St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings1
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings1

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

ملوك الأول 15 - تفسير سفر الملوك الأول

 

* تأملات في كتاب ملوك أول:
تفسير سفر الملوك الأول: مقدمة ملوك أول | ملوك الأول 1 | ملوك الأول 2 | ملوك الأول 3 | ملوك الأول 4 | ملوك الأول 5 | ملوك الأول 6 | ملوك الأول 7 | ملوك الأول 8 | ملوك الأول 9 | ملوك الأول 10 | ملوك الأول 11 | ملوك الأول 12 | ملوك الأول 13 | ملوك الأول 14 | ملوك الأول 15 | ملوك الأول 16 | ملوك الأول 17 | ملوك الأول 18 | ملوك الأول 19 | ملوك الأول 20 | ملوك الأول 21 | ملوك الأول 22 | ملخص عام

نص سفر الملوك الأول: الملوك الأول 1 | الملوك الأول 2 | الملوك الأول 3 | الملوك الأول 4 | الملوك الأول 5 | الملوك الأول 6 | الملوك الأول 7 | الملوك الأول 8 | الملوك الأول 9 | الملوك الأول 10 | الملوك الأول 11 | الملوك الأول 12 | الملوك الأول 13 | الملوك الأول 14 | الملوك الأول 15 | الملوك الأول 16 | الملوك الأول 17 | الملوك الأول 18 | الملوك الأول 19 | الملوك الأول 20 | الملوك الأول 21 | الملوك الأول 22 | ملوك الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الخَامِسُ عَشَرَ

تملك أبيا وآسا على يهوذا وناداب وبعشا على إسرائيل

 

(1) أبيا بن رحبعام ملكًا على يهوذا (ع1-8)

(2) آسا ملكًا على يهوذا (ع9-24)

(3) ناداب وبعشا يملكان على إسرائيل (ع25-34)

 

(1) أبيا بن رحبعام ملكًا على يهوذا (ع1-8):

1 وَفِي السَّنَةِ الثَّامِنَةِ عَشَرَةَ لِلْمَلِكِ يَرُبْعَامَ بْنِ نَبَاطَ، مَلَكَ أَبِيَامُ عَلَى يَهُوذَا. 2 مَلَكَ ثَلاَثَ سِنِينٍ فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ مَعْكَةُ ابْنَةُ أَبْشَالُومَ. 3 وَسَارَ فِي جَمِيعِ خَطَايَا أَبِيهِ الَّتِي عَمِلَهَا قَبْلَهُ، وَلَمْ يَكُنْ قَلْبُهُ كَامِلًا مَعَ الرَّبِّ إِلهِهِ كَقَلْبِ دَاوُدَ أَبِيهِ. 4 وَلكِنْ لأَجْلِ دَاوُدَ أَعْطَاهُ الرَّبُّ إِلهُهُ سِرَاجًا فِي أُورُشَلِيمَ، إِذْ أَقَامَ ابْنَهُ بَعْدَهُ وَثَبَّتَ أُورُشَلِيمَ. 5 لأَنَّ دَاوُدَ عَمِلَ مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ وَلَمْ يَحِدْ عَنْ شَيْءٍ مِمَّا أَوْصَاهُ بِهِ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِهِ، إِلاَّ فِي قَضِيَّةِ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ. 6 وَكَانَتْ حَرْبٌ بَيْنَ رَحُبْعَامَ وَيَرُبْعَامَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِهِ. 7 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ أَبِيَامَ وَكُلُّ مَا عَمِلَ، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ يَهُوذَا؟ وَكَانَتْ حَرْبٌ بَيْنَ أَبِيَامَ وَيَرُبْعَامَ. 8 ثُمَّ اضْطَجَعَ أَبِيَامُ مَعَ آبَائِهِ، فَدَفَنُوهُ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ، وَمَلَكَ آسَا ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.

 

ع1: أبيام : ويدعى أيضًا أبيا (2 أخ13: 1).

كانت فترة حكم يربعام ملك إسرائيل اثنتين وعشرين سنة (1 مل 14: 20). وقد صعد أبيام على عرش يهوذا في السنة الثامنة عشر من ملك يربعام ولم يستمر في الحكم سوى ثلاث سنوات. أي أن أبيام ملك يهوذا ويربعام ملك إسرائيل تزامنا كملوك مدة ثلاث سنوات وبعد الثلاث سنوات امتد حكم يربعام سنة أخرى، عاصر خلالها خليفة أبيام وهو آسا ملك يهوذا.

 

St-Takla.org Image: When King Abijah of Judah died, his son Asa succeeded him as King. (1 Kings 15: 8) (2 Chronicles 14: 1) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (1) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ثم اضطجع أبيام مع آبائه، فدفنوه في مدينة داود، وملك آسا ابنه عوضا عنه" (الملوك الأول 15: 8) - "ثم اضطجع أبيا مع آبائه فدفنوه في مدينة داود، وملك آسا ابنه عوضا عنه. في أيامه استراحت الأرض عشر سنين" (أخبار الأيام الثاني 14: 1) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14:1 - 15: 19) - صورة (1) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: When King Abijah of Judah died, his son Asa succeeded him as King. (1 Kings 15: 8) (2 Chronicles 14: 1) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (1) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ثم اضطجع أبيام مع آبائه، فدفنوه في مدينة داود، وملك آسا ابنه عوضا عنه" (الملوك الأول 15: 8) - "ثم اضطجع أبيا مع آبائه فدفنوه في مدينة داود، وملك آسا ابنه عوضا عنه. في أيامه استراحت الأرض عشر سنين" (أخبار الأيام الثاني 14: 1) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14:1 - 15: 19) - صورة (1) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع2: كانت عاصمة ملكه هي أورشليم التي ملك فيها ثلاث سنوات. وأمه هي معكه، حفيدة أبشالوم بن داود، والحفيدة تسمى ابنة في أحيان كثيرة، وأبشالوم هو ابن داود الذي قام بثورة وطرد أباه من المملكة، فهو شرير وحفيدته معكة شريرة مثله. ولم يكن أبيا بكر رحبعام ولكنه ابن معكة التي أحبها رحبعام وتسمى أيضًا ميخايا في (2 أى13: 2). ولأنها كانت قوية الشخصية، فأثرت على المملكة وأقامت ابنها أبيا ملكًا.

 

ع3: هذا العدد يصف بإيجاز شديد خلاصة ما اتصف به حكم أبيام وهو أنه تتبع خطوات أبيه رحبعام ولم يكن قلبه مع الله، كما كان داود جده بل سقط في عبادة الأوثان وكل ما يتصل بها من شرور. وهذا يبين تأثير الآباء الأشرار على أبنائهم.

 

ع4، 5: هناك عادة شرقية أن يضيئوا في البيت سراجًا دائمًا لا يطفأ، إلا إذا مات صاحب البيت وهجر هذا البيت. والله هنا يبين كيف أعطى سراجًا لداود، فرغم أن رحبعام وابنه أبيام كانا شريرين ولكن الله أعطى أبيام ابنًا صالحًا هو آسا. فإكرام الله لداود البار بإعطائه آسا حفيده الصالح، يبين مكانة القديسين عند الله حتى بعد موتهم. وقد حفظ الله المُلك لداود على مملكة يهوذا لمدة 400 سنة وبعدها سمح بالسبي البابلي، تأديبًا لهم ولكن من نسله جاء المسيح الذي يملك إلى الأبد.

وسبب إكرام الله لداود هو استقامته في عبادة الله وابتعاده عن الشرور، إلا في أحيان قليلة، أهمها سقوطه في خطية الزنا مع امرأة أوريا الحثى ثم قتل زوجها، ولكنه تاب سريعًا، فهو لم يصرّ على خطاياه وأحب الله من كل قلبه.وذكر خطيته هنا تبين مراحم الله وأن كل إنسان معرض للخطأ ولكن إن تاب يرفع الله عنه خطيته. فالله يدعونا للاحتراس، فإن كان القديسون معرضين للسقوط، فكم بالأحرى الإنسان العادي ولكن المهم التمسك بالله، كما تمسك به داود ورفض عبادة الأوثان.

الله يفتح باب الرجاء أمامك مهما كانت خطاياك، لترجع إليه سريعًا، فتنال مراحمه وتستعيد حياتك معه في عبادة مقدسة وتتمتع بعشرته.

 

ع6: يعود هذا العدد فيؤكد سوء العلاقات بين شطرى المملكة –يهوذا وإسرائيل– حيث بدأت النزاعات والحروب بينهما منذ عهد رحبعام ويربعام، كما سبق وجاء في (1 مل 14: 30) وتفاصيل هذه الحروب موجودة في (2 أى13).

 

ع7: استمرت الحروب بين مملكتى إسرائيل ويهوذا ليس فقط في أيام رحبعام بل أيضًا في أيام ابنه أبيام (1 مل 14: 30)، ولكن عندما التجأ أبيام لله أعطاه قوة، فانتصر على يربعام ودعا شعبه للعودة إلى الله، كما ذكر في (2 أى13)، ولم يعد يربعام إلى محاربة أبيام بعد انتصار أبيام عليه. وبقية حياة أبيام مذكورة في سفر أخبار أيام ملوك يهوذا، وهو كتاب تدون فيه أخبار الملوك، غير سفر أخبار الأيام الذي يوجد في الكتاب المقدس.

 

ع8: كانت فترة حكم أبيام قصيرة جدًا وهي ثلاث سنوات، مات بعدها، فدفن مع آبائه في مدينة داود وملك آسا ابنه عوضًا عنه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: ‘In Your Name we fight this vast army. You are our God. Do not let these men have victory against you.’ (2 Chronicles 14: 11) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (11) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ودعا آسا الرب إلهه وقال: «أيها الرب، ليس فرقا عندك أن تساعد الكثيرين ومن ليس لهم قوة. فساعدنا أيها الرب إلهنا لأننا عليك اتكلنا وباسمك قدمنا على هذا الجيش. أيها الرب أنت إلهنا. لا يقو عليك إنسان»" (أخبار الأيام الثاني 14: 11) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14:1 - 15: 19) - صورة (11) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: ‘In Your Name we fight this vast army. You are our God. Do not let these men have victory against you.’ (2 Chronicles 14: 11) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (11) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ودعا آسا الرب إلهه وقال: «أيها الرب، ليس فرقا عندك أن تساعد الكثيرين ومن ليس لهم قوة. فساعدنا أيها الرب إلهنا لأننا عليك اتكلنا وباسمك قدمنا على هذا الجيش. أيها الرب أنت إلهنا. لا يقو عليك إنسان»" (أخبار الأيام الثاني 14: 11) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14:1 - 15: 19) - صورة (11) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(2) آسا ملكًا على يهوذا (ع9-24):

9 وَفِي السَّنَةِ الْعِشْرِينَ لِيَرُبْعَامَ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ، مَلَكَ آسَا عَلَى يَهُوذَا. 10 مَلَكَ إِحْدَى وَأَرْبَعِينَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ، وَاسْمُ أُمِّهِ مَعْكَةُ ابْنَةُ أَبْشَالُومَ. 11 وَعَمِلَ آسَا مَا هُوَ مُسْتَقِيمٌ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ كَدَاوُدَ أَبِيهِ، 12 وَأَزَالَ الْمَأْبُونِينَ مِنَ الأَرْضِ، وَنَزَعَ جَمِيعَ الأَصْنَامِ الَّتِي عَمِلَهَا آبَاؤُهُ، 13 حَتَّى إِنَّ مَعْكَةَ أُمَّهُ خَلَعَهَا مِنْ أَنْ تَكُونَ مَلِكَةً، لأَنَّهَا عَمِلَتْ تِمْثَالًا لِسَارِيَةٍ، وَقَطَعَ آسَا تِمْثَالَهَا وَأَحْرَقَهُ فِي وَادِي قَدْرُونَ. 14 وَأَمَّا الْمُرْتَفَعَاتُ فَلَمْ تُنْزَعْ، إِلاَّ إِنَّ قَلْبَ آسَا كَانَ كَامِلًا مَعَ الرَّبِّ كُلَّ أَيَّامِهِ. 15 وَأَدْخَلَ أَقْدَاسَ أَبِيهِ وَأَقْدَاسَهُ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ مِنَ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ وَالآنِيَةِ. 16 وَكَانَتْ حَرْبٌ بَيْنَ آسَا وَبَعْشَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ كُلَّ أَيَّامِهِمَا. 17 وَصَعِدَ بَعْشَا مَلِكُ إِسْرَائِيلَ عَلَى يَهُوذَا وَبَنَى الرَّامَةَ لِكَيْ لاَ يَدَعَ أَحَدًا يَخْرُجُ أَوْ يَدْخُلُ إِلَى آسَا مَلِكِ يَهُوذَا. 18 وَأَخَذَ آسَا جَمِيعَ الْفِضَّةِ وَالذَّهَبِ الْبَاقِيَةِ فِي خَزَائِنِ بَيْتِ الرَّبِّ وَخَزَائِنِ بَيْتِ الْمَلِكِ وَدَفَعَهَا لِيَدِ عَبِيدِهِ، وَأَرْسَلَهُمُ الْمَلِكُ آسَا إِلَى بَنْهَدَدَ بْنِ طَبْرِيمُونَ بْنِ حَزْيُونَ مَلِكِ أَرَامَ السَّاكِنِ فِي دِمَشْقَ قَائِلًا: 19 «إِنَّ بَيْنِي وَبَيْنَكَ وَبَيْنَ أَبِي وَأَبِيكَ عَهْدًا. هُوَذَا قَدْ أَرْسَلْتُ لَكَ هَدِيَّةً مِنْ فِضَّةٍ وَذَهَبٍ، فَتَعَالَ انْقُضْ عَهْدَكَ مَعَ بَعْشَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ فَيَصْعَدَ عَنِّي». 20 فَسَمِعَ بَنْهَدَدُ لِلْمَلِكِ آسَا وَأَرْسَلَ رُؤَسَاءَ الْجُيُوشِ الَّتِي لَهُ عَلَى مُدُنِ إِسْرَائِيلَ، وَضَرَبَ عُيُونَ وَدَانَ وَآبَلَ بَيْتِ مَعْكَةَ وَكُلَّ كِنَّرُوتَ مَعَ كُلِّ أَرْضِ نَفْتَالِي. 21 وَلَمَّا سَمِعَ بَعْشَا كَفَّ عَنْ بِنَاءِ الرَّامَةِ وَأَقَامَ فِي تِرْصَةَ. 22 فَاسْتَدْعَى الْمَلِكُ آسَا كُلَّ يَهُوذَا. لَمْ يَكُنْ بَرِيءٌ. فَحَمَلُوا كُلَّ حِجَارَةِ الرَّامَةِ وَأَخْشَابِهَا الَّتِي بَنَاهَا بَعْشَا، وَبَنَى بِهَا الْمَلِكُ آسَا جَبْعَ بَنْيَامِينَ وَالْمِصْفَاةَ. 23 وَبَقِيَّةُ كُلِّ أُمُورِ آسَا وَكُلُّ جَبَرُوتِهِ وَكُلُّ مَا فَعَلَ وَالْمُدُنِ الَّتِي بَنَاهَا، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ يَهُوذَا؟ غَيْرَ أَنَّهُ فِي زَمَانِ شَيْخُوخَتِهِ مَرِضَ فِي رِجْلَيْهِ. 24 ثُمَّ اضْطَجَعَ آسَا مَعَ آبَائِهِ، وَدُفِنَ مَعَ آبَائِهِ فِي مَدِينَةِ دَاوُدَ أَبِيهِ، وَمَلَكَ يَهُوشَافَاطُ ابْنُهُ عِوَضًا عَنْهُ.

 

ع9: بعد موت أبيام ملك آسا ابنه عوضًا عنه على مملكة يهوذا وكان ذلك في السنة العشرين من مُلك يربعام، أو السنة العشرين لانقسام المملكة. ونلاحظ أن أبيام ملك ثلاث سنوات من السنة الثامنة عشر حتى العشرين من ملك يربعام؛ لأن الجزء من السنة يحسب سنة، أي أن أبيام ملك أقل من ثلاث سنوات.

وقد أبقى الله المُلك لنسل داود رغم شر رحبعام وابنه أبيام، ثم أتى آسا الصالح. أما في إسرائيل فقد تغير المُلك بين تسع عائلات على مدى قرنين ونصف، بسبب سقوطهم جميعًا في الشر.

 

ع10: كانت فترة حكم آسا في أورشليم طويلة فقد ملك 41 سنة، وكانت هذه نعمة من الله لأنه كان صالحًا، فاستطاع أن يعمل إصلاحات كثيرة في مدة حكمه الطويلة، وهذه الفترة كانت أطول من حكم داود وسليمان. واسم جدته أم أبيه هو معكة ابنة أبشالوم، وكما ذكرنا في (ع2) أن الجدة تدعى أحيانًا الأم والمقصود الأم الكبرى وقد ذكرت هنا لأن شخصيتها كانت قوية ومسيطرة بشرها على رحبعام زوجها وأبيام ابنها، ولكن آسا لم يخضع لها، بل استبعدها كما سيظهر في (ع13).

 

St-Takla.org Image: The battle began. King Asa’s soldiers with their bows, arrow and spears against the chariots and fighters from Cush. (2 Chronicles 14: 12) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (12) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فضرب الرب الكوشيين أمام آسا وأمام يهوذا، فهرب الكوشيون" (أخبار الأيام الثاني 14: 12) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14:1 - 15: 19) - صورة (12) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: The battle began. King Asa’s soldiers with their bows, arrow and spears against the chariots and fighters from Cush. (2 Chronicles 14: 12) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (12) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فضرب الرب الكوشيين أمام آسا وأمام يهوذا، فهرب الكوشيون" (أخبار الأيام الثاني 14: 12) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14:1 - 15: 19) - صورة (12) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع11، 12: المأبونين: ممارسى الشذوذ الجنسى كطرف سلبى.

ظهر صلاح آسا في تطهير بلاده من عبادة الأصنام، فأزال كل ما عمله أبوه أبيام وجده رحبعام من عبادات للأوثان. وأزال أيضًا كل ما اتصل بهذه العبادات من خطايا مثل الزنا، والشذوذ الجنسى فأزال آسا البيوت المخصصة لممارسة هذه الخطايا والمقامة بجوار معابد الأوثان. ولكنه لم يستطع أن يزيل كل بيوت المأبونين بدليل وجود بعضها في أيام ابنه يهوشافاط (1 مل 22: 46) ولكنه على الأقل كان أفضل من أبيه وجده بكثير.

 

ع13: تمثالًا لسارية: السارية عبارة عن عمود من الخشب أو الحجارة يعمل في أعلاه تمثال للإلهة عشتاروث إلهة الصيدونيين.

وادى قدرون: وادي يقع شرق مدينة أورشليم بينها وبين جبل الزيتون وكانت فيه عبادة للآلهة الوثنية.

اهتم آسا بإزالة كل ما يشجع على عبادة الأوثان، ورغم قوة جدته معكة، التي كانت تشجع عبادة الأوثان وأقامت تمثالًا للسارية لعبادة الآلهة عشتاروث، قام آسا بعزلها، لتسكن في مسكن خاص بعيدًا عن القصر؛ ليبطل سلطانها وتأثيرها، ثم حطم تمثال السارية الخشبى وأحرقه بالنار وذرَّ رماده في وادي قدرون، حيث عبادة الآلهة الوثنية تحقيرًا وتنجيسًا لهذه العبادة.

 

ع14: سار آسا في عبادة الله وحده وأزال الأصنام من أورشليم والأماكن القريبة منها ولكنه لم يُزل المرتفعات كلها التي حول أورشليم والتي بدأت منذ أيام سليمان (2 أى14: 3). وهذه المرتفعات في أيامه كانت تقدم عليها عبادة لله مع أن هذا خطأ ضد الشريعة، التي أوصت أن تقدم العبادة في هيكل الله وحده (تث12: 11)، بالإضافة إلى أنه في أيام رحبعام وأبيام قدموا عبادة للأوثان على المرتفعات. وهذا يبين أن آسا كان صالحًا في إزالة عبادة الأوثان ولكن ليس بالكامل.

 

ع15: كان أبيام قد انتصر على يربعام ملك إسرائيل وأخذ منه غنائم كثيرة قدسها للرب ووضع في خزائن بيت الرب كميات من الذهب والفضة والأوانى المصنوعة منها. وكذلك انتصر آسا ابنه على زارح الكوشي (2 أى14: 9-15) وقدَّس، أي خصص غنائمه من الحرب من الذهب والفضة ووضعها في خزائن بيت الرب. وهذا يبين محبته لبيت الرب وليس لرفاهيته الشخصية.

 

ع16: قام بعشا وقتل ناداب ابن يربعام وكل نسل يربعام وملك على إسرائيل وكانت هناك حروب كثيرة بينه وبين آسا معظم أيام آسا. فقد استراحت الأرض عشر سنوات فقط (2 أى14: 1).

 

St-Takla.org Image: The Lord gave King Asa and the army of Judah the power to overcome their enemy. The army of Cush fled for their lives. (2 Chronicles 14: 12-13) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (13) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فضرب الرب الكوشيين أمام آسا وأمام يهوذا، فهرب الكوشيون. وطردهم آسا والشعب الذي معه إلى جرار، وسقط من الكوشيين حتى لم يكن لهم حي لأنهم انكسروا أمام الرب وأمام جيشه. فحملوا غنيمة كثيرة جدا" (أخبار الأيام الثاني 14: 12-13) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14:1 - 15: 19) - صورة (13) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع17: الرامة: قرية صغيرة مبنية على هضبة عالية بالقرب من حدود سبط بنيامين، على بعد عشرة كيلو مترات شمال أورشليم على طريق بيت إيل.

بدأ بعشا استعداداته لمحاربة مملكة يهوذا ببناء قرية تسمى الرامة قريبة جدًا من أورشليم وذلك لما يلي:

  1. لسهولة مهاجمة أورشليم.

  2. كانت الرامة على طريق رئيسى من بيت إيل إلى أورشليم، فأراد أن يمنع أي تجارة مع أورشليم.

  3. لمنع سكان إسرائيل من الذهاب ليصلّوا ويعيِّدوا في أورشليم حتى لا يتأثروا ويتبعوا آسا الملك.

  4. منع هجرة من يريدون الحياة بجوار أورشليم من سكان إسرائيل.

 

ع18: بنهدد: هو بنهدد الأول وهو حفيد حزيون، الذي قد يكون هو نفه رزون الذي استولى على دمشق وقاوم سليمان (1 مل 11: 23، 25) يوجد أكثر من ملك لأرام بهذا الاسم، فبنهدد الثاني كان أيام آخاب ملك إسرائيل والثالث كان أيام يهوآحاز ملك يهوذا (1 مل 20: 1-34، 2 مل13: 3-13).

أرام: سوريا الحالية.

كانت هذه هي إحدى أخطاء آسا، إذ لم يلجأ إلى الرب، بل إلى بنهدد ملك دمشق لكي يناصره ضد بعشا، وجمع الذهب والفضة التي في خزائن بيت الرب وخزائن قصره وأعطاها للرجال، الذين بعث معهم برسالة إلى بنهدد. وكانت كميات الذهب والفضة الباقية بالخزائن قليلة وهي التي جمعها أبيام وآسا كغنائم في حروبهم؛ لأن شيشق ملك مصر كان قد أخذ الذهب والفضة قبل ذلك من الخزائن (1 مل 14: 26)، بهذا قدم آسا مقدسات الله إلى الوثنيين، فأغضب ذلك الله.

 

ع19: ذكَّره آسا في رسالته بالحلف القائم بينهما كما كان قائمًا بين أبويهما، وقدم له هدايا من الفضة والذهب، طالبًا منه أن ينقض عهده مع بعشا ملك إسرائيل، حتى يرجع هذا الأخير عن مقاتلته. وهذا بالطبع خطأ من آسا. لأنه بدلًا من أن يصلى ويعتمد على الله، طلب من بنهدد وهو ملك قوى مجاور للمملكتين أن يسانده وأرسل إليه هدايا. وقد وبَّخ حنانى الرائى آسا على هذا التصرف (2 أى16: 7-10).

مهما كانت التهديدات أو الظروف الصعبة التي تقابلك، فلا تلتجئ إلى العالم وقواه، بل إلى الله فهو وحده معينك، ولا يضطرب قلبك لأن الله الذي معك أقوى من الكل. صلى أولًا فيرشدك الله إلى ما يمكن أن تستخدمه من الماديات التي حولك.

 

ع20: عيون: مدينة في القسم الشمالى من بلاد بني إسرائيل.

آبل بيت معكة: مدينة حصينة في نفتالى.

كنروت: مدينة حصينة في نفتالى والمعروفة بسهل جنيسارت (مت14: 34).

لبى بنهدد نداء الملك آسا وأمر جيوشه، فهاجموا مدن إسرائيل ودمروا مدن عيون ودان وآبل بيت معكة وكل منطقة كنروت وسائر أرض نفتالى.

 

ع21: عندما هاجم بنهدد مملكة إسرائيل واستولى على بعض مدنها، خاف بعشا وأوقف بناء مدينة الرامة، لأنه شعر أن بنهدد قد نقض العهد معه وتحالف مع آسا وخاف من مواصلة بنهدد اكتساح مدن إسرائيل، فهو لا يستطيع أن يحارب خصمين في نفس الوقت، هما أرام ويهوذا وتراجع وأقام في عاصمته ترصة.

 

ع22: لم يكن برئ: لم يعفِ أحدًا من الحضور والمشاركة في البناء.

جبع بنيامين: مدينة في بنيامين على الطرف الشمالى لمملكة يهوذا. حاليًا توجد قرية بنفس الاسم تبعد 6.5 كم شمال شرق أورشليم وقريبة من الرامة.

المصفاة: مدينة في بنيامين حصنها آسا. وكان يقيم فيها صموئيل النبي (1 صم7: 16، 17) وهي بقرب الرامة على بعد 1.5 كم تقريبًا وتبعد عن أورشليم حوالي 13 كم.

استدعى الملك آسا كل رجال الشعب ولم يعفُ أحدًا من الحضور لجمع ما تركه بعشا من الحجارة والأخشاب، التي كان ينوى استخدامها في بناء الرامة، واستخدمها الملك آسا في بناء مدينتى "جبع بنيامين والمصفاة".

 

ع23: يعلمنا كاتب السفر أن هناك تفاصيل أخرى لفترة حكم آسا مدونة في "سفر أخبار الأيام لملوك يهوذا"، كما يخبرنا أن آسا قد أصابه مرض في رجليه في زمن شيخوخته. وتوجد تفاصيل عن حياة آسا في (2 أى14، 15، 16).

 

St-Takla.org Image: King Asa was buried in a tomb and a huge fire was lit in his honour. When King Asa sought God’s help he enjoyed victory and peace but when he tried to solve problems without God’s help he faced greater difficulties. (1 Kings 15: 24) (2 Chronicles 16: 13-14) - "King Asa fails to trust god and faces conflict" images set (1 Kings 15:16-24, 2 Chronicles 16:1-13): image (14) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ثم اضطجع آسا مع آبائه، ودفن مع آبائه في مدينة داود أبيه" (الملوك الأول 15: 24) - "ثم اضطجع آسا مع آبائه ومات في السنة الحادية والأربعين لملكه، فدفنوه في قبوره التي حفرها لنفسه في مدينة داود، وأضجعوه في سرير كان مملوا أطيابا وأصنافا عطرة حسب صناعة العطارة. وأحرقوا له حريقة عظيمة جدا" (أخبار أيام الثاني 16: 13-14) - مجموعة "الملك آسا يفشل في الثقة في الله ويجابه الحرب" (ملوك الأول 15: 16-24, أخبار الأيام الثاني 16: 1-13) - صورة (14) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: King Asa was buried in a tomb and a huge fire was lit in his honour. When King Asa sought God’s help he enjoyed victory and peace but when he tried to solve problems without God’s help he faced greater difficulties. (1 Kings 15: 24) (2 Chronicles 16: 13-14) - "King Asa fails to trust god and faces conflict" images set (1 Kings 15:16-24, 2 Chronicles 16:1-13): image (14) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ثم اضطجع آسا مع آبائه، ودفن مع آبائه في مدينة داود أبيه" (الملوك الأول 15: 24) - "ثم اضطجع آسا مع آبائه ومات في السنة الحادية والأربعين لملكه، فدفنوه في قبوره التي حفرها لنفسه في مدينة داود، وأضجعوه في سرير كان مملوا أطيابا وأصنافا عطرة حسب صناعة العطارة. وأحرقوا له حريقة عظيمة جدا" (أخبار أيام الثاني 16: 13-14) - مجموعة "الملك آسا يفشل في الثقة في الله ويجابه الحرب" (ملوك الأول 15: 16-24, أخبار الأيام الثاني 16: 1-13) - صورة (14) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع24: مات آسا ودفن مع آبائه في مدينة داود وخلفه على عرش يهوذا ابنه يهوشافاط.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) ناداب وبعشا يملكان على إسرائيل (ع25-34):

25 وَمَلَكَ نَادَابُ بْنُ يَرُبْعَامَ عَلَى إِسْرَائِيلَ فِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ لآسَا مَلِكِ يَهُوذَا، فَمَلَكَ عَلَى إِسْرَائِيلَ سَنَتَيْنِ. 26 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَسَارَ فِي طَرِيقِ أَبِيهِ وَفِي خَطِيَّتِهِ الَّتِي جَعَلَ بِهَا إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ. 27 وَفَتَنَ عَلَيْهِ بَعْشَا بْنُ أَخِيَّا مِنْ بَيْتِ يَسَّاكَرَ، وَضَرَبَهُ بَعْشَا فِي جِبَّثُونَ الَّتِي لِلْفِلِسْطِينِيِّينَ. وَكَانَ نَادَابُ وَكُلُّ إِسْرَائِيلَ مُحَاصِرِينَ جِبَّثُونَ. 28 وَأَمَاتَهُ بَعْشَا فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ لآسَا مَلِكِ يَهُوذَا وَمَلَكَ عِوَضًا عَنْهُ. 29 وَلَمَّا مَلَكَ ضَرَبَ كُلَّ بَيْتِ يَرُبْعَامَ. لَمْ يُبْقِ نَسَمَةً لِيَرُبْعَامَ حَتَّى أَفْنَاهُمْ، حَسَبَ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي تَكَلَّمَ بِهِ عَنْ يَدِ عَبْدِهِ أَخِيَّا الشِّيلُونِيِّ، 30 لأَجْلِ خَطَايَا يَرُبْعَامَ الَّتِي أَخْطَأَهَا وَالَّتِي جَعَلَ بِهَا إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ بِإِغَاظَتِهِ الَّتِي أَغَاظَ بِهَا الرَّبَّ إِلهَ إِسْرَائِيلَ. 31 وَبَقِيَّةُ أُمُورِ نَادَابَ وَكُلُّ مَا عَمِلَ، أَمَا هِيَ مَكْتُوبَةٌ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِمُلُوكِ إِسْرَائِيلَ؟ 32 وَكَانَتْ حَرْبٌ بَيْنَ آسَا وَبَعْشَا مَلِكِ إِسْرَائِيلَ كُلَّ أَيَّامِهِمَا. 33 فِي السَّنَةِ الثَّالِثَةِ لآسَا مَلِكِ يَهُوذَا، مَلَكَ بَعْشَا بْنُ أَخِيَّا عَلَى جَمِيعِ إِسْرَائِيلَ فِي تِرْصَةَ أَرْبَعًا وَعِشْرِينَ سَنَةً. 34 وَعَمِلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، وَسَارَ فِي طَرِيقِ يَرُبْعَامَ وَفِي خَطِيَّتِهِ الَّتِي جَعَلَ بِهَا إِسْرَائِيلَ يُخْطِئُ.

 

ع25: في السنة الثانية لآسا ملك يهوذا ملك ناداب بن يربعام على إسرائيل، وكانت فترة حكمه قصيرة جدًا، إذ ملك سنتين فقط وهي في الحقيقة أقل من سنتين أي سنة وبعض الشهور، لأنه ملك في السنة الثانية لآسا وخلفه بعشا في السنة الثالثة لآسا.

 

ع26: سار ناداب في طريق أبيه يربعام، في عبادة العجلين الذهبيين، ومنع الشعب من الذهاب إلى أورشليم والعبادة في هيكل الرب.

 

ع27: جبثون: اسم بلدة في نصيب دان. وتقع شرق عقرون مباشرة، قريبة من البحر الأبيض المتوسط، جنوب بلاد بني إسرائيل.

كان ناداب يحاصر جبثون، محاولًا استردادها من الفلسطينيين؛ لأن الفلسطينيين كانوا قد أخذوها من بني إسرائيل، فاحتال عليه بعشا وقتله هناك.

 

ع28: قُتل ناداب في السنة الثالثة لآسا ملك يهوذا وملك بعشا عوضًا عنه. وهنا تبدأ سلسلة الاغتيالات في مملكة إسرائيل وقد حدثت تسع مرات، وكلهم أشرار وحاولوا اغتصاب الملك بعضهم من بعض.

 

ع29: كان أول ما فعله بعشا عند توليه الملك أنه قتل كل ذرية يربعام وأباد بيته تمامًا، فتحققت النبوة التي تنبأ بها أخيا الشيلونى (1 مل 14: 10، 11).

 

ع30: كان ذلك عقابًا على خطايا يربعام ودفعه لشعبه في نفس الأخطاء، حين عبدوا آلهة وثنية، تاركين الرب إلههم الحقيقي؛ فجلبوا بذلك غضب الرب عليهم.

 

ع31: يذكر كاتب السفر أن هناك تاريخًا مدنيًا لفترة حكم ناداب مكتوب في "سفر أخبار الأيام لملوك إسرائيل" ذكرت فيه تفاصيل أخرى عن حياة ناداب.

 

ع32: كما رأينا في الآيات السابقة كانت هناك حروب بين آسا ملك يهوذا وبعشا ملك إسرائيل طيلة أيام حكمهما؛ فقد انتهى عصر السلام في أعقاب حكم سليمان وكانت حروب كثيرة بين ملوك يهوذا وملوك إسرائيل، بسبب ابتعاد الشعبين عن الله. والمقصود بالحرب ليست حربًا كبيرة فقط، لأن الحرب الكبيرة كانت في السنة السادسة عشر لملك آسا وبقية الوقت كانت هناك مناوشات، وبالطبع أضعفت هذه الحروب مملكتى إسرائيل ويهوذا، مما ساعد الدول المحيطة أن تقوى عليهما. ولعل مملكة إسرائيل رغم حجمها الكبير كانت تشعر بضعفها، لعدم وجود هيكل الله بها وبالتالي كانت تخاف من مملكة يهوذا الصغيرة فتحاول مهاجمتها من حين لآخر.

أطال الله أناته على يربعام ولكنه في النهاية كان لابد أن يتم العقاب الإلهي بإبادة نسله المصرين على الشر. لا تستهن بطول أناة الله وارجع عن خطيتك، فهو رحوم ومستعد أن يغفرها لك، مهما كانت كبيرة أو متكررة، وتعلم من أخطاء الآخرين حتى تبتعد عنها، فتحيا مطمئنًا.

 

ع33: فى السنة الثالثة لحكم آسا ملك يهوذا ملك بعشا بن أخيا على مملكة إسرائيل وكانت عاصمة ملكه هي "ترصة" وظل ملكًا طيلة 24 سنة.

 

ع34: سار بعشا في طريق الشر كما سار يربعام، ولم يحد عن خطية عبادة الأوثان، التي ابتدعها يربعام، بل وقاد شعبه إسرائيل خلفه في نفس الطريق المنحرف.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/kings1/chapter-15.html