St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   jeremiah
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   jeremiah

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

أرميا 1 - تفسير سفر إرميا

 

* تأملات في كتاب إرمياء:
تفسير سفر إرميا: مقدمة سفر إرميا | أرميا 1 | أرميا 2 | أرميا 3 | أرميا 4 | أرميا 5 | أرميا 6 | أرميا 7 | أرميا 8 | أرميا 9 | أرميا 10 | أرميا 11 | أرميا 12 | أرميا 13 | أرميا 14 | أرميا 15 | أرميا 16 | أرميا 17 | أرميا 18 | أرميا 19 | أرميا 20 | أرميا 21 | أرميا 22 | أرميا 23 | أرميا 24 | أرميا 25 | أرميا 26 | أرميا 27 | أرميا 28 | إرميا 29 | إرميا 30 | إرميا 31 | إرميا 32 | إرميا 33 | إرميا 34 | إرميا 35 | إرميا 36 | إرميا 37 | إرميا 38 | إرميا 39 | إرميا 40 | إرميا 41 | إرميا 42 | إرميا 43 | إرميا 44 | إرميا 45 | إرميا 46 | إرميا 47 | إرميا 48 | إرميا 49 | إرميا 50 | إرميا 51 | إرميا 52 | ملخص عام

نص سفر إرميا: إرميا 1 | إرميا 2 | إرميا 3 | إرميا 4 | إرميا 5 | إرميا 6 | إرميا 7 | إرميا 8 | إرميا 9 | إرميا 10 | إرميا 11 | إرميا 12 | إرميا 13 | إرميا 14 | إرميا 15 | إرميا 16 | إرميا 17 | إرميا 18 | إرميا 19 | إرميا 20 | إرميا 21 | إرميا 22 | إرميا 23 | إرميا 24 | إرميا 25 | إرميا 26 | إرميا 27 | إرميا 28 | إرميا 29 | إرميا 30 | إرميا 31 | إرميا 32 | إرميا 33 | إرميا 34 | إرميا 35 | إرميا 36 | إرميا 37 | إرميا 38 | إرميا 39 | إرميا 40 | إرميا 41 | إرميا 42 | إرميا 43 | إرميا 44 | إرميا 45 | إرميا 46 | إرميا 47 | إرميا 48 | إرميا 49 | إرميا 50 | إرميا 51 | إرميا 52 | أرميا كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الأَوَّلُ

دعوة النبي ورؤيا قضيب اللوز والقدر المنفوخة

 

(1) تعريف بالنبي وتاريخ نبوته (ع1-3)

(2) دعوة إرميا (ع4-10)

(3) رؤيا قضيب اللوز والقدر المنفوخة (ع11-16)

(4) مسئولية إرميا (ع17-19)

 

(1) تعريف بالنبي وتاريخ نبوته (ع1-3):

1 كَلاَمُ إِرْمِيَا بْنِ حَلْقِيَّا مِنَ الْكَهَنَةِ الَّذِينَ فِي عَنَاثُوثَ فِي أَرْضِ بَنْيَامِينَ، 2 الَّذِي كَانَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَيْهِ فِي أَيَّامِ يُوشِيَّا بْنِ آمُونَ مَلِكِ يَهُوذَا، فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ عَشْرَةَ مِنْ مُلْكِهِ. 3 وَكَانَتْ فِي أَيَّامِ يَهُويَاقِيمَ بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، إِلَى تَمَامِ السَّنَةِ الْحَادِيَةِ عَشْرَةَ لِصِدْقِيَّا بْنِ يُوشِيَّا مَلِكِ يَهُوذَا، إِلَى سَبْيِ أُورُشَلِيمَ فِي الشَّهْرِ الْخَامِسِ.

 

ع1: سبق شرح هذه الآية في المقدمة ويظهر فيها:

  1. اسم النبي إرميا بن حلقيا.

  2. كونه كاهنًا.

  3. موطن ميلاده وهو قرية عناثوث التي في سبط بنيامين.

 

ع2: بدأ إرميا نبوته في السنة الثالثة عشر من ملك يوشيا الذي هو ابن آمون، وكان ملكًا على مملكة يهوذا التي عاصمتها أورشليم، وتشمل سبطى يهوذا وبنيامين، وتسمى المملكة الجنوبية، كما ذكر في المقدمة.

 

ع3: استمرت النبوة أيام يهوياقيم الملك بن يوشيا حتى صدقيا الملك آخر ملوك يهوذا؛ حيث تم السبي في السنة الحادية عشر لملكه. ولم يذكر باقي الملوك الذين ملكوا أثناء فترة النبوة؛ لأنهم ملكوا فترات قليلة؛ وكل ذلك تم شرحه في المقدمة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The word of God came to Jeremiah (Jeremiah 1:1-5) صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب يكلم إرميا (إرميا 1: 1-5)

St-Takla.org Image: The word of God came to Jeremiah (Jeremiah 1:1-5)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الرب يكلم إرميا (إرميا 1: 1-5)

(2) دعوة إرميا (ع4-10):

4 فَكَانَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَيَّ قَائِلًا: 5 «قَبْلَمَا صَوَّرْتُكَ فِي الْبَطْنِ عَرَفْتُكَ، وَقَبْلَمَا خَرَجْتَ مِنَ الرَّحِمِ قَدَّسْتُكَ. جَعَلْتُكَ نَبِيًّا لِلشُّعُوبِ». 6 فَقُلْتُ: «آهِ، يَا سَيِّدُ الرَّبُّ، إِنِّي لاَ أَعْرِفُ أَنْ أَتَكَلَّمَ لأَنِّي وَلَدٌ». 7 فَقَالَ الرَّبُّ لِي: «لاَ تَقُلْ إِنِّي وَلَدٌ، لأَنَّكَ إِلَى كُلِّ مَنْ أُرْسِلُكَ إِلَيْهِ تَذْهَبُ وَتَتَكَلَّمُ بِكُلِّ مَا آمُرُكَ بِهِ. 8 لاَ تَخَفْ مِنْ وُجُوهِهِمْ، لأَنِّي أَنَا مَعَكَ لأُنْقِذَكَ، يَقُولُ الرَّبُّ». 9 وَمَدَّ الرَّبُّ يَدَهُ وَلَمَسَ فَمِي، وَقَالَ الرَّبُّ لِي: «هَا قَدْ جَعَلْتُ كَلاَمِي فِي فَمِكَ. 10 اُنْظُرْ! قَدْ وَكَّلْتُكَ هذَا الْيَوْمَ عَلَى الشُّعُوبِ وَعَلَى الْمَمَالِكِ، لِتَقْلَعَ وَتَهْدِمَ وَتُهْلِكَ وَتَنْقُضَ وَتَبْنِيَ وَتَغْرِسَ».

 

ع4، 5: بدأ كلام الله لإرميا فأعلمه أنه مختار للخدمة من قبل أن يتكون في بطن أمه، كما يعلن الكتاب المقدس محبة الله لنا إذ يقول "كما اختارنا فيه قبل تأسيس العالم لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة" (أف1: 4). فالله في محبته عرف وقدس، أي خصص إرميا ليقوم بهذه الخدمة، أي يتنبأ لشعبه. وكان هذا في ذهن الله الأزلي من قبل تكوين العالم.

ويظهر في هذه الآية أن إرميا ليس فقط نبيًا لشعب اليهود الساكن في مملكة يهوذا، بل لشعوب العالم كله؛ إذ يدعوهم للرجوع إلى الله "جعلتك نبيًا للشعوب".

إن الله أحبك وخصصك لتحيا له وأعلن ذلك عندما خرجت من المعمودية وتقدست بسر الميرون، فلا تنشغل عنه باهتمامات العالم، أو تنحرف عنه بخطايا كثيرة؛ لأنك مقدس له، فترضيه في كل شيء وتخدمه بأمانة.

 

ع6: شعر إرميا بضخامة مسئولية الخدمة، وباتضاع أعلن عجزه عن القيام بها، إذ أنه صغير السن فقال إنى ولد. والمقصود بولد أنه أصغر من عمر ثلاثين عامًا، فاليهود يعتبرون الرجل الكامل هو من تجاوز سن ثلاثين، ولذا بدأ المسيح خدمته في هذه السن.

جيد أن تعرف ضعفك فلا تندفع في أي عمل، بل تحسب حساب النفقة، وتعلن ضعفك أمام الله فيسندك.

 

St-Takla.org Image: The point of view of Jeremiah (Jeremiah 1:6) صورة في موقع الأنبا تكلا: وجهة نظر إرميا (إرميا 1: 6)

St-Takla.org Image: The point of view of Jeremiah (Jeremiah 1:6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: وجهة نظر إرميا (إرميا 1: 6)

ع7، 8: شجعه الله حتى لا يعتذر بسبب صغر سنه، ووعده أن يكون معه، وينقذه من أيدي الأشرار إن قاوموه حتى يكمل خدمته.

 

ع9: لم يكتفِ الله بمساندة إرميا بالوعود بل مد يده ولمس شفتيه، معطيًا إياه قوة التحدث بكلام الله، فلا يعود إرميا يتكلم كلام البشر العادي، بل ينطق بكلام الله القوى العميق. ولا نعرف الصورة التي مد الله يده بها ولمس فم إرميا، هل ظهرت يد ولمسته؟ أم شعر فقط بمن يلمس فمه؟ أم ظهر نور أمامه؟ ولكن على أي الأحوال فقد شعر إرميا بلمسة محسوسة على فمه، بينما كان يسمع هذه الكلمات من الله.

 

ع10: أعطى الله لإرميا سلطانًا على الممالك والشعوب التي سيتنبأ عليها، مثل مملكة يهوذا وبابل وفلسطين، ليوبخ شرورهم حتى يتوبوا وبهذا يقتلع الشر منهم ويهدمه وينقضه، وفى نفس الوقت يبنى بكلام الله حياتهم الروحية ويغرس فيهم الإيمان. وهو بهذا يرمز للمسيح المتجسد، الذي يقلع الشر من نفوس من يقبلون كلامه، ويبنى فيهم الإيمان والحياة معه.

تكلم بسلطان عندما تعلن كلمة الله حتى تدعو الكل للحياة معه، ولا تضطرب من مقاومة الأشرار، أو استهزائهم، وبوداعة المحبة يكون كلامك محددًا وقويًا، واعلم أنهم يضطربون مهما قاوموك؛ لأن الكلام ليس منك بل من الله.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) رؤيا قضيب اللوز والقدر المنفوخة (ع11-16):

11 ثُمَّ صَارَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَيَّ قَائِلًا: «مَاذَا أَنْتَ رَاءٍ يَا إِرْمِيَا؟» فَقُلْتُ: «أَنَا رَاءٍ قَضِيبَ لَوْزٍ». 12 فَقَالَ الرَّبُّ لِي: «أَحْسَنْتَ الرُّؤْيَةَ، لأَنِّي أَنَا سَاهِرٌ عَلَى كَلِمَتِي لأُجْرِيَهَا». 13 ثُمَّ صَارَتْ كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلَيَّ ثَانِيَةً قَائِلًا: «مَاذَا أَنْتَ رَاءٍ؟» فَقُلْتُ: «إِنِّي رَاءٍ قِدْرًا مَنْفُوخَةً، وَوَجْهُهَا مِنْ جِهَةِ الشِّمَالِ». 14 فَقَالَ الرَّبُّ لِي: «مِنَ الشِّمَالِ يَنْفَتِحُ الشَّرُّ عَلَى كُلِّ سُكَّانِ الأَرْضِ. 15 لأَنِّي هأَنَذَا دَاعٍ كُلَّ عَشَائِرِ مَمَالِكِ الشِّمَالِ، يَقُولُ الرَّبُّ، فَيَأْتُونَ وَيَضَعُونَ كُلُّ وَاحِدٍ كُرْسِيَّهُ فِي مَدْخَلِ أَبْوَابِ أُورُشَلِيمَ، وَعَلَى كُلِّ أَسْوَارِهَا حَوَالَيْهَا، وَعَلَى كُلِّ مُدُنِ يَهُوذَا. 16 وَأُقِيمُ دَعْوَايَ عَلَى كُلِّ شَرِّهِمْ، لأَنَّهُمْ تَرَكُونِي وَبَخَّرُوا لآلِهَةٍ أُخْرَى، وَسَجَدُوا لأَعْمَالِ أَيْدِيهِمْ.

 

ع11: قضيب: ساق نبات اللوز.

الرؤيا الأولى التي أعلنها الله لإرميا هي قضيب نبات اللوز. وهذا النبات يزرع في فصل الشتاء ويبدو كأن لا حياة فيه، ولكن قبل بدء الربيع، أي في شهر فبراير، يعطى أزهارًا بيضاء تتحول إلى ثمار اللوز، فالنبات يبدو كأنه بلا ثمر طوال فصل الشتاء، ولكن بعد ذلك يعطى ثمارًا حلوة في الربيع. فيُظهر كيف أن الله يسهر ويعتنى بهذا النبات طوال الشتاء ويعطيه ثمرة حلوة في الربيع. والجدير بالذكر أن الكلمة العبرية المترجمة "لوز" معناها أيضًا "ساهر".

 

St-Takla.org Image: Do not be afraid of their faces, For I am with you to deliver you (Jeremiah 1:7-8)  صورة في موقع الأنبا تكلا: الله يعد أن يكون مع إرميا (إرميا 1: 7-8)

St-Takla.org Image: Do not be afraid of their faces, For I am with you to deliver you (Jeremiah 1:7-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: الله يعد أن يكون مع إرميا (إرميا 1: 7-8)

ع12: أجريها: أنفذها، فكلام الله صادق ولابد أن يتم.

مدح الله إرميا لأنه فهم وميز قضيب اللوز الذي رآه، وفسر له معنى الرؤيا وهو سهر واهتمام الله بتأثير كلامه على الناس، فالله يطيل أناته ولكن في الوقت المناسب ينفذ كل شيء، فيعاقب بني إسرائيل على خطاياهم بالسبي، كما يعاقب من استخدمهم في عقابهم، وهم مملكة بابل، بتخريب مملكتهم على يد مملكة مادي وفارس.

وثمرة اللوز لها غلاف خارجي أخضر يتساقط مع الوقت، ثم غلاف جاف قوى إذا كسر نجد بداخله الثمر الحلو الذي يؤكل، كذلك كلمة الله لا تصل إلى حلاوتها إلا بعد أن نحتمل جهاد مر وآلام شديدة لكسر قوى الشر، ولكن لابد أن نتذوق في النهاية تأثيرها الحلو في حياتنا.

يَّدعى البعيدون عن الله أن العالم يسير دون تدخل الله وبالتالي يهملون وصاياه، ولكن طول أناة الله لا تلغى كلامه الذي لابد أن يتم، فيكافئ الأبرار ويجازى الأشرار؛ لأنه ساهر على كلمته حتى يتممها، والمقصود هنا تنبيه الشعب على يد إرميا بهذه النبوة؛ حتى يطيعوا الله وكلامه الذي سيتحقق، ولا يتمادوا في شرهم وإلا سيعاقبهم بالسبي.

 

ع13: قدرًا منفوخة: إناء كبير له فوهة يشبه الكرة، مثل قدر الفول الذي بطنه منتفخ.

وجهها من جهة الشمال : فوهتها متجهة نحو الشمال.

الرؤيا الثانية التي رآها إرميا هي قدرًا منفوخة ترمز لكبرياء اليهود، إذ ظنوا أنه ما دام هيكل الله عندهم فلن يصيبهم أذى، ومادامت لهم مظاهر العبادة الشخصية فهم في أمان، أما فوهة القدرة المتجهة ناحية الشمال فترمز للهجوم البابلي من الشمال على أورشليم واليهودية واحتلالها وتخريبها.

 

ع14: من الشمال ستقوم مملكة بابل وتهجم على بلاد العالم المحيطة بها وعلى أورشليم وتخربها.

 

ع15: كرسيه في مدخل أبواب أورشليم: تعنى احتلال المدينة والسيطرة على أبوابها.

أسوارها : أي السيطرة على الأسوار وهدمها.

كل مدن يهوذا : أي كل بلاد مملكة يهوذا وهي المملكة الجنوبية لليهود.

يستكمل الله حديثه مع إرميا بأن مملكة بابل ستهجم على أورشليم وتحتلها، وتحتل كذلك كل بلاد مملكة يهوذا، وتسبى من فيها وتسلب غناها، وتدمرها.

 

ع16: أقيم دعواي: أعلن عقابي.

يفسر الله تدمير أورشليم واليهودية وسبيها بأنه عقاب لشعبه لأنهم عبدوا الأوثان وساروا في شرور كثيرة.

فالله ينبه بالرؤية الأولى شعبه لكي يتوبوا وإن لم يتوبوا تأتى عليهم النبوة الثانية وهي الدمار.

ليتك تهتم بكلام الله الذي يرسله إليك ليبعدك عن الشر ويجذبك إلى محبته، فتتمتع بسلام وتخلص من متاعب كثيرة، لأنك إن اهملت كلامه فلا ينتظرك إلا قلق واضطراب في هذه الحياة، ثم عذاب أبدى في الحياة الأخرى.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(4) مسئولية إرميا (ع17-19):

17 «أَمَّا أَنْتَ فَنَطِّقْ حَقْوَيْكَ وَقُمْ وَكَلِّمْهُمْ بِكُلِّ مَا آمُرُكَ بِهِ. لاَ تَرْتَعْ مِنْ وُجُوهِهِمْ لِئَلاَّ أُرِيعَكَ أَمَامَهُمْ. 18 هأَنَذَا قَدْ جَعَلْتُكَ الْيَوْمَ مَدِينَةً حَصِينَةً وَعَمُودَ حَدِيدٍ وَأَسْوَارَ نُحَاسٍ عَلَى كُلِّ الأَرْضِ، لِمُلُوكِ يَهُوذَا وَلِرُؤَسَائِهَا وَلِكَهَنَتِهَا وَلِشَعْبِ الأَرْضِ. 19 فَيُحَارِبُونَكَ وَلاَ يَقْدِرُونَ عَلَيْكَ، لأَنِّي أَنَا مَعَكَ، يَقُولُ الرَّبُّ، لأُنْقِذَكَ».

 

ع17: نطق حقويك: البس منطقة، أي حزام عريض على الوسط. ويرمز هذا لشدة العمل والخدمة.

طلب الله من إرميا أن يعلن هذه الرؤى وتفسيرها للشعب، ويستعد لأتعاب هذه الخدمة، ولا يخاف من مقاومة الناس له، أو توبيخهم، أو رفضهم لكلامه، أو تهديدهم له. ويذكره أن الأهم هو مخافة الله وليس خوف الناس.

وحتى لا يتراجع إرميا عن خدمته، حذره أنه إن أهمل خدمته وخاف من الناس فالله سيخيفه ويعاقبه. واضطر الله أن يحذر إرميا هكذا لأنه يعلم بشدة المقاومة التي سيلاقيها من الأشرار، فهذا التحذير ليحميه من التراجع.

إن مخافة الله تبعدك عن الخطية، وتساعدك على التمسك بوصاياه وأداء خدمته بأمانة؛ فتتمتع برعايته ومحبته.

 

ع18: مدينة حصينة: يصير إرميا مساندًا للذين يخافون الله بتشجيعه ورعايته لهم كأنه مدينة حصينة تحميهم داخلها.

عمود حديد : أي أساس قوى يُبنى عليه بيت الله، فيعلن كلامه ويسند أولاده.

أسوار نحاس : النحاس مادة قوية، فالأسوار النحاسية تحمى من في داخلها مثل إرميا الذي سيعطيه الله قوة فلا يهتز بتشكيكات ومعارضة الأشرار له.

عضّد الله إرميا بوعود قوية بأن يجعله مثل المدينة الحصينة والعمود الحديد القوى والأسوار النحاسية لكل من يؤمن ويحيا مع الله، ويكون هو نفسه صامدًا في قوة أمام الأشرار. وقد حدث هذا فعلًا أكثر من 40 عامًا كان يوبخ فيها الكل ويقاومونه، ولم يهتز حتى استشهد في النهاية.

 

ع19: استكمل الله حديثه مع إرميا فعرفه أن شعبه سيقاومه وسيحاربه ولكنهم لن يستطيعوا إسكاته بل سيظل قويًا ليكمل رسالته ونبوته، حتى بعد ما أخذوه رغمًا عنه إلى مصر.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات إرمياء: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/jeremiah/chapter-01.html