St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   11-Sefr-Molook-El-Awal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

ملوك الأول 13 - تفسير سفر الملوك الأول

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب ملوك أول:
تفسير سفر الملوك الأول: مقدمة ملوك أول | ملوك الأول 1 | ملوك الأول 2 | ملوك الأول 3 | ملوك الأول 4 | ملوك الأول 5 | ملوك الأول 6 | ملوك الأول 7 | ملوك الأول 8 | ملوك الأول 9 | ملوك الأول 10 | ملوك الأول 11 | ملوك الأول 12 | ملوك الأول 13 | ملوك الأول 14 | ملوك الأول 15 | ملوك الأول 16 | ملوك الأول 17 | ملوك الأول 18 | ملوك الأول 19 | ملوك الأول 20 | ملوك الأول 21 | ملوك الأول 22 | ملخص عام

نص سفر الملوك الأول: الملوك الأول 1 | الملوك الأول 2 | الملوك الأول 3 | الملوك الأول 4 | الملوك الأول 5 | الملوك الأول 6 | الملوك الأول 7 | الملوك الأول 8 | الملوك الأول 9 | الملوك الأول 10 | الملوك الأول 11 | الملوك الأول 12 | الملوك الأول 13 | الملوك الأول 14 | الملوك الأول 15 | الملوك الأول 16 | الملوك الأول 17 | الملوك الأول 18 | الملوك الأول 19 | الملوك الأول 20 | الملوك الأول 21 | الملوك الأول 22 | ملوك الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هذا الإصحاح هو إصحاح مخالفات كل البشر لأقوال الله. فالملك والشعب والنبي ومن إدعى النبوة كل هؤلاء لم يطيعوا الله، لم يطيع الله هنا سوى الحيوان، فنجد أسدا هو الذي أطاع.

 

الآيات 1-10:- "وَإِذَا بِرَجُلِ اللهِ قَدْ أَتَى مِنْ يَهُوذَا بِكَلاَمِ الرَّبِّ إِلَى بَيْتِ إِيلَ، وَيَرُبْعَامُ وَاقِفٌ لَدَى الْمَذْبَحِ لِكَيْ يُوقِدَ. فَنَادَى نَحْوَ الْمَذْبَحِ بِكَلاَمِ الرَّبِّ وَقَالَ: «يَا مَذْبَحُ، يَا مَذْبَحُ، هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: هُوَذَا سَيُولَدُ لِبَيْتِ دَاوُدَ ابْنٌ اسْمُهُ يُوشِيَّا، وَيَذْبَحُ عَلَيْكَ كَهَنَةَ الْمُرْتَفَعَاتِ الَّذِينَ يُوقِدُونَ عَلَيْكَ، وَتُحْرَقُ عَلَيْكَ عِظَامُ النَّاسِ». وَأَعْطَى فِي ذلِكَ الْيَوْمِ عَلاَمَةً قَائِلًا: «هذِهِ هِيَ الْعَلاَمَةُ الَّتِي تَكَلَّمَ بِهَا الرَّبُّ: هُوَذَا الْمَذْبَحُ يَنْشَقُّ وَيُذْرَى الرَّمَادُ الَّذِي عَلَيْهِ». فَلَمَّا سَمِعَ الْمَلِكُ كَلاَمَ رَجُلِ اللهِ الَّذِي نَادَى نَحْوَ الْمَذْبَحِ فِي بَيْتِ إِيلَ، مَدَّ يَرُبْعَامُ يَدَهُ عَنِ الْمَذْبَحِ قَائِلًا: «أَمْسِكُوهُ». فَيَبِسَتْ يَدُهُ الَّتِي مَدَّهَا نَحْوَهُ وَلَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَرُدَّهَا إِلَيْهِ. وَانْشَقَّ الْمَذْبَحُ وَذُرِيَ الرَّمَادُ مِن عَلىَ الْمَذبَحِ حَسَبَ الْعَلاَمَةِ الَّتِي أَعْطَاهَا رَجُلُ اللهِ بِكَلاَمِ الرَّبِّ. فَأَجَابَ الْمَلِكُ وَقَالَ لِرَجُلِ اللهِ: «تَضَرَّعْ إِلَى وَجْهِ الرَّبِّ إِلهِكَ وَصَلِّ مِنْ أَجْلِي فَتَرْجعَ يَدِي إِلَيَّ». فَتَضَرَّعَ رَجُلُ اللهِ إِلَى وَجْهِ الرَّبِّ فَرَجَعَتْ يَدُ الْمَلِكِ إِلَيْهِ وَكَانَتْ كَمَا فِي الأَوَّلِ. ثُمَّ قَالَ الْمَلِكُ لِرَجُلِ اللهِ: «ادْخُلْ مَعِي إِلَى الْبَيْتِ وَتَقَوَّتْ فَأُعْطِيَكَ أُجْرَةً». فَقَالَ رَجُلُ اللهِ لِلْمَلِكِ: «لَوْ أَعْطَيْتَنِي نِصْفَ بَيْتِكَ لاَ أَدْخُلُ مَعَكَ وَلاَ آكُلُ خُبْزًا وَلاَ أَشْرَبُ مَاءً فِي هذَا الْمَوْضِعِ. لأَنِّي هكَذَا أُوصِيتُ بِكَلاَمِ الرَّبِّ قَائِلًا: لاَ تَأْكُلْ خُبْزًا وَلاَ تَشْرَبْ مَاءً وَلاَ تَرْجعْ فِي الطَّرِيقِ الَّذِي ذَهَبْتَ فِيهِ». فَذَهَبَ فِي طَرِيق آخَرَ، وَلَمْ يَرْجعْ فِي الطَّرِيقِ الَّذِي جَاءَ فِيهِ إِلَى بَيْتِ إِيلَ."

اسم رجل الله مجهول لأنه خالف وصية الله بعد ذلك وكان من يهوذا، وهذا ليلفت نظر شعب إسرائيل إلى أنهم تركوا العبادة الحقيقية في أورشليم. ونادى نحو المذبح لأن البشر الواقفين حول المذبح كانوا قد قسوا قلوبهم ولا يريدون أن يسمعوا.

اسْمُهُ يُوشِيَّا = هي نبوة عجيبة فيوشيا جاء بعد 350 سنة تقريبا. ولكنها تشبه النبوة التي تنبأ بها إشعياء النبي باسم كورش (إش 28:44).

St-Takla.org Image: A man of God prophesizes the destruction of the altar that Jeroboam built for the calf (1 Kings 13:1-3) صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل الله يتنبأ بخراب المذبح الذي بناه يربعام للعجل (ملوك الأول 13: 1-3)

St-Takla.org Image: A man of God prophesizes the destruction of the altar that Jeroboam built for the calf (1 Kings 13:1-3)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل الله يتنبأ بخراب المذبح الذي بناه يربعام للعجل (ملوك الأول 13: 1-3)

ونجد تتميم النبوة في (2 مل 15:23-20). ولأن تتميم النبوة كان بعيدا أعطى علامة أن المذبح سينشق وذلك ليفهموا أن المذبح وكهنته نجسون في نظر الرب ولذلك سيقدمهم يوشيا ذبائح على هذا المذبح. وفي (4) مَدَّ يَرُبْعَامُ يَدَهُ = قاصدا قتله قطعا فيبست يد الملك والله له طرق كثيرة بها يوقف أعداء كنيسته. والملك خاف وقتيًّا. ولكن قلبه كان قاسيًا مثل قلب فرعون. وهو أراد إكرام النبي، ليظهر أمام الشعب أنه على وفاق مع النبي الذي صنع أعجوبة أمامهم. لكن رفض النبي عروض الملك ليظهر أنه لا يتفق معه في أفعاله. ولاحظ أن الملك حارب النبي بطريقتين:

1) محاولة قتله

2) محاولة إغرائه بالمال = أُعْطِيَكَ أُجْرَةً.

وفي (10) ذَهَبَ فِي طَرِيق آخَرَ= حتى لا يعرفه أحد ممن رأوا المعجزة فيدعوه لبيته لشرح ما حدث. ولاحظ قسوة قلب الملك في (6) بقوله الرَّبِّ إِلهِكَ = فكان يربعام مثل فرعون، فكلاهما شعرا بقوة الله وطلبا رفع الضربة لكنهم لم يقدموا توبة حقيقية بل مظهرية مكتفين برفع أثار الضربة. لأنهم سعداء قلبيا بالخطية. لذلك فإن يربعام لم يتب لا بالإنذار ولا بالضربة ولا بمراحم الله التي ظهرت في شفاء يده. لكن أمين هو الرب الذي لا يضرب قبل أن ينذر.

 

الآيات 11-22:- "وَكَانَ نَبِيٌّ شَيْخٌ سَاكِنًا فِي بَيْتِ إِيلَ، فَأَتَى بَنُوهُ وَقَصُّوا عَلَيْهِ كُلَّ الْعَمَلِ الَّذِي عَمِلَهُ رَجُلُ اللهِ ذلِكَ الْيَوْمَ فِي بَيْتِ إِيلَ، وَقَصُّوا عَلَى أَبِيهِمِ الْكَلاَمَ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ إِلَى الْمَلِكِ. فَقَالَ لَهُمْ أَبُوهُمْ: «مِنْ أَيِّ طَرِيق ذَهَبَ؟» وَكَانَ بَنُوهُ قَدْ رَأَوْا الطَّرِيقَ الَّذِي سَارَ فِيهِ رَجُلُ اللهِ الذَّي جَاءَ مِنْ يَهُوذَا. فَقَالَ لِبَنِيهِ: «شُدُّوا لِي عَلَى الْحِمَارِ». فَشَدُّوا لَهُ عَلَى الْحِمَارِ فَرَكِبَ عَلَيْهِ وَسَارَ وَرَاءَ رَجُلِ اللهِ، فَوَجَدَهُ جَالِسًا تَحْتَ الْبَلُّوطَةِ، فَقَالَ لَهُ: «أَأَنْتَ رَجُلُ اللهِ الَّذِي جَاءَ مِنْ يَهُوذَا؟» فَقَالَ: «أَنَا هُوَ». فَقَالَ لَهُ: «سِرْ مَعِي إِلَى الْبَيْتِ وَكُلْ خُبْزًا». فَقَالَ: «لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَرْجعَ مَعَكَ وَلاَ أَدْخُلُ مَعَكَ وَلاَ آكُلُ خُبْزًا وَلاَ أَشْرَبُ مَعَكَ مَاءً فِي هذَا الْمَوْضِعِ، لأَنَّهُ قِيلَ لِي بِكَلاَمِ الرَّبِّ: لاَ تَأْكُلْ خُبْزًا وَلاَ تَشْرَبْ هُنَاكَ مَاءً. وَلاَ تَرْجعْ سَائِرًا فِي الطَّرِيقِ الَّذِي ذَهَبْتَ فِيهِ». فَقَالَ لَهُ: «أَنَا أَيْضًا نَبِيٌّ مِثْلُكَ، وَقَدْ كَلَّمَنِي مَلاَكٌ بِكَلاَمِ الرَّبِّ قَائِلًا: ارْجعْ بِهِ مَعَكَ إِلَى بَيْتِكَ فَيَأْكُلَ خُبْزًا وَيَشْرَبَ مَاءً». كَذَبَ عَلَيْهِ. فَرَجَعَ مَعَهُ وَأَكَلَ خُبْزًا فِي بَيْتِهِ وَشَرِبَ مَاءً. وَبَيْنَمَا هُمَا جَالِسَانِ عَلَى الْمَائِدَةِ كَانَ كَلاَمُ الرَّبِّ إِلَى النَّبِيِّ الَّذِي أَرْجَعَهُ، فَصَاحَ إِلَى رَجُلِ اللهِ الَّذِي جَاءَ مِنْ يَهُوذَا قَائِلًا: «هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ خَالَفْتَ قَوْلَ الرَّبِّ وَلَمْ تَحْفَظِ الْوَصِيَّةَ الَّتِي أَوْصَاكَ بِهَا الرَّبُّ إِلهُكَ، فَرَجَعْتَ وَأَكَلْتَ خُبْزًا وَشَرِبْتَ مَاءً فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي قَالَ لَكَ: لاَ تَأْكُلْ فِيهِ خُبْزًا وَلاَ تَشْرَبْ مَاءً، لاَ تَدْخُلُ جُثَّتُكَ قَبْرَ آبَائِكَ»."

St-Takla.org Image: The man of God returns the hand of King Jeroboam to its place (1 Kings 13:4-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل الله يصلى ويرجع يد يربعام لموضعها (ملوك الأول 13: 4-6)

St-Takla.org Image: The man of God returns the hand of King Jeroboam to its place (1 Kings 13:4-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل الله يصلي ويرجع يد يربعام لموضعها (ملوك الأول 13: 4-6)

هو نبي كاذب أراد إظهار صداقته لرجل الله الحقيقي ليكون له نفوذ عند الملك وعند الشعب وغالبًا هو من مدرسة صموئيل للأنبياء لكن العالم جرفه. ورجوع رجل الله كان خطأ منه لأنه صدق النبي الكاذب، فالله لا يتغير ولا يبدل كلامه فلا يقول شيء له وشيء مخالف للنبي الكاذب. ولا شك أنه كان جائعًا وعطشانًا فمال إلى تصديق النبي الكاذب. وهذا عكس ما فعله المسيح وهو جائع حينما جرب من إبليس. فصاح إلى رجل الله آية (21) صاح النبي الكاذب في وجه رجل الله وعجيب أن يستخدم الله نبيا كاذبا ليصل صوته لرجله الذي خالفه، ولكنه هو استحق هذا. ولقد سبق الله واستخدم حمارًا مع بلعام الشرير. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). ثم استخدم بلعام الشرير في النطق بنبوات عجيبة. والنبي الكاذب من المؤكد أنه ارتعب بعد ما حدث فإن كان هذا حكم الله على الغصن الأخضر فكم سيكون حكمه على الغصن اليابس أي هو نفسه، لقد شعر بفداحة خطيته التي صنعها وشعر بما سيحدث له هو أيضًا نتيجة لكذبه. لا تدخل جثتك قبر أبائك أي يموت موتا غير طبيعيا ولا يدفن دفن عادي وذلك مصيبة عند القدماء,

 

الآيات 23-34:- "ثُمَّ بَعْدَمَا أَكَلَ خُبْزًا وَبَعْدَ أَنْ شَرِبَ شَدَّ لَهُ عَلَى الْحِمَار،ِ أَيْ لِلنَّبِيِّ الَّذِي أَرْجَعَهُ، وَانْطَلَقَ. فَصَادَفَهُ أَسَدٌ فِي الطَّرِيقِ وَقَتَلَهُ. وَكَانَتْ جُثَّتُهُ مَطْرُوحَةً فِي الطَّرِيقِ وَالْحِمَارُ وَاقِفٌ بِجَانِبِهَا وَالأَسَدُ وَاقِفٌ بِجَانِبِ الْجُثَّةِ. وَإِذَا بِقَوْمٍ يَعْبُرُونَ فَرَأَوْا الْجُثَّةَ، مَطْرُوحَةً فِي الطَّرِيقِ وَالأَسَدُ وَاقِفٌ بِجَانِبِ الْجُثَّةِ. فَأَتَوْا وَأَخْبَرُوا فِي الْمَدِينَةِ الَّتِي كَانَ النَّبِيُّ الشَّيْخُ سَاكِنًا بِهَا. وَلَمَّا سَمِعَ النَّبِيُّ الَّذِي أَرْجَعَهُ عَنِ الطَّرِيقِ قَالَ: «هُوَ رَجُلُ اللهِ الَّذِي خَالَفَ قَوْلَ الرَّبِّ، فَدَفَعَهُ الرَّبُّ لِلأَسَدِ فَافْتَرَسَهُ وَقَتَلَهُ حَسَبَ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي كَلَّمَهُ بِهِ». وَكَلَّمَ بَنِيهِ قَائِلًا: «شُدُّوا لِي عَلَى الْحِمَارِ». فَشَدُّوا. فَذَهَبَ وَوَجَدَ جُثَّتَهُ مَطْرُوحَةً فِي الطَّرِيقِ، وَالْحِمَارَ وَالأَسَدَ وَاقِفَيْنِ بِجَانِبِ الْجُثَّةِ، وَلَمْ يَأْكُلِ الأَسَدُ الْجُثَّةَ وَلاَ افْتَرَسَ الْحِمَارَ. فَرَفَعَ النَّبِيُّ جُثَّةَ رَجُلِ اللهِ وَوَضَعَهَا عَلَى الْحِمَارِ وَرَجَعَ بِهَا، وَدَخَلَ النَّبِيُّ الشَّيْخُ الْمَدِينَةَ لِيَنْدُبَهُ وَيَدْفِنَهُ فَوَضَعَ جُثَّتَهُ فِي قَبْرِهِ وَنَاحُوا عَلَيْهِ قَائِلِينَ: «آهُ يَا أَخِي». وَبَعْدَ دَفْنِهِ إِيَّاهُ كَلَّمَ بَنِيهِ قَائِلًا: «عِنْدَ وَفَاتِي ادْفِنُونِي فِي الْقَبْرِ الَّذِي دُفِنَ فِيهِ رَجُلُ اللهِ. بِجَانِبِ عِظَامِهِ ضَعُوا عِظَامِي. لأَنَّهُ تَمَامًا سَيَتِمُّ الْكَلاَمُ الَّذِي نَادَى بِهِ بِكَلاَمِ الرَّبِّ نَحْوَ الْمَذْبَحِ الَّذِي فِي بَيْتِ إِيلَ، وَنَحْوَ جَمِيعِ بُيُوتِ الْمُرْتَفَعَاتِ الَّتِي فِي مُدُنِ السَّامِرَةِ». بَعْدَ هذَا الأَمْرِ لَمْ يَرْجعْ يَرُبْعَامُ عَنْ طَرِيقِهِ الرَّدِيَّةِ، بَلْ عَادَ فَعَمِلَ مِنْ أَطْرَافِ الشَّعْبِ كَهَنَةَ مُرْتَفَعَاتٍ. مَنْ شَاءَ مَلأَ يَدَهُ فَصَارَ مِنْ كَهَنَةِ الْمُرْتَفَعَاتِ. وَكَانَ مِنْ هذَا الأَمْرِ خَطِيَّةٌ لِبَيْتِ يَرُبْعَامَ، وَكَانَ لإِبَادَتِهِ وَخَرَابِهِ عَنْ وَجْهِ الأَرْضِ."

واضح أن عمل الأسد غير طبيعي فهو لم يأكل جثة النبي ولا إفترس الحمار فهو هنا ينفذ إرادة الله فقط. ولقد ظهر هذا أمام الناس وشعروا بيد الله الثقيلة على كل من يخالفه. وكانت مخالفة النبي القتيل أنه برجوعه نقض ما كان قد قاله أولًا. وطلب النبي الكاذب أن يدفن مع جثة النبي الحقيقي هذا ليحصل على بركة منه وإعلانًا أنه صدق أنه رجل الله، وصدق أن كل ما قاله لا بُد وسيتم بل أن كلامه هذا يدل على ندمه وتوبته على كذبته. وفي (32) مُدُنِ السَّامِرَةِ = من المؤكد أن النبي لم يقل السامرة بل قال مدن إسرائيل ففي وقته لم تكن السامرة قد صارت عاصمة لإسرائيل بعد. ولكن كاتب سفر الملوك أطلق الاسم المعروف وقت الكتابة. فالسامرة بنيت بعد يربعام (24:16) وَنَحْوَ جَمِيعِ بُيُوتِ الْمُرْتَفَعَاتِ = واضح أن المرتفعات انتشرت وأن هذا النبي الشيخ فهم أن وجودها خطأ منهم. رسالة رجل الله بأن العبادة الحقيقية يجب أن تكون في أورشليم. وفي (33) مَنْ شَاءَ مَلأَ يَدَهُ = وفي (2 أي 9:13). كل من أتى بثور وسبعة كباش يعطيها للملك يجعله كاهنا وكلمة ملأ يده تعني تكريس للكهنوت.

St-Takla.org Image: The man of God refuses the offer to eat with King Jeroboam (1 Kings 13:7-10) صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل الله يرفض دعوة يربعام للأكل معه (ملوك الأول 13: 7-10)

St-Takla.org Image: The man of God refuses the offer to eat with King Jeroboam (1 Kings 13:7-10)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رجل الله يرفض دعوة يربعام للأكل معه (ملوك الأول 13: 7-10)

كَانَ لإِبَادَتِهِ = أي كانت هذه الخطية سببًا لهلاكه ولكن رحيم هو الله في طرقه فهو لا يهلك دون سابق إنذار. وعجيب الله في طرقه فهو يعاقب رجله الخاطئ ويترك يربعام والنبي الكاذب فمن يعرف أكثر يدان أكثر بل كانت ضربة رجل الله إنذار آخر للجميع أن الله لا يترك أي مخالفة. ولكن هل هلك رجل الله هلاك أبدي؟ نقول غالبًا لا يمكن أن يهلك فالله لن ينسى شجاعته ووقوفه في وجه الملك. بل هو حذره وهو عرف أنه سيموت وكانت عقوبته هذه الميتة الصعبة بواسطة الأسد. بل كانت المدة من إنذار الله له حتى موته فترة توبة ورجوع لله، لكن العقوبة لا بُد وأن تتم، بل في تنفيذ العقوبة فرصة أكبر للتوبة والتنقية. ولا بُد أن يتمجد الله في دينونة الخطية ومن المؤكد هلاك يربعام ومن سار في طريقه فالعقوبة تبدأ من بيت الله وتمتد للآخرين (1 بط 17:4-19).

تأمل:-

قارن بين قوة النبي الحقيقي حين كان ينفذ كلام الله تمامًا (فبقوله ينشق المذبح، وحين يمد يربعام يده على النبي تيبس يده)، وبين ضعفه وأسد يقتله وجثته ملقاة حين خالف وصية الله لتعرف متى تكون قويًا ومتى تكون ضعيفًا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/11-Sefr-Molook-El-Awal/Tafseer-Sefr-Moluk-El-2awal__01-Chapter-13.html