يُوثَامُ ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.

 

ع1، 2: عزريا : عزيا (2 أى26: 1).

بموت أمصيا خلفه على العرش ابنه عزريا، كما جاء قبلًا في الأصحاح السابق (ع21)، وكان ذلك في السنة السابعة والعشرين ليربعام الثاني ملك إسرائيل. كان سن عزريا وقتئذ ست عشر سنة ودام ملكه إثنين وخمسين سنة، وكانت أورشليم هي عاصمة ملكه. إسم أمه "يكليا" من أورشليم.

ولكن يلاحظ أن أمصيا قد مات في السنة الخامسة عشر لملك يربعام (2 مل 14: 17) وبهذا تكون هناك مدة إثنى عشر سنة، بين موت أمصيا وتملك ابنه عزريا؛ لأن عزريا تملك في السنة السابعة والعشرين ليربعام، هذه الإثنى عشر سنة، كان عزيا فيها ملكًا ولكن طفلًا وكان مجلس الوصاية هو الذي يدير المملكة. وفى السنة السادسة عشر لعزريا انتهت الوصاية وحكم عزريا بمفرده مدة إثنين وخمسين عامًا، أي مات وعمره ثمانية وستين عامًا.

 

ع3، 4: إتبع خطوات أبوه أمصيا في عمل ما هو صالح ولكن موضوع تقديم ذبائح لله على المرتفعات ظل كما هو واستمر الشعب يقربون عليها ويبخرون.

ومن الجميل أن الملك عزريا يفعل المستقيم في عينى الرب وهذا يرجع لأمرين:

  1. أمه كانت من مملكة يهوذا من أورشليم ويبدو أنها كانت متمسكة بعبادة الرب.

  2. مجلس الوصاية على الملك -الطفل عزريا- غالبًا قام بدور حسن في قيادة المملكة في عبادة الله وبالتالي أكمل الملك عندما انفرد بالملك وعمره ستة عشر سنة عبادة الله وعمل ما هو مستقيم في عينه.

 

ع5: بعدما استطاع عزريا بناء مدن وقيادة مملكته بنجاح تكبر، حتى أنه دخل القدس، الذي لا يجوز دخوله إلا للكهنة، فضربه الرب بالبرص (2 أى26: 16-21) وتم حجزه في بيت خاص؛ لأنه ملك، بدلًا من أن يقيم في خيمة خارج أسوار المدينة (لا13: 46). وبعزل عزريا في بيت المرض أصبح العرش خاليًا، فملك يوثام ابن عزريا في حياة أبيه، ثم امتد ملك يوثام ست عشر سنة أخرى منفردًا. ويذكر سفري عاموس وزكريا حدوث زلزلة في أيام عزريا (عا1: 1، زك14: 5) وغالبًا حدثت هذه الزلزلة، عندما تجاسر الملك ودخل القدس؛ ليبخر على مذبح البخور، فضربه الله بالبرص.

 

ع6: بقية أعمال عزريا مدونة جميعها في "سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا".

 

ع7: مات عزريا ودفن مع آبائه في مدينة داود وتولى العرش من بعده ابنه يوثام ولم يذكر أنه دفن في قبور الملوك ولعل ذلك بسبب مرضه بالبرص، الذي ظل ملازمًا له حتى نهاية حياته وهذا المرض يمثل النجاسة.

إن الكبرياء تحط كرامة الإنسان وتفقده عناية الله، فيصاب بمتاعب كثيرة، فلماذا يا أخى تنسب المجد لنفسك عندما تحقق نجاح؟ اشكر الله ومجده، فيزداد نجاحك وتحتفظ باتضاعك وتظل في فرح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) زكريا ملكًا على إسرائيل (ع8-12):

8 فِي السَّنَةِ الثَّامِنَةِ وَالثَّلاَثِينَ لِعَزَرْيَا مَلِكِ يَهُوذَا، مَلَكَ زَكَرِيَّا بْنُ يَرُبْعَامَ عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي السَّامِرَةِ سِتَّةَ أَشْهُرٍ. 9 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ كَمَا عَمِلَ آبَاؤُهُ. لَمْ يَحِدْ عَنْ خَطَايَا يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ الَّذِي جَعَلَ إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ. 10 فَفَتَنَ عَلَيْهِ شَلُّومُ بْنُ يَابِيشَ وَضَرَبَهُ أَمَامَ الشَّعْبِ فَقَتَلَهُ، وَمَلَكَ عِوَضًا عَنْهُ. 11 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ زَكَرِيَّا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ. 12 ذلِكَ كَلاَمُ الرَّبِّ الَّذِي كَلَّمَ بِهِ يَاهُوَ قَائِلًا: «بَنُو الْجِيلِ الرَّابعِ يَجْلِسُونَ لَكَ عَلَى كُرْسِيِّ إِسْرَائِيلَ». وَهكَذَا كَانَ.

 

ع8: إعتلى عرش إسرائيل زكريا بن يربعام وهو يمثل الجيل الرابع والأخير من نسل ياهو، التي حكمت إسرائيل، تمامًا كما قال الرب لياهو حتى الجيل الرابع (2 مل10: 30).

كان اعتلاؤه العرش في السنة الثامنة والثلاثين لعزريا ملك يهوذا. ملك في السامرة ولم يدم حكمه سوى ستة أشهر.

وكان بعد موت يربعام الثاني، أن قامت صراعات أهلية عطلت جلوس زكريا على المملكة مدة سنوات، غالبًا إثنتى عشر عامًا، ثم ملك بعد ذلك زكريا.

 

ع9: إستمر زكريا في شهواته الشريرة، مثل عبادة آلهة الأمم المحيطة الوثنية وأعمال النجاسة المختلفة، بالإضافة إلى عبادة الأصنام، التي أقامها يربعام بن نباط؛ لذا سمح الله أن لا يملك إلا ستة شهور؛ لكثرة شروره.

 

ع10: دبر شلوم بن يابيش مؤامرة وقتل الملك زكريا، ثم ملك عوضًا عنه.

تملك شلوم بمؤامرة وقتل غيره والأعمال التي تقوم على الغدر والخيانة والشر، بالطبع تغضب الله وتعرض صاحبها لمتاعب كثيرة. فلا تستخدم آية وسائل خاطئة؛ لتحقيق أغراضك؛ لأن الغاية لا تبرر الوسيلة. كن تقيًا في أهدافك ووسائلك أيضًا واتكل على الله، فيعضدك في كل خطواتك.

 

ع11: بقية أمور زكريا وأعماله مدونة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل.

 

ع12: ما حدث كان تحقيقًا لكلام الرب، الذي سبق أن قاله لياهو مؤسس الأسرة الحاكمة، التي استمرت جالسة على عرش إسرائيل حتى الجيل الرابع، أي نسل ياهو وهم يهوآحاز، ثم يوآش وتلاه يربعام الثاني وفى النهاية زكريا.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: King Menahem, for example, became King of Israel by killing King Shallum – who had killed the King before him. Menahem ruled for ten years but did nothing to encourage people to turn from their disobedience. (2 Kings 15: 14-17) - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (3) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وصعد منحيم بن جادي من ترصة وجاء إلى السامرة، وضرب شلوم بن يابيش في السامرة فقتله، وملك عوضا عنه. وبقية أمور شلوم وفتنته التي فتنها هي مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل. حينئذ ضرب منحيم تفصح وكل ما بها وتخومها من ترصة، لأنهم لم يفتحوا له. ضربها وشق جميع حواملها. في السنة التاسعة والثلاثين لعزريا ملك يهوذا، ملك منحيم بن جادي على إسرائيل في السامرة عشر سنين" (الملوك الثاني 15: 14-17) - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (3) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: King Menahem, for example, became King of Israel by killing King Shallum – who had killed the King before him. Menahem ruled for ten years but did nothing to encourage people to turn from their disobedience. (2 Kings 15: 14-17) - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (3) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وصعد منحيم بن جادي من ترصة وجاء إلى السامرة، وضرب شلوم بن يابيش في السامرة فقتله، وملك عوضا عنه. وبقية أمور شلوم وفتنته التي فتنها هي مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل. حينئذ ضرب منحيم تفصح وكل ما بها وتخومها من ترصة، لأنهم لم يفتحوا له. ضربها وشق جميع حواملها. في السنة التاسعة والثلاثين لعزريا ملك يهوذا، ملك منحيم بن جادي على إسرائيل في السامرة عشر سنين" (الملوك الثاني 15: 14-17) - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (3) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(3) شلوم ملكًا على إسرائيل (ع13-16):

13 شَلُّومُ بْنُ يَابِيشَ مَلَكَ فِي السَّنَةِ التَّاسِعَةِ وَالثَّلاَثِينَ لِعُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، وَمَلَكَ شَهْرَ أَيَّامٍ فِي السَّامِرَةِ. 14 وَصَعِدَ مَنَحِيمُ بْنُ جَادِي مِنْ تِرْصَةَ وَجَاءَ إِلَى السَّامِرَةِ، وَضَرَبَ شَلُّومَ بْنَ يَابِيشَ فِي السَّامِرَةِ فَقَتَلَهُ، وَمَلَكَ عِوَضًا عَنْهُ. 15 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ شَلُّومَ وَفِتْنَتُهُ الَّتِي فَتَنَهَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ. 16 حِينَئِذٍ ضَرَبَ مَنَحِيمُ تَفْصَحَ وَكُلَّ مَا بِهَا وَتُخُومَهَا مِنْ تِرْصَةَ، لأَنَّهُمْ لَمْ يَفْتَحُوا لَهُ. ضَرَبَهَا وَشَقَّ جَمِيعَ حَوَامِلِهَا.

 

ع13: شهر آيام: المقصود شهر واحد، أي ثلاثون يومًا.

شلوم هو الذي تمرد على زكريا بن يربعام (ع10)، وقتله واغتصب عرش إسرائيل لنفسه. بدأ ملكه في السنة التاسعة والثلاثين لعزيا ملك يهوذا ولم يدم حكمه سوى شهر واحد.

الله يكره العنف وقسوة القلب، فلا تسرع إليه؛ لئلا يصيبك أنت أيضًا العنف. ولا تستخدم قوتك لتحقيق مصالحك ضد وصايا الله؛ لأن الله قادر ومنتقم لدماء عبيده.

 

ع14: ترصة: مدينة كبيرة تقع في شمال أفرايم. وكانت عاصمة لإسرائيل قديمًا، قبل زمن عمرى ملك إسرائيل، الذي أنشأ السامرة.

يبدو أنه قد تكونت أحزاب داخل مملكة إسرائيل، في فترة خلو عرش المملكة، بعد يربعام الثاني، فرغم تملك زكريا، إلا أن أحد الأحزاب قام وقتل الملك وملك بدلًا منه شالوم، ثم ثار حزب آخر، كان مركزه في ترصة وقام على الملك شالوم وقتله وملك بدلًا منه منحيم.

 

ع15: بقية أمور شلوم وتفاصيل المؤامرة التي قادها، هي مدونة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل.

 

ع16: تفصح: تفصح الحديثة، تقع على بعد عشرة كيلو مترات جنوب غربى نابلس (شكيم).

هاجم منحيم تفصح وضواحيها وهدم ما بها، حتى حدود ترصة؛ لأن سكانها أغلقوا أبواب المدينة في وجهه ولم يفتحوا بواباتها له. لم يكتف بهدم المدينة، بل ارتكب فظائع في حق أهلها، إذ شق بطون حواملها وذلك لأن مدينة تفصح كانت موالية للملك شلوم وحزبه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: King Manahem choose not to fight the mighty Assyrians but gave them huge amounts of silver with promises to pay them an annual tribute of money. (2 Kings 15: 17-20) - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (5) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "في السنة التاسعة والثلاثين لعزريا ملك يهوذا، ملك منحيم بن جادي على إسرائيل في السامرة عشر سنين. وعمل الشر في عيني الرب. لم يحد عن خطايا يربعام بن نباط الذي جعل إسرائيل يخطئ كل أيامه. فجاء فول ملك أشور على الأرض، فأعطى منحيم لفول ألف وزنة من الفضة لتكون يداه معه ليثبت المملكة في يده. ووضع منحيم الفضة على إسرائيل على جميع جبابرة البأس ليدفع لملك أشور خمسين شاقل فضة على كل رجل، فرجع ملك أشور ولم يقم هناك في الأرض" (الملوك الثاني 15: 17-20) - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (5) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: King Manahem choose not to fight the mighty Assyrians but gave them huge amounts of silver with promises to pay them an annual tribute of money. (2 Kings 15: 17-20) - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (5) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "في السنة التاسعة والثلاثين لعزريا ملك يهوذا، ملك منحيم بن جادي على إسرائيل في السامرة عشر سنين. وعمل الشر في عيني الرب. لم يحد عن خطايا يربعام بن نباط الذي جعل إسرائيل يخطئ كل أيامه. فجاء فول ملك أشور على الأرض، فأعطى منحيم لفول ألف وزنة من الفضة لتكون يداه معه ليثبت المملكة في يده. ووضع منحيم الفضة على إسرائيل على جميع جبابرة البأس ليدفع لملك أشور خمسين شاقل فضة على كل رجل، فرجع ملك أشور ولم يقم هناك في الأرض" (الملوك الثاني 15: 17-20) - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (5) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(4) منحيم ملكًا على إسرائيل (ع17-22):

17 فِي السَّنَةِ التَّاسِعَةِ وَالثَّلاَثِينَ لِعَزَرْيَا مَلِكِ يَهُوذَا، مَلَكَ مَنَحِيمُ بْنُ جَادِي عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي السَّامِرَةِ عَشَرَ سِنِينَ. 18 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ. لَمْ يَحِدْ عَنْ خَطَايَا يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ الَّذِي جَعَلَ إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ كُلَّ أَيَّامِهِ. 19 فَجَاءَ فُولُ مَلِكُ أَشُّورَ عَلَى الأَرْضِ، فَأَعْطَى مَنَحِيمُ لِفُولَ أَلْفَ وَزْنَةٍ مِنَ الْفِضَّةِ لِتَكُونَ يَدَاهُ مَعَهُ لِيُثَبِّتَ الْمَمْلَكَةَ فِي يَدِهِ. 20 وَوَضَعَ مَنَحِيمُ الْفِضَّةَ عَلَى إِسْرَائِيلَ عَلَى جَمِيعِ جَبَابِرَةِ الْبَأْسِ لِيَدْفَعَ لِمَلِكِ أَشُّورَ خَمْسِينَ شَاقِلَ فِضَّةٍ عَلَى كُلِّ رَجُل، فَرَجَعَ مَلِكُ أَشُّورَ وَلَمْ يُقِمْ هُنَاكَ فِي الأَرْضِ. 21 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ مَنَحِيمَ وَكُلُّ مَا عَمِلَ، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ؟ 22 ثُمَّ اضْطَجَعَ مَنَحِيمُ مَعَ آبَائِهِ، وَمَلَكَ فَقَحْيَا ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.

 

ع17: حين استولى منحيم على عرش إسرائيل بعد قتله شلوم بن يابيش، كان ذلك في السنة التاسعة والثلاثين لعزريا ملك يهوذا. كانت عاصمة ملكه السامرة. وملك عشر سنوات.

 

ع18: سار منحيم في الشر وعبادة الأوثان، مثل يربعام بن ناباط طوال مدة حكمه وبهذا أضل شعبه وقادهم في عبادة الأوثان والشهوات النجسة.

 

ع19: وزنة الفضة: كان لها أوزان متعددة تتراوح من عشرين إلى أربعين كيلو جرامًا.

خلال فترة حكمه جاء فول ملك أشور غازيا. عمل منحيم على تجنب هجومه على أرض إسرائيل، بأن أعطاه ألف وزنة من الفضة؛ ليثبته على العرش وبهذا صار منحيم عبدًا لملك أشور، أي لا يستطيع أن يملك إلا بحماية ملك أشور.

لم يغفل الرب عن القسوة الشديدة التي عامل بها منحيم سكان مدينة تفصح. فها هو يجلب أمة من بعيد يعاقب بها منحيم على أعماله الشريرة. الله لا ينعس ولا ينام ويرد الشرور على أصحابها.

 

ع20: شاقل الفضة: الشاقل العادي 5.8 جم وشاقل القدس 11.6 جم.

فرض مبلغ خمسين شاقلًا من الفضة عن كل رجل، جمعها من الأثرياء؛ ليدفعها لملك أشور، استرضاء له. فرجع ملك أشور ولم يحتل أرض إسرائيل. ولكنه عاد بعد ذلك وهاجم مملكة إسرائيل وكانت هذه هي بداية هجمات الأشوريين، التي انتهت بسبى مملكة إسرائيل تمامًا.

 

ع21: بقية أخبار منحيم وكل ما عمل، هي مدونة في -كتاب أخبار أيام ملوك إسرائيل-.

 

ع22: مات منحيم ودفن مع آبائه وخلفه ابنه فقحيا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(5) فقحيا ملكًا على إسرائيل (ع23-26):

23 فِي السَّنَةِ الْخَمْسِينَ لِعَزَرْيَا مَلِكِ يَهُوذَا، مَلَكَ فَقَحْيَا بْنُ مَنَحِيمَ عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي السَّامِرَةِ سَنَتَيْنِ. 24 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ. لَمْ يَحِدْ عَنْ خَطَايَا يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ الَّذِي جَعَلَ إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ. 25 فَفَتَنَ عَلَيْهِ فَقْحُ بْنُ رَمَلْيَا ثَالِثُهُ، وَضَرَبَهُ فِي السَّامِرَةِ فِي قَصْرِ بَيْتِ الْمَلِكِ مَعَ أَرْجُوبَ وَمَعَ أَرْيَةَ وَمَعَهُ خَمْسُونَ رَجُلًا مِنْ بَنِي الْجِلْعَادِيِّينَ. قَتَلَهُ وَمَلَكَ عِوَضًا عَنْهُ. 26 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ فَقَحْيَا وَكُلُّ مَا عَمِلَ هَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ.

 

ع23: لم تكن الوراثة هى الوضع الطبيعي بالنسبة لملوك إسرائيل ولكن استمرت فترة وهي نسل ياهو حتى زكريا، ثم عاد الملك ليصير بالعنف، أي يقتل كل واحد من سابقه، حتى منحيم، الذي مات، فورث الملك بعده ابنه فقحيا وكانت عاصمته السامرة ودام ملكه سنتين وكانت بداية ملك فقحيا هي السنة الخمسين للملك عزريا ملك يهوذا.

 

ع24: إستمر فقحيا في الشر مثل أبيه منحيم، أي عبادة الأوثان والشهوات والظلم وداوم على عبادة الأصنام، التي أقامها يربعام بن نباط وبهذا قاد شعبه في عبادة الأوثان وكل الشرور.

إن كنت مسئولًا، أو قائدًا، فاحترس؛ لأن خطاياك تؤثر بشدة على من حولك، فيقلدونك وبهذا وتبعدهم عن الله. وخطية العثرة خطية كبيرة، يؤكد السيد المسيح أن عقابها هو الهلاك، فكن مدققًا في تصرفاتك وإن أخطأت اعتذر وأن لاحظت أن شخصًا قد أعثر، فاشرح له واهتم به؛ حتى لا تبعده عن الله.

 

ع25: ثالثه: قائد كبير وقريب جدًا من الملك وهو الثالث الذي يركب مع الملك في مركبته.

كان فقح بن رمليا قائدًا كبيرًا قريبًا من الملك فقحيا، وكانت له قوة في المملكة، فكان يعتبر المحرك الحقيقي لها. وكان قوى الشخصية، بدليل أن ملكه دام بعد ذلك عشرون عامًا، وكان له رأى سياسى وهو الاستقلال عن أشور؛ لأن منحيم وفقحيا ابنه خضعًا لأشور ودفعًا له الجزية. واتحد فقح مع رصين ملك أرام؛ لينفصل عن أشور وحاول ضم أحاز ملك يهوذا معه، إلا أن الأخير قد رفض. وعندما وجد أن فقحيا لا يريد الانفصال عن أشور، قام فقح عليه وقتله وقتل إثنين من معاونيه، هما أرجوب وأريه. وفى هذه المؤامرة كان مع فقح خمسين جنديًا من الجلعاديين وربما كان فقح من جلعاد؛ لذلك استعان بالجلعاديين وبهذا تمت المؤامرة ومات فقحيا وملك بدلًا منه فقح بن رمليا.

 

ع26: بقية أعمال فقحيا خلال فترة حكمه، هي مدونة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Map: God warned Israel through many prophets that unless they turned back to Him He would allow them to be captured and they would become slaves. When Manahem was ruler, Tigath-Pilesar of Assyria led an army against Israel. (2 Kings 15: 27-29) - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (4) - 2 Kings, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "في السنة الثانية والخمسين لعزريا ملك يهوذا، ملك فقح بن رمليا على إسرائيل في السامرة عشرين سنة. وعمل الشر في عيني الرب. لم يحد عن خطايا يربعام بن نباط الذي جعل إسرائيل يخطئ. في أيام فقح ملك إسرائيل، جاء تغلث فلاسر ملك أشور وأخذ عيون وآبل بيت معكة ويانوح وقادش وحاصور وجلعاد والجليل وكل أرض نفتالي، وسباهم إلى أشور" (الملوك الثاني 15: 27-29) - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (4) - صور سفر الملوك الثاني (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Map: God warned Israel through many prophets that unless they turned back to Him He would allow them to be captured and they would become slaves. When Manahem was ruler, Tigath-Pilesar of Assyria led an army against Israel. (2 Kings 15: 27-29) - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (4) - 2 Kings, Bible illustrations (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة: "في السنة الثانية والخمسين لعزريا ملك يهوذا، ملك فقح بن رمليا على إسرائيل في السامرة عشرين سنة. وعمل الشر في عيني الرب. لم يحد عن خطايا يربعام بن نباط الذي جعل إسرائيل يخطئ. في أيام فقح ملك إسرائيل، جاء تغلث فلاسر ملك أشور وأخذ عيون وآبل بيت معكة ويانوح وقادش وحاصور وجلعاد والجليل وكل أرض نفتالي، وسباهم إلى أشور" (الملوك الثاني 15: 27-29) - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (4) - صور سفر الملوك الثاني (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(6) فقح ملكًا على إسرائيل (ع27-31):

27 فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ وَالْخَمْسِينَ لِعَزَرْيَا مَلِكِ يَهُوذَا، مَلَكَ فَقْحُ بْنُ رَمَلْيَا عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي السَّامِرَةِ عِشْرِينَ سَنَةً. 28 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ. لَمْ يَحِدْ عَنْ خَطَايَا يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ الَّذِي جَعَلَ إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ. 29 فِي أَيَّامِ فَقْحٍ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، جَاءَ تَغْلَثَ فَلاَسِرُ مَلِكُ أَشُّورَ وَأَخَذَ عُيُونَ وَآبَلَ بَيْتِ مَعْكَةَ وَيَانُوحَ وَقَادَشَ وَحَاصُورَ وَجِلْعَادَ وَالْجَلِيلَ وَكُلَّ أَرْضِ نَفْتَالِي، وَسَبَاهُمْ إِلَى أَشُّورَ. 30 وَفَتَنَ هُوشَعُ بْنُ أَيْلَةَ عَلَى فَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا وَضَرَبَهُ فَقَتَلَهُ، وَمَلَكَ عِوَضًا عَنْهُ فِي السَّنَةِ الْعِشْرِينَ لِيُوثَامَ بْنِ عُزِّيَّا. 31 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ فَقْحٍ وَكُلُّ مَا عَمِلَ هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ.

 

ع27: كان تنصيب فقح لنفسه ملكًا على إسرائيل في السنة الثانية والخمسين لعزريا ملك يهوذا. وقد ملك في السامرة واستمر حكمه مدة عشرين سنة ولكن تغلث فلاسر ملك أشور ملك ثمانية عشر عامًا وعاصر فقحيا وفقح وبعده هوشع، ملوك إسرائيل. وبهذا فإن مدة العشرين عامًا ليست مدة حكمه على عرش إسرائيل ولكن كانت أثناء الملوك السابقين فقحيا ومنحيم ومن قبلهم، إذ كان قائدًا في الجيش وهو القوة الحقيقية المحركة للمملكة.

 

ع28: عمل كل الشرور التي سبق أن عملها آباؤه ولم يمتنع عن السير في طرق يربعام بن ناباط، الذي جر إسرائيل وراءه إلى الهلاك الروحي والأدبى.

 

ع29: عيون: مدينة محصنة لبنى نفتالى في القسم الشمالى من فلسطين. هي الآن قرية دبين في جنوب لبنان، قرب مرج عيون.

آبل بيت معكة: مدينة محصنة في نفتالى. مكانها اليوم "تل آبل" وهي قرية غرب الأردن.

ينوح: مدينة في نفتالى هي "يانوح" الحالية على بعد عشر كيلومترات شرق صور.

قادش: مدينة محصنة لنفتالى في الجليل وهي الآن قرية "قديس" على بعد ستة عشر كيلو مترًا شمال صفد.

حاصور: كانت عاصمة الكنعانيين في شمال فلسطين. كانت تقع فوق مياه ميروم. أعطيت لسبط نفتالى. حاليًا هي "تل القدح" على بعد نحو ست كيلو مترات غرب جسر بنات يعقوب.

جلعاد: قطر جبلى شرقى الأردن.

الجليل: مقاطعة في القطر الجبلى لنفتالى.

أرض نفتالى: في القسم الشمالى لأرض فلسطين، يحدها من الشرق بحيرة طبريا والأردن، ومن الغرب أرض يساكر وزبولون.

St-Takla.org Image: Map of the Assyrian empire, and showing: Caspian Sea - Rages - Medes - Persia - Elam - Babel - Nineveh - Assyria - Gozan - Haran - Paddan Aram - Euphrates river - Syrian Desert - Egypt. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة الإمبراطورية الأشورية، ويظهر فيها أماكن: بحر قزوين - راجيس - مادي - فارس - عيلام - بابل - نينوى - أشور - جوزان - حاران - فدان آرام - نهر الفرات - الصحراء السورية - مصر.

St-Takla.org Image: Map of the Assyrian empire، and showing: Caspian Sea - Rages - Medes - Persia - Elam - Babel - Nineveh - Assyria - Gozan - Haran - Paddan Aram - Euphrates river - Syrian Desert - Egypt.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة الإمبراطورية الأشورية، ويظهر فيها أماكن: بحر قزوين - راجيس - مادي - فارس - عيلام - بابل - نينوى - أشور - جوزان - حاران - فدان آرام - نهر الفرات - الصحراء السورية - مصر.

يخبرنا سفر أخبار الأيام الأول (1 أى5: 26) أن ملوك أشور فول وتغلث فلاسر هجموا على أسباط بني إسرائيل الرأوبينيين والجاديين ونصف سبط منسى واستولوا على مدنهم وأخذوهم سبايا ونقلوهم وفرقوهم في أنحاء المملكة الأشورية. ويخبرنا هنا في هذه الآية عن هجوم آخر لتغلث فلاسر على سبط نفتالى وأخذ منه البلاد المذكورة هنا واستولى عليها وفرق سكانها في مدن أشور، فصاروا عبيدًا مسبيين.

ونفهم من هذا أن استيلاء أشور على مملكة إسرائيل أتى على ثلاثة مراحل، ذكرنا هنا مرحلتين، أما المرحلة الثالثة فاحتلوا باقي مدن إسرائيل وانتهت المملكة الشمالية بعد الملك هوشع، التالي للملك فقح.

إن الشيطان عدوك يواصل مهاجمتك حتى تسقط في يده، فلا تخضع له إن حاربك، بل إلتجئ إلى الله بسرعة وقاومه، فيهرب منك وثق أن قوة الله التي معك أقوى من الشيطان، فلا تنزعج من ضعفك.

 

ع30: عاد التآمر يسود من جديد، فتمرد هوشع بن آيله على فقح بن رمليا واغتاله واستولى على عرش إسرائيل في السنة العشرين ليوثام بن عزيا.

ويقصد بالسنة العشرين، أي من بداية ملك يوثام ويلاحظ أن يوثام ملك ستة عشر عامًا فقط، أي بعد موت يوثام بأربع سنوات.

 

ع31: بقية أعمال فقح، هى مدونة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(7) يوثام ملكًا على يهوذا (ع32-38):

32 فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لِفَقْحَ بْنِ رَمَلْيَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، مَلَكَ يُوثَامُ بْنُ عُزِّيَّا مَلِكِ يَهُوذَا. 33 كَانَ ابْنَ خَمْسٍ وَعِشْرِينَ سَنَةً حِينَ مَلَكَ، وَمَلَكَ سِتَّ عَشَرَةَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ يَرُوشَا ابْنَةُ صَادُوقَ. 34 وَعَمِلَ مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ. عَمِلَ حَسَبَ كُلِّ مَا عَمِلَ عُزِّيَّا أَبُوهُ. 35 إِلاَّ أَنَّ الْمُرْتَفَعَاتِ لَمْ تُنْتَزَعْ، بَلْ كَانَ الشَّعْبُ لاَ يَزَالُونَ يَذْبَحُونَ وَيُوقِدُونَ عَلَى الْمُرْتَفَعَاتِ. هُوَ بَنَى الْبَابَ الأَعْلَى لِبَيْتِ الرَّبِّ. 36 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ يُوثَامَ وَكُلُّ مَا عَمِلَ، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ يَهُوذَا؟ 37 فِي تِلْكَ الأَيَّامِ ابْتَدَأَ الرَّبُّ يُرْسِلُ عَلَى يَهُوذَا رَصِينَ مَلِكَ أَرَامَ وَفَقْحَ بْنَ رَمَلْيَا. 38 وَاضْطَجَعَ يُوثَامُ مَعَ آبَائِهِ وَدُفِنَ مَعَ آبَائِهِ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ أَبِيهِ، وَمَلَكَ آحَازُ ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.

 

ع32: صعد يوثام على عرش يهوذا خلفًا لأبيه عزيا. كان ذلك في السنة الثانية لفقح بن رمليا ملك إسرائيل؛ لأن فقح ملك في السنة الأخيرة لملك عزيا (ع27) وفى السنة التالية، أي السنة الثانية، عندما مات عزيا، ملك يوثام ابنه. ويراعى أن هذا هو الملك المنفرد ليوثام ولكن كان يسبقه عدة سنوات ملك فيه مع عزيا أبيه؛ بسبب مرضه بالبرص وعزله عن الإقامة في أورشليم.

 

ع33: كان يوثام يبلغ من العمر خمس وعشرين سنة حين ملك ودام حكمه في أورشليم ست عشر سنة. أمه هي ياروشا ابنة صادوق.

نلاحظ هنا -كما سبق أن ذكرنا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت- مدى تأثير الأم التقية على أبنائها. فها هو العدد التالي مباشرة يخبرنا بالسلوك الذي صار عليه يوثام، إذ عمل كل ما هو صالح.

 

St-Takla.org Image: Although many of the Kings of Judah disobeyed God, there were some who loved the Lord and encouraged people to obey Him. However the northern kingdom was ruled by a succession of kings who were evil men and did not follow God’s ways. - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (2) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: وفي حين لم يطع الكثير من ملوك مملكة يهوذا الجنوبية الله، كان بعضهم يحيا في مخافته. ولكن كان كل ملوك المملكة الشمالية الإسرائيلية غير طائعين لله - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (2) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Although many of the Kings of Judah disobeyed God, there were some who loved the Lord and encouraged people to obey Him. However the northern kingdom was ruled by a succession of kings who were evil men and did not follow God’s ways. - "Israel taken into captivity in Assyria" images set (2 Kings 15:17 - 17:41): image (2) - 2 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: وفي حين لم يطع الكثير من ملوك مملكة يهوذا الجنوبية الله، كان بعضهم يحيا في مخافته. ولكن كان كل ملوك المملكة الشمالية الإسرائيلية غير طائعين لله - مجموعة "سبي إسرائيل إلى أشور" (ملوك الثاني 15: 17 - 17: 41) - صورة (2) - صور سفر الملوك الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع34: اهتم يوثام بحفظ وصايا الله وعبادته وسار باستقامة أمامه، كما سار أبيه عزيا وتعلم منه أن يحيا مع الله ولكن احترس من أخطاء أبيه وهي الكبرياء والدخول إلى مذبح البخور في القدس وسط الكهنة.

 

ع35: من الأعمال الصالحة ليوثام، ليس فقط تمسكه بالوصايا والعبادة، بل أيضًا اهتم بهيكل الله، فبنى الباب الأعلى وهو غالبًا باب يتجه ناحية الشمال من الهيكل وتدخل منه الحيوانات، التي ستذبح لله. ولكن من أخطاء يوثام أنه - مثل معظم ملوك يهوذا - ترك الشعب يذبح على المرتفعات ولم يقصر الذبح على المذبح النحاسى لهيكل الله.

 

ع36: بقية ما قام به يوثام من أعمال، هي مدونة في سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا وهو غير سفر أخبار الأيام الموجود بالكتاب المقدس. ولكن يخبرنا سفر أخبار الأيام الثاني (2 أى27) أن يوثام اهتم بإقامة مباني كثيرة بجوار الهيكل واهتم أيضًا بتحصينات أورشليم، من أجل خطر هجوم أرام، أو أشور.

إعلم أن كل عمل خير تعمله غالى جدًا عند الله، فكن حريصًا على صنع الخير ومساعدة المحتاجين والاهتمام ببيت الرب.

 

ع37: فى نهاية أيام حكم يوثام، بدأ أرام يتحالف مع إسرائيل، لمحاربة مملكة يهوذا ورغم صلاح الملك يوثام كان الشعب فاسدًا ولم يخضع للملك (2 أى27: 2)؛ لذا أراد الرب تأديبهم فسمح لأرام وإسرائيل أن يبدأ مناوشات حربية وتحركا نحو مملكة يهوذا ولكن لم تحدث حرب فعلية كاملة، إلا بعد موت يوثام وتملك ابنه أحاز؛ لأن الله من أجل صلاح يوثام أجل هذه الاعتداءات لعصر ابنه الملك الشرير آحاز.

وبهذا نلاحظ صلاح يوثام للأسباب التالية:

  1. تقوى أمه يروشا، التي اهتمت بتربيته تربية صالحة.

  2. إهتمامه بعمل المستقيم من حفظ الوصايا والعبادات المقدسة.

  3. إهتم بهيكل الله، فبنى الباب الأعلى للهيكل وأقام مباني كثيرة على المرتفعة بجوار الهيكل.

  4. إهتم بتحصين أورشليم؛ لتكون مملكة يهوذا قوية أمام هجمات الأعداء.

  5. إحترس من أخطاء أبيه، فكان متضعًا ولم يحاول كسر الناموس والدخول على القدس.

أما أخطاء يوثام فتظهر فيما يلي:

  1. سماحه واستمراره في تقديم الذبائح لله على المرتفعات.

  2. إنشغل بالإنشاءات عن تربية أبنائه، فخرج آحاز ابنه شريرًا وعندما تملك ساد الشر في المملكة وربما تزوج يوثام بزوجة شريرة هي أم آحاز، فساعدت على ضلال ابنها.

 

ع38: مات يوثام ودفن مع أبائه في مدينة داود وملك ابنه آحاز بدلًا منه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك ثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/kings2/chapter-15.html