St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   11-Sefr-Molook-El-Awal
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

ملوك الأول 6 - تفسير سفر الملوك الأول

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب ملوك أول:
تفسير سفر الملوك الأول: مقدمة ملوك أول | ملوك الأول 1 | ملوك الأول 2 | ملوك الأول 3 | ملوك الأول 4 | ملوك الأول 5 | ملوك الأول 6 | ملوك الأول 7 | ملوك الأول 8 | ملوك الأول 9 | ملوك الأول 10 | ملوك الأول 11 | ملوك الأول 12 | ملوك الأول 13 | ملوك الأول 14 | ملوك الأول 15 | ملوك الأول 16 | ملوك الأول 17 | ملوك الأول 18 | ملوك الأول 19 | ملوك الأول 20 | ملوك الأول 21 | ملوك الأول 22 | ملخص عام

نص سفر الملوك الأول: الملوك الأول 1 | الملوك الأول 2 | الملوك الأول 3 | الملوك الأول 4 | الملوك الأول 5 | الملوك الأول 6 | الملوك الأول 7 | الملوك الأول 8 | الملوك الأول 9 | الملوك الأول 10 | الملوك الأول 11 | الملوك الأول 12 | الملوك الأول 13 | الملوك الأول 14 | الملوك الأول 15 | الملوك الأول 16 | الملوك الأول 17 | الملوك الأول 18 | الملوك الأول 19 | الملوك الأول 20 | الملوك الأول 21 | الملوك الأول 22 | ملوك الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الهيكل الذي أقامه سليمان الملك كان يرمز لجسد المسيح وهكذا كانت خيمة الاجتماع والفارق أن الخيمة كانت ترمز لجسد المسيح أو للكنيسة على الأرض أما الهيكل فيرمز لها في السماء.

1. أبعاد المحراب 20 × 20 × 20 وهو قدس الأقداس. بينما قدس الأقداس في الخيمة كانت أبعاده 10×10×10 = 1000 وهو رقم يشير للسماويات. بينما 20×20×20 = 8000 = 8×1000 هي السماويات في الأبدية، فرقم 8 يشير للأبدية. [إذًا 1000 = السماويات على الأرض، 8000 = السماويات في الأبدية].

2. أرض الخيمة كانت ترابية ، فالخيمة كانت تنصب على الأرض مباشرة وهي ترابية أو رملية . أما الهيكل فالأرضيات كلها ذهب، بل الهيكل كله مغطى بالذهب. وهذا ما قيل عن أورشليم السمائية في سفر الرؤيا (رؤ21: 15 ، 18 ، 21). ولأن الخيمة تشير للكنيسة التي ما زالت على الأرض وهي ملموسة، فنجد أن أبعاد الخيمة معروفة تمامًا في سفر الخروج وموصوفة في (25 - 31). أما الهيكل فيشير للتي في السماء. ولأننا ما زلنا على الأرض وما في السماويات مازال غامضًا علينا فإننا الآن ننظر كما في لغز كما في مرآة (1 كو 12:13) . لذلك كانت مواصفات الهيكل الموجودة في الكتاب قليلة جدًا وشحيحة.

وكلمة هيكل هي كلمة سومرية معناها البيت الكبير ، فالهيكل هو مكان عبادة الله . ولكن اليهود أطلقوا كلمة هيكل على هيكل سليمان في أورشليم فقط . أما باقي أماكن العبادة فكانت تسمى مجامع. ولكن الذبائح لا تقدم سوى في الهيكل بحسب الشريعة (تث12). أما المجامع فقد انتشرت بعد السبي سنة 586 ق.م.، وبدأ هذا مع الشتات ثم انتشرت المجامع حتى في اليهودية. والمجامع هي للصلاة والتسابيح وقراءة الناموس والوعظ فقط.

St-Takla.org Image: The temple of the Lord (1 Kings 6:1-36) صورة في موقع الأنبا تكلا: هيكل الرب (ملوك الأول 6: 1-36)

St-Takla.org Image: The temple of the Lord (1 Kings 6:1-36)

صورة في موقع الأنبا تكلا: هيكل الرب (ملوك الأول 6: 1-36)

ولقد هدم البابليون هيكل سليمان عند سبي بابل سنة 586 ق.م. وأقام زربابل الهيكل الثاني سنة 538 ق.م. بإذن من كورش الملك الفارسي بعد سقوط دولة بابل على يد الفرس واستغرق إقامة هيكل زربابل 22 سنة وانتهوا من بنائه سنة 515 ق.م. بسبب الصعوبات التي قابلتهم وهيكل زربابل تهدم بعض منه على يد اليونانيين ثم جدده المكابيين ثم عاد وتهدم بعضه، وجدده هيرودس وبدأ في تجديد الهيكل سنة 20 ق.م. واستمر 46 سنة أي انتهوا منه سنة 26 ق.م.، بل استمر العمل في تجديده بعد هيرودس وحتى قبل خراب أورشليم بسنوات قليلة. وأضيفت أماكن جديدة لكل من هيكل زربابل ثم هيكل هيرودس.

وكما حدث في خيمة الاجتماع أن الله أظهر لموسى مثال للخيمة على الجبل نجد هنا أن داود قد أفهمه الله تصميم الهيكل بل سلمت إليه كتابة وهو سلمها لسليمان (1 أي 19:28).

وكان داود هو الذي بدأ حملة التبرع لبناء الهيكل وداود هو الذي عين مكان البناء. وبني الهيكل على جبل المريا وفي نفس المكان قدم إسحق ذبيحة وعلى جبل المريا صلب المسيح. وجبل المريا جزء من جبل صهيون، وفي هذا المكان كان بيدر أرونة اليبوسي حيث بَنَى داود مذبحًا للرب (2 صم 24: 18-25).

الأبعاد المعطاة للهيكل هي من الداخل وليس من الخارج أي لا تشمل سمك الجدران.

 

آية 1:- "وَكَانَ فِي سَنَةِ الأَرْبَعِ مِئَةٍ وَالثَّمَانِينَ لِخُرُوجِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِمُلْكِ سُلَيْمَانَ عَلَى إِسْرَائِيلَ، فِي شَهْرِ زِيُو وَهُوَ الشَّهْرُ الثَّانِي، أَنَّهُ بَنَى الْبَيْتَ لِلرَّبِّ."

السنة الرابعة = قضى سليمان 3 سنوات أولًا في تجميع كل المواد وتسخير العمال وتنظيمهم وجمع الأخشاب والحجارة. شهر زيو = هو نصف أبريل ومايو.

أَنَّهُ بَنَى = أي شرع في بنائه (2 أي 1:3).

 

St-Takla.org Image: Solomon Builds the Temple - The building of Solomon's temple: I Kings 6:11-14 صورة في موقع الأنبا تكلا: سليمان النبي والملك يبني الهيكل - بناء هيكل سليمان: 1 ملوك 6: 11-14

St-Takla.org Image: Solomon Builds the Temple - The building of Solomon's temple: I Kings 6:11-14

صورة في موقع الأنبا تكلا: سليمان النبي والملك يبني الهيكل - بناء هيكل سليمان: 1 ملوك 6: 11-14

الآيات 2، 3:- "وَالْبَيْتُ الَّذِي بَنَاهُ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ لِلرَّبِّ طُولُهُ سِتُّونَ ذِرَاعًا، وَعَرْضُهُ عِشْرُونَ ذِرَاعًا، وَسَمْكُهُ ثَلاَثُونَ ذِرَاعًا. وَالرِّوَاقُ قُدَّامَ هَيْكَلِ الْبَيْتِ طُولُهُ عِشْرُونَ ذِرَاعًا حَسَبَ عَرْضِ الْبَيْتِ، وَعَرْضُهُ عَشَرُ أَذْرُعٍ قُدَّامَ الْبَيْتِ."

طوله ستون ذراعا = هو مجموع طول القدس وقدس الأقداس وسمكه = أي ارتفاعه ولاحظ أن ارتفاع قدس الأقداس 20 ذراع بينما ارتفاع القدس 30 ذراع ولاحظ أن الهيكل لم يكن كبيرًا جدًا مثل كثير من الكنائس اليوم لكن الهيكل لم يكن مكانًا لاجتماع الشعب بل للكهنة فقط. ولكن لم يكن مثله في جماله خصوصا في ذلك الزمان.

 

آية 4:- "وَعَمِلَ لِلْبَيْتِ كُوًى مَسْقُوفَةً مُشَبَّكَةً."

كُوًى مَسْقُوفَةً مُشَبَّكَةً = فوق سطح الغرفات كانت كوى وكانت مسقوفة أي كان فوقها جزء من حائط البيت وكانت مشبكة ليدخل الهواء دون الطيور وفي آية (10) سُمك الغرفات 5 أذرع وهي على ثلاث طبقات فيكون الارتفاع الإجمالي زائد سُمك طبقات الأخشاب المبني عليها الغرف حوالي 20 ذراع وتكون الكوى فوق هذا المستوى والكوى تكون عريضة من الداخل ضيقة من الخارج.

1. لنتعلم أن نتطلع منها للسماء ولكن ما يبدو لنا فيه كثير من الغموض [كلغز أو مرآة] (1كو12:13) وهكذا كان يبدو سر التجسد في القديم وهكذا تبدو السماء الآن (نش9:2).

2. هذا التصميم يجعل الضوء في الداخل ضعيف فمازلنا في العهد القديم لم يتضح تمامًا كل شيء.

3. لنتعلم أن ننظر لأنفسنا ونفحصها ولا ننظر للآخرين لندينهم.

آية 5:- "وَبَنَى مَعَ حَائِطِ الْبَيْتِ طِبَاقًا حَوَالَيْهِ مَعَ حِيطَانِ الْبَيْتِ حَوْلَ الْهَيْكَلِ وَالْمِحْرَابِ، وَعَمِلَ غُرُفَاتٍ فِي مُسْتَدِيرِهَا."

الغرفات كانت للكهنة والكتبة (أر20،10:36) ولوضع التقدمات والبخور والآنية والعشور والرفائع وكانت الغرف مبنية على 3 طوابق حول 3 جوانب من البيت ولا يعرف عدد الغرف ولا أطوالها وكانت الغرف تتسع كلما صعدنا لأعلى.

 

آية 6:- "فَالطَّبَقَةُ السُّفْلَى عَرْضُهَا خَمْسُ أَذْرُعٍ، وَالْوُسْطَى عَرْضُهَا سِتُّ أَذْرُعٍ، وَالثَّالِثَةُ عَرْضُهَا سَبْعُ أَذْرُعٍ، لأَنَّهُ جَعَلَ لِلْبَيْتِ حَوَالَيْهِ مِنْ خَارِجٍ أخْصَامًا لِئَلاَّ تَتَمَكَّنَ الْجَوَائِزُ فِي حِيطَانِ الْبَيْتِ."

لم يستحسن سليمان أن تتمكن جوائز الغرف في حيطان البيت (الجوائز هي العوارض الخشبية التي تشكل أرضية الغرفة (أو سقف الغرفة). وكلمة تتَمَكَّنَ أي يحفر في الحيطان لكي يوضع خشب الجوائز فهو كان لا يريد أي نوع من الحفر أو النقر في مكان العمل). فعمل الحائط بين البيت والغرف في الطبقة السفلى أسمك من الحائط بين البيت والغرف في الطبقة الوسطى، وهذا بدوره أسمك من الحائط بين البيت والغرف في الطبقة العليا، فارتكزت جوائز الغرف (العوارض الخشبية) في الطبقة الوسطى والطبقة العليا على ما تحتها ولم يحدث حفر في حائط البيت.

الأخْصَامً = هي البروزات التي إستند عليها الخشب.

 

St-Takla.org Image: The temple was 90ft (27m) long, 30ft (9m) wide and 45 feet (14m) high. The interior walls were lined with cedar boards. On the walls around the temple were carvings of angels, palm trees and open flowers. (1 Kings 6: 1-3) (2 Chronicles 3: 1-7) - "King Solomon builds the temple" images set (1 Kings 5-9, 2 Chronicles 2-7): image (6) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان في سنة الأربع مئة والثمانين لخروج بني إسرائيل من أرض مصر، في السنة الرابعة لملك سليمان على إسرائيل، في شهر زيو وهو الشهر الثاني، أنه بنى البيت للرب. والبيت الذي بناه الملك سليمان للرب طوله ستون ذراعا، وعرضه عشرون ذراعا، وسمكه ثلاثون ذراعا. والرواق قدام هيكل البيت طوله عشرون ذراعا حسب عرض البيت، وعرضه عشر أذرع قدام البيت" (الملوك الأول 6: 1-3) - "وشرع سليمان في بناء بيت الرب في أورشليم، في جبل المريا حيث تراءى لداود أبيه، حيث هيأ داود مكانا في بيدر أرنان اليبوسي. وشرع في البناء في ثاني الشهر الثاني في السنة الرابعة لملكه. وهذه أسسها سليمان لبناء بيت الله: الطول بالذراع على القياس الأول ستون ذراعا، والعرض عشرون ذراعا. والرواق الذي قدام الطول حسب عرض البيت عشرون ذراعا، وارتفاعه مئة وعشرون، وغشاه من داخل بذهب خالص. والبيت العظيم غشاه بخشب سرو، غشاه بذهب خالص، وجعل عليه نخيلا وسلاسل. ورصع البيت بحجارة كريمة للجمال. والذهب ذهب فروايم. وغشى البيت: أخشابه وأعتابه وحيطانه ومصاريعه بذهب، ونقش كروبيم على الحيطان" (أخبار أيام الثاني 3: 1-7) - مجموعة "الملك سليمان يبني الهيكل" (ملوك الأول 5-9, أخبار الأيام الثاني 2-7) - صورة (6) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: The temple was 90ft (27m) long, 30ft (9m) wide and 45 feet (14m) high. The interior walls were lined with cedar boards. On the walls around the temple were carvings of angels, palm trees and open flowers. (1 Kings 6: 1-3) (2 Chronicles 3: 1-7) - "King Solomon builds the temple" images set (1 Kings 5-9, 2 Chronicles 2-7): image (6) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان في سنة الأربع مئة والثمانين لخروج بني إسرائيل من أرض مصر، في السنة الرابعة لملك سليمان على إسرائيل، في شهر زيو وهو الشهر الثاني، أنه بنى البيت للرب. والبيت الذي بناه الملك سليمان للرب طوله ستون ذراعا، وعرضه عشرون ذراعا، وسمكه ثلاثون ذراعا. والرواق قدام هيكل البيت طوله عشرون ذراعا حسب عرض البيت، وعرضه عشر أذرع قدام البيت" (الملوك الأول 6: 1-3) - "وشرع سليمان في بناء بيت الرب في أورشليم، في جبل المريا حيث تراءى لداود أبيه، حيث هيأ داود مكانا في بيدر أرنان اليبوسي. وشرع في البناء في ثاني الشهر الثاني في السنة الرابعة لملكه. وهذه أسسها سليمان لبناء بيت الله: الطول بالذراع على القياس الأول ستون ذراعا، والعرض عشرون ذراعا. والرواق الذي قدام الطول حسب عرض البيت عشرون ذراعا، وارتفاعه مئة وعشرون، وغشاه من داخل بذهب خالص. والبيت العظيم غشاه بخشب سرو، غشاه بذهب خالص، وجعل عليه نخيلا وسلاسل. ورصع البيت بحجارة كريمة للجمال. والذهب ذهب فروايم. وغشى البيت: أخشابه وأعتابه وحيطانه ومصاريعه بذهب، ونقش كروبيم على الحيطان" (أخبار أيام الثاني 3: 1-7) - مجموعة "الملك سليمان يبني الهيكل" (ملوك الأول 5-9, أخبار الأيام الثاني 2-7) - صورة (6) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

آية 7:- "وَالْبَيْتُ فِي بِنَائِهِ بُنِيَ بِحِجَارَةٍ صَحِيحَةٍ مُقْتَلَعَةٍ، وَلَمْ يُسْمَعْ فِي الْبَيْتِ عِنْدَ بِنَائِهِ مِنْحَتٌ وَلاَ مِعْوَلٌ وَلاَ أَدَاةٌ مِنْ حَدِيدٍ."

لم يسمع في البيت عند بنائه منحت = احتراما للمكان كانت الحجارة يتم تشكيلها ونحتها بعيدا وتأتي لمكان الهيكل مضبوطة لتوضع في مكانها وكان النحت يتم في الجبل حيث يقتلعون الحجارة. والمعنى الروحي لذلك أن الحجارة تشير للمؤمنين (1 بط 5:2) والنحت يشير للآلام والتجارب التي تصيب المؤمنين في العالم لتنقيهم ليأتوا للسماء حيث مكانهم محفوظ هناك، وهناك لا توجد تجارب ولا آلام (ولا نحت في الهيكل). ألسنا نحن حجارة حيَّة في هيكل الرب (1بط 2: 5) وفي السماء لا بكاء ولا أنين ولا آلام = لا معول ولا أداة من حديد. ولا دموع (رؤ 17،16:7).

 

الآيات 8، 9:- "وَكَانَ بَابُ الْغُرْفَةِ الْوُسْطَى فِي جَانِبِ الْبَيْتِ الأَيْمَنِ، وَكَانُوا يَصْعَدُونَ بِدَرَجٍ مُعَطَّفٍ إِلَى الْوُسْطَى، وَمِنَ الْوُسْطَى إِلَى الثَّالِثَةِ. فَبَنَى الْبَيْتَ وَأَكْمَلَهُ، وَسَقَفَ الْبَيْتَ بِأَلْوَاحٍ وَجَوَائِزَ مِنَ الأَرْزِ."

درج معطف = سلم حلزوني. وكان باب الغرفة الوسطى = أي الغرفة التي تتوسط الغرفات التي بالدور الأسفل. وهذه الغرفة مدخلها من الجانب الأيمن ثم نجد سلمًا حلزونيا للصعود للدور الأوسط والدور العلوي.

 

آية 10:- "وَبَنَى الْغُرُفَاتِ عَلَى الْبَيْتِ كُلِّهِ سَمْكُهَا خَمْسُ أَذْرُعٍ، وَتَمَكَّنَتْ فِي الْبَيْتِ بِخَشَبِ أَرْزٍ."

وتمكنت في البيت بخشب أرز = أي إستندت وإرتكزت على الأخصام أو المناكب أو البروزات المذكورة.

 

الآيات 11-14:- "وَكَانَ كَلاَمُ الرَّبِّ إِلَى سُلَيْمَانَ قَائِلًا: «هذَا الْبَيْتُ الَّذِي أَنْتَ بَانِيهِ، إِنْ سَلَكْتَ فِي فَرَائِضِي وَعَمِلْتَ أَحْكَامِي وَحَفِظْتَ كُلَّ وَصَايَايَ لِلسُّلُوكِ بِهَا، فَإِنِّي أُقِيمُ مَعَكَ كَلاَمِي الَّذِي تَكَلَّمْتُ بِهِ إِلَى دَاوُدَ أَبِيكَ، وَأَسْكُنُ فِي وَسَطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ، وَلاَ أَتْرُكُ شَعْبِي إِسْرَائِيلَ». فَبَنَى سُلَيْمَانُ الْبَيْتَ وَأَكْمَلَهُ."

قد يكون كلام الله لسليمان برؤيا أو عن طريق ناثان ومعنى الكلام أن المبنَى في حد ذاته لا قيمة له دون حفظ الوصايا. وهذا الكلام أيضًا فيه تشجيع لسليمان ربما لأنه شعر أن العمل ضخم وأكبر منه ومعنى الكلام أن الهيكل مكان أو رمز لِسُكْنَى الله وسط شعبه وحلوله وسطهم.

 

الآيات 15-22:- "وَبَنَى حِيطَانَ الْبَيْتِ مِنْ دَاخِل بِأَضْلاَعِ أَرْزٍ مِنْ أَرْضِ الْبَيْتِ إِلَى حِيطَانِ السَّقْفِ، وَغَشَّاهُ مِنْ دَاخِل بِخَشَبٍ، وَفَرَشَ أَرْضَ الْبَيْتِ بِأَخْشَابِ سَرْوٍ. وَبَنَى عِشْرِينَ ذِرَاعًا مِنْ مُؤَخَّرِ الْبَيْتِ بِأَضْلاَعِ أَرْزٍ مِنَ الأَرْضِ إِلَى الْحِيطَانِ. وَبَنَى دَاخِلَهُ لأَجْلِ الْمِحْرَابِ، أَيْ قُدْسِ الأَقْدَاسِ. وَأَرْبَعُونَ ذِرَاعًا كَانَتِ الْبَيْتَ، أَيِ الْهَيْكَلَ الَّذِي أَمَامَهُ. وَأَرْزُ الْبَيْتِ مِنْ دَاخِل كَانَ مَنْقُورًا عَلَى شِكْلِ قِثَّاءٍ وَبَرَاعِمِ زُهُورٍ. الْجَمِيعُ أَرْزٌ. لَمْ يَكُنْ يُرَى حَجَرٌ. وَهَيَّأَ مِحْرَابًا فِي وَسَطِ الْبَيْتِ مِنْ دَاخِل لِيَضَعَ هُنَاكَ تَابُوتَ عَهْدِ الرَّبِّ. وَلأَجْلِ الْمِحْرَابِ عِشْرُونَ ذِرَاعًا طُولًا وَعِشْرُونَ ذِرَاعًا عَرْضًا وَعِشْرُونَ ذِرَاعًا سَمْكًا. وَغَشَّاهُ بِذَهَبٍ خَالِصٍ، وَغَشَّى الْمَذْبَحَ بِأَرْزٍ. وَغَشَّى سُلَيْمَانُ الْبَيْتَ مِنْ دَاخِل بِذَهَبٍ خَالِصٍ. وَسَدَّ بِسَلاَسِلِ ذَهَبٍ قُدَّامَ الْمِحْرَابِ. وَغَشَّاهُ بِذَهَبٍ. وَجَمِيعُ الْبَيْتِ غَشَّاهُ بِذَهَبٍ إِلَى تَمَامِ كُلِّ الْبَيْتِ، وَكُلُّ الْمَذْبَحِ الَّذِي لِلْمِحْرَابِ غَشَّاهُ بِذَهَبٍ."

وبنى حيطان البيت من داخل بأضلاع أرز = البيت مبني كله من الحجارة ثم غشاه من الداخل بألواح من خشب الأرز إلى حيطان السقف = السقف نفسه أيضا كان مغشى بالخشب والمعنى أن الألواح الرأسية امتدت من الأرض حتى تلامست مع أخشاب السقف. مؤخر البيت = يقصد قدس الأقداس فهو آخر جزء من البيت في الداخل وَبَنَى 20 ذراعًا من مؤخر البيت بأضلاع أرز = أي بَنَى حائط فاصل بين قدس الأقداس والقدس بأضلاع أرز من الأرض حتى جوائز السقف. وفي هذا الحائط الخشبي أو الفاصل باب يدخل منه إلى قدس الأقداس = وبنى داخله لأجل المحراب = أي داخل الحائط الخشبي كان هناك فراغ لتركيب باب بعد ذلك وهذا يتضح من آية (31). وهذا الباب وضع أمامه سلاسل من ذهب (آية 21) وكان هناك أيضًا حجاب من أسمانجوني إلخ. (2 أي 14:3).

وقدس الأقداس بلا كوى فهو يشير للسماء وهناك في السماء لا توجد شمس فالرب الإله ينير عليها (رؤ 5:22) وفي قدس الأقداس النور الوحيد كان نورا إلهيا يسمى الشكينة يراه رئيس الكهنة بين الكاروبيم المظللين على تابوت العهد وغشى كل المذبح الذي للمحراب: وَكُلُّ الْمَذْبَحِ الَّذِي لِلْمِحْرَابِ غَشَّاهُ بِذَهَبٍ = أي مذبح البخور الذي أمام المحراب.

 

الآيات 23-30:- "وَعَمِلَ فِي الْمِحْرَابِ كَرُوبَيْنِ مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ، عُلُوُّ الْوَاحِدِ عَشَرُ أَذْرُعٍ. وَخَمْسُ أَذْرُعٍ جَنَاحُ الْكَرُوبِ الْوَاحِدُ، وَخَمْسُ أَذْرُعٍ جَنَاحُ الْكَرُوبِ الآخَرُ. عَشَرُ أَذْرُعٍ مِنْ طَرَفِ جَنَاحِهِ إِلَى طَرَفِ جَنَاحِهِ. وَعَشَرُ أَذْرُعٍ الْكَرُوبُ الآخَرُ. قِيَاسٌ وَاحِدٌ، وَشَكْلٌ وَاحِدٌ لِلْكَرُوبَيْنِ. عُلُوُّ الْكَرُوبِ الْوَاحِدِ عَشَرُ أَذْرُعٍ وَكَذَا الْكَرُوبُ الآخَرُ. وَجَعَلَ الْكَرُوبَيْنِ فِي وَسَطِ الْبَيْتِ الدَّاخِلِيِّ، وَبَسَطُوا أَجْنِحَةَ الْكَرُوبَيْنِ فَمَسَّ جَنَاحُ الْوَاحِدِ الْحَائِطَ وَجَنَاحُ الْكَرُوبِ الآخَرِ مَسَّ الْحَائِطَ الآخَرَ. وَكَانَتْ أَجْنِحَتُهُمَا فِي وَسَطِ الْبَيْتِ يَمَسُّ أَحَدُهُمَا الآخَرَ. وَغَشَّى الْكَرُوبَيْنِ بِذَهَبٍ. وَجَمِيعُ حِيطَانِ الْبَيْتِ فِي مُسْتَدِيرِهَا رَسَمَهَا نَقْشًا بِنَقْرِ كَرُوبِيمَ وَنَخِيل وَبَرَاعِمِ زُهُورٍ مِنْ دَاخِل وَمِنْ خَارِجٍ. وَغَشَّى أَرْضَ الْبَيْتِ بِذَهَبٍ مِنْ دَاخِل وَمِنْ خَارِجٍ."

 وغشى ارض البيت بذهب من داخل ومن خارج كروبين من خشب = هم غير الكاروبين المظللين على تابوت العهد والكاروبين يفترقان عن كاروبا تابوت العهد في أنهما:

1. هم على الأرض وليس على الغطاء.

2. هم من خشب مغشى بالذهب.

3. الكاروبان أجنحتهما حسب الرسم أما أجنحة كاروبا التابوت فهما متصلين كليهما بعضهما ببعض وكلاهما يظللان على الغطاء.

4. الكاروبين وجهاهما للقدس أما كاروبا الغطاء فينظران للغطاء ولبعضها البعض كأنهم في شركة عبادة مع البشر في الهيكل.

 

St-Takla.org Image: The inner sanctuary was overlaid inside with pure gold. The floors of the inner and outer room were also covered with gold. Gold was used to create the altar, the table for bread, the lampstands and other furnishings. (1 Kings 6: 20-22) (2 Chronicles 3: 4-10) - "King Solomon builds the temple" images set (1 Kings 5-9, 2 Chronicles 2-7): image (7) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: 7 وغشى البيت: أخشابه وأعتابه وحيطانه ومصاريعه بذهب، ونقش كروبيم على الحيطان. وعمل بيت قدس الأقداس، طوله حسب عرض البيت عشرون ذراعا، وعرضه عشرون ذراعا، وغشاه بذهب جيد ست مئة وزنة. وكان وزن المسامير خمسين شاقلا من ذهب، وغشى العلالي بذهب. وعمل في بيت قدس الأقداس كروبين صناعة الصياغة، وغشاهما بذهب" (أخبار أيام الثاني 3: 4-10) - مجموعة "الملك سليمان يبني الهيكل" (ملوك الأول 5-9, أخبار الأيام الثاني 2-7) - صورة (7) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميدي

St-Takla.org Image: The inner sanctuary was overlaid inside with pure gold. The floors of the inner and outer room were also covered with gold. Gold was used to create the altar, the table for bread, the lampstands and other furnishings. (1 Kings 6: 20-22) (2 Chronicles 3: 4-10) - "King Solomon builds the temple" images set (1 Kings 5-9, 2 Chronicles 2-7): image (7) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: 7 وغشى البيت: أخشابه وأعتابه وحيطانه ومصاريعه بذهب، ونقش كروبيم على الحيطان. وعمل بيت قدس الأقداس، طوله حسب عرض البيت عشرون ذراعا، وعرضه عشرون ذراعا، وغشاه بذهب جيد ست مئة وزنة. وكان وزن المسامير خمسين شاقلا من ذهب، وغشى العلالي بذهب. وعمل في بيت قدس الأقداس كروبين صناعة الصياغة، وغشاهما بذهب" (أخبار أيام الثاني 3: 4-10) - مجموعة "الملك سليمان يبني الهيكل" (ملوك الأول 5-9, أخبار الأيام الثاني 2-7) - صورة (7) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميدي

آية (29)

الخشب محفور على أشكال الكاروبيم والنخيل وبراعم الزهور ومن المعروف أن الكاروبيم لهم أربعة وجوه (إنسان / ثور / أسد / نسر) وبإضافة النخيل وبراعم الزهور نجد الخليقة كلها كأن الخليقة كلها في الهيكل تسبح خالقها من داخل ومن خارج = الداخل أي قدس الأقداس والخارج أي القدس ولاحظ أن كل شيء مغشى بالذهب فالذهب يرمز للسمائيات والهيكل رمز للسماء.

 

الآيات 31-35:- "وَعَمِلَ لِبَابِ الْمِحْرَابِ مِصْرَاعَيْنِ مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ. السَّاكِفُ وَالْقَائِمَتَانِ مُخَمَّسَةٌ. وَالْمِصْرَاعَانِ مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ. وَرَسَمَ عَلَيْهِمَا نَقْشَ كَرُوبِيمَ وَنَخِيل وَبَرَاعِمِ زُهُورٍ، وَغَشَّاهُمَا بِذَهَبٍ، وَرَصَّعَ الْكَرُوبِيمَ وَالنَّخِيلَ بِذَهَبٍ. وَكَذلِكَ عَمِلَ لِمَدْخَلِ الْهَيْكَلِ قَوَائِمَ مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ مُرَبَّعَةً، وَمِصْرَاعَيْنِ مِنْ خَشَبِ السَّرْوِ. الْمِصْرَاعُ الْوَاحِدُ دَفَّتَانِ تَنْطَوِيَانِ، وَالْمِصْرَاعُ الآخَرُ دَفَّتَانِ تَنْطَوِيَانِ. وَنَحَتَ كَرُوبِيمَ وَنَخِيلًا وَبَرَاعِمَ زُهُورٍ، وَغَشَّاهَا بِذَهَبٍ مُطَرَّق عَلَى الْمَنْقُوشِ."

كان باب المحراب في الحائط الفاصل بين القدس وقدس الأقداس والسَّاكِفُ هو ما فوق الباب . وكان الباب من مصراعين أي ضلفتين.

أما باب مدخل الهيكل كان من مصراعين وكل منهما مكون من دفتان = (ضلفتين كما بالرسم).

دفة دفة دفة دفة

مصراع مصراع

وَالْقَائِمَتَانِ = هما على جانبي الباب وكانت مخمسة = one-fifth of the wall أي كان عرض الباب خمس عرض البيت أي أربع أذرع.

وفي (33) مربعة = one-fourth of the wall أي كان عرض الباب من القدس إلى الرواق ربع عرض البيت أي 5 أذرع. وفي (35) ذَهَبٍ مُطَرَّق عَلَى الْمَنْقُوشِ= البيت من داخل كله كان مغطى بالخشب، والخشب معظمه كان منقوشا أي نقش حفر (كاروبيم وزهور) فالخشب العادي غشوه بألواح من ذهب. والخشب المنقوش كانوا يضعون عليه ألواح ذهبية رقيقة، كانوا يضعونها على الخشب المنقوش ويطرقون عليها فيتشكل الذهب بشكل نقش الخشب.

 

آية 36:- "وَبَنَى الدَّارَ الدَّاخِلِيَّةَ ثَلاَثَةَ صُفُوفٍ مَنْحُوتَةٍ، وَصَفًّا مِنْ جَوَائِزِ الأَرْزِ."

الدار الداخلية = حول الهيكل كانت هناك عدة مبان منها

1. الدار الداخلية وهي دار للكهنة.

2. الدار العظيمة وهذه كانت لعموم الشعب. وبالرجوع إلى (أر 10:36) نفهم أن دار الكهنة سميت الدار العليا. إذًا هي في مستوى أعلى من الدار العظيمة ويبدو أن البناء كان كالآتي:- الدار العظيمة التي للشعب كانت في مستوى الأرض ومحاطة بثلاث طوابق من الحجارة وموضوع عليها ألواح أرز = صفا من جوائز الأرز وعلى الأرز تم بناء بيوت الكهنة أو دار الكهنة أو الدار العليا.

 

St-Takla.org Image: The temple of the Lord as seen from afar (1 Kings 6:37, 38) صورة في موقع الأنبا تكلا: هيكل الرب كما يُرى من مسافة بعيدة (ملوك الأول 6: 37، 38)

St-Takla.org Image: The temple of the Lord as seen from afar (1 Kings 6:37, 38)

صورة في موقع الأنبا تكلا: هيكل الرب كما يُرى من مسافة بعيدة (ملوك الأول 6: 37، 38)

الآيات 38،37:- "فِي السَّنَةِ الرَّابِعَةِ أُسِّسَ بَيْتُ الرَّبِّ فِي شَهْرِ زِيُو. وَفِي السَّنَةِ الْحَادِيَةِ عَشَرَةَ فِي شَهْرِ بُولَ، وَهُوَ الشَّهْرُ الثَّامِنُ، أُكْمِلَ الْبَيْتُ فِي جَمِيعِ أُمُورِهِ وَأَحْكَامِهِ. فَبَنَاهُ فِي سَبْعِ سِنِينٍ."

يظهر أن سليمان قضى 3 سنين في الاستعداد لجمع مواد الهيكل وتنظيم العمل وابتدأ في البناء في شهر زيو وأكمل البيت في شهر بول فكانت المدة كلها ½7 سنة ولقد صنع سليمان كل شيء جديدا ما عدا تابوت العهد.

والهيكل الذي بناه سليمان يرمز لجسد المسيح وللكنيسة التي هي جسد المسيح.

1. المسيح هو الهيكل الحقيقي (يو 21:2).

2. الله أعد له جسدًا (عب 5:10).

3. فيه أي في المسيح حل كل ملء اللاهوت جسديًا (كو 9:2) كما كانت الشكينة في الهيكل. الشكينة هي مجد الله الذي كان يظهر بين الكاروبين في قدس الأقداس.

4. الهيكل بناه اليهود والأمم وفي المسيح يتقابل كل إسرائيل الروحي فهو جعل الاثنين واحدًا (أف 14:2).

5. الهيكل منقوش عليه كله كاروبيم وقدس الأقداس به كاروبيم إشارة لاجتماع السمائيين مع الأرضيين فالكل يخدمون الله والمسيح صالح السمائيين مع الأرضيين.

6. كل مؤمن هو هيكل يسكن الله فيه (1 كو 16:3) وكل مؤمن هو حجر من حجارة البيت (1 بط 5:2) والمسيح هو حجر الزاوية المبني عليه البيت (1 بط 7،6:2).

7. الهيكل لا يدخله سوى الكهنة ونحن في المسيح لنا جميعا كهنوت روحي بالمفهوم العام أي كهنوت تقديم ذبائح الشكر والتسبيح بل تقديم أجسادنا ذبائح حيَّة (رو 1:12؛ عب 15:13؛ 1 بط 9:2).

St-Takla.org Image: There was gold floral work, large golden cherubim, golden lamps and tongs; pure gold basins, wick trimmers, sprinkling bowls, dishes and censers. The silver and gold furnishings that King David had dedicated were brought into the temple. (1 Kings 6: 29-32) (2 Chronicles 5: 1) - "King Solomon builds the temple" images set (1 Kings 5-9, 2 Chronicles 2-7): image (8) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وجميع حيطان البيت في مستديرها رسمها نقشا بنقر كروبيم ونخيل وبراعم زهور من داخل ومن خارج. وغشى أرض البيت بذهب من داخل ومن خارج. وعمل لباب المحراب مصراعين من خشب الزيتون. الساكف والقائمتان مخمسة. والمصراعان من خشب الزيتون. ورسم عليهما نقش كروبيم ونخيل وبراعم زهور، وغشاهما بذهب، ورصع الكروبيم والنخيل بذهب" (الملوك الأول 6: 29-32) - "وكمل جميع العمل الذي عمله سليمان لبيت الرب، وأدخل سليمان أقداس داود أبيه. والفضة والذهب وجميع الآنية جعلها في خزائن بيت الله" (أخبار أيام الثاني 5: 1) - مجموعة "الملك سليمان يبني الهيكل" (ملوك الأول 5-9, أخبار الأيام الثاني 2-7) - صورة (8) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: There was gold floral work, large golden cherubim, golden lamps and tongs; pure gold basins, wick trimmers, sprinkling bowls, dishes and censers. The silver and gold furnishings that King David had dedicated were brought into the temple. (1 Kings 6: 29-32) (2 Chronicles 5: 1) - "King Solomon builds the temple" images set (1 Kings 5-9, 2 Chronicles 2-7): image (8) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وجميع حيطان البيت في مستديرها رسمها نقشا بنقر كروبيم ونخيل وبراعم زهور من داخل ومن خارج. وغشى أرض البيت بذهب من داخل ومن خارج. وعمل لباب المحراب مصراعين من خشب الزيتون. الساكف والقائمتان مخمسة. والمصراعان من خشب الزيتون. ورسم عليهما نقش كروبيم ونخيل وبراعم زهور، وغشاهما بذهب، ورصع الكروبيم والنخيل بذهب" (الملوك الأول 6: 29-32) - "وكمل جميع العمل الذي عمله سليمان لبيت الرب، وأدخل سليمان أقداس داود أبيه. والفضة والذهب وجميع الآنية جعلها في خزائن بيت الله" (أخبار أيام الثاني 5: 1) - مجموعة "الملك سليمان يبني الهيكل" (ملوك الأول 5-9, أخبار الأيام الثاني 2-7) - صورة (8) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

8. في الهيكل أجزاء مرئية (القدس) وأجزاء غير مرئية (قدس الأقداس) كما أن الكنيسة الآن قسمين قسم مرئي هو الكنيسة المجاهدة على الأرض، وجزء غير مرئي أي الكنيسة المنتصرة في السماء.

9. والملائكة تحيط بنا على الأرض لتخدمنا وتعتني بنا (عب 14:1).

10. لم يكن سوى هيكل واحد وهذا حسب ما أمر به الله على يد عبده موسى (تث 5:12-14).

 

والفروق بين هيكل سليمان والكنيسة:-

1. هيكل سليمان مبني على السخرة وبتبرعات الشعب أما الكنيسة بيت الله الروحي فنفقتها دم المسيح ذاته.

2. هذا الهيكل بقى قائمًا 400 سنة فقط وأما الكنيسة فدائمة للأبد.

3. الهيكل كله به حجاب يفصل القدس عن قدس الأقداس أما الآن فالحجاب انشق. والآن لا حجاب بين السماء والأرض (يو 51:1) ولا حاجز متوسط يفصل الأمم عن الهيكل (أف 14:2).

4. البيت كله مغشى بالذهب المنقى بالنار ونحن نتنقَّى بالتجارب لنصير سماويين.

5. الكنيسة لكل الناس فالكل لهم كهنوت عام أما الهيكل فكان للكهنة فقط.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/11-Sefr-Molook-El-Awal/Tafseer-Sefr-Moluk-El-2awal__01-Chapter-06.html