St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings1
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   kings1

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

ملوك الأول 3 - تفسير سفر الملوك الأول

 

* تأملات في كتاب ملوك أول:
تفسير سفر الملوك الأول: مقدمة ملوك أول | ملوك الأول 1 | ملوك الأول 2 | ملوك الأول 3 | ملوك الأول 4 | ملوك الأول 5 | ملوك الأول 6 | ملوك الأول 7 | ملوك الأول 8 | ملوك الأول 9 | ملوك الأول 10 | ملوك الأول 11 | ملوك الأول 12 | ملوك الأول 13 | ملوك الأول 14 | ملوك الأول 15 | ملوك الأول 16 | ملوك الأول 17 | ملوك الأول 18 | ملوك الأول 19 | ملوك الأول 20 | ملوك الأول 21 | ملوك الأول 22 | ملخص عام

نص سفر الملوك الأول: الملوك الأول 1 | الملوك الأول 2 | الملوك الأول 3 | الملوك الأول 4 | الملوك الأول 5 | الملوك الأول 6 | الملوك الأول 7 | الملوك الأول 8 | الملوك الأول 9 | الملوك الأول 10 | الملوك الأول 11 | الملوك الأول 12 | الملوك الأول 13 | الملوك الأول 14 | الملوك الأول 15 | الملوك الأول 16 | الملوك الأول 17 | الملوك الأول 18 | الملوك الأول 19 | الملوك الأول 20 | الملوك الأول 21 | الملوك الأول 22 | ملوك الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّالِثُ

حكمة سليمان

 

(1) سليمان يصاهر فرعون ويذبح على المرتفعات (ع1-4)

(2) سليمان يطلب الحكمة من الله (ع5-15)

(3) سليمان والطفل المُتنازع عليه (ع16-28)

 

(1) سليمان يصاهر فرعون ويذبح على المرتفعات (ع1-4):

1 وَصَاهَرَ سُلَيْمَانُ فِرْعَوْنَ مَلِكَ مِصْرَ، وَأَخَذَ بِنْتَ فِرْعَوْنَ وَأَتَى بِهَا إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ إِلَى أَنْ أَكْمَلَ بِنَاءَ بَيْتِهِ وَبَيْتِ الرَّبِّ وَسُورِ أُورُشَلِيمَ حَوَالَيْهَا. 2 إِلاَّ أَنَّ الشَّعْبَ كَانُوا يَذْبَحُونَ فِي الْمُرْتَفَعَاتِ، لأَنَّهُ لَمْ يُبْنَ بَيْتٌ لاسْمِ الرَّبِّ إِلَى تِلْكَ الأَيَّامِ. 3 وَأَحَبَّ سُلَيْمَانُ الرَّبَّ سَائِرًا فِي فَرَائِضِ دَاوُدَ أَبِيهِ، إِلاَّ أَنَّهُ كَانَ يَذْبَحُ وَيُوقِدُ فِي الْمُرْتَفَعَاتِ. 4 وَذَهَبَ الْمَلِكُ إِلَى جِبْعُونَ لِيَذْبَحَ هُنَاكَ، لأَنَّهَا هِيَ الْمُرْتَفَعَةُ الْعُظْمَى، وَأَصْعَدَ سُلَيْمَانُ أَلْفَ مُحْرَقَةٍ عَلَى ذلِكَ الْمَذْبَحِ.

 

ع1: فرعون مصر : هو سيامون أحد ملوك الأسرة الحادية والعشرين الذي ملك من عام 979-959 ق.م.

مدينة داود: جزء من أورشليم ثم أطلق الاسم على أورشليم كلها.

بيت الرب: بدأ سليمان تأسيسه في السنة الرابعة من ملكه واستغرق ذلك سبع سنوات، أي أكمله في السنة الحادية عشر من ملكه، وبعد ذلك بدأ بناء بيته أي قصوره (1 مل 6: 1، 38).

بيته: بنى سليمان مجموعة قصور له في مدة 13 عامًا (1 مل 7: 1) أي أنه أكملها في السنة الرابعة والعشرين من ملكه.

سور أورشليم: بنى سليمان سورًا جديدًا للمدينة يحيط بالمباني الجديدة التي أقامها ورمَّم أيضًا السور القديم (1 مل 11: 27).

فكَّر سليمان بحكمة بشرية أن يصاهر فرعون ملك مصر؛ لأجل مركز وقوة مصر، وبهذا كسر الشريعة بزواجه من وثنية (خر34: 16، تث7: 3)، بل وتزوج فيما بعد بوثنيات أخريات كان لهن دور في إبعاده عن عبادة الله، فمصاهرته لفرعون كانت بداية الأخطاء التي سقط فيها. وقد بنى لها بيتًا خارج أورشليم أقامت فيه مؤقتًا إلى أن أكمل بناء قصوره داخل أورشليم وبنى أيضًا بيت الرب وأسوار المدينة.

ويرى البعض أن زواج سليمان بابنة فرعون لم يجذبه لعبادة الأوثان بدليل عدم إقامة تماثيل للآلهة المصرية عندما بنى مرتفعات لآلهة نسائه الغريبات (1 مل 11: 1-8)، ولعلها تهودت بعد زواجها، لكن هذا لا ينفى خطأ سليمان بزواجه من وثنية.

 

St-Takla.org Image: Now the king went to Gibeon to sacrifice there, for that was the great high place: Solomon offered a thousand burnt offerings on that altar (1 Kings 3:1-4) صورة في موقع الأنبا تكلا: سليمان يذبح ذبائح للرب في أرض "جبعون" (ملوك الأول 3: 1-4)

St-Takla.org Image: Now the king went to Gibeon to sacrifice there, for that was the great high place: Solomon offered a thousand burnt offerings on that altar (1 Kings 3:1-4)

صورة في موقع الأنبا تكلا: سليمان يذبح ذبائح للرب في أرض "جبعون" (ملوك الأول 3: 1-4)

ع2: المرتفعات: الجبال أو التلال العالية.

كانت خيمة الاجتماع في ذلك الوقت في جبعون وبها المذبح النحاسى الذي تقدم عليه الذبائح والمحرقات للرب. غير أن الشعب لم يلتزم بتقديم الذبائح في مكان واحد محدد، إلا بعد بناء الهيكل، فكانوا حتى ذلك الوقت يقدمون ذبائحهم على أي مكان مرتفع، وهذا عدم تدقيق منهم، وإن كان جدعون وصموئيل قد قدّما ذبائح في أماكن أخرى غير خيمة الاجتماع كاستثناء (قض6: 26، 1 صم9: 12). وسليمان نفسه لم يلتزم بتقديم الذبائح في خيمة الاجتماع كما أمر الرب (تث12: 1-14) مثل داود أبيه.

ومن كثرة تقديم الشعب للذبائح على المرتفعات دعوا خيمة الاجتماع في جبعون المرتفعة العظمى (ع4) أي أنهم يقدمون الذبائح على أية مرتفعة مثل الوثنيين.

 

ع3: رغم أن سليمان كان حريصًا على إرضاء الرب وعمل ما اتبعه أبوه من طقوس وصلوات إلا أنه كان يشارك الشعب في الذبح على المرتفعات. فهذه استهانة منه لأن الله أمر أن تقدم الذبائح في مكان واحد هو خيمة الاجتماع، وهذا ساعد فيما بعد على تقديم ذبائح للأصنام التي أقامها سليمان مخالفًا لشريعة الله لأنه لم يلتزم بتقديم الذبائح في خيمة الاجتماع فقط مثل أبيه داود.

 

ع4: جبعون: تقع شمال غرب أورشليم على بعد 8 كم وهي في نصيب سبط بنيامين وأعطيت بعد هذا للكهنة، ونالت شهرة خاصة لوضع داود فيها خيمة الاجتماع والمذبح النحاسى (1 أى16: 39، 21: 29، 2 أى1: 3-6).

قبل أن يبدأ سليمان في ممارسة عمله في المملكة، اهتم بعبادة الله، فانطلق إلى مذبح الرب الذي في جبعون، حيث توجد خيمة الاجتماع والمذبح النحاسى، وهناك قدم سليمان محرقات كثيرة. ويذكر الكتاب أنه قدم ألف محرقة، فغالبًا لم تقدم كلها في يوم واحد؛ لأن المذبح النحاسى لا يتسع لتقديم هذا العدد في يوم واحد، بل استغرق ذلك عدة أيام.

وتقديم سليمان لعدد كبير من الذبائح يبين:

  1. مدى محبة سليمان لله وسخائه في العطاء له.

  2. مدى غنى سليمان.

† من الأمور الهامة التي يجب أن نتمسك بها هي أن نعطى الله الأولوية في حياتنا، فلا نرتبك بهمومنا اليومية، إنما نرفع قلوبنا إلى الله قبل أن نمارس أعمالنا اليومية، أو أي عمل جديد نقوم به، والله هو الوحيد القادر أن يقودنا في برية هذا العالم لنصل إلى بر الأمان في أحضان قديسيه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Solomon asks the Lord for an understanding heart and wisdom (1 Kings 3:6-9) صورة في موقع الأنبا تكلا: سليمان يطلب من الرب الحكمة والفهم (ملوك الأول 3: 6-9)

St-Takla.org Image: Solomon asks the Lord for an understanding heart and wisdom (1 Kings 3:6-9)

صورة في موقع الأنبا تكلا: سليمان يطلب من الرب الحكمة والفهم (ملوك الأول 3: 6-9)

(2) سليمان يطلب الحكمة من الله (ع5-15):

5 فِي جِبْعُونَ تَرَاءَى الرَّبُّ لِسُلَيْمَانَ فِي حُلْمٍ لَيْلًا، وَقَالَ اللهُ: «اسْأَلْ مَاذَا أُعْطِيكَ». 6 فَقَالَ سُلَيْمَانُ: «إِنَّكَ قَدْ فَعَلْتَ مَعَ عَبْدِكَ دَاوُدَ أَبِي رَحْمَةً عَظِيمَةً حَسْبَمَا سَارَ أَمَامَكَ بِأَمَانَةٍ وَبِرّ وَاسْتِقَامَةِ قَلْبٍ مَعَكَ، فَحَفِظْتَ لَهُ هذِهِ الرَّحْمَةَ الْعَظِيمَةَ وَأَعْطَيْتَهُ ابْنًا يَجْلِسُ عَلَى كُرْسِيِّهِ كَهذَا الْيَوْمِ. 7 وَالآنَ أَيُّهَا الرَّبُّ إِلهِي، أَنْتَ مَلَّكْتَ عَبْدَكَ مَكَانَ دَاوُدَ أَبِي، وَأَنَا فَتىً صَغِيرٌ لاَ أَعْلَمُ الْخُرُوجَ وَالدُّخُولَ. 8 وَعَبْدُكَ فِي وَسَطِ شَعْبِكَ الَّذِي اخْتَرْتَهُ، شَعْبٌ كَثِيرٌ لاَ يُحْصَى وَلاَ يُعَدُّ مِنَ الْكَثْرَةِ. 9 فَأَعْطِ عَبْدَكَ قَلْبًا فَهِيمًا لأَحْكُمَ عَلَى شَعْبِكَ وَأُمَيِّزَ بَيْنَ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ، لأَنَّهُ مَنْ يَقْدِرُ أَنْ يَحْكُمَ عَلَى شَعْبِكَ الْعَظِيمِ هذَا؟» 10 فَحَسُنَ الْكَلاَمُ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ، لأَنَّ سُلَيْمَانَ سَأَلَ هذَا الأَمْرَ. 11 فَقَالَ لَهُ اللهُ: «مِنْ أَجْلِ أَنَّكَ قَدْ سَأَلْتَ هذَا الأَمْرَ، وَلَمْ تَسْأَلْ لِنَفْسِكَ أَيَّامًا كَثِيرَةً وَلاَ سَأَلْتَ لِنَفْسِكَ غِنًى، وَلاَ سَأَلْتَ أَنْفُسَ أَعْدَائِكَ، بَلْ سَأَلْتَ لِنَفْسِكَ تَمْيِيزًا لِتَفْهَمَ الْحُكْمَ، 12 هُوَذَا قَدْ فَعَلْتُ حَسَبَ كَلاَمِكَ. هُوَذَا أَعْطَيْتُكَ قَلْبًا حَكِيمًا وَمُمَيِّزًا حَتَّى إِنَّهُ لَمْ يَكُنْ مِثْلُكَ قَبْلَكَ وَلاَ يَقُومُ بَعْدَكَ نَظِيرُكَ. 13 وَقَدْ أَعْطَيْتُكَ أَيْضًا مَا لَمْ تَسْأَلْهُ، غِنًى وَكَرَامَةً حَتَّى إِنَّهُ لاَ يَكُونُ رَجُلٌ مِثْلَكَ فِي الْمُلُوكِ كُلَّ أَيَّامِكَ. 14 فَإِنْ سَلَكْتَ فِي طَرِيقِي وَحَفِظْتَ فَرَائِضِي وَوَصَايَايَ، كَمَا سَلَكَ دَاوُدُ أَبُوكَ، فَإِنِّي أُطِيلُ أَيَّامَكَ». 15 فَاسْتَيْقَظَ سُلَيْمَانُ وَإِذَا هُوَ حُلْمٌ. وَجَاءَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَوَقَفَ أَمَامَ تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ وَأَصْعَدَ مُحْرَقَاتٍ وَقَرَّبَ ذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ، وَعَمِلَ وَلِيمَةً لِكُلِّ عَبِيدِهِ.

 

ع5: أمام محب سليمان التي قدمها في جبعون لله، ظهر له الرب في حلم وباركه لأجل محبته وشجعه وقال له أطلب ما تريد فأعطيك. لان الله يفرح بعطايا أولاده فيعوضهم بعطايا وفيرة حسب كثرة غناه.

ونلاحظ أن الله يهتم بحرية الإنسان فيعطيه أن يختار الطلبة التي يريدها منه "اسأل ماذا أعطيك".

† الله في محبته يريد أن يعطينا بسخاء كل ما نحتاج ويفرح أن نطلب ونلحّ عليه. فليتك تثق في محبة الله وتطلب احتياجاتك وخاصة الروحية لتشبع به وتثبت فيه.

 

ع6: شكر سليمان الله على رحمته التي أفاضها على داود أبيه لأنه سار مع الله، وتعاظمت هذه الرحمة في إقامة ابنه ملكًا يجلس على كرسيه.

 

St-Takla.org Image: The dream of King Solomon (1 Kings 3:5) صورة في موقع الأنبا تكلا: حلم سليمان الملك (ملوك الأول 3: 5)

St-Takla.org Image: The dream of King Solomon (1 Kings 3:5)

صورة في موقع الأنبا تكلا: حلم سليمان الملك (ملوك الأول 3: 5)

ع7، 8: لا أعلم الخروج والدخول: لا أعرف كيف أتصرف في الأمور الخارجية للمملكة من الاتصال بالشعوب الأخرى ولا أعرف كيف أتصرف في الأمور الداخلية.

إذ شكر سليمان الله على جعله ملكًا، اعترف باتضاع أمامه أنه صغير. إذ كان عمره في بداية العشرينات لا يعرف كيف يتصرف في المملكة وكيف يدير أمورها، خاصة وأن شعب بني إسرائيل عدده كبير فيحتاج لحكمة وقوة في قيادته. وسليمان يشعر أنه وكيل على شعب الله لذا يقول "شعبك" فالله هو الملك الحقيقي.

 

ع9: من أجل إحساس سليمان بضعفه وعدد الشعب الكبير، طلب من الله الحكمة والفهم والقدرة على التمييز ليقود هذا الشعب العظيم ويتصرف حسنًا في كل أموره.

 

ع10-12: سُرَّ الله لأن سليمان لم يطلب الماديات والشهوات الأرضية مثل طول العمر أو الغنى أو الانتصار على الأعداء، بل طلب الحكمة ليقوم بواجبه في قيادة الشعب بإرشاد الله. لذا وهبه الله حكمة أكثر من كل الناس ليس في عصره فقط بل لم ينلها أحد قبله ولا بعده. وهذه الحكمة هي معرفة وفهم وذكاء فائق جدًا وهي الحكمة البشرية، ولكن ينبغى أن يخضع الإنسان بهذه احكمة لله ووصاياه فينال الحكمة الروحية. وللأسف لم يلتزم سليمان بهذا فكسر الشريعة وأكثر من الزيجات والخيل والمركبات وعمل الأصنام لزوجاته الوثنيات.

 

ع13: بالإضافة لما طلبه سليمان وعده الرب أن ينال أيضًا ما لم يطلب من غنى وكرامة لا يصل إليها أي ملك آخر من الملوك المعاصرين له.

 

ع14: وعد الله سليمان بإطالة عمره بشرط السلوك في طريقه وحفظ وصاياه كما سلك وفعل داود أبوه ولكن للأسف رغم صلاح سليمان وإنجازاته الكبرى مثل بناء الهيكل، أقام عبادة الأوثان في أورشليم فلم تطل حياته وعاش ستين عامًا فقط.

 

ع15: عبيده: كبار العاملين معه.

عندما استيقظ سليمان من حلمه، فرح جدًا برؤية الله ووعوده العظيمة له، فذهب إلى أورشليم ووقف أمام تابوت عهد الله وشكره، ليعلن أن ملكه وحكمته هي من الله وليس من نفسه، أو من الشعب، وقدم ذبائح سلامة كثيرة وعمل وليمة لعبيده ليشتركوا معه في فرحته، إذ أن ذبائح السلامة يشترك مقدمها وأحباؤه في الأكل منها.

ونرى هنا سليمان كقائد روحي يهتم أن يشترك معاونيه أي الخدام العاملين معه في الفرح الروحي إذ قصَّ عليهم ما حدث في الحلم، فشكروا الله وخضعوا لوصاياه.

ليتك تطلب الطلبات الروحية ومعونة الله لأداء مسئولياتك قبل أن تطلب الاحتياجات المادية. فإلهك قادر على كل شيء ولكنه يفرح إذا وجد رغباتك الروحية ومحبتك له كبيرة.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Solomon said, ‘This one says, “My son is alive and your son is dead,” while that one says, “No! Your son is dead and mine is alive.”’ The king called for a sword. (1 Kings 3: 23-24) - "God gives Solomon wisdom" images set (1 Kings 3, 1 Chronicles 1): image (10) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال الملك: «هذه تقول: هذا ابني الحي وابنك الميت، وتلك تقول: لا، بل ابنك الميت وابني الحي». فقال الملك: «ايتوني بسيف»" (الملوك الأول 3: 23-24) - مجموعة "الله يعطي سليمان الحكمة" (ملوك الأول 3, أخبار الأيام الثاني 1) - صورة (10) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Solomon said, ‘This one says, “My son is alive and your son is dead,” while that one says, “No! Your son is dead and mine is alive.”’ The king called for a sword. (1 Kings 3: 23-24) - "God gives Solomon wisdom" images set (1 Kings 3, 1 Chronicles 1): image (10) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال الملك: «هذه تقول: هذا ابني الحي وابنك الميت، وتلك تقول: لا، بل ابنك الميت وابني الحي». فقال الملك: «ايتوني بسيف»" (الملوك الأول 3: 23-24) - مجموعة "الله يعطي سليمان الحكمة" (ملوك الأول 3, أخبار الأيام الثاني 1) - صورة (10) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(3) سليمان والطفل المُتنازع عليه (ع16-28):

16 حِينَئِذٍ أَتَتِ امْرَأَتَانِ زَانِيَتَانِ إِلَى الْمَلِكِ وَوَقَفَتَا بَيْنَ يَدَيْهِ. 17 فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ الْوَاحِدَةُ: «اسْتَمِعْ يَا سَيِّدِي. إِنِّي أَنَا وَهذِهِ الْمَرْأَةُ سَاكِنَتَانِ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ، وَقَدْ وَلَدْتُ مَعَهَا فِي الْبَيْتِ. 18 وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ بَعْدَ وِلاَدَتِي وَلَدَتْ هذِهِ الْمَرْأَةُ أَيْضًا، وَكُنَّا مَعًا، وَلَمْ يَكُنْ مَعَنَا غَرِيبٌ فِي الْبَيْتِ غَيْرَنَا نَحْنُ كِلْتَيْنَا فِي الْبَيْتِ. 19 فَمَاتَ ابْنُ هذِهِ فِي اللَّيْلِ، لأَنَّهَا اضْطَجَعَتْ عَلَيْهِ. 20 فَقَامَتْ فِي وَسَطِ اللَّيْلِ وَأَخَذَتِ ابْنِي مِنْ جَانِبِي وَأَمَتُكَ نَائِمَةٌ، وَأَضْجَعَتْهُ فِي حِضْنِهَا، وَأَضْجَعَتِ ابْنَهَا الْمَيْتَ فِي حِضْنِي. 21 فَلَمَّا قُمْتُ صَبَاحًا لأُرَضِّعَ ابْنِي، إِذَا هُوَ مَيْتٌ. وَلَمَّا تَأَمَّلْتُ فِيهِ فِي الصَّبَاحِ، إِذَا هُوَ لَيْسَ ابْنِيَ الَّذِي وَلَدْتُهُ». 22 وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ الأُخْرَى تَقُولُ: «كَلاَّ، بَلِ ابْنِيَ الْحَيُّ وَابْنُكِ الْمَيْتُ». وَهذِهِ تَقُولُ: «لاَ، بَلِ ابْنُكِ الْمَيْتُ وَابْنِيَ الْحَيُّ». وَتَكَلَّمَتَا أَمَامَ الْمَلِكِ. 23 فَقَالَ الْمَلِكُ: «هذِهِ تَقُولُ: هذَا ابْنِيَ الْحَيُّ وَابْنُكِ الْمَيْتُ، وَتِلْكَ تَقُولُ: لاَ، بَلِ ابْنُكِ الْمَيْتُ وَابْنِيَ الْحَيُّ». 24 فَقَالَ الْمَلِكُ: «اِيتُونِي بِسَيْفٍ». فَأَتَوْا بِسَيْفٍ بَيْنَ يَدَيِ الْمَلِكِ. 25 فَقَالَ الْمَلِكُ: «اشْطُرُوا الْوَلَدَ الْحَيَّ اثْنَيْنِ، وَأَعْطُوا نِصْفًا لِلْوَاحِدَةِ وَنِصْفًا لِلأُخْرَى». 26 فَتَكَلَّمَتِ الْمَرْأَةُ الَّتِي ابْنُهَا الْحَيُّ لِلْمَلِكِ، لأَنَّ أَحْشَاءَهَا اضْطَرَمَتْ عَلَى ابْنِهَا، وَقَالَتِ: «اسْتَمِعْ يَا سَيِّدِي. أَعْطُوهَا الْوَلَدَ الْحَيَّ وَلاَ تُمِيتُوهُ». وَأَمَّا تِلْكَ فَقَالَتْ: «لاَ يَكُونُ لِي وَلاَ لَكِ. اُشْطُرُوهُ». 27 فَأَجَابَ الْمَلِكُ وَقَالَ: «أَعْطُوهَا الْوَلَدَ الْحَيَّ وَلاَ تُمِيتُوهُ فَإِنَّهَا أُمُّهُ». 28 وَلَمَّا سَمِعَ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ بِالْحُكْمِ الَّذِي حَكَمَ بِهِ الْمَلِكُ خَافُوا الْمَلِكَ، لأَنَّهُمْ رَأَوْا حِكْمَةَ اللهِ فِيهِ لإِجْرَاءِ الْحُكْمِ.

 

ع16: تحكى لنا هذه الحادثة أول مظهر لحكمة سليمان التي وهبه الله إياها. فقد جاءت امرأتان زانيتان إلى الملك لهما شكوى ضد بعضهما. وبالطبع هذه القضية عرضت أولًا على القضاة والشيوخ واحتاروا في حلها فرفعوها إلى سليمان ليفصل فيها لتميزه في الحكمة.

 

ع17، 18: بدأت إحداهما تروى له المشكلة التي بينهما وهي أنها والمرأة الأخرى يقيمان في مسكن واحد لا يشاركهما الإقامة فيه أى شخص آخر، وقد ولدت كلتاهما طفلًا بفارق زمنى ثلاثة أيام فقط.

 

ع19، 20: واصلت المرأة حكايتها فقالت أن ابن المرأة الأخرى مات ليلًا لأنها -بخطأ غير مقصود- نامت فوقه. فما كان منها إلا أنها قامت ليلًا، حين أدركت ما حدث وتسللت إلى حيث أنام وبادلت الولدين، فوضعت ابنها الميت مكان الابن الحي، الذي أخذته منى وذهبت إلى فراشها.

 

ع21: تكمل المرأة القصة فتقول أنها حين استيقظت في الصباح وتهيأت لإرضاع الطفل وجدته ميتًا ولما تأملت فيه أدركت أنه ليس ابنها الذي ولدته.

 

St-Takla.org Image: A sword was brought in. Solomon ordered, ‘Cut the living child in two and give half to one and half to the other.’ (1 Kings 3: 24-25) - "God gives Solomon wisdom" images set (1 Kings 3, 1 Chronicles 1): image (11) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأتوا بسيف بين يدي الملك. فقال الملك: «اشطروا الولد الحي اثنين، وأعطوا نصفا للواحدة ونصفا للأخرى»" (الملوك الأول 3: 24-25) - مجموعة "الله يعطي سليمان الحكمة" (ملوك الأول 3, أخبار الأيام الثاني 1) - صورة (11) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: A sword was brought in. Solomon ordered, ‘Cut the living child in two and give half to one and half to the other.’ (1 Kings 3: 24-25) - "God gives Solomon wisdom" images set (1 Kings 3, 1 Chronicles 1): image (11) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فأتوا بسيف بين يدي الملك. فقال الملك: «اشطروا الولد الحي اثنين، وأعطوا نصفا للواحدة ونصفا للأخرى»" (الملوك الأول 3: 24-25) - مجموعة "الله يعطي سليمان الحكمة" (ملوك الأول 3, أخبار الأيام الثاني 1) - صورة (11) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع22: عند هذا الحد من القصة أخذت المرأتان تصرخان في وجه بعضهما، المرأة الأخرى تعترض وتقول أن ابنها هو الحي وابن تلك هو الميت، فترد عليها هذه وتقول لا بل ابنك أنت هو الميت وابنى الحي. كانتا ترددان وتعيدان نفس القول وهما في حضرة الملك سليمان.

 

ع23: أظهر الملك صعوبة المشكلة إذ أن كل منهما تعلن أن ابنها هو الحي ... فيا ترى ما هو الحل؟!

 

ع24: هنا تجلت الحكمة التي أنعم بها الله على الملك، إذ طلب ممن حوله سيفًا، فأحضروه له على الفور.

 

ع25: لكى ما يكتشف سليمان الأم الحقيقية قال لهما، حيث أنكما متنازعتان على هذا الطفل، فليقطع نصفين وكل واحدة تأخذ نصفًا.

 

ع26: أحشاءها اضطرمت: التهب قلب الأم الحقيقية على ابنها.

لم تحتمل الأم الحقيقة قتل ابنها أمام عينيها، فترجت الملك أن يعطوا الطفل للمرأة الأخرى، أما الأخرى فأصرت على ما أعلنه الملك بقطع الطفل إلى نصفين، وشرها ظهر في محاولتها التخلص من الابن كما مات ابنها.

 

ع27: من رد فعل المرأتين لأمر تقسيم الطفل تمكن سليمان من معرفة الأم الحقيقية، فأصدر حكم بإعطاء الطفل لأمه الحقيقية ولا يقتل.

 

ع28: هنا أدرك الكل حكمة الملك بعد أن كانوا قد تعجبوا من حكمه بشطر الطفل متسائلين كيف يأمر الملك بقتل طفل حى وحرمان كلتا المرأتين منه.

بهذا الحكم نال سليمان تقدير وتبجيل الشعب فقد شعروا فعلًا من حكمه في هذه المشكلة أن الله وهبه الحكمة؛ ليجرى الأحكام العادلة بين أفراد شعبه.

ونلاحظ أن سليمان رغم أن المرأتين زانيتان، لم يرفض التحكيم بينهما بسبب شرهما، بل أصدر حكمًا عادلًا.

† إن الله مستعد أن يعطيك التمييز والحكمة في كل أمورك ببساطة وقوة تبهر المحيطين بك. فقط اتكل عليه واطلبه فيرشدك في كل خطواتك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الملوك أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/kings1/chapter-03.html