الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

حزقيال 33 - تفسير سفر حزقيال

 

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | يا ابن آدم | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإصحاحات ما قبل (25) حدثنا عن خراب أورشليم كعقاب لها وكتطهير. ويلي تطهيرها الإصحاحات التي تحدثنا عن هزيمة الأعداء الخارجيين (25-32). والآن تبدأ صفحة جديدة في العلاقات مع الله. ونجد هنا إعادة لما ورد في إصحاح (3) في كون حزقيال رقيبًا للشعب، وإعادة للإصحاح (18) في أن الخاطئ لو قدم توبة يقبله الله  والبار لو أخطأ يموت.. فلماذا التكرار؟

    1-            الله يكرر هذا الأمر الهام، لعل بكثرة التكرار ينتبهون لما فيه خلاص نفوسهم.

    2-            يقول لهم الله لو أنكم سمعتم لي وقدمتم توبة لما كانت أورشليم قد خربت.

    3-            في إصحاحى (3، 18) يقدم لهم الله الأسباب التي حاكمهم بسببها ثم حكم ضدهم إذ خالفوا وصاياه. أما الآن فالله بصدد تجديدهم وإقامة شعب جديد له. والله هنا  يضع قواعد التعامل مع الشعب الجديد، ونجد أنها هي نفسها القواعد السابقة فيسوع المسيح هو هو أمس واليوم وإلى الأبد، والله ليس عنده تغيير أو ظل دوران عب 13: 8 + يع 1: 17.

هنا نرى الله قد عاقب ليحيى ويطهر وها هو يبدأ من جديد مع شعبه.

 

الآيات 1-9:- و كان إلى كلام الرب قائلا. يا ابن ادم كلم بني شعبك وقل لهم إذا جلبت السيف على ارض فان اخذ شعب الأرض رجلا من بينهم وجعلوه رقيبا لهم. فاذا راى السيف مقبلا على الأرض نفخ في البوق وحذر الشعب. و سمع السامع صوت البوق ولم يتحذر فجاء السيف واخذه فدمه يكون على راسه. سمع صوت البوق ولم يتحذر فدمه يكون على نفسه لو تحذر لخلص نفسه. فان راى الرقيب السيف مقبلا ولم ينفخ في البوق ولم يتحذر الشعب فجاء السيف واخذ نفسا منهم فهو قد اخذ بذنبه أما دمه فمن يد الرقيب اطلبه. و أنت يا ابن ادم فقد جعلتك رقيبا لبيت إسرائيل فتسمع الكلام من فمي و تحذرهم من قبلي. إذا قلت للشرير يا شرير موتا تموت فان لم تتكلم لتحذر الشرير من طريقه فذلك الشرير يموت بذنبه أما دمه فمن يدك اطلبه. و أن حذرت الشرير من طريقه ليرجع عنه ولم يرجع عن طريقه فهو يموت بذنبه اما أنت فقد خلصت نفسك.

St-Takla.org Image: Ezekiel speaks to the children (Ezekiel 33:1-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: حزقيال يتكلم إلى الأطفال (حزقيال 33: 1-6)

St-Takla.org Image: Ezekiel speaks to the children (Ezekiel 33:1-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: حزقيال يتكلم إلى الأطفال (حزقيال 33: 1-6)

الرقيب = يعين الرقيب لينذر أهل المدينة باقتراب جيش معادٍ، وعلى الرقيب أن ينذر، وعلى الشعب أن يستمع ويتجاوب، ويتم تعيين الرقيب عادة إذا كان هناك شعور بخطر مقبل، لذلك عين الله النبي كرقيب ينذر الشعب باقتراب الخطر، ومن المؤكد أن الخطر سيأتي لأن هناك خطية. وهذا عمل أي خادم لله. وعلى الرقيب أن يكون متنبهًا مستيقظًا، فإذا أنذر فهو خلص نفسه وآخرين، وإذا لم يفعل فالله سيطلب دم كل نفس هلكت منه. ولنلاحظ هذا فجاء السيف وأخذ نفسًا منهم فالله يهتم بكل نفس. ولكن ليس عذرًا لإنسان أن يقول لم يكن هناك رقيب لينذرنى، فالله لا يبقى نفسه بلا شاهد، والرقيب هو أحد الوسائل التي يستخدمها الله، لكن هناك الكنائس والكتاب المقدس وتبكيت الروح القدس والضمير.

 

الآيات 10-20:- و أنت يا ابن ادم فكلم بيت إسرائيل وقل انتم تتكلمون هكذا قائلين أن معاصينا وخطايانا علينا وبها نحن فانون فكيف نحيا. قل لهم حي أنا يقول السيد الرب اني لا اسر بموت الشرير بل بأن يرجع الشرير عن طريقه ويحيا ارجعوا ارجعوا عن طرقكم الرديئة فلماذا تموتون يا بيت إسرائيل. و أنت يا ابن ادم فقل لبني شعبك أن بر البار لا ينجيه في يوم معصيته و الشرير لا يعثر بشره في يوم رجوعه عن شره ولا يستطيع البار أن يحيا ببره في يوم خطيئته. إذا قلت للبار حياة تحيا فاتكل هو على بره واثم فبره كله لا يذكر بل باثمه الذي فعله يموت. و إذا قلت للشرير موتا تموت فان رجع عن خطيته وعمل بالعدل والحق. أن رد الشرير الرهن وعوض عن المغتصب وسلك في فرائض الحياة بلا عمل اثم فانه حياة يحيا لا يموت. كل خطيته التي اخطا بها لا تذكر عليه عمل بالعدل والحق فيحيا حياة. وأبناء شعبك يقولون ليست طريق الرب مستوية بل هم طريقهم غير مستوية. عند رجوع البار عن بره وعند عمله اثما فانه يموت به. وعند رجوع الشرير عن شره وعند عمله بالعدل والحق فانه يحيا بهما.   و انتم تقولون أن طريق الرب غير مستوية اني احكم على كل واحد منكم كطرقه يا بيت إسرائيل.

حين سقط الشعب تحت عصا التأديب حوربوا باليأس وظنوا أن الله سيفنيهم ولن يحيوا بعد. ولكن الله المحب يلاطفهم هنا ويعلن أنه سوف يقبلهم لو قدموا توبة = فالله لا يسر بموت الشرير. ولكن ما معنى أن بر البار لا ينجيه في يوم معصيته = هذا يعنى أن المهم هو حاضر المرء وليس ماضيه، ولكن السؤال لماذا يسقط البار؟ يقول معلمنا بولس الرسول "إذًا من يظن أنه قائم فلينظر أن لا يسقط 1كو 10: 12" وبولس نفسه يقول عن نفسه أنه أول الخطاة 1 تى 15:1.وهذا يعطينا إحساس أنه يجب أن نشعر دائمًا أننا خطاة، ولو فعلنا كل البر نقول أننا عبيد بطالون.. نقول هذا ونشعر به. فمن له العين المفتوحة يشعر بخطيته، بل ويمقت نفسه حز 36: 31. أما من يشعر ببره الذاتي، أو أنه بارًا في نفسه وأنه أفضل من غيره يصير كالفريسى الذي صلى ولكنه خرج وهو غير مقبول ويكون هذا بداية سقوط كبير. وهناك أيضًا البر الظاهري وهو أن إنسانًا لا يصنع خطية لأن فرص الخطية غير متوفرة له. مثل هذا لا يجب أن يحسب نفسه بارًا، بل يشكر الله الذي حفظه وإن شعر ببره يكون هذا بداية طريق الانهيار، فمن يشعر ببره كأنه يجعل الله مدينًا له وهو يطالب الله بأجره عن بره. بل أن هناك ممن يثقون في برهم أنهم يشعرون أنهم قادرون أن يدخلوا أي تجربة وينتصروا، أو أن لهم رصيد من البر يسمح لهم بأن يصنعوا بعض الخطايا البسيطة، ويكون هذا بداية للسقوط الكبير. ويكون أن رصيد بره لا ينجيه في يوم معصيته والعكس فمهما كان شر الشرير فالله يقبله لو تاب. ولننظر فما أسهل أن يتهم الإنسان الخاطئ الله كما صنع آدم وحواء، وهكذا فالشعب الآن يقول إن طرق الله غير مستوية. ولكن الله في عدله يحكم على كل واحد كطرقه فصحيح أن كلهم في نار أتون بابل إلا أن الله يتعامل معهم كأفراد وليس كجماعة وهذا ما حدث،  وكمثال لذلك فإن نبوخذ نصر أكرم أرمياء النبي جدًا.

 

St-Takla.org Image: A message to Ezekiel (Ezekiel 33:21-29) صورة في موقع الأنبا تكلا: رسالة إلى حزقيال (حزقيال 33: 21-29)

St-Takla.org Image: A message to Ezekiel (Ezekiel 33:21-29)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رسالة إلى حزقيال (حزقيال 33: 21-29)

الآيات 21-29:- و كان في السنة الثانية عشرة من سبينا في الشهر العشر في الخامس من الشهر أنه جاء إلى منفلت من أورشليم فقال قد ضربت المدينة. و كانت يد الرب علي مساء قبل مجيء المنفلت وفتحت فمي حتى جاء إلى صباحا فانفتح فمي ولم اكن بعد ابكم. فكان إلى كلام الرب قائلا. يا ابن ادم أن الساكنين في هذه الخرب في ارض إسرائيل يتكلمون قائلين أن إبراهيم كان واحدًا وقد ورث الأرض ونحن كثيرون لنا اعطيت الأرض ميراثا. لذلك قل لهم هكذا قال السيد الرب تاكلون بالدم وترفعون اعينكم إلى اصنامكم وتسفكون الدم افترثون الأرض. وقفتم على سيفكم فعلتم الرجس وكل منكم نجس امراة صاحبه افترثون الأرض. قل لهم هكذا قال السيد الرب حي أنا أن الذين في الخرب يسقطون بالسيف والذي هو على وجه الحقل ابذله للوحش ماكلا والذين في الحصون وفي المغاير يموتون بالوبا. فاجعل الأرض خربة مقفرة وتبطل كبرياء عزتها وتخرب جبال إسرائيل بلا عابر. فيعلمون اني أنا الرب حين اجعل الأرض خربة مقفرة على كل رجاساتهم التي فعلوها.

قارن مع 24:26. وكان تصور الشعب أنه ما دام الله أعطى الأرض لإبراهيم ميراثًا وهو واحد، فمن الأولى أن يعطيهم الأرض وهو كثيرون. ولكن الله هنا يظهر لهم أنه وعد إبراهيم لنقاوة قلبه، ولو شابهوا إبراهيم أبوهم لأعطاهم الأرض، ولو استمروا في خطاياهم المذكورة سيخربهم. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وهنا وفي آية (21) نجد شخصًا استطاع الفرار من جحيم أورشليم وأتى ليخبر في بابل بما حدث بأورشليم، وكان ما أخبر به متفقًا مع نبوات حزقيال.

 

الآيات 30-33:- و أنت يا ابن ادم فان بني شعبك يتكلمون عليك بجانب الجدار وفي ابواب البيوت ويتكلم الواحد مع الاخر الرجل مع أخيه قائلين هلم اسمعوا ما هو الكلام الخارج من عند الرب. و ياتون اليك كما يأتي الشعب ويجلسون امامك كشعبي ويسمعون كلامك ولا يعملون به لأنهم بافواههم يظهرون اشواقا وقلبهم ذاهب وراء كسبهم. وها أنت لهم كشعر اشواق لجميل الصوت يحسن العزف فيسمعون كلامك ولا يعملون به. و إذا جاء هذا لانه يأتي فيعلمون أن نبيا كان في وسطهم

يبدو أنه بعد مجيء المنفلت (آية 21) صدق الشعب أن حزقيال كان نبيًا من الله، فبدأوا يتوافدون عليه. ولكن ياللأسف فهم لم يأتوا ليسمعوا ويتوبوا، بل أتوا كمن يأتي ليستمع لمغنى ويطرب لما سمعه منه ثم ينسى ما سمعه. لأن قلبهم كان ذاهبًا وراء كسبهم. وهذا شأن كثيرين يعجبهم واعظ ما، ويعجبون بكلامه، ولكنهم لا يعملون به. وتكون النتيجة أنهم سيخربون نتيجة عدم التوبة وحينئذ يعلمون أن نبيًا كان في وسطهم.

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/31-Sefr-Hazkyal/Tafseer-Sefr-Hazkial__01-Chapter-33.html

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر حزقيال بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/31-Sefr-Hazkyal/Tafseer-Sefr-Hazkial__01-Chapter-33.html