الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

حزقيال 11 - تفسير سفر حزقيال

 

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | يا ابن آدم | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هذا الإصحاح ينهى الرؤيا التي رآها النبي ابتداء من الإصحاح الثامن، وفيه رسالتين الأولى رسالة غضب ضد الباقين في أورشليم، وفي وقاحة افترضوا أنهم لن يسقطوا. والثانية رسالة تعزية لهؤلاء الذين حملوا إلى السبي مع وعود رحمة. والأولى تحمل قضاء الله المنتظر وهو يخالف حالة الأمان الزائف الذي يشعرون به، والثانية تحمل وعود بالرحمة عكس حالتهم الراهنة في بؤسهم. وبعد أن رأينا مجد الله يغادر الهيكل في الإصحاح السابق، نراه هنا يغادر أكثر وأكثر. فلا شركة للمسيح مع بليعال 2كو 6: 14.

 

الآيات 1-13:- ثم رفعني روح واتى بي إلى باب بيت الرب الشرقي المتجه نحو الشرق وإذا عند مدخل الباب خمسة وعشرون رجلا ورايت بينهم يازنيا بن عزور وفلطيا بن بنايا رئيسي الشعب. فقال لي يا ابن ادم هؤلاء هم الرجال المفكرون بالاثم المشيرون مشورة رديئة في هذه المدينة. القائلون ما هو قريب بناء البيوت هي القدر ونحن اللحم. لاجل ذلك تنبا عليهم تنبا يا ابن ادم. وحل علي روح الرب وقال لي قل هكذا قال الرب هكذا قلتم يا بيت إسرائيل وما يخطر ببالكم قد علمته. قد كثرتم قتلاكم في هذه المدينة وملاتم ازقتها بالقتلى. لذلك هكذا قال السيد الرب قتلاكم الذين طرحتموهم في وسطها هم اللحم وهي القدر واياكم اخرج من وسطها. قد فزعتم من السيف فالسيف اجلبه عليكم يقول السيد الرب. واخرجكم من وسطها واسلمكم إلى ايدي الغرباء واجري فيكم احكاما. بالسيف تسقطون في تخم إسرائيل اقضي عليكم فتعلمون اني أنا الرب. هذه لا تكون لكم قدرا ولا انتم تكونون اللحم في وسطها في تخم إسرائيل اقضي عليكم. فتعلمون اني أنا الرب الذي لم تسلكوا في فرائضه ولم تعملوا باحكامه بل عملتم حسب احكام الامم الذين حولكم. وكان لما تنبات أن فلطيا بن بنايا مات فخررت على وجهي وصرخت بصوت عظيم وقلت اه يا سيد الرب هل تفني أنت بقية إسرائيل.

رفعنى روح = كم كان النبي خاضعًا لعمل الروح، لذلك كان يرى كل ما يريده الروح أن يراه. الـ25 رجلًا = هؤلاء كانوا غير ال25 الآخرين (8: 16) فهؤلاء الـ25 كانوا رؤساء الشعب فمدينة أورشليم كانت مقسمة إلى 24 حيّ لكل حيّ رئيس، ولهم جميعًا رئيس (الإجمالي 25 رجلًا) أما أولئك الـ25 في (8: 16) فكانوا كهنة. وهؤلاء الرؤساء مدانين بالفساد والظلم، ويقسون الشعب في خطاياهم، ويعطون الشعب مشورة شريرة، أن يتغاضى عن إنذارات الأنبياء ويتمردوا على ملك بابل عكس ما كان يطلب منهم أرمياء النبي. وقد تعرف النبي على اثنين منهم بالاسم، ربما لشهرتهم وأنه كان يعرفهم من قبل. وكانوا يقولون ما هو قريب بناء البيوت = هي كلمة سخرية من نبوات أرمياء ونبوات حزقيال بخراب المدينة، ومعنى قولهم أن المدينة لن تخرب قريبًا، وبالتالي لن نعيد بناء بيوتنا قريبًا، وهذا أمان زائف فيه استهتار واستغلال لطول أناة الله. هي القدر ونحن اللحم = سبق أرمياء وتنبأ بأن أورشليم كالقدر أر 1: 13 وسوف تخرب، وتهكم الشعب عليه، وصنع من نبوتة نكتة يرددونها قائلين نعم أورشليم هي القدر، ولكننا نحن في داخلها مثل اللحم داخل قدر محيط به نار، وبداخله ماء مغلى، فمن يستطع أن يمد يده، ومن يمد يده داخل القدر ستحترق يداه، أي نحن في أمان كالقدر المحاطة بالنار، والقدر هنا تشير لأسوار أورشليم التي تحميهم، كما أن القدر تحمى اللحم. قد كثرتم قتلاكم = مشورة رؤسائكم وأنبيائكم الكذبة الذين أعطوهم أمانًا زائفًا كانت هي السبب في زيادة عدد القتلى، فهؤلاء الرؤساء أشاروا عليهم بعدم التسليم لملك بابل بحسب مشورة أرمياء الذي طلب التسليم له. قتلاكم.. هم اللحم وهي القدر = الله يستعمل المثل الذي يرددونه في سخرية بأن أورشليم هي القدر التي تحمى اللحم في داخلها. والله يقول نعم وسيكون هكذا، فالقتلى سيكونون كذبائح يوضع لحمها داخل القدر. أما الأحياء أخرجكم من وسطها = من لم يكن كلحم وسط القدر، أي يموت داخل أورشليم، سيخرجه الله من وسطها ولن تحميه أسوار أورشليم، بل يخرجه للقتل خارجها بالسيف = فالسيف أجلبه عليكم. ولاحظ أنهم لما أخرجوا الله من بيته، سيخرجهم هو من بيوتهم. وفي تخم إسرائيل أقضى عليكم = البابليين ساقوا رؤسائهم إلى ربلة على الحدود حيث ملكهم نبوخذ نصر وهناك ذبحوهم (راجع إتمام هذا في 2مل 25: 18-21).

ولاحظ القوة المصاحبة للنبوة أن فلطيا مات = وهناك احتمالين:-

    1-            أن يكون فلطيا مات فورًا، ثم وصلت النبوة لأورشليم، ويكون هذا إنذار بأن بقية النبوة ستتم. وموت فلطيا يكون علامة على صدق النبوة.

    2-            أن موت فلطيا تم بعد وصول النبوة لأورشليم ليكون هذا إنذارًا لهم.

ونلاحظ أن الله يسمح بأحكام صعبة كموت فلطيا حتى يرتدع الباقين، كما حدث مع حنانيا وسفيرة. وأنظر لمحبة النبي الذي لم يهتم أن نبوته لها هذه القوة، بل بكى متشفعًا في شعبه.

 

St-Takla.org Image: From Bible Verse Ezekiel 11: "I will give them one heart, and I will put a new spirit within them, and take the stony heart out of their flesh, and give them a heart of flesh" صورة من وحي سفر حزقيال 11: "وَأُعْطِيهِمْ قَلْبًا وَاحِدًا، وَأَجْعَلُ فِي دَاخِلِكُمْ رُوحًا جَدِيدًا، وَأَنْزِعُ قَلْبَ الْحَجَرِ مِنْ لَحْمِهِمْ وَأُعْطِيهِمْ قَلْبَ لَحْمٍ،" (سفر حزقيال 11: 19)

St-Takla.org Image: From Bible Verse Ezekiel 11: "I will give them one heart, and I will put a new spirit within them, and take the stony heart out of their flesh, and give them a heart of flesh"

صورة من وحي سفر حزقيال 11: "وَأُعْطِيهِمْ قَلْبًا وَاحِدًا، وَأَجْعَلُ فِي دَاخِلِكُمْ رُوحًا جَدِيدًا، وَأَنْزِعُ قَلْبَ الْحَجَرِ مِنْ لَحْمِهِمْ وَأُعْطِيهِمْ قَلْبَ لَحْمٍ،" (سفر حزقيال 11: 19)

الآيات 14-21:- و كان إلى كلام الرب قائلا. يا ابن ادم اخوتك اخوتك ذوو قرابتك وكل بيت إسرائيل باجمعه هم الذين قال لهم سكان أورشليم ابتعدوا عن الرب لنا اعطيت هذه الأرض ميراثا. لذلك قل هكذا قال السيد الرب و أن كنت قد ابعدتهم بين الامم وأن كنت قد بددتهم في الاراضي فاني اكون لهم مقدسا صغيرا في الاراضي التي ياتون إليها. لذلك قل هكذا قال السيد الرب اني اجمعكم من بين الشعوب واحشركم من الاراضي التي تبددتم فيها واعطيكم ارض إسرائيل. فياتون إلى هناك ويزيلون جميع مكرهاتها وجميع رجاساتها منها. واعطيهم قلبا واحدًا واجعل في داخلكم روحا جديدا وانزع قلب الحجر من لحمهم واعطيهم قلب لحم. لكي يسلكوا في فرائضي ويحفظوا احكامي ويعملوا بها ويكونوا لي شعبا فانا اكون لهم الها. أما الذين قلبهم ذاهب وراء قلب مكرهاتهم ورجاساتهم فاني اجلب طريقهم على رؤوسهم يقول السيد الرب.

إخوتك = هم المسبيين في بابل مع حزقيال. وهؤلاء يعزيهم الله هنا. قال لهم سكان أورشليم ابتعدوا عن الرب.. لنا أعطيت هذه الأرض ميراثًا = أنظر أية حال رديئة وصل لها هذا الشعب، فمن أُبقِىَ في أورشليم لم يتعاطفوا مع إخوتهم المسبيين، بل فرحوا بابتعادهم ليرثوا أرضهم. وهم ظنوا أن الرب لا يوجد سوى في أورشليم، وطالما ذهب إخوتهم بعيدًا عن أورشليم الأرض المقدسة فهم ابتعدوا عن الرب. إذًا ليأخذوا هم نصيبهم. ولكن الله يذكرهم بالخير ويعزيهم بأنه هو سيكون لهم مقدسًا صغيرًا في الأرض التي يأتون إليها = فالله غادر أورشليم وأصبح الهيكل بناء فقط دون مجد، وذهب وحلَّ في وسط شعبه المسبى خارج أورشليم. وحيث يوجد الله، فهذا المكان يكون مَقْدِسًا. فالله ليس محدودًا في داخل أورشليم. وسبق أرمياء وتنبأ عن أن الذين يذهبون للسبي هم التين الجيد  أما التين الرديء فهو الجزء الباقي في أورشليم. مقدسًا صغيرًا = لأن اليهود الذين في السبي هم قلة. والمقدس هنا ليس هيكلًا من حجارة، بل الله في داخل كل منهم وهم يقدمون ذبائح تسبيح وصلاة، أي ذبائح غير دموية، فيكون الله مصدر تعزية لهم وهم في سبيهم. بل أن الله يعدهم أجمعكم ثانية لأرض إسرائيل = وهذه نبوة برجوعهم على يد كورش. ولنلاحظ أن أحكام البشر القاسية (حرمان إخوتهم لهم من الأرض) لا تمنع مراحم الرب (وأجمعكم لأرضكم) بل أن هؤلاء الراجعين سيزيلون كافة الأصنام والرجاسات، أي أن تأديب الله وتطهيره للأرض أتى بثمر قداسة. ويعطيهم قلبًا واحدًا = أي يطلب الله فقط ولا يطلب آلهة كثيرة. أي قلب قرر بثبات أن يختار الله.

وأجعل في داخلكم روحًا جديدًا = أي يتصرفون بمبادئ روحية جديدة. وينزع منهم قلب الحجر = الذي تقسى بالخطية وغير قادر على حمل ثمار صالحة فهو أرض حجرية. ويعطيهم قلب لحم = خلق الله آدم بقلب لحم أي بقلب مكتوب عليه الوصايا، ولم يكن هناك حاجة لوصايا مكتوبة في الخارج، وسقط آدم فتقسى قلبه، وهكذا سائر بنى آدم، وصارت قلوب البشر حجرية أي لا تشعر إذا أخطأت أنها جرحت مشاعر الله، والسبب بسيط، أن القلوب الحجرية، هي قلوب خالية من المحبة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وهذه القلوب الحجرية احتاج الله معها أن يكتب لها الوصايا على ألواح حجر. وهذه الآيات تنظر لعمل المسيح الذي سيرسل روحه القدوس ليسكب محبة الله فينا رو 5: 5. وبهذا الحب تعود الوصايا تكتب على قلوبنا، هذا هو العهد الجديد كما تنبأ عنه أرمياء 31: 31-34. وهذا هو نفسه ما نراه هنا وأجعل في داخلكم روحًا جديدًا = إشارة للروح القدس الذي يسكب محبة الله في قلوبنا، والذي يحب الله لا يخطئ في حق الله، بل يحفظ وصاياه يو 14: 21 وهذا هو قلب اللحم ونتيجته = يسلكوا في فرائضى.. ويكونون لي شعبًا فأنا أكون لهم إلهًا. هذه الآيات تنظر إلى عمل النعمة في العهد الجديد بعد تطهير المسيح. ولكن الله يعود وينذر من يرفض عمل المسيح أي لا زال قلبه ذاهب وراء المكرهات والرجاسات فمثل هذا سيجلب طريقه على رأسه. والآن نفهم قول الله لحزقيال آية 15 إخوتك إخوتك = هذه إشارة لليهود والأمم. كل بيت إسرائيل = أي الكنيسة إسرائيل الله غل 6: 16. وهنا سكان أورشليم التين الرديء هم رمز للشياطين الذين يقولون للبشر ابتعدوا عن الرب. ولقد ظنوا أن البشر صاروا لهم ميراثًا. والله يقول لا وإن كنت قد أبعدتهم بين الأمم = حين أخطأ الإنسان أسلمت الخليقة للباطل رو 8: 20 ولكن على رجاء. وهذا الرجاء أن المسيح يأتي ونكون مقدسًا. ويعيد لنا الله أرضنا أي ميراثنا السماوي.

 

الآيات 22-25:- ثم رفعت الكروبيم اجنحتها والبكرات معها و مجد إله إسرائيل عليها من فوق. وصعد مجد الرب من على وسط المدينة ووقف على الجبل الذي على شرقي المدينة. وحملني روح وجاء بي في الرؤيا بروح الله إلى ارض الكلدانيين إلى المسبيين فصعدت عني الرؤيا التي رايتها. فكلمت المسبيين بكل كلام الرب الذي أراني اياه

هنا يفارق مجد الرب المدينة والهيكل. وهذه الآيات فيها تعزية للمسبيين، فهم خير لهم أن يكونوا في أرض السبي ومعهم الله مُكَوِّنًا فيهم مقدسًا صغيرًا (بالمقارنة مع هيكل سليمان كمقدس كبير) عن أن يكونوا في أورشليم التي فارقها الرب بسبب شرورها وبالتالي فهي مقدمة على خراب أكيد، فالله الذي كان يحميها قد فارقها، بل هي تحت غضب الله ولعنته الآن. ووقوف مجد الرب على جبل شرق المدينة يذكرنا، بتوقف المسيح على جبل الزيتون ليبكى على المدينة (فجبل الزيتون هو الجبل الذي على شرق المدينة) وقال السيد المسيح "إنك لو علمت أنت أيضًا حتى في يومك هذا ما هو لسلامك ولكن الآن أخفى عن عينيك، ستأتي أيام يحيط بك أعدائك ويهدمونك وبنيك فيك ولا يتركون حجر على حجر لأنك لم تعرفي زمان افتقادك" (لو 19: 41). إن وقوف مجد الرب على الجبل الشرقي فيه نفس المعنى، وهو حزن الله على ما سوف يحدث من خراب لأورشليم إذ يتركها.

فهل مازال الله يقول لأحد منا.... لم تعرف زمن افتقادك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر حزقيال بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/31-Sefr-Hazkyal/Tafseer-Sefr-Hazkial__01-Chapter-11.html