St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   exodus
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   exodus

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

الخروج 16 - تفسير سفر الخروج

 

* تأملات في كتاب خروج:
تفسير سفر الخروج: مقدمة سفر الخروج | الخروج 1 | الخروج 2 | الخروج 3 | الخروج 4 | الخروج 5 | الخروج 6 | الخروج 7 | الخروج 8 | الخروج 9 | الخروج 10 | الخروج 11 | الخروج 12 | الخروج 13 | الخروج 14 | الخروج 15 | الخروج 16 | الخروج 17 | الخروج 18 | الخروج 19 | الخروج 20 | الخروج 21 | الخروج 22 | الخروج 23 | الخروج 24 | الخروج 25 | الخروج 26 | الخروج 27 | الخروج 28 | الخروج 29 | الخروج 30 | الخروج 31 | الخروج 32 | الخروج 33 | الخروج 34 | الخروج 35 | الخروج 36 | الخروج 37 | الخروج 38 | الخروج 39 | الخروج 40 | ملخص عام

نص سفر الخروج: الخروج 1 | الخروج 2 | الخروج 3 | الخروج 4 | الخروج 5 | الخروج 6 | الخروج 7 | الخروج 8 | الخروج 9 | الخروج 10 | الخروج 11 | الخروج 12 | الخروج 13 | الخروج 14 | الخروج 15 | الخروج 16 | الخروج 17 | الخروج 18 | الخروج 19 | الخروج 20 | الخروج 21 | الخروج 22 | الخروج 23 | الخروج 24 | الخروج 25 | الخروج 26 | الخروج 27 | الخروج 28 | الخروج 29 | الخروج 30 | الخروج 31 | الخروج 32 | الخروج 33 | الخروج 34 | الخروج 35 | الخروج 36 | الخروج 37 | الخروج 38 | الخروج 39 | الخروج 40 | الخروج كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ السادس عَشَرَ

المن والسلوى

 

(1) جوع وتذمر بني إسرائيل (ع1-3)

(2) كلام الله لموسى (ع4-12)

(3) نزول السلوى والمن (ع13-16)

(4) التقاط المن (ع17-21)

(5) عدم نزول المن في السبت (ع22-26)

(6) عدم طاعة الشعب بالخروج لالتقاط المن (ع27-31)

(7) حفظ المن (ع32-36)

 

(1) جوع وتذمر بني إسرائيل (ع1-3):

1 ثُمَّ ارْتَحَلُوا مِنْ إِيلِيمَ. وَأَتَى كُلُّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَى بَرِّيَّةِ سِينٍ (الَّتِي بَيْنَ إِيلِيمَ وَسِينَاءَ) فِي الْيَوْمِ الْخَامِسَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ الثَّانِي بَعْدَ خُرُوجِهِمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ. 2 فَتَذَمَّرَ كُلُّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مُوسَى وَهَارُونَ فِي الْبَرِّيَّةِ. 3 وَقَالَ لَهُمَا بَنُو إِسْرَائِيلَ: «لَيْتَنَا مُتْنَا بِيَدِ الرَّبِّ فِي أَرْضِ مِصْرَ إِذْ كُنَّا جَالِسِينَ عِنْدَ قُدُورِ اللَّحْمِ نَأْكُلُ خُبْزًا لِلشَّبَعِ! فَإِنَّكُمَا أَخْرَجْتُمَانَا إِلَى هَذَا الْقَفْرِ لِتُمِيتَا كُلَّ هَذَا الْجُمْهُورِ بِالْجُوعِ».

 

 

ع1: برية سين: هي منطقة صحراوية تقع بين إيليم غربًا وبرية سيناء شرقًا (خريطة 2 ص93 بالكتاب المطبوع). والمقصود ببرية سيناء الجزء الأوسط من برية سيناء الممتدة شرق السويس حتى مشارف أرض سيناء. وبرية سيناء المذكورة هنا تمتد من الوسط حتى قرب جنوب سيناء.

تحركت السحابة من إيليم ووصلوا إلى برية سين وهم سائرون بجوار البحر الأحمر ولم يكن فيها طعام. وكان العجين الذي خرجوا به من أرض مصر قد نفذ فجاعوا، وكان هذا في الشهر الثاني في اليوم الخامس عشر أما خروجهم من أرض مصر فكان في اليوم الخامس عشر من الشهر الأول، أي وصلوا لبرية سين بعد حوالي شهر من خروجهم.

وتوجد تفاصيل الرحلة في برية سيناء بسفر العدد (عدد 33).

 

St-Takla.org Image: A map of the Wilderness of Sin which is between Elim and Sinai (Exodus 16:1) صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة لبرية سين التي بين ايليم وسيناء (خروج 16: 1)

St-Takla.org Image: A map of the Wilderness of Sin which is between Elim and Sinai (Exodus 16:1)

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة لبرية سين التي بين ايليم وسيناء (خروج 16: 1)

ع2: تذمر بنو إسرائيل على موسى وهارون بدلًا من أن يصلوا واثقين في قوة الله الذي عبر بهم البحر.

 

ع3: تكلم الشعب مع موسى وهارون ووبخوهما لعدم وجود طعام وتعرضهم للموت وتأسفوا على ترك مصر متذكرين اللحم والخبز الذي كانوا يأكلونه فيها وتناسوا ذل العبودية.

لا تطلب مواضع الخطية مهما كان غناها أو فوائدها المادية ومهما كان احتياجك فالموت مع المسيح أفضل من الحياة في الخطية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) كلام الله لموسى (ع4-12):

4 فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «هَا أَنَا أُمْطِرُ لَكُمْ خُبْزًا مِنَ السَّمَاءِ! فَيَخْرُجُ الشَّعْبُ وَيَلْتَقِطُونَ حَاجَةَ الْيَوْمِ بِيَوْمِهَا. لأَمْتَحِنَهُمْ أَيَسْلُكُونَ فِي نَامُوسِي أَمْ لاَ؟ 5 وَيَكُونُ فِي الْيَوْمِ السَّادِسِ أَنَّهُمْ يُهَيِّئُونَ مَا يَجِيئُونَ بِهِ فَيَكُونُ ضِعْفَ مَا يَلْتَقِطُونَهُ يَوْمًا فَيَوْمًا». 6 فَقَالَ مُوسَى وَهَارُونُ لِجَمِيعِ بَنِي إِسْرَائِيلَ: «فِي الْمَسَاءِ تَعْلَمُونَ أَنَّ الرَّبَّ أَخْرَجَكُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ. 7 وَفِي الصَّبَاحِ تَرُونَ مَجْدَ الرَّبِّ لاِسْتِمَاعِهِ تَذَمُّرَكُمْ عَلَى الرَّبِّ. وَأَمَّا نَحْنُ فَمَاذَا حَتَّى تَتَذَمَّرُوا عَلَيْنَا؟» 8 وَقَالَ مُوسَى: «ذَلِكَ بِأَنَّ الرَّبَّ يُعْطِيكُمْ فِي الْمَسَاءِ لَحْمًا لِتَأْكُلُوا وَفِي الصَّبَاحِ خُبْزًا لِتَشْبَعُوا لاِسْتِمَاعِ الرَّبِّ تَذَمُّرَكُمُ الَّذِي تَتَذَمَّرُونَ عَلَيْهِ. وَأَمَّا نَحْنُ فَمَاذَا؟ لَيْسَ عَلَيْنَا تَذَمُّرُكُمْ بَلْ عَلَى الرَّبِّ». 9 وَقَالَ مُوسَى لِهَارُونَ: «قُلْ لِكُلِّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ: اقْتَرِبُوا إِلَى أَمَامِ الرَّبِّ لأَنَّهُ قَدْ سَمِعَ تَذَمُّرَكُمْ». 10 فَحَدَثَ إِذْ كَانَ هَارُونُ يُكَلِّمُ كُلَّ جَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُمُ الْتَفَتُوا نَحْوَ الْبَرِّيَّةِ وَإِذَا مَجْدُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ فِي السَّحَابِ. 11 فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: 12«سَمِعْتُ تَذَمُّرَ بَنِي إِسْرَائِيلَ. قُلْ لَهُمْ: فِي الْعَشِيَّةِ تَأْكُلُونَ لَحْمًا وَفِي الصَّبَاحِ تَشْبَعُونَ خُبْزًا وَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ».

 

ع4: رد الله على تذمر الشعب ببركات لا يمكن تخيلها وهي نزول طعام من السماء بكمية ضخمة جدًا تغطى الأرض فتشبع كل الشعب. والأكثر من هذا أن الطعام النازل من السماء يقدم يوميًا فيأخذ الإنسان منه ما يكفيه في اليوم الواحد. وبهذا يمتحن الله الشعب هل سيؤمنون بكلامه ويطيعوه فلا يُخزِّن أحد من هذا الطعام، أم يخالفونه ولا يكتفون بحاجة اليوم؟

وامتحان الله لشعبه أربعين سنة في البرية بعد اعتمادهم في السحابة يرمز إلى تجربة المسيح أربعين يومًا في البرية بعد معموديته على يد يوحنا المعمدان وكما دخل بنو إسرائيل أرض الميعاد بعد عبورهم في البرية هكذا المسيح أيضًا بدأ خدمته لتبشير وجذب النفوس بعد تجربته في البرية.

 

St-Takla.org Image: Moses assures them about the food (Exodus 16:4-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يعد بالطعام (خروج 16: 4-8)

St-Takla.org Image: Moses assures them about the food (Exodus 16:4-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يعد بالطعام (خروج 16: 4-8)

ع5: يهيئون ما يجيئون به: يعدونه للأكل بطحنه وخبزه أو طبخه بأى شكل من الأشكال (عد11: 8).

يأمرهم الله أن يجمعوا في اليوم السادس ما يكفى يومين حتى يستريحوا في اليوم السابع ويتفرغوا لعبادة الله.

 

ع6، 7: علم موسى وهارون أن الله سيعطى لحمًا في المساء وهو طيور السلوى (ع13) الآتية بأسراب كبيرة مهاجرة من أوروبا إلى وسط أفريقيا، فتمر في برية سيناء وتكون في تعب شديد فتطير بجوار الأرض على ارتفاع حوالي متر ويسهل إمساكها لأنها تطير ببطء.

وقد حدث هذا الأمر أي السلوى:-

  1. إما يومًا واحدًا في بداية دخولهم سيناء ثم بعد سنوات لمدة شهر في منطقة تبعيرة (عد11).

  2. أو يكون كلامهما هنا عما سيحدث فيما بعد عندما يطلبون اللحم فيعطيهم السلوى وهذه القصة مذكور تفاصيلها في (عد 11).

أما في الصباح في هذا اليوم وطوال الأربعين سنة فكان المن ينزل كالمطر من السماء.

 

ع8: أوضح لهم موسى أن الله سيعطيهم لحمًا في المساء هو طيور السلوى وخبزًا وهو المن في الصباح، وأعلن أنه مجرد واسطة بينهم وبين الله الذي سمع تذمرهم وأجاب بحنانه وأعطاهم احتياجاتهم.

 

St-Takla.org Image: Now it came to pass, as Aaron spoke to the whole congregation of the children of Israel, that they looked toward the wilderness, and behold, the glory of the LORD appeared in the cloud (Exodus 16:9-10) صورة في موقع الأنبا تكلا: عظمة الله تتمجد في السحاب (خروج 16: 9-10)

St-Takla.org Image: Now it came to pass, as Aaron spoke to the whole congregation of the children of Israel, that they looked toward the wilderness, and behold, the glory of the LORD appeared in the cloud (Exodus 16:9-10)

صورة في موقع الأنبا تكلا: عظمة الله تتمجد في السحاب (خروج 16: 9-10)

ع9: أعلن موسى وهارون وجود الله وسماعه لتذمر الشعب وطلب منهم أن يقوموا ويتقدموا إلى الأمام ليسمعوا صوت الله.

الله موجود ولكنك لا تشعر بوجوده إلا إذا اقتربت إليه بالصلاة فتنال بركاته ويغفر لك خطاياك.

 

ع10: فيما كان هارون يحدث الشعب بما أمره الله به هو وموسى وتبشيره بنزول الطعام من السماء، ظهر مجد الله بالسحاب أي ظهر سحاب كثير ملفت للنظر.

 

ع11، 12: تكلم الله من السحاب وسمع الشعب صوته وقد يكونوا ميزوا الكلام أو ميزه موسى وهارون وأخبرا الشعب بأن الله سيعطيهم لحمًا في المساء وهو طائر السلوى.

وقد أتت أسراب السلوى مرتين: المرة الأولى هي في بداية خروج الشعب إلى البرية والمرة الثانية كانت لمدة شهر عندما تذمروا على الله لسأمهم من المن وكان ذلك في تبعيرة.

أما في الصباح فكان الله يعطيهم المن أي الخبز النازل من السماء.

الله يطيل أناته عليك ويرد على تذمراتك ببركات لعلك تؤمن به وتشكره وتعتذر على تذمرك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) نزول السلوى والمن (ع13-16):

13 فَكَانَ فِي الْمَسَاءِ أَنَّ السَّلْوَى صَعِدَتْ وَغَطَّتِ الْمَحَلَّةَ. وَفِي الصَّبَاحِ كَانَ سَقِيطُ النَّدَى حَوَالَيِ الْمَحَلَّةِ. 14 وَلَمَّا ارْتَفَعَ سَقِيطُ النَّدَى إِذَا عَلَى وَجْهِ الْبَرِّيَّةِ شَيْءٌ دَقِيقٌ مِثْلُ قُشُورٍ. دَقِيقٌ كَالْجَلِيدِ عَلَى الأَرْضِ. 15 فَلَمَّا رَأَى بَنُو إِسْرَائِيلَ قَالُوا بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ: «مَنْ هُوَ؟» لأَنَّهُمْ لَمْ يَعْرِفُوا مَا هُوَ. فَقَالَ لَهُمْ مُوسَى: «هُوَ الْخُبْزُ الَّذِي أَعْطَاكُمُ الرَّبُّ لِتَأْكُلُوا. 16 هَذَا هُوَ الشَّيْءُ الَّذِي أَمَرَ بِهِ الرَّبُّ. الْتَقِطُوا مِنْهُ كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أَكْلِهِ. عُمِرًا لِلرَّأْسِ عَلَى عَدَدِ نُفُوسِكُمْ تَأْخُذُونَ كُلُّ وَاحِدٍ لِلَّذِينَ فِي خَيْمَتِهِ».

 

ع13: صعدت: طارت على ارتفاع حوالي متر من الأرض (عد11: 31).

السلوى: طائر يشبه السمان وفى حجم الحمامة ولكن عنقه وساقيه أطول من عنق وساق الحمامة.

تم فعلًا ما قاله الله بمرور أسراب السلوى في مساء نفس اليوم وأخذ منها الشعب كما أراد. وفى الصباح غطىّ الندى، الذي يحمل المن، البرية حول بني إسرائيل.

 

St-Takla.org Image: So it was that quails came up at evening and covered the camp, and in the morning the dew lay all around the camp (Exodus 16:11-13) صورة في موقع الأنبا تكلا: نزول السلوى في السماء (خروج 16: 11-13)

St-Takla.org Image: So it was that quails came up at evening and covered the camp, and in the morning the dew lay all around the camp (Exodus 16:11-13)

صورة في موقع الأنبا تكلا: نزول السلوى في السماء (خروج 16: 11-13)

ع14: فى الصباح تبخر الندى فوجد الشعب شيئًا دقيقًا يغطى الأرض وهو يشبه قشور أو جليد هش ولونه أبيض.

 

ع15: تساءل الشعب عن هذا الشئ الذي يغطى الأرض فقال لهم موسى هو الطعام الذي أعطاكم الله، لذا سمى بالمن ولأنهم لم يعرفوا ما هو قالوا من هو؟

ويرمز المن للمسيح فيما يلي:

  1. نزل المن من السماء كما تجسد المسيح وتنازل من سماءه ليعيش في وسطنا.

  2. المن أبيض كما أن المسيح نقى بلا خطية.

  3. طعم المن حلو مثل كلام المسيح الحلو للنفس.

  4. نزل المن بعد تذمر اليهود لفراغ الطعام معهم فصنع سلامًا وأشبعهم كما أن المسيح بتجسده وفدائه صنع صلحًا بين الله والبشر.

  5. كان المن ينزل في الصباح الباكر فيخرج الشعب لالتقاطه وإلا يذوب مع أشعة الشمس، وكذلك من يريد أن يحيا مع المسيح ينبغى أن يبكر إليه ويضعه قبل كل مشاغله العالمية.

  6. يجمع الإنسان ما يكفيه من المن لطعامه اليومى كما أن المسيحى يجب أن يكون قنوعًا في سد احتياجاته المادية فلا ينشغل بالتخزين أو القلق على المستقبل لأنه اكتفى بالمسيح الذي يشبعه حتى لو كان ما عنده من الماديات قليلًا.

  7. من يجمع من المن أكثر من حاجته ويبقيه لليوم التالى يفسد وكذلك من لا يستخدم وسائط النعمة التي يعرفها وكلام الله فهذا يدينه.

  8. لم يعرف الشعب هذا الطعام فقالوا من هو وكذلك المسيح لا يستطيع أحد أن يعرف جوهره بل نعرف شيئًا من صفاته وعلاقته بنا قدر ما نستطيع أن نفهم.

  9. كانوا يخبزونه أو يطبخونه أي يستخدمون النار في طهيه والمسيح أيضًا احتمل الآلام ليقدم لنا الخلاص والشبع الروحي.

 

ع16: أمرهم موسى أن يأخذوا ما يحتاجون إليه من هذا الطعام وقال لهم كل واحد يأخذ مقدار عُمر وهو يساوى 2.29 لتر أي لترين وثلث تقريبًا.

إن عطايا الله قد تبدو عجيبة في البداية لسموها عن البركات العالمية ولكن عندما تطيع الله وتشكره تكتشف حلاوتها أكثر وأكثر. فقد تبدو تدابير الله غريبة أو معاكسة لتخطيطك ولكن إن قبلتها برضا تكتشف مع الوقت أنها أصلح شيء لك وتشبعك وتناسب حياتك وتقودك نحو الله.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: And when the layer of dew lifted, there, on the surface of the wilderness, was a small round substance, as fine as frost on the ground (Exodus 16:14-21) صورة في موقع الأنبا تكلا: نزول المن في الصباح مع الندى (خروج 16: 14-21)

St-Takla.org Image: And when the layer of dew lifted, there, on the surface of the wilderness, was a small round substance, as fine as frost on the ground (Exodus 16:14-21)

صورة في موقع الأنبا تكلا: نزول المن في الصباح مع الندى (خروج 16: 14-21)

(4) التقاط المن (ع17-21):

17 فَفَعَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ هَكَذَا وَالْتَقَطُوا بَيْنَ مُكْثِرٍ وَمُقَلِّلٍ. 18 وَلَمَّا كَالُوا بِالْعُمِرِ لَمْ يُفْضِلِ الْمُكْثِرُ وَالْمُقَلِّلُ لَمْ يُنْقِصْ. كَانُوا قَدِ الْتَقَطُوا كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أَكْلِهِ. 19 وَقَالَ لَهُمْ مُوسَى: «لاَ يُبْقِ أَحَدٌ مِنْهُ إِلَى الصَّبَاحِ». 20 لَكِنَّهُمْ لَمْ يَسْمَعُوا لِمُوسَى بَلْ أَبْقَى مِنْهُ أُنَاسٌ إِلَى الصَّبَاحِ فَتَوَلَّدَ فِيهِ دُودٌ وَأَنْتَنَ. فَسَخَطَ عَلَيْهِمْ مُوسَى. 21 وَكَانُوا يَلْتَقِطُونَهُ صَبَاحًا فَصَبَاحًا كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أَكْلِهِ. وَإِذَا حَمِيَتِ الشَّمْسُ كَانَ يَذُوبُ.

 

ع17: إلتقط كل واحد كما يريد من هذا الطعام، فالبعض التقط كثيرًا والبعض قليلًا.

 

ع18: ظهرت المفاجأة عندما كال كل واحد ما التقطه لينفذ وصية الله بجمع عمر لكل شخص، فاكتشفوا أن ما التقطوه هو مقدار عمر لكل فرد سواء جمعوا كثيرًا أو قليلًا.

عندما يبارك الله في أعمالك يعطيك خيرًا يكفيك وحتى لو بدا قليلًا فستشبع منه.

 

ع19، 20: أمرهم موسى ألا يبقوا منه شيئًا للصباح التالي، ولكن بعضهم شكَّ في نزول المن باليوم التالي فاحتفظ ببعض منه ولكنه فوجئ بامتلائه دودًا وأصبح كريهًا لا يؤكل، فغضب عليهم موسى لضعف إيمانهم وعدم طاعتهم لله.

 

ع21: استمر الشعب يجمع كل يوم ما يحتاجه من المن. والغريب أنه عندما تشرق الشمس يذوب المن ويصبح سائلًا فتشربه الأرض.

إذا لم تبكر إلى الله لتنال بركته في الصلاة فقد تبتعد عنك البركة وتضيع فرصتك كما كان المن يذوب وينتهى.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(5) عدم نزول المن في السبت (ع22-26):

22 ثُمَّ كَانَ فِي الْيَوْمِ السَّادِسِ أَنَّهُمُ الْتَقَطُوا خُبْزًا مُضَاعَفًا عُمِرَيْنِ لِلْوَاحِدِ. فَجَاءَ كُلُّ رُؤَسَاءِ الْجَمَاعَةِ وَأَخْبَرُوا مُوسَى. 23 فَقَالَ لَهُمْ: «هَذَا مَا قَالَ الرَّبُّ. غَدًا عُطْلَةٌ سَبْتٌ مُقَدَّسٌ لِلرَّبِّ. اخْبِزُوا مَا تَخْبِزُونَ وَاطْبُخُوا مَا تَطْبُخُونَ. وَكُلُّ مَا فَضَلَ ضَعُوهُ عِنْدَكُمْ لِيُحْفَظَ إِلَى الْغَدِ». 24 فَوَضَعُوهُ إِلَى الْغَدِ كَمَا أَمَرَ مُوسَى فَلَمْ يُنْتِنْ وَلاَ صَارَ فِيهِ دُودٌ. 25 فَقَالَ مُوسَى: «كُلُوهُ الْيَوْمَ لأَنَّ لِلرَّبِّ الْيَوْمَ سَبْتًا. الْيَوْمَ لاَ تَجِدُونَهُ فِي الْحَقْلِ. 26 سِتَّةَ أَيَّامٍ تَلْتَقِطُونَهُ وَأَمَّا الْيَوْمُ السَّابِعُ فَفِيهِ سَبْتٌ. لاَ يُوجَدُ فِيهِ».

 

ع22: أطاع الشعب وجمع في اليوم السادس ضعف ما يجمعه في باقي الأيام لأن المن لن ينزل في السبت. وأخبر رؤساء الشعب موسى بما فعلوا ليتأكدوا أن هذا هو أمر الرب فلا يغضب عليهم كما حدث عندما أبقى بعضهم منه لليوم التالي فصار فيه دود (ع20).

 

ع23: قال لهم موسى أطبخوه لتأكلوا منه بالشكل الذي تريدونه واحتفظوا بالباقى لليوم التالي ولن يفسد حتى تتفرغوا في اليوم السابع لعبادة الله.

إهتم بيوم الأحد يوم الرب فتزيد فيه صلواتك وأعمال الخير متذكرًا أن في هذا اليوم قام المسيح ليعطيك حياة جديدة، فاجعله يومًا متميزًا عن باقي أيامك لتشعر بالله وتتمتع بعشرته.

 

ع24: تحقق بالفعل كلام الله وهو أن المن المحفوظ لن يفسد بالنتانة أو الدود في اليوم التالي أي يوم السبت.

 

ع25، 26: قال لهم موسى أن يأكلوا من المن المحفوظ يوم السبت لعدم نزول من في هذا اليوم؛ فتكون هذه عادة عندهم بالراحة في اليوم السابع للتفرغ للعبادة.

ثق أن الله يدبر احتياجاتك وانشغالك بعبادته لن ينقص البركة المادية بل يزيدها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(6) عدم طاعة الشعب بالخروج لالتقاط المن (ع27-31):

27 وَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ أَنَّ بَعْضَ الشَّعْبِ خَرَجُوا لِيَلْتَقِطُوا فَلَمْ يَجِدُوا. 28 فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «إِلَى مَتَى تَأْبُونَ أَنْ تَحْفَظُوا وَصَايَايَ وَشَرَائِعِي؟ 29 اُنْظُرُوا! إِنَّ الرَّبَّ أَعْطَاكُمُ السَّبْتَ. لِذَلِكَ هُوَ يُعْطِيكُمْ فِي الْيَوْمِ السَّادِسِ خُبْزَ يَوْمَيْنِ. اجْلِسُوا كُلُّ وَاحِدٍ فِي مَكَانِهِ. لاَ يَخْرُجْ أَحَدٌ مِنْ مَكَانِهِ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ». 30 فَاسْتَرَاحَ الشَّعْبُ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ. 31 وَدَعَا بَيْتُ إِسْرَائِيلَ اسْمَهُ «مَنًّا». وَهُوَ كَبِزْرِ الْكُزْبَرَةِ أَبْيَضُ وَطَعْمُهُ كَرِقَاقٍ بِعَسَلٍ.

 

ع27: لم يصدق بعض اليهود كلام الله وخرجوا ليتأكدوا بأنفسهم أنه لا يوجد من في اليوم السابع. وهذا يظهر شكهم في أوامر الله وتعلقهم بالماديات.

 

ع28، 29: اجلسوا كل واحد في مكانه: المقصود ألا يخرجوا لجمع المن في الصباح بل يتفرغوا في هذا اليوم لعبادة الله تاركين أي أعمال مادية فيتحركوا للضرورة مسافات قصيرة، كما حدّد شيوخ اليهود.

عاتب الله الشعب في حديثه مع موسى لأنهم خرجوا يوم السبت ليجمعوا منًا مع أنه أمرهم بعدم الخروج فوبخ عدم طاعتهم.

 

ع30: بعد هذه الحادثة أطاع الشعب كله كلام الله ولم يتحركوا يوم السبت لجمع المن.

 

ع31: يصف طعم المن بأنه حلو مثل رقاق بعسل وشكله حبات صغيرة مثل بذر الكزبرة. ويحكى لنا سفر الحكمة كيف أن كل إنسان أكل المن كان يشعر بطعم خاص كما كان يشتهى، وهذا سر عجيب وهو أنه كان للمن مذاقات مختلفة حسب شهوة كل واحد.

صدق كلام الكتاب المقدس حتى لو كان فوق عقلك ولا تخالف وصاياه فتتمتع ببركاته ورضا الله عنك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The Israelites traveled on towards mount Sinai. (They were to eat manna everyday for the 40 years they were wandering in the wilderness). (Exodus 16: 35) - "Moses: food & water in the desert" images set (Exodus 15:22 - 17:7): image (27) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأكل بنو إسرائيل المن أربعين سنة حتى جاءوا إلى أرض عامرة. أكلوا المن حتى جاءوا إلى طرف أرض كنعان" (الخروج 16: 35) - مجموعة "موسى: طعام وشراب البرية" (الخروج 15: 22 - 17: 7) - صورة (27) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: The Israelites traveled on towards mount Sinai. (They were to eat manna everyday for the 40 years they were wandering in the wilderness). (Exodus 16: 35) - "Moses: food & water in the desert" images set (Exodus 15:22 - 17:7): image (27) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وأكل بنو إسرائيل المن أربعين سنة حتى جاءوا إلى أرض عامرة. أكلوا المن حتى جاءوا إلى طرف أرض كنعان" (الخروج 16: 35) - مجموعة "موسى: طعام وشراب البرية" (الخروج 15: 22 - 17: 7) - صورة (27) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(7) حفظ المن (ع32-36):

32 وَقَالَ مُوسَى: «هَذَا هُوَ الشَّيْءُ الَّذِي أَمَرَ بِهِ الرَّبُّ. مِلْءُ الْعُمِرِ مِنْهُ يَكُونُ لِلْحِفْظِ فِي أَجْيَالِكُمْ. لِيَرُوا الْخُبْزَ الَّذِي أَطْعَمْتُكُمْ فِي الْبَرِّيَّةِ حِينَ أَخْرَجْتُكُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ». 33 وَقَالَ مُوسَى لِهَارُونَ: «خُذْ قِسْطًا وَاحِدًا وَاجْعَلْ فِيهِ مِلْءَ الْعُمِرِ مَنًّا وَضَعْهُ أَمَامَ الرَّبِّ لِلْحِفْظِ فِي أَجْيَالِكُمْ». 34 كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى وَضَعَهُ هَارُونُ أَمَامَ الشَّهَادَةِ لِلْحِفْظِ. 35 وَأَكَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْمَنَّ أَرْبَعِينَ سَنَةً حَتَّى جَاءُوا إِلَى أَرْضٍ عَامِرَةٍ. أَكَلُوا الْمَنَّ حَتَّى جَاءُوا إِلَى طَرَفِ أَرْضِ كَنْعَانَ. 36 وَأَمَّا الْعُمِرُ فَهُوَ عُشْرُ الْإِيفَةِ.

ع32-34: قسطًا: إناء.

الشهادة: تابوت العهد في خيمة الإجتماع.

أمر الله موسى أن يحفظوا كمية من المن في إناء ليتذكروا على مر التاريخ معجزة الرب بإطعامهم في البرية. وحفظوا المن في إناء ذهبى فيما بعد داخل تابوت العهد. وكمية المن المحفوظة كانت مقدار عمر أي حوالي 2.29 لتر.

وحفظ المن في القسط الذهبى يرمز إلى:

  1. تجسد المسيح، فكما نزل المن من السماء نزل الله وتجسد في ملء الزمان.

  2. يرمز المن إلى التناول من جسد المسيح ودمه.

  3. يرمز القسط الذهبى للعذراء التي حملت المسيح في بطنها.

 

ع35: استمر الله يرسل المن يوميًا لإطعام شعبه مدة 40 سنة في برية سيناء حتى وصلوا إلى أرض الميعاد فوجدوا أرضًا مزروعة وأكلوا من ثمارها فانقطع المن.

وقد قال موسى هذا بروح النبوة إذ انقطع المن عند دخول يشوع أرض الميعاد وبدأوا في أكل ثمار الأرض بالإضافة إلى أنه قد يكون انقطع عن سبطى رأوبين وجاد ونصف سبط منسى الذين ملكوا شرق الأردن في أيام موسى (عد32، يش13).

عطايا الله لك مستمرة طالما تشعر باحتياجك إليها ولكن عندما تجد ما تستند عليه من ماديات يوقف الله عطاياه، فلا تتضايق من نقص بعض الإمكانيات أو قلة الأصدقاء والمحبين لأن الله بنفسه يعوضك عنهم فيكون هو قوتك الحقيقية وصديقك الشخصى.

 

ع36: العمر يساوى كما ذكرنا 2,29 لتر وهو عشر مكيال يهودي معروف وهو الإيفة التي تساوى 22,9 لترا.

 

رموز المن

نلاحظ مما سبق أن المن يرمز إلى:

  1. تجسد المسيح فقد قال عن نفسه "أنا هو الخبز الحى الذي نزل من السماء"(يو6: 51)

  2. جسد المسيح ودمه فقد قال "الخبز الذي أنا أعطى هو جسدي" (يو6: 51). وقال أيضًا "إن لم تأكلوا جسد ابن الإنسان وتشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم" (يو6: 53).

  3. هو المجد الذي نناله في السماء فقد قال "من يغلب فسأعطيه أن يأكل من المن المخفي" (رؤ2: 17).

المعاني الروحية للمن:

  1. الإيمان والاتكال على الله الذي يدبر احتياجاتنا يوميًا.

  2. طاعة الله الذي تفوق أوامره إدراكنا العقلى بخروجهم كل يوم لجمع المن وعدم الإبقاء منه لليوم التالي إلا في اليوم السادس وعدم الخروج في اليوم السابع.

  3. التبكير إلى الله قبل أي عمل بالصلاة وقراءة كتابه المقدس كما كانوا يبكرون قبل طلوع الشمس لجمع المن قبل أن يذوب بحرارة الشمس.

  4. أهمية العمل والجهاد الروحي الذي ظهر في خروجهم كل صباح لجمعه.

  5. بركة الله، فما يجمعه كل إنسان كان يكفي سواء قلَّل أو أكثر.

  6. حفظ الله لطعامنا واحتياجاتنا فالمن الذي يذوب بأشعة الشمس الخفيفة في الصباح الباكر يظل متماسكًا وينتج منه فطائر ومخبوزات مختلفة بعد أن تضعه النساء على النار القوية (حكمة16: 27).

  7. تنوع بركات الله للإنسان ليتلذذ بها فقد كان طعم المن لكل من يأكله بحسب ما يشتهيه، أي يختلف مذاقه من شخص إلى آخر حسب هوى كل واحد(حكمة 16: 25)

  8. القناعة، فقد أعطاهم الله طعامًا واحدًا ولم يعطهم أشكالًا مختلفة من الأطعمة ولأجل قناعتهم جعل طعامه يختلف بحسب رغبة كل واحد. وهذا ما يدعو المؤمنين إلى الصوم والتجرد فيبارك الله في القليل الذي معهم فيصير حلوًا ومشبعًا لهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الخروج: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/exodus/chapter-16.html