St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   chronicles1
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   chronicles1

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

أخبار الأيام الأول 3 - تفسير سفر أخبار الأيام الأول

 

* تأملات في كتاب أخبار أيام أول:
تفسير سفر أخبار الأيام الأول: مقدمة سفر أخبار الأيام الأول | أخبار الأيام الأول 1 | أخبار الأيام الأول 2 | أخبار الأيام الأول 3 | أخبار الأيام الأول 4 | أخبار الأيام الأول 5 | أخبار الأيام الأول 6 | أخبار الأيام الأول 7 | أخبار الأيام الأول 8 | أخبار الأيام الأول 9 | أخبار الأيام الأول 10 | أخبار الأيام الأول 11 | أخبار الأيام الأول 12 | أخبار الأيام الأول 13 | أخبار الأيام الأول 14 | أخبار الأيام الأول 15 | أخبار الأيام الأول 16 | أخبار الأيام الأول 17 | أخبار الأيام الأول 18 | أخبار الأيام الأول 19 | أخبار الأيام الأول 20 | أخبار الأيام الأول 21 | أخبار الأيام الأول 22 | أخبار الأيام الأول 23 | أخبار الأيام الأول 24 | أخبار الأيام الأول 25 | أخبار الأيام الأول 26 | أخبار الأيام الأول 27 | أخبار الأيام الأول 28 | أخبار الأيام الأول 29 | ملخص عام

نص سفر أخبار الأيام الأول: أخبار الأيام الأول 1 | أخبار الأيام الأول 2 | أخبار الأيام الأول 3 | أخبار الأيام الأول 4 | أخبار الأيام الأول 5 | أخبار الأيام الأول 6 | أخبار الأيام الأول 7 | أخبار الأيام الأول 8 | أخبار الأيام الأول 9 | أخبار الأيام الأول 10 | أخبار الأيام الأول 11 | أخبار الأيام الأول 12 | أخبار الأيام الأول 13 | أخبار الأيام الأول 14 | أخبار الأيام الأول 15 | أخبار الأيام الأول 16 | أخبار الأيام الأول 17 | أخبار الأيام الأول 18 | أخبار الأيام الأول 19 | أخبار الأيام الأول 20 | أخبار الأيام الأول 21 | أخبار الأيام الأول 22 | أخبار الأيام الأول 23 | أخبار الأيام الأول 24 | أخبار الأيام الأول 25 | أخبار الأيام الأول 26 | أخبار الأيام الأول 27 | أخبار الأيام الأول 28 | أخبار الأيام الأول 29 | أخبار الأيام الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّالِثُ

النسل من داود حتى الراجع منه بعد السبي

 

يسير الكاتب في هذا الأصحاح مع أعظم شخصية في هذا السفر وهو داود، فيبين نسله وهم ملوك مملكة يهوذا، ويعبر مرحلة السبي؛ ليصل إلى نسله الراجع من السبي وهو زربابل قائد أول مجموعة تعود من بابل إلى أورشليم ويرمز للمسيح ابن داود، الذي يعود بأولاده إلى الفردوس ويحررهم من سلطان إبليس، الذي تسلط عليهم في الجحيم مدة طويلة.

 

(1) أبناء داود (ع1-9)

(2) ملوك يهوذا (ع10-16)

(3) النسل الملكي بعد السبي (ع17-24)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(1) أبناء داود (ع1-9):

1 وَهؤُلاَءِ هُمْ بَنُو دَاوُدَ الَّذِينَ وُلِدُوا لَهُ فِي حَبْرُونَ: الْبِكْرُ أَمْنُونُ مِنْ أَخِينُوعَمَ الْيَزْرَعِيلِيَّةِ. الثَّانِي دَانِيئِيلُ مِنْ أَبِيجَايِلَ الْكَرْمَلِيَّةِ. 2 الثَّالِثُ أَبْشَالُومُ ابْنُ مَعْكَةَ بِنْتِ تَلْمَايَ مَلِكِ جَشُورَ. الرَّابعُ أَدُونِيَّا ابْنُ حَجِّيثَ. 3 الخَّامِسُ شَفَطْيَا مِنْ أَبِيطَالَ. السَّادِسُ يَثَرْعَامُ مِنْ عَجْلَةَ امْرَأَتِهِ. 4 وُلِدَ لَهُ سِتَّةٌ فِي حَبْرُونَ. وَمَلَكَ هُنَاكَ سَبْعَ سِنِينٍ وَسِتَّةَ أَشْهُرٍ، ثُمَّ مَلَكَ ثَلاَثًا وَثَلاَثِينَ سَنَةً فِي أُورُشَلِيمَ. 5 وَهؤُلاَءِ وُلِدُوا لَهُ فِي أُورُشَلِيمَ: شِمْعَى وَشُوبَابُ وَنَاثَانُ وَسُلَيْمَانُ. أَرْبَعَةٌ مِنْ بَثْشُوعَ بِنْتِ عَمِّيئِيلَ. 6 وَيِبْحَارُ وَأَلِيشَامَعُ وَأَلِيفَالَطُ 7 وَنُوجَهُ وَنَافَجُ وَيَافِيعُ 8 وَأَلِيشَمَعُ وَأَلِيَادَاعُ وَأَلِيفَلَطُ. تِسْعَةٌ. 9 الْكُلُّ بَنُو دَاوُدَ مَا عَدَا بَنِي السَّرَارِيِّ. وَثَامَارُ هِيَ أُخْتُهُمْ.

 

نرى في هذه الآيات ما يلي:

  1. ترك كاتب السفر الكلام عن آلام داود ومعاناته أثناء الهروب من شاول وركز عليه كملك في حبرون، حيث ملك هناك سبع سنين وستة أشهر على سبط يهوذا.

وحبرون ترمز للآلام والصليب، فقد حمل داود صليبه في هروبه من شاول واختبأ في حبرون، كذلك كانت مقابر إبراهيم وسارة ويعقوب في حبرون، وذهب يوسف يبحث عن اخوته في حبرون، فاحتمل الآلام، أذ ألقوه في البئر وحاولوا قتله، ثم باعوه عبدًا. ومدينة حبرون من مدن الملجأ، حيث يهرب إليها كل من قتل سهوا، فهي ترمز للصليب الذي به خلاصنا من كل خطية، وكان يسكنها (أى حبرون) الكهنة وهذا رمز إلى أن كهنوت العهد الجديد نابع من الخلاص الذي تم على الصليب، أي كاهننا الأعظم، المسيح، الذي قدم ذاته ذبيحة عنا. ولكن في نفس الوقت فإن تأسيس حبرون وتغيير اسمها كان على يد كالب بن يفنة، الذي قام بطرده للسكان الوثنيين منها وسكناه هووشعب الله فيها، فحبرون تمثل الصليب، أو الآلام، الذي يؤدى إلى المجد، إذ احتمل داود الكثير، ثم صار ملكًا، وكذلك المسيح احتمل آلام الصليب عنا، ثم قام بمجد.

  1. هناك بعض الأسماء تكررت في الكتاب المقدس ولكن بشكل آخر، فمثلًا دانئيل (ع1) هو كيلآب (2 صم3: 3)، وشمعى في (ع5) هو نفسه شَمُّوع في (2 صم 5: 14) وكذلك بثشوع هي نفسها بثشبع في (2 صم11: 3، 27) وأليشامع في (ع6) هو نفسه أليشوع في (2 صم5: 15) والياداع في (ع8) هو نفسه بعلياداع (1 أخ 14: 7).

  2. في (ع6) يذكر أليفالط ولم يذكر في أبناء داود في (2 صم5: 14-16)، وذلك لأن أليفالط مات ولم ينجب وغالبًا دعى أخوه أليفلط على اسمه.

وفى (ع7) ذكر نوجه وهو أيضًا غير مذكور في (2 صم5: 14-16)، وذلك لأنه مات ولم ينجب، فأهمل سفر صموئيل كتابته.

  1. ملك داود وعمره ثلاثين عامًا على سبط يهوذا فقط، في حبرون لمدة سبع سنوات ونصف، ثم ملك على كل أسباط بني إسرائيل مدة ثلاثة وثلاثين عامًا في أورشليم، أي ملك حوالي أربعين عامًا. وأنجب ستة بنين في حبرون، أما في أورشليم، فأنجب ثلاثة عشر إبنًا. ويفهم من هذا أن داود احتمل آلامًا كثيرة أثناء مطاردة شاول له، ثم سبع سنوات ونصف ملكها على سبط يهوذا فقط؛ لمقاومة ابن شاول له، وفى النهاية ملك على كل شعب الله، فلابد من حمل الصليب، حتى يتمتع بالقيامة والمجد. وكانت بركات الله وفيرة له في أورشليم، إذ أنجب ثلاثة عشر ابنًا.

  2. في (ع5) يذكر أول مجموعة أبناء لداود في أورشليم من امرأته بثشوع ونرى في نهايتهم سليمان ولكن يختار الله هذا الأخير؛ ليكون ملكًا على شعبه، وواضح أيضًا أن سليمان قد ولد بعد الستة أبناء الذين ولدوا في حبرون، فالله يهتم بالقلب النقى المستعد لطاعته، بغض النظر عن كونه الأكبر، أو الأصغر.

  3. كان لداود بنات كثيرات ولكن لم يذكر منهن هنا إلا ثامار (ع9) وذلك للحادث المؤسف، الذي حدث لها من أخيها أمنون (2 صم: 13)، ليبين أنه يمكن أن يخرج ابن شرير من أب صالح، إذا لم يطع هذا الشرير كلام أبيه ولم يتتلمذ على يديه.

  4. ويلاحظ أيضًا أن كاتب سفر الأخبار أغفل ذكر خطية أمنون مع ثامار وكذلك خطية داود مع بثشبع؛ لأنه يركز على داود الملك الذي من نسله يأتي المسيح.

  5. كان لداود أبناء آخرون من السرارى، لم يذكروا؛ لعدم أهميتهم في نسب المسيح، وأيضًا التسعة عشر ابنًا المذكورين لداود هنا، لم يركز الكتاب المقدس إلا على اثنين منهما، هما سليمان وناثان؛ لأنهما أتيا في نسب المسيح (مت1، لو3)، فسليمان كان الجد الحقيقي للمسيح، أما ناثان فكان الأب الشرعى له؛ لأن الشريعة اليهودية كانت تأمر أنه إذا مات رجل ولم ينجب يتزوج أخيه بامرأته وينسب النسل للذى مات، هذا ما اهتم به لوقا، فنسب المسيح لناثان.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) ملوك يهوذا (ع10-16):

10 وَابْنُ سُلَيْمَانَ رَحُبْعَامُ، وَابْنُهُ أَبِيَّا، وَابْنُهُ آسَا، وَابْنُهُ يَهُوشَافَاطُ، 11 وَابْنُهُ يُورَامُ، وَابْنُهُ أَخَزْيَا، وَابْنُهُ يُوآشُ، 12 وَابْنُهُ أَمَصْيَا، وَابْنُهُ عَزَرْيَا، وَابْنُهُ يُوثَامُ، 13 وَابْنُهُ آحَازُ، وَابْنُهُ حَزَقِيَّا، وَابْنُهُ مَنَسَّى، 14 وَابْنُهُ آمُونُ، وَابْنُهُ يُوشِيَّا. 15 وَبَنُو يُوشِيَّا: الْبِكْرُ يُوحَانَانُ، الثَّانِي يَهُويَاقِيمُ، الثَّالِثُ صِدْقِيَّا، الرَّابعُ شَلُّومُ. 16 وَابْنَا يَهُويَاقِيمَ: يَكُنْيَا ابْنُهُ وَصِدْقِيَّا ابْنُهُ.

 

نتبيَّن في هذه الآيات ما يلي:

1- يذكر كاتب سفر الأخبار الملوك الذين جلسوا على كرسى داود وملكوا على مملكة يهوذا، سواء كانوا صالحين، أو اشرارًا. فقد أعطى الله الفرصة لهم جميعًا أن يعلنوا اسمه القدوس ويقودوا شعبه في طريق الحق؛ ليحيوا بشريعته ولكن أكثرهم أهمل علاقته بالله، بل وأغاظوه بعبادة الأوثان والشهوات المختلفة.

† الله يعطيك فرصًا للحياة معه؛ لتستغلها وتقترب إليه، ولكن إن أهملتها وابتعدت عن الله تحاسب عليها. فكن أمينًا في الإمكانيات التي وهبك الله إياها وتعَّلم من كل من حولك واهتم بالوجود في جو الكنيسة؛ حتى لا يقوى عليك إبليس، وإن سقطت قم، ومهما كان ضعفك فثق أن الله الذي يحبك سيساعدك إلى الوصول لمكانك في الملكوت.

2- بعض أسماء الملوك المذكورين لهم أسماء أخرى مثل:

أ - أبيا في (ع10) ويدعى أيضًا أبيام (1 مل14: 31).

ب - أخزيا في (ع11) هو نفسه عزيا المذكور في (2 أى26: 1).

جـ- يهوياقيم في (ع15) هو ذاته ألياقيم المذكور في (2 مل23: 34).

د - شلوم في (ع15) هو يهوآحاز المذكور في (2 مل23: 30).

هـ- صدقيا في (ع15) اسمه الأصلى متنيا، كما ذكر في (2 مل24: 17).

و - يكنيا في (ع16) يدعى أيضًا يهوياكين (2 مل24: 8) وكذلك يسمى كنياهو في (أر22: 24).

3- كان يوحنان أول أبناء يوشيا المذكورين في (ع15) قد مات صغيرًا، فلم يملك مثل باقي أخوته.

4- ملك شلوم، أي يهوآحاز بعد أبيه يوشيا مباشرة وكان شريرًا ولكنه لم يبقَ على العرش إلا ثلاثة أشهر، ثم سبى إلى مصر بواسطة ملكها، وملك بعده يهوياقيم، الذي اختفى في ظروف غامضة وغالبًا قد قتله ملك بابل، وملك بعده ابنه يهوياكين ولم يبق على العرش إلا ثلاثة أشهر وسباه نبوخذ نصر إلى بابل، فملك بعده عمه متنيا، الذي غير ملك بابل إسمه ودعاه صدقيا وبعد أن ملك إحدى عشر عامًا قبض عليه ملك بابل وفقأ عينيه وسباه إلى بابل ودمر، ثم أحرق أورشليم والهيكل وسبى اليهود في أورشليم واليهودية، وبهذا تم سبى اليهود على يد بابل، بعد أن سبيت المملكة الشمالية على يد آشور.

5- لم تُذكر عثليا التي ملكت على مملكة يهوذا (2 مل11: 3)؛ لأنها اغتصبت الملك وقتلت أحفادها وظل الملك معها ست سنوات، حتى ملك حفيدها يوآش بعد أبيه أخزيا، فلأن عثليا شريرة وماتت في شرها، لم توضع في نسب المسيح؛ في حين قبل المسيح في نسبه راحاب الزانية وراعوث الأممية (مت1).

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) النسل الملكي بعد السبي (ع17-24):

17 وَابْنَا يَكُنْيَا: أَسِّيرُ وَشَأَلْتِئِيلُ ابْنُهُ 18 وَمَلْكِيرَامُ وَفَدَايَا وَشِنْأَصَّرُ وَيَقَمْيَا وَهُوشَامَاعُ وَنَدَبْيَا. 19 وَابْنَا فَدَايَا: زَرُبَّابِلُ وَشِمْعِي. وَبَنُو زَرُبَّابِلَ: مَشُلاَّمُ وَحَنَنْيَا وَشَلُومِيَةُ أُخْتُهُمْ، 20 وَحَشُوبَةُ وَأُوهَلُ وَبَرَخْيَا وَحَسَدْيَا وَيُوشَبُ حَسَدَ. خَمْسَةٌ. 21 وَبَنُو حَنَنْيَا: فَلَطْيَا وَيِشْعِيَا، وَبَنُو رَفَايَا، وَبَنُو أُرْنَانَ، وَبَنُو عُوبَدْيَا، وَبَنُو شَكَنْيَا. 22 وَبَنُو شَكَنْيَا: شِمْعِيَا وَبَنُو شِمْعِيَا: حَطُّوشُ وَيَجْآلُ وَبَارِيحُ وَنَعَرْيَا وَشَافَاطُ. سِتَّةٌ. 23 وَبَنُو نَعَرْيَا: الْيُوعِينِيُّ وَحَزَقِيَّا وَعَزْرِيقَامُ. ثَلاَثَةٌ. 24 وَبَنُو الْيُوعِينِيِّ: هُودَايَاهُو وَأَلْيَاشِيبُ وَفَلاَيَا وَعَقُّوبُ وَيُوحَانَانُ وَدَلاَيَا وَعَنَانِي. سَبْعَةٌ.

 

نلاحظ في هذه الآيات ما يلي:

  1. ذكر أرميا (أر22: 30) أن يكنيا يكون عقيمًا ولكن نرى في (ع17، 18) أن له أبناء، والمقصود بعقيمًا أن لا يجلس على العرش من بعده أى أبناء؛ لأنه سبى إلى بابل وجلس على العرش بعده عمه صدقيا، وفى السنة الحادية عشر لصدقيا تم السبي البابلي ودمرت أورشليم، أما يكنيا فظل في بابل.

  2. رغم أن أسير هو بكر يكنيا (ع17) ولكنه مات صغيرًا، فصار البكر شآلتئيل.

  3. يذكر انجيل (مت1: 12)، (لو3: 27) أن شألتئيل هو أبو زربابل ولكن نرى في (ع19) أن فدايا هو أبو زربابل، وذلك لأن شآلتئيل مات ولم ينجب من امرأته، فتزوجها أخوه فدايا وأنجب منها زربابل واخوته، ويفهم من هذا أن زربابل هو من النسل الملكى ولو لم يكن قد حدث السبي لجلس على عرش داود، وهو الذي عاد بأول مجموعة من السبي إلى أورشليم بأمر قورش الملك؛ وأعاد بناء الهيكل بعد الرجوع من السبي.

  4. في (ع19) نجد ابنان وابنة لزربابل وفى (ع20) نجد خمسة آخرين لعلهم من زوجة أخرى.

  5. في (ع22) يذكر في نهايتها أن عدد بنو شكنيا 6 والمقصود ابنه شمعيا وأحفاده الخمسة أبناء شمعيا.

  6. حطوش من شمعيا في (ع22) من الذين عادوا من السبي مع عزرا الكاهن (عز8: 2).

  7. نرى أن هناك ستة أجيال بين زربابل في (ع19) وهوداياهو في (ع24).

† هؤلاء هم النسل الملكى الذي كان يمكن أن يجلسوا على عرش داود، لو لم يكن قد حدث السبي، والسبي حدث بسبب كثرة خطايا الشعب والملوك والرؤساء. فكن حريصًا لئلا تفقد مكانك عند الله، فهو يريدك أن تملك على حياتك وتضبط شهواتك؛ حتى يكون لك الملك الأبدي في ملكوت السموات.

St-Takla.org                     Divider

← تفاسير أصحاحات أخبار أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/chronicles1/chapter-03.html