St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   24_M
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

مُوسَى النَّبِي

كَلِيم الله

 

St-Takla.org Image: Moses by Gustave Dore صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى النبي، الفنان جوستاف دوريه

St-Takla.org Image: Moses by Gustave Dore

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى النبي، الفنان جوستاف دوريه

اللغة الإنجليزية: Moses - اللغة العبرية: מֹשֶׁה (Mosheh) - اللغة اليونانية: Mωϋσῆς - اللغة القبطيةMwucic - اللغة الأمهرية: ሙሴ - اللغة الأرامية: ܡܘܫܐ‎.

 

اسم مصري معناه "ولد" ومعناه بالعبري "مُنْتَشَل"، وهو قائد الأُمَّة العبرانية وهاك جدول نسبه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اسم موسى(1):

يخبرنا الكتاب المقدس عن تسمية ابنة فرعون لموسى لهذا الاسم لأنها حصلت عليه من النيل: "وَلَمَّا كَبِرَ الْوَلَدُ جَاءَتْ بِهِ إِلَى ابْنَةِ فِرْعَوْنَ فَصَارَ لَهَا ابْنًا، وَدَعَتِ اسْمَهُ «مُوسَى» وَقَالَتْ: «إِنِّي انْتَشَلْتُهُ مِنَ الْمَاءِ»" (خر 2: 10)، وقد يتساءل البعض حول سبب تسمية ابنة فرعون المصرية اسمًا عبريًّا، وإن لم يكن الاسم عبريًّا، فما هو؟  ففي اللغة المصرية القديمة، الفعل "مس"/"مسي" ms/msi يعني "ينجب" أو "ابن" أو "يعطي نسلًا" to give birth، والاسم "مس" ms يعني "ابن".  وقد رأينا هذا في كثير من الأسماء الملكية المصرية القديمة، مثل "أحمس" Ahmose (مولد الإله القمر)، أو "تحتمس" Thutmoses (مولد توت/ابن توت)..  وكذا في اسم "رمسيس" Ramesses (الذي أنجبه "ري" Re): وبالتقسيم Re-mes-su (وهكذا في أسماء أخرى بتاحموس Ptahmose - راموس Ramose).. إلخ.(2) 

وفي السابق قَبِلَ كُتّاب اليهود مثل فيلو السكندري ويوسفوس أصول الاسم المصرية(4)، حيث يذكر فيلو أن كلمة "ماء" باللغة القبطية (المصرية) هي mou/μῶυ (بالحروف القبطية mou).  وقد ذكر العالِم اليهودي أبراهام ياهودا (1877–1951) Abraham Yahuda أن الاسم حسبما ورد في التناخ يعني دمج ما بين "ابن" + "ماء"، فيصبح الاسم هو "ابن النيل"(3) mw-še.

والتشابه بين الكلمات أو الأسماء ما بين اللغات هو أمر عادي ونراه في أمثلة كثيرة، كما أن صيغة الفعل في الاسم ليس بها مشاكل إن كانت هذا أو ذاك.

حيث نلاحظ أيضًا أن ترجمة اسم موسى كما يشرحها الكتاب المقدس تكون "المُنْتَشَل من الماء" (اسم مفعول)، وليس "موشيه": المُنْتَشِل (اسم فاعل).  ولكننا رأينا في أمثلة أخرى من الأسماء في الكتاب المقدس biblical etymologies عدم تقيُّدها بالقيود اللغوية أو النحوية، كما أنه قد يكون المقصود من الاسم هو الفعل الذي فعلته ابنة فرعون، وليس ما فُعِلَ بموسى.  وكان هذا الاسم وحده تعبيرًا نبويًّا عن دور موسى في انتشال شعب بني إسرائيل من مصر من خلال مياه البحر الأحمر.

ولاحظ أيضًا أن العبرانيين كانوا يقيمون في مصر لمئات السنين، ومن المنطقي جدًا أن تكون ابنة فرعون قد شبَّت وهي تعرف كلمات من اللغة العبرانية، أو قد يكون لديها بعض من العبيد والإماء من العبرانيين.  فقد وصل الحال بأن يكون عدد العبرانيين في مصر أكثر من المصريين أنفسهم! "هُوَذَا بَنُو إِسْرَائِيلَ شَعْبٌ أَكْثَرُ وَأَعْظَمُ مِنَّا" (خر 1: 9).  وقد تكون الآية المذكورة حديثًا من ابنة فرعون ليوكابد أم موسى، فتكلمها بما تفهمه.  وربما كان حديث ابنة فرعون مع مريم أخت موسى كذلك كان بالعبرية وليس باللغة المصرية القديمة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

تنقسم حياته إلى ثلاثة أقسام كل منها أربعون سنة (أع 7: 23 و30 و36):

أ- موسى من الميلاد حتى الأربعين:-

St-Takla.org         Image: Saint Moses the Prophet with the burning bush, which symbolizes Saint Mary the Virgin that didn't burn by the fire of the Theology, modern Coptic art icon by Shawkat Seif Sadek, 2002, at St. Mark's chapel (inside St. Mark's Cathedral), Alexandria, Egypt صورة: أيقونة تصور القديس موسى النبي مع العليقة المشتعلة، والتي ترمز إلى السيدة العذراء التي لم تحترق بنار اللاهوت، من الفن القبطي المعاصر، صورة للفنان الرسام شوكت سيف صادق، 2002، في الكنيسة الصغيرة بكاتدرائية القديس مرقس الرسول بالإسكندرية

St-Takla.org Image: Saint Moses the Prophet with the burning bush, which symbolizes Saint Mary the Virgin that didn't burn by the fire of the Theology - modern Coptic art icon by Shawkat Seif Sadek, 2002, at St. Mark's chapel (inside St. Mark's Cathedral), Alexandria, Egypt - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة تصور القديس موسى النبي مع العليقة المشتعلة، والتي ترمز إلى السيدة العذراء التي لم تحترق بنار اللاهوت، من الفن القبطي المعاصر، صورة للفنان الرسام شوكت سيف صادق، 2002، في الكنيسة الصغيرة بكاتدرائية القديس مرقس الرسول بالإسكندرية - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت.

(1) ولد موسى في الوقت الذي فيه كان فرعون قد شدَّد بقتل صبيان العبرانيين. وكان اصغر أولاد أبيه وثالث ثلاثة، مريم البكر وهارون الثاني. فأخفاه والده ثلاثة أشهر ولما لم يكن إخفاؤه بعد وضعته يوكابد أمه في سفط مطلي بالحمر والزفت بين الحلفاء على حافة النهر ثم وقفت مريم أخته من بعيد تنظر ما عسى أن يكون. فلما نزلت ابنه فرعون لتغتسل في النهر ورأت الولد في السفط رق له قلبها (قيل أنها كانت امرأة عاقرًا) فقالت: "هذا من أولاد العبرانيين" ثم قالت مريم: "هل اذهب وأدعو لكِ امرأة مرضعة من العبرانيات لترضع لك الولد?" فقالت لها ابنه فرعون "اذهبي". فذهبت الفتاة ودعت يوكابد أم الولد فصارت مرضعة بأجرة. وربته ابنة فرعون على يد معلمين مهرة في جميع فنون مصر التعليمية والدينية. لا نعلم شيئًا عن تفاصيل حياته في هذه المدة كما لا نعلم إلا الشيء القليل عن حياة المسيح قبل الثلاثين سنة من عمره.

 

ب- موسى من سن الأربعين حتى:

(2) عندما بلغ 40 سنة من العمر كان قد حصَّل جانبًا من المعرفة وأتقن كل أسرار الكهنوت وعرف الناس والكهنة بابن ابنة فرعون ولو عاش في ذلك المنصب لبلغ أعلى رتبة بين القوم. غير أن الله كان قد قسم له نصيبًا أعظم من ذلك إذ قصد أن يكون قائد شعبه ومؤسس النظام الديني الذي يسمى الآن باسمه. واستعدادًا لهذه الغاية كان يقتضي له مدة التأمل بعيدًا عن الناس فدبرت العناية الإلهية أن يذهب إلى البرية كما يظهر من البيان المذكور آنفًا. وحدث ذات يوم انه رأى رجلًا مصريًا يضرب عبرانيًا فقتل المصري وطمره في الرمل وأنقذ أخاه. ولما انتشر الخبر التزم موسى أن يهرب فترك جميع رفاهة البلاط الملكي وسكن البرية في خيام يثرون وأخذ ابنته صفورة زوجة له (سفر الخروج 2: 21). ونحو تمام الأربعين سنة رأى نارًا في وسط عليقة (خر 3: 2-4). والعليقة لا تحترق فلما دنا لينظر نودي من وسطها وأمر أن يذهب إلى مصر ليكون قائدًا لشعبه ويخرجهم من هناك. غير أن موسى لما كان قبل ذلك بأربعين سنة قد تقدم إلى هذه الوظيفة قبل الأوان المعين في قصد الله فاخفق مسعاه استعفى منها الآن فلم يعف إنما وعده الله بأن يشدّ أزره بأخيه هارون مساعدًا له وعرفه اسمه أهية (وهو صيغة المتكلم من يهوه) (خر 3: 14) ووعده بأن يؤيده بالعجائب والآيات (خر 3: 18 و4: 17). فمن ثم يذهب موسى إلى مصر مع امرأته وابنيه جرشوم وأليعزر وحدث في الطريق في المنزل أن الرب التقاه وطلب أن يقتله، فأخذت صفورة صوانة وقطعت غُرلة ابنها أليعزر ومست رجليه قائلة: "انك عريس دم لي، فانفك عنه" (خر 4: 24 و25). وحسب الظاهر أن الرب طلب قتل موسى لأنه لم يختن ابنه وعرفت صفورة ذلك فأسرعت وختنته بصوانة. ويظهر من هذه القصة أن سُنَّة الخِتان التي أعطيت لإبراهيم (تك 17: 11) كانت مطلوبة من كل نسله (تك 21: 4 و34: 15 و22).

 

(3) لما وصل موسى إلى جاسان ابتدأ هو وهارون في إتمام ما أرسلهما الله لأجله إلا أن ذلك لم يجدِ نفعًا بادئ ذي بدء بل زاد شقاوة حال العبرانيين إلى أن تمت الضربات العشر (خر ص 7-12). وبعد الضربة العاشرة طردهم المصريون، فخرجوا لكن عوضًا عن أن يصرفوا ثلاثة أيام في لبرية (خر 5: 3) صرفوا فيها 40 سنة. وفي تلك الأيام قادهم موسى. وكانت تصرفاته غالبًا مرضية لله إلا انه اخطأ إذ ضرب الصخرة مرتين بعصاة عوضًا عن أن يكلماها هو وهارون كما أمر الرب فحرمهما الله من الدخول إلى ارض الموعد (عد 20: 8-13). ومن صفات موسى الحميدة حلمه (عد 12:3). وكذلك خلوه من طلب المجد العالمي وشجاعته وإيمانه وأمانته ومحبته أمته بحيث انه طلب من الله أن يمحو اسمه من سفره ولا يهلك شعبه (خر 32: 32). وقد أعطى الله الناموس لموسى رأسًا ثم منحه قوة على أدراك معناه واثبات فوائده بحيث صارت مبادئ ذلك الناموس قاعدة الكثير من الشرائع. ومن فضل موسى دقة تاريخه فانه أفادنا عن كيفية خلق السماوات والأرض وعن تاريخ القرون الأولى. واليه ينسب المزمور 90 وهو موافق حوادث رحلاته في البرية وعناية الله به وبشعبه. وقيل في التلمود أنه ألف سفر أيوب أيضًا. وبعض الأشعار الوارد في الأسفار الخمسة تنسب صريحًا إلى موسى: (أ) الترنيمة التي رنمها موسى وبنو إسرائيل יִשְׂרָאֵל‎, بعد عبورهم البحر الأحمر (خر 15: 1-19). (ب) قطعة من قصيدة ضد عماليق (خر 17: 16). (ت) كلام شعري يدل على حاسياته عند انحداره من الجبل مصحوبًا بلوحي العهد وقد سمع أصوات الشعب الراقصين حول العجل (خر 32: 18). (ث) ترنيمة موسى التي ألَّفها شرقي الأردن (تث 32: 1-43). (ج) بركة موسى النبوية للأسباط (تث ص 33) وتنقسم مدة قيادة موسى الشعب إلى ثلاثة أقسام (أ) الارتحال إلى جبل سيناء (ب) الارتحال من سيناء إلى قاديش (ت) افتتاح الممالك شرقي الأردن. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس الكتاب المقدس والأقسام الأخرى). ومن العجائب الشهيرة التي جرت على يديه إرواء الشعب بالماء في مارة (خر 15: 25) وعند حوريب (خر 17:6 7) وقادش (عد 20: 1 و8-13). ولما عطشوا في البرية إذ داروا بأرض ادوم (عد 21: 4) لقساوة شعب أدوم الذي منعهم من المرور بأرضه ولما عطشوا أيضًا حينما عبروا تخم موآب قال الرب لموسى اجمع الشعب فأعطيهم ماء إلخ. (عد 21: 16-18). وفي مدة ارتحالهم كلها كان الرب يلهم موسى بكل ما يلزم وعندما اقتربوا من تخوم الأموريين تولى موسى قيادة الجيش بنفسه وهو الذي أرسل الجواسيس ليتجسسوا الأرض ونهى العبرانيين عن القتال عند حرمه. وقد انتصر على سيحون ملك الأموريين وعوج ملك باشان. ولا بد انه جال في كل جلعاد وباشان ورأى لبنان وحرمون.

وكان موسى نبيًا عاين شبه الرب (عد 12:8) وبقي أربعين يومًا مع الله في السحاب على سيناء إذ شرفه الله بذلك مرتين (خر 24: 17 و34: 28). ويعرف عند الكثيرين بأنه كليم الله. وقبل وفاته راجع مع الشعب سنن الناموس ولخص لهم تاريخ رحلاتهم ومعاملة الله له في البرية وانذرهم من الارتداد وأوصاهم بما يجب عمله ثم بارك الأسباط ودون كل ذلك في سفر تثنية الاشتراع. ثم اعد نفسه للموت ومع انه بلغ المئة والعشرين سنة من العمر لم تكل عيناه ولا ذهبت نضارته (تث 34: 7). ويوم وفاته صعد إلى رأس الفسجة "فأراه الرب جميع الأرض من جلعاد إلى دان وجميع نفتالي وأرض أفرايم ومنسى وجميع ارض يهوذا إلى البحر الغربي والجنوب والدائرة بقعة أريحا مدينة النخل إلى صوغر" (تث 34: 1-3) ثم مات ودفنه الرب "في الجواء في ارض موآب مقابل بيت فغور. ولم يعرف إنسان قبره إلى هذا اليوم" (تث 34: 6) ولم يقم بعد نبي في إسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجهًا لوجه (تث 34: 10).

وقد تزوَّج موسى مرتين، الأولى من صفورة ابنة يثرون (سفر الخروج 2: 21)، والثانية من المرأة الكوشية (عد 12: 1).

وظهر موسى مع إيليا على جبل التجلي فتكلما مع المسيح "عن خروجه الذي كان عتيدًا أن يكلمه في أورشليم" (لو 9: 31).

وكان موسى رمزًا للمسيح فانه أبي أن يُدعى ابن ابنة فرعون لأنه لم يكن يملكه ذلك مع حفظ ديانته. كما أبى المسيح أن يقبل ممالك العالم لأنه لم يمكنه قبولها بدون الإذعان لمطالب الشيطان. وكان موسى محررًا لشعبه كما أن المسيح يحرر تابعيه من عبودية الخطيئة. وانشأ موسى ناموس الوصايا الجسدية أما يسوع فقد وهب ناموس الحياة الروحية. وكان موسى نبيًا أما يسوع فنبي أعظم منه. وكان موسى وسيطًا بين الله وشعب بني إسرائيل وهكذا المسيح هو وسيط بين الله والناس. والذين يغلبون على الوحش وصورته يرتلون ترنيمة موسى والحمل (رؤ 15: 3).

وقد اختلف العلماء والمؤرخين في تحقيق زمن موسى فقد ظن بعضهم انه كان معاصرًا للملك تحتمس الثالث (1490-1436 ق.م.) وان الخروج حدث في أيام آمون-حوتب الثاني (1436-1411 ق.م.) وقد ظن آخرون انه حدث في أيام رعمسيس الثاني (1290-1223 ق.م) كما ظن غيرهم انه حدث في أيام منفتاح (1223-1211).

St-Takla.org Image: Moses and the Ten Commandments  صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى النبي والوصايا العشرة

St-Takla.org Image: Moses and the Ten Commandments

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى النبي والوصايا العشرة

ومهما يكن من أمر زمن موسى وتاريخ الخروج إلا أن الحوادث التي تمت في حياته، واسمه وتربيته وهروبه إلى سيناء ومعاملاته مع فرعون وكل هذه تتفق مع ما نعلم من عادات الأسرتين الثامنة عشر والتاسعة عشر.

وتُعَيِّد له الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في تذكار نياحته يوم 8 توت من كل عام.

 

* هل تقصد: موصا، الموسى.

 

* انظر أيضًا: مصر، نشيد موسى، نموئيل، كرسي موسى، قورح، داثان، أبيرام (قورح، داثان، أبيراميشوع، البرص، الحية النحاسية، جرشوم ابن موسى، أليعزر ابن موسى، شبوئيل حفيد موسى، عمرام والد موسى، تابوت العهد، المن، السلوى، عجل الذهب، التوراة، أسماء كنائس باسم القديس موسى النبي في مصر، الشريعة الموسوية (أي الشريعة التي أوحي بها إلى النبي موسى) - كتاب موسى وفرعون للبابا شنوده الثالث.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) مصدر هذه الفقرة: من مقالات وأبحاث موقع الأنبا تكلاهيمانوت www.st-takla.org (م. غ.).

(2) Christopher B. Hays, Hidden Riches: A Sourcebook for the Comparative Study of the Hebrew Bible and Ancient Near East, Presbyterian Publishing Corp, 2014 p. 116.

(3) Rivka Ulmer, Egyptian Cultural Icons in Midrash, de gruyter 2009 p. 269.

(4) Franz V. Greifenhagen, Egypt on the Pentateuch's Ideological Map: Constructing Biblical Israel's Identity, Bloomsbury Publishing, 2003 pp. 60ff [62] n.65. [63].


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/24_M/M_293.html