St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   ezekiel
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   ezekiel

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

حزقيال 3 - تفسير سفر حزقيال

 

* تأملات في كتاب حزقيال:
تفسير سفر حزقيال: مقدمة سفر حزقيال | حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | ملخص عام

نص سفر حزقيال: حزقيال 1 | حزقيال 2 | حزقيال 3 | حزقيال 4 | حزقيال 5 | حزقيال 6 | حزقيال 7 | حزقيال 8 | حزقيال 9 | حزقيال 10 | حزقيال 11 | حزقيال 12 | حزقيال 13 | حزقيال 14 | حزقيال 15 | حزقيال 16 | حزقيال 17 | حزقيال 18 | حزقيال 19 | حزقيال 20 | حزقيال 21 | حزقيال 22 | حزقيال 23 | حزقيال 24 | حزقيال 25 | حزقيال 26 | حزقيال 27 | حزقيال 28 | حزقيال 29 | حزقيال 30 | حزقيال 31 | حزقيال 32 | حزقيال 33 | حزقيال 34 | حزقيال 35 | حزقيال 36 | حزقيال 37 | حزقيال 38 | حزقيال 39 | حزقيال 40 | حزقيال 41 | حزقيال 42 | حزقيال 43 | حزقيال 44 | حزقيال 45 | حزقيال 46 | حزقيال 47 | حزقيال 48 | حزقيال كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّالِثُ

أكل الدرج وإنذار الشعب

 

(1) أكل الدرج (ع1-3)

(2) تمرد الشعب (ع4-9)

(3) ضيق حزقيال (ع10-14)

(4) ضرورة الإنذار (ع15-21)

(5) أهمية الخلوة (ع22-27)

 

(1) أكل الدرج (ع1-3):

1- فَقَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، كُلْ مَا تَجِدُهُ. كُلْ هذَا الدَّرْجَ، وَاذْهَبْ كَلِّمْ بَيْتَ إِسْرَائِيلَ». 2- فَفَتَحْتُ فَمِي فَأَطْعَمَنِي ذلِكَ الدَّرْجَ. 3- وَقَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، أَطْعِمْ بَطْنَكَ وَامْلأْ جَوْفَكَ مِنْ هذَا الدَّرْجِ الَّذِي أَنَا مُعْطِيكَهُ». فَأَكَلْتُهُ فَصَارَ فِي فَمِي كَالْعَسَلِ حَلاَوَةً.

 

ع1: نادى الله حزقيال بلقب يا بن آدم، الذي تعود أن يناديه به في هذا السفر؛ ليذكره أنه إنسان، فيشعر بإخوته البشر الضعفاء الساقطين في الخطية حوله، وليكن في خشوع وخوف أمام إعلانات الله وبركاته.

وأمره الله أن يأكل الدرج، الذي يحوى كلمة الله؛ ليشبع به ويعمل فيه؛ فيستطيع حينئذ أن يتكلم بكلمة الله النابعة من أعماقه. ونلاحظ أنه أمره أولًا أن يأكل ما يجده، أي يكون مطيعًا في تسليم حياته، فيأكل أي شيء يأمر به الله، أي ما يجده أمامه.

ليتك تقرأ وتتأمل في الكتاب المقدس وتطبقه في حياتك، حتى تستطيع أن تكلم به الناس فيكون كلامك عمليًا، خارجًا من اختبار شخصى، فيؤثر في الناس ويخضعون له.

 

ع2: نرى هنا محبة الله، الذي يهتم بأولاده، كما تهتم الأم برضيعها فيطعم بنفسه حزقيال ويعطيه الدرج؛ ليأكله. والمطلوب من حزقيال أن يفتح فمه ويتجاوب ويخضع لله.

 

ع3: يبدو أن حزقيال لم يبلع الدرج، بل تركه في فمه، فطلب الله منه أن يبلعه؛ ليطعم جوفه ويشبع به، فلا تقتصر معرفة الإنسان لكلمة الله على المعرفة النظرية، فهذا لا يكفى "والشياطين يؤمنون ويقشعرون" (يع2: 19). ولا يكفى أن يتكلم الإنسان بكلمة الله بفمه، دون أن يكون قد شبع به وتعمق في معرفته وطبقه في حياته.

وعندما أطاع حزقيال وأكل وبلع الدرج، شعر حينئذ بحلاوة كلمة الله في فمه، فلايستطيع الإنسان أن يشعر بحلاوة كلمة الله إن لم يتأمل فيها ويطبقها في حياته.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: In 597 BC, following a rebellion against Babylon, a large group of the most educated and capable Jews from Judah was taken into captivity by the Babylonians. Among them was a 25-year-old priest called Ezekiel. - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (1) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: بعد التمرد على بابل، تم أخذ مجموعة من يهود يهوذا في سنة 597 ق. م. إلى السبي البابلي، من ضمنهم كان شابًا عمره 25 عامًا هو الكاهن حزقيال - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال 3: 27) - صورة (1) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: In 597 BC, following a rebellion against Babylon, a large group of the most educated and capable Jews from Judah was taken into captivity by the Babylonians. Among them was a 25-year-old priest called Ezekiel. - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (1) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: بعد التمرد على بابل، تم أخذ مجموعة من يهود يهوذا في سنة 597 ق. م. إلى السبي البابلي، من ضمنهم كان شابًا عمره 25 عامًا هو الكاهن حزقيال - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال 3: 27) - صورة (1) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(2) تمرد الشعب (ع4-9):

4- فَقَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، اذْهَبِ امْضِ إِلَى بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَكَلِّمْهُمْ بِكَلاَمِي.5- لأَنَّكَ غَيْرُ مُرْسَل إِلَى شَعْبٍ غَامِضِ اللُّغَةِ وَثَقِيلِ اللِّسَانِ، بَلْ إِلَى بَيْتِ إِسْرَائِيلَ. 6- لاَ إِلَى شُعُوبٍ كَثِيرَةٍ غَامِضَةِ اللُّغَةِ وَثَقِيلَةِ اللِّسَانِ لَسْتَ تَفْهَمُ كَلاَمَهُمْ. فَلَوْ أَرْسَلْتُكَ إِلَى هؤُلاَءِ لَسَمِعُوا لَكَ. 7- لكِنَّ بَيْتَ إِسْرَائِيلَ لاَ يَشَاءُ أَنْ يَسْمَعَ لَكَ، لأَنَّهُمْ لاَ يَشَاؤُونَ أَنْ يَسْمَعُوا لِي. لأَنَّ كُلَّ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ صِلاَبُ الْجِبَاهِ وَقُسَاةُ الْقُلُوبِ. 8- هأَنَذَا قَدْ جَعَلْتُ وَجْهَكَ صُلْبًا مِثْلَ وُجُوهِهِمْ، وَجَبْهَتَكَ صُلْبَةً مِثْلَ جِبَاهِهِمْ، 9- قَدْ جَعَلْتُ جَبْهَتَكَ كَالْمَاسِ أَصْلَبَ مِنَ الصَّوَّانِ، فَلاَ تَخَفْهُمْ وَلاَ تَرْتَعِبْ مِنْ وُجُوهِهِمْ لأَنَّهُمْ بَيْتٌ مُتَمَرِّدٌ».

 

ع4: بعد أن شبع حزقيال بكلام الله عندما أكل الدرج وابتلعه في جوفه، أمره الله أن يذهب؛ ليكلم الشعب بكلام الله، فقد أصبح مؤهلًا لذلك. فالخادم الذي يعيش بكلمة الله، يستطيع أن يتحدث بها ويعلم غيره.

 

ع5: يشجع الله حزقيال بأنه مرسل إلى شعبه، بيت إسرائيل، الذين يفهمون لغته وكلامه، وليسوا مثل الأمم ذوى اللغات الغريبة. والمفروض أنهم ماداموا شعب الله، فسيقبلون كلامه، أما الأجانب والغرباء عن كلمة الله فسيعانون متاعب، حتى يفهموا هذه الكلمة. ولكن للأسف كان شعب الله في الصورة قريبًا من الله، أما بالقلب فبعيدون؛ لذلك لم يفهموا ولم يقبلوا كلمة الله.

إن كنت معتادًا أن تقرأ كلمة الله وأن تتحدث معه في الصلاة، فستفهم مشيئته وتقبل كلامه. ولكن إن انشغل قلبك بشهوات العالم، فسيصبح الله غريبًا عنك، مهما كان كلامه واضحًا. لذا عد إلى الله بالتوبة وتجرد من ماديات العالم وكرامته، أي تغرب عن العالم، لتصر قريبًا من الله وتتمتع بأمجاده

 

ع6: غامضة اللغة : لغة غريبة عن العبرانية والأرامية التي يتكلمها اليهود.

ثقيلة اللسان : إن حاولوا أن يتكلموا بلغة اليهود، الذين عاشوا بينهم، ينطقونها بطريقة ضعيفة من الصعب فهمها لغرابة أحرف اللغة اليهودية عن لغتهم.

العجيب أن الأمم، الذين يتكلمون لغات غريبة وبعيدون عن الله؛ لأنهم يعبدون الأوثان، لهم بساطة قلب ومستعدون أن يسمعوا ويقبلوا كلمة الله، كما حدث عند التبشير بالإنجيل، فآمن الأمم ولم يقبل الإيمان من اليهود إلا القليلين.

 

ع7: صلاب الجباه : تعبير عن العند والرفض لله.

قساة القلوب : أي قلوبهم رافضة لا تشعر بمحبة الله.

أوضح الله لحزقيال أن الشعب لن يسمعوا له، ليس لضعف فيه؛ فيرفضونه، بل لأنهم يرفضون الله الذي أرسله ويصفهم بالقسوة والعناد.

 

ع8: وعده الله أن يعطيه قوة؛ لمواجهة هؤلاء المعاندين المتمردين، فيستطيع بقوة الله أن يوبخهم؛ لعلهم يتوبون ولا يفزع من عنادهم.

 

ع9: الماس : حجر كريم يتميز بشدة الصلابة.

الصوان : هو حجر الجرانيت المتميز بالصلابة الشديدة.

يعد الله حزقيال أن يعطيه قوة أكبر من قوة شعبه المتمرد، فيعطيه صلابة متميزة لا تفوقها صلابة، يعبر عنها بالماس والصوان.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) ضيق حزقيال (ع10-14):

10- وَقَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، كُلُّ الْكَلاَمِ الَّذِي أُكَلِّمُكَ بِهِ، أَوْعِهِ فِي قَلْبِكَ وَاسْمَعْهُ بِأُذُنَيْكَ. 11- وَامْضِ اذْهَبْ إِلَى الْمَسْبِيِّينَ، إِلَى بَنِي شَعْبِكَ، وَكَلِّمْهُمْ وَقُلْ لَهُمْ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ، إِنْ سَمِعُوا وَإِنِ امْتَنَعُوا». 12- ثُمَّ حَمَلَنِي رُوحٌ، فَسَمِعْتُ خَلْفِي صَوْتَ رَعْدٍ عَظِيمٍ: «مُبَارَكٌ مَجْدُ الرَّبِّ مِنْ مَكَانِهِ». 13- وَصَوْتَ أَجْنِحَةِ الْحَيَوَانَاتِ الْمُتَلاَصِقَةِ الْوَاحِدُ بِأَخِيهِ وَصَوْتَ الْبَكَرَاتِ مَعَهَا وَصَوْتَ رَعْدٍ عَظِيمٍ. 14- فَحَمَلَنِي الرُّوحُ وَأَخَذَنِي، فَذَهَبْتُ مُرًّا فِي حَرَارَةِ رُوحِي، وَيَدُ الرَّبِّ كَانَتْ شَدِيدَةً عَلَيَّ.

 

ع10: طلب الله من حزقيال، أن يفهم بعمق، كل الكلام، الذي حدثه به الله؛ ليستفد منه لنفسه، ثم يحدث به الشعب، فلا يكتفى بالمعرفة النظرية، التي يشار إليها بسمع الأذن، بل أن يحيا بكلمة الله، التي يشير إليها بوعى القلب.

 

ع11: طلب منه الله أن يكلم الشعب، سواء استجابوا وخضعوا لكلامه، أو رفضوه. فيكون الكلام شاهدًا عليهم. فالله يشجعه، حتى يتم تعليم الشعب ولا يتأثر برفضهم الخضوع لله.

 

ع12: من أجل خضوع حزقيال لله تمتع بأن يحمله روح الله، فمن يتكل على الله يتمتع بمساندة وقيادة الله له.

وسمع صوت رعد عظيم، يرمز لقوة صوت الله، حتى يخافه حزقيال ويزداد في طاعته ويتشجع، فيكلم شعبه بقوة؛ ليرضى الله. وصوت الرعد يذكرنا بما حدث في يوم الخمسين عند حلول الروح القدس حيث كان هبوب الريح والعاصفة (أع2: 2). سمع أيضًا حزقيال صوت تسبيح يبارك ويمجد الله؛ ليرفع قلبه للتمتع بحضرة الله ويشارك في تسبيحه.

اخضع لكلام الله، فتتمتع بقيادته ولا تتأثر بكلام الناس حولك، الذين يعارضون وصايا الله، فهم مضطربون، أما أنت فتتمتع وحدك بالسلام.

 

ع13: سمع أيضًا حزقيال صوت حركة أجنحة الملائكة الأربعة، الذي يرمز لمشاركة الملائكة له، وعملها المساند له، التي ترمز إليه البكرات. وكانت أصواتهم عظيمة كالرعد، كل هذا يعطى خشوعًا لحزقيال وتشجيعًا له، أنه ليس وحده في مواجهة الشعب المتمرد، فالله يسانده في صعوبة الخدمة التي هو مقبل عليها.

 

ع14: يعبر حزقيال بالضيق الذي كان يعانيه من إحساسه بصعوبة الخدمة، فإنه كان مر النفس، رغم أن روح الله كان يحمله، فقد شعر بصعوبة المواجهة مع الشعب المتمرد، الذي سيرفض كلام الله.

وكانت روح حزقيال حارة ملتهبة بمحبة الله، لكنه في نفس الوقت في ضيق نفس ومرارة؛ لأجل تصوره للشعب المتمرد.

وعمومًا كان يشعر بصعوبة المسئولية التي كلفه الله بها. كان يشعر أن يد الله شديدة ولكنه في نفس الوقت مستعد أن يطيع وينفذ الخدمة المطلوبة منه رغم صعوبتها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: After 7 days God spoke to Ezekiel again. ‘You must speak the words of warning I give you. If I tell you to warn the wicked that they will die and you don’t warn them, then you will be held responsible. But if you warn them and they do not listen, it is not your fault (Ezekiel 3: 16-21). - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (18) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان عند تمام السبعة الأيام أن كلمة الرب صارت إلى قائلة: «يا ابن آدم، قد جعلتك رقيبا لبيت إسرائيل. فاسمع الكلمة من فمي وأنذرهم من قبلي. إذا قلت للشرير: موتا تموت، وما أنذرته أنت ولا تكلمت إنذارا للشرير من طريقه الرديئة لإحيائه، فذلك الشرير يموت بإثمه، أما دمه فمن يدك أطلبه. وإن أنذرت أنت الشرير ولم يرجع عن شره ولا عن طريقه الرديئة، فإنه يموت بإثمه، أما أنت فقد نجيت نفسك. والبار إن رجع عن بره وعمل إثما وجعلت معثرة أمامه فإنه يموت. لأنك لم تنذره، يموت في خطيته ولا يذكر بره الذي عمله، أما دمه فمن يدك أطلبه. وإن أنذرت أنت البار من أن يخطئ البار، وهو لم يخطئ، فإنه حياة يحيا لأنه أنذر، وأنت تكون قد نجيت نفسك" (حزقيال 3: 16-21) - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال 3: 27) - صورة (18) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: After 7 days God spoke to Ezekiel again. ‘You must speak the words of warning I give you. If I tell you to warn the wicked that they will die and you don’t warn them, then you will be held responsible. But if you warn them and they do not listen, it is not your fault (Ezekiel 3: 16-21). - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (18) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان عند تمام السبعة الأيام أن كلمة الرب صارت إلى قائلة: «يا ابن آدم، قد جعلتك رقيبا لبيت إسرائيل. فاسمع الكلمة من فمي وأنذرهم من قبلي. إذا قلت للشرير: موتا تموت، وما أنذرته أنت ولا تكلمت إنذارا للشرير من طريقه الرديئة لإحيائه، فذلك الشرير يموت بإثمه، أما دمه فمن يدك أطلبه. وإن أنذرت أنت الشرير ولم يرجع عن شره ولا عن طريقه الرديئة، فإنه يموت بإثمه، أما أنت فقد نجيت نفسك. والبار إن رجع عن بره وعمل إثما وجعلت معثرة أمامه فإنه يموت. لأنك لم تنذره، يموت في خطيته ولا يذكر بره الذي عمله، أما دمه فمن يدك أطلبه. وإن أنذرت أنت البار من أن يخطئ البار، وهو لم يخطئ، فإنه حياة يحيا لأنه أنذر، وأنت تكون قد نجيت نفسك" (حزقيال 3: 16-21) - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال 3: 27) - صورة (18) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(4) ضرورة الإنذار (ع15-21):

15- فَجِئْتُ إِلَى الْمَسْبِيِّينَ عِنْدَ تَلِّ أَبِيبَ، السَّاكِنِينَ عُِنْدَ نَهْرِ خَابُورَ. وَحَيْثُ سَكَنُوا هُنَاكَ سَكَنْتُ سَبْعَةَ أَيَّامٍ مُتَحَيِّرًا فِي وَسْطِهِمْ. 16- وَكَانَ عِنْدَ تَمَامِ السَّبْعَةِ الأَيَّامِ أَنَّ كَلِمَةَ الرَّبِّ صَارَتْ إِلَيَّ قَائِلَةً: 17-  «يَا ابْنَ آدَمَ، قَدْ جَعَلْتُكَ رَقِيبًا لِبَيْتِ إِسْرَائِيلَ. فَاسْمَعِ الْكَلِمَةَ مِنْ فَمِي وَأَنْذِرْهُمْ مِنْ قِبَلِي. 18- إِذَا قُلْتُ لِلشِّرِّيرِ: مَوْتًا تَمُوتُ، وَمَا أَنْذَرْتَهُ أَنْتَ وَلاَ تَكَلَّمْتَ إِنْذَارًا لِلشِّرِّيرِ مِنْ طَرِيقِهِ الرَّدِيئَةِ لإِحْيَائِهِ، فَذلِكَ الشِّرِّيرُ يَمُوتْ بِإِثْمِهِ، أَمَّا دَمُهُ فَمِنْ يَدِكَ أَطْلُبُهُ. 19- وَإِنْ أَنْذَرْتَ أَنْتَ الشِّرِّيرَ وَلَمْ يَرْجعْ عَنْ شَرِّهِ وَلاَ عَنْ طَرِيقِهِ الرَّدِيئَةِ، فَإِنَّهُ يَمُوتُ بِإِثْمِهِ، أَمَّا أَنْتَ فَقَدْ نَجَّيْتَ نَفْسَكَ. 20- وَالْبَارُّ إِنْ رَجَعَ عَنْ بِرِّهِ وَعَمِلَ إِثْمًا وَجَعَلْتُ مُعْثِرَةً أَمَامَهُ فَإِنَّهُ يَمُوتُ. لأَنَّكَ لَمْ تُنْذِرْهُ، يَمُوتُ فِي خَطِيَّتِهِ وَلاَ يُذْكَرُ بِرُّهُ الَّذِي عَمِلَهُ، أَمَّا دَمُهُ فَمِنْ يَدِكَ أَطْلُبُهُ. 21- وَإِنْ أَنْذَرْتَ أَنْتَ الْبَارَّ مِنْ أَنْ يُخْطِئَ الْبَارُّ، وَهُوَ لَمْ يُخْطِئْ، فَإِنَّهُ حَيَاةً يَحْيَا لأَنَّهُ أُنْذِرَ، وَأَنْتَ تَكُونُ قَدْ نَجَّيْتَ نَفْسَكَ».

 

ع15: تل أبيب : مدينة صغيرة بجوار نهر خابور جنوب شرق بابل، وهي غير تل أبيب الحالية عاصمة إسرائيل.

بعد أن رأى حزقيال رؤياه العظيمة وسمع صوت الله وأكل الدرج، ثم جاء إلى مدينة يسكن فيها كثير من اليهود المسبيين وهي مدينة تل أبيب ومن كثرة انتشار الشر بينهم، تضايق وتحير وهو يسأل نفسه، ماذا يقول وهم متمردون رافضون لسماع صوت الله؟ وأخذ يفكر هل يصمت أم يتكلم؟ هل يعلن النبوة التي قالها له الله في الأصحاح الثاني؟ أم يصمت؛ لأنهم متمردون؟ وظل في هذه الحيرة صامتًا لمدة سبعة أيام.

 

ع16: لما رأى الله حيرة حزقيال، لمدة سبعة أيام، كلمه بوضوح، مرشدًا له كيف يتصرف، فالله يحب أولاده، مهما كان ضعفهم، ويشعر بضيقاتهم، فيرشدهم بوضوح للتصرف الصحيح.

إطمئن فإن الله يشعر بك، مهما كان ضعف إيمانك ويقدر صعوبة مسئولياتك، وهو مستعد أن يرشدك، بل ويساندك، حتى تنفذ وصاياه وتنجح في إتمام كل مسئولياتك، فأنت لست وحدك؛ لأن الله معك كل حين.

 

ع17: رقيبًا : كانوا قديمًا يقيمون أسوارًا للمدن ويبنون أبراجًا على السور، يجلس فيها رقباء؛ ليراقبوا الأعداء إذا اقتربوا إلى المدينة فيأمرون بغلق الأبواب والاستعداد. فالرقيب وظيفته حراسة المدينة، وهذا هو المقصود هنا أن حزقيال أقامه الله حارسًا وراعيًا ومسئولًا عن شعبه.

يوضح الله لحزقيال، أنه رغم ضعفه كإنسان (ابن آدم)، فالله دعاه لخدمته وأقامه مسئولًا وراعيًا لشعبه؛ ليعلمهم ويوبخهم على أخطائهم، بإنذارهم بالعقاب لو أصروا على الشر. وما يقوله للشعب هو كلام الله، الذي يسمعه بإصغاء واهتمام وينقله بدقة إليهم. وهذا هو عمل كل خادم في الكنيسة.

 

ع18: يوضح الله لحزقيال أهمية التوصيل والتوبيخ والإنذار للأشرار مهما كانت هذه المسئولية صعبة، فإن أخطأ إنسان واستحق الموت عقابًا له وأمر الله بذلك وخاف حزقيال من توصيل كلام الله إلى هذا الشرير، فإن الشرير سيموت عقابًا لخطاياه، ولكن الله سيطالب حزقيال بدمه، أي بنفسه ويعاقبه على خوفه وإهماله. فالخادم مسئول، ليس فقط أن يشجع المخدومين، بل أيضًا أن يوضح لهم خطورة شرورهم وعقابها "أجرة الخطية هي موت" (رو6: 23). إذًا كان في مقدور حزقيال أن ينقذ الشرير؛ فيحيا، إن أعلمه بعقوبة خطاياه، فكيف يتهاون ويتخاذل ويترك شعبه يموت في شره؟ وبهذا أجاب الله على تساؤلات حزقيال وأخرجه من حيرته، وأعلمه بضرورة توصيل كل كلام الله، مهما كان صعبًا إلى شعبه.

 

ع19: أعلم الله حزقيال أيضًا، أنه إن قام بواجبه وأنذر شعبه الشرير بخطورة خطاياهم وعقابها، ولكنهم أصروا على شرورهم، فإنهم سيموتون نتيجة عصيانهم، ولكن الله لن يعاقب حزقيال، فبهذا ينجى حزقيال نفسه من دينونة الله.

 

ع20: يؤكد الله هنا على حزقيال ضرورة توبيخ الكل، سواء الأشرار، أو الأبرار إن سقطوا في خطية ما، أي إن سمح الله بوجود عثرة أمامهم، ولم يحترسوا وسقطوا فيها. لأنه إن سقط الأبرار في الخطية وتركوا الله، يستحقون الموت؛ لأن برهم السابق كان مؤقتًا، أو زائفًا، فإن لم ينبههم حزقيال سيموتون بخطاياهم، ولكن الله سيطالب حزقيال بنفوسهم لإهماله إنذارهم.

 

ع21: إن قام حزقيال بواجبه، كراعٍ لشعبه، وأنذر الأبرار؛ حتى لا يسقطوا في الخطية وسمعوا لصوته، فهو بها ينجيهم من الموت وينجى نفسه أيضًا من دينونة الله له.

والخلاصة من هذه الآيات أنه لابد للخادم أن يُنذر أي إنسان، لكي لا يخطئ، حتى لو كان هذا الإنسان متمردًا ورافضًا لكلام الله، فالله قادر ليس فقط أن ينقذ الأبرار من الموت، بل أيضًا أن يحول الأشرار عن تمردهم وإن أصروا على شرهم، فكلام الله، على لسان حزقيال، يدينهم في اليوم الأخير. وكذلك تلزم التوبة والجهاد الروحي، حتى لو كان الإنسان بارًا، ومهما كانت صعوبة الخطية، ونعمة الله تطلب خلاص الكل لتساندهم وتخلصهم.

St-Takla.org Image: Ezekiel got up and went out into the plain (Ezekiel 3: 22-23). - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (19) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكانت يد الرب عليَّ هناك، وقال لي: «قم اخرج إلى البقعة وهناك أكلمك». فقمت وخرجت إلى البقعة" (حزقيال 3: 22-23) - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال 3: 27) - صورة (19) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Ezekiel got up and went out into the plain (Ezekiel 3: 22-23). - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (19) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكانت يد الرب عليَّ هناك، وقال لي: «قم اخرج إلى البقعة وهناك أكلمك». فقمت وخرجت إلى البقعة" (حزقيال 3: 22-23) - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال 3: 27) - صورة (19) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(5) أهمية الخلوة (ع22-27):

22- وَكَانَتْ يَدُ الرَّبِّ عَلَيَّ هُنَاكَ، وَقَالَ لِي: «قُمُ اخْرُجْ إِلَى الْبُقْعَةِ وَهُنَاكَ أُكَلِّمُكَ». 23- فَقُمْتُ وَخَرَجْتُ إِلَى الْبُقْعَةِ، وَإِذَا بِمَجْدِ الرَّبِّ وَاقِفٌ هُنَاكَ كَالْمَجْدِ الَّذِي رَأَيْتُهُ عِنْدَ نَهْرِ خَابُورَ، فَخَرَرْتُ عَلَى وَجْهِي. 24- فَدَخَلَ فِيَّ رُوحٌ وَأَقَامَنِي عَلَى قَدَمَيَّ، ثُمَّ كَلَّمَنِي وَقَالَ لِي: «اِذْهَبْ أَغْلِقْ عَلَى نَفْسِكَ فِي وَسْطِ بَيْتِكَ. 25- وَأَنْتَ يَا ابْنَ آدَمَ، فَهَا هُمْ يَضَعُونَ عَلَيْكَ رُبُطًا وَيُقَيِّدُونَكَ بِهَا، فَلاَ تَخْرُجُ فِي وَسْطِهِمْ. 26- وَأُلْصِقُ لِسَانَكَ بِحَنَكِكَ فَتَبْكَمُ، وَلاَ تَكُونُ لَهُمْ رَجُلًا مُوَبِّخًا، لأَنَّهُمْ بَيْتٌ مُتَمَرِّدٌ. 27- فَإِذَا كَلَّمْتُكَ أَفْتَحُ فَمَكَ فَتَقُولُ لَهُمْ: هكَذَا قَالَ السَّيِّدُ الرَّبُّ: مَنْ يَسْمَعْ فَلْيَسْمَعْ، وَمَنْ يَمْتَنِعْ فَلْيَمْتَنِعْ. لأَنَّهُمْ بَيْتٌ مُتَمَرِّدٌ».

 

ع22: يد الرب : محبته ومعونته التي تنادى الإنسان.

لم يأمر الله حزقيال ويكلفه بمسئوليات، ثم تركه، ولكنه سانده، إذ امتدت يد المعونة الإلهية، ليس فقط بإظهار الرؤيا المذكورة في الأصحاح الأول، ولا أيضًا بإطعامه الدرج، بل يطلب منه هنا أن يخرج للخلوة مع الله، في بقعة حددها الله؛ ليخرج إليها حزقيال ويبتعد عن الناس، فيشعر هناك بالله، وهذه البقعة هي مكان هادئ؛ لأنه عندما يتحرر الإنسان من مشاغله وتعلقاته بالبشر يستطيع أن يرى الله.

 

ع23: تظهر طاعة حزقيال في إتمامه أمر الله سريعًا، فخرج ليختلى بالله في المكان الذي حدده له؛ ولأنه أطاع، ظهر له الله بمجد عظيم، يشبه مجده، الذي ظهر في الرؤيا المذكورة في الأصحاح الأول. ولم يحدد شكل هذا المجد، هل هو نور وسحاب، ولكنه كان منظرًا بهيًا عظيمًا، أشعر حزقيال أنه واقف أمام الله العظيم المحب، وأمام مجد الله خشع حزقيال وسجد أمامه.

إن كنت تريد أن تخدم الله فلابد أن تشعر به في حياتك أولًا، فتجلس في خلوة معه؛ لتتأمل جماله ومراحمه، ويفضل أن يكون هذا في مكان خلوى، أو في مكان مفتوح؛ لتشعر بالله غير المحدود وتتأمل في موضوع محدد. والله إذ يرى اهتمامك يساعدك ويمتعك بوجوده معك.

 

ع24: بعدما تمتع حزقيال برؤية الله في المكان الهادئ المفتوح وسجد أمام عظمة الله في خوف وإجلال، لم يستطع أن يقوم من رهبة المنظر، إلا بمعونة الله، فدخل فيه الروح القدس وأقامه؛ ليتمتع بسماع صوت الله ثانية، وحينئذ طلب منه الله أن يدخل بيته ويغلق على نفسه وحده؛ ليتمتع بنوع آخر من الخلوة مع الله بعيدًا عن الناس، وهي الخلوة داخل الجدران، ففى هذا الهدوء أيضًا يشعر الإنسان بالله.

 

St-Takla.org Image: Suddenly, he saw the glory of the Lord once more and he fell to the ground (Ezekiel 3: 22-24). - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (20) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكانت يد الرب علي هناك، وقال لي: «قم اخرج إلى البقعة وهناك أكلمك». فقمت وخرجت إلى البقعة، وإذا بمجد الرب واقف هناك كالمجد الذي رأيته عند نهر خابور، فخررت على وجهي. فدخل في روح وأقامني على قدمي" (حزقيال 3: 22-24) - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال3: 27) - صورة (20) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Suddenly, he saw the glory of the Lord once more and he fell to the ground (Ezekiel 3: 22-24). - "Ezekiel's calling and first vision" images set (Ezekiel 1:1 - Ezekiel 3:27): image (20) - Ezekiel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكانت يد الرب علي هناك، وقال لي: «قم اخرج إلى البقعة وهناك أكلمك». فقمت وخرجت إلى البقعة، وإذا بمجد الرب واقف هناك كالمجد الذي رأيته عند نهر خابور، فخررت على وجهي. فدخل في روح وأقامني على قدمي" (حزقيال 3: 22-24) - مجموعة "دعوة حزقيال ورؤياه الأولى" (حزقيال 1: 1 - حزقيال3: 27) - صورة (20) - صور سفر حزقيال، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

ع25: أراد الله من إختلاء حزقيال به داخل بيته، ليس فقط التمتع بالوجود مع الله، بل أيضًا ينبئه بالضيقات التي ستمر عليه وهي أنه يقيد من شعبه بالحبال، ويوضع في مكان مغلق، فلا ينزعج، بل يعتبرها فرصة للإختلاء معه. ويعتبر أيضًا السبي وإبعاده عن خدمته في الهيكل، أي هذه القيود، فرصة ليختلى بالله، الموجود في كل مكان وفى بابل أيضًا.

ويلقبه "بابن آدم" بمعنى لا يتكبر وهو إنسان، لأنه تمتع برؤية الله في الخلوة.

 

ع26: يوضح الله لحزقيال أنه ستأتي أيام يعجز فيها أن يكلم الشعب بكلام الله؛ لأجل رفضهم وتمردهم على الله، فعجز حزقيال عن الكلام بسماح من الله؛ حتى أنه يقول له، سألصق لسانك بفمك.

 

ع27: ثم يأتي وقت يسمح الله لحزقيال أن يتكلم بنبوات الله، أي يقل رفض الشعب لله، فيكلمهم وسيسمع البعض؛ فيخلصون وسيمتنع البعض، فيموتون في خطاياهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات حزقيال: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/ezekiel/chapter-03.html