الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

حزقيال 27 - تفسير سفر حزقيال

 

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | يا ابن آدم | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

تفسير لبعض الكلمات الواردة في الإصحاح 1- سنير (5) هو الاسم الأمورى المرادف لحرمون تث 3: 9 ومعناها منير بسبب قمة جبل حرمون الثلجية   2- البقس (6) شجر كالآس وخشبه صلب ثمين واستخدامه يدل على العظمة والغنى، خصوصًا بتطعيم العاج فيه   3- كتيم (6) كانت أصلًا تعنى قبرص، ثم صارت تعني كل جزر البحر الأبيض وسواحله البعيدة. 4- القلافون (9) هم عمال صيانة المراكب أثناء رسوها، فهم يسدون الثغرات ثم يطلونها بالقار. 5- لود (10) ليديا - فوط (10) ليبيا - ترشيش (12) هي ميناء في أسبانيا. 6- الواحك (5) الألواح التي تصنع منها المراكب. 7- حنطة منيت (17) قمح من بلدة في كنعان اسمها منيت. وكل أرض كنعان كانت أرض حنطة كما ورد في (تث 8:8). 8- حلاوي (17) هو نوع من الحبوب تصنع منها الحلوى. 9- البلسان (17) راتنج يستخرج من بعض الأشجار ويصنع منه مرهم عطرى ويستخدم كدواء ومسكن للألم. 10- أصونة مبرم (24) صناديق لحفظ النفائس. 11- معكومة (24) مربوطة  12- المسكتة = (32) المدمرة.

 

الآيات 1-25:- و كان إلى كلام الرب قائلا. وانت يا ابن ادم فارفع مرثاة على صور. وقل لصور ايتها الساكنة عند مداخل البحر تاجرة الشعوب إلى جزائر كثيرة هكذا قال السيد الرب يا صور أنت قلت أنا كاملة الجمال. تخومك في قلب البحور بناؤوك تمموا جمالك. عملوا كل الواحك من سرو سنير اخذوا ارزا من لبنان ليصنعوه لك سواري. صنعوا من بلوط باشان مجازيفك صنعوا مقاعدك من عاج مطعم في البقس من جزائر كتيم. كتان مطرز من مصر هو شراعك ليكون لك راية الاسمانجوني والارجوان من جزائر اليشة كانا غطاءك. اهل صيدون وارواد كانوا ملاحيك حكماؤك يا صور الذين كانوا فيك هم ربابينك. شيوخ جبيل وحكماؤها كانوا فيك قلافوك جميع سفن البحر وملاحوها كانوا فيك ليتاجروا بتجارتك. فارس ولود وفوط كانوا في جيشك رجال حربك علقوا فيك ترسا وخوذة هم صيروا بهاءك. بنو ارواد مع جيشك على الاسوار من حولك والابطال كانوا في بروجك علقوا اتراسهم على اسوارك من حولك هم تمموا جمالك. ترشيش تاجرتك بكثرة كل غنى بالفضة والحديد والقصدير والرصاص اقاموا اسواقك. ياوان وتوبال وماشك هم تجارك بنفوس الناس وبانية النحاس اقاموا تجارتك. ومن بيت توجرمة بالخيل والفرسان والبغال اقاموا اسواقك. بنو ددان تجارك جزائر كثيرة تجار يدك ادوا هديتك قرونا من العاج والابنوس. ارام تاجرتك بكثرة صنائعك تاجروا في اسواقك بالبهرمان والارجوان والمطرز و البوص والمرجان والياقوت. يهوذا وارض إسرائيل هم تجارك تاجروا في سوقك بحنطة منيت وحلاوي وعسل و زيت وبلسان. دمشق تاجرتك بكثرة صنائعك وكثرة كل غنى بخمر حلبون والصوف الأبيض. ودان وياوان قدموا غزلا في اسواقك حديد مشغول وسليخة وقصب الذريرة كانت في سوقك. ددان تاجرتك بطنافس للركوب. العرب وكل رؤساء قيدار هم تجار يدك بالخرفان والكباش والاعتدة في هذه كانوا تجارك. تجار شبا ورعمة هم تجارك بافخر كل انواع الطيب وبكل حجر كريم والذهب اقاموا اسواقك. حران وكنة وعدن تجار شبا واشور وكلمد تجارك. هؤلاء تجارك بنفائس باردية اسمانجونية ومطرزة واصونة مبرم معكومة بالحبال مصنوعة من الارز بين بضائعك. سفن ترشيش قوافلك لتجارتك فامتلات وتمجدت جدًا في قلب البحار.

إرفع مرثاة على صور = صور في عظمتها ستخرب وتصير كلا شيء، وهذا محزن جدًا لله، ولكن هكذا هي الخطية تخرب وتدمر كل شيء. ولذلك نجد الله يطلب من النبي أن يرفع مرثاة على صور، فصور صنع يديه وكان يود لو لم تخرب. هنا يشبه صور بسفينة، فهي دولة بحرية كل تجارتها في السفن فكان هذا التشبيه مناسبًا جدًا. وهذه السفينة لها ألواح (آية 5) وسوارى (5) ومجاديف ومقاعد (6) وأشرعة (7) ولها ملاحون (8) وربابنة وقلافون (9). بل لها أسلحة دفاعها وجيشها وأبراجها وأتراسها. ولها تجارة في كل شيء. فهي فاخرة في صناعتها وطاقمها ممتاز ولا ينقصها شيء. ولكن من الملاحظ أن في هذا الإصحاح ذكرت أسماء كثيرة (سنير، لبنان، باشان، كتيم، مصر إليشة، صيدون... إلخ) وهذه الأمم تقريبًا تشمل العالم المعروف وقتئذ. كلهم اشتركوا في صنع هذه السفينة، سفينة صور. فماذا تكون هذه السفينة سوى الجنس البشرى، الإنسان، عمل يدي الله محب البشر الذي خلقه وسلطه على كل الخليقة. ولم يرد أن يحرمه من شيء بل أشبعه من كل شيء، ولنقرأ تفاصيل الخيرات الموجودة في هذا الإصحاح، ولنتأمل خيرات الله التي أفاض بها علينا من أنواع مأكولات ومشروبات، من ألوان وروائح، من خامات في الأرض وفي باطن البحر، من توابل و.... إلخ. وتشبيه السفينة مناسب جدًا فهو يشير إلى رحلة الحياة التي يعيشها الإنسان في العالم ليدخل إلى الميناء في نهاية رحلة حياته. وكأن المرثاة لم تكن فقط على صور، بل على كل الجنس البشرى بسبب خرابه وما حدث له نتيجة الخطية. ولكن ما هي هذه الخطية التي سقط فيها الجنس البشرى. لقد خلقة الله جميلًا جدًا، وسر جماله راجع إلى الله ولكنه سقط حين قال أنا كاملة الجمال (آية 3). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). أي حين شعر أن جماله راجع لنفسه، وليس راجعًا لله، فوقع في خطية الكبرياء والانفصال عن الله. وهذا الانفصال عن الله هو الذي أدى للموت وفساد الطبيعة البشرية. ولذلك حزن الله الآب المحب على أولاده، وها هو يرثيهم في هذا الإصحاح. ولاحظ أن الله خلق السفينة أي الإنسان وبها كل ما تحتاجه لتبحر بسهولة وأمان، وأعد لها كل أنواع الأسلحة للدفاع عن نفسها ضد عدوها الشيطان. ولكن للأسف سقطت في نفس سقطة الشيطان. فسقطة الشيطان أنه شعر بأن جماله وقوته هو مصدرها وليس الله فسقط. ولكن الإنسان بلا عذر فالله أعد له كل شيء. ولكن شكرًا لله فلم يكن خراب هذه السفينة نهاية للإنسان بل كانت هناك سفينة أخرى، سفينة نوح التي ترمز للكنيسة أو الإنسانية  المتمتعة بالخلاص الإلهي، والمتجددة خلال صليب المسيح. ولذلك تبنى الكنائس على شكل سفن.

الآيات 11-19:- هنا نرى غرق المركب المشار إليه في الآيات السابقة أي سقوط صور العظيم، والسبب حماقة ملاحيها حين أتوا بها إلى مياه كثيرة = عميقة وخطيرة. وسقوط صور هنا هو رمز لسقوط الجنس البشرى كله في مياه الموت العميقة بلا أمل في نجاة. وسقوط صور كانت المياه العميقة فيه إشارة لحماقة رؤسائها إذ تحدوا نبوخذ نصر فدمرهم. والمياه الكثيرة العميقة للجنس البشرى كانت في عصيان وصايا الله وبالتالي الانفصال عنه، والنتيجة الطبيعية هي الموت "إن أكلت موتًا تموت". وكان غضب نبوخذ نصر على صور مثل الريح الشرقية كسرت السفينة. وهذه الريح الشرقية هي رمز لغضب الله على الإنسان. والكل سقط، السفينة بمن فيها. (آية 27). وكان صراخ للربابنة = فهم الذين قادوا السفينة لذلك، وهو صراخ وأنين البشر الآن وهذا يظهر في علامات الحزن يذرون ترابًا ويجعلون في أنفسهم قرعة = أي يحلقون رؤوسهم كعلامة حزن. ويتنطقون بالمسوح. ولنلاحظ أن هذه الآيات تنطق أيضًا على خراب العالم النهائي في الأيام الأخيرة (وراجع رؤ 18). وهذه الصورة تتكرر دائمًا لكل مكان فيه خطية ولكل نفس خاطئة. ويتحير الناس ويقشعرون وملوكهم يضطربون والتجار يصفرون = متعجبين من الأهوال والخراب. ولكن لا داعي للعجب فيا ليت كل نفس تعلم أن الخطية نتيجتها الأهوال والدمار، وبدلًا من أن نتحير فلنقدم توبة فنجد سلامًا لنفوسنا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر حزقيال بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/31-Sefr-Hazkyal/Tafseer-Sefr-Hazkial__01-Chapter-27.html