St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   deuteronomy
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   deuteronomy

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

التثنية 22 - تفسير سفر التثنية

 

* تأملات في كتاب تثنية:
تفسير سفر التثنية: مقدمة سفر التثنية | التثنية 1 | التثنية 2 | التثنية 3 | التثنية 4 | التثنية 5 | التثنية 6 | التثنية 7 | التثنية 8 | التثنية 9 | التثنية 10 | التثنية 11 | التثنية 12 | التثنية 13 | التثنية 14 | التثنية 15 | التثنية 16 | التثنية 17 | التثنية 18 | التثنية 19 | التثنية 20 | التثنية 21 | التثنية 22 | التثنية 23 | التثنية 24 | التثنية 25 | التثنية 26 | التثنية 27 | التثنية 28 | التثنية 29 | التثنية 30 | التثنية 31 | التثنية 32 | التثنية 33 | التثنية 34 | ملخص عام

نص سفر التثنية: التثنية 1 | التثنية 2 | التثنية 3 | التثنية 4 | التثنية 5 | التثنية 6 | التثنية 7 | التثنية 8 | التثنية 9 | التثنية 10 | التثنية 11 | التثنية 12 | التثنية 13 | التثنية 14 | التثنية 15 | التثنية 16 | التثنية 17 | التثنية 18 | التثنية 19 | التثنية 20 | التثنية 21 | التثنية 22 | التثنية 23 | التثنية 24 | التثنية 25 | التثنية 26 | التثنية 27 | التثنية 28 | التثنية 29 | التثنية 30 | التثنية 31 | التثنية 32 | التثنية 33 | التثنية 34 | التثنية كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّانِي وَالعِشْرُونَ

الشفقة والاختلاط والزنا

 

(1) الإشفاق على الآخرين (ع1-8)

(2) عدم الخلط بين صنفين (ع9-12)

(3) الاتهام بالزنا (ع13-30)

 

(1) الإشفاق على الآخرين (ع1-8):

1«لا تَنْظُرْ ثَوْرَ أَخِيكَ أَوْ شَاتَهُ شَارِدًا وَتَتَغَاضَى عَنْهُ بَل تَرُدُّهُ إِلى أَخِيكَ لا مَحَالةَ. 2 وَإِنْ لمْ يَكُنْ أَخُوكَ قَرِيبًا مِنْكَ أَوْ لمْ تَعْرِفْهُ فَضُمَّهُ إِلى دَاخِلِ بَيْتِكَ. وَيَكُونُ عِنْدَكَ حَتَّى يَطْلُبَهُ أَخُوكَ حِينَئِذٍ تَرُدُّهُ إِليْهِ. 3 وَهَكَذَا تَفْعَلُ بِحِمَارِهِ وَهَكَذَا تَفْعَلُ بِثِيَابِهِ. وَهَكَذَا تَفْعَلُ بِكُلِّ مَفْقُودٍ لأَخِيكَ يُفْقَدُ مِنْهُ وَتَجِدُهُ. لا يَحِلُّ لكَ أَنْ تَتَغَاضَى. 4 لا تَنْظُرْ حِمَارَ أَخِيكَ أَوْ ثَوْرَهُ وَاقِعًا فِي الطَّرِيقِ وَتَتَغَافَلُ عَنْهُ بَل تُقِيمُهُ مَعَهُ لا مَحَالةَ. 5«لا يَكُنْ مَتَاعُ رَجُلٍ عَلى امْرَأَةٍ وَلا يَلبِسْ رَجُلٌ ثَوْبَ امْرَأَةٍ لأَنَّ كُل مَنْ يَعْمَلُ ذَلِكَ مَكْرُوهٌ لدَى الرَّبِّ إِلهِكَ. 6«إِذَا اتَّفَقَ قُدَّامَكَ عُشُّ طَائِرٍ فِي الطَّرِيقِ فِي شَجَرَةٍ مَا أَوْ عَلى الأَرْضِ فِيهِ فِرَاخٌ أَوْ بَيْضٌ وَالأُمُّ حَاضِنَةٌ الفِرَاخَ أَوِ البَيْضَ فَلا تَأْخُذِ الأُمَّ مَعَ الأَوْلادِ. 7 أَطْلِقِ الأُمَّ وَخُذْ لِنَفْسِكَ الأَوْلادَ لِيَكُونَ لكَ خَيْرٌ وَتُطِيل الأَيَّامَ. 8«إِذَا بَنَيْتَ بَيْتًا جَدِيدًا فَاعْمَل حَائِطًا لِسَطْحِكَ لِئَلا تَجْلِبَ دَمًا عَلى بَيْتِكَ إِذَا سَقَطَ عَنْهُ سَاقِطٌ.

 

ع1: لا محالة: بدون شك أو تردد.

تبرز الشريعة أهمية الرحمة في رد الثور أو الشاة الشارد إلى صاحبه إن كان لأحد اليهود. ويذكر سفر الخروج (خر23: 4) رد الحيوان الشارد للعدو؛ وقد أظهر المسيح في العهد الجديد في مثل السامرى الصالح أن القريب هو كل إنسان (لو10: 30-36).

 

ع2: إذا لم تعرف صاحب الحيوان الشارد، فاحفظه في بيتك إلى أن يطلبه صاحبه فتعطيه له.

 

ع3: في أي ظرف مشابه يفقد فيه الجار أو القريب شيئًا من ممتلكاته كأحد بهائمه أو ثوبه أو أي شيء آخر، عليك أن تعمل ما بوسعك لرد الشئ المفقود لصاحبه ولا تهمل ذلك.

 

ع4: تلزم الشريعة بمساعدة أي يهودي إن سقط ثوره أو حماره تحت ما يحمله ليستطيع مواصلة السير. وقد أوصى سفر الخروج بمساعدة العدو أيضًا إن سقط ثوره أو حماره تحت حمله (خر23: 5).

 

ع5: يريد الله من هذه الوصية أن يسلك كل فرد حسب الطبيعة التي خلقه الله عليها. فإذا ما ارتدت المرأة ثياب الرجل قد تنسى رقتها وتتصرف بخشونة كالرجل، كذلك الرجل إذا ما ارتدى ملابس أنثى قد يميل إلى التخنث. فعلى كل من الرجل والمرأة مراعاة الحشمة في ملبسهم وعدم الخروج عن العرف والاعتدال كما أن ذلك يقاوم عادة الشذوذ الجنسى.

 

ع6، 7: إذا صادفت في الطريق عشًا لطائر فوق شجرة أو على الأرض وفيه الأم تحتضن بيضها أو فراخها، فلا يحل لك أن تأخذ كل من الأم والفراخ، بل عليك أخذ الفراخ فقط لنفسك وتترك الأم.

يتبين من هذا التشريع مدى اهتمام الرب بخليقته كلها حتى الطيور، كما يبين أهمية الأم وتقدير دورها في الحفاظ على النوع، فالأم هي التي تأتى بالبيض وليس العكس.

تذكرنا المكافأة المعلنة لتنفيذ هذه الوصية، بالوصية الخامسة التي تأمر بإكرام الوالدين في (خر20: 12) "لكى تطول أيامك على الأرض". فبينما كان اليهود يعتبرون الوصية الخاصة بالطيور أصغر الوصايا في الناموس، إذ الرب يؤكد علو منزلة الأمومة في عالم الحيوان والطير كما في عالم الإنسان، أي تقديسه للأمومة في شتى صورها.

 

ع8: أسطح المنازل في الشرق مستوية وكانت تستخدم لأغراض متعددة منها الجلوس تحت شمس الشتاء والنوم في الصيف استمتاعًا بالجو الجميل، كما كان يستقبل فيها الضيوف، وكانت تستخدم في تخزين بعض الأشياء ... إلخ فموسى يوصى صاحب المنزل أن يبنى سورًا للسطح حتى لا يسقط منه أحد سهوًا فيكون صاحب المنزل مسئولًا عن دم من سقط.

والحكمة من هذه الوصية هي ألا يعرض الإنسان أخاه لضرر، بل عليه أن يتخذ كل ما يلزم لحفظ حياة الآخرين، فالرب يهتم بحياة الناس وسلامتهم.

روح المحبة والإشفاق على الآخرين ستمتد تلقائيًا لتشفق على الحيوانات والنباتات. فكن رحيمًا على الكل لتنال مراحم الله. ضع نفسك مكان كل أحد قبل أن تتعامل معه لتشعر به وتلتمس له الأعذار وتكون حنونًا عليه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: You shall not plow with an ox and a donkey together"" (Deuteronomy 22: 10) - Deuteronomy, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "لا تحرث على ثور وحمار معا" (التثنية 22: 10) - صور سفر التثنية، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: You shall not plow with an ox and a donkey together"" (Deuteronomy 22: 10) - Deuteronomy, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "لا تحرث على ثور وحمار معا" (التثنية 22: 10) - صور سفر التثنية، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(2) عدم الخلط بين صنفين (ع9-12):

9«لا تَزْرَعْ حَقْلكَ صِنْفَيْنِ لِئَلا يَتَقَدَّسَ المِلءُ: الزَّرْعُ الذِي تَزْرَعُ وَمَحْصُولُ الحَقْلِ. 10 لا تَحْرُثْ عَلى ثَوْرٍ وَحِمَارٍ مَعًا. 11 لا تَلبَسْ ثَوْبًا مُخْتَلطًا صُوفًا وَكَتَّانًا مَعًا. 12«اِعْمَل لِنَفْسِكَ جَدَائِل عَلى أَرْبَعَةِ أَطْرَافِ ثَوْبِكَ الذِي تَتَغَطَّى بِهِ.

 

ع9: الملء: جميع ما تم زرعه.

المقصود هنا عدم زراعة نوعين مختلفين من الحبوب في وقت واحد في نفس الحقل. فمن الناحية الطبيعية كل نوع له نظام خاص مختلف عن الآخر في الرى والرعاية حتى ينمو ويتم حصاده في موعد خاص به قد يختلف عن الآخر.

لئلا يتقدس الملء: بمعنى أن كل ما تم زرعه يخضع لتطبيق شريعة الباكورات والعشور لكل صنف على حدة، أي يقدم باكورة كل صنف وعشور كل صنف، مما قد يربك صاحب الحقل ويعرضه للخطأ والتقصير في حقوق الرب. كما أن هذا رمز للإختلاط غير المرغوب بالأشرار. وقد ذكرت هذه الشريعة في (لا19: 19).

 

ع10: لا تربط ثورًا وحمارًا معًا بنير واحد لأن الثور أقوى من الحمار وبالتالي لا يستطيع الحمار أن يجارى الثور في اتساع خطواته وتحمله فيرهق الحمار. ومن المعروف أن الثور من الحيوانات الطاهرة في الشريعة أما الحمار فمن غير الطاهرة.

في هذا تنبيه للمؤمن ألا يكلف شخصين مختلفين في القدرة والمواهب للقيام بنفس العمل، بل يطلب من كل واحد ما يتناسب مع قدراته العقلية والجسمية والصحية. كذلك من الناحية الروحية ألا يختلط المؤمنون بغير المؤمنين تطبيقًا لقول الرسول في (2 كو6: 14) لئلا يتشبهوا بهم ويشتركوا معهم في أعمالهم الشريرة.

 

ع11: لكل من الصوف والكتان خواص طبيعية مختلفة عن بعضهما، فيتحدد عمر الثوب المنسوج من خليط منهما بعمر النوع الأسرع تلفًا فيسبب خسارة الثوب كله.

من الناحية الروحية، على شعب الله أن يتميز بالنقاوة ويكون نسيجًا واحدًا له روح واحد وفكر واحد.

نلاحظ هنا أن الأعداد (9-11) جميعها صور رمزية تحث على عدم الخلط بين الأمور المتعارضة، وتدعو لاقتناء روح التمييز بين الحق الإلهي وباطل العالم، بين النقاوة والنجاسة، بين القداسة والاستباحة، بين الاستقامة والانحراف.

كن حريصًا حتى لا يختلط في قلبك الاهتمام بالله وبالعالم، بل ليكن قلبك كله لله ثم تستخدم العالم كعطية من الله ولا تتعلق به في حد ذاته.

 

ع12: جدائل: خيوط تتدلى من أطراف الثوب.

الغرض من هذه الوصية هو تمييز المظهر الخارجي لشعب الرب عن باقي الشعوب، فيكون المؤمن متميزًا في سلوكه وتصرفاته عن أهل العالم لأن الثياب ترمز للسلوك.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) الاتهام بالزنا (ع13-30):

13«إِذَا اتَّخَذَ رَجُلٌ امْرَأَةً وَحِينَ دَخَل عَليْهَا أَبْغَضَهَا 14 وَنَسَبَ إِليْهَا أَسْبَابَ كَلامٍ وَأَشَاعَ عَنْهَا اسْمًا رَدِيئًا وَقَال: هَذِهِ المَرْأَةُ اتَّخَذْتُهَا وَلمَّا دَنَوْتُ مِنْهَا لمْ أَجِدْ لهَا عُذْرَةً. 15 يَأْخُذُ الفَتَاةَ أَبُوهَا وَأُمُّهَا وَيُخْرِجَانِ عَلامَةَ عُذْرَتِهَا إِلى شُيُوخِ المَدِينَةِ إِلى البَابِ 16 وَيَقُولُ أَبُو الفَتَاةِ لِلشُّيُوخِ: أَعْطَيْتُ هَذَا الرَّجُل ابْنَتِي زَوْجَةً فَأَبْغَضَهَا. 17 وَهَا هُوَ قَدْ جَعَل أَسْبَابَ كَلامٍ قَائِلًا: لمْ أَجِدْ لِبِنْتِكَ عُذْرَةً. وَهَذِهِ عَلامَةُ عُذْرَةِ ابْنَتِي. وَيَبْسُطَانِ الثَّوْبَ أَمَامَ شُيُوخِ المَدِينَةِ. 18 فَيَأْخُذُ شُيُوخُ تِلكَ المَدِينَةِ الرَّجُل وَيُؤَدِّبُونَهُ 19 وَيُغَرِّمُونَهُ بِمِئَةٍ مِنَ الفِضَّةِ وَيُعْطُونَهَا لأَبِي الفَتَاةِ لأَنَّهُ أَشَاعَ اسْمًا رَدِيئًَا عَنْ عَذْرَاءَ مِنْ إِسْرَائِيل. فَتَكُونُ لهُ زَوْجَةً. لا يَقْدِرُ أَنْ يُطَلِّقَهَا كُل أَيَّامِهِ. 20«وَلكِنْ إِنْ كَانَ هَذَا الأَمْرُ صَحِيحًا لمْ تُوجَدْ عُذْرَةٌ لِلفَتَاةِ. 21 يُخْرِجُونَ الفَتَاةَ إِلى بَابِ بَيْتِ أَبِيهَا وَيَرْجُمُهَا رِجَالُ مَدِينَتِهَا بِالحِجَارَةِ حَتَّى تَمُوتَ لأَنَّهَا عَمِلتْ قَبَاحَةً فِي إِسْرَائِيل بِزِنَاهَا فِي بَيْتِ أَبِيهَا. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ. 22«إِذَا وُجِدَ رَجُلٌ مُضْطَجِعًا مَعَ امْرَأَةٍ زَوْجَةِ بَعْلٍ يُقْتَلُ الاِثْنَانِ: الرَّجُلُ المُضْطَجِعُ مَعَ المَرْأَةِ وَالمَرْأَةُ. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ إِسْرَائِيل. 23«إِذَا كَانَتْ فَتَاةٌ عَذْرَاءُ مَخْطُوبَةً لِرَجُلٍ فَوَجَدَهَا رَجُلٌ فِي المَدِينَةِ وَاضْطَجَعَ مَعَهَا 24 فَأَخْرِجُوهُمَا كِليْهِمَا إِلى بَابِ تِلكَ المَدِينَةِ وَارْجُمُوهُمَا بِالحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَا. الفَتَاةُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهَا لمْ تَصْرُخْ فِي المَدِينَةِ وَالرَّجُلُ مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ أَذَل امْرَأَةَ صَاحِبِهِ. فَتَنْزِعُ الشَّرَّ مِنْ وَسَطِكَ. 25 وَلكِنْ إِنْ وَجَدَ الرَّجُلُ الفَتَاةَ المَخْطُوبَةَ فِي الحَقْلِ وَأَمْسَكَهَا الرَّجُلُ وَاضْطَجَعَ مَعَهَا يَمُوتُ الرَّجُلُ الذِي اضْطَجَعَ مَعَهَا وَحْدَهُ. 26 وَأَمَّا الفَتَاةُ فَلا تَفْعَل بِهَا شَيْئًا. ليْسَ عَلى الفَتَاةِ خَطِيَّةٌ لِلمَوْتِ بَل كَمَا يَقُومُ رَجُلٌ عَلى صَاحِبِهِ وَيَقْتُلُهُ قَتْلًا. هَكَذَا هَذَا الأَمْرُ. 27 إِنَّهُ فِي الحَقْلِ وَجَدَهَا فَصَرَخَتِ الفَتَاةُ المَخْطُوبَةُ فَلمْ يَكُنْ مَنْ يُخَلِّصُهَا. 28«إِذَا وَجَدَ رَجُلٌ فَتَاةً عَذْرَاءَ غَيْرَ مَخْطُوبَةٍ فَأَمْسَكَهَا وَاضْطَجَعَ مَعَهَا فَوُجِدَا. 29 يُعْطِي الرَّجُلُ الذِي اضْطَجَعَ مَعَهَا لأَبِي الفَتَاةِ خَمْسِينَ مِنَ الفِضَّةِ وَتَكُونُ هِيَ لهُ زَوْجَةً مِنْ أَجْلِ أَنَّهُ قَدْ أَذَلهَا. لا يَقْدِرُ أَنْ يُطَلِّقَهَا كُل أَيَّامِهِ. 30«لا يَتَّخِذْ رَجُلٌ امْرَأَةَ أَبِيهِ وَلا يَكْشِفْ ذَيْل أَبِيهِ».

 

ع13، 14: إذا تزوج رجل من فتاة وبعد أن عاشرها كرهها فاتهمها بأنها لم تكن عذراء قبل الزواج، سواء كان هذا اتهامًا حقيقيًا أي لم يجد بها العلامة التي تثبت أنها عذراء، أو كان اتهامه باطلًا وادعاه بسبب كراهيته لها.

 

ع15: يرفع والدا الفتاة القضية أمام شيوخ المدينة الذين يتولون القضاء في المحكمة والتي يوجد مقرها عند باب المدينة (كمكان معروف للجميع) ويقدمان لهم علامة بكورية ابنتهما التي ظهرت يوم زواجها، إذ كان أهل العروس في الشرق وفى بعض الأماكن حتى الآن يهتمون أن يحتفظوا بهذه العلامة لإثبات عذراويتها قبل الزواج ولكن مع التقدم الحضارى تلاشت هذه العادة مراعاةً لنفسية العروس وحيائها.

 

ع16، 17: يعلن الوالدان أمام القضاة أن الزوج كره ابنتهما وهذا هو سبب إطلاقه إشاعته الكاذبة بعدم عذريتها، وها هي علامة البكورية مقدمه أمامهم وهي ثوب ابنتهما الذي يحمل علامة عذريتها.

 

ع18، 19: يحكم القضاة بناءً على الدليل المقدم الذي يثبت براءة الفتاة بتأديب الزوج بطريقة ما (الضرب أو التوبيخ أو غيرها...). وكتعويض للفتاة التي ثبت براءتها ورد اعتبارها، يحكمون بتغريم الزوج مائة شاقل من الفضة يدفعها لوالد الفتاة. ويعتبر هذا حكمًا بسلامة سمعة الأسرة وهذه الغرامة هي ضعف المهر الذي يدفع عند الزواج (ع28).

 

ع20: هنا تعالج الوصية حالة أخرى وهي ثبوت التهمة على الفتاة وكان الزوج صادقًا في ادعائه عليها.

 

ع21: يأخذها القضاة إلى باب بيت أبيها، كإشارة إلى تقصير هذا البيت في تربية الابنة وإهمال الأب في مراقبة سلوكها، مما سبب انحراف الفتاة وارتكابها معصية قبيحة لا تليق ببنات الشعب المقدس وهي مازالت بعد في بيت أبيها، فتُرجَم هناك حتى الموت. بهذا الحكم الذي به يتخلصون من هذه الفتاة يكونون قد نزعوا الشر من وسطهم.

 

ع22: الزنى مع امرأة متزوجة جريمة في الشريعة اليهودية وعقوبتها رجم الرجل والمرأة حتى الموت، فالرجل هنا يرجم لأنه اعتدى على شرف أخيه والمرأة لأنها خانت زوجها (لا20: 10).

 

ع23، 24: في حالة زنى رجل مع فتاة مخطوبة والتي تعتبر في حكم المتزوجة، كما كانت العذراء ويوسف النجار (مت1: 20)، ويكون هذا الزنا داخل مدينة عامرة بالسكان، فيحكم على الاثنين بالرجم، الرجل لأنه اعتدى على شرف أخيه والفتاة لأنها لم تصرخ مستنجدة بالناس وهذا معناه أنها راضية بهذا الزنا.

 

ع25-27: في حالة زنى رجل مع فتاة مخطوبة في الحقل، أي في مكان بعيد عن الناس، فإذا صرخت الفتاة لن يسمعها أحد، لذا يرجمون الرجل أما الفتاة فيلتمسون لها العذر لأن الرجل استغل ضعفها الجسمى مثل ما ينقض رجل على أخيه في الحقل ويقتله وليس له فرصة أن يستنجد بأحد.

 

ع28، 29: في حالة انكشاف أمر اعتداء رجل على فتاة عذراء غير مخطوبة، تحكم الشريعة في هذه الحالة أن يدفع الرجل لأبيها خمسين من الفضة (وهو نفس المبلغ الذي يُدفَع مهرًا لزوجة). ويجب عليه أن يتزوجها لأنه اعتدى عليها، ولا يمكنه أن يطلقها فيما بعد طوال حياته. ولكن إن رفض أبوها زواجه من ابنته فلا يتزوجها، فهذا حق للفتاة ولكن ليس إجبارًا لها على الزواج من هذا المعتدى عليها (خر22: 16، 17).

 

ع30: ذيل أبيه: الذيل هو طرف الثوب وذيل أبيه أي رفع ثياب زوجة أبيه واعتدى عليها بالزنا.

لا يجوز للابن أن يتزوج امرأة أبيه في جميع الأحوال سواء في خلال حياة أبيه إذا كان قد طلقها أو بعد موته وقد صارت أرملة.

فعندما زنى رأوبين مع امرأة أبيه يعقوب حُرِمَ من البكورية (تك48: 22)، وعندما اعتدى أبشالوم على سرارى أبيه داود مات ميتة شنيعة في الحرب (2 صم16: 22، 18: 14، 15) وكما اعتدى ابن في كورنثوس على امرأة أبيه فأبعده بولس الرسول عن الكنيسة فترة (1 كو5: 1-5، 2 كو2: 5-10).

كن متعففًا عن أي نظرة شريرة وارفض كل فكرة ردية حتى تحيا بنقاوة مع الكل فيباركك الله ويستريح لك الجميع.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات التثنية: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/deuteronomy/chapter-22.html