St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   11-Sefr-Molook-El-Awal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

ملوك الأول 14 - تفسير سفر الملوك الأول

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب ملوك أول:
تفسير سفر الملوك الأول: مقدمة ملوك أول | ملوك الأول 1 | ملوك الأول 2 | ملوك الأول 3 | ملوك الأول 4 | ملوك الأول 5 | ملوك الأول 6 | ملوك الأول 7 | ملوك الأول 8 | ملوك الأول 9 | ملوك الأول 10 | ملوك الأول 11 | ملوك الأول 12 | ملوك الأول 13 | ملوك الأول 14 | ملوك الأول 15 | ملوك الأول 16 | ملوك الأول 17 | ملوك الأول 18 | ملوك الأول 19 | ملوك الأول 20 | ملوك الأول 21 | ملوك الأول 22 | ملخص عام

نص سفر الملوك الأول: الملوك الأول 1 | الملوك الأول 2 | الملوك الأول 3 | الملوك الأول 4 | الملوك الأول 5 | الملوك الأول 6 | الملوك الأول 7 | الملوك الأول 8 | الملوك الأول 9 | الملوك الأول 10 | الملوك الأول 11 | الملوك الأول 12 | الملوك الأول 13 | الملوك الأول 14 | الملوك الأول 15 | الملوك الأول 16 | الملوك الأول 17 | الملوك الأول 18 | الملوك الأول 19 | الملوك الأول 20 | الملوك الأول 21 | الملوك الأول 22 | ملوك الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-20:- في ذلك الزمان مرض ابيا بن يربعام. فقال يربعام لامراته قومي غيري شكلك حتى لا يعلموا أنك امرأة يربعام واذهبي إلى شيلوه هوذا هناك اخيا النبي الذي قال عني أني أملك على هذا الشعب وخذي بيدك عشرة ارغفة وكعكا وجرة عسل وسيري إليه وهو يخبرك ماذا يكون للغلام. ففعلت امرأة يربعام هكذا وقامت وذهبت إلى شيلوه ودخلت بيت اخيا وكان اخيا لا يقدر أن يبصر لأنه قد قامت عيناه بسبب شيخوخته. وقال الرب لاخيا هوذا امرأة يربعام اتية لتسال منك شيئًا من جهة ابنها لأنه مريض فقل لها كذا وكذا فانها عند دخولها تتنكر. فلما سمع اخيا حس رجليها وهي داخلة في الباب قال ادخلي يا امرأة يربعام لماذا تتنكرين وأنا مرسل اليك بقول قاس اذهبي قولي ليربعام هكذا قال الرب اله إسرائيل من أجل أني قد رفعتك من وسط الشعب وجعلتك رئيسا على شعبي إسرائيل. وشققت المملكة من بيت داود واعطيتك اياها ولم تكن كعبدي داود الذي حفظ وصاياي والذي سار ورائي بكل قلبه ليفعل ما هو مستقيم فقط في عيني. وقد ساء عملك أكثر من جميع الذين كانوا قبلك فسرت وعملت لنفسك آلهة أخرى ومسبوكات لتغيظني وقد طرحتني وراء ظهرك. لذلك هانذا جالب شرا على بيت يربعام واقطع ليربعام كل بائل بحائط محجوزا ومطلقا في إسرائيل وانزع آخر بيت يربعام كما ينزع البعر حتى يفنى. من مات ليربعام في المدينة تاكله الكلابومن مات في الحقل تاكله طيور السماء لأن الرب تكلم. وانت فقومي وانطلقي إلى بيتك وعند دخول رجليك المدينة يموت الولد. ويندبه جميع إسرائيل ويدفنونه لأن هذا وحده من يربعام يدخل القبر لأنه وجد فيه امر صالح نحو الرب إله إسرائيل في بيت يربعام. ويقيم الرب لنفسه ملكا على إسرائيل يقرض بيت يربعام هذا اليوم وماذا الآن أيضًا. ويضرب الرب إسرائيل كاهتزاز القصب في الماء ويستاصل إسرائيل عن هذه الأرض الصالحة التي أعطاها لابائهم ويبددهم إلى عبر النهر لأنهم عملوا سواريهم واغاظوا الرب. ويدفع إسرائيل من أجل خطايا يربعام الذي اخطا وجعل إسرائيل يخطئ. فقامت امرأة يربعام وذهبت وجاءت إلى ترصة ولما وصلت إلى عتبة الباب مات الغلام. فدفنه وندبه جميع إسرائيل حسب كلام الرب الذي تكلم به عن يد عبده اخيا النبي.  وأما بقية أمور يربعام كيف حارب وكيف ملك فإنها مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل والزمان الذي ملك فيه يربعام هو اثنتان وعشرون سنة ثم اضطجع مع آبائه وملك ناداب ابنه عوضا عنه.

St-Takla.org Image: "At that time Abijah the son of Jeroboam became sick. And Jeroboam said to his wife, “Please arise, and disguise yourself, that they may not recognize you as the wife of Jeroboam, and go to Shiloh. Indeed, Ahijah the prophet is there, who told me that I would be king over this people. Also take with you ten loaves, some cakes, and a jar of honey, and go to him; he will tell you what will become of the child.”" (1 Kings 14: 1-3) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "في ذلك الزمان مرض أبيا بن يربعام. فقال يربعام لامرأته: «قومي غيري شكلك حتى لا يعلموا أنك امرأة يربعام واذهبي إلى شيلوه. هوذا هناك أخيا النبي الذي قال عني إني أملك على هذا الشعب. وخذي بيدك عشرة أرغفة وكعكا وجرة عسل، وسيري إليه وهو يخبرك ماذا يكون للغلام»" (الملوك الأول 14: 1-3) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: "At that time Abijah the son of Jeroboam became sick. And Jeroboam said to his wife, “Please arise, and disguise yourself, that they may not recognize you as the wife of Jeroboam, and go to Shiloh. Indeed, Ahijah the prophet is there, who told me that I would be king over this people. Also take with you ten loaves, some cakes, and a jar of honey, and go to him; he will tell you what will become of the child.”" (1 Kings 14: 1-3) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "في ذلك الزمان مرض أبيا بن يربعام. فقال يربعام لامرأته: «قومي غيري شكلك حتى لا يعلموا أنك امرأة يربعام واذهبي إلى شيلوه. هوذا هناك أخيا النبي الذي قال عني إني أملك على هذا الشعب. وخذي بيدك عشرة أرغفة وكعكا وجرة عسل، وسيري إليه وهو يخبرك ماذا يكون للغلام»" (الملوك الأول 14: 1-3) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

نجد هنا إنذار جديد ليربعام أقسى وأشد فتأديب الله يتصاعد ويشتد ضد الخاطئ حتى يتوب، ونجد هنا أن ابن يربعام وربما هو بكره أو ولى عهده قد مرض. ولم يرد يربعام أن يذهب إلى أخيا النبي بنفسه فهو يعرف أنه خالف أوامره وجعل إمرأته تتنكر لنفس السبب حتى لا يعرف أنها إمرأته. وهو ظن أن أخيا لن يقبله ثم هو خاف أن يعرف أحد من الشعب أنه يلجأ لنبى الله. ولنلاحظ أن يربعام لم يلجأ إلى عجوله لشفاء الولد بل لجأ إلى أخيا وإلى إله أورشليم مما يثبت أنه يعلم تمامًا ضلال طريقه. وهو يلجأ لله لكن ليس كتائب بل مختبئا، فهل الإختباء من الله يحمى الإنسان من غضب الله (مثال لذلك يونان) وربما لو قدم يربعام توبة ونزع الأوثان لقبله الله وشفى له ابنه وثبت كرسيه. وعجيب هو طلب يربعام!!.

فكل ما طلبه أن يعرف مستقبل الغلام ولم يطلب شفاء له. ولنلاحظ أن عقله بدأ يظلم وهذا مصير كل من يخالف الله. فكيف يعرف أخيا مستقبل الغلام ولا يعرف أن المرأة زوجته ولاحظ أن ذو العين السليمة فقد الرؤية وصار يتخبط في قراراته وأن النبي الأعمى (آية14) له رؤية واضحة وحتى الآن فكثيرين مشغولون بمعرفة المستقبل ولكنهم لا يطلبون التوبة. وفي (2) شِيلُوهَ = هي جنوب شكيم وتقع بين أورشليم وشكيم. ونلاحظ هنا أن يربعام نقل مقر ملكه إلى ترصة (آية 17) وهي مدينة معروفة بجمالها (نش 4:6). ولاحظ بالرغم من كل ما يحدث في إسرائيل أن الله مازال يقول شَعْبِي إِسْرَائِيلَ (آية 7) فالله لم يرفضهم حتى هذه اللحظة. وفي (10) كُلَّ بَائِلٍ بِحَائِطٍ = وقد تشير للإنسان المشرد الذي ليس له مكان أو بيت فحتى هذا سينزع وكانت تقال عن كل ذكر وهذه كناية يبدو أنها كانت مستخدمة في تلك الأيام. وبائل معناها من يتبول فمن يتبول على حائط لا بُد وأن يكون ذكرا. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). مَحْجُوزًا وَمُطْلَقًا = هو تعبير أيضا يشير إلى جميع الناس وهناك من يفسره أنه يعنى العبيد والأحرار، وهناك من فسره أنه يعنى سكان المدن ذات الأسوار (محجوز) والقرى التي لا أسوار لها (مطلق) كَمَا يُنْزَعُ الْبَعْرُ حَتَّى يَفْنَى = البعر هو الروث الجاف والتشبيه هنا أن الله سيحرق إسرائيل حتى تفنى كما تفنى النيران الروث الجاف تمامًا لأنهم إحتقروا الرب. وفي (13) يَنْدُبُهُ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ = ويقال أن هذا الابن كان محبوبا وصالحا ورافضا لعبادة الأوثان وطلب رجوع العبادة لأورشليم (هكذا تقول التقاليد اليهودية) ولأن الرب أحبه أخذه حتى لا يتأثر بالعبادات الوثنية وسيكون هو الوحيد الذي سيدفن بكرامة من كل العائلة. وفي (14) هذا الملك هو بعشا (27:15-29). وَمَاذَا؟ اَلآنَ أَيْضًا = أي ما الفائدة أن أطيل الكلام والوقت قريب الذي فيه سيتحقق هذا الكلام. وفي (15) كَاهْتِزَازِ الْقَصَبِ =القصب علامة الضعف وعدم الثبات. وَيُبَدِّدُهُمْ إِلَى عَبْرِ النَّهْرِ = هذه نبوة بالسبى إلى أشور فالنهر هو نهر الفرات وهذه النبوة تحققت بعد 230 سنة (2 مل 6:17). سَوَارِيَهُمْ = تماثيل من خشب منقوشة. وفي (17) تحققت نبوة النبي ومَاتَ الْغُلاَمُ = وموت الولد عند دخول أمه إلى ترصة كان علامة على أن باقي النبوة ستتحقق فهل تابوا؟!! أبداً. وفي (19) حارب يربعام رحبعام وإبنه أبيام (أبيا) (2 مل 30:14 + 2 أي 2:13).

تأملات

نلاحظ غباء يربعام المنفصل عن الله، إذ يرسل زوجته متخفية لرجل الله أخيا النبي ليسأله بخصوص مستقبل الولد، فكيف يعرف أخيا المستقبل ولا يعرف زوجته المتخفية ؟! ولكن هذه سمات من ينفصل عن الله بسبب خطيته فيفقد الحكمة. فالروح القدس هو "روح الحكمة" (إش11: 2) فمن ينفصل عن الله ينطفئ عنده الروح القدس.

St-Takla.org Image: "And Jeroboam’s wife did so; she arose and went to Shiloh, and came to the house of Ahijah. But Ahijah could not see, for his eyes were glazed by reason of his age. Now the Lord had said to Ahijah, “Here is the wife of Jeroboam, coming to ask you something about her son, for he is sick. Thus and thus you shall say to her; for it will be, when she comes in, that she will pretend to be another woman.” And so it was, when Ahijah heard the sound of her footsteps as she came through the door, he said, “Come in, wife of Jeroboam. Why do you pretend to be another person? For I have been sent to you with bad news. Go, tell Jeroboam, ‘Thus says the Lord God of Israel: “Because I exalted you from among the people, and made you ruler over My people Israel, and tore the kingdom away from the house of David, and gave it to you; and yet you have not been as My servant David, who kept My commandments and who followed Me with all his heart, to do only what was right in My eyes; but you have done more evil than all who were before you, for you have gone and made for yourself other gods and molded images to provoke Me to anger, and have cast Me behind your back— therefore behold! I will bring disaster on the house of Jeroboam, and will cut off from Jeroboam every male in Israel, bond and free; I will take away the remnant of the house of Jeroboam, as one takes away refuse until it is all gone. The dogs shall eat whoever belongs to Jeroboam and dies in the city, and the birds of the air shall eat whoever dies in the field; for the Lord has spoken!” ’ Arise therefore, go to your own house. When your feet enter the city, the child shall die. And all Israel shall mourn for him and bury him, for he is the only one of Jeroboam who shall come to the grave, because in him there is found something good toward the Lord God of Israel in the house of Jeroboam. “Moreover the Lord will raise up for Himself a king over Israel who shall cut off the house of Jeroboam; this is the day. What? Even now! For the Lord will strike Israel, as a reed is shaken in the water. He will uproot Israel from this good land which He gave to their fathers, and will scatter them beyond the River, because they have made their wooden images, provoking the Lord to anger. And He will give Israel up because of the sins of Jeroboam, who sinned and who made Israel sin.”" (1 Kings 14: 4-16) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ففعلت امرأة يربعام هكذا، وقامت وذهبت إلى شيلوه ودخلت بيت أخيا. وكان أخيا لا يقدر أن يبصر لأنه قد قامت عيناه بسبب شيخوخته. وقال الرب لأخيا: «هوذا امرأة يربعام آتية لتسأل منك شيئا من جهة ابنها لأنه مريض. فقل لها: كذا وكذا، فإنها عند دخولها تتنكر». فلما سمع أخيا حس رجليها وهي داخلة في الباب قال: «ادخلي يا امرأة يربعام. لماذا تتنكرين وأنا مرسل إليك بقول قاس؟ اذهبي قولي ليربعام: هكذا قال الرب إله إسرائيل: من أجل أني قد رفعتك من وسط الشعب وجعلتك رئيسا على شعبي إسرائيل، وشققت المملكة من بيت داود وأعطيتك إياها، ولم تكن كعبدي داود الذي حفظ وصاياي والذي سار ورائي بكل قلبه ليفعل ما هو مستقيم فقط في عيني، وقد ساء عملك أكثر من جميع الذين كانوا قبلك، فسرت وعملت لنفسك آلهة أخرى ومسبوكات لتغيظني، وقد طرحتني وراء ظهرك. لذلك هأنذا جالب شرا على بيت يربعام، وأقطع ليربعام كل بائل بحائط محجوزا ومطلقا في إسرائيل، وأنزع آخر بيت يربعام كما ينزع البعر حتى يفنى. من مات ليربعام في المدينة تأكله الكلاب، ومن مات في الحقل تأكله طيور السماء، لأن الرب تكلم. وأنت فقومي وانطلقي إلى بيتك، وعند دخول رجليك المدينة يموت الولد، ويندبه جميع إسرائيل ويدفنونه، لأن هذا وحده من يربعام يدخل القبر، لأنه وجد فيه أمر صالح نحو الرب إله إسرائيل في بيت يربعام. ويقيم الرب لنفسه ملكا على إسرائيل يقرض بيت يربعام هذا اليوم. وماذا؟ الآن أيضا! ويضرب الرب إسرائيل كاهتزاز القصب في الماء، ويستأصل إسرائيل عن هذه الأرض الصالحة التي أعطاها لآبائهم، ويبددهم إلى عبر النهر لأنهم عملوا سواريهم وأغاظوا الرب. ويدفع إسرائيل من أجل خطايا يربعام الذي أخطأ وجعل إسرائيل يخطئ»" (الملوك الأول 14: 4-16) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: "And Jeroboam’s wife did so; she arose and went to Shiloh, and came to the house of Ahijah. But Ahijah could not see, for his eyes were glazed by reason of his age. Now the Lord had said to Ahijah, “Here is the wife of Jeroboam, coming to ask you something about her son, for he is sick. Thus and thus you shall say to her; for it will be, when she comes in, that she will pretend to be another woman.” And so it was, when Ahijah heard the sound of her footsteps as she came through the door, he said, “Come in, wife of Jeroboam. Why do you pretend to be another person? For I have been sent to you with bad news. Go, tell Jeroboam, ‘Thus says the Lord God of Israel: “Because I exalted you from among the people, and made you ruler over My people Israel, and tore the kingdom away from the house of David, and gave it to you; and yet you have not been as My servant David, who kept My commandments and who followed Me with all his heart, to do only what was right in My eyes; but you have done more evil than all who were before you, for you have gone and made for yourself other gods and molded images to provoke Me to anger, and have cast Me behind your back— therefore behold! I will bring disaster on the house of Jeroboam, and will cut off from Jeroboam every male in Israel, bond and free; I will take away the remnant of the house of Jeroboam, as one takes away refuse until it is all gone. The dogs shall eat whoever belongs to Jeroboam and dies in the city, and the birds of the air shall eat whoever dies in the field; for the Lord has spoken!” ’ Arise therefore, go to your own house. When your feet enter the city, the child shall die. And all Israel shall mourn for him and bury him, for he is the only one of Jeroboam who shall come to the grave, because in him there is found something good toward the Lord God of Israel in the house of Jeroboam. “Moreover the Lord will raise up for Himself a king over Israel who shall cut off the house of Jeroboam; this is the day. What? Even now! For the Lord will strike Israel, as a reed is shaken in the water. He will uproot Israel from this good land which He gave to their fathers, and will scatter them beyond the River, because they have made their wooden images, provoking the Lord to anger. And He will give Israel up because of the sins of Jeroboam, who sinned and who made Israel sin.”" (1 Kings 14: 4-16) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ففعلت امرأة يربعام هكذا، وقامت وذهبت إلى شيلوه ودخلت بيت أخيا. وكان أخيا لا يقدر أن يبصر لأنه قد قامت عيناه بسبب شيخوخته. وقال الرب لأخيا: «هوذا امرأة يربعام آتية لتسأل منك شيئا من جهة ابنها لأنه مريض. فقل لها: كذا وكذا، فإنها عند دخولها تتنكر». فلما سمع أخيا حس رجليها وهي داخلة في الباب قال: «ادخلي يا امرأة يربعام. لماذا تتنكرين وأنا مرسل إليك بقول قاس؟ اذهبي قولي ليربعام: هكذا قال الرب إله إسرائيل: من أجل أني قد رفعتك من وسط الشعب وجعلتك رئيسا على شعبي إسرائيل، وشققت المملكة من بيت داود وأعطيتك إياها، ولم تكن كعبدي داود الذي حفظ وصاياي والذي سار ورائي بكل قلبه ليفعل ما هو مستقيم فقط في عيني، وقد ساء عملك أكثر من جميع الذين كانوا قبلك، فسرت وعملت لنفسك آلهة أخرى ومسبوكات لتغيظني، وقد طرحتني وراء ظهرك. لذلك هأنذا جالب شرا على بيت يربعام، وأقطع ليربعام كل بائل بحائط محجوزا ومطلقا في إسرائيل، وأنزع آخر بيت يربعام كما ينزع البعر حتى يفنى. من مات ليربعام في المدينة تأكله الكلاب، ومن مات في الحقل تأكله طيور السماء، لأن الرب تكلم. وأنت فقومي وانطلقي إلى بيتك، وعند دخول رجليك المدينة يموت الولد، ويندبه جميع إسرائيل ويدفنونه، لأن هذا وحده من يربعام يدخل القبر، لأنه وجد فيه أمر صالح نحو الرب إله إسرائيل في بيت يربعام. ويقيم الرب لنفسه ملكا على إسرائيل يقرض بيت يربعام هذا اليوم. وماذا؟ الآن أيضا! ويضرب الرب إسرائيل كاهتزاز القصب في الماء، ويستأصل إسرائيل عن هذه الأرض الصالحة التي أعطاها لآبائهم، ويبددهم إلى عبر النهر لأنهم عملوا سواريهم وأغاظوا الرب. ويدفع إسرائيل من أجل خطايا يربعام الذي أخطأ وجعل إسرائيل يخطئ»" (الملوك الأول 14: 4-16) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

أخيا هو رجل الله وهو نبي والله يكلمه ويعرف المستقبل، ولكن الله يسمح له بأن يفقد نظره. فلماذا ننزعج من أي تجربة تصيبنا ، وننساق وراء خداع الشيطان بأن هذه التجربة دليل على قسوة الله علينا أو غضبه علينا. ولكن لاحظ أن مع هذه التجربة فأخيا نجده يتكلم مع الله، والله يكلمه فيعرف المستقبل. وهذه من بركات التجارب. ولنتساءل أيهما أفضل العين الخارجية التي تبصر التراب أو العين الداخلية التي ترى الله وتعرف المستقبل ؟!

الموت ليس شيئا سيئا كما يتصور الناس، فالإبن الأفضل نقله الله وأراحه من مصير هذه الأسرة السئ. وفي هذا يقول إشعياء النبي "من وجه الشر يضم الصديق" (إش57: 1).

 

الآيات 21-31:- واما رحبعام بن سليمان فملك في يهوذا وكان رحبعام ابن احدى واربعين سنة حين ملك وملك سبع عشرة سنة في أورشليم المدينة التي اختارها الرب لوضع اسمه فيها من جميع أسباط إسرائيل واسم امه نعمة العمونية. وعمل يهوذا الشر في عيني الرب واغاروه أكثر من جميع ما عمل اباؤهم بخطاياهم التي أخطأوا بها. وبنوا هم أيضًا لأنفسهم مرتفعات وانصابا وسواري على كل تل مرتفع وتحت كل شجرة خضراء. وكان أيضًا مابونون في الأرض فعلوا حسب كل ارجاس الامم الذين طردهم الرب من أمام بني إسرائيل. وفي السنة الخامسة للملك رحبعام صعد شيشق ملك مصر إلى أورشليم. واخذ خزائن بيت الرب وخزائن بيت الملك واخذ كل شيء واخذ جميع اتراس الذهب التي عملها سليمان. فعمل الملك رحبعام عوضا عنها اتراس نحاس وسلمها ليد رؤساء السعاة الحافظين باب بيت الملك. وكان إذا دخل الملك بيت الرب يحملها السعاة ثم يرجعونها إلى غرفة السعاة. وبقية أمور رحبعام وكل ما فعل أما هي مكتوبة في سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا. وكانت حرب بين رحبعام ويربعام كل الأيام ثم اضطجع رحبعام مع ابائه ودفن مع ابائه في مدينة داود واسم امه نعمة العمونية وملك ابيام ابنه عوضا عنه.

ينتقل الوحي الآن إلى قصة رحبعام وذلك لأننا نجد أن قصة تاريخ يهوذا وإسرائيل متداخلتان في كتاب الملوك. وفي (21) المدينة التي اختارها الرب= ليفرق بينها وبين العبادات في إسرائيل ففي أورشليم هيكل الرب. وأيضا ذكر أورشليم كمدينة اختارها الرب، يزيد من بشاعة خطية يهوذا الذين لهم الهيكل والشرائع والكهنوت فهم أقاموا أنصاب = تمثل الجانب المذكر في الآلهة وهي حجر لعبادة البعل. وسوارى جمع سارية وهي تمثل الجانب المؤنث في الآلهة وهي تماثيل خشبية. مأبونون = هم ذكور شواذ جنسيًا كرسوا أنفسهم لعبادة البعل القبيحة وهم يتبرعون بدخلهم من زناهم للهيكل وكان هناك أيضًا زانيات مخصصات لذلك. ولذلك سمح الله لـ: شيشق ملك مصر أن يؤدب يهوذا وربما كان صعود شيشق بالإتفاق مع يربعام لأنه وجد في الأوثان المصرية أن شيشق استولى على عدة مدن في إسرائيل وربما كانت هذه المدن مازالت تحت سلطة يهوذا فاستولى عليها شيشق وأعطاها لحليفه يربعام. وأخذ شيشق ثروة سليمان العظيمة وتحول الذهب إلى نحاس لأن عبادة الرب تحولت إلى عبادة أوثان.

ونجد أن الملك يؤدى عبادة مظاهر للرب فهو يذهب للهيكل وأمامه جنوده حاملين أتراس فهل يليق هذا بالتواضع أمام الله. ومما يثبت أن العبادة للرب ظاهرية أن القلوب كانت منقسمة ما بين عبادة الله وعبادة الأوثان.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/11-Sefr-Molook-El-Awal/Tafseer-Sefr-Moluk-El-2awal__01-Chapter-14.html