St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   chronicles1
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   chronicles1

شرح الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

تفسير سفر أخبار الأيام الأول - المقدمة

 

* تأملات في كتاب أخبار أيام أول:
تفسير سفر أخبار الأيام الأول: مقدمة سفر أخبار الأيام الأول | أخبار الأيام الأول 1 | أخبار الأيام الأول 2 | أخبار الأيام الأول 3 | أخبار الأيام الأول 4 | أخبار الأيام الأول 5 | أخبار الأيام الأول 6 | أخبار الأيام الأول 7 | أخبار الأيام الأول 8 | أخبار الأيام الأول 9 | أخبار الأيام الأول 10 | أخبار الأيام الأول 11 | أخبار الأيام الأول 12 | أخبار الأيام الأول 13 | أخبار الأيام الأول 14 | أخبار الأيام الأول 15 | أخبار الأيام الأول 16 | أخبار الأيام الأول 17 | أخبار الأيام الأول 18 | أخبار الأيام الأول 19 | أخبار الأيام الأول 20 | أخبار الأيام الأول 21 | أخبار الأيام الأول 22 | أخبار الأيام الأول 23 | أخبار الأيام الأول 24 | أخبار الأيام الأول 25 | أخبار الأيام الأول 26 | أخبار الأيام الأول 27 | أخبار الأيام الأول 28 | أخبار الأيام الأول 29 | ملخص عام

نص سفر أخبار الأيام الأول: أخبار الأيام الأول 1 | أخبار الأيام الأول 2 | أخبار الأيام الأول 3 | أخبار الأيام الأول 4 | أخبار الأيام الأول 5 | أخبار الأيام الأول 6 | أخبار الأيام الأول 7 | أخبار الأيام الأول 8 | أخبار الأيام الأول 9 | أخبار الأيام الأول 10 | أخبار الأيام الأول 11 | أخبار الأيام الأول 12 | أخبار الأيام الأول 13 | أخبار الأيام الأول 14 | أخبار الأيام الأول 15 | أخبار الأيام الأول 16 | أخبار الأيام الأول 17 | أخبار الأيام الأول 18 | أخبار الأيام الأول 19 | أخبار الأيام الأول 20 | أخبار الأيام الأول 21 | أخبار الأيام الأول 22 | أخبار الأيام الأول 23 | أخبار الأيام الأول 24 | أخبار الأيام الأول 25 | أخبار الأيام الأول 26 | أخبار الأيام الأول 27 | أخبار الأيام الأول 28 | أخبار الأيام الأول 29 | أخبار الأيام الأول كامل

أولا: كاتبه

ثانيًا: تسميته

ثالثًا: لمن كتب

رابعًا: زمن كتابته

خامسًا: مكان كتابته

سادسًا: أغراضه

سابعًا: سماته

ثامنًا: أقسامه

 

أولا: كاتبه:

عزرا الكاهن والكاتب، وذلك لما يلي:

  1. أن ختام سفر أخبار الأيام الثاني (أى36: 22-23) هو نفس بداية سفر عزرا (عز1: 1-3)، وهو يتكلم عن تملك كورش وأمره بإرجاع اليهود من السبي.

  2. التشابه في أسلوب كتابة سفري الأخبار وسفر عزرا.

  3. كتابة سفري أخبار الأيام وسفر عزرا باللغة العبرية المختلطة بالكلدانية وهذا حدث مع اليهود الراجعين من السبي، وذلك لتأثرهم بلغة الكلدانيين التي تكلموا بها في السبي، أي أن التعبيرات الكلدانية لم تعرف بين شعب الله إلا بعد السبي ولكنها تظهر في سفري الأخبار وهذا يؤكد أن عزرا هو كاتب السفرين، بعد الرجوع من السبي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثانيًا: تسميته:

كانا سفرا الأخبار في الأصل العبري سفرًا واحدًا، وكان يسمى "كلمات الأيام"، أو "حوادث الأيام". وكان هذا السفر يوضع في نهاية التوراة؛ لأنه يشمل تاريخ البشرية من أول آدم حتى الرجوع من السبي عام 536 ق.م. ويرجع تسميته الحالية إلى القديس جيروم، الذي قام بترجمة الكتاب المقدس، التي تسمى الفولجاتا عام 383-405 ميلادية.

وفى الترجمة السبعينية - أي في القرن الثالث ق.م - تم فصل هذان السفران وسميا "الأشياء المتروكة تجاه ملوك يهوذا" ويعنى أن هناك إضافات لأحداث لم تذكر في سفري الملوك وذكرت في سفري الأخبار؛ لإظهار داود وسليمان رمزًا للمسيح الآتي ليملك على شعبه.

وهذان السفران غير سفرا أخبار أيام ملوك يهوذا وإسرائيل، فهذه الأخيرة مجرد كتب تاريخية، يعرفنا بها أسفار الملوك ونحميا وأستير.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثالثًا: لمن كتب:

  1. للملوك والقادة الروحيين، أي الكهنة والخدام في كل جيل ليتعلموا الخضوع لله؛ لأنه هو القائد الحقيقي الوحيد لحياتنا، ولا يتكبروا، أو يخالفوا وصاياه.

  2. للشعب في كل جيل؛ ليطيعوا الله أكثر من القادة، إذا انحرف القادة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رابعًا: زمن كتابته:

بعد رجوع عزرا من السبي، أي الرجوع الثانى؛ لأن الرجوع الأول كان على يد زربابل. والدليل على ذلك أن السفر قد كتب في النصف الثاني من القرن الخامس قبل الميلاد، حيث كان عزرا ونحميا في أورشليم.

وسفر أخبار الأيام الأول يحدد الأحداث التي حدثت بين عامى 1050 ق.م حتى عام 960 ق.م. وهي تشمل حكم داود وسليمان.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

خامسًا: مكان كتابته:

في أورشليم واليهودية، حيث كان يقيم عزرا بعد الرجوع من السبي.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سادسًا: أغراضه:

  1. اهتمام الله بالإنسان، بتاريخه وميراثه، بل اهتمامه بالأبرار والصالحين من أولاده وعدم إهماله لأتعابهم وقداستهم، حتى لو كانوا غير مشهورين، مثل "يعبيص" وتقواه (1 أخ 4: 10) "وشيره" التي بنت ثلاث مدن (1 أخ 7: 24).

  2. سر النصرة في حياة الإنسان هو علاقته بالله.

  3. الاهتمام بأنساب شعب الله لأجل عدة أمور:

أ - امتلاك كل إنسان نصيبه في أرض الميعاد.

ب - خدمة الكهنوت فيمارسها كل من له نسب كهنوتى.

جـ- التمهيد لميلاد المسيح الذي من سبط يهوذا.

  1. الله هو الملك الحقيقي الذي يثبت ويبارك الملوك الصالحين، مثل داود. وفيه نجد الأبوة والملك والكهنوت وإذا ارتبطنا به نصير كهنة له ونحمل روح الأبوة للكل ونضبط نفوسنا فلا يملك علينا إبليس ونقدم ذواتنا ذبيحة حية لله.

  2. استكمال للأحداث التي لم تذكر في سفر الملوك الأول.

  3. مساندة الذين في ضيقة وهم اليهود المسبيين وتوضيح سبيل الرجوع إلى بلادهم والتخلص من العبودية عن طريق الرجوع إلى الله.

  4. إظهار عظمة القديسين، فيركز على إبراهيم أب الآباء، وموسى قائد شعب الله، وداود الملك، الذي من نسله يأتي المسيا، فتظهر نعمة الله العاملة فيهم، وبالتالي نجد كاتب السفر يهمل أخطاء داود، مثل سقوطه في الزنا ولكن يذكر سقطته في إحصاء الشعب، لأن من خلالها تجلت نعمة الله التي أوقفت الوباء.

  5. الرجاء، فرغم سقوط آدم ظهرت أمثلة للبر، مثل يعبيص ويوسف وداود، فتعلن إمكانية العودة إلى الله والحياة معه، بل والتميز في البر والنجاح.

  6. أهمية الحياة مع المسيح الملك الذي معه تظهر مواهبنا وقوتنا، كما ظهر الأبطال الكثيرين مع داود الملك رمز المسيح.

  7. الخلاص من خلال دم المسيح رئيس الكهنة، الذي قدم ذاته ذبيحة على الصليب عنا ويظهر هذا في الاهتمام بالعبادة داخل بيت الرب.

  8. إظهار التعاليم الروحية من خلال صلاة يعبيص وبركة الله له وذلك وسط سرد الأحداث التاريخية التي اهتم بها السفر (1 أى4: 9).

  9. يظهر أهمية الروحانية فقد بدأ السفر بالنسب الجسدي ولكنه يشير إلى أهمية النسب الروحي، بانتقال النعمة إلى سبط يهوذا من رأوبين البكر، الذي اضطجع مع امرأة أبيه، ثم انتقال البكورية إلى يوسف. وبعد ذلك يركز من الأصحاح الحادي عشر على أهمية الروحانية في داود ونسله الآتي بعده، الذي هو رمز للمسيح المخلص ومثال للإنسان الروحي، الذي يحبه الله.

  10. أهمية الصلاة التي تجعل النعمة الإلهية تعمل مع الجهاد الإنسانى، كما يظهر في صلاة يعبيص (1 أخ 4: 9، 10) واستجابة الله للرأوبينيين في حربهم ضد الهاجريين (1 أخ 5: 19، 20).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سابعًا: سماته:

يتكلم في ثلاثة محاور:

أ - تاريخ شعب الله.

ب - تاريخ ملوك بني إسرائيل.

جـ- تاريخ الكهنوت في العهد القديم.

أهم شخصية ركز عليها السفر هي داود النبي.

التركيز على الإيجابيات من خلال حياة أولاد الله القديسين، مثل داود واختصار السلبيات، مثل حياة شاول وكذلك سلبيات داود؛ لأن الله غفرها له.

ركز على العبادة المقدسة والهيكل أكثر من كلامه عن الحروب.

فأسفار صموئيل الأول والثانى والملوك الأول والثانى تتكلم من الناحية السياسية ويظهر فيها دور الملك والنبى واضحًا، أما سفرى الأخبار، فيظهر أهمية الكهنوت والعبادة المقدمة لله. فسفرى الأخبار لهما نظرة روحية تكمل المعانى المذكورة في سفري الملوك. وقد حرص عزرا على إظهار أهمية الكهنوت والمذبح في حياة شعب الله، أي أن الله هو القائد الحقيقي لشعبه وليس الملوك، خاصة وأنه بعد الرجوع من السبي لم يكن لهم ملوك، بل كانوا خاضعين كولاية تابعة للإمبراطورية الفارسية ولكن ظلت قوميتهم واضحة من خلال عبادتهم لله في الهيكل، أي أن الله استمر قائدًا روحيًا لشعبه؛ حتى ولد المسيح في ملء الزمان ليفدى شعبه.

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثامنًا: أقسامه:

يسرد لنا الكاتب تاريخ البشرية من آدم حتى القرن الخامس قبل الميلاد ويعرضه هكذا في أصحاحات السفر:

أنساب الآباء والملوك والكهنة (1 أخ 1-9)

وهذه الأصحاحات تبدو جافة لكثرة الأسماء ولكنها تظهر ارتباط سقوط آدم بالمذبح والهيكل الذي هو رمز للصليب ويوضح أيضًا أهمية أسباط يهوذا، الذي منه داود ولاوى، الذي منه الكهنوت وبنيامين الذي ارتبط بسبط يهوذا والهيكل في أورشليم.

شاول مثالًا للشر وهلاكه هو ونسله (1 أخ 10).

داود الملك واهتمامه بتابوت عهد الله وترتيب العبادة والتسبيح له وانتصاره على أعدائه، فهو ملك ينفذ وصايا الله ويهتم بإقامة العبادة له.

الإستعداد لبناء هيكل الله بإعداد المال ومواد البناء والعاملين والمغنيين والبوابين وإعداد سليمان وتوصيته لبناء البيت، فهذا يظهر مدى تعلق قلب داود بعبادة الله (1 أخ 22: 19).

St-Takla.org                     Divider

← تفاسير أصحاحات أخبار أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/chronicles1/introduction.html