St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   ezekiel
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   ezekiel

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

حزقيال 6 - تفسير سفر حزقيال

 

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ السَّادِسُ

عبادة الأوثان

 

(1) إبادة عبادة الأوثان (ع1-7)

(2) خلاص بقية إسرائيل (ع8-10)

(3) عقاب من عبدوا الأوثان (ع11-14)

 

(1) إبادة عبادة الأوثان (ع1-7):

1- وَكَانَ إِلَيَّ كَلاَمُ الرَّبِّ قَائِلًا: 2-  «يَا ابْنَ آدَمَ، اجْعَلْ وَجْهَكَ نَحْوَ جِبَالِ إِسْرَائِيلَ وَتَنَبَّأْ عَلَيْهَا 3- وَقُلْ: يَا جِبَالَ إِسْرَائِيلَ، اسْمَعِي كَلِمَةَ السَّيِّدِ الرَّبِّ. هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ لِلْجِبَالِ وَلِلآكَامِ، لِلأَوْدِيَةِ وَلِلأَوْطِئَةِ: هأَنَذَا أَنَا جَالِبٌ عَلَيْكُمْ سَيْفًا، وَأُبِيدُ مُرْتَفَعَاتِكُمْ. 4- فَتَخْرَبُ مَذَابِحُكُمْ، وَتَتَكَسَّرُ شَمْسَاتُكُمْ، وَأَطْرَحُ قَتْلاَكُمْ قُدَّامَ أَصْنَامِكُمْ. 5- وَأَضَعُ جُثَثَ بَنِي إِسْرَائِيلَ قُدَّامَ أَصْنَامِهِمْ، وَأُذَرِّي عِظَامَكُمْ حَوْلَ مَذَابِحِكُمْ. 6- فِي كُلِّ مَسَاكِنِكُمْ تُقْفَرِ الْمُدُنُ، وَتَخْرَبُ الْمُرْتَفَعَاتُ، لِكَيْ تُقْفَرِ وَتَخْرَبَ مَذَابِحُكُمْ، وَتَنْكَسِرَ وَتَزُولَ أَصْنَامُكُمْ، وَتُقْطَعَ شَمْسَاتُكُمْ، وَتُمْحَى أَعْمَالُكُمْ، 7- وَتَسْقُطُ الْقَتْلَى فِي وَسْطِكُمْ، فَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ.

 

ع1، 2: يكلم الله حزقيال ويناديه ابن آدم، كما يناديه بهذا أكثر من ثمانين مرة في هذا السفر؛ ليعلن له أنه الإنسان المخلوق على صورته ومثاله وينبغى أن يحيا له، وهكذا كل شعب الله. ولكن للأسف شعبه ابتعد عنه، فيذكره أنه صورة الله. وفى هذه المرة يطلب منه أن يتنبأ على الجبال الموجودة في المنطقة التي يعيش فيها بنو إسرائيل.

هذه الجبال ترمز للسمو والارتفاع نحو الله، وللصمود والثبات في الإيمان، وللقوة الروحية. ولكن للأسف ترك شعبه كل هذه الصفات بتدنيسهم جبالهم، إذ أقاموا عليها عبادة الأوثان، لذا يتنبأ ضدها حزقيال (أى ضد عبادة الأوثان المقامة عليها).

 

ع3: آكام: تلال، أي أماكن مرتفعة أقل من ارتفاع الجبال.

أودية : أماكن منخفضة بين الجبال.

أوطئة : أي أرض منخفضة ولو انخفاضًا قليلًا.

يعلن حزقيال نبوته ضد الأماكن المرتفعة، مثل الجبال والآكام، وهي ترمز للعظماء والرؤساء، وكذلك ضد الأماكن المنخفضة مثل الأودية والأوطئة، التي ترمز لعامة الشعب وللضعفاء والمحتقرين، أي أن النبوة موجهة لشعب الله بكل فئاته. والنبوة قاسية بأن الله سيبيد الشعب، بكل عباداته الوثنية، إذ سيرسل سيفه وراءهم، ويقصد جيش بابل، الذي سيدمر أورشليم وكل ما حولها من عبادات الأوثان، سواء المقامة على المرتفعات، مثل عبادة الشمس والقمر ونجوم السماء، أو المقامة على الأماكن المنخفضة مثل عبادة الإله الوثني مولك.

 

St-Takla.org Image: "Then your altars shall be desolate, your incense altars shall be broken, and I will cast down your slain men before your idols" (Ezekiel 6:4): Your images shall be broken - Unknown illustrator صورة في موقع الأنبا تكلا: "فتخرب مذابحكم، وتتكسر شمساتكم، وأطرح قتلاكم قدام أصنامكم" (حزقيال 6: 4) - لفنان غير معروف

St-Takla.org Image: "Then your altars shall be desolate, your incense altars shall be broken, and I will cast down your slain men before your idols" (Ezekiel 6:4): Your images shall be broken - Unknown illustrator

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فتخرب مذابحكم، وتتكسر شمساتكم، وأطرح قتلاكم قدام أصنامكم" (حزقيال 6: 4) - لفنان غير معروف

ع4، 5: شمساتكم: تماثيل للشمس تقدم لعبادة الشمس.

النبوة ضد عبادة الأوثان، لذا سيبيد الله المذابح المقامة لعبادة الأوثان، وكذلك تماثيل الأصنام والمصنوعة بشكل شموس، التي كانوا يقيمونها على الجبال والمرتفعات؛ لعبادة الشمس. وسيقتل الله عابدى الأوثان، فتسقط جثثهم أمام الأصنام والمذابح الوثنية. أما عظامهم فتظل ملقاة على الأرض، بعد أن تتحلل الجثث، وتحملها الرياح وتذريها حول هذه المذابح المنتشرة على المرتفعات وهكذا لا تنقذهم أصنامهم من سيف اللهِ، بالإضافة إلى أنها تنجس هذه المذابح النجسة بعبادة الأوثان، يضاف إليها نجاسة الجثث؛ لأن جثث الموتى عند اليهود نجسة وكل هذا يظهر بطلان عبادة الأوثان وحقارة كل من يعبدها.

 

ع6: سيعم الخراب المدن التي يسكنونها والمرتفعات التي يصعدون إليها وستباد عبادة الأوثان المقامة في المدن، أو على المرتفعات، فتصير أماكن مهجورة بعد تدميرها ولا يسكنها أحد، هذه هي نهاية عبادة الأوثان.

 

ع7: عندما يرى الباقون، الذين لم يقتلوا، جثث أحبائهم ملقاة أمام عيونهم، يعلمون أن الله هو الذي أهلكهم؛ بسبب شرهم ولعلهم حينئذ يرجعون بالتوبة إلى الله.

كل هذا الكلام قاله الله قبل أن يتم بسنوات، لعل شعبه يتوب، وإن لم يتب، فعندما يتم ما قاله الله يعرفون أن هذا تأديب من الله؛ لعلهم حينئذ يتوبون.

الخطية تُذل صاحبها وتهلكه، تذكر ذلك عندما تعرض عليك لذاتها، فلا تقبلها واهرب منها إلى أحضان الله فتجد حياتك. وإن سقطت فقم سريعًا وارجع إلى الله.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) خلاص بقية إسرائيل (ع8-10):

8-  «وَأُبْقِي بَقِيَّةً، إِذْ يَكُونُ لَكُمْ نَاجُونَ مِنَ السَّيْفِ بَيْنَ الأُمَمِ عِنْدَ تَذَرِّيكُمْ فِي الأَرَاضِي. 9- وَالنَّاجُونَ مِنْكُمْ يَذْكُرُونَنِي بَيْنَ الأُمَمِ الَّذِينَ يُسْبَوْنَ إِلَيْهِمْ، إِذَا كَسَرْتُ قَلْبَهُمُ الزَّانِيَ الَّذِي حَادَ عَنِّي، وَعُيُونَهُمُ الزَّانِيَةَ وَرَاءَ أَصْنَامِهِمْ، وَمَقَتُوا أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ الشُّرُورِ الَّتِي فَعَلُوهَا فِي كُلِّ رَجَاسَاتِهِمْ، 10- وَيَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ، لَمْ أَقُلْ بَاطِلًا إِنِّي أَفْعَلُ بِهِمْ هذَا الشَّرَّ.

 

ع8: تذريكم في الأراضي: تشتتكم بالسبي بين الأمم.

لأن التذرية هي عملية زراعية، تعمل بساق خشبية، لها خمسة أصابع؛ لفصل الحبوب عن القش، إذ تسقط الحبوب في مكانها، أما القش فيتطاير بعيدًا، فيشبه شعبه بالقش المتطاير مع الهواء إلى أماكن بعيدة، أي يرسلهم البابليون إلى بلاد مختلفة في العالم.

يعطى الله رجاء لشعبه، أن هناك بقية منهم ستعيش بعد تدمير أورشليم وقتل من فيها، إذ ستقبض بابل على المنتخبين منهم وترسلهم عبيدًا مسبيين إلى البلاد التابعة لها وبهذا تبقى بقية لشعب الله.

 

ع9: يستكمل الله رجاءه في شعبه، فيذكر أن كثيرين منهم سيتوبون ويرجعون إلى الله ويذكرون اسمه بدلًا من الآلهة الوثنية، بعد أن تركوا زناهم وراء الآلهة الغريبة، أي تعلقهم بعبادةالأوثان، فهذا هو الزنى الروحي وهو غير الزنى المادي، بالإضافة إلى ندم وكراهية هؤلاء التائبين لخطاياهم القديمة، مثل الزنى والسكر والظلم وكل شر فعلوه. وكان الزنى الجسدي أيضًا من طقوس عبادة بعض الآلهة الوثنية.

 

ع10: بعد تشتيت شعب الله بالسبي، يعلمون أن الله الذي أنبأهم بهذه الأحداث هو حق، فيرجعون إليه بالتوبة، والله بمراحمه يقبلهم ويسامحهم.

مهما كثرت خطاياك وتكررت، فلا تيأس ومهما زادت الضيقات، فثق أنها مؤقتة وستزول وتخرج منها بأكثر قوة مما كنت فيه قبلًا وتتمتع بحياة البر وملكوت السموات.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) عقاب من عبدوا الأوثان (ع11-14):

11-  «هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: اضْرِبْ بِيَدِكَ وَاخْبِطْ بِرِجْلِكَ، وَقُلْ: آهِ عَلَى كُلِّ رَجَاسَاتِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الشِّرِّيرَةِ، حَتَّى يَسْقُطُوا بِالسَّيْفِ وَبِالْجُوعِ وَبِالْوَبَإِ! 12- اَلْبَعِيدُ يَمُوتُ بِالْوَبَإِ، وَالْقَرِيبُ يَسْقُطُ بِالسَّيْفِ، وَالْبَاقِي وَالْمُنْحَصِرُ يَمُوتُ بِالْجُوعِ، فَأُتَمِّمُ غَضَبِي عَلَيْهِمْ. 13- فَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ، إِذَا كَانَتْ قَتْلاَهُمْ وَسْطِ أَصْنَامِهِمْ حَوْلَ مَذَابِحِهِمْ عَلَى كُلِّ أَكَمَةٍ عَالِيَةٍ، وَفِي رُؤُوسِ كُلِّ الْجِبَالِ، وَتَحْتَ كُلِّ شَجَرَةٍ خَضْرَاءَ، وَتَحْتَ كُلِّ بَلُّوطَةٍ غَبْيَاءَ، الْمَوْضِعِ الَّذِي قَرَّبُوا فِيهِ رَائِحَةَ سُرُورٍ لِكُلِّ أَصْنَامِهِمْ. 14- وَأَمُدُّ يَدِي عَلَيْهِمْ، وَأُصَيِّرُ الأَرْضَ مُقْفِرَةً وَخَرِبَةً مِنَ الْقَفْرِ إِلَى دَبْلَةَ فِي كُلِّ مَسَاكِنِهِمْ، فَيَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ».

 

ع11: ينادى الله نبيه حزقيال ليعلن حزنه على شعبه، فيضرب بيده على يده ويخبط الأرض بقدميه من كثرة ضيقه؛ لأن شعبه قد هلك بالموت قتلى بالسيف، أو بالجوع، أو بالأمراض. ويتأوه لكثرة خطايا الشعب، التي ستؤدى إلى هلاكهم.

 

ع12: يهلك شعب الله، سواء الذين سيصطادهم البابليون عند هجومهم على أورشليم واليهودية، فيسقطون بالسيف. أو الذين هربوا وابتعدوا، فيموتون بالأمراض. ومن استطاعوا الاختباء داخل أورشليم، فسيموتون بالجوع؛ لعدم وجود الخبز. وذلك لأن السبب هو الخطية الساكنة داخلهم، فأيا كان وضعهم سيهلكون، سواء من بقوا في أورشليم، أو اختبأوا، أو هربوا، فتأديب الله سيأتى على الكل.

 

ع13: غبياء: كثيفة ذات أفرع وأوراق تظلل المكان تحتها بشكل كبير.

عندما يتم كلام الله بقتل شعبه في أماكن عبادة الأوثان، سواء المقامة داخل المدن، أو تحت الأشجار ذات الظل الكبير، مثل البلوطة وغيرها، حينئذ سيتأكد الباقون أن هذا التأديب هو من الله، الذي أنبأهم بهذا الهلاك.

 

ع14: دبلة: مدينة تقع جنوب شرق البحر الميت.

القفر : أراضي مهجورة في جنوب بلاد اليهود.

سيعم الخراب بلاد اليهود، حتى الأراضي الخصبة مثل دبلة، لأن التدمير البابلي سيكون شامل ويتأكد حينئذ الباقون أن هذا أمر الرب ولعلهم حينئذ يتوبون.

لا تنزعج من الضيقات مهما كانت محزنة، فلعلها الطريق الوحيد الباقى لتنبيهك، حتى تتوب عن خطاياك وتجد خلاصك وتستعيد بنوتك لله.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/ezekiel/chapter-06.html