St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   deuteronomy
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   deuteronomy

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

التثنية 30 - تفسير سفر التثنية

 

* تأملات في كتاب تثنية:
تفسير سفر التثنية: مقدمة سفر التثنية | التثنية 1 | التثنية 2 | التثنية 3 | التثنية 4 | التثنية 5 | التثنية 6 | التثنية 7 | التثنية 8 | التثنية 9 | التثنية 10 | التثنية 11 | التثنية 12 | التثنية 13 | التثنية 14 | التثنية 15 | التثنية 16 | التثنية 17 | التثنية 18 | التثنية 19 | التثنية 20 | التثنية 21 | التثنية 22 | التثنية 23 | التثنية 24 | التثنية 25 | التثنية 26 | التثنية 27 | التثنية 28 | التثنية 29 | التثنية 30 | التثنية 31 | التثنية 32 | التثنية 33 | التثنية 34 | ملخص عام

نص سفر التثنية: التثنية 1 | التثنية 2 | التثنية 3 | التثنية 4 | التثنية 5 | التثنية 6 | التثنية 7 | التثنية 8 | التثنية 9 | التثنية 10 | التثنية 11 | التثنية 12 | التثنية 13 | التثنية 14 | التثنية 15 | التثنية 16 | التثنية 17 | التثنية 18 | التثنية 19 | التثنية 20 | التثنية 21 | التثنية 22 | التثنية 23 | التثنية 24 | التثنية 25 | التثنية 26 | التثنية 27 | التثنية 28 | التثنية 29 | التثنية 30 | التثنية 31 | التثنية 32 | التثنية 33 | التثنية 34 | التثنية كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اَلأَصْحَاحُ الثَّلاَثُونَ

بركات التوبة وحفظ الوصايا

 

(1) بركات التوبة (ع1-10)

(2) سهولة الوصية (ع11-14)

(3) الخير أو الشر (ع15-20)

 

(1) بركات التوبة (ع1-10):

1«وَمَتَى أَتَتْ عَليْكَ كُلُّ هَذِهِ الأُمُورِ البَرَكَةُ وَاللعْنَةُ اللتَانِ جَعَلتُهُمَا قُدَّامَكَ فَإِنْ رَدَدْتَ فِي قَلبِكَ بَيْنَ جَمِيعِ الأُمَمِ الذِينَ طَرَدَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِليْهِمْ 2 وَرَجَعْتَ إِلى الرَّبِّ إِلهِكَ وَسَمِعْتَ لِصَوْتِهِ حَسَبَ كُلِّ مَا أَنَا أُوصِيكَ بِهِ اليَوْمَ أَنْتَ وَبَنُوكَ بِكُلِّ قَلبِكَ وَبِكُلِّ نَفْسِكَ 3 يَرُدُّ الرَّبُّ إِلهُكَ سَبْيَكَ وَيَرْحَمُكَ وَيَعُودُ فَيَجْمَعُكَ مِنْ جَمِيعِ الشُّعُوبِ الذِينَ بَدَّدَكَ إِليْهِمِ الرَّبُّ إِلهُكَ. 4 إِنْ يَكُنْ قَدْ بَدَّدَكَ إِلى أَقْصَاءِ السَّمَاوَاتِ فَمِنْ هُنَاكَ يَجْمَعُكَ الرَّبُّ إِلهُكَ وَمِنْ هُنَاكَ يَأْخُذُكَ. 5 وَيَأْتِي بِكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِلى الأَرْضِ التِي امْتَلكَهَا آبَاؤُكَ فَتَمْتَلِكُهَا وَيُحْسِنُ إِليْكَ وَيُكَثِّرُكَ أَكْثَرَ مِنْ آبَائِكَ. 6 وَيَخْتِنُ الرَّبُّ إِلهُكَ قَلبَكَ وَقَلبَ نَسْلِكَ لِكَيْ تُحِبَّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ لِتَحْيَا. 7 وَيَجْعَلُ الرَّبُّ إِلهُكَ كُل هَذِهِ اللعَنَاتِ عَلى أَعْدَائِكَ وَعَلى مُبْغِضِيكَ الذِينَ طَرَدُوكَ. 8 وَأَمَّا أَنْتَ فَتَعُودُ تَسْمَعُ لِصَوْتِ الرَّبِّ وَتَعْمَلُ بِجَمِيعِ وَصَايَاهُ التِي أَنَا أُوصِيكَ بِهَا اليَوْمَ 9 فَيَزِيدُكَ الرَّبُّ إِلهُكَ خَيْرًا فِي كُلِّ عَمَلِ يَدِكَ فِي ثَمَرَةِ بَطْنِكَ وَثَمَرَةِ بَهَائِمِكَ وَثَمَرَةِ أَرْضِكَ. لأَنَّ الرَّبَّ يَرْجِعُ لِيَفْرَحَ لكَ بِالخَيْرِ كَمَا فَرِحَ لآِبَائِكَ 10 إِذَا سَمِعْتَ لِصَوْتِ الرَّبِّ إِلهِكَ لِتَحْفَظَ وَصَايَاهُ وَفَرَائِضَهُ المَكْتُوبَةَ فِي سِفْرِ الشَّرِيعَةِ هَذَا. إِذَا رَجَعْتَ إِلى الرَّبِّ إِلهِكَ بِكُلِّ قَلبِكَ وَبِكُلِّ نَفْسِكَ.

 

ع1، 2: إذا اختبرت بركات الله عندما أطعت وصاياه ولكن سقطت بعد هذا في خطايا وأتت عليك اللعنات، فيمكنك الرجوع إلى الله بالتوبة فيسامحك ويعطيك البركات المذكورة في الآيات التالية من (ع3-10).

وهكذا تظهر مراحم الله الذي يعطى رجاءً لأولاده مهما أخطأوا.

ومن المفيد للإنسان إذا سقط وأتت عليه المصائب أن يتذكر البركات التي كان يتمتع بها عندما كان مطيعًا لله ليستعيدها بالتوبة كما فعل الابن الضال (لو15: 17).

 

ع3، 4: أقصاء السموات: أبعد الأماكن على الأرض التي عندما ينظر إليها الإنسان يرى السماء وكأنها تلتقى بالأرض.

البركة الأولى للشعب التائب الذي استعبده الأعداء وسباه وبدده في بلاد العالم أن يجمعه الله بمراحمه ويعيده إلى وطنه كما حدث في الرجوع من السبي على يد زرُبابل وعزرا ونحميا، لأن الشرير إذا عاد قلبه إلى الله بالتوبة يعيد إليه حريته وكرامته.

 

ع5: يعيد الله الشعب إلى أرض آبائه ويكثره أكثر مما كان أيام عزه، فبركات الله للتائبين تفوق كل بركة وهذه هي البركة الثانية.

 

ع6: البركة الثالثة هي رجوع الإنسان للعهد مع الله، ليس فقط بختان الجسد بل ختان القلب أي تخصيصه لمحبة الله. والختان في العهد القديم يرمز للمعمودية التي هي تجديد لطبيعة الإنسان ليحيا مع الله (كو2: 11، 12).

 

ع7: يحول الرب اللعنات إلى أعدائك الذين طردوك من الأرض وضايقوك. فإن كان الرب قد استخدمهم كعصا تأديب لشعبه، ولكن إذ يتوب الشعب ينزع الله عنه نير الذين استعبدوه بل ويضايقهم كما ضايقوا شعبه، فيعتز شعب الله ويضعف الأعداء، هذه هي البركة الرابعة.

 

ع8: يقبل الرب توبتهم إذ يعودوا فيسمعوا صوته ويسلكوا حسب فرائضه وأحكامه ويحيوا حياة الطاعة، وهذه هي البركة الخامسة.

 

ع9: تكثر بركات الرب ويغمرهم بالخيرات فينجحوا في كل عمل تمتد إليه أيديهم، ويبارك نسلهم ونتاج مواشيهم وأغنامهم ومحاصيل أرضهم وثمار أشجارهم. وإذ يرجع الرب عن غضبه، يفرح لخيرهم ورخائهم كما سبق وفرح برخاء آبائهم حين كانوا خاضعين لطاعته وعاملين بوصاياه، وهذه هي البركة السادسة.

 

ع10: سفر الشريعة: سفر التثنية الذي كان موسى يسلمه لهم.

الخيرات والبركات مشروطة بالعودة إلى الله والتوبة وطاعة الوصايا المذكورة في سفر الشريعة.

ويلاحظ أنه عندما تكلم في الأصحاح السابق عن عقاب الأشرار ذكر الله باسم "يهوة الرب" أي الله الكائن والعادل، أما في هذا الأصحاح فيذكره باسم "الرب إلهك" أي الله الخاص بك الذي يحبك فيعطيك بركات كثيرة عندما تتوب وترجع إليه.

لا تتضايق من نتائج خطاياك وسقوطك المتكرر، بل قم سريعًا واثقًا أن بركات التوبة أكثر مما تتخيل لأن الله يحبك ويريد خلاصك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) سهولة الوصية (ع11-14):

11«إِنَّ هَذِهِ الوَصِيَّةَ التِي أُوصِيكَ بِهَا اليَوْمَ ليْسَتْ عَسِرَةً عَليْكَ وَلا بَعِيدَةً مِنْكَ. 12 ليْسَتْ هِيَ فِي السَّمَاءِ حَتَّى تَقُول: مَنْ يَصْعَدُ لأَجْلِنَا إِلى السَّمَاءِ وَيَأْخُذُهَا لنَا وَيُسْمِعُنَا إِيَّاهَا لِنَعْمَل بِهَا؟ 13 وَلا هِيَ فِي عَبْرِ البَحْرِ حَتَّى تَقُول: مَنْ يَعْبُرُ لأَجْلِنَا البَحْرَ وَيَأْخُذُهَا لنَا وَيُسْمِعُنَا إِيَّاهَا لِنَعْمَل بِهَا؟ 14 بَلِ الكَلِمَةُ قَرِيبَةٌ مِنْكَ جِدًّا فِي فَمِكَ وَفِي قَلبِكَ لِتَعْمَل بِهَا.

 

ع11: الوصية ليست صعبة أو ثقيلة بل في استطاعتهم أن يطبقوها في حياتهم طالما كان لديهم استعداد لقبولها، فالنعمة تعمل وتسند الإنسان وتساعده على طاعة الوصية.

 

ع12، 13: الواجبات المطلوبة من شعب إسرائيل نحو الله ليست مخيفة في مكان يصعب الوصول إليه، فهي ليست في السماء حتى يبحث عمن يصعد إلى هناك ليؤتيهم بها، ولا تتطلب عبور بحار ومحيطات للحصول عليها وإحضارها إليهم لتتلى على مسامعهم ويعملوا بها.

وإن كان الله في العهد القديم قد أعطى وصية واضحة ومفهومة لشعبه لينفذوها، ففى العهد الجديد أصبحت الوصية أكثر وضوحًا بتجسد المسيح الذي نفذ الوصية وعاش كمثال لنا.

 

ع14: أوصل الرب كلمته للإنسان، فهو الذي اقترب بها إليه ووضعها في فمه ليرددها لنفسه وليعلم بها الآخرين وليحفظها في قلبه للتأمل فيها والعمل بها فتكون المرشد له في كل طرقه. وقد اقتبس بولس الرسول هذه الأعداد في (رو10: 5-10) ليؤكد أهمية الاتكال على الله والإيمان بكلامه والعمل به.

اهتم بقراءة الكتاب المقدس والتأمل فيه كل يوم لتطبقه في حياتك فتحيا في سلام.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: "You shall have no other gods before Me. ‘You shall not make for yourself a carved image—any likeness of anything that is in heaven above, or that is in the earth beneath, or that is in the water under the earth; you shall not bow down to them nor serve them. For I, the Lord your God, am a jealous God, visiting the iniquity of the fathers upon the children to the third and fourth generations of those who hate Me.. Then it shall be, if you by any means forget the Lord your God, and follow other gods, and serve them and worship them, I testify against you this day that you shall surely perish.. Take heed to yourselves, lest your heart be deceived, and you turn aside and serve other gods and worship them.. So you shall not turn aside from any of the words which I command you this day, to the right or the left, to go after other gods to serve them.. But if your heart turns away so that you do not hear, and are drawn away, and worship other gods and serve them, I announce to you today that you shall surely perish; you shall not prolong your days in the land which you cross over the Jordan to go in and possess" (Deuteronomy 5: 7-9; 8: 19; 11: 16; 28: 14; 30: 17-18) - Deuteronomy, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "لا يكن لك آلهة أخرى أمامي. لا تصنع لك تمثالا منحوتا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من أسفل وما في الماء من تحت الأرض. لا تسجد لهن ولا تعبدهن.. وإن نسيت الرب إلهك، وذهبت وراء آلهة أخرى وعبدتها وسجدت لها، أشهد عليكم اليوم أنكم تبيدون لا محالة.. فاحترزوا من أن تنغوي قلوبكم فتزيغوا وتعبدوا آلهة أخرى وتسجدوا لها.. ولا تزيغ عن جميع الكلمات التي أنا أوصيك بها اليوم يمينا أو شمالا، لكي تذهب وراء آلهة أخرى لتعبدها.. فإن انصرف قلبك ولم تسمع، بل غويت وسجدت لآلهة أخرى وعبدتها، فإني أنبئكم اليوم أنكم لا محالة تهلكون" (التثنية 5: 7-9؛ 8: 19؛ 11: 16؛ 28: 14؛ 30: 17-18) - صور سفر التثنية، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: "You shall have no other gods before Me. ‘You shall not make for yourself a carved image—any likeness of anything that is in heaven above, or that is in the earth beneath, or that is in the water under the earth; you shall not bow down to them nor serve them. For I, the Lord your God, am a jealous God, visiting the iniquity of the fathers upon the children to the third and fourth generations of those who hate Me.. Then it shall be, if you by any means forget the Lord your God, and follow other gods, and serve them and worship them, I testify against you this day that you shall surely perish.. Take heed to yourselves, lest your heart be deceived, and you turn aside and serve other gods and worship them.. So you shall not turn aside from any of the words which I command you this day, to the right or the left, to go after other gods to serve them.. But if your heart turns away so that you do not hear, and are drawn away, and worship other gods and serve them, I announce to you today that you shall surely perish; you shall not prolong your days in the land which you cross over the Jordan to go in and possess" (Deuteronomy 5: 7-9; 8: 19; 11: 16; 28: 14; 30: 17-18) - Deuteronomy, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "لا يكن لك آلهة أخرى أمامي. لا تصنع لك تمثالا منحوتا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الأرض من أسفل وما في الماء من تحت الأرض. لا تسجد لهن ولا تعبدهن.. وإن نسيت الرب إلهك، وذهبت وراء آلهة أخرى وعبدتها وسجدت لها، أشهد عليكم اليوم أنكم تبيدون لا محالة.. فاحترزوا من أن تنغوي قلوبكم فتزيغوا وتعبدوا آلهة أخرى وتسجدوا لها.. ولا تزيغ عن جميع الكلمات التي أنا أوصيك بها اليوم يمينا أو شمالا، لكي تذهب وراء آلهة أخرى لتعبدها.. فإن انصرف قلبك ولم تسمع، بل غويت وسجدت لآلهة أخرى وعبدتها، فإني أنبئكم اليوم أنكم لا محالة تهلكون" (التثنية 5: 7-9؛ 8: 19؛ 11: 16؛ 28: 14؛ 30: 17-18) - صور سفر التثنية، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(3) الخير أو الشر (ع15-20):

15«اُنْظُرْ. قَدْ جَعَلتُ اليَوْمَ قُدَّامَكَ الحَيَاةَ وَالخَيْرَ وَالمَوْتَ وَالشَّرَّ 16 بِمَا أَنِّي أَوْصَيْتُكَ اليَوْمَ أَنْ تُحِبَّ الرَّبَّ إِلهَكَ وَتَسْلُكَ فِي طُرُقِهِ وَتَحْفَظَ وَصَايَاهُ وَفَرَائِضَهُ وَأَحْكَامَهُ لِتَحْيَا وَتَنْمُوَ وَيُبَارِكَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ فِي الأَرْضِ التِي أَنْتَ دَاخِلٌ إِليْهَا لِتَمْتَلِكَهَا. 17 فَإِنِ انْصَرَفَ قَلبُكَ وَلمْ تَسْمَعْ بَل غَوَيْتَ وَسَجَدْتَ لآِلِهَةٍ أُخْرَى وَعَبَدْتَهَا 18 فَإِنِّي أُنْبِئُكُمُ اليَوْمَ أَنَّكُمْ لا مَحَالةَ تَهْلِكُونَ. لا تُطِيلُ الأَيَّامَ عَلى الأَرْضِ التِي أَنْتَ عَابِرٌ الأُرْدُنَّ لِتَدْخُلهَا وَتَمْتَلِكَهَا. 19 أُشْهِدُ عَليْكُمُ اليَوْمَ السَّمَاءَ وَالأَرْضَ. قَدْ جَعَلتُ قُدَّامَكَ الحَيَاةَ وَالمَوْتَ. البَرَكَةَ وَاللعْنَةَ. فَاخْتَرِ الحَيَاةَ لِتَحْيَا أَنْتَ وَنَسْلُكَ 20 إِذْ تُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ وَتَسْمَعُ لِصَوْتِهِ وَتَلتَصِقُ بِهِ لأَنَّهُ هُوَ حَيَاتُكَ وَالذِي يُطِيلُ أَيَّامَكَ لِتَسْكُنَ عَلى الأَرْضِ التِي حَلفَ الرَّبُّ لآِبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أَنْ يُعْطِيَهُمْ إِيَّاهَا».

 

ع15: تفهموا جيدًا ما أقوله لكم. الإنسان مخير بين طريقين: طريق الخير الذي يصل به إلى الحياة، وطريق الشر المؤدى إلى الموت. فالإنسان حر الإرادة وله أن يختار بين الطريقين.

الحياة هنا هي الحياة الأرضية المفرحة وأيضًا الحياة الأبدية السعيدة، والموت هو الموت المادي وأيضًا الموت الروحي والهلاك الأبدي.

 

ع16: أعطى الرب شعبه كل الوصايا الكفيلة بأن تؤدى به إلى حياة أرضية وأبدية سعيدة. وتتلخص هذه الوصايا في أن يحب الرب من كل قلبه وأن يسلك في طرقه ويحفظ وصاياه وفرائضه وأحكامه، بهذا يحيا وينمو في النعمة ويثمر وينعم ببركات الرب في الأرض التي هو داخل إليها ليمتلكها. وهذا هو ملخص الوصايا العشر كما أعلن المسيح بنفسه (لو10: 27).

 

ع17، 18: والعكس إن ابتعدتم بقلوبكم عنى ولم تسمعوا لصوتى، بل ضللتم وسرتم وراء آلهة أخرى خلاف الرب إلهكم لتسجدوا لها، فبدون شك يكون هلاككم محققًا وتبيدوا.

كذلك أؤكد لكم أنكم ستحرمون من الأرض التي أنتم عابرون الأردن إليها لتمتلكوها لأن الأعداء سيستولون عليها ويطردونكم منها.

 

ع19: الرب يعطيهم شرائعه ليس في خفية بل علانية أمام الجميع، سمائيين وأرضيين، والكائنات الحية تشهد كلها أن الرب لم يقصر في تعليمهم وتحذيرهم. والرب إذ يخيّرهم بين الطريقين إعمالًا بمبدأ الحرية المعطاة للإنسان، إلا أنه لشدة محبته ينصحهم ويحثهم على اختيار الحياة والبركة والبعد عن الموت واللعنة.

 

ع20: عماد حياة الإنسان هو محبة الرب والاستماع إلى صوته والارتباط به لأن الله هو مصدر حياة كل البشر، وهو خالقنا وأصل وجودنا ومعطى كل الخيرات. والرب هنا يعدهم بأن يطول بقاؤهم في أرض الميعاد إذا سلكوا في طرقه وأطاعوا وصاياه.

يلزم أن تختار الخير بنفسك لتنال السعادة في الأرض والسماء، فالسعادة ميسورة لك إن كنت تسعى إليها بالالتصاق بالله وطاعة وصاياه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات التثنية: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/deuteronomy/chapter-30.html