St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   exodus
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   exodus

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

الخروج 1 - تفسير سفر الخروج

 

* تأملات في كتاب خروج:
تفسير سفر الخروج: مقدمة سفر الخروج | الخروج 1 | الخروج 2 | الخروج 3 | الخروج 4 | الخروج 5 | الخروج 6 | الخروج 7 | الخروج 8 | الخروج 9 | الخروج 10 | الخروج 11 | الخروج 12 | الخروج 13 | الخروج 14 | الخروج 15 | الخروج 16 | الخروج 17 | الخروج 18 | الخروج 19 | الخروج 20 | الخروج 21 | الخروج 22 | الخروج 23 | الخروج 24 | الخروج 25 | الخروج 26 | الخروج 27 | الخروج 28 | الخروج 29 | الخروج 30 | الخروج 31 | الخروج 32 | الخروج 33 | الخروج 34 | الخروج 35 | الخروج 36 | الخروج 37 | الخروج 38 | الخروج 39 | الخروج 40 | ملخص عام

نص سفر الخروج: الخروج 1 | الخروج 2 | الخروج 3 | الخروج 4 | الخروج 5 | الخروج 6 | الخروج 7 | الخروج 8 | الخروج 9 | الخروج 10 | الخروج 11 | الخروج 12 | الخروج 13 | الخروج 14 | الخروج 15 | الخروج 16 | الخروج 17 | الخروج 18 | الخروج 19 | الخروج 20 | الخروج 21 | الخروج 22 | الخروج 23 | الخروج 24 | الخروج 25 | الخروج 26 | الخروج 27 | الخروج 28 | الخروج 29 | الخروج 30 | الخروج 31 | الخروج 32 | الخروج 33 | الخروج 34 | الخروج 35 | الخروج 36 | الخروج 37 | الخروج 38 | الخروج 39 | الخروج 40 | الخروج كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الأَوَّلُ

تسخير بني إسرائيل في مصر وقتل الذكور

 

(1) نمو بني إسرائيل (ع1-7)

(2) تسخير وإذلال بني إسرائيل (ع8-14)

(3) قتل الذكور (ع15-22)

 

(1) نمو بني إسرائيل (ع1-7):

1 وَهَذِهِ أَسْمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ الَّذِينَ جَاءُوا إِلَى مِصْرَ. مَعَ يَعْقُوبَ جَاءَ كُلُّ إِنْسَانٍ وَبَيْتُهُ. 2 رَأُوبَيْنُ وَشَمْعُونُ وَلاَوِي وَيَهُوذَا 3 وَيَسَّاكَرُ وَزَبُولُونُ وَبِنْيَامِينُ 4 وَدَانُ وَنَفْتَالِي وَجَادُ وَأَشِيرُ. 5 وَكَانَتْ جَمِيعُ نُفُوسِ الْخَارِجِينَ مِنْ صُلْبِ يَعْقُوبَ سَبْعِينَ نَفْسًا. (وَلَكِنْ يُوسُفُ كَانَ فِي مِصْرَ). 6 وَمَاتَ يُوسُفُ وَكُلُّ إِخْوَتِهِ وَجَمِيعُ ذَلِكَ الْجِيلِ. 7 وَأَمَّا بَنُو إِسْرَائِيلَ فَأَثْمَرُوا وَتَوَالَدُوا وَنَمُوا وَكَثُرُوا كَثِيرًا جِدًّا وَامْتَلأَتِ الأَرْضُ مِنْهُمْ.

 

ع1-5: يذكر بداية سفر الخروج ما ذكره سفر التكوين في نهايته (خر 46) الذين دخلوا أرض مصر من بنى إسرائيل وعددهم سبعون نفسًا ويشملون يعقوب وأولاده وأحفاده الآتين من كنعان بالإضافة إلى يوسف وابنيه أفرايم ومنسى (أنظر تفسير تك 46: 26).

ويلاحظ أن عددهم قليل، فهم مجرد عائلة ولكن الله باركها فصارت أمة عظيمة.

 

St-Takla.org Image: Map: The sons of Israel in Egypt (Exodus 1:1-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة (أبناء إسرائيل في مصر) (خروج 1: 1-6)

St-Takla.org Image: Map: The sons of Israel in Egypt (Exodus 1:1-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة (أبناء إسرائيل في مصر) (خروج 1: 1-6)

ع6، 7: مات يوسف وإخوته، وكان يوسف يمثل السلطة التي تحمى وتعول عائلته ولكن الحقيقة أن الله هو الذي استخدم يوسف، فرغم موته بارك الله في هذه العائلة فتوالدوا بكثرة وصاروا شعبًا كبيرًا وصل إلى حوالي 2 مليون نفس، في الوقت الذي كان تعداد سكان مصر كلها حوالي 8 مليون، أي صاروا نحو ربع سكان مصر.

ويرمز يوسف للمسيح، فبعد موت يوسف زاد عدد بنى إسرائيل وبموت المسيح قدَّم خلاصًا للكثيرين في العالم كله الذين آمنوا به.

ثق في بركة الله لحياتك مهما كانت ظروفك صعبة وأساء إليك من حولك، فهو يقويك وينميك حتى يخشاك من يعاديك ويعطيك نعمة ومهابة في أعين من حولك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) تسخير وإذلال بني إسرائيل (ع8-14):

8 ثُمَّ قَامَ مَلِكٌ جَدِيدٌ عَلَى مِصْرَ لَمْ يَكُنْ يَعْرِفُ يُوسُفَ. 9 فَقَالَ لِشَعْبِهِ: «هُوَذَا بَنُو إِسْرَائِيلَ شَعْبٌ أَكْثَرُ وَأَعْظَمُ مِنَّا. 10 هَلُمَّ نَحْتَالُ لَهُمْ لِئَلاَّ يَنْمُوا فَيَكُونَ إِذَا حَدَثَتْ حَرْبٌ أَنَّهُمْ يَنْضَمُّونَ إِلَى أَعْدَائِنَا وَيُحَارِبُونَنَا وَيَصْعَدُونَ مِنَ الأَرْضِ». 11 فَجَعَلُوا عَلَيْهِمْ رُؤَسَاءَ تَسْخِيرٍ لِكَيْ يُذِلُّوهُمْ بِأَثْقَالِهِمْ فَبَنُوا لِفِرْعَوْنَ مَدِينَتَيْ مَخَازِنَ: فِيثُومَ وَرَعَمْسِيسَ. 12 وَلَكِنْ بِحَسْبِمَا أَذَلُّوهُمْ هَكَذَا نَمُوا وَامْتَدُّوا. فَاخْتَشُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 13 فَاسْتَعْبَدَ الْمِصْرِيُّونَ بَنِي إِسْرَائِيلَ بِعُنْفٍ 14 وَمَرَّرُوا حَيَاتَهُمْ بِعُبُودِيَّةٍ قَاسِيَةٍ فِي الطِّينِ وَاللِّبْنِ وَفِي كُلِّ عَمَلٍ فِي الْحَقْلِ. كُلِّ عَمَلِهِمِ الَّذِي عَمِلُوهُ بِوَاسِطَتِهِمْ عُنْفًا.

 

ع8: مرَّت سنوات كثيرة على موت يوسف نسى فيها المصريون خدماته أو تناسوها لأجل ضيقهم من الهكسوس الذين حكموهم أيام يوسف بالإضافة إلى طبيعة البشر التي لا تحفظ الجميل لمن خدمهم مدة طويلة. وقام ملك جديد لا يُهمه يوسف وبالتالي لا يهتم أن يكرم جنسه أي بنى إسرائيل.

 

St-Takla.org Image: Pharaoh use the Israelis as slaves (Exodus 1:9-11) صورة في موقع الأنبا تكلا: فرعون يقضى بالعبودية على بنى إسرائيل (خروج 1: 9-11)

St-Takla.org Image: Pharaoh use the Israelis as slaves (Exodus 1:9-11).

صورة في موقع الأنبا تكلا: فرعون يقضي بالعبودية على بني إسرائيل (خروج 1: 9-11).

ع9، 10: نحتال لهم: نضطهدهم بمكر.

يصعدون من الأرض: يتركون مصر ويرجعون إلى كنعان فيخسر المصريون هذه القوة العاملة في خدمتهم.

إذ لاحظ هذا الملك الزيادة الهائلة لبني إسرائيل، فكر مع مشيريه أن يوقف نموهم ويضعفهم خوفًا من أمرين:

  1. إزدياد عددهم يجعلهم قوة تخيف المصريين إذا هجم عليهم أعداء من الشرق، فينضم بنو إسرائيل إليهم ويحاربوا مصر ويحتلونها.

  2. إزديادهم يجعلهم قوة لا يمكن السيطرة عليها فيخسر المصريون خبرة بني إسرائيل لهم إذا تركوهم وصعدوا إلى أرض كنعان التي كانوا يعيشون فيها.

 

ع11: فيثوم ورعمسيس: مدينتان تقعان بجوار تانيس أي صوعن عاصمة مصر وقتذاك ومكانها الآن في محافظة الشرقية.

رؤساء تسخير: رؤساء مصريين لقيادة بنى إسرائيل في العمل.

كانت أول محاولة لإضعاف بني إسرائيل وتقليل عددهم هى إرهاقهم في إقامة مدن لتخزين الغلال والأسلحة والذخيرة بجوار العاصمة. وكانوا يعملون بالسخرة أي لا يأخذون أجرة بل مجرد طعامهم وقد يكون طعامًا قليلًا لعل بعضهم يموت من كثرة الإرهاق.

 

ع12: اختشوا: خافوا.

رغم قسوة المعاملة لبني إسرائيل أعطاهم الله قوة واحتملوا التعب بل على العكس تناسلوا وأنجبوا كثيرًا فازدادت قوتهم.

إن الله أقوى من كل مقاوميك ويستهزئ بهم فيسمح لهم أن يظهروا كل شرهم نحوك لكن في نفس الوقت يباركك في وقت الضيقة فتصير أقوى من ذى قبل ويمتلئ قلبك سلامًا يرعب أعداءك منك.

 

St-Takla.org Image: The sons of Israel build supply cities "Pithom and Raamses" (Exodus 1:11) صورة في موقع الأنبا تكلا: بنو إسرائيل يبنون مدن مخازن "فيثوم، رعمسيس" (خروج 1: 11)

St-Takla.org Image: The sons of Israel build supply cities "Pithom and Raamses" (Exodus 1:11)

صورة في موقع الأنبا تكلا: بنو إسرائيل يبنون مدن مخازن "فيثوم، رعمسيس" (خروج 1: 11)

ع13، 14: لخوف المصريين من بني إسرائيل إزدادوا قسوة في معاملتهم واستغلوهم في أعمال مرهقة كثيرة أهمها:

  1. بناء المدن.

  2. الزراعة.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) قتل الذكور (ع15-22):

15 وَكَلَّمَ مَلِكُ مِصْرَ قَابِلَتَيِ الْعِبْرَانِيَّاتِ اللَّتَيْنِ اسْمُ إِحْدَاهُمَا شِفْرَةُ وَاسْمُ الأُخْرَى فُوعَةُ 16 وَقَالَ: «حِينَمَا تُوَلِّدَانِ الْعِبْرَانِيَّاتِ وَتَنْظُرَانِهِنَّ عَلَى الْكَرَاسِيِّ - إِنْ كَانَ ابْنًا فَاقْتُلاَهُ وَإِنْ كَانَ بِنْتًا فَتَحْيَا». 17 وَلَكِنَّ الْقَابِلَتَيْنِ خَافَتَا اللهَ وَلَمْ تَفْعَلاَ كَمَا كَلَّمَهُمَا مَلِكُ مِصْرَ بَلِ اسْتَحْيَتَا الأَوْلاَدَ. 18 فَدَعَا مَلِكُ مِصْرَ الْقَابِلَتَيْنِ وَقَالَ لَهُمَا: «لِمَاذَا فَعَلْتُمَا هَذَا الأَمْرَ وَاسْتَحْيَيْتُمَا الأَوْلاَدَ؟» 19 فَقَالَتِ الْقَابِلَتَانِ لِفِرْعَوْنَ: «إِنَّ النِّسَاءَ الْعِبْرَانِيَّاتِ لَسْنَ كَالْمِصْرِيَّاتِ فَإِنَّهُنَّ قَوِيَّاتٌ يَلِدْنَ قَبْلَ أَنْ تَأْتِيَهُنَّ الْقَابِلَةُ». 20 فَأَحْسَنَ اللهُ إِلَى الْقَابِلَتَيْنِ وَنَمَا الشَّعْبُ وَكَثُرَ جِدًّا. 21 وَكَانَ إِذْ خَافَتِ الْقَابِلَتَانِ اللهَ أَنَّهُ صَنَعَ لَهُمَا بُيُوتًا. 22 ثُمَّ أَمَرَ فِرْعَوْنُ جَمِيعَ شَعْبِهِ قَائِلًا: «كُلُّ ابْنٍ يُولَدُ تَطْرَحُونَهُ فِي النَّهْرِ لَكِنَّ كُلَّ بِنْتٍ تَسْتَحْيُونَهَا».

 

ع15: العبرانيات: نسل عابر وهو أحد جدود إبراهيم (تك11: 15) كما أن إبراهيم جد بني إسرائيل قد عبر نهر الفرات إلى كنعان فيسمى نسله بالعبرانيين.

كان عدد نساء العبرانيات اللاتي تلدن يُقَدَّر بعشرات بل مئات الآلاف، بعضهن يلدن بدون مساعدة أحد والبعض الآخر يحتاج لمساعدة القابلة (الداية). وكانت هناك قابلتان مشهورتان تعتبران رئيستين للقابلات اللاتي يقمن بتوليد العبرانيات، هاتان دعاهما فرعون إليه.

 

St-Takla.org Image: Pharaoh commanded all his people, saying, "Every son who is born you shall cast into the river, and every daughter you shall save alive." (Exodus 1:15-23) صورة في موقع الأنبا تكلا: فرعون يأمر بقتل أطفال بني إسرائيل (خروج 1: 15-23)

St-Takla.org Image: Pharaoh commanded all his people, saying, "Every son who is born you shall cast into the river, and every daughter you shall save alive." (Exodus 1:15-23)

صورة في موقع الأنبا تكلا: فرعون يأمر بقتل أطفال بني إسرائيل (خروج 1: 15-23)

ع16: الكراسى: كانت النساء قديمًا تلدن بالجلوس على كراسى خاصة يساعد وضعها على الولادة.

أمر الملك القابلتين مع كل من يتبعنهما من القابلات أنه عند توليدهن للعبرانيات إذا كان المولود ذكرًا يقتلنه وإن كانت أنثى يتركنها تعيش، وبهذا يقل عدد الرجال في بني إسرائيل فتضعف قوتهم تدريجيًا.

 

ع17: رغم أن الأمر كان من الملك ومعرفتهما أنه يطلق جواسيس للتأكد من تنفيذ أوامره، لكنهما خافتا الله أكثر من الناس من أجل عشرتهما لبني إسرائيل فتعلمتا منهم مخافة الله، فلم تقتلا أى مولود ذكر.

إن كثرت الضغوط والإغراءات عليك لتكسر وصايا الله، فتذكر أنه أهم شخص في حياتك فلا تغضبه وثق أنك عندما تخافه سينزع من قلبك أى خوف نحو البشر جميعًا بل يباركك ويحميك.

 

ع18: غضب الملك جدًا عندما علم من جواسيسه أن الأطفال الذكور المولودين حديثًا لم يقتلوا واستدعى القابلتين ووبخهما على ما حدث ولعله كان ينوى قتلهما.

 

ع19: أجابت القابلتان على الملك وقدمتا له سببًا منطقيًا لوجود أطفال عبرانيين ذكور حديثى الولادة وهو أن العبرانيات قويات في صحتهن ويلدن قبل وصول القابلة، وهذا سليم في كثير من الحالات ولكن بالطبع ليس في كل الحالات فيعتبر هذا كذبًا جزئيًا.

 

ع20، 21: صنع لهما بيوتًا: أعطاهما بيوتًا ملآنة بالخيرات وإن لم يكن قد تزوجن وهبهما الزواج وبيوتًا سعيدة.

رغم أن القابلتين قد كذبتا جزئيًا لكن الله سامحهما وباركهما لأنهما خافتاه وبارك بيتيهما. في نفس الوقت استمر ازدياد ونمو شعب بني إسرائيل.

 

ع22: إذ فشلت محاولة الملك بقتل الذكور عند ولادتهم بواسطة القابلتين، ولعله شك في كلامهما ولكن ليس عنده دليل على ذلك، لجأ إلى حيلة أخرى لإضعاف بني إسرائيل إذ أمر أمرًا في غاية القسوة وهو إلقاء الأطفال الذكور المولودين حديثًا في نهر النيل. وبهذا يحقق أمرين:

  1. تقليل عدد الرجال من بني إسرائيل تدريجيًا فيضعف الشعب.

  2. إرضاء النيل الذي يعبدونه كإله بتقديم تقدمات بشرية له.

ولكن الله القادر على كل شيء يستطيع أن يحفظ شعبه فيجعل الطفل الذي يريده أن يحيا وهو موسى يُنتَشَل من الماء ويتربى في بيت فرعون نفسه ليقود شعبه ويخرجهم بقوة الله رغمًا عن أنف الملك.

ملاحظة: كلمة النيل قديمًا كانت تعنى نهر النيل وكل فروعه الخارجة منه والمنتشرة بكل أرض مصر.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الخروج: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/exodus/chapter-01.html