St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   11_Z
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

زَرُبَّابِل

 

اللغة الإنجليزية: Zerubbabel - اللغة العبرية: זרובבל בן שאלתיאל - اللغة اليونانية: Ζοροβάβελ.

 

اسم أكادي معناه "زرع بابل" أو "المولود في بابل"، ابن شألتيئيل (عز 3: 2، 8؛ نح 12: 1؛ حج 1: 1، 12، 14؛ 2: 2، 23؛ مت 1: 12، 13؛ لو 3: 27). ونستطيع أن نفهم ما ورد في (1 أخبار 3: 17-19) أن شألتيئيل مات بدون ذرية. ولعل فدايا أخو شالتيئيل تزوج بامرأته وأقام نسلًا لأخيه حسب الناموس (تث 25: 5، 6)، فصار زربابل ابنًا لشالتيئيل... ورجع اليهود من بابل إلى اليهودية في أول دفعة تحت قيادته (عز 2: 2) واشترك زربابل مع يشوع بن يوصاداق وأخوته الكهنة في بناء المذبح لإصعاد المُحْرَقات وتنظيم العبادة (عز 3: 1-9) وهو من بيت داود (مت 1: 12؛ لو 3: 13)، وقد تسلم من كورش الآنية المقدسة التي ردت إلى أورشليم ثم أنه أقيم واليًا ووضع أساس الهيكل (زك 4: 6-10)، وكانت له اليد الطولى في إرجاع الطقوس الدينية الاعتيادية للشعب، وكان محبًا لشعبه وسعى في إقامة البناء المقدس ثانية. حيث كان الشعب يعبان الشعب يعبدون إله آبائهم، فعرف الهيكل باسم زربابل، وقد أكمل البناء في سنة 515 ق.م. وظل قائمًا حتى سنة 20 ق.م. عندما بدأ هيرودس الأكبر مشروعه لبناء الهيكل الجديد. وقد كانت حماسة زربابل للبناء داعية للنبي حجي أن يرى فيه شخصية المسيا المنتظر (حج 2: 20-23) ويرجح أن اسم شيشبصّر اسم آخر لزربابل (عز 1: 8، 11).

St-Takla.org Image: The adversaries of Judah and Benjamin came to Zerubbabel and the heads of the fathers' houses, and offer to build the house of the Lord with them (Ezra 4:1-2) صورة في موقع الأنبا تكلا: أعداء يهوذا (الشعب) يعرضون على زربابل ورؤساء الآباء مساعدتهم في بناء بيت الرب (عزرا 4: 1-2)

St-Takla.org Image: The adversaries of Judah and Benjamin came to Zerubbabel and the heads of the fathers' houses, and offer to build the house of the Lord with them (Ezra 4:1-2)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أعداء يهوذا (الشعب) يعرضون على زربابل ورؤساء الآباء مساعدتهم في بناء بيت الرب (عزرا 4: 1-2)

وكان حاكمً ليهوذا بعد السبي، وهو من أحفاد يكنيا الملك. وقد رجع عدد من اليهود من بابل بقيادة زربابل ويشوع رئيس الكهنة. وقد عين ملك فارس وزربابل واليًا على أورشليم (عز 2: 2؛ نح 7: 6، 7؛ 12: 1). لقد سمح المرسوم الذي أصدره كورش ملك فارس في 538 ق.م. لليهود بالرجوع إلى أورشليم (2 أخ 36: 22، 23؛ عز 1: 1-4).

وأقبل الراجعون من السبي بقيادة زربابل ويشوع بكل حماسة على إعادة بناء الهيكل في أورشليم، فبنوا أولًا "مذبح إله إسرائيل ليصعدوا عليه محرقات.. وأقاموا المذبح مكانه.. وأصعدوا عليه محرقات الصباح والمساء وحفظوا عيد المظال كما هو مكتوب.. كالمرسوم أمر اليوم بيومه" (عز 3: 1-6).

أعد الراجعون من السبي كل ما يلزم لإعادة بناء الهيكل، وفي السنة الثانية لرجوعهم إلى أورشليم، وضع زربابل أساسات الهيكل باحتفال عظيم وشرعوا في ذلك العمل الضخم (عز 3: 8-13؛ زك 4: 9).

وقد أثار هذا العمل أهل السامرة فجاءوا إلى زربابل عارضين عليه الاشتراك معهم في العمل ولكن "زربابل ويشوع وبقية رؤوس آباء إسرائيل" رفضوا هذا العرض وقالوا لهم: "ليس لكم ولنا ان نبني بيتًا لإلهنا، ولكن نحن وحدنا نبني للرب إله إسرائيل كما أمرنا الملك كورش ملك فارس. وكان شعب الأرض (السامريون وحلفاؤهم) يرخون أيدي شعب يهوذا ويذعرونهم عن البناء. واستأجروا ضدهم مشيرين ليبطلوا مشورتهم كل أيام كورش ملك فارس وحتي ملك داريوس وملك فارس" (عز 4: 1-5). وكتبوا شكوَى ضد اليهود واستعدوا عليه الولاة الذين رفعوا شكوى ضد اليهود إلى أحشويرش الملك ثم إلى ارتحشستا ملك فارس، فأمر بإيقاف اليهود عن العمل (عز 4: 6-24). وهكذا توقف العمل من أواخر أيام الملك كورش (حوالي 530 ق.م.) إلى السنة الثانية لداريوس العظيم [حوالي 520 ق.م.- (عز 4: 24)].

وفي السنة الثانية لداريوس الملك، بدأ النبيان حجي وزكريا في خدمتهما للشعب الذي كان قد أهمل بناء بيت الله، واهتموا ببناء بيوت فاخرة لأنفسهم (حجي 1: 1-6)، ولكن النبيين حرضا الشعب وشجعاه لاستكمال العمل في بناء بيت الله، فنهض الشعب مرة أخرى بقيادة زربابل ويشوع وشرعوا في استكمال البناء، وسرعان ما بدأت المقاومات من جديد من ولاة عبر النهر تتناي وشتربوزناي ورفقائهما، وكتبوا شكوى مشابهة للشكوى السابقة، ورفعوها إلى داريوس الملك. ولكن داريوس أمر بفحص الأمر فوجدوا في خزائن الملك المرسوم الذي أصدره كورش الملك من جهة بيت الله في أورشليم، فأصدر داريوس الملك أوامره لهؤلاء الولاة ان يتركوا اليهود يبنون بيت الله وأن يقدموا لهم المساعدات والمواد اللازمة لإكمال العمل (عز 6: 1-12).

واخيرًا كمل بناء الهيكل في اليوم الثالث مكن شهر آذار في السنة السادسة من ملك داريوس الملك (عز 6: 15) أي في 516 ق.م. وتم وعد الرب لزربابل على فم زكريا النبي: "إن يدي زربابل قد أسستا هذا البيت فيداه تتممانه" (زك 4: 9). وقد أقاموا حفلًا عظيمً لتدشين بيت الله (عز 6: 16- 22؛ نح 12: 47). ولا نعود نسمع شيئًا عن زربابل بعد ذلك، وإن كان الأرجح أنه ظل واليًا على يهوذا بضع سنوات أخرى.

 

St-Takla.org Image: Zerubbabel and Jeshua and the rest of the heads of the fathers' houses of Israel refuse the help of the adversaries of Judah and Benjamin to build the House of God (Ezra 4:3) صورة في موقع الأنبا تكلا: "زربابل" والشعب يرفضون مساعدة الأعداء (أعداء يهوذا وبنيامين) لهم في بناء بيت الرب (عزرا 4: 3)

St-Takla.org Image: Zerubbabel and Jeshua and the rest of the heads of the fathers' houses of Israel refuse the help of the adversaries of Judah and Benjamin to build the House of God (Ezra 4:3)

صورة في موقع الأنبا تكلا: "زربابل" والشعب يرفضون مساعدة الأعداء (أعداء يهوذا وبنيامين) لهم في بناء بيت الرب (عزرا 4: 3)

وهناك مشكلتان ترتبطان بزربابل، هما:

(1) العلاقة بين زربابل وشيشبصر، فيظن البعض أنهما اسمان لشخص واحد، فكثيرون من اليهود كان لهم اسمان، أحدهما عبري والآخر أشوري أو بابلي، فدانيال كان له اسم بابلي هو بلطشاسر. ولكن في حالة زربابل وشيشبصر نجد أن الاسمين فارسيان، مما يجعل من الصعوبة بمكان اعتبارهما اسمين لشخص واحد. ويري البعض الآخر أن شيشبصر كان رئيس السبط والقائد المعترف به من الملك كورش ويظنون أنه هو "شنأصر"عم زربابل "(1 أخ 3: 18)، أما زربابل فكان هو القائد في عهد داريوس الملك. فشيشبصر تسلم من الملك كورش جميع آنية بيت الرب التي أخرجها نبوخذنصر من أورشليم ووضع أساس البيت (عز 1: 7، 8؛ 5: 14- 16) وكان معه يشوع الكاهن العظيم وزربابل. وقام زربابل بإكمال بناء البيت (عز 2: 2، 68؛ 4: 2؛ حجي 1: 14؛ زك 4: 9).

(2) أما المشكلة المتعلقة بزربابل فهي: مَنْ كان أبوة؟ فهو يذكر دائمًا على أنه "زربابل شألتيئيل" (حجي 1: 1، 12، 14؛ 2: 2، 23؛ مت 1: 12؛ لو 3: 27). ولكن في سفر (أخبار الأيام الأول 3: 19) نجد ان زربابل يذكر على أنه ابن فدايا أخي شألتيئيل مات دون أن يخلف ولدًا، فتزوج أخوه فدايا بأرملته وأنجب منها زربابل الذي ينسب- حسب الشريعة- للأخ الميت (تث 25: 5-10). وفي الحالتين فزربابل من نسل داود الملك، ولهذا ورد اسمه في نسب الرب يسوع. كما يري البعض أن من المحتمل أن شألتيئيل إذ وجد نفسه عقيمًا، تبني زربابل ابن أخيه. وذُكِرَ بين عظماء إسرائيل في (سفر يشوع ابن سيراخ 49: 13).

ولزربابل مكانة رفيعة في التقليد اليهودي، يروي يوسيفوس وكذلك سفر إسداراس الأول الأبوكريفي، أن زربابل كان صديقًا للملك داريوس هستاسبس لتفوقه على أقرانه في الحكمة، حيث سألهم الملك عن "أقوى شيء" في العالم، وهل هو الخمر أو الملوك أو المرأة أو الحق. فأجاب زربابل بأن أقوى شيء هو "الحق" فاستحسن الملك جوابه واصطفاه صديقًا له وأعطاه تصريحًا بالذهاب إلى أورشليم وبناء الهيكل، وعينه واليًا على أورشليم.

 

* انظر أيضًا: هيكل زربابل، نحميا، ريسا ابن زربابل، أبيهود ابن زربابل.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / اتصل بنا: واتس آپ: 00201287627004 /

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/11_Z/Z_29.html