St-Takla.org  >   pub_oldtest
 

الكتاب المقدس - العهد القديم
سفر إرميا

 

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10
11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20
21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30
31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40
41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50

51 | 52

سفر إرمياء مقسم بالأصحاحات | سفر أرميا بالتشكيل | تفاسير سفر ارميا | البحث في الكتاب المقدس

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الأول

1 :1 كلام ارميا بن حلقيا من الكهنة الذين في عناثوث في ارض بنيامين

1 :2 الذي كانت كلمة الرب إليه في أيام يوشيا بن امون ملك يهوذا في السنة الثالثة عشرة من ملكه

1 :3 و كانت في أيام يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا إلى تمام السنة الحادية عشرة لصدقيا بن يوشيا ملك يهوذا إلى سبي أورشليم في الشهر الخامس

1 :4 فكانت كلمة الرب إلي قائلا

1 :5 قبلما صورتك في البطن عرفتك و قبلما خرجت من الرحم قدستك جعلتك نبيا للشعوب

1 :6 فقلت اه يا سيد الرب اني لا اعرف ان اتكلم لأني ولد

1 :7 فقال الرب لي لا تقل اني ولد لانك إلى كل من ارسلك إليه تذهب و تتكلم بكل ما امرك به

1 :8 لا تخف من وجوههم لأني أنا معك لانقذك يقول الرب

1 :9 و مد الرب يده و لمس فمي و قال الرب لي ها قد جعلت كلامي في فمك

1 :10 انظر قد وكلتك هذا اليوم على الشعوب و على الممالك لتقلع و تهدم و تهلك و تنقض و تبني و تغرس

1 :11 ثم صارت كلمة الرب إلي قائلا ماذا أنت راء يا ارميا فقلت أنا راء قضيب لوز

1 :12 فقال الرب لي احسنت الرؤية لأني أنا ساهر على كلمتي لاجريها

1 :13 ثم صارت كلمة الرب إلي ثانية قائلا ماذا أنت راء فقلت اني راء قدرا منفوخة و وجهها من جهة الشمال

1 :14 فقال الرب لي من الشمال ينفتح الشر على كل سكان الأرض

1 :15 لأني هانذا داع كل عشائر ممالك الشمال يقول الرب فياتون و يضعون كل واحد كرسيه في مدخل ابواب أورشليم و على كل اسوارها حواليها و على كل مدن يهوذا

1 :16 و اقيم دعواي على كل شرهم لانهم تركوني و بخروا لالهة أخرى و سجدوا لاعمال أيديهم

1 :17 اما أنت فنطق حقويك و قم و كلمهم بكل ما امرك به لا ترتع من وجوههم لئلا اريعك امامهم

1 :18 هانذا قد جعلتك اليوم مدينة حصينة و عمود حديد و اسوار نحاس على كل الأرض لملوك يهوذا و لرؤسائها و لكهنتها و لشعب الأرض

1 :19 فيحاربونك و لا يقدرون عليك لأني أنا معك يقول الرب لانقذك

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثاني

2 :1 و صارت إلي كلمة الرب قائلا

2 :2 اذهب و ناد في اذني أورشليم قائلا هكذا قال الرب قد ذكرت لك غيرة صباك محبة خطبتك ذهابك ورائي في البرية في ارض غير مزروعة

2 :3 إسرائيل قدس للرب اوائل غلته كل اكليه ياثمون شر يأتي عليهم يقول الرب

2 :4 اسمعوا كلمة الرب يا بيت يعقوب و كل عشائر بيت إسرائيل

2 :5 هكذا قال الرب ماذا وجد في ابائكم من جور حتى ابتعدوا عني و ساروا وراء الباطل و صاروا باطلا

2 :6 و لم يقولوا أين هو الرب الذي اصعدنا من ارض مصر الذي سار بنا في البرية في ارض قفر و حفر في ارض يبوسة و ظل الموت في ارض لم يعبرها رجل و لم يسكنها انسان

2 :7 و اتيت بكم إلى ارض بساتين لتاكلوا ثمرها و خيرها فاتيتم و نجستم ارضي و جعلتم ميراثي رجسا

2 :8 الكهنة لم يقولوا أين هو الرب و اهل الشريعة لم يعرفوني و الرعاة عصوا علي و الانبياء تنباوا ببعل و ذهبوا وراء ما لا ينفع

2 :9 لذلك اخاصمكم بعد يقول الرب و بني بنيكم اخاصم

2 :10 فاعبروا جزائر كتيم و انظروا و ارسلوا إلى قيدار و انتبهوا جدا و انظروا هل صار مثل هذا

2 :11 هل بدلت امة الهة و هي ليست الهة اما شعبي فقد بدل مجده بما لا ينفع

2 :12 ابهتي ايتها السماوات من هذا و اقشعري و تحيري جدا يقول الرب

2 :13 لان شعبي عمل شرين تركوني أنا ينبوع المياه الحية لينقروا لانفسهم ابارا ابارا مشققة لا تضبط ماء

2 :14 اعبد إسرائيل أو مولود البيت هو لماذا صار غنيمة

2 :15 زمجرت عليه الاشبال اطلقت صوتها و جعلت ارضه خربة احرقت مدنه فلا ساكن

2 :16 و بنو نوف و تحفنيس قد شجوا هامتك

2 :17 اما صنعت هذا بنفسك إذ تركت الرب الهك حينما كان مسيرك في الطريق

2 :18 و الآن ما لك و طريق مصر لشرب مياه شيحور و ما لك و طريق اشور لشرب مياه النهر

2 :19 يوبخك شرك و عصيانك يؤدبك فاعلمي و انظري ان تركك الرب الهك شر و مر و ان خشيتي ليست فيك يقول السيد رب الجنود

2 :20 لانه منذ القديم كسرت نيرك و قطعت قيودك و قلت لا اتعبد لانك على كل اكمة عالية و تحت كل شجرة خضراء أنت اضطجعت زانية

2 :21 و أنا قد غرستك كرمة سورق زرع حق كلها فكيف تحولت لي سروغ جفنة غريبة

2 :22 فانك و ان اغتسلت بنطرون و اكثرت لنفسك الاشنان فقد نقش اثمك امامي يقول السيد الرب

2 :23 كيف تقولين لم اتنجس وراء بعليم لم اذهب انظري طريقك في الوادي اعرفي ما عملت يا ناقة خفيفة ضبعة في طرقها

2 :24 يا اتان الفرا قد تعودت البرية في شهوة نفسها تستنشق الريح عند ضبعها من يردها كل طالبيها لا يعيون في شهرها يجدونها

2 :25 احفظي رجلك من الحفا و حلقك من الظما فقلت باطل لا لأني قد احببت الغرباء و وراءهم اذهب

2 :26 كخزي السارق إذا وجد هكذا خزي بيت إسرائيل هم و ملوكهم و رؤساؤهم و كهنتهم و انبياؤهم

2 :27 قائلين للعود أنت ابي و للحجر أنت ولدتني لانهم حولوا نحوي القفا لا الوجه و في وقت بليتهم يقولون قم و خلصنا

2 :28 فاين الهتك التي صنعت لنفسك فليقوموا ان كانوا يخلصونك في وقت بليتك لانه على عدد مدنك صارت الهتك يا يهوذا

2 :29 لماذا تخاصمونني كلكم عصيتموني يقول الرب

2 :30 لباطل ضربت بنيكم لم يقبلوا تاديبا اكل سيفكم انبياءكم كاسد مهلك

2 :31 انتم ايها الجيل انظروا كلمة الرب هل صرت برية لإسرائيل أو ارض ظلام دامس لماذا قال شعبي قد شردنا لا نجيء إليك بعد

2 :32 هل تنسى عذراء زينتها أو عروس مناطقها اما شعبي فقد نسيني أياما بلا عدد

2 :33 لماذا تحسنين طريقك لتطلبي المحبة لذلك علمت الشريرات أيضا طرقك

2 :34 أيضا في اذيالك وجد دم نفوس المساكين الازكياء لا بالنقب وجدته بل على كل هذه

2 :35 و تقولين لأني تبرات ارتد غضبه عني حقا هانذا احاكمك لانك قلت لم اخطئ

2 :36 لماذا تركضين لتبدلي طريقك من مصر أيضا تخزين كما خزيت من اشور

2 :37 من هنا أيضا تخرجين و يداك على راسك لان الرب قد رفض ثقاتك فلا تنجحين فيها

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثالث

3 :1 قائلا إذا طلق رجل امراته فانطلقت من عنده و صارت لرجل آخر فهل يرجع اليها بعد الا تتنجس تلك الأرض نجاسة اما أنت فقد زنيت باصحاب كثيرين لكن ارجعي إلي يقول الرب

3 :2 ارفعي عينيك إلى الهضاب و انظري أين لم تضاجعي في الطرقات جلست لهم كاعرابي في البرية و نجست الأرض بزناك و بشرك

3 :3 فامتنع الغيث و لم يكن مطر متاخر و جبهة امراة زانية كانت لك ابيت ان تخجلي

3 :4 الست من الآن تدعينني يا ابي اليف صباي أنت

3 :5 هل يحقد إلى الدهر أو يحفظ غضبه إلى الابد ها قد تكلمت و عملت شرورا و استطعت

3 :6 و قال الرب لي في أيام يوشيا الملك هل رايت ما فعلت العاصية إسرائيل انطلقت إلى كل جبل عال و إلى كل شجرة خضراء و زنت هناك

3 :7 فقلت بعدما فعلت كل هذه ارجعي إلي فلم ترجع فرات اختها الخائنة يهوذا

3 :8 فرايت انه لاجل كل الاسباب إذ زنت العاصية إسرائيل فطلقتها و اعطيتها كتاب طلاقها لم تخف الخائنة يهوذا اختها بل مضت و زنت هي أيضا

3 :9 و كان من هوان زناها انها نجست الأرض و زنت مع الحجر و مع الشجر

3 :10 و في كل هذا أيضا لم ترجع إلي اختها الخائنة يهوذا بكل قلبها بل بالكذب يقول الرب

3 :11 فقال الرب لي قد بررت نفسها العاصية إسرائيل أكثر من الخائنة يهوذا

3 :12 اذهب و ناد بهذه الكلمات نحو الشمال و قل ارجعي ايتها العاصية إسرائيل يقول الرب لا اوقع غضبي بكم لأني رؤوف يقول الرب لا احقد إلى الابد

3 :13 اعرفي فقط اثمك انك إلى الرب الهك اذنبت و فرقت طرقك للغرباء تحت كل شجرة خضراء و لصوتي لم تسمعوا يقول الرب

3 :14 ارجعوا ايها البنون العصاة يقول الرب لأني سدت عليكم فاخذكم واحد من المدينة و اثنين من العشيرة و اتي بكم إلى صهيون

3 :15 و اعطيكم رعاة حسب قلبي فيرعونكم بالمعرفة و الفهم

3 :16 و يكون إذ تكثرون و تثمرون في الأرض في تلك الأيام يقول الرب انهم لا يقولون بعد تابوت عهد الرب و لا يخطر على بال و لا يذكرونه و لا يتعهدونه و لا يصنع بعد

3 :17 في ذلك الزمان يسمون أورشليم كرسي الرب و يجتمع اليها كل الامم إلى اسم الرب إلى أورشليم و لا يذهبون بعد وراء عناد قلبهم الشرير

3 :18 في تلك الأيام يذهب بيت يهوذا مع بيت إسرائيل و ياتيان معا من ارض الشمال إلى الأرض التي ملكت اباءكم اياها

3 :19 و أنا قلت كيف اضعك بين البنين و اعطيك ارضا شهية ميراث مجد امجاد الامم و قلت تدعينني يا ابي و من ورائي لا ترجعين

3 :20 حقا انه كما تخون المراة قرينها هكذا خنتموني يا بيت إسرائيل يقول الرب

3 :21 سمع صوت على الهضاب بكاء تضرعات بني إسرائيل لانهم عوجوا طريقهم نسوا الرب الههم

3 :22 ارجعوا ايها البنون العصاة فاشفي عصيانكم ها قد اتينا إليك لانك أنت الرب الهنا

3 :23 حقا باطلة هي الاكام ثروة الجبال حقا بالرب الهنا خلاص إسرائيل

3 :24 و قد اكل الخزي تعب ابائنا منذ صبانا غنمهم و بقرهم بنيهم و بناتهم

3 :25 نضطجع في خزينا و يغطينا خجلنا لاننا إلى الرب الهنا اخطانا نحن و اباؤنا منذ صبانا إلى هذا اليوم و لم نسمع لصوت الرب الهنا

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الرابع

4 :1 ان رجعت يا إسرائيل يقول الرب ان رجعت إلي و ان نزعت مكرهاتك من امامي فلا تتيه

4 :2 و ان حلفت حي هو الرب بالحق و العدل و البر فتتبرك الشعوب به و به يفتخرون

4 :3 لانه هكذا قال الرب لرجال يهوذا و لأورشليم احرثوا لانفسكم حرثا و لا تزرعوا في الاشواك

4 :4 اختتنوا للرب و انزعوا غرل قلوبكم يا رجال يهوذا و سكان أورشليم لئلا يخرج كنار غيظي فيحرق و ليس من يطفئ بسسب شر اعمالكم

4 :5 اخبروا في يهوذا و سمعوا في أورشليم و قولوا اضربوا بالبوق في الأرض نادوا بصوت عال و قولوا اجتمعوا فلندخل المدن الحصينة

4 :6 ارفعوا الراية نحو صهيون احتموا لا تقفوا لأني اتي بشر من الشمال و كسر عظيم

4 :7 قد صعد الاسد من غابته و زحف مهلك الامم خرج من مكانه ليجعل ارضك خرابا تخرب مدنك فلا ساكن

4 :8 من اجل ذلك تنطقوا بمسوح الطموا و ولولوا لانه لم يرتد حمو غضب الرب عنا

4 :9 و يكون في ذلك اليوم يقول الرب ان قلب الملك يعدم و قلوب الرؤساء و تتحير الكهنة و تتعجب الانبياء

4 :10 فقلت اه يا سيد الرب حقا انك خداعا خادعت هذا الشعب و أورشليم قائلا يكون لكم سلام و قد بلغ السيف النفس

4 :11 في ذلك الزمان يقال لهذا الشعب و لأورشليم ريح لافحة من الهضاب في البرية نحو بنت شعبي لا للتذرية و لا للتنقية

4 :12 ريح اشد تأتي لي من هذه الآن أنا أيضا احاكمهم

4 :13 هوذا كسحاب يصعد و كزوبعة مركباته اسرع من النسور خيله ويل لنا لاننا قد اخربنا

4 :14 اغسلي من الشر قلبك يا أورشليم لكي تخلصي إلى متى تبيت في وسطك افكارك الباطلة

4 :15 لان صوتا يخبر من دان و يسمع ببلية من جبل افرايم

4 :16 اذكروا للامم انظروا اسمعوا على أورشليم المحاصرون اتون من ارض بعيدة فيطلقون على مدن يهوذا صوتهم

4 :17 كحارسي حقل صاروا عليها حواليها لانها تمردت علي يقول الرب

4 :18 طريقك و اعمالك صنعت هذه لك هذا شرك فانه مر فانه قد بلغ قلبك

4 :19 احشائي احشائي توجعني جدران قلبي يئن في قلبي لا استطيع السكوت لانك سمعت يا نفسي صوت البوق و هتاف الحرب

4 :20 بكسر على كسر نودي لانه قد خربت كل الأرض بغتة خربت خيامي و شققي في لحظة

4 :21 حتى متى ارى الراية و اسمع صوت البوق

4 :22 لان شعبي احمق اياي لم يعرفوا هم بنون جاهلون و هم غير فاهمين هم حكماء في عمل الشر و لعمل الصالح ما يفهمون

4 :23 نظرت إلى الأرض و إذا هي خربة و خالية و إلى السماوات فلا نور لها

4 :24 نظرت إلى الجبال و إذا هي ترتجف و كل الاكام تقلقلت

4 :25 نظرت و إذا لا انسان و كل طيور السماء هربت

4 :26 نظرت و إذا البستان برية و كل مدنها نقضت من وجه الرب من وجه حمو غضبه

4 :27 لانه هكذا قال الرب خرابا تكون كل الأرض و لكنني لا افنيها

4 :28 من اجل ذلك تنوح الأرض و تظلم السماوات من فوق من اجل اني قد تكلمت قصدت و لا اندم و لا ارجع عنه

4 :29 من صوت الفارس و رامي القوس كل المدينة هاربة دخلوا الغابات و صعدوا على الصخور كل المدن متروكة و لا انسان ساكن فيها

4 :30 و أنت ايتها الخربة ماذا تعملين إذا لبست قرمزا إذا تزينت بزينة من ذهب إذا كحلت بالاثمد عينيك فباطلا تحسنين ذاتك فقد رذلك العاشقون يطلبون نفسك

4 :31 لأني سمعت صوتا كماخضة ضيقا مثل ضيق بكرية صوت ابنة صهيون تزفر تبسط يديها قائلة ويل لي لان نفسي قد اغمي عليها بسبب القاتلين

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الخامس

5 :1 طوفوا في شوارع أورشليم و انظروا و اعرفوا و فتشوا في ساحاتها هل تجدون انسانا أو يوجد عامل بالعدل طالب الحق فاصفح عنها

5 :2 و ان قالوا حي هو الرب فانهم يحلفون بالكذب

5 :3 يا رب اليست عيناك على الحق ضربتهم فلم يتوجعوا افنيتهم و ابوا قبول التاديب صلبوا وجوههم أكثر من الصخر ابوا الرجوع

5 :4 اما أنا فقلت إنما هم مساكين قد جهلوا لانهم لم يعرفوا طريق الرب قضاء الههم

5 :5 انطلق إلى العظماء و اكلمهم لانهم عرفوا طريق الرب قضاء الههم اما هم فقد كسروا النير جميعا و قطعوا الربط

5 :6 من اجل ذلك يضربهم الاسد من الوعر ذئب المساء يهلكهم يكمن النمر حول مدنهم كل من خرج منها يفترس لان ذنوبهم كثرت تعاظمت معاصيهم

5 :7 كيف اصفح لك عن هذه بنوك تركوني و حلفوا بما ليست الهة و لما اشبعتهم زنوا و في بيت زانية تزاحموا

5 :8 صاروا حصنا معلوفة سائبة صهلوا كل واحد على امراة صاحبه

5 :9 اما اعاقب على هذا يقول الرب أو ما تنتقم نفسي من امة كهذه

5 :10 اصعدوا على اسوارها و اخربوا و لكن لا تفنوها انزعوا افنانها لانها ليست للرب

5 :11 لانه خيانة خانني بيت إسرائيل و بيت يهوذا يقول الرب

5 :12 جحدوا الرب و قالوا ليس هو و لا يأتي علينا شر و لا نرى سيفا و لا جوعا

5 :13 و الانبياء يصيرون ريحا و الكلمة ليست فيهم هكذا يصنع بهم

5 :14 لذلك هكذا قال الرب اله الجنود من اجل انكم تتكلمون بهذه الكلمة هانذا جاعل كلامي في فمك نارا و هذا الشعب حطبا فتاكلهم

5 :15 هانذا اجلب عليكم امة من بعد يا بيت إسرائيل يقول الرب امة قوية امة منذ القديم امة لا تعرف لسانها و لا تفهم ما تتكلم به

5 :16 جعبتهم كقبر مفتوح كلهم جبابرة

5 :17 فياكلون حصادك و خبزك الذي ياكله بنوك و بناتك ياكلون غنمك و بقرك ياكلون جفنتك و تينتك يهلكون بالسيف مدنك الحصينة التي أنت متكل عليها

5 :18 و أيضا في تلك الأيام يقول الرب لا افنيكم

5 :19 و يكون حين تقولون لماذا صنع الرب الهنا بنا كل هذه تقول لهم كما انكم تركتموني و عبدتم الهة غريبة في ارضكم هكذا تعبدون الغرباء في ارض ليست لكم

5 :20 اخبروا بهذا في بيت يعقوب و اسمعوا به في يهوذا قائلين

5 :21 اسمع هذا ايها الشعب الجاهل و العديم الفهم الذين لهم اعين و لا يبصرون لهم اذان و لا يسمعون

5 :22 ااياي لا تخشون يقول الرب أو لا ترتعدون من وجهي أنا الذي وضعت الرمل تخوما للبحر فريضة ابدية لا يتعداها فتتلاطم و لا تستطيع و تعج امواجه و لا تتجاوزها

5 :23 و صار لهذا الشعب قلب عاص و متمرد عصوا و مضوا

5 :24 و لم يقولوا بقلوبهم لنخف الرب الهنا الذي يعطي المطر المبكر و المتأخر في وقته يحفظ لنا اسابيع الحصاد المفروضة

5 :25 اثامكم عكست هذه و خطاياكم منعت الخير عنكم

5 :26 لانه وجد في شعبي اشرار يرصدون كمنحن من القانصين ينصبون اشراكا يمسكون الناس

5 :27 مثل قفص ملان طيورا هكذا بيوتهم ملانة مكرا من اجل ذلك عظموا و استغنوا

5 :28 سمنوا لمعوا أيضا تجاوزوا في امور الشر لم يقضوا في الدعوى دعوى اليتيم و قد نجحوا و بحق المساكين لم يقضوا

5 :29 افلاجل هذه لا اعاقب يقول الرب أو لا تنتقم نفسي من امة كهذه

5 :30 صار في الأرض دهش و قشعريرة

5 :31 الانبياء يتنباون بالكذب و الكهنة تحكم على أيديهم و شعبي هكذا احب و ماذا تعملون في اخرتها

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السادس

6 :1 اهربوا يا بني بنيامين من وسط أورشليم و اضربوا بالبوق في تقوع و على بيت هكاريم ارفعوا علم نار لان الشر اشرف من الشمال و كسر عظيم

6 :2 الجميلة اللطيفة ابنة صهيون اهلكها

6 :3 اليها تأتي الرعاة و قطعانهم ينصبون عندها خياما حواليها يرعون كل واحد في مكانه

6 :4 قدسوا عليها حربا قوموا فنصعد في الظهيرة ويل لنا لان النهار مال لان ظلال المساء امتدت

6 :5 قوموا فنصعد في الليل و نهدم قصورها

6 :6 لانه هكذا قال رب الجنود اقطعوا اشجارا اقيموا حول أورشليم مترسة هي المدينة المعاقبة كلها ظلم في وسطها

6 :7 كما تنبع العين مياهها هكذا تنبع هي شرها ظلم و خطف يسمع فيها امامي دائما مرض و ضرب

6 :8 تادبي يا أورشليم لئلا تجفوك نفسي لئلا اجعلك خرابا ارضا غير مسكونة

6 :9 هكذا قال رب الجنود تعليلا يعللون كجفنة بقية إسرائيل رد يدك كقاطف إلى السلال

6 :10 من اكلمهم و انذرهم فيسمعوا ها ان اذنهم غلفاء فلا يقدرون ان يصغوا ها ان كلمة الرب صارت لهم عارا لا يسرون بها

6 :11 فامتلات من غيظ الرب مللت الطاقة اسكبه على الاطفال في الخارج و على مجلس الشبان معا لان الرجل و المراة يؤخذان كلاهما و الشيخ مع الممتلئ أياما

6 :12 و تتحول بيوتهم إلى اخرين الحقول و النساء معا لأني امد يدي على سكان الأرض يقول الرب

6 :13 لانهم من صغيرهم إلى كبيرهم كل واحد مولع بالربح و من النبي إلى الكاهن كل واحد يعمل بالكذب

6 :14 و يشفون كسر بنت شعبي على عثم قائلين سلام سلام و لا سلام

6 :15 هل خزوا لانهم عملوا رجسا بل لم يخزوا خزيا و لم يعرفوا الخجل لذلك يسقطون بين الساقطين في وقت معاقبتهم يعثرون قال الرب

6 :16 هكذا قال الرب قفوا على الطرق و انظروا و اسالوا عن السبل القديمة أين هو الطريق الصالح و سيروا فيه فتجدوا راحة لنفوسكم و لكنهم قالوا لا نسير فيه

6 :17 و اقمت عليكم رقباء قائلين اصغوا لصوت البوق فقالوا لا نصغى

6 :18 لذلك اسمعوا يا ايها الشعوب و اعرفي ايتها الجماعة ما هو بينهم

6 :19 اسمعي ايتها الأرض هانذا جالب شرا على هذا الشعب ثمر افكارهم لانهم لم يصغوا لكلامي و شريعتي رفضوها

6 :20 لماذا يأتي لي اللبان من شبا و قصب الذريرة من ارض بعيدة محرقاتكم غير مقبولة و ذبائحكم لا تلذ لي

6 :21 لذلك هكذا قال الرب هانذا جاعل لهذا الشعب معثرات فيعثر بها الاباء و الابناء معا الجار و صاحبه يبيدان

6 :22 هكذا قال الرب هوذا شعب قادم من ارض الشمال و امة عظيمة تقوم من اقاصي الأرض

6 :23 تمسك القوس و الرمح هي قاسية لا ترحم صوتها كالبحر يعج و على خيل تركب مصطفة كانسان لمحاربتك يا ابنة صهيون

6 :24 سمعنا خبرها ارتخت ايدينا امسكنا ضيق و وجع كالماخض

6 :25 لا تخرجوا إلى الحقل و في الطريق لا تمشوا لان سيف العدو خوف من كل جهة

6 :26 يا ابنة شعبي تنطقي بمسح و تمرغي في الرماد نوح وحيد اصنعي لنفسك مناحة مرة لان المخرب يأتي علينا بغتة

6 :27 قد جعلتك برجا في شعبي حصنا لتعرف و تمتحن طريقهم

6 :28 كلهم عصاة متمردون ساعون في الوشاية هم نحاس و حديد كلهم مفسدون

6 :29 احترق المنفاخ من النار فني الرصاص باطلا صاغ الصائغ و الاشرار لا يفرزون

6 :30 فضة مرفوضة يدعون لان الرب قد رفضهم

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السابع

7 :1 الكلمة التي صارت إلى ارميا من قبل الرب قائلا

7 :2 قف في باب بيت الرب و ناد هناك بهذه الكلمة و قل اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الداخلين في هذه الابواب لتسجدوا للرب

7 :3 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل اصلحوا طرقكم و اعمالكم فاسكنكم في هذا الموضع

7 :4 لا تتكلوا على كلام الكذب قائلين هيكل الرب هيكل الرب هيكل الرب هو

7 :5 لانكم ان اصلحتم اصلاحا طرقكم و اعمالكم ان اجريتم عدلا بين الانسان و صاحبه

7 :6 ان لم تظلموا الغريب و اليتيم و الأرملة و لم تسفكوا دما زكيا في هذا الموضع و لم تسيروا وراء الهة أخرى لاذائكم

7 :7 فاني اسكنكم في هذا الموضع في الأرض التي اعطيت لابائكم من الازل و إلى الابد

7 :8 ها انكم متكلون على كلام الكذب الذي لا ينفع

7 :9 اتسرقون و تقتلون و تزنون و تحلفون كذبا و تبخرون للبعل و تسيرون وراء الهة أخرى لم تعرفوها

7 :10 ثم تاتون و تقفون امامي في هذا البيت الذي دعي باسمي عليه و تقولون قد انقذنا حتى تعملوا كل هذه الرجاسات

7 :11 هل صار هذا البيت الذي دعي باسمي عليه مغارة لصوص في اعينكم هانذا أيضا قد رايت يقول الرب

7 :12 لكن اذهبوا إلى موضعي الذي في شيلوه الذي اسكنت فيه اسمي اولا و انظروا ما صنعت به من اجل شر شعبي إسرائيل

7 :13 و الآن من اجل عملكم هذه الاعمال يقول الرب و قد كلمتكم مبكرا و مكلما فلم تسمعوا و دعوتكم فلم تجيبوا

7 :14 اصنع بالبيت الذي دعي باسمي عليه الذي انتم متكلون عليه و بالموضع الذي اعطيتكم و اباءكم اياه كما صنعت بشيلو

7 :15 و اطرحكم من امامي كما طرحت كل اخوتكم كل نسل افرايم

7 :16 و أنت فلا تصل لاجل هذا الشعب و لا ترفع لاجلهم دعاء و لا صلاة و لا تلح علي لأني لا اسمعك

7 :17 اما ترى ماذا يعملون في مدن يهوذا و في شوارع أورشليم

7 :18 الابناء يلتقطون حطبا و الاباء يوقدون النار و النساء يعجن العجين ليصنعن كعكا لملكة السماوات و لسكب سكائب لالهة أخرى لكي يغيظوني

7 :19 افاياي يغيظون يقول الرب أليس انفسهم لاجل خزي وجوههم

7 :20 لذلك هكذا قال السيد الرب ها غضبي و غيظي ينسكبان على هذا الموضع على الناس و على البهائم و على شجر الحقل و على ثمر الأرض فيتقدان و لا ينطفئان

7 :21 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل ضموا محرقاتكم إلى ذبائحكم و كلوا لحما

7 :22 لأني لم اكلم اباءكم و لا اوصيتهم يوم اخرجتهم من ارض مصر من جهة محرقة و ذبيحة

7 :23 بل إنما اوصيتهم بهذا الامر قائلا اسمعوا صوتي فاكون لكم الها و انتم تكونون لي شعبا و سيروا في كل الطريق الذي اوصيكم به ليحسن اليكم

7 :24 فلم يسمعوا و لم يميلوا اذنهم بل ساروا في مشورات و عناد قلبهم الشرير و اعطوا القفا لا الوجه

7 :25 فمن اليوم الذي خرج فيه اباؤكم من ارض مصر إلى هذا اليوم ارسلت اليكم كل عبيدي الانبياء مبكرا كل يوم و مرسلا

7 :26 فلم يسمعوا لي و لم يميلوا اذنهم بل صلبوا رقابهم اساءوا أكثر من ابائهم

7 :27 فتكلمهم بكل هذه الكلمات و لا يسمعون لك و تدعوهم و لا يجيبونك

7 :28 فتقول لهم هذه هي الامة التي لم تسمع لصوت الرب الهها و لم تقبل تاديبا باد الحق و قطع عن أفواههم

7 :29 جزي شعرك و اطرحيه و ارفعي على الهضاب مرثاة لان الرب قد رفض و رذل جيل رجزه

7 :30 لان بني يهوذا قد عملوا الشر في عيني يقول الرب وضعوا مكرهاتهم في البيت الذي دعي باسمي لينجسوه

7 :31 و بنو مرتفعات توفة التي في وادي ابن هنوم ليحرقوا بنيهم و بناتهم بالنار الذي لم امر به و لا صعد على قلبي

7 :32 لذلك ها هي أيام تأتي يقول الرب و لا يسمى بعد توفة و لا وادي ابن هنوم بل وادي القتل و يدفنون في توفة حتى لا يكون موضع

7 :33 و تصير جثث هذا الشعب اكلا لطيور السماء و لوحوش الأرض و لا مزعج

7 :34 و ابطل من مدن يهوذا و من شوارع أورشليم صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس لان الأرض تصير خرابا

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثامن

8 :1 في ذلك الزمان يقول الرب يخرجون عظام ملوك يهوذا و عظام رؤسائه و عظام الكهنة و عظام الانبياء و عظام سكان أورشليم من قبورهم

8 :2 و يبسطونها للشمس و للقمر و لكل جنود السماوات التي احبوها و التي عبدوها و التي ساروا وراءها و التي استشاروها و التي سجدوا لها لا تجمع و لا تدفن بل تكون دمنة على وجه الأرض

8 :3 و يختار الموت على الحياة عند كل البقية الباقية من هذه العشيرة الشريرة الباقية في كل الاماكن التي طردتهم اليها يقول رب الجنود

8 :4 و تقول لهم هكذا قال الرب هل يسقطون و لا يقومون أو يرتد احد و لا يرجع

8 :5 فلماذا ارتد هذا الشعب في أورشليم ارتدادا دائما تمسكوا بالمكر ابو ان يرجعوا

8 :6 صغيت و سمعت بغير المستقيم يتكلمون ليس احد يتوب عن شره قائلا ماذا عملت كل واحد رجع إلى مسراه كفرس ثائر في الحرب

8 :7 بل اللقلق في السماوات يعرف ميعاده و اليمامة و السنونة المزقزقة حفظتا وقت مجيئهما اما شعبي فلم يعرف قضاء الرب

8 :8 كيف تقولون نحن حكماء و شريعة الرب معنا حقا انه إلى الكذب حولها قلم الكتبة الكاذب

8 :9 خزي الحكماء ارتاعوا و اخذوا ها قد رفضوا كلمة الرب فاية حكمة لهم

8 :10 لذلك اعطي نساءهم لاخرين و حقولهم لمالكين لانهم من الصغير إلى الكبير كل واحد مولع بالربح من النبي إلى الكاهن كل واحد يعمل بالكذب

8 :11 و يشفون كسر بنت شعبي على عثم قائلين سلام سلام و لا سلام

8 :12 هل خزوا لانهم عملوا رجسا بل لم يخزوا خزيا و لم يعرفوا الخجل لذلك يسقطون بين الساقطين في وقت معاقبتهم يعثرون قال الرب

8 :13 نزعا انزعهم يقول الرب لا عنب في الجفنة و لا تين في التينة و الورق ذبل و اعطيهم ما يزول عنهم

8 :14 لماذا نحن جلوس اجتمعوا فلندخل إلى المدن الحصينة و نصمت هناك لان الرب الهنا قد اصمتنا و اسقانا ماء العلقم لاننا قد اخطانا إلى الرب

8 :15 انتظرنا السلام و لم يكن خير و زمان الشفاء و إذا رعب

8 :16 من دان سمعت حمحمة خيله عند صوت صهيل جياده ارتجفت كل الأرض فاتوا و اكلوا الأرض و ملاها المدينة و الساكنين فيها

8 :17 لأني هانذا مرسل عليكم حيات افاعي لا ترقى فتلدغكم يقول الرب

8 :18 من مفرج عني الحزن قلبي في سقيم

8 :19 هوذا صوت استغاثة بنت شعبي من ارض بعيدة العل الرب ليس في صهيون أو ملكها ليس فيها لماذا اغاظوني بمنحوتاتهم باباطيل غريبة

8 :20 مضى الحصاد انتهى الصيف و نحن لم نخلص

8 :21 من اجل سحق بنت شعبي انسحقت حزنت اخذتني دهشة

8 :22 أليس بلسان في جلعاد ام ليس هناك طبيب فلماذا لم تعصب بنت شعبي

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح التاسع

9 :1 يا ليت راسي ماء و عيني ينبوع دموع فابكي نهارا و ليلا قتلى بنت شعبي

9 :2 يا ليت لي في البرية مبيت مسافرين فاترك شعبي و انطلق من عندهم لانهم جميعا زناة جماعة خائنين

9 :3 يمدون ألسنتهم كقسيهم للكذب لا للحق قووا في الأرض لانهم خرجوا من شر إلى شر و اياي لم يعرفوا يقول الرب

9 :4 احترزوا كل واحد من صاحبه و على كل اخ لا تتكلوا لان كل اخ يعقب عقبا و كل صاحب يسعى في الوشاية

9 :5 و يختل الانسان صاحبه و لا يتكلمون بالحق علموا ألسنتهم التكلم بالكذب و تعبوا في الافتراء

9 :6 مسكنك في وسط المكر بالمكر ابوا ان يعرفوني يقول الرب

9 :7 لذلك هكذا قال رب الجنود هانذا انقيهم و امتحنهم لأني ماذا اعمل من اجل بنت شعبي

9 :8 لسانهم سهم قتال يتكلم بالغش بفمه يكلم صاحبه بسلام و في قلبه يضع له كمينا

9 :9 افما اعاقبهم على هذه يقول الرب ام لا تنتقم نفسي من امة كهذه

9 :10 على الجبال ارفع بكاء و مرثاة على مراعي البرية ندبا لانها احترقت فلا انسان عابر و لا يسمع صوت الماشية من طير السماوات إلى البهائم هربت مضت

9 :11 و اجعل أورشليم رجما و ماوى بنات اوى و مدن يهوذا اجعلها خرابا بلا ساكن

9 :12 من هو الانسان الحكيم الذي يفهم هذه و الذي كلمه فم الرب فيخبر بها لماذا بادت الأرض و احترقت كبرية بلا عابر

9 :13 فقال الرب على تركهم شريعتي التي جعلتها امامهم و لم يسمعوا لصوتي و لم يسلكوا بها

9 :14 بل سلكوا وراء عناد قلوبهم و وراء البعليم التي علمهم اياها اباؤهم

9 :15 لذلك هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا اطعم هذا الشعب افسنتينا و اسقيهم ماء العلقم

9 :16 و ابددهم في امم لم يعرفوها هم و لا اباؤهم و اطلق وراءهم السيف حتى افنيهم

9 :17 هكذا قال رب الجنود تاملوا و ادعوا النادبات فياتين و ارسلوا إلى الحكيمات فيقبلن

9 :18 و يسرعن و يرفعن علينا مرثاة فتذرف اعيننا دموعا و تفيض اجفاننا ماء

9 :19 لان صوت رثاية سمع من صهيون كيف اهلكنا خزينا جدا لاننا تركنا الأرض لانهم هدموا مساكننا

9 :20 بل اسمعن ايتها النساء كلمة الرب و لتقبل اذانكن كلمة فمه و علمن بناتكن الرثاية و المراة صاحبتها الندب

9 :21 لان الموت طلع إلى كوانا دخل قصورنا ليقطع الاطفال من خارج و الشبان من الساحات

9 :22 تكلم هكذا يقول الرب و تسقط جثة الانسان كدمنة على وجه الحقل و كقبضة وراء الحاصد و ليس من يجمع

9 :23 هكذا قال الرب لا يفتخرن الحكيم بحكمته و لا يفتخر الجبار بجبروته و لا يفتخر الغني بغناه

9 :24 بل بهذا ليفتخرن المفتخر بانه يفهم و يعرفني اني أنا الرب الصانع رحمة و قضاء و عدلا في الأرض لأني بهذه اسر يقول الرب

9 :25 ها أيام تأتي يقول الرب و اعاقب كل مختون و اغلف

9 :26 مصر و يهوذا و ادوم و بني عمون و مواب و كل مقصوصي الشعر مستديرا الساكنين في البرية لان كل الامم غلف و كل بيت إسرائيل غلف القلوب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح العاشر

10 :1 اسمعوا الكلمة التي تكلم بها الرب عليكم يا بيت إسرائيل

10 :2 هكذا قال الرب لا تتعلموا طريق الامم و من ايات السماوات لا ترتعبوا لان الامم ترتعب منها

10 :3 لان فرائض الامم باطلة لانها شجرة يقطعونها من الوعر صنعة يدي نجار بالقدوم

10 :4 بالفضة و الذهب يزينونها و بالمسامير و المطارق يشددونها فلا تتحرك

10 :5 هي كاللعين في مقثاة فلا تتكلم تحمل حملا لانها لا تمشي لا تخافوها لانها لا تضر و لا فيها ان تصنع خيرا

10 :6 لا مثل لك يا رب عظيم أنت و عظيم اسمك في الجبروت

10 :7 من لا يخافك يا ملك الشعوب لانه بك يليق لانه في جميع حكماء الشعوب و في كل ممالكهم ليس مثلك

10 :8 بلدوا و حمقوا معا ادب اباطيل هو الخشب

10 :9 فضة مطرقة تجلب من ترشيش و ذهب من اوفاز صنعة صانع و يدي صائغ اسمانجوني و ارجوان لباسها كلها صنعة حكماء

10 :10 اما الرب الاله فحق هو اله حي و ملك ابدي من سخطه ترتعد الأرض و لا تطيق الامم غضبه

10 :11 هكذا تقولون لهم الالهة التي لم تصنع السماوات و الأرض تبيد من الأرض و من تحت هذه السماوات

10 :12 صانع الأرض بقوته مؤسس المسكونة بحكمته و بفهمه بسط السماوات

10 :13 إذا اعطى قولا تكون كثرة مياه في السماوات و يصعد السحاب من اقاصي الأرض صنع بروقا للمطر و اخرج الريح من خزائنه

10 :14 بلد كل انسان من معرفته خزي كل صائغ من التمثال لان مسبوكه كذب و لا روح فيه

10 :15 هي باطلة صنعة الاضاليل في وقت عقابها تبيد

10 :16 ليس كهذه نصيب يعقوب لانه مصور الجميع و إسرائيل قضيب ميراثه رب الجنود اسمه

10 :17 اجمعي من الأرض حزمك ايتها الساكنة في الحصار

10 :18 لانه هكذا قال الرب هانذا رام من مقلاع سكان الأرض هذه المرة و اضيق عليهم لكي يشعروا

10 :19 ويل لي من اجل سحقي ضربتي عديمة الشفاء فقلت إنما هذه مصيبة فاحتملها

10 :20 خيمتي خربت و كل اطنابي قطعت بني خرجوا عني و ليسوا ليس من يبسط بعد خيمتي و يقيم شققي

10 :21 لان الرعاة بلدوا و الرب لم يطلبوا من اجل ذلك لم ينجحوا و كل رعيتهم تبددت

10 :22 هوذا صوت خبر جاء و اضطراب عظيم من ارض الشمال لجعل مدن يهوذا خرابا ماوى بنات اوى

10 :23 عرفت يا رب انه ليس للانسان طريقه ليس لانسان يمشي ان يهدي خطواته

10 :24 ادبني يا رب و لكن بالحق لا بغضبك لئلا تفنيني

10 :25 اسكب غضبك على الامم التي لم تعرفك و على العشائر التي لم تدع باسمك لانهم اكلوا يعقوب اكلوه و افنوه و اخربوا مسكنه

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الحادي عشر

11 :1 الكلام الذي صار إلى ارميا من قبل الرب قائلا

11 :2 اسمعوا كلام هذا العهد و كلموا رجال يهوذا و سكان أورشليم

11 :3 فتقول لهم هكذا قال الرب اله إسرائيل ملعون الانسان الذي لا يسمع كلام هذا العهد

11 :4 الذي امرت به اباءكم يوم اخرجتهم من ارض مصر من كور الحديد قائلا اسمعوا صوتي و اعملوا به حسب كل ما امركم به فتكونوا لي شعبا و أنا اكون لكم الها

11 :5 لاقيم الحلف الذي حلفت لابائكم ان اعطيهم ارضا تفيض لبنا و عسلا كهذا اليوم فاجبت و قلت امين يا رب

11 :6 فقال الرب لي ناد بكل هذا الكلام في مدن يهوذا و في شوارع أورشليم قائلا اسمعوا كلام هذا العهد و اعملوا به

11 :7 لأني اشهدت على ابائكم اشهادا يوم اصعدتهم من ارض مصر إلى هذا اليوم مبكرا و مشهدا قائلا اسمعوا صوتي

11 :8 فلم يسمعوا و لم يميلوا اذنهم بل سلكوا كل واحد في عناد قلبه الشرير فجلبت عليهم كل كلام هذا العهد الذي امرتهم ان يصنعوه و لم يصنعوه

11 :9 و قال الرب لي توجد فتنة بين رجال يهوذا و سكان أورشليم

11 :10 قد رجعوا إلى اثام ابائهم الاولين الذين ابو ان يسمعوا كلامي و قد ذهبوا وراء الهة أخرى ليعبدوها قد نقض بيت إسرائيل و بيت يهوذا عهدي الذي قطعته مع ابائهم

11 :11 لذلك هكذا قال الرب هانذا جالب عليهم شرا لا يستطيعون ان يخرجوا منه و يصرخون إلي فلا اسمع لهم

11 :12 فينطلق مدن يهوذا و سكان أورشليم و يصرخون إلى الالهة التي يبخرون لها فلن تخلصهم في وقت بليتهم

11 :13 لانه بعدد مدنك صارت الهتك يا يهوذا و بعدد شوارع أورشليم وضعتم مذابح للخزي مذابح للتبخير للبعل

11 :14 و أنت فلا تصل لاجل هذا الشعب و لا ترفع لاجلهم دعاء و لا صلاة لأني لا اسمع في وقت صراخهم إلي من قبل بليتهم

11 :15 ما لحبيبتي في بيتي قد عملت فظائع كثيرة و اللحم المقدس قد عبر عنك إذا صنعت الشر حينئذ تبتهجين

11 :16 زيتونة خضراء ذات ثمر جميل الصورة دعا الرب اسمك بصوت ضجة عظيمة اوقد نارا عليها فانكسرت اغصانها

11 :17 و رب الجنود غارسك قد تكلم عليك شرا من اجل شر بيت إسرائيل و بيت يهوذا الذي صنعوه ضد انفسهم ليغيظوني بتبخيرهم للبعل

11 :18 و الرب عرفني فعرفت حينئذ اريتني افعالهم

11 :19 و أنا كخروف داجن يساق إلى الذبح و لم اعلم انهم فكروا علي افكارا قائلين لنهلك الشجرة بثمرها و نقطعه من ارض الاحياء فلا يذكر بعد اسمه

11 :20 فيا رب الجنود القاضي العدل فاحص الكلى و القلب دعني ارى انتقامك منهم لأني لك كشفت دعواي

11 :21 لذلك هكذا قال الرب عن اهل عناثوث الذين يطلبون نفسك قائلين لا تتنبا باسم الرب لئلا تموت بيدنا

11 :22 لذلك هكذا قال رب الجنود هانذا اعاقبهم بموت الشبان بالسيف و يموت بنوهم و بناتهم بالجوع

11 :23 و لا تكون لهم بقية لأني اجلب شرا على اهل عناثوث سنة عقابهم

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثاني عشر

12 :1 ابر أنت يا رب من ان اخاصمك لكن اكلمك من جهة احكامك لماذا تنجح طريق الاشرار اطمان كل الغادرين غدرا

12 :2 غرستهم فاصلوا نموا و اثمروا ثمرا أنت قريب في فمهم و بعيد من كلاهم

12 :3 و أنت يا رب عرفتني رايتني و اختبرت قلبي من جهتك افرزهم كغنم للذبح و خصصهم ليوم القتل

12 :4 حتى متى تنوح الأرض و ييبس عشب كل الحقل من شر الساكنين فيها فنيت البهائم و الطيور لانهم قالوا لا يرى اخرتنا

12 :5 ان جريت مع المشاة فاتعبوك فكيف تباري الخيل و ان كنت منبطحا في ارض السلام فكيف تعمل في كبرياء الأردن

12 :6 لان اخوتك انفسهم و بيت ابيك قد غادروك هم أيضا هم أيضا نادوا وراءك بصوت عال لا تاتمنهم إذا كلموك بالخير

12 :7 قد تركت بيتي رفضت ميراثي دفعت حبيبة نفسي ليد اعدائها

12 :8 صار لي ميراثي كاسد في الوعر نطق علي بصوته من اجل ذلك ابغضته

12 :9 جارحة ضبع ميراثي لي الجوارح حواليه عليه هلم اجمعوا كل حيوان الحقل ايتوا بها للاكل

12 :10 رعاة كثيرون افسدوا كرمي داسوا نصيبي جعلوا نصيبي المشتهى برية خربة

12 :11 جعلوه خرابا ينوح علي و هو خرب خربت كل الأرض لانه لا احد يضع في قلبه

12 :12 على جميع الروابي في البرية اتى الناهبون لان سيفا للرب يأكل من اقصى الأرض إلى اقصى الأرض ليس سلام لاحد من البشر

12 :13 زرعوا حنطة و حصدوا شوكا اعيوا و لم ينتفعوا بل خزوا من غلاتكم من حمو غضب الرب

12 :14 هكذا قال الرب على جميع جيراني الاشرار الذين يلمسون الميراث الذي اورثته لشعبي إسرائيل هانذا اقتلعهم عن ارضهم و اقتلع بيت يهوذا من وسطهم

12 :15 و يكون بعد اقتلاعي اياهم اني ارجع فارحمهم و اردهم كل واحد إلى ميراثه و كل واحد إلى ارضه

12 :16 و يكون إذا تعلموا علما طرق شعبي ان يحلفوا باسمي حي هو الرب كما علموا شعبي ان يحلفوا ببعل انهم يبنون في وسط شعبي

12 :17 و ان لم يسمعوا فاني اقتلع تلك الامة اقتلاعا و ابيدها يقول الرب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثالث عشر

13 :1 هكذا قال الرب لي اذهب و اشتر لنفسك منطقة من كتان و ضعها على حقويك و لا تدخلها في الماء

13 :2 فاشتريت المنطقة كقول الرب و وضعتها على حقوي

13 :3 فصار كلام الرب إلي ثانية قائلا

13 :4 خذ المنطقة التي اشتريتها التي هي على حقويك و قم انطلق إلى الفرات و اطمرها هناك في شق صخر

13 :5 فانطلقت و طمرتها عند الفرات كما امرني الرب

13 :6 و كان بعد أيام كثيرة ان الرب قال لي قم انطلق إلى الفرات و خذ من هناك المنطقة التي امرتك ان تطمرها هناك

13 :7 فانطلقت إلى الفرات و حفرت و اخذت المنطقة من الموضع الذي طمرتها فيه و إذا بالمنطقة قد فسدت لا تصلح لشيء

13 :8 فصار كلام الرب إلي قائلا

13 :9 هكذا قال الرب هكذا افسد كبرياء يهوذا و كبرياء أورشليم العظيمة

13 :10 هذا الشعب الشرير الذي يابى ان يسمع كلامي الذي يسلك في عناد قلبه و يسير وراء الهة أخرى ليعبدها و يسجد لها يصير كهذه المنطقة التي لا تصلح لشيء

13 :11 لانه كما تلتصق المنطقة بحقوي الانسان هكذا الصقت بنفسي كل بيت إسرائيل و كل بيت يهوذا يقول الرب ليكونوا لي شعبا و اسما و فخرا و مجدا و لكنهم لم يسمعوا

13 :12 فتقول لهم هذه الكلمة هكذا قال الرب اله إسرائيل كل زق يمتلئ خمرا فيقولون لك اما نعرف معرفة ان كل زق يمتلئ خمرا

13 :13 فتقول لهم هكذا قال الرب هانذا املا كل سكان هذه الأرض و الملوك الجالسين لداود على كرسيه و الكهنة و الانبياء و كل سكان أورشليم سكرا

13 :14 و احطمهم الواحد على اخيه الاباء و الابناء معا يقول الرب لا اشفق و لا اتراف و لا ارحم من اهلاكهم

13 :15 اسمعوا و اصغوا لا تتعظموا لان الرب تكلم

13 :16 اعطوا الرب الهكم مجدا قبل ان يجعل ظلاما و قبلما تعثر ارجلكم على جبال العتمة فتنتظرون نورا فيجعله ظل موت و يجعله ظلاما دامسا

13 :17 و ان لم تسمعوا ذلك فان نفسي تبكي في اماكن مستترة من اجل الكبرياء و تبكي عيني بكاء و تذرف الدموع لانه قد سبي قطيع الرب

13 :18 قل للملك و للملكة اتضعا و اجلسا لانه قد هبط عن راسيكما تاج مجدكما

13 :19 اغلقت مدن الجنوب و ليس من يفتح سبيت يهوذا كلها سبيت بالتمام

13 :20 ارفعوا اعينكم و انظروا المقبلين من الشمال أين القطيع الذي اعطي لك غنم مجدك

13 :21 ماذا تقولين حين يعاقبك و قد علمتهم على نفسك قواد للرياسة اما تاخذك الاوجاع كامراة ماخض

13 :22 و ان قلت في قلبك لماذا اصابتني هذه لاجل عظمة اثمك هتك ذيلاك و انكشف عنفا عقباك

13 :23 هل يغير الكوشي جلده أو النمر رقطه فانتم أيضا تقدرون ان تصنعوا خيرا ايها المتعلمون الشر

13 :24 فابددهم كقش يعبر مع ريح البرية

13 :25 هذه قرعتك النصيب المكيل لك من عندي يقول الرب لانك نسيتني و اتكلت على الكذب

13 :26 فانا أيضا ارفع ذيليك على وجهك فيرى خزيك

13 :27 فسقك و صهيلك و رذالة زناك على الاكام في الحقل قد رايت مكرهاتك ويل لك يا أورشليم لا تطهرين حتى متى بعد

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الرابع عشر

14 :1 كلمة الرب التي صارت إلى ارميا من جهة القحط

14 :2 ناحت يهوذا و ابوابها ذبلت حزنت إلى الأرض و صعد عويل أورشليم

14 :3 و اشرافهم ارسلوا اصاغرهم للماء اتوا إلى الاجباب فلم يجدوا ماء رجعوا بانيتهم فارغة خزوا و خجلوا و غطوا رؤوسهم

14 :4 من اجل ان الأرض قد تشققت لانه لم يكن مطر على الأرض خزي الفلاحون غطوا رؤوسهم

14 :5 حتى ان الايلة أيضا في الحقل ولدت و تركت لانه لم يكن كلا

14 :6 الفراء وقفت على الهضاب تستنشق الريح مثل بنات اوى كلت عيونها لانه ليس عشب

14 :7 و ان تكن اثامنا تشهد علينا يا رب فاعمل لاجل اسمك لان معاصينا كثرت إليك اخطانا

14 :8 يا رجاء إسرائيل مخلصه في زمان الضيق لماذا تكون كغريب في الأرض و كمسافر يميل ليبيت

14 :9 لماذا تكون كانسان قد تحير كجبار لا يستطيع ان يخلص و أنت في وسطنا يا رب و قد دعينا باسمك لا تتركنا

14 :10 هكذا قال الرب لهذا الشعب هكذا احبوا ان يجولوا لم يمنعوا ارجلهم فالرب لم يقبلهم الآن يذكر اثمهم و يعاقب خطاياهم

14 :11 و قال الرب لي لا تصل لاجل هذا الشعب للخير

14 :12 حين يصومون لا اسمع صراخهم و حين يصعدون محرقة و تقدمة لا اقبلهم بل بالسيف و الجوع و الوبا أنا افنيهم

14 :13 فقلت اه ايها السيد الرب هوذا الانبياء يقولون لهم لا ترون سيفا و لا يكون لكم جوع بل سلاما ثابتا اعطيكم في هذا الموضع

14 :14 فقال الرب لي بالكذب يتنبا الانبياء باسمي لم ارسلهم و لا امرتهم و لا كلمتهم برؤيا كاذبة و عرافة و باطل و مكر قلوبهم هم يتنباون لكم

14 :15 لذلك هكذا قال الرب عن الانبياء الذين يتنباون باسمي و أنا لم ارسلهم و هم يقولون لا يكون سيف و لا جوع في هذه الأرض بالسيف و الجوع يفنى اولئك الانبياء

14 :16 و الشعب الذي يتنباون له يكون مطروحا في شوارع أورشليم من جرى الجوع و السيف و ليس من يدفنهم هم و نساؤهم و بنوهم و بناتهم و اسكب عليهم شرهم

14 :17 و تقول لهم هذه الكلمة لتذرف عيناي دموعا ليلا و نهارا و لا تكفا لان العذراء بنت شعبي سحقت سحقا عظيما بضربة موجعة جدا

14 :18 إذا خرجت إلى الحقل فاذا القتلى بالسيف و إذا دخلت المدينة فاذا المرضى بالجوع لان النبي و الكاهن كليهما يطوفان في الأرض و لا يعرفان شيئا

14 :19 هل رفضت يهوذا رفضا أو كرهت نفسك صهيون لماذا ضربتنا و لا شفاء لنا انتظرنا السلام فلم يكن خير و زمان الشفاء فاذا رعب

14 :20 قد عرفنا يا رب شرنا إثم ابائنا لاننا قد اخطانا اليك

14 :21 لا ترفض لاجل اسمك لا تهن كرسي مجدك اذكر لا تنقض عهدك معنا

14 :22 هل يوجد في اباطيل الامم من يمطر أو هل تعطي السماوات وابلا اما أنت هو الرب الهنا فنرجوك لانك أنت صنعت كل هذه

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الخامس عشر

15 :1 ثم قال الرب لي و ان وقف موسى و صموئيل امامي لا تكون نفسي نحو هذا الشعب اطرحهم من امامي فيخرجوا

15 :2 و يكون إذا قالوا لك إلى أين نخرج انك تقول لهم هكذا قال الرب الذين للموت فالى الموت و الذين للسيف فالى السيف و الذين للجوع فالى الجوع و الذين للسبي فالى السبي

15 :3 و اوكل عليهم اربعة انواع يقول الرب السيف للقتل و الكلاب للسحب و طيور السماء و وحوش الأرض للاكل و الاهلاك

15 :4 و ادفعهم للقلق في كل ممالك الأرض من اجل منسى بن حزقيا ملك يهوذا من اجل ما صنع في أورشليم

15 :5 فمن يشفق عليك يا أورشليم و من يعزيك و من يميل ليسال عن سلامتك

15 :6 أنت تركتني يقول الرب إلى الوراء سرت فامد يدي عليك و اهلكك مللت من الندامة

15 :7 و اذريهم بمذراة في ابواب الأرض اثكل و ابيد شعبي لم يرجعوا عن طرقهم

15 :8 كثرت لي اراملهم أكثر من رمل البحار جلبت عليهم ام الشبان ناهبا في الظهيرة اوقعت عليها بغتة رعدة و رعبات

15 :9 ذبلت والدة السبعة اسلمت نفسها غربت شمسها إذ بعد نهار خزيت و خجلت اما بقيتهم فللسيف ادفعها أمام اعدائهم يقول الرب

15 :10 ويل لي يا أمي لانك ولدتني انسان خصام و انسان نزاع لكل الأرض لم اقرض و لا اقرضوني و كل واحد يلعنني

15 :11 قال الرب اني احلك للخير اني اجعل العدو يتضرع إليك في وقت الشر و في وقت الضيق

15 :12 هل يكسر الحديد الحديد الذي من الشمال و النحاس

15 :13 ثروتك و خزائنك ادفعها للنهب لا بثمن بل بكل خطاياك و في كل تخومك

15 :14 و اعبرك مع اعدائك في ارض لم تعرفها لان نارا قد اشعلت بغضبي توقد عليكم

15 :15 أنت يا رب عرفت اذكرني و تعهدني و انتقم لي من مضطهدي بطول اناتك لا تاخذني اعرف احتمالي العار لاجلك

15 :16 وجد كلامك فاكلته فكان كلامك لي للفرح و لبهجة قلبي لأني دعيت باسمك يا رب اله الجنود

15 :17 لم اجلس في محفل المازحين مبتهجا من اجل يدك جلست وحدي لانك قد ملاتني غضبا

15 :18 لماذا كان وجعي دائما و جرحي عديم الشفاء يابى ان يشفى اتكون لي مثل كاذب مثل مياه غير دائمة

15 :19 لذلك هكذا قال الرب ان رجعت ارجعك فتقف امامي و إذا اخرجت الثمين من المرذول فمثل فمي تكون هم يرجعون إليك و أنت لا ترجع إليهم

15 :20 و اجعلك لهذا الشعب سور نحاس حصينا فيحاربونك و لا يقدرون عليك لأني معك لاخلصك و انقذك يقول الرب

15 :21 فانقذك من يد الاشرار و افديك من كف العتاة

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السادس عشر

16 :1 ثم صار إلي كلام الرب قائلا

16 :2 لا تتخذ لنفسك امراة و لا يكن لك بنون و لا بنات في هذا الموضع

16 :3 لانه هكذا قال الرب عن البنين و عن البنات المولودين في هذا الموضع و عن امهاتهم اللواتي ولدنهم و عن ابائهم الذين ولدوهم في هذه الأرض

16 :4 ميتات امراض يموتون لا يندبون و لا يدفنون بل يكونون دمنة على وجه الأرض و بالسيف و الجوع يفنون و تكون جثثهم اكلا لطيور السماء و لوحوش الأرض

16 :5 لانه هكذا قال الرب لا تدخل بيت النوح و لا تمض للندب و لا تعزهم لأني نزعت سلامي من هذا الشعب يقول الرب الاحسان و المراحم

16 :6 فيموت الكبار و الصغار في هذه الأرض لا يدفنون و لا يندبونهم و لا يخمشون انفسهم و لا يجعلون قرعة من اجلهم

16 :7 و لا يكسرون خبزا في المناحة ليعزوهم عن ميت و لا يسقونهم كاس التعزية عن اب أو ام

16 :8 و لا تدخل بيت الوليمة لتجلس معهم للاكل و الشرب

16 :9 لانه هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا مبطل من هذا الموضع أمام اعينكم و في ايامكم صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس

16 :10 و يكون حين تخبر هذا الشعب بكل هذه الامور انهم يقولون لك لماذا تكلم الرب علينا بكل هذا الشر العظيم فما هو ذنبنا و ما هي خطيتنا التي اخطاناها إلى الرب الهنا

16 :11 فتقول لهم من اجل ان اباءكم قد تركوني يقول الرب و ذهبوا وراء الهة أخرى و عبدوها و سجدوا لها و اياي تركوا و شريعتي لم يحفظوها

16 :12 و انتم اساتم في عملكم أكثر من ابائكم و ها انتم ذاهبون كل واحد وراء عناد قلبه الشرير حتى لا تسمعوا لي

16 :13 فاطردكم من هذه الأرض إلى ارض لم تعرفوها انتم و لا اباؤكم فتعبدون هناك الهة أخرى نهارا و ليلا حيث لا اعطيكم نعمة

16 :14 لذلك ها أيام تأتي يقول الرب و لا يقال بعد حي هو الرب الذي اصعد بني إسرائيل من ارض مصر

16 :15 بل حي هو الرب الذي اصعد بني إسرائيل من ارض الشمال و من جميع الاراضي التي طردهم اليها فارجعهم إلى ارضهم التي اعطيت اباءهم اياها

16 :16 هانذا أرسل إلى جزافين كثيرين يقول الرب فيصطادونهم ثم بعد ذلك أرسل إلى كثيرين من القانصين فيقتنصونهم عن كل جبل و عن كل اكمة و من شقوق الصخور

16 :17 لان عيني على كل طرقهم لم تستتر عن وجهي و لم يختف اثمهم من أمام عيني

16 :18 و اعاقب اولا اثمهم و خطيتهم ضعفين لانهم دنسوا ارضي و بجثث مكرهاتهم و رجساتهم قد ملاوا ميراثي

16 :19 يا رب عزي و حصني و ملجاي في يوم الضيق إليك تأتي الامم من اطراف الأرض و يقولون إنما ورث اباؤنا كذبا و اباطيل و ما لا منفعة فيه

16 :20 هل يصنع الانسان لنفسه الهة و هي ليست الهة

16 :21 لذلك هانذا اعرفهم هذه المرة اعرفهم يدي و جبروتي فيعرفون ان اسمي يهوه

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السابع عشر

17 :1 خطية يهوذا مكتوبة بقلم من حديد براس من الماس منقوشة على لوح قلبهم و على قرون مذابحكم

17 :2 كذكر بنيهم مذابحهم و سواريهم عند اشجار خضر على اكام مرتفعة

17 :3 يا جبلي في الحقل اجعل ثروتك كل خزائنك للنهب و مرتفعاتك للخطية في كل تخومك

17 :4 و تتبرا و بنفسك عن ميراثك الذي اعطيتك اياه و اجعلك تخدم اعداءك في ارض لم تعرفها لانكم قد اضرمتم نارا بغضبي تتقد إلى الابد

17 :5 هكذا قال الرب ملعون الرجل الذي يتكل على الانسان و يجعل البشر ذراعه و عن الرب يحيد قلبه

17 :6 و يكون مثل العرعر في البادية و لا يرى إذا جاء الخير بل يسكن الحرة في البرية ارضا سبخة و غير مسكونة

17 :7 مبارك الرجل الذي يتكل على الرب و كان الرب متكله

17 :8 فانه يكون كشجرة مغروسة على مياه و على نهر تمد اصولها و لا ترى إذا جاء الحر و يكون ورقها اخضر و في سنة القحط لا تخاف و لا تكف عن الاثمار

17 :9 القلب اخدع من كل شيء و هو نجيس من يعرفه

17 :10 أنا الرب فاحص القلب مختبر الكلى لاعطي كل واحد حسب طرقه حسب ثمر اعماله

17 :11 حجلة تحضن ما لم تبض محصل الغنى بغير حق في نصف ايامه يتركه و في اخرته يكون احمق

17 :12 كرسي مجد مرتفع من الابتداء هو موضع مقدسنا

17 :13 ايها الرب رجاء إسرائيل كل الذين يتركونك يخزون الحائدون عني في التراب يكتبون لانهم تركوا الرب ينبوع المياه الحية

17 :14 اشفني يا رب فاشفى خلصني فاخلص لانك أنت تسبيحتي

17 :15 ها هم يقولون لي أين هي كلمة الرب لتات

17 :16 اما أنا فلم اعتزل عن ان اكون راعيا وراءك و لا اشتهيت يوم البلية أنت عرفت ما خرج من شفتي كان مقابل وجهك

17 :17 لا تكن لي رعبا أنت ملجاي في يوم الشر

17 :18 ليخز طاردي و لا اخز أنا ليرتعبوا هم و لا ارتعب أنا اجلب عليهم يوم الشر و اسحقهم سحقا مضاعفا

17 :19 هكذا قال الرب لي اذهب وقف في باب بني الشعب الذي يدخل منه ملوك يهوذا و يخرجون منه و في كل ابواب أورشليم

17 :20 و قل لهم اسمعوا كلمة الرب يا ملوك يهوذا و كل يهوذا و كل سكان أورشليم الداخلين من هذه الابواب

17 :21 هكذا قال الرب تحفظوا بانفسكم و لا تحملوا حملا يوم السبت و لا تدخلوه في ابواب أورشليم

17 :22 و لا تخرجوا حملا من بيوتكم يوم السبت و لا تعملوا شغلا ما بل قدسوا يوم السبت كما امرت اباءكم

17 :23 فلم يسمعوا و لم يميلوا اذنهم بل قسوا اعناقهم لئلا يسمعوا و لئلا يقبلوا تاديبا

17 :24 و يكون إذا سمعتم لي سمعا يقول الرب و لم تدخلوا حملا في ابواب هذه المدينة يوم السبت بل قدستم يوم السبت و لم تعملوا فيه شغلا ما

17 :25 انه يدخل في ابواب هذه المدينة ملوك و رؤساء جالسون على كرسي داود راكبون في مركبات و على خيل هم و رؤساؤهم رجال يهوذا و سكان أورشليم و تسكن هذه المدينة إلى الابد

17 :26 و ياتون من مدن يهوذا و من حوالي أورشليم و من ارض بنيامين و من السهل و من الجبال و من الجنوب ياتون بمحرقات و ذبائح و تقدمات و لبان و يدخلون بذبائح شكر إلى بيت الرب

17 :27 و لكن ان لم تسمعوا لي لتقدسوا يوم السبت لكي لا تحملوا حملا و لا تدخلوه في ابواب أورشليم يوم السبت فاني اشعل نارا في ابوابها فتاكل قصور أورشليم و لا تنطفئ

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثامن عشر

18 :1 الكلام الذي صار إلى ارميا من قبل الرب قائلا

18 :2 قم انزل إلى بيت الفخاري و هناك اسمعك كلامي

18 :3 فنزلت إلى بيت الفخاري و إذا هو يصنع عملا على الدولاب

18 :4 ففسد الوعاء الذي كان يصنعه من الطين بيد الفخاري فعاد و عمله وعاء آخر كما حسن في عيني الفخاري ان يصنعه

18 :5 فصار إلي كلام الرب قائلا

18 :6 اما استطيع ان اصنع بكم كهذا الفخاري يا بيت إسرائيل يقول الرب هوذا كالطين بيد الفخاري انتم هكذا بيدي يا بيت إسرائيل

18 :7 تارة اتكلم على امة و على مملكة بالقلع و الهدم و الاهلاك

18 :8 فترجع تلك الامة التي تكلمت عليها عن شرها فاندم عن الشر الذي قصدت ان اصنعه بها

18 :9 و تارة اتكلم على امة و على مملكة بالبناء و الغرس

18 :10 فتفعل الشر في عيني فلا تسمع لصوتي فاندم عن الخير الذي قلت اني احسن اليها به

18 :11 فالآن كلم رجال يهوذا و سكان أورشليم قائلا هكذا قال الرب هانذا مصدر عليكم شرا و قاصد عليكم قصدا فارجعوا كل واحد عن طريقه الرديء و اصلحوا طرقكم و اعمالكم

18 :12 فقالوا باطل لاننا نسعى وراء افكارنا و كل واحد يعمل حسب عناد قلبه الرديء

18 :13 لذلك هكذا قال الرب اسالوا بين الامم من سمع كهذه ما يقشعر منه جدا عملت عذراء إسرائيل

18 :14 هل يخلو صخر حقلي من ثلج لبنان أو هل تنشف المياه المنفجرة الباردة الجارية

18 :15 لان شعبي قد نسيني بخروا للباطل و قد اعثروهم في طرقهم في السبل القديمة ليسلكوا في شعب في طريق غير مسهل

18 :16 لتجعل ارضهم خرابا و صفيرا ابديا كل مار فيها يدهش و ينغض رأسه

18 :17 كريح شرقية ابددهم أمام العدو اريهم القفا لا الوجه في يوم مصيبتهم

18 :18 فقالوا هلم فنفكر على ارميا افكارا لان الشريعة لا تبيد عن الكاهن و لا المشورة عن الحكيم و لا الكلمة عن النبي هلم فنضربه باللسان و لكل كلامه لا نصغ

18 :19 اصغ لي يا رب و اسمع صوت اخصامي

18 :20 هل يجازى عن خير بشر لانهم حفروا حفرة لنفسي اذكر وقوفي امامك لاتكلم عنهم بالخير لارد غضبك عنهم

18 :21 لذلك سلم بنيهم للجوع و ادفعهم ليد السيف فتصير نساؤهم ثكالى و ارامل و تصير رجالهم قتلى الموت و شبانهم مضروبي السيف في الحرب

18 :22 ليسمع صياح من بيوتهم إذ تجلب عليهم جيشا بغتة لانهم حفروا حفرة ليمسكوني و طمروا فخاخا لرجلي

18 :23 و أنت يا رب عرفت كل مشورتهم علي للموت لا تصفح عن اثمهم و لا تمح خطيتهم من امامك بل ليكونوا متعثرين امامك في وقت غضبك عاملهم

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح التاسع عشر

19 :1 هكذا قال الرب اذهب و اشتر ابريق فخاري من خزف و خذ من شيوخ الشعب و من شيوخ الكهنة

19 :2 و اخرج إلى وادي ابن هنوم الذي عند مدخل باب الفخار و ناد هناك بالكلمات التي اكلمك بها

19 :3 و قل اسمعوا كلمة الرب يا ملوك يهوذا و سكان أورشليم هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا جالب على هذا الموضع شرا كل من سمع به تطن اذناه

19 :4 من اجل انهم تركوني و انكروا هذا الموضع و بخروا فيه لالهة أخرى لم يعرفوها هم و لا اباؤهم و لا ملوك يهوذا و ملاوا هذا الموضع من دم الازكياء

19 :5 و بنوا مرتفعات للبعل ليحرقوا اولادهم بالنار محرقات للبعل الذي لم اوص و لا تكلمت به و لا صعد على قلبي

19 :6 لذلك ها أيام تأتي يقول الرب و لا يدعى بعد هذا الموضع توفة و لا وادي ابن هنوم بل وادي القتل

19 :7 و انقض مشورة يهوذا و أورشليم في هذا الموضع و اجعلهم يسقطون بالسيف أمام اعدائهم و بيد طالبي نفوسهم و اجعل جثثهم اكلا لطيور السماء و لوحوش الأرض

19 :8 و اجعل هذه المدينة للدهش و الصفير كل عابر بها يدهش و يصفر من اجل كل ضرباتها

19 :9 و اطعمهم لحم بنيهم و لحم بناتهم فياكلون كل واحد لحم صاحبه في الحصار و الضيق الذي يضايقهم به اعداؤهم و طالبو نفوسهم

19 :10 ثم تكسر الابريق أمام اعين القوم الذين يسيرون معك

19 :11 و تقول لهم هكذا قال رب الجنود هكذا اكسر هذا الشعب و هذه المدينة كما يكسر وعاء الفخاري بحيث لا يمكن جبره بعد و في توفة يدفنون حتى لا يكون موضع للدفن

19 :12 هكذا اصنع لهذا الموضع يقول الرب و لسكانه و اجعل هذه المدينة مثل توفة

19 :13 و تكون بيوت أورشليم و بيوت ملوك يهوذا كموضع توفة نجسة كل البيوت التي بخروا على سطوحها لكل جند السماء و سكبوا سكائب لالهة أخرى

19 :14 ثم جاء ارميا من توفة التي ارسله الرب اليها ليتنبا و وقف في دار بيت الرب و قال لكل الشعب

19 :15 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا جالب على هذه المدينة و على كل قراها كل الشر الذي تكلمت به عليها لانهم صلبوا رقابهم فلم يسمعوا لكلامي

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح العشرون

20 :1 و سمع فشحور بن امير الكاهن و هو ناظر اول في بيت الرب ارميا يتنبا بهذه الكلمات

20 :2 فضرب فشحور ارميا النبي و جعله في المقطرة التي في باب بنيامين الاعلى الذي عند بيت الرب

20 :3 و كان في الغد ان فشحور اخرج ارميا من المقطرة فقال له ارميا لم يدع الرب اسمك فشحور بل مجور مسابيب

20 :4 لانه هكذا قال الرب هانذا اجعلك خوفا لنفسك و لكل محبيك فيسقطون بسيف اعدائهم و عيناك تنظران و ادفع كل يهوذا ليد ملك بابل فيسبيهم إلى بابل و يضربهم بالسيف

20 :5 و ادفع كل ثروة هذه المدينة و كل تعبها و كل مثمناتها و كل خزائن ملوك يهوذا ادفعها ليد اعدائهم فيغنمونها و ياخذونها و يحضرونها إلى بابل

20 :6 و أنت يا فشحور و كل سكان بيتك تذهبون في السبي و تأتي إلى بابل و هناك تموت و هناك تدفن أنت و كل محبيك الذين تنبات لهم بالكذب

20 :7 قد اقنعتني يا رب فاقتنعت و الححت علي فغلبت صرت للضحك كل النهار كل واحد استهزا بي

20 :8 لأني كلما تكلمت صرخت ناديت ظلم و اغتصاب لان كلمة الرب صارت لي للعار و للسخرة كل النهار

20 :9 فقلت لا اذكره و لا انطق بعد باسمه فكان في قلبي كنار محرقة محصورة في عظامي فمللت من الامساك و لم استطع

20 :10 لأني سمعت مذمة من كثيرين خوف من كل جانب يقولون اشتكوا فنشتكي عليه كل اصحابي يراقبون ظلعي قائلين لعله يطغى فنقدر عليه و ننتقم منه

20 :11 و لكن الرب معي كجبار قدير من اجل ذلك يعثر مضطهدي و لا يقدرون خزوا جدا لانهم لم ينجحوا خزيا ابديا لا ينسى

20 :12 فيا رب الجنود مختبر الصديق ناظر الكلى و القلب دعني ارى نقمتك منهم لأني لك كشفت دعواي

20 :13 رنموا للرب سبحوا الرب لانه قد انقذ نفس المسكين من يد الاشرار

20 :14 ملعون اليوم الذي ولدت فيه اليوم الذي ولدتني فيه أمي لا يكن مباركا

20 :15 ملعون الانسان الذي بشر ابي قائلا قد ولد لك ابن مفرحا اياه فرحا

20 :16 و ليكن ذلك الانسان كالمدن التي قلبها الرب و لم يندم فيسمع صياحا في الصباح و جلبة في وقت الظهيرة

20 :17 لانه لم يقتلني من الرحم فكانت لي أمي قبري و رحمها حبلى إلى الابد

20 :18 لماذا خرجت من الرحم لارى تعبا و حزنا فتفنى بالخزي ايامي

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الحادى والعشرون

21 :1 الكلام الذي صار إلى ارميا من قبل الرب حين أرسل إليه الملك صدقيا فشحور بن ملكيا و صفنيا بن معسيا الكاهن قائلا

21 :2 اسال الرب من اجلنا لان نبوخذراصر ملك بابل يحاربنا لعل الرب يصنع معنا حسب كل عجائبه فيصعد عنا

21 :3 فقال لهما ارميا هكذا تقولان لصدقيا

21 :4 هكذا قال الرب اله إسرائيل هانذا ارد ادوات الحرب التي بيدكم التي انتم محاربون بها ملك بابل و الكلدانيين الذين يحاصرونكم خارج السور و اجمعهم في وسط هذه المدينة

21 :5 و أنا احاربكم بيد ممدودة و بذراع شديدة و بغضب و حمو و غيظ عظيم

21 :6 و اضرب سكان هذه المدينة الناس و البهائم معا بوبا عظيم يموتون

21 :7 ثم بعد ذلك قال الرب ادفع صدقيا ملك يهوذا و عبيده و الشعب و الباقين في هذه المدينة من الوبا و السيف و الجوع ليد نبوخذراصر ملك بابل و ليد اعدائهم و ليد طالبي نفوسهم فيضربهم بحد السيف لا يتراف عليهم و لا يشفق و لا يرحم

21 :8 و تقول لهذا الشعب هكذا قال الرب هانذا اجعل امامكم طريق الحياة و طريق الموت

21 :9 الذي يقيم في هذه المدينة يموت بالسيف و الجوع و الوبا و الذي يخرج و يسقط إلى الكلدانيين الذين يحاصرونكم يحيا و تصير نفسه له غنيمة

21 :10 لأني قد جعلت وجهي على هذه المدينة للشر لا للخير يقول الرب ليد ملك بابل تدفع فيحرقها بالنار

21 :11 و لبيت ملك يهوذا تقول اسمعوا كلمة الرب

21 :12 يا بيت داود هكذا قال الرب اقضوا في الصباح عدلا و انقذوا المغصوب من يد الظالم لئلا يخرج كنار غضبي فيحرق و ليس من يطفئ من اجل شر اعمالكم

21 :13 هانذا ضدك يا ساكنة العمق صخرة السهل يقول الرب الذين يقولون من ينزل علينا و من يدخل إلى منازلنا

21 :14 و لكنني اعاقبكم حسب ثمر اعمالكم يقول الرب و اشعل نارا في وعره فتاكل ما حواليها

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثانى والعشرون

22 :1 هكذا قال الرب انزل إلى بيت ملك يهوذا و تكلم هناك بهذه الكلمة

22 :2 و قل اسمع كلمة الرب يا ملك يهوذا الجالس على كرسي داود أنت و عبيدك و شعبك الداخلين في هذه الابواب

22 :3 هكذا قال الرب اجروا حقا و عدلا و انقذوا المغصوب من يد الظالم و الغريب و اليتيم و الأرملة لا تضطهدوا و لا تظلموا و لا تسفكوا دما زكيا في هذا الموضع

22 :4 لانكم ان فعلتم هذا الامر يدخل في ابواب هذا البيت ملوك جالسون لداود على كرسيه راكبين في مركبات و على خيل هو و عبيده و شعبه

22 :5 و ان لم تسمعوا لهذه الكلمات فقد اقسمت بنفسي يقول الرب ان هذا البيت يكون خرابا

22 :6 لانه هكذا قال الرب عن بيت ملك يهوذا جلعاد أنت لي راس من لبنان اني اجعلك برية مدنا غير مسكونة

22 :7 و اقدس عليك مهلكين كل واحد و الاته فيقطعون خيار ارزك و يلقونه في النار

22 :8 و يعبر امم كثيرة في هذه المدينة و يقولون الواحد لصاحبه لماذا فعل الرب مثل هذا لهذه المدينة العظيمة

22 :9 فيقولون من اجل انهم تركوا عهد الرب الههم و سجدوا لالهة أخرى و عبدوها

22 :10 لا تبكوا ميتا و لا تندبوه ابكوا ابكوا من يمضي لانه لا يرجع بعد فيرى ارض ميلاده

22 :11 لانه هكذا قال الرب عن شلوم بن يوشيا ملك يهوذا المالك عوضا عن يوشيا ابيه الذي خرج من هذا الموضع لا يرجع إليه بعد

22 :12 بل في الموضع الذي سبوه إليه يموت و هذه الأرض لا يراها بعد

22 :13 ويل لمن يبني بيته بغير عدل و علاليه بغير حق الذي يستخدم صاحبه مجانا و لا يعطيه اجرته

22 :14 القائل ابني لنفسي بيتا وسيعا و علالي فسيحة و يشق لنفسه كوى و يسقف بارز و يدهن بمغرة

22 :15 هل تملك لانك أنت تحاذي الارز اما اكل ابوك و شرب و اجرى حقا و عدلا حينئذ كان له خير

22 :16 قضى قضاء الفقير و المسكين حينئذ كان خير أليس ذلك معرفتي يقول الرب

22 :17 لان عينيك و قلبك ليست الا على خطفك و على الدم الزكي لتسفكه و على الاغتصاب و الظلم لتعملهما

22 :18 لذلك هكذا قال الرب عن يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا لا يندبونه قائلين اه يا اخي أو اه يا اخت لا يندبونه قائلين اه يا سيد أو اه يا جلاله

22 :19 يدفن دفن حمار مسحوبا و مطروحا بعيدا عن ابواب أورشليم

22 :20 اصعدي على لبنان و اصرخي و في باشان اطلقي صوتك و اصرخي من عباريم لانه قد سحق كل محبيك

22 :21 تكلمت إليك في راحتك قلت لا اسمع هذا طريقك منذ صباك انك لا تسمعين لصوتي

22 :22 كل رعاتك ترعاهم الريح و محبوك يذهبون إلى السبي فحينئذ تخزين و تخجلين لاجل كل شرك

22 :23 ايتها الساكنة في لبنان المعششة في الارز كم يشفق عليك عند اتيان المخاض عليك الوجع كوالدة

22 :24 حي أنا يقول الرب و لو كان كنياهو بن يهوياقيم ملك يهوذا خاتما على يدي اليمنى فاني من هناك انزعك

22 :25 و اسلمك ليد طالبي نفسك و ليد الذين تخاف منهم و ليد نبوخذراصر ملك بابل و ليد الكلدانيين

22 :26 و اطرحك و امك التي ولدتك إلى ارض أخرى لم تولدا فيها و هناك تموتان

22 :27 اما الأرض التي يشتاقان إلى الرجوع اليها فلا يرجعان اليها

22 :28 هل هذا الرجل كنياهو وعاء خزف مهان مكسور أو اناء ليست فيه مسرة لماذا طرح هو و نسله و القوا إلى ارض لم يعرفوها

22 :29 يا ارض يا ارض يا ارض اسمعي كلمة الرب

22 :30 هكذا قال الرب اكتبوا هذا الرجل عقيما رجلا لا ينجح في ايامه لانه لا ينجح من نسله احد جالسا على كرسي داود و حاكما بعد في يهوذا

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثالث والعشرون

23 :1 ويل للرعاة الذين يهلكون و يبددون غنم رعيتي يقول الرب

23 :2 لذلك هكذا قال الرب اله إسرائيل عن الرعاة الذين يرعون شعبي انتم بددتم غنمي و طردتموها و لم تتعهدوها هانذا اعاقبكم على شر اعمالكم يقول الرب

23 :3 و أنا اجمع بقية غنمي من جميع الاراضي التي طردتها اليها و اردها إلى مرابضها فتثمر و تكثر

23 :4 و اقيم عليها رعاة يرعونها فلا تخاف بعد و لا ترتعد و لا تفقد يقول الرب

23 :5 ها أيام تأتي يقول الرب و اقيم لداود غصن بر فيملك ملك و ينجح و يجري حقا و عدلا في الأرض

23 :6 في ايامه يخلص يهوذا و يسكن إسرائيل امنا و هذا هو اسمه الذي يدعونه به الرب برنا

23 :7 لذلك ها أيام تأتي يقول الرب و لا يقولون بعد حي هو الرب الذي اصعد بني إسرائيل من ارض مصر

23 :8 بل حي هو الرب الذي اصعد و اتى بنسل بيت إسرائيل من ارض الشمال و من جميع الاراضي التي طردتهم اليها فيسكنون في ارضهم

23 :9 في الانبياء انسحق قلبي في وسطي ارتخت كل عظامي صرت كانسان سكران و مثل رجل غلبته الخمر من اجل الرب و من اجل كلام قدسه

23 :10 لان الأرض امتلات من الفاسقين لانه من اجل اللعن ناحت الأرض جفت مراعي البرية و صار سعيهم للشر و جبروتهم للباطل

23 :11 لان الانبياء و الكهنة تنجسوا جميعا بل في بيتي وجدت شرهم يقول الرب

23 :12 لذلك يكون طريقهم لهم كمزالق في ظلام دامس فيطردون و يسقطون فيها لأني اجلب عليهم شرا سنة عقابهم يقول الرب

23 :13 و قد رايت في انبياء السامرة حماقة تنباوا بالبعل و اضلوا شعبي إسرائيل

23 :14 و في انبياء أورشليم رايت ما يقشعر منه يفسقون و يسلكون بالكذب و يشددون ايادي فاعلي الشر حتى لا يرجعوا الواحد عن شره صاروا لي كلهم كسدوم و سكانها كعمورة

23 :15 لذلك هكذا قال رب الجنود عن الانبياء هانذا اطعمهم افسنتينا و اسقيهم ماء العلقم لانه من عند انبياء أورشليم خرج نفاق في كل الأرض

23 :16 هكذا قال رب الجنود لا تسمعوا لكلام الانبياء الذين يتنباون لكم فانهم يجعلونكم باطلا يتكلمون برؤيا قلبهم لا عن فم الرب

23 :17 قائلين قولا لمحتقري قال الرب يكون لكم سلام و يقولون لكل من يسير في عناد قلبه لا يأتي عليكم شر

23 :18 لانه من وقف في مجلس الرب و راى و سمع كلمته من اصغى لكلمته و سمع

23 :19 ها زوبعة الرب غيظ يخرج و نوء هائج على رؤوس الاشرار يثور

23 :20 لا يرتد غضب الرب حتى يجري و يقيم مقاصد قلبه في آخر الأيام تفهمون فهما

23 :21 لم أرسل الانبياء بل هم جروا لم اتكلم معهم بل هم تنباوا

23 :22 و لو وقفوا في مجلسي لاخبروا شعبي بكلامي و ردوهم عن طريقهم الرديء و عن شر اعمالهم

23 :23 العلي اله من قريب يقول الرب و لست الها من بعيد

23 :24 إذا اختبا انسان في اماكن مستترة افما اراه أنا يقول الرب اما املا أنا السماوات و الأرض يقول الرب

23 :25 قد سمعت ما قالته الانبياء الذين تنباوا باسمي بالكذب قائلين حلمت حلمت

23 :26 حتى متى يوجد في قلب الانبياء المتنبئين بالكذب بل هم انبياء خداع قلبهم

23 :27 الذين يفكرون ان ينسوا شعبي اسمي باحلامهم التي يقصونها الرجل على صاحبه كما نسي اباؤهم اسمي لاجل البعل

23 :28 النبي الذي معه حلم فليقص حلما و الذي معه كلمتي فليتكلم بكلمتي بالحق ما للتبن مع الحنطة يقول الرب

23 :29 اليست هكذا كلمتي كنار يقول الرب و كمطرقة تحطم الصخر

23 :30 لذلك هانذا على الانبياء يقول الرب الذين يسرقون كلمتي بعضهم من بعض

23 :31 هانذا على الانبياء يقول الرب الذين ياخذون لسانهم و يقولون قال

23 :32 هانذا على الذين يتنباون باحلام كاذبة يقول الرب الذين يقصونها و يضلون شعبي باكاذيبهم و مفاخراتهم و أنا لم ارسلهم و لا امرتهم فلم يفيدوا هذا الشعب فائدة يقول الرب

23 :33 و إذا سالك هذا الشعب أو نبي أو كاهن قائلا ما وحي الرب فقل لهم اي وحي اني ارفضكم هو قول الرب

23 :34 فالنبي أو الكاهن أو الشعب الذي يقول وحي الرب اعاقب ذلك الرجل و بيته

23 :35 هكذا تقولون الرجل لصاحبه و الرجل لاخيه بماذا اجاب الرب و ماذا تكلم به الرب

23 :36 اما وحي الرب فلا تذكروه بعد لان كلمة كل انسان تكون وحيه إذ قد حرفتم كلام الاله الحي رب الجنود الهنا

23 :37 هكذا تقول للنبي بماذا اجابك الرب و ماذا تكلم به الرب

23 :38 و إذا كنتم تقولون وحي الرب فلذلك هكذا قال الرب من اجل قولكم هذه الكلمة وحي الرب و قد ارسلت اليكم قائلا لا تقولوا وحي الرب

23 :39 لذلك هانذا انساكم نسيانا و ارفضكم من أمام وجهي انتم و المدينة التي اعطيتكم و اباءكم اياها

23 :40 و اجعل عليكم عارا ابديا و خزيا ابديا لا ينسى

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الرابع والعشرون

24 :1 اراني الرب و إذا سلتا تين موضوعتان أمام هيكل الرب بعدما سبى نبوخذراصر ملك بابل يكنيا بن يهوياقيم ملك يهوذا و رؤساء يهوذا و النجارين و الحدادين من أورشليم و اتى بهم إلى بابل

24 :2 في السلة الواحدة تين جيد جدا مثل التين الباكوري و في السلة الاخرى تين رديء جدا لا يؤكل من رداءته

24 :3 فقال لي الرب ماذا أنت راء يا ارميا فقلت تينا التين الجيد جيد جدا و التين الرديء رديء جدا لا يؤكل من رداءته

24 :4 ثم صار كلام الرب إلي قائلا

24 :5 هكذا قال الرب اله إسرائيل كهذا التين الجيد هكذا انظر إلى سبي يهوذا الذي ارسلته من هذا الموضع إلى ارض الكلدانيين للخير

24 :6 و اجعل عيني عليهم للخير و ارجعهم إلى هذه الأرض و ابنيهم و لا اهدمهم و اغرسهم و لا اقلعهم

24 :7 و اعطيهم قلبا ليعرفوني اني أنا الرب فيكونوا لي شعبا و أنا اكون لهم الها لانهم يرجعون إلي بكل قلبهم

24 :8 و كالتين الرديء الذي لا يؤكل من رداءته هكذا قال الرب هكذا اجعل صدقيا ملك يهوذا و رؤساءه و بقية أورشليم الباقية في هذه الأرض و الساكنة في ارض مصر

24 :9 و اسلمهم للقلق و الشر في جميع ممالك الأرض عارا و مثلا و هزاة و لعنة في جميع المواضع التي اطردهم اليها

24 :10 و أرسل عليهم السيف و الجوع و الوبا حتى يفنوا عن وجه الأرض التي اعطيتهم و اباءهم اياها

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الخامس والعشرون

25 :1 الكلام الذي صار إلى ارميا عن كل شعب يهوذا في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا هي السنة الاولى لنبوخذراصر ملك بابل

25 :2 الذي تكلم به ارميا النبي على كل شعب يهوذا و على كل سكان أورشليم قائلا

25 :3 من السنة الثالثة عشرة ليوشيا بن امون ملك يهوذا إلى هذا اليوم هذه الثلاث و العشرين سنة صارت كلمة الرب إلي فكلمتكم مبكرا و مكلما فلم تسمعوا

25 :4 و قد أرسل الرب اليكم كل عبيده الانبياء مبكرا و مرسلا فلم تسمعوا و لم تميلوا اذنكم للسمع

25 :5 قائلين ارجعوا كل واحد عن طريقه الرديء و عن شر اعمالكم و اسكنوا في الأرض التي اعطاكم الرب اياها و اباءكم من الازل و إلى الابد

25 :6 و لا تسلكوا وراء الهة أخرى لتعبدوها و تسجدوا لها و لا تغيظوني بعمل ايديكم فلا اسيء اليكم

25 :7 فلم تسمعوا لي يقول الرب لتغيظوني بعمل ايديكم شرا لكم

25 :8 لذلك هكذا قال رب الجنود من اجل انكم لم تسمعوا لكلامي

25 :9 هانذا أرسل فاخذ كل عشائر الشمال يقول الرب و إلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل و اتي بهم على هذه الأرض و على كل سكانها و على كل هذه الشعوب حواليها فاحرمهم و اجعلهم دهشا و صفيرا و خربا ابدية

25 :10 و ابيد منهم صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس صوت الارحية و نور السراج

25 :11 و تصير كل هذه الأرض خرابا و دهشا و تخدم هذه الشعوب ملك بابل سبعين سنة

25 :12 و يكون عند تمام السبعين سنة اني اعاقب ملك بابل و تلك الامة يقول الرب على اثمهم و ارض الكلدانيين و اجعلها خربا ابدية

25 :13 و اجلب على تلك الأرض كل كلامي الذي تكلمت به عليها كل ما كتب في هذا السفر الذي تنبا به ارميا على كل الشعوب

25 :14 لانه قد استعبدهم أيضا امم كثيرة و ملوك عظام فاجازيهم حسب اعمالهم و حسب عمل اياديهم

25 :15 لانه هكذا قال لي الرب اله إسرائيل خذ كاس خمر هذا السخط من يدي و اسق جميع الشعوب الذين ارسلك أنا إليهم اياها

25 :16 فيشربوا و يترنحوا و يتجننوا من اجل السيف الذي ارسله أنا بينهم

25 :17 فاخذت الكاس من يد الرب و سقيت كل الشعوب الذين ارسلني الرب إليهم

25 :18 أورشليم و مدن يهوذا و ملوكها و رؤساءها لجعلها خرابا و دهشا و صفيرا و لعنة كهذا اليوم

25 :19 و فرعون ملك مصر و عبيده و رؤساءه و كل شعبه

25 :20 و كل اللفيف و كل ملوك ارض عوص و كل ملوك ارض فلسطين و اشقلون و غزة و عقرون و بقية اشدود

25 :21 و ادوم و مواب و بني عمون

25 :22 و كل ملوك صور و كل ملوك صيدون و ملوك الجزائر التي في عبر البحر

25 :23 و ددان و تيماء و بوز و كل مقصوصي الشعر مستديرا

25 :24 و كل ملوك العرب و كل ملوك اللفيف الساكنين في البرية

25 :25 و كل ملوك زمري و كل ملوك عيلام و كل ملوك مادي

25 :26 و كل ملوك الشمال القريبين و البعيدين كل واحد مع اخيه و كل ممالك الأرض التي على وجه الأرض و ملك شيشك يشرب بعدهم

25 :27 و تقول لهم هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل اشربوا و اسكروا و تقياوا و اسقطوا و لا تقوموا من اجل السيف الذي ارسله أنا بينكم

25 :28 و يكون إذا ابوا ان ياخذوا الكاس من يدك ليشربوا انك تقول لهم هكذا قال رب الجنود تشربون شربا

25 :29 لأني هانذا ابتدئ اسيء إلى المدينة التي دعي اسمي عليها فهل تتبراون انتم لا تتبراون لأني أنا أدعو السيف على كل سكان الأرض يقول رب الجنود

25 :30 و أنت فتنبا عليهم بكل هذا الكلام و قل لهم الرب من العلاء يزمجر و من مسكن قدسه يطلق صوته يزئر زئيرا على مسكنه بهتاف كالدائسين يصرخ ضد كل سكان الأرض

25 :31 بلغ الضجيج إلى اطراف الأرض لان للرب خصومة مع الشعوب هو يحاكم كل ذي جسد يدفع الاشرار للسيف يقول الرب

25 :32 هكذا قال رب الجنود هوذا الشر يخرج من امة إلى امة و ينهض نوء عظيم من اطراف الأرض

25 :33 و تكون قتلى الرب في ذلك اليوم من اقصاء الأرض إلى اقصاء الأرض لا يندبون و لا يضمون و لا يدفنون يكونون دمنة على وجه الارض

25 :34 ولولوا ايها الرعاة و اصرخوا و تمرغوا يا رؤساء الغنم لان ايامكم قد كملت للذبح و ابددكم فتسقطون كاناء شهي

25 :35 و يبيد المناص عن الرعاة و النجاة عن رؤساء الغنم

25 :36 صوت صراخ الرعاة و ولولة رؤساء الغنم لان الرب قد اهلك مرعاهم

25 :37 و بادت مراعي السلام من اجل حمو غضب الرب

25 :38 ترك كشبل عيصه لان ارضهم صارت خرابا من اجل الظالم و من اجل حمو غضبه

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السادس والعشرون

26 :1 في ابتداء ملك يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا صار هذا الكلام من قبل الرب قائلا

26 :2 هكذا قال الرب قف في دار بيت الرب و تكلم على كل مدن يهوذا القادمة للسجود في بيت الرب بكل الكلام الذي اوصيتك ان تتكلم به إليهم لا تنقص كلمة

26 :3 لعلهم يسمعون و يرجعون كل واحد عن طريقه الشرير فاندم عن الشر الذي قصدت ان اصنعه بهم من اجل شر اعمالهم

26 :4 و تقول لهم هكذا قال الرب ان لم تسمعوا لي لتسلكوا في شريعتي التي جعلتها امامكم

26 :5 لتسمعوا لكلام عبيدي الانبياء الذين ارسلتهم أنا اليكم مبكرا و مرسلا اياهم فلم تسمعوا

26 :6 اجعل هذا البيت كشيلوه و هذه المدينة اجعلها لعنة لكل شعوب الأرض

26 :7 و سمع الكهنة و الانبياء و كل الشعب ارميا يتكلم بهذا الكلام في بيت الرب

26 :8 و كان لما فرغ ارميا من التكلم بكل ما اوصاه الرب ان يكلم كل الشعب به ان الكهنة و الانبياء و كل الشعب امسكوه قائلين تموت موتا

26 :9 لماذا تنبات باسم الرب قائلا مثل شيلوه يكون هذا البيت و هذه المدينة تكون خربة بلا ساكن و اجتمع كل الشعب على ارميا في بيت الرب

26 :10 فلما سمع رؤساء يهوذا بهذه الامور صعدوا من بيت الملك إلى بيت الرب و جلسوا في مدخل باب الرب الجديد

26 :11 فتكلم الكهنة و الانبياء مع الرؤساء و كل الشعب قائلين حق الموت على هذا الرجل لانه قد تنبا على هذه المدينة كما سمعتم باذانكم

26 :12 فكلم ارميا كل الرؤساء و كل الشعب قائلا الرب ارسلني لاتنبا على هذا البيت و على هذه المدينة بكل الكلام الذي سمعتموه

26 :13 فالآن اصلحوا طرقكم و اعمالكم و اسمعوا لصوت الرب الهكم فيندم الرب عن الشر الذي تكلم عليكم

26 :14 اما أنا فهانذا بيدكم اصنعوا بي كما هو حسن و مستقيم في اعينكم

26 :15 لكن اعلموا علما انكم ان قتلتموني تجعلون دما زكيا على انفسكم و على هذه المدينة و على سكانها لانه حقا ارسلني الرب اليكم لاتكلم في اذانكم بكل هذا الكلام

26 :16 فقالت الرؤساء و كل الشعب للكهنة و الانبياء ليس على هذا الرجل حق الموت لانه إنما كلمنا باسم الرب الهنا

26 :17 فقام اناس من شيوخ الأرض و كلموا كل جماعة الشعب قائلين

26 :18 ان ميخا المورشتي تنبا في أيام حزقيا ملك يهوذا و كلم كل شعب يهوذا قائلا هكذا قال رب الجنود ان صهيون تفلح كحقل و تصير أورشليم خربا و جبل البيت شوامخ وعر

26 :19 هل قتلا قتله حزقيا ملك يهوذا و كل يهوذا ألم يخف الرب و طلب وجه الرب فندم الرب عن الشر الذي تكلم به عليهم فنحن عاملون شرا عظيما ضد انفسنا

26 :20 و قد كان رجل أيضا يتنبا باسم الرب اوريا بن شمعيا من قرية يعاريم فتنبا على هذه المدينة و على هذه الأرض بكل كلام ارميا

26 :21 و لما سمع الملك يهوياقيم و كل ابطاله و كل الرؤساء كلامه طلب الملك ان يقتله فلما سمع اوريا خاف و هرب و اتى إلى مصر

26 :22 فارسل الملك يهوياقيم اناسا إلى مصر الناثان بن عكبور و رجالا معه إلى مصر

26 :23 فاخرجوا اوريا من مصر و اتوا به إلى الملك يهوياقيم فضربه بالسيف و طرح جثته في قبور بني الشعب

26 :24 و لكن يد اخيقام بن شافان كانت مع ارميا حتى لا يدفع ليد الشعب ليقتلوه

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السابع والعشرون

27 :1 في ابتداء ملك يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا صار هذا الكلام إلى ارميا من قبل الرب قائلا

27 :2 هكذا قال الرب لي اصنع لنفسك ربطا و انيارا و اجعلها على عنقك

27 :3 و ارسلها إلى ملك ادوم و إلى ملك مواب و إلى ملك بني عمون و إلى ملك صور و إلى ملك صيدون بيد الرسل القادمين إلى أورشليم إلى صدقيا ملك يهوذا

27 :4 و اوصهم إلى سادتهم قائلا هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هكذا تقولون لسادتكم

27 :5 اني أنا صنعت الأرض و الانسان و الحيوان الذي على وجه الأرض بقوتي العظيمة و بذراعي الممدودة و اعطيتها لمن حسن في عيني

27 :6 و الآن قد دفعت كل هذه الاراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي و اعطيته أيضا حيوان الحقل ليخدمه

27 :7 فتخدمه كل الشعوب و ابنه و ابن ابنه حتى يأتي وقت ارضه أيضا فتستخدمه شعوب كثيرة و ملوك عظام

27 :8 و يكون ان الامة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل و التي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل اني اعاقب تلك الامة بالسيف و الجوع و الوبا يقول الرب حتى افنيها بيده

27 :9 فلا تسمعوا انتم لانبيائكم و عرافيكم و حالميكم و عائفيكم و سحرتكم الذين يكلموكم قائلين لا تخدموا ملك بابل

27 :10 لانهم إنما يتنباون لكم بالكذب لكي يبعدوكم من ارضكم و لاطردكم فتهلكوا

27 :11 و الامة التي تدخل عنقها تحت نير ملك بابل و تخدمه اجعلها تستقر في ارضها يقول الرب و تعملها و تسكن بها

27 :12 و كلمت صدقيا ملك يهوذا بكل هذا الكلام قائلا ادخلوا اعناقكم تحت نير ملك بابل و اخدموه و شعبه و احيوا

27 :13 لماذا تموتون أنت و شعبك بالسيف بالجوع و الوبا كما تكلم الرب عن الامة التي لا تخدم ملك بابل

27 :14 فلا تسمعوا لكلام الانبياء الذين يكلمونكم قائلين لا تخدموا ملك بابل لانهم إنما يتنباون لكم بالكذب

27 :15 لأني لم ارسلهم يقول الرب بل هم يتنباون باسمي بالكذب لكي اطردكم فتهلكوا انتم و الانبياء الذين يتنباون لكم

27 :16 و كلمت الكهنة و كل هذا الشعب قائلا هكذا قال الرب لا تسمعوا لكلام انبيائكم الذين يتنباون لكم قائلين ها انية بيت الرب سترد سريعا من بابل لانهم إنما يتنباون لكم بالكذب

27 :17 لا تسمعوا لهم اخدموا ملك بابل و احيوا لماذا تصير هذه المدينة خربة

27 :18 فان كانوا انبياء و ان كانت كلمة الرب معهم فليتوسلوا إلى رب الجنود لكي لا تذهب إلى بابل الانية الباقية في بيت الرب و بيت ملك يهوذا و في أورشليم

27 :19 لانه هكذا قال رب الجنود عن الاعمدة و عن البحر و عن القواعد و عن سائر الانية الباقية في هذه المدينة

27 :20 التي لم ياخذها نبوخذناصر ملك بابل عند سبيه يكنيا بن يهوياقيم ملك يهوذا من أورشليم إلى بابل و كل اشراف يهوذا و أورشليم

27 :21 انه هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل عن الانية الباقية في بيت الرب و بيت ملك يهوذا و في أورشليم

27 :22 يؤتى بها إلى بابل و تكون هناك إلى يوم افتقادي اياها يقول الرب فاصعدها و اردها إلى هذا الموضع

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثامن والعشرون

28 :1 و حدث في تلك السنة في ابتداء ملك صدقيا ملك يهوذا في السنة الرابعة في الشهر الخامس ان حننيا بن عزور النبي الذي من جبعون كلمني في بيت الرب أمام الكهنة و كل الشعب قائلا

28 :2 هكذا تكلم رب الجنود اله إسرائيل قائلا قد كسرت نير ملك بابل

28 :3 في سنتين من الزمان ارد إلى هذا الموضع كل انية بيت الرب التي اخذها نبوخذناصر ملك بابل من هذا الموضع و ذهب بها إلى بابل

28 :4 و ارد إلى هذا الموضع يكنيا بن يهوياقيم ملك يهوذا و كل سبي يهوذا الذين ذهبوا إلى بابل يقول الرب لأني اكسر نير ملك بابل

28 :5 فكلم ارميا النبي حننيا النبي أمام الكهنة و أمام كل الشعب الواقفين في بيت الرب

28 :6 و قال ارميا النبي امين هكذا ليصنع الرب ليقم الرب كلامك الذي تنبات به فيرد انية بيت الرب و كل السبي من بابل إلى هذا الموضع

28 :7 و لكن اسمع هذه الكلمة التي اتكلم أنا بها في اذنيك و في اذان كل الشعب

28 :8 ان الانبياء الذين كانوا قبلي و قبلك منذ القديم و تنباوا على اراض كثيرة و على ممالك عظيمة بالحرب و الشر و الوبا

28 :9 النبي الذي تنبا بالسلام فعند حصول كلمة النبي عرف ذلك النبي ان الرب قد ارسله حقا

28 :10 ثم اخذ حننيا النبي النير عن عنق ارميا النبي و كسره

28 :11 و تكلم حننيا أمام كل الشعب قائلا هكذا قال الرب هكذا اكسر نير نبوخذناصر ملك بابل في سنتين من الزمان عن عنق كل الشعوب و انطلق ارميا النبي في سبيله

28 :12 ثم صار كلام الرب إلى ارميا بعدما كسر حننيا النبي النير عن عنق ارميا النبي قائلا

28 :13 اذهب و كلم حننيا قائلا هكذا قال الرب قد كسرت انيار الخشب و عملت عوضا عنها انيارا من حديد

28 :14 لانه هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل قد جعلت نيرا من حديد على عنق كل هؤلاء الشعوب ليخدموا نبوخذناصر ملك بابل فيخدمونه و قد اعطيته أيضا حيوان الحقل

28 :15 فقال ارميا النبي لحننيا النبي اسمع يا حننيا ان الرب لم يرسلك و أنت قد جعلت هذا الشعب يتكل على الكذب

28 :16 لذلك هكذا قال الرب هانذا طاردك عن وجه الأرض هذه السنة تموت لانك تكلمت بعصيان على الرب

28 :17 فمات حننيا النبي في تلك السنة في الشهر السابع

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح التاسع والعشرون

29 :1 هذا كلام الرسالة التي ارسلها ارميا النبي من أورشليم إلى بقية شيوخ السبي و إلى الكهنة و الانبياء و إلى كل الشعب الذين سباهم نبوخذناصر من أورشليم إلى بابل

29 :2 بعد خروج يكنيا الملك و الملكة و الخصيان و رؤساء يهوذا و أورشليم و النجارين و الحدادين من أورشليم

29 :3 بيد العاسة بن شافان و جمريا بن حلقيا اللذين ارسلهما صدقيا ملك يهوذا إلى نبوخذناصر ملك بابل إلى بابل قائلا

29 :4 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل لكل السبي الذي سبيته من أورشليم إلى بابل

29 :5 ابنوا بيوتا و اسكنوا و اغرسوا جنات و كلوا ثمرها

29 :6 خذوا نساء ولدوا بنين و بنات و خذوا لبنيكم نساء و اعطوا بناتكم لرجال فيلدن بنين و بنات و اكثروا هناك و لا تقلوا

29 :7 و اطلبوا سلام المدينة التي سبيتم اليها و صلوا لاجلها إلى الرب لانه بسلامها يكون لكم سلام

29 :8 لانه هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل لا تغشكم انبياؤكم الذين في وسطكم و عرافوكم و لا تسمعوا لاحلامكم التي تتحلمونها

29 :9 لانهم إنما يتنباون لكم باسمي بالكذب أنا لم ارسلهم يقول الرب

29 :10 لانه هكذا قال الرب اني عند تمام سبعين سنة لبابل اتعهدكم و اقيم لكم كلامي الصالح بردكم إلى هذا الموضع

29 :11 لأني عرفت الافكار التي أنا مفتكر بها عنكم يقول الرب افكار سلام لا شر لاعطيكم اخرة و رجاء

29 :12 فتدعونني و تذهبون و تصلون إلي فاسمع لكم

29 :13 و تطلبونني فتجدونني إذ تطلبونني بكل قلبكم

29 :14 فاوجد لكم يقول الرب و ارد سبيكم و اجمعكم من كل الامم و من كل المواضع التي طردتكم اليها يقول الرب و اردكم إلى الموضع الذي سبيتكم منه

29 :15 لانكم قلتم قد اقام لنا الرب نبيين في بابل

29 :16 فهكذا قال الرب للملك الجالس على كرسي داود و لكل الشعب الجالس في هذه المدينة اخوتكم الذين لم يخرجوا معكم في السبي

29 :17 هكذا قال رب الجنود هانذا أرسل عليهم السيف و الجوع و الوبا و اجعلهم كتين رديء لا يؤكل من الرداءة

29 :18 و الحقهم بالسيف و الجوع و الوبا و اجعلهم قلقا لكل ممالك الأرض حلفا و دهشا و صفيرا و عارا في جميع الامم الذين طردتهم إليهم

29 :19 من اجل انهم لم يسمعوا لكلامي يقول الرب إذ ارسلت إليهم عبيدي الانبياء مبكرا و مرسلا و لم تسمعوا يقول الرب

29 :20 و انتم فاسمعوا كلمة الرب يا جميع السبي الذي ارسلتهم من أورشليم إلى بابل

29 :21 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل عن اخاب بن قولايا و عن صدقيا بن معسيا اللذين يتنبان لكم باسمي بالكذب هانذا ادفعهما ليد نبوخذراصر ملك بابل فيقتلهما أمام عيونكم

29 :22 و تؤخذ منهما لعنة لكل سبي يهوذا الذين في بابل فيقال يجعلك الرب مثل صدقيا و مثل اخاب اللذين قلاهما ملك بابل بالنار

29 :23 من اجل انهما عملا قبيحا في إسرائيل و زنيا بنساء اصحابهما و تكلما باسمي كلاما كاذبا لم اوصهما به و أنا العارف و الشاهد يقول الرب

29 :24 و كلم شمعيا النحلامي قائلا

29 :25 هكذا تكلم رب الجنود اله إسرائيل قائلا من اجل انك ارسلت رسائل باسمك إلى كل الشعب الذي في أورشليم و إلى صفنيا بن معسيا الكاهن و إلى كل الكهنة قائلا

29 :26 قد جعلك الرب كاهنا عوضا عن يهوياداع الكاهن لتكونوا وكلاء في بيت الرب لكل رجل مجنون و متنبئ فتدفعه إلى المقطرة و القيود

29 :27 و الآن لماذا لم تزجر ارميا العناثوثي المتنبئ لكم

29 :28 لانه لذلك أرسل الينا إلى بابل قائلا انها مستطيلة ابنوا بيوتا و اسكنوا و اغرسوا جنات و كلوا ثمرها

29 :29 فقرا صفنيا الكاهن هذه الرسالة في اذني ارميا النبي

29 :30 ثم صار كلام الرب إلى ارميا قائلا

29 :31 أرسل إلى كل السبي قائلا هكذا قال الرب لشمعيا النحلامي من اجل ان شمعيا قد تنبا لكم و أنا لم ارسله و جعلكم تتكلون على الكذب

29 :32 لذلك هكذا قال الرب هانذا اعاقب شمعيا النحلامي و نسله لا يكون له انسان يجلس في وسط هذا الشعب و لا يرى الخير الذي ساصنعه لشعبي يقول الرب لانه تكلم بعصيان على الرب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثلاثون

30 :1 الكلام الذي صار إلى ارميا من قبل الرب قائلا

30 :2 هكذا تكلم الرب اله إسرائيل قائلا اكتب كل الكلام الذي تكلمت به إليك في سفر

30 :3 لانه ها أيام تأتي يقول الرب و ارد سبي شعبي إسرائيل و يهوذا يقول الرب و ارجعهم إلى الأرض التي اعطيت اباءهم اياها فيمتلكونها

30 :4 فهذا هو الكلام الذي تكلم به الرب عن إسرائيل و عن يهوذا

30 :5 لانه هكذا قال الرب صوت ارتعاد سمعنا خوف و لا سلام

30 :6 اسالوا و انظروا ان كان ذكر يضع لماذا ارى كل رجل و يداه على حقويه كماخض و تحول كل وجه إلى صفرة

30 :7 اه لان ذلك اليوم عظيم و ليس مثله و هو وقت ضيق على يعقوب و لكنه سيخلص منه

30 :8 و يكون في ذلك اليوم يقول رب الجنود اني اكسر نيره عن عنقك و اقطع ربطك و لا يستعبده بعد الغرباء

30 :9 بل يخدمون الرب الههم و داود ملكهم الذي اقيمه لهم

30 :10 اما أنت يا عبدي يعقوب فلا تخف يقول الرب و لا ترتعب يا إسرائيل لأني هانذا اخلصك من بعيد و نسلك من ارض سبيه فيرجع يعقوب و يطمئن و يستريح و لا مزعج

30 :11 لأني أنا معك يقول الرب لاخلصك و ان افنيت جميع الامم الذين بددتك إليهم فانت لا افنيك بل اؤدبك بالحق و لا ابرئك تبرئة

30 :12 لانه هكذا قال الرب كسرك عديم الجبر و جرحك عضال

30 :13 ليس من يقضي حاجتك للعصر ليس لك عقاقير رفادة

30 :14 قد نسيك كل محبيك اياك لم يطلبوا لأني ضربتك ضربة عدو تاديب قاس لان اثمك قد كثر و خطاياك تعاظمت

30 :15 ما بالك تصرخين بسبب كسرك جرحك عديم البرء لان اثمك قد كثر و خطاياك تعاظمت قد صنعت هذه بك

30 :16 لذلك يؤكل كل اكليك و يذهب كل اعدائك قاطبة إلى السبي و يكون كل سالبيك سلبا و ادفع كل ناهبيك للنهب

30 :17 لأني ارفدك و اشفيك من جروحك يقول الرب لانهم قد دعوك منفية صهيون التي لا سائل عنها

30 :18 هكذا قال الرب هانذا ارد سبي خيام يعقوب و ارحم مساكنه و تبنى المدينة على تلها و القصر يسكن على عادته

30 :19 و يخرج منهم الحمد و صوت اللاعبين و اكثرهم و لا يقلون و اعظمهم و لا يصغرون

30 :20 و يكون بنوهم كما في القديم و جماعتهم تثبت امامي و اعاقب كل مضايقيهم

30 :21 و يكون حاكمهم منهم و يخرج و إليهم من وسطهم و اقربه فيدنو إلي لانه من هو هذا الذي ارهن قلبه ليدنو إلي يقول الرب

30 :22 و تكونون لي شعبا و أنا اكون لكم الها

30 :23 هوذا زوبعة الرب تخرج بغضب نوء جارف على راس الاشرار يثور

30 :24 لا يرتد حمو غضب الرب حتى يفعل و حتى يقيم مقاصد قلبه في آخر الأيام تفهمونها

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الحادي والثلاثون

31 :1 في ذلك الزمان يقول الرب اكون الها لكل عشائر إسرائيل و هم يكونون لي شعبا

31 :2 هكذا قال الرب قد وجد نعمة في البرية الشعب الباقي عن السيف إسرائيل حين سرت لاريحه

31 :3 تراءى لي الرب من بعيد و محبة ابدية احببتك من اجل ذلك ادمت لك الرحمة

31 :4 سابنيك بعد فتبنين يا عذراء إسرائيل تتزينين بعد بدفوفك و تخرجين في رقص اللاعبين

31 :5 تغرسين بعد كروما في جبال السامرة يغرس الغارسون و يبتكرون

31 :6 لانه يكون يوم ينادي فيه النواطير في جبال افرايم قوموا فنصعد إلى صهيون إلى الرب الهنا

31 :7 لانه هكذا قال الرب رنموا ليعقوب فرحا و اهتفوا براس الشعوب سمعوا سبحوا و قولوا خلص يا رب شعبك بقية إسرائيل

31 :8 هانذا اتي بهم من ارض الشمال و اجمعهم من اطراف الأرض بينهم الاعمى و الاعرج الحبلى و الماخض معا جمع عظيم يرجع إلى هنا

31 :9 بالبكاء ياتون و بالتضرعات اقودهم اسيرهم إلى انهار ماء في طريق مستقيمة لا يعثرون فيها لأني صرت لإسرائيل ابا و افرايم هو بكري

31 :10 اسمعوا كلمة الرب ايها الامم و اخبروا في الجزائر البعيدة و قولوا مبدد إسرائيل يجمعه و يحرسه كراع قطيعه

31 :11 لان الرب فدى يعقوب و فكه من يد الذي هو اقوى منه

31 :12 فياتون و يرنمون في مرتفع صهيون و يجرون إلى جود الرب على الحنطة و على الخمر و على الزيت و على ابناء الغنم و البقر و تكون نفسهم كجنة ريا و لا يعودون يذوبون بعد

31 :13 حينئذ تفرح العذراء بالرقص و الشبان و الشيوخ معا و احول نوحهم إلى طرب و اعزيهم و افرحهم من حزنهم

31 :14 و اروي نفس الكهنة من الدسم و يشبع شعبي من جودي يقول الرب

31 :15 هكذا قال الرب صوت سمع في الرامة نوح بكاء مر راحيل تبكي على اولادها و تابى ان تتعزى عن اولادها لانهم ليسوا بموجودين

31 :16 هكذا قال الرب امنعي صوتك عن البكاء و عينيك عن الدموع لانه يوجد جزاء لعملك يقول الرب فيرجعون من ارض العدو

31 :17 و يوجد رجاء لاخرتك يقول الرب فيرجع الابناء إلى تخمهم

31 :18 سمعا سمعت افرايم ينتحب ادبتني فتادبت كعجل غير مروض توبني فاتوب لانك أنت الرب الهي

31 :19 لأني بعد رجوعي ندمت و بعد تعلمي صفقت على فخذي خزيت و خجلت لأني قد حملت عار صباي

31 :20 هل افرايم ابن عزيز لدي أو ولد مسر لأني كلما تكلمت به اذكره بعد ذكرا من اجل ذلك حنت احشائي إليه رحمة ارحمه يقول الرب

31 :21 انصبي لنفسك صوى اجعلي لنفسك انصابا اجعلي قلبك نحو السكة الطريق التي ذهبت فيها ارجعي يا عذراء إسرائيل ارجعي إلى مدنك هذه

31 :22 حتى متى تطوفين ايتها البنت المرتدة لان الرب قد خلق شيئا حديثا في الأرض انثى تحيط برجل

31 :23 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل سيقولون بعد هذه الكلمة في ارض يهوذا و في مدنها عندما ارد سبيهم يباركك الرب يا مسكن البر يا ايها الجبل المقدس

31 :24 فيسكن فيه يهوذا و كل مدنه معا الفلاحون و الذين يسرحون القطعان

31 :25 لأني ارويت النفس المعيية و ملات كل نفس ذائبة

31 :26 على ذلك استيقظت و نظرت و لذ لي نومي

31 :27 ها أيام تأتي يقول الرب و ازرع بيت إسرائيل و بيت يهوذا بزرع انسان و زرع حيوان

31 :28 و يكون كما سهرت عليهم للاقتلاع و الهدم و القرض و الاهلاك و الاذى كذلك اسهر عليهم للبناء و الغرس يقول الرب

31 :29 في تلك الأيام لا يقولون بعد الاباء اكلوا حصرما و اسنان الابناء ضرست

31 :30 بل كل واحد يموت بذنبه كل انسان يأكل الحصرم تضرس اسنانه

31 :31 ها أيام تأتي يقول الرب و اقطع مع بيت إسرائيل و مع بيت يهوذا عهدا جديدا

31 :32 ليس كالعهد الذي قطعته مع ابائهم يوم امسكتهم بيدهم لاخرجهم من ارض مصر حين نقضوا عهدي فرفضتهم يقول الرب

31 :33 بل هذا هو العهد الذي اقطعه مع بيت إسرائيل بعد تلك الأيام يقول الرب اجعل شريعتي في داخلهم و اكتبها على قلوبهم و اكون لهم الها و هم يكونون لي شعبا

31 :34 و لا يعلمون بعد كل واحد صاحبه و كل واحد اخاه قائلين اعرفوا الرب لانهم كلهم سيعرفونني من صغيرهم إلى كبيرهم يقول الرب لأني اصفح عن اثمهم و لا اذكر خطيتهم بعد

31 :35 هكذا قال الرب الجاعل الشمس للاضاءة نهارا و فرائض القمر و النجوم للاضاءة ليلا الزاجر البحر حين تعج امواجه رب الجنود اسمه

31 :36 ان كانت هذه الفرائض تزول من امامي يقول الرب فان نسل إسرائيل أيضا يكف من ان يكون امة امامي كل الأيام

31 :37 هكذا قال الرب ان كانت السماوات تقاس من فوق و تفحص اساسات الأرض من اسفل فاني أنا أيضا ارفض كل نسل إسرائيل من اجل كل ما عملوا يقول الرب

31 :38 ها أيام تأتي يقول الرب و تبني المدينة للرب من برج حننئيل إلى باب الزاوية

31 :39 و يخرج بعد خيط القياس مقابله على اكمة جارب و يستدير إلى جوعة

31 :40 و يكون كل وادي الجثث و الرماد و كل الحقول إلى وادي قدرون إلى زاوية باب الخيل شرقا قدسا للرب لا تقلع و لا تهدم إلى الابد

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثاني والثلاثون

32 :1 الكلمة التي صارت إلى ارميا من قبل الرب في السنة العاشرة لصدقيا ملك يهوذا هي السنة الثامنة عشرة لنبوخذراصر

32 :2 و كان حينئذ جيش ملك بابل يحاصر أورشليم و كان ارميا النبي محبوسا في دار السجن الذي في بيت ملك يهوذا

32 :3 لان صدقيا ملك يهوذا حبسه قائلا لماذا تنبات قائلا هكذا قال الرب هانذا ادفع هذه المدينة ليد ملك بابل فياخذها

32 :4 و صدقيا ملك يهوذا لا يفلت من يد الكلدانيين بل إنما يدفع ليد ملك بابل و يكلمه فما لفم و عيناه تريان عينيه

32 :5 و يسير بصدقيا إلى بابل فيكون هناك حتى افتقده يقول الرب ان حاربتم الكلدانيين لا تنجحون

32 :6 فقال ارميا كلمة الرب صارت إلي قائلة

32 :7 هوذا حنمئيل بن شلوم عمك يأتي إليك قائلا اشتر لنفسك حقلي الذي في عناثوث لان لك حق الفكاك للشراء

32 :8 فجاء إلي حنمئيل ابن عمي حسب كلمة الرب إلى دار السجن و قال لي اشتر حقلي الذي في عناثوث الذي في ارض بنيامين لان لك حق الارث و لك الفكاك اشتره لنفسك فعرفت انها كلمة الرب

32 :9 فاشتريت من حنمئيل ابن عمي الحقل الذي في عناثوث و وزنت له الفضة سبعة عشر شاقلا من الفضة

32 :10 و كتبته في صك و ختمت و اشهدت شهودا و وزنت الفضة بموازين

32 :11 و اخذت صك الشراء المختوم حسب الوصية و الفريضة و المفتوح

32 :12 و سلمت صك الشراء لباروخ بن نيريا بن محسيا أمام حنمئيل ابن عمي و أمام الشهود الذين امضوا صك الشراء أمام كل اليهود الجالسين في دار السجن

32 :13 و اوصيت باروخ امامهم قائلا

32 :14 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل خذ هذين الصكين صك الشراء هذا المختوم و الصك المفتوح هذا و اجعلهما في اناء من خزف لكي يبقيا أياما كثيرة

32 :15 لانه هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل سيشترون بعد بيوتا و حقولا و كروما في هذه الأرض

32 :16 ثم صليت إلى الرب بعد تسليم صك الشراء لباروخ بن نيريا قائلا

32 :17 اه ايها السيد الرب ها انك قد صنعت السماوات و الأرض بقوتك العظيمة و بذراعك الممدودة لا يعسر عليك شيء

32 :18 صانع الاحسان لالوف و مجازي ذنب الاباء في حضن بنيهم بعدهم الاله العظيم الجبار رب الجنود اسمه

32 :19 عظيم في المشورة و قادر في العمل الذي عيناك مفتوحتان على كل طرق بني ادم لتعطي كل واحد حسب طرقه و حسب ثمر اعماله

32 :20 الذي جعلت ايات و عجائب في ارض مصر إلى هذا اليوم و في إسرائيل و في الناس و جعلت لنفسك اسما كهذا اليوم

32 :21 و اخرجت شعبك إسرائيل من ارض مصر بايات و عجائب و بيد شديدة و ذراع ممدودة و مخافة عظيمة

32 :22 و اعطيتهم هذه الأرض التي حلفت لابائهم ان تعطيهم اياها ارضا تفيض لبنا و عسلا

32 :23 فاتوا و امتلكوها و لم يسمعوا لصوتك و لا ساروا في شريعتك كل ما اوصيتهم ان يعملوه لم يعملوه فاوقعت بهم كل هذه الشر

32 :24 ها المتارس قد اتوا إلى المدينة لياخذوها و قد دفعت المدينة ليد الكلدانيين الذين يحاربونها بسبب السيف و الجوع و الوبا و ما تكلمت به فقد حدث و ها أنت ناظر

32 :25 و قد قلت أنت لي ايها السيد الرب اشتر لنفسك الحقل بفضة و اشهد شهودا و قد دفعت المدينة ليد الكلدانيين

32 :26 ثم صارت كلمة الرب إلى ارميا قائلة

32 :27 هانذا الرب اله كل ذي جسد هل يعسر علي امر ما

32 :28 لذلك هكذا قال الرب هانذا ادفع هذه المدينة ليد الكلدانيين و ليد نبوخذراصر ملك بابل فياخذها

32 :29 فياتي الكلدانيون الذين يحاربون هذه المدينة فيشعلون هذه المدينة بالنار و يحرقونها و البيوت التي بخروا على سطوحها للبعل و سكبوا سكائب لالهة أخرى ليغيظوني

32 :30 لان بني إسرائيل و بني يهوذا إنما صنعوا الشر في عيني منذ صباهم لان بني إسرائيل إنما اغاظوني بعمل أيديهم يقول الرب

32 :31 لان هذه المدينة قد صارت لي لغضبي و لغيظي من اليوم الذي فيه بنوها إلى هذا اليوم لانزعها من أمام وجهي

32 :32 من اجل كل شر بني إسرائيل و بني يهوذا الذي عملوه ليغيظوني به هم و ملوكهم رؤساؤهم و كهنتهم و انبياؤهم و رجال يهوذا و سكان أورشليم

32 :33 و قد حولوا لي القفا لا الوجه و قد علمتهم مبكرا و معلما و لكنهم لم يسمعوا ليقبلوا ادبا

32 :34 بل وضعوا مكرهاتهم في البيت الذي دعي باسمي لينجسوه

32 :35 و بنوا المرتفعات للبعل التي في وادي ابن هنوم ليجيزوا بنيهم و بناتهم في النار لمولك الامر الذي لم اوصهم به و لا صعد على قلبي ليعملوا هذا الرجس ليجعلوا يهوذا يخطئ

32 :36 و الآن لذلو هكذا قال الرب اله إسرائيل عن هذه المدينة التي تقولون انها قد دفعت ليد ملك بابل بالسيف و الجوع و الوبا

32 :37 هانذا اجمعهم من كل الاراضي التي طردتهم اليها بغضبي و غيظي و بسخط عظيم و اردهم إلى هذا الموضع و اسكنهم امنين

32 :38 و يكونون لي شعبا و أنا اكون لهم الها

32 :39 و اعطيهم قلبا واحدا و طريقا واحدا ليخافوني كل الأيام لخيرهم و خير اولادهم بعدهم

32 :40 و اقطع لهم عهدا ابديا اني لا ارجع عنهم لاحسن إليهم و اجعل مخافتي في قلوبهم فلا يحيدون عني

32 :41 و افرح بهم لاحسن إليهم و اغرسهم في هذه الأرض بالامانة بكل قلبي و بكل نفسي

32 :42 لانه هكذا قال الرب كما جلبت على هذا الشعب كل هذا الشر العظيم هكذا اجلب أنا عليهم كل الخير الذي تكلمت به إليهم

32 :43 فتشترى الحقول في هذه الأرض التي تقولون انها خربة بلا انسان و بلا حيوان و قد دفعت ليد الكلدانيين

32 :44 يشترون الحقول بفضة و يكتبون ذلك في صكوك و يختمون و يشهدون شهودا في ارض بنيامين و حوالي أورشليم و في مدن يهوذا و مدن الجبل و مدن السهل و مدن الجنوب لأني ارد سبيهم يقول الرب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثالث والثلاثون

33 :1 ثم صارت كلمة الرب إلى ارميا ثانية و هو محبوس بعد في دار السجن قائلة

33 :2 هكذا قال الرب صانعها الرب مصورها ليثبتها يهوه اسمه

33 :3 ادعني فاجيبك و اخبرك بعظائم و عوائص لم تعرفها

33 :4 لانه هكذا قال الرب اله إسرائيل عن بيوت هذه المدينة و عن بيوت ملوك يهوذا التي هدمت للمتاريس و المجانيق

33 :5 ياتون ليحاربوا الكلدانيين و يملاوها من جيف الناس الذين ضربتهم بغضبي و غيظي و الذين سترت وجهي عن هذه المدينة لاجل كل شرهم

33 :6 هانذا اضع عليها رفادة و علاجا و اشفيهم و اعلن لهم كثرة السلام و الامانة

33 :7 و ارد سبي يهوذا و سبي إسرائيل و ابنيهم كالاول

33 :8 و اطهرهم من كل اثمهم الذي اخطاوا به إلي و اغفر كل ذنوبهم التي اخطاوا بها إلي و التي عصوا بها علي

33 :9 فتكون لي اسم فرح للتسبيح و للزينة لدى كل امم الأرض الذين يسمعون بكل الخير الذي اصنعه معهم فيخافون و يرتعدون من اجل كل الخير و من اجل كل السلام الذي اصنعه لها

33 :10 هكذا قال الرب سيسمع بعد في هذا الموضع الذي تقولون انه خرب بلا انسان و بلا حيوان في مدن يهوذا و في شوارع أورشليم الخربة بلا انسان و لا ساكن و لا بهيمة

33 :11 صوت الطرب و صوت الفرح صوت العريس و صوت العروس صوت القائلين احمدوا رب الجنود لان الرب صالح لان إلى الابد رحمته صوت الذين ياتون بذبيحة الشكر إلى بيت الرب لأني ارد سبي الأرض كالاول يقول الرب

33 :12 هكذا قال رب الجنود سيكون بعد في هذا الموضع الخرب بلا انسان و لا بهيمة و في كل مدنه مسكن الرعاة المربضين الغنم

33 :13 في مدن الجبل و مدن السهل و مدن الجنوب و في ارض بنيامين و حوالي أورشليم و في مدن يهوذا تمر أيضا الغنم تحت يدي المحصي يقول الرب

33 :14 ها أيام تأتي يقول الرب و اقيم الكلمة الصالحة التي تكلمت بها إلى بيت إسرائيل و إلى بيت يهوذا

33 :15 في تلك الأيام و في ذلك الزمان انبت لداود غصن البر فيجري عدلا و برا في الأرض

33 :16 في تلك الأيام يخلص يهوذا و تسكن أورشليم امنة و هذا ما تتسمى به الرب برنا

33 :17 لانه هكذا قال الرب لا ينقطع لداود انسان يجلس على كرسي بيت إسرائيل

33 :18 و لا ينقطع للكهنة اللاويين انسان من امامي يصعد محرقة و يحرق تقدمة و يهيئ ذبيحة كل الأيام

33 :19 ثم صارت كلمة الرب إلى ارميا قائلة

33 :20 هكذا قال الرب ان نقضتم عهدي مع النهار و عهدي مع الليل حتى لا يكون نهار و لا ليل في وقتهما

33 :21 فان عهدي أيضا مع داود عبدي ينقض فلا يكون له ابن مالكا على كرسيه و مع اللاويين الكهنة خادمي

33 :22 كما ان جند السماوات لا يعد و رمل البحر لا يحصى هكذا أكثر نسل داود عبدي و اللاويين خادمي

33 :23 ثم صارت كلمة الرب إلى ارميا قائلة

33 :24 اما ترى ما تكلم به هذا الشعب قائلا ان العشيرتين اللتين اختارهما الرب قد رفضهما فقد احتقروا شعبي حتى لا يكونوا بعد امة امامهم

33 :25 هكذا قال الرب ان كنت لم اجعل عهدي مع النهار و الليل فرائض السماوات و الأرض

33 :26 فاني أيضا ارفض نسل يعقوب و داود عبدي فلا اخذ من نسله حكاما لنسل إبراهيم و اسحق و يعقوب لأني ارد سبيهم و ارحمهم

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الرابع والثلاثون

34 :1 الكلمة التي صارت إلى ارميا من قبل الرب حين كان نبوخذناصر ملك بابل و كل جيشه و كل ممالك اراضي سلطان يده و كل الشعوب يحاربون أورشليم و كل مدنها قائلة

34 :2 هكذا قال الرب اله إسرائيل اذهب و كلم صدقيا ملك يهوذا و قل له هكذا قال الرب هانذا ادفع هذه المدينة ليد ملك بابل فيحرقها بالنار

34 :3 و أنت لا تفلت من يده بل تمسك امساكا و تدفع ليده و ترى عيناك عيني ملك بابل و تكلمه فما لفم و تذهب إلى بابل

34 :4 و لكن اسمع كلمة الرب يا صدقيا ملك يهوذا هكذا قال الرب من جهتك لا تموت بالسيف

34 :5 بسلام تموت و باحراق ابائك الملوك الاولين الذين كانوا قبلك هكذا يحرقون لك و يندبونك قائلين اه يا سيد لأني أنا تكلمت بالكلمة يقول الرب

34 :6 فكلم ارميا النبي صدقيا ملك يهوذا بكل هذا الكلام في أورشليم

34 :7 إذ كان جيش ملك بابل يحارب أورشليم و كل مدن يهوذا الباقية لخيش و عزيقة لان هاتين بقيتا في مدن يهوذا مدينتين حصينتين

34 :8 الكلمة التي صارت إلى ارميا من قبل الرب بعد قطع الملك صدقيا عهدا مع كل الشعب الذي في أورشليم لينادوا بالعتق

34 :9 ان يطلق كل واحد عبده و كل واحد امته العبراني و العبرانية حرين حتى لا يستعبدهما اي اخويه اليهوديين احد

34 :10 فلما سمع كل الرؤساء و كل الشعب الذين دخلوا في العهد ان يطلقوا كل واحد عبده و كل واحد امته حرين و لا يستعبدوهما بعد اطاعوا و اطلقوا

34 :11 و لكنهم عادوا بعد ذلك فارجعوا العبيد و الاماء الذين اطلقوهم احرارا و اخضعوهم عبيدا و اماء

34 :12 فصارت كلمة الرب إلى ارميا من قبل الرب قائلة

34 :13 هكذا قال الرب اله إسرائيل أنا قطعت عهدا مع ابائكم يوم اخرجتهم من ارض مصر من بيت العبيد قائلا

34 :14 في نهاية سبع سنين تطلقون كل واحد اخاه العبراني الذي بيع لك و خدمك ست سنين فتطلقه حرا من عندك و لكن لم يسمع اباؤكم لي و لا امالوا اذنهم

34 :15 و قد رجعتم انتم اليوم و فعلتم ما هو مستقيم في عيني منادين بالعتق كل واحد إلى صاحبه و قطعتم عهدا امامي في البيت الذي دعي باسمي

34 :16 ثم عدتم و دنستم اسمي و ارجعتم كل واحد عبده و كل واحد امته الذين اطلقتوهم احرارا لانفسهم و اخضعتموهم ليكونوا لكم عبيدا و اماء

34 :17 لذلك هكذا قال الرب انتم لم تسمعوا لي لتنادوا بالعتق كل واحد إلى اخيه و كل واحد إلى صاحبه هانذا انادي لكم بالعتق يقول الرب للسيف و الوبا و الجوع و اجعلكم قلقا لكل ممالك الأرض

34 :18 و ادفع الناس الذي تعدوا عهدي الذين لم يقيموا كلام العهد الذي قطعوه امامي العجل الذي قطعوه إلى اثنين و جازوا بين قطعتيه

34 :19 رؤساء يهوذا و رؤساء أورشليم الخصيان و الكهنة و كل شعب الأرض الذين جازوا بين قطعتي العجل

34 :20 ادفعهم ليد اعدائهم و ليد طالبي نفوسهم فتكون جثثهم اكلا لطيور السماء و وحوش الأرض

34 :21 و ادفع صدقيا ملك يهوذا و رؤساءه ليد اعدائهم و ليد طالبي نفوسهم و ليد جيش ملك بابل الذين صعدوا عنكم

34 :22 هانذا امر يقول الرب و اردهم إلى هذه المدينة فيحاربونها و ياخذونها و يحرقونها بالنار و اجعل مدن يهوذا خربة بلا ساكن

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الخامس والثلاثون

35 :1 الكلمة التي صارت إلى ارميا من قبل الرب في أيام يهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا قائلة

35 :2 اذهب إلى بيت الركابيين و كلمهم و ادخل بهم إلى بيت الرب إلى احد المخادع و اسقهم خمرا

35 :3 فاخذت يازنيا بن ارميا بن حبصينيا و اخوته و كل بنيه و كل بيت الركابيين

35 :4 و دخلت بهم إلى بيت الرب إلى مخدع بني حانان بن يجدليا رجل الله الذي بجانب مخدع الرؤساء الذي فوق مخدع معسيا بن شلوم حارس الباب

35 :5 و جعلت أمام بني الركابيين طاسات ملانة خمرا و اقداحا و قلت لهم اشربوا خمرا

35 :6 فقالوا لا نشرب خمرا لان يوناداب بن ركاب ابانا اوصانا قائلا لا تشربوا خمرا انتم و لا بنوكم إلى الابد

35 :7 و لا تبنوا بيتا و لا تزرعوا زرعا و لا تغرسوا كرما و لا تكن لكم بل اسكنوا في الخيام كل ايامكم لكي تحيوا أياما كثيرة على وجه الأرض التي انتم متغربون فيها

35 :8 فسمعنا لصوت يوناداب بن ركاب ابينا في كل ما اوصانا به ان لا نشرب خمرا كل ايامنا نحن و نساؤنا و بنونا و بناتنا

35 :9 و ان لا نبني بيوتا لسكنانا و ان لا يكون لنا كرم و لا حقل و لا زرع

35 :10 فسكنا في الخيام و سمعنا و عملنا حسب كل ما اوصانا به يوناداب ابونا

35 :11 و لكن كان لما صعد نبوخذراصر ملك بابل إلى الأرض اننا قلنا هلم فندخل إلى أورشليم من وجه جيش الكلدانيين و من وجه جيش الاراميين فسكنا في أورشليم

35 :12 ثم صارت كلمة الرب إلى ارميا قائلة

35 :13 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل اذهب و قل لرجال يهوذا و سكان أورشليم اما تقبلون تاديبا لتسمعوا كلامي يقول الرب

35 :14 قد اقيم كلام يوناداب بن ركاب الذي اوصى بنيه ان لا يشربوا خمرا فلم يشربوا إلى هذا اليوم لانهم سمعوا وصية ابيهم و أنا قد كلمتكم مبكرا و مكلما و لم تسمعوا لي

35 :15 و قد ارسلت اليكم كل عبيدي الانبياء مبكرا و مرسلا قائلا ارجعوا كل واحد عن طريقه الرديئة و اصلحوا اعمالكم و لا تذهبوا وراء الهة أخرى لتعبدوها فتسكنوا في الأرض التي اعطيتكم و ابائكم فلم تميلوا اذنكم و لا سمعتم لي

35 :16 لان بني يوناداب بن ركاب قد اقاموا وصية ابيهم التي اوصاهم بها اما هذا الشعب فلم يسمع لي

35 :17 لذلك هكذا قال الرب اله الجنود اله إسرائيل هانذا اجلب على يهوذا و على كل سكان أورشليم كل الشر الذي تكلمت به عليهم لأني كلمتهم فلم يسمعوا و دعوتهم فلم يجيبوا

35 :18 و قال ارميا لبيت الركابيين هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل من اجل انكم سمعتم لوصية يوناداب ابيكم و حفظتم كل وصاياه و عملتم حسب كل ما اوصاكم به

35 :19 لذلك هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل لا ينقطع ليوناداب بن ركاب انسان يقف امامي كل الأيام

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السادس والثلاثون

36 :1 و كان في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا ان هذه الكلمة صارت إلى ارميا من قبل الرب قائلة

36 :2 خذ لنفسك درج سفر و اكتب فيه كل الكلام الذي كلمتك به على إسرائيل و على يهوذا و على كل الشعوب من اليوم الذي كلمتك فيه من أيام يوشيا إلى هذا اليوم

36 :3 لعل بيت يهوذا يسمعون كل الشر الذي أنا مفكر ان اصنعه بهم فيرجعوا كل واحد عن طريقه الرديء فاغفر ذنبهم و خطيتهم

36 :4 فدعا ارميا باروخ بي نيريا فكتب باروخ عن فم ارميا كل كلام الرب الذي كلمه به في درج السفر

36 :5 و اوصى ارميا باروخ قائلا أنا محبوس لا اقدر ان ادخل بيت الرب

36 :6 فادخل أنت و اقرا في الدرج الذي كتبت عن فمي كل كلام الرب في اذان الشعب في بيت الرب في يوم الصوم و اقراه أيضا في اذان كل يهوذا القادمين من مدنهم

36 :7 لعل تضرعهم يقع أمام الرب فيرجعوا كل واحد عن طريقه الرديء لانه عظيم الغضب و الغيظ اللذان تكلم بهما الرب على هذا الشعب

36 :8 ففعل باروخ بن نيريا حسب كل ما اوصاه به ارميا النبي بقراءته في السفر كلام الرب في بيت الرب

36 :9 و كان في السنة الخامسة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا في الشهر التاسع انهم نادوا لصوم أمام الرب كل الشعب في أورشليم و كل الشعب القادمين من مدن يهوذا إلى أورشليم

36 :10 فقرا باروخ في السفر كلام ارميا في بيت الرب في مخدع جمريا بن شافان الكاتب في الدار العليا في مدخل باب بيت الرب الجديد في اذان كل الشعب

36 :11 فلما سمع ميخايا بن جمريا بن شافان كل كلام الرب من السفر

36 :12 نزل إلى بيت الملك إلى مخدع الكاتب و إذا كل الرؤساء جلوس هناك اليشاماع الكاتب و دلايا بن شمعيا و الناثان بن عكبور و جمريا بن شافان و صدقيا بن حننيا و كل الرؤساء

36 :13 و اخبرهم ميخايا بكل الكلام الذي سمعه عندما قرا باروخ السفر في اذان الشعب

36 :14 فارسل كل الرؤساء إلى باروخ يهودي بن نثنيا بن شلميا بن كوشي قائلين الدرج الذي قرات فيه في اذان الشعب خذه بيدك و تعال فاخذ باروخ بن نيريا الدرج بيده و اتى إليهم

36 :15 فقالوا له اجلس و اقراه في اذاننا فقرا باروخ في اذانهم

36 :16 فكان لما سمعوا كل الكلام انهم خافوا ناظرين بعضهم إلى بعض و قالوا لباروخ اخبارا نخبر الملك بكل هذا الكلام

36 :17 ثم سالوا باروخ قائلين اخبرنا كيف كتبت كل هذا الكلام عن فمه

36 :18 فقال لهم باروخ بفمه كان يقرا لي كل هذا الكلام و أنا كنت اكتب في السفر بالحبر

36 :19 فقال الرؤساء لباروخ اذهب و اختبئ أنت و ارميا و لا يعلم انسان أين انتما

36 :20 ثم دخلوا إلى الملك إلى الدار و اودعوا الدرج في مخدع اليشاماع الكاتب و اخبروا في اذني الملك بكل الكلام

36 :21 فارسل الملك يهودي لياخذ الدرج فاخذه من مخدع اليشاماع الكاتب و قراه يهودي في اذني الملك و في اذان كل الرؤساء الواقفين لدى الملك

36 :22 و كان الملك جالسا في بيت الشتاء في الشهر التاسع و الكانون قدامه متقد

36 :23 و كان لما قرا يهودي ثلاثة شطور أو اربعة انه شقه بمبراة الكاتب و القاه إلى النار التي في الكانون حتى فني كل الدرج في النار التي في الكانون

36 :24 و لم يخف الملك و لا كل عبيده السامعين كل هذا الكلام و لا شققوا ثيابهم

36 :25 و لكن الناثان و دلايا و جمريا ترجوا الملك ان لا يحرق الدرج فلم يسمع لهم

36 :26 بل امر الملك يرحمئيل ابن الملك و سرايا بن عزرئيل و شلميا بن عبدئيل ان يقبضوا على باروخ الكاتب و ارميا النبي و لكن الرب خباهما

36 :27 ثم صارت كلمة الرب إلى ارميا بعد احراق الملك الدرج و الكلام الذي كتبه باروخ عن فم ارميا قائلة

36 :28 عد فخذ لنفسك درجا آخر و اكتب فيه كل الكلام الاول الذي كان في الدرج الاول الذي احرقه يهوياقيم ملك يهوذا

36 :29 و قل ليهوياقيم ملك يهوذا هكذا قال الرب أنت قد احرقت ذلك الدرج قائلا لماذا كتبت فيه قائلا مجيئا يجيء ملك بابل و يهلك هذه الأرض و يلاشي منها الانسان و الحيوان

36 :30 لذلك هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا لا يكون له جالس على كرسي داود و تكون جثته مطروحة للحر نهارا و للبرد ليلا

36 :31 و اعاقبه و نسله و عبيده على اثمهم و اجلب عليهم و على سكان أورشليم و على رجال يهوذا كل الشر الذي كلمتهم عنه و لم يسمعوا

36 :32 فاخذ ارميا درجا آخر و دفعه لباروخ بن نيريا الكاتب فكتب فيه عن فم ارميا كل كلام السفر الذي احرقه يهوياقيم ملك يهوذا بالنار و زيد عليه أيضا كلام كثير مثله

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السابع والثلاثون

37 :1 و ملك الملك صدقيا بن يوشيا مكان كنياهو بن يهوياقيم الذي ملكه نبوخذراصر ملك بابل في ارض يهوذا

37 :2 و لم يسمع هو و لا عبيده و لا شعب الأرض لكلام الرب الذي تكلم به عن يد ارميا النبي

37 :3 و أرسل الملك صدقيا يهوخل بن شلميا و صفنيا بن معسيا الكاهن إلى ارميا النبي قائلا صل لاجلنا إلى الرب الهنا

37 :4 و كان ارميا يدخل و يخرج في وسط الشعب إذ لم يكونوا قد جعلوه في بيت السجن

37 :5 و خرج جيش فرعون من مصر فلما سمع الكلدانيون المحاصرون أورشليم بخبرهم صعدوا عن أورشليم

37 :6 فصارت كلمة الرب إلى ارميا النبي قائلة

37 :7 هكذا قال الرب اله إسرائيل هكذا تقولون لملك يهوذا الذي ارسلكم إلي لتستشيروني ها ان جيش فرعون الخارج اليكم لمساعدتكم يرجع إلى ارضه إلى مصر

37 :8 و يرجع الكلدانيون و يحاربون هذه المدينة و ياخذونها و يحرقونها بالنار

37 :9 هكذا قال الرب لا تخدعوا انفسكم قائلين ان الكلدانيين سيذهبون عنا لانهم لا يذهبون

37 :10 لانكم و ان ضربتم كل جيش الكلدانيين الذين يحاربونكم و بقي منهم رجال قد طعنوا فانهم يقومون كل واحد في خيمته و يحرقون هذه المدينة بالنار

37 :11 و كان لما اصعد جيش الكلدانيين عن أورشليم من وجه جيش فرعون

37 :12 ان ارميا خرج من أورشليم لينطلق إلى ارض بنيامين لينساب من هناك في وسط الشعب

37 :13 و فيما هو في باب بنيامين إذا هناك ناظر الحراس اسمه يرئيا بن شلميا بن حننيا فقبض على ارميا النبي قائلا انك تقع للكلدانيين

37 :14 فقال ارميا كذب لا اقع للكلدانيين و لم يسمع له فقبض يرئيا على ارميا و اتى به إلى الرؤساء

37 :15 فغضب الرؤساء على ارميا و ضربوه و جعلوه في بيت السجن في بيت يوناثان الكاتب لانهم جعلوه بيت السجن

37 :16 فلما دخل ارميا إلى بيت الجب و إلى المقببات اقام ارميا هناك أياما كثيرة

37 :17 ثم أرسل الملك صدقيا و اخذه و ساله الملك في بيته سرا و قال هل توجد كلمة من قبل الرب فقال ارميا توجد فقال انك تدفع ليد ملك بابل

37 :18 ثم قال ارميا للملك صدقيا ما هي خطيتي إليك و إلى عبيدك و إلى هذا الشعب حتى جعلتموني في بيت السجن

37 :19 فاين انبياؤكم الذين تنباوا لكم قائلين لا يأتي ملك بابل عليكم و لا على هذه الأرض

37 :20 فالآن اسمع يا سيدي الملك ليقع تضرعي امامك و لا تردني إلى بيت يوناثان الكاتب فلا اموت هناك

37 :21 فامر الملك صدقيا ان يضعوا ارميا في دار السجن و ان يعطى رغيف خبز كل يوم من سوق الخبازين حتى ينفد كل الخبز من المدينة فاقام ارميا في دار السجن

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثامن والثلاثون

38 :1 و سمع شفطيا بن متان و جدليا بن فشحور و يوخل بن شلميا و فشحور بن ملكيا الكلام الذي كان ارميا يكلم به كل الشعب قائلا

38 :2 هكذا قال الرب الذي يقيم في هذه المدينة يموت بالسيف و الجوع و الوبا و اما الذي يخرج إلى الكلدانيين فانه يحيا و تكون له نفسه غنيمة فيحيا

38 :3 هكذا قال الرب هذه المدينة ستدفع دفعا ليد جيش ملك بابل فياخذها

38 :4 فقال الرؤساء للملك ليقتل هذا الرجل لانه بذلك يضعف ايادي رجال الحرب الباقين في هذه المدينة و ايادي كل الشعب إذ يكلمهم بمثل هذا الكلام لان هذا الرجل لا يطلب السلام لهذا الشعب بل الشر

38 :5 فقال الملك صدقيا ها هو بيدكم لان الملك لا يقدر عليكم في شيء

38 :6 فاخذوا ارميا و القوه في جب ملكيا ابن الملك الذي في دار السجن و دلوا ارميا بحبال و لم يكن في الجب ماء بل وحل فغاص ارميا في الوحل

38 :7 فلما سمع عبد ملك الكوشي رجل خصي و هو في بيت الملك انهم جعلوا ارميا في الجب و الملك جالس في باب بنيامين

38 :8 خرج عبد ملك من بيت الملك و كلم الملك قائلا

38 :9 يا سيدي الملك قد اساء هؤلاء الرجال في كل ما فعلوا بارميا النبي الذي طرحوه في الجب فانه يموت في مكانه بسبب الجوع لانه ليس بعد خبز في المدينة

38 :10 فامر الملك عبد ملك الكوشي قائلا خذ معك من هنا ثلاثين رجلا و اطلع ارميا من الجب قبلما يموت

38 :11 فاخذ عبد ملك الرجال معه و دخل إلى بيت الملك إلى اسفل المخزن و اخذ من هناك ثيابا رثة و ملابس بالية و دلاها إلى ارميا إلى الجب بحبال

38 :12 و قال عبد ملك الكوشي لارميا ضع الثياب الرثة و الملابس البالية تحت ابطيك تحت الحبال ففعل ارميا كذلك

38 :13 فجذبوا ارميا بالحبال و اطلعوه من الجب فاقام ارميا في دار السجن

38 :14 فارسل الملك صدقيا و اخذ ارميا النبي إليه إلى المدخل الثالث الذي في بيت الرب و قال الملك لارميا أنا اسالك عن امر لا تخف عني شيئا

38 :15 فقال ارميا لصدقيا إذا اخبرتك افما تقتلني قتلا و إذا اشرت عليك فلا تسمع لي

38 :16 فحلف الملك صدقيا لارميا سرا قائلا حي هو الرب الذي صنع لنا هذه النفس اني لا اقتلك و لا ادفعك ليد هؤلاء الرجال الذين يطلبون نفسك

38 :17 فقال ارميا لصدقيا هكذا قال الرب اله الجنود اله إسرائيل ان كنت تخرج خروجا إلى رؤساء ملك بابل تحيا نفسك و لا تحرق هذه المدينة بالنار بل تحيا أنت و بيتك

38 :18 و لكن ان كنت لا تخرج إلى رؤساء ملك بابل تدفع هذه المدينة ليد الكلدانيين فيحرقونها بالنار و أنت لا تفلت من يدهم

38 :19 فقال صدقيا الملك لارميا اني اخاف من اليهود الذين قد سقطوا للكلدانيين لئلا يدفعوني ليدهم فيزدروا بي

38 :20 فقال ارميا لا يدفعونك اسمع لصوت الرب في ما اكلمك أنا به فيحسن إليك و تحيا نفسك

38 :21 و ان كنت تابى الخروج فهذه هي الكلمة التي اراني الرب اياها

38 :22 ها كل النساء اللواتي بقين في بيت ملك يهوذا يخرجن إلى رؤساء ملك بابل و هن يقلن قد خدعك و قدر عليك مسالموك غاصت في الحماة رجلاك و ارتدتا إلى الوراء

38 :23 و يخرجون كل نسائك و بنيك إلى الكلدانيين و أنت لا تفلت من يدهم لانك أنت تمسك بيد ملك بابل و هذه المدينة تحرق بالنار

38 :24 فقال صدقيا لارميا لا يعلم احد بهذا الكلام فلا تموت

38 :25 و إذا سمع الرؤساء اني كلمتك و اتوا إليك و قالوا لك اخبرنا بماذا كلمت الملك لا تخف عنا فلا نقتلك و ماذا قال لك الملك

38 :26 فقل لهم اني القيت تضرعي أمام الملك حتى لا يردني إلى بيت يوناثان لاموت هناك

38 :27 فاتى كل الرؤساء إلى ارميا و سالوه فاخبرهم حسب كل هذا الكلام الذي اوصاه به الملك فسكتوا عنه لان الامر لم يسمع

38 :28 فاقام ارميا في دار السجن إلى اليوم الذي اخذت فيه أورشليم و لما اخذت أورشليم

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح التاسع والثلاثون

39 :1 في السنة التاسعة لصدقيا ملك يهوذا في الشهر العاشر اتى نبوخذراصر ملك بابل و كل جيشه إلى أورشليم و حاصروها

39 :2 و في السنة الحادية عشرة لصدقيا في الشهر الرابع في تاسع الشهر فتحت المدينة

39 :3 و دخل كل رؤساء ملك بابل و جلسوا في الباب الاوسط نرجل شراصر و سمجرنبو و سرسخيم رئيس الخصيان و نرجل شراصر رئيس المجوس و كل بقية رؤساء ملك بابل

39 :4 فلما راهم صدقيا ملك يهوذا و كل رجال الحرب هربوا و خرجوا ليلا من المدينة في طريق جنة الملك من الباب بين السورين و خرج هو في طريق العربة

39 :5 فسعى جيش الكلدانيين وراءهم فادركوا صدقيا في عربات اريحا فاخذوه و اصعدوه إلى نبوخذناصر ملك بابل إلى ربلة في ارض حماة فكلمه بالقضاء عليه

39 :6 فقتل ملك بابل بني صدقيا في ربلة أمام عينيه و قتل ملك بابل كل اشراف يهوذا

39 :7 و اعمى عيني صدقيا و قيده بسلاسل نحاس لياتي به إلى بابل

39 :8 اما بيت الملك و بيوت الشعب فاحرقها الكلدانيون بالنار و نقضوا اسوار أورشليم

39 :9 و بقية الشعب الذين بقوا في المدينة و الهاربون الذين سقطوا له و بقية الشعب الذين بقوا سباهم نبوزرادان رئيس الشرط إلى بابل

39 :10 و لكن بعض الشعب الفقراء الذين لم يكن لهم شيء تركهم نبوزرادان رئيس الشرط في ارض يهوذا و اعطاهم كروما و حقولا في ذلك اليوم

39 :11 و اوصى نبوخذراصر ملك بابل على ارميا نبوزرادان رئيس الشرط قائلا

39 :12 خذه و ضع عينك عليه و لا تفعل به شيئا رديئا بل كما يكلمك هكذا افعل معه

39 :13 فارسل نبوزرادان رئيس الشرط و نبوشزبان رئيس الخصيان و نرجل شراصر رئيس المجوس و كل رؤساء ملك بابل

39 :14 ارسلوا فاخذوا ارميا من دار السجن و اسلموه لجدليا بن اخيقام بن شافان ليخرج به إلى البيت فسكن بين الشعب

39 :15 و صارت كلمة الرب إلى ارميا إذ كان محبوسا في دار السجن قائلة

39 :16 اذهب و كلم عبد ملك الكوشي قائلا هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا جالب كلامي على هذه المدينة للشر لا للخير فيحدث امامك في ذلك اليوم

39 :17 و لكنني انقذك في ذلك اليوم يقول الرب فلا تسلم ليد الناس الذين أنت خائف منهم

39 :18 بل إنما انجيك نجاة فلا تسقط بالسيف بل تكون لك نفسك غنيمة لانك قد توكلت علي يقول الرب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الأربعون

40 :1 الكلمة التي صارت إلى ارميا من قبل الرب بعدما ارسله نبوزرادان رئيس الشرط من الرامة إذ اخذه و هو مقيد بالسلاسل في وسط كل سبي أورشليم و يهوذا الذين سبوا إلى بابل

40 :2 فاخذ رئيس الشرط ارميا و قال له ان الرب الهك قد تكلم بهذا الشر على هذا الموضع

40 :3 فجلب الرب و فعل كما تكلم لانكم قد اخطاتم إلى الرب و لم تسمعوا لصوته فحدث لكم هذا الامر

40 :4 فالآن هانذا احلك اليوم من القيود التي على يدك فان حسن في عينيك ان تأتي معي إلى بابل فتعال فاجعل عيني عليك و ان قبح في عينيك ان تأتي معي إلى بابل فامتنع انظر كل الأرض هي امامك فحيثما حسن و كان مستقيما في عينيك ان تنطلق فانطلق إلى هناك

40 :5 و إذ كان لم يرجع بعد قال ارجع إلى جدليا بن اخيقام بن شافان الذي اقامه ملك بابل على مدن يهوذا و اقم عنده في وسط الشعب و انطلق إلى حيث كان مستقيما في عينيك ان تنطلق و اعطاه رئيس الشرط زادا و هدية و اطلقه

40 :6 فجاء ارميا إلى جدليا بن اخيقام إلى المصفاة و اقام عنده في وسط الشعب الباقين في الأرض

40 :7 فلما سمع كل رؤساء الجيوش الذين في الحقل هم و رجالهم ان ملك بابل قد اقام جدليا بن اخيقام على الأرض و انه وكله على الرجال و النساء و الاطفال و على فقراء الأرض الذين لم يسبوا إلى بابل

40 :8 اتى إلى جدليا إلى المصفاة اسماعيل بن نثنيا و يوحانان و يوناثان ابنا قاريح و سرايا بن تنحومث و بنو عيفاي النطوفاتي و يزنيا ابن المعكي هم و رجالهم

40 :9 فحلف لهم جدليا بن اخيقام بن شافان و لرجالهم قائلا لا تخافوا من ان تخدموا الكلدانيين اسكنوا في الأرض و اخدموا ملك بابل فيحسن اليكم

40 :10 اما أنا فهانذا ساكن في المصفاة لاقف أمام الكلدانيين الذين ياتون الينا اما انتم فاجمعوا خمرا و تينا و زيتا و ضعوا في اوعيتكم و اسكنوا في مدنكم التي اخذتموها

40 :11 و كذلك كل اليهود الذين في مواب و بين بني عمون و في ادوم و الذين في كل الاراضي سمعوا ان ملك بابل قد جعل بقية ليهوذا و قد اقام عليهم جدليا بن اخيقام بن شافان

40 :12 فرجع كل اليهود من كل المواضع التي طوحوا اليها و اتوا إلى ارض يهوذا إلى جدليا إلى المصفاة و جمعوا خمرا و تينا كثيرا جدا

40 :13 ثم ان يوحانان بن قاريح و كل رؤساء الجيوش الذين في الحقل اتوا إلى جدليا إلى المصفاة

40 :14 و قالوا له اتعلم علما ان بعليس ملك بني عمون قد أرسل اسماعيل بن نثنيا ليقتلك فلم يصدقهم جدليا بن اخيقام

40 :15 فكلم يوحانان بن قاريح جدليا سرا في المصفاة قائلا دعني انطلق و اضرب اسماعيل بن نثنيا و لا يعلم انسان لماذا يقتلك فيتبدد كل يهوذا المجتمع إليك و تهلك بقية يهوذا

40 :16 فقال جدليا بن اخيقام ليوحانان بن قاريح لا تفعل هذا الامر لانك إنما تتكلم بالكذب عن اسماعيل

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الحادي والأربعون

41 :1 و كان في الشهر السابع ان اسماعيل بن نثنيا بن اليشاماع من النسل الملوكي جاء هو و عظماء الملك و عشرة رجال معه إلى جدليا بن اخيقام إلى المصفاة و اكلوا هناك خبزا معا في المصفاة

41 :2 فقام اسماعيل بن نثنيا و العشرة الرجال الذين كانوا معه و ضربوا جدليا بن اخيقام بن شافان بالسيف فقتلوه هذا الذي اقامه ملك بابل على الأرض

41 :3 و كان اليهود الذين كانوا معه اي مع جدليا في المصفاة و الكلدانيون الذين وجدوا هناك و رجال الحرب ضربهم اسماعيل

41 :4 و كان في اليوم الثاني بعد قتله جدليا و لم يعلم انسان

41 :5 ان رجالا اتوا من شكيم و من شيلو و من السامرة ثمانين رجلا محلوقي اللحى و مشققي الثياب و مخمشين و بيدهم تقدمة و لبان ليدخلوهما إلى بيت الرب

41 :6 فخرج اسماعيل بن نثنيا للقائهم من المصفاة سائرا و باكيا فكان لما لقيهم انه قال لهم هلم إلى جدليا بن اخيقام

41 :7 فكان لما اتوا إلى وسط المدينة ان اسماعيل بن نثنيا قتلهم و القاهم إلى وسط الجب هو و الرجال الذين معه

41 :8 و لكن وجد فيهم عشرة رجال قالوا لاسماعيل لا تقتلنا لانه يوجد لنا خزائن في الحقل قمح و شعير و زيت و عسل فامتنع و لم يقتلهم بين اخوتهم

41 :9 فالجب الذي طرح فيه اسماعيل كل جثث الرجال الذين قتلهم بسبب جدليا هو الذي صنعه الملك اسا من وجه بعشا ملك إسرائيل فملاه اسماعيل بن نثنيا من القتلى

41 :10 فسبى اسماعيل كل بقية الشعب الذين في المصفاة بنات الملك و كل الشعب الذي بقي في المصفاة الذين اقام عليهم نبوزرادان رئيس الشرط جدليا بن اخيقام سباهم اسماعيل بن نثنيا و ذهب ليعبر إلى بني عمون

41 :11 فلما سمع يوحانان بن قاريح و كل رؤساء الجيوش الذين معه بكل الشر الذي فعله اسماعيل بن نثنيا

41 :12 اخذوا كل الرجال و ساروا ليحاربوا اسماعيل بن نثنيا فوجدوه عند المياه الكثيرة التي في جبعون

41 :13 و لما راى كل الشعب الذي مع اسماعيل يوحانان بن قاريح و كل رؤساء الجيوش الذين معهم فرحوا

41 :14 فدار كل الشعب الذي سباه اسماعيل من المصفاة و رجعوا و ساروا إلى يوحانان بن قاريح

41 :15 اما اسماعيل بن نثنيا فهرب بثمانية رجال من وجه يوحانان و سار إلى بني عمون

41 :16 فاخذ يوحانان بن قاريح و كل رؤساء الجيوش الذين معه كل بقية الشعب الذين استردهم من اسماعيل بن نثنيا من المصفاة بعد قتل جدليا بن اخيقام رجال الحرب المقتدرين و النساء و الاطفال و الخصيان الذين استردهم من جبعون

41 :17 فساروا و اقاموا في جيروت كمهام التي بجانب بيت لحم لكي يسيروا و يدخلوا مصر

41 :18 من وجه الكلدانيين لانهم كانوا خائفين منهم لان اسماعيل بن نثنيا كان قد ضرب جدليا بن اخيقام الذي اقامه ملك بابل على الارض

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثاني والأربعون

42 :1 فتقدم كل رؤساء الجيوش و يوحانان بن قاريح و يزنيا بن هوشعيا و كل الشعب من الصغير إلى الكبير

42 :2 و قالوا لارميا النبي ليت تضرعنا يقع امامك فتصلي لاجلنا إلى الرب الهك لاجل كل هذه البقية لاننا قد بقينا قليلين من كثيرين كما ترانا عيناك

42 :3 فيخبرنا الرب الهك عن الطريق الذي نسير فيه و الامر الذي نفعله

42 :4 فقال لهم ارميا النبي قد سمعت هانذا أصلي إلى الرب الهكم كقولكم و يكون ان كل الكلام الذي يجيبكم الرب اخبركم به لا امنع عنكم شيئا

42 :5 فقالوا هم لارميا ليكن الرب بيننا شاهدا صادقا و امينا اننا نفعل حسب كل امر يرسلك به الرب الهك الينا

42 :6 ان خيرا و ان شرا فاننا نسمع لصوت الرب الهك الذي نحن مرسلوك إليه ليحسن الينا إذا سمعنا لصوت الرب الهنا

42 :7 و كان بعد عشرة أيام ان كلمة الرب صارت إلى ارميا

42 :8 فدعا يوحانان بن قاريح و كل رؤساء الجيوش الذين معه و كل الشعب من الصغير إلى الكبير

42 :9 و قال لهم هكذا قال الرب اله إسرائيل الذي ارسلتموني إليه لكي القي تضرعكم امامه

42 :10 ان كنتم تسكنون في هذه الأرض فاني ابنيكم و لا انقضكم و اغرسكم و لا اقتلعكم لأني ندمت عن الشر الذي صنعته بكم

42 :11 لا تخافوا ملك بابل الذي انتم خائفوه لا تخافوه يقول الرب لأني أنا معكم لاخلصكم و انقذكم من يده

42 :12 و اعطيكم نعمة فيرحمكم و يردكم إلى ارضكم

42 :13 و ان قلتم لا نسكن في هذه الأرض و لم تسمعوا لصوت الرب الهكم

42 :14 قائلين لا بل إلى ارض مصر نذهب حيث لا نرى حربا و لا نسمع صوت بوق و لا نجوع للخبز و هناك نسكن

42 :15 فالآن لذلك اسمعوا كلمة الرب يا بقية يهوذا هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل ان كنتم تجعلون وجوهكم للدخول إلى مصر و تذهبون لتتغربوا هناك

42 :16 يحدث ان السيف الذي انتم خائفون منه يدرككم هناك في ارض مصر و الجوع الذي انتم خائفون منه يلحقكم هناك في مصر فتموتون هناك

42 :17 و يكون ان كل الرجال الذين جعلوا وجوههم للدخول إلى مصر ليتغربوا هناك يموتون بالسيف و الجوع و الوبا و لا يكون منهم باق و لا ناج من الشر الذي اجلبه أنا عليهم

42 :18 لانه هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل كما انسكب غضبي و غيظي على سكان أورشليم هكذا ينسكب غيظي عليكم عند دخولكم إلى مصر فتصيرون حلفا و دهشا و لعنة و عارا و لا ترون بعد هذا الموضع

42 :19 قد تكلم الرب عليكم يا بقية يهوذا لا تدخلوا مصر اعلموا علما اني قد انذرتكم اليوم

42 :20 لانكم قد خدعتم انفسكم إذ ارسلتموني إلى الرب الهكم قائلين صل لاجلنا إلى الرب الهنا و حسب كل ما يقوله الرب الهنا هكذا اخبرنا فنفعل

42 :21 فقد اخبرتكم اليوم فلم تسمعوا لصوت الرب الهكم و لا لشيء مما ارسلني به اليكم

42 :22 فالآن اعلموا علما انكم تموتون بالسيف و الجوع و الوبا في الموضع الذي ابتغيتم ان تدخلوه لتتغربوا فيه

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثالث والأربعون

43 :1 و كان لما فرغ ارميا من ان كلم كل الشعب بكل كلام الرب الههم الذي ارسله الرب الههم إليهم بكل هذا الكلام

43 :2 ان عزريا بن هوشعيا و يوحانان بن قاريح و كل الرجال المتكبرين كلموا ارميا قائلين أنت متكلم بالكذب لم يرسلك الرب الهنا لتقول لا تذهبوا إلى مصر لتتغربوا هناك

43 :3 بل باروخ بن نيريا مهيجك علينا لتدفعنا ليد الكلدانيين ليقتلونا و ليسبونا إلى بابل

43 :4 فلم يسمع يوحانان بن قاريح و كل رؤساء الجيوش و كل الشعب لصوت الرب بالاقامة في ارض يهوذا

43 :5 بل اخذ يوحانان بن قاريح و كل رؤساء الجيوش كل بقية يهوذا الذين رجعوا من كل الامم الذين طوحوا إليهم ليتغربوا في ارض يهوذا

43 :6 الرجال و النساء و الاطفال و بنات الملك و كل الانفس الذين تركهم نبوزرادان رئيس الشرط مع جدليا بن اخيقام بن شافان و ارميا النبي و باروخ بن نيريا

43 :7 فجاءوا إلى ارض مصر لانهم لم يسمعوا لصوت الرب و اتوا إلى تحفنحيس

43 :8 ثم صارت كلمة الرب إلى ارميا في تحفنحيس قائلة

43 :9 خذ بيدك حجارة كبيرة و اطمرها في الملاط في الملبن الذي عند باب بيت فرعون في تحفنحيس أمام رجال يهود

43 :10 و قل لهم هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا أرسل و اخذ نبوخذراصر ملك بابل عبدي و اضع كرسيه فوق هذه الحجارة التي طمرتها فيبسط ديباجه عليها

43 :11 و يأتي و يضرب ارض مصر الذي للموت فللموت و الذي للسبي فللسبي و الذي للسيف فللسيف

43 :12 و اوقد نارا في بيوت الهة مصر فيحرقها و يسبيها و يلبس ارض مصر كما يلبس الراعي رداءه ثم يخرج من هناك بسلام

43 :13 و يكسر انصاب بيت شمس التي في ارض مصر و يحرق بيوت الهة مصر بالنار

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الرابع والأربعون

44 :1 الكلمة التي صارت إلى ارميا من جهة كل اليهود الساكنين في ارض مصر الساكنين في مجدل و في تحفنحيس و في نوف و في ارض فتروس قائلة

44 :2 هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل انتم رايتم كل الشر الذي جلبته على أورشليم و على كل مدن يهوذا فها هي خربة هذا اليوم و ليس فيها ساكن

44 :3 من اجل شرهم الذي فعلوه ليغيظوني إذ ذهبوا ليبخروا و يعبدوا الهة أخرى لم يعرفوها هم و لا انتم و لا اباؤكم

44 :4 فارسلت اليكم كل عبيدي الانبياء مبكرا و مرسلا قائلا لا تفعلوا امر هذا الرجس الذي ابغضته

44 :5 فلم يسمعوا و لا امالوا اذنهم ليرجعوا عن شرهم فلا يبخروا لالهة أخرى

44 :6 فانسكب غيظي و غضبي و اشتعلا في مدن يهوذا و في شوارع أورشليم فصارت خربة مقفرة كهذا اليوم

44 :7 فالآن هكذا قال الرب اله الجنود اله إسرائيل لماذا انتم فاعلون شرا عظيما ضد انفسكم لانقراضكم رجالا و نساء اطفالا و رضعا من وسط يهوذا و لا تبقى لكم بقية

44 :8 لاغاظتي باعمال اياديكم إذ تبخرون لالهة أخرى في ارض مصر التي اتيتم اليها لتتغربوا فيها لكي تنقرضوا و لكي تصيروا لعنة و عارا بين كل امم الأرض

44 :9 هل نسيتم شرور ابائكم و شرور ملوك يهوذا و شرور نسائهم و شروركم و شرور نسائكم التي فعلت في ارض يهوذا و في شوارع أورشليم

44 :10 لم يذلوا إلى هذا اليوم و لا خافوا و لا سلكوا في شريعتي و فرائضي التي جعلتها امامكم و أمام ابائكم

44 :11 لذلك هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا اجعل وجهي عليكم للشر و لاقرض كل يهوذا

44 :12 و اخذ بقية يهوذا الذين جعلوا وجوههم للدخول إلى ارض مصر ليتغربوا هناك فيفنون كلهم في ارض مصر يسقطون بالسيف و بالجوع يفنون من الصغير إلى الكبير بالسيف و الجوع يموتون و يصيرون حلفا و دهشا و لعنة و عارا

44 :13 و اعاقب الذي يسكنون في ارض مصر كما عاقبت أورشليم بالسيف و الجوع و الوبا

44 :14 و لا يكون ناج و لا باق لبقية يهوذا الاتين ليتغربوا هناك في ارض مصر ليرجعوا إلى ارض يهوذا التي يشتاقون إلى الرجوع لاجل السكن فيها لانه لا يرجع منهم الا المنفلتون

44 :15 فأجاب ارميا كل الرجال الذين عرفوا ان نساءهم يبخرن لالهة أخرى و كل النساء الواقفات محفل كبير و كل الشعب الساكن في ارض مصر في فتروس قائلين

44 :16 اننا لا نسمع لك الكلمة التي كلمتنا بها باسم الرب

44 :17 بل سنعمل كل امر خرج من فمنا فنبخر لملكة السماوات و نسكب لها سكائب كما فعلنا نحن و اباؤنا و ملوكنا و رؤساؤنا في ارض يهوذا و في شوارع أورشليم فشبعنا خبزا و كنا بخير و لم نر شرا

44 :18 و لكن من حين كففنا عن التبخير لملكة السماوات و سكب سكائب لها احتجنا إلى كل و فنينا بالسيف و الجوع

44 :19 و إذ كنا نبخر لملكة السماوات و نسكب لها سكائب فهل بدون رجالنا كنا نصنع لها كعكا لنعبدها و نسكب لها السكائب

44 :20 فكلم ارميا كل الشعب الرجال و النساء و كل الشعب الذين جاوبوه بهذا الكلام قائلا

44 :21 أليس البخور الذي بخرتموه في مدن يهوذا و في شوارع أورشليم انتم و اباؤكم و ملوككم و رؤساؤكم و شعب الأرض هو الذي ذكره الرب و صعد على قلبه

44 :22 و لم يستطع الرب ان يحتمل بعد من اجل شر اعمالكم من اجل الرجاسات التي فعلتم فصارت ارضكم خربة و دهشا و لعنة بلا ساكن كهذا اليوم

44 :23 من اجل انكم قد بخرتم و اخطاتم إلى الرب و لم تسمعوا لصوت الرب و لم تسلكوا في شريعته و فرائضه و شهاداته من اجل ذلكم قد اصابكم هذا الشر كهذا اليوم

44 :24 ثم قال ارميا لكل الشعب و لكل النساء اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الذين في ارض مصر

44 :25 هكذا تكلم رب الجنود اله إسرائيل قائلا انتم و نساؤكم تكلمتم بفمكم و اكملتم باياديكم قائلين اننا إنما نتمم نذورنا التي نذرناها ان نبخر لملكة السماوات و نسكب لها سكائب فانهن يقمن نذوركم و يتممن نذوركم

44 :26 لذلك اسمعوا كلمة الرب يا جميع يهوذا الساكنين في ارض مصر هانذا قد حلفت باسمي العظيم قال الرب ان اسمي لن يسمى بعد بفم انسان ما من يهوذا في كل ارض مصر قائلا حي السيد الرب

44 :27 هانذا اسهر عليهم للشر لا للخير فيفنى كل رجال يهوذا الذين في ارض مصر بالسيف و الجوع حتى يتلاشوا

44 :28 و الناجون من السيف يرجعون من ارض مصر إلى ارض يهوذا نفرا قليلا فيعلم كل بقية يهوذا الذين اتوا إلى ارض مصر ليتغربوا فيها كلمة اينا تقوم

44 :29 و هذه هي العلامة لكم يقول الرب اني اعاقبكم في هذا الموضع لتعلموا انه لا بد ان يقوم كلامي عليكم للشر

44 :30 هكذا قال الرب هانذا ادفع فرعون حفرع ملك مصر ليد اعدائه و ليد طالبي نفسه كما دفعت صدقيا ملك يهوذا ليد نبوخذراصر ملك بابل عدوه و طالب نفسه

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الخامس والأربعون

45 :1 الكلمة التي تكلم بها ارميا النبي إلى باروخ بن نيريا عند كتابته هذا الكلام في سفر عن فم ارميا في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا قائلا

45 :2 هكذا قال الرب اله إسرائيل لك يا باروخ

45 :3 قد قلت ويل لي لان الرب قد زاد حزنا على المي قد غشي علي في تنهدي و لم اجد راحة

45 :4 هكذا تقول له هكذا قال الرب هانذا اهدم ما بنيته و اقتلع ما غرسته و كل هذه الأرض

45 :5 و أنت فهل تطلب لنفسك امورا عظيمة لا تطلب لأني هانذا جالب شرا على كل ذي جسد يقول الرب و اعطيك نفسك غنيمة في كل المواضع التي تسير اليها

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السادس والأربعون

46 :1 كلمة الرب التي صارت إلى ارميا النبي عن الامم

46 :2 عن مصر عن جيش فرعون نخو ملك مصر الذي كان على نهر الفرات في كركميش الذي ضربه نبوخذراصر ملك بابل في السنة الرابعة ليهوياقيم بن يوشيا ملك يهوذا

46 :3 اعدوا المجن و الترس و تقدموا للحرب

46 :4 اسرجوا الخيل و اصعدوا ايها الفرسان و انتصبوا بالخوذ اصقلوا الرماح البسوا الدروع

46 :5 لماذا اراهم مرتعبين و مدبرين إلى الوراء و قد تحطمت ابطالهم و فروا هاربين و لم يلتفتوا الخوف حواليهم يقول الرب

46 :6 الخفيف لا ينوص و البطل لا ينجو في الشمال بجانب نهر الفرات عثروا و سقطوا

46 :7 من هذا الصاعد كالنيل كانهار تتلاطم امواهها

46 :8 تصعد مصر كالنيل و كانهار تتلاطم المياه فيقول اصعد و اغطي الأرض اهلك المدينة و الساكنين فيها

46 :9 اصعدي ايتها الخيل و هيجي ايتها المركبات و لتخرج الابطال كوش و فوط القابضان المجن و اللوديون القابضون و المادون القوس

46 :10 فهذا اليوم للسيد رب الجنود يوم نقمة للانتقام من مبغضيه فياكل السيف و يشبع و يرتوي من دمهم لان للسيد رب الجنود ذبيحة في ارض الشمال عند نهر الفرات

46 :11 اصعدي إلى جلعاد و خذي بلسانا يا عذراء بنت مصر باطلا تكثرين العقاقير لا رفادة لك

46 :12 قد سمعت الامم بخزيك و قد ملا الأرض عويلك لان بطلا يصدم بطلا فيسقطان كلاهما معا

46 :13 الكلمة التي تكلم بها الرب إلى ارميا النبي في مجيء نبوخذراصر ملك بابل ليضرب ارض مصر

46 :14 اخبروا في مصر و اسمعوا في مجدل و اسمعوا في نوف و في تحفنحيس قولوا انتصب و تهيا لان السيف يأكل حواليك

46 :15 لماذا انطرح مقتدروك لا يقفون لان الرب قد طرحهم

46 :16 كثر العاثرين حتى يسقط الواحد على صاحبه و يقولوا قوموا فنرجع إلى شعبنا و إلى ارض ميلادنا من وجه السيف الصارم

46 :17 قد نادوا هناك فرعون ملك مصر هالك قد فات الميعاد

46 :18 حي أنا يقول الملك رب الجنود اسمه كتابور بين الجبال و ككرمل عند البحر يأتي

46 :19 اصنعي لنفسك اهبة جلاء ايتها البنت الساكنة مصر لان نوف تصير خربة و تحرق فلا ساكن

46 :20 مصر عجلة حسنة جدا الهلاك من الشمال جاء جاء

46 :21 أيضا متساجروها في وسطها كعجول صيرة لانهم هم أيضا يرتدون يهربون معا لم يقفوا لان يوم هلاكهم اتى عليهم وقت عقابهم

46 :22 صوتها يمشي كحية لانهم يسيرون بجيش و قد جاءوا اليها بالفؤوس كمحتطبي حطب

46 :23 يقطعون وعرها يقول الرب و ان يكن لا يحصى لانهم قد كثروا أكثر من الجراد و لا عدد لهم

46 :24 قد اخزيت بنت مصر و دفعت ليد شعب الشمال

46 :25 قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا اعاقب امون نو و فرعون و مصر و الهتها و ملوكها فرعون و المتوكلين عليه

46 :26 و ادفعهم ليد طالبي نفوسهم و ليد نبوخذراصر ملك بابل و ليد عبيده ثم بعد ذلك تسكن كالأيام القديمة يقول الرب

46 :27 و أنت فلا تخف يا عبدي يعقوب و لا ترتعب يا إسرائيل لأني هانذا اخلصك من بعيد و نسلك من ارض سبيهم فيرجع يعقوب و يطمئن و يستريح و لا مخيف

46 :28 اما أنت يا عبدي يعقوب فلا تخف لأني أنا معك لأني افني كل الامم الذين بددتك إليهم اما أنت فلا افنيك بل اؤدبك بالحق و لا ابرئك تبرئة

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح السابع والأربعون

47 :1 كلمة الرب التي صارت إلى ارميا النبي عن الفلسطينيين قبل ضرب فرعون غزة

47 :2 هكذا قال الرب ها مياه تصعد من الشمال و تكون سيلا جارفا فتغشي الأرض و ملاها المدينة و الساكنين فيها فيصرخ الناس و يولول كل سكان الأرض

47 :3 من صوت قرع حوافر اقويائه من صرير مركباته و صريف بكراته لا تلتفت الاباء إلى البنين بسبب ارتخاء الايادي

47 :4 بسبب اليوم الاتي لهلاك كل الفلسطينيين لينقرض من صور و صيدون كل بقية تعين لان الرب يهلك الفلسطينيين بقية جزيرة كفتور

47 :5 اتى الصلع على غزة اهلكت اشقلون مع بقية وطائهم حتى متى تخمشين نفسك

47 :6 اه يا سيف الرب حتى متى لا تستريح انضم إلى غمدك اهدا و اسكن

47 :7 كيف يستريح و الرب قد اوصاه على اشقلون و على ساحل البحر هناك واعده

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثامن والأربعون

48 :1 عن مواب هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل ويل لنبو لانها قد خربت خزيت و اخذت قريتايم خزيت مسجاب و ارتعبت

48 :2 ليس موجودا بعد فخر مواب في حشبون فكروا عليها شرا هلم فنقرضها من ان تكون امة و أنت أيضا يا مدمين تصمين و يذهب وراءك السيف

48 :3 صوت صياح من حورونايم هلاك و سحق عظيم

48 :4 قد حطمت مواب و اسمع صغارها صراخا

48 :5 لانه في عقبة لوحيت يصعد بكاء على بكاء لانه في منحدر حورونايم سمع الاعداء صراخ انكسار

48 :6 اهربوا نجوا انفسكم و كونوا كعرعر في البرية

48 :7 فمن اجل اتكالك على اعمالك و على خزائنك ستؤخذين أنت أيضا و يخرج كموش إلى السبي كهنته و رؤساؤه معا

48 :8 و يأتي المهلك إلى كل مدينة فلا تفلت مدينة فيبيد الوطاء و يهلك السهل كما قال الرب

48 :9 اعطوا مواب جناحا لانها تخرج طائرة و تصير مدنها خربة بلا ساكن فيها

48 :10 ملعون من يعمل عمل الرب برخاء و ملعون من يمنع سيفه عن الدم

48 :11 مستريح مواب منذ صباه و هو مستقر على درديه و لم يفرغ من اناء إلى اناء و لم يذهب إلى السبي لذلك بقي طعمه فيه و رائحته لم تتغير

48 :12 لذلك ها أيام تأتي يقول الرب و أرسل إليه مصغين فيصغونه و يفرغون انيته و يكسرون اوعيتهم

48 :13 فيخجل مواب من كموش كما خجل بيت إسرائيل من بيت ايل متكلهم

48 :14 كيف تقولون نحن جبابرة و رجال قوة للحرب

48 :15 اهلكت مواب و صعدت مدنها و خيار منتخبيها نزلوا للقتل يقول الملك رب الجنود اسمه

48 :16 قريب مجيء هلاك مواب و بليتها مسرعة جدا

48 :17 اندبوها يا جميع الذين حواليها و كل العارفين اسمها قولوا كيف انكسر قضيب العز عصا الجلال

48 :18 انزلي من المجد اجلسي في الظماء ايتها الساكنة بنت ديبون لان مهلك مواب قد صعد إليك و اهلك حصونك

48 :19 قفي على الطريق و تطلعي يا ساكنة عروعير اسالي الهارب و الناجية قولي ماذا حدث

48 :20 قد خزي مواب لانه قد نقض ولولوا و اصرخوا اخبروا في ارنون ان مواب قد اهلك

48 :21 و قد جاء القضاء على ارض السهل على حولون و على يهصة و على ميفعة

48 :22 و على ديبون و على نبو و على بيت دبلاتايم

48 :23 و على قريتايم و على بيت جامول و على بيت معون

48 :24 و على قريوت و على بصرة و على كل مدن ارض مواب البعيدة و القريبة

48 :25 عضب قرن مواب و تحطمت ذراعه يقول الرب

48 :26 اسكروه لانه قد تعاظم على الرب فيتمرغ مواب في قيائه و هو أيضا يكون ضحكة

48 :27 افما كان إسرائيل ضحكة لك هل وجد بين اللصوص حتى انك كلما كنت تتكلم به كنت تنغض الراس

48 :28 خلوا المدن و اسكنوا في الصخر يا سكان مواب و كونوا كحمامة تعشعش في جوانب فم الحفرة

48 :29 قد سمعنا بكبرياء مواب هو متكبر جدا بعظمته و بكبريائه و جلاله و ارتفاع قلبه

48 :30 أنا عرفت سخطه يقول الرب انه باطل اكاذيبه فعلت باطلا

48 :31 من اجل ذلك اولول على مواب و على مواب كله اصرخ يؤن على رجال قير حارس

48 :32 ابكي عليك بكاء يعزير يا جفنة سبمة قد عبرت قضبانك البحر وصلت إلى بحر يعزير وقع المهلك على جناك و على قطافك

48 :33 و نزع الفرح و الطرب من البستان و من ارض مواب و قد ابطلت الخمر من المعاصر لا يداس بهتاف جلبة لا هتاف

48 :34 قد اطلقوا صوتهم من صراخ حشبون إلى العالة إلى ياهص من صوغر إلى حورونايم كعجلة ثلاثية لان مياه نمريم أيضا تصير خربة

48 :35 و ابطل من مواب يقول الرب من يصعد في مرتفعة و من يبخر لالهته

48 :36 من اجل ذلك يصوت قلبي لمواب كناي و يصوت قلبي لرجال قير حارس كناي لان الثروة التي اكتسبوها قد بادت

48 :37 لان كل راس اقرع و كل لحية مجزوزة و على كل الايادي خموش و على الاحقاء مسوح

48 :38 على كل سطوح مواب و في شوارعها كلها نوح لأني قد حطمت مواب كاناء لا مسرة به يقول الرب

48 :39 يولولون قائلين كيف نقضت كيف حولت مواب قفاها بخزي فقد صارت مواب ضحكة و رعبا لكل من حواليها

48 :40 لانه هكذا قال الرب ها هو يطير كنسر و يبسط جناحيه على مواب

48 :41 قد اخذت قريوت و امسكت الحصينات و سيكون قلب جبابرة مواب في ذلك اليوم كقلب امراة ماخض

48 :42 و يهلك مواب عن ان يكون شعبا لانه قد تعاظم على الرب

48 :43 خوف و حفرة و فخ عليك يا ساكن مواب يقول الرب

48 :44 الذي يهرب من وجه الخوف يسقط في الحفرة و الذي يصعد من الحفرة يعلق في الفخ لأني اجلب عليها اي على مواب سنة عقابهم يقول الرب

48 :45 في ظل حشبون وقف الهاربون بلا قوة لانه قد خرجت نار من حشبون و لهيب من وسط سيحون فاكلت زاوية مواب و هامة بني الوغا

48 :46 ويل لك يا مواب باد شعب كموش لان بنيك قد اخذوا إلى السبي و بناتك إلى الجلاء

48 :47 و لكنني ارد سبي مواب في آخر الأيام يقول الرب إلى هنا قضاء مواب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح التاسع والأربعون

49 :1 عن بني عمون هكذا قال الرب أليس لإسرائيل بنون أو لا وارث له لماذا يرث ملكهم جاد و شعبه يسكن في مدنه

49 :2 لذلك ها أيام تأتي يقول الرب و اسمع في ربة بني عمون جلبة حرب و تصير تلا خربا و تحرق بناتها بالنار فيرث إسرائيل الذين ورثوه يقول الرب

49 :3 ولولي يا حشبون لان عاي قد خربة اصرخن يا بنات ربة تنطقن بمسوح اندبن و طوفن بين الجدران لان ملكهم يذهب إلى السبي هو و كهنته و رؤساؤه معا

49 :4 ما بالك تفتخرين بالاوطية قد فاض وطاؤك دما ايتها البنت المرتدة و المتوكلة على خزائنها قائلة من يأتي إلي

49 :5 هانذا اجلب عليك خوفا يقول السيد رب الجنود من جميع الذين حواليك و تطردون كل واحد إلى ما امامه و ليس من يجمع التائهين

49 :6 ثم بعد ذلك ارد سبي بني عمون يقول الرب

49 :7 عن ادوم هكذا قال رب الجنود الا حكمة بعد في تيمان هل بادت المشورة عن الفهماء هل فرغت حكمتهم

49 :8 اهربوا التفتوا تعمقوا في السكن يا سكان ددان لأني قد جلبت عليه بلية عيسو حين عاقبته

49 :9 لو اتاك القاطفون افما كانوا يتركون علالة أو اللصوص ليلا افما كانوا يهلكون ما يكفيهم

49 :10 و لكنني جردت عيسو و كشفت مستتراته فلا يستطيع ان يختبئ هلك نسله و اخوته و جيرانه فلا يوجد

49 :11 اترك ايتامك أنا احييهم و اراملك علي ليتوكلن

49 :12 لانه هكذا قال الرب ها ان الذين لا حق لهم ان يشربوا الكاس قد شربوا فهل أنت تتبرا تبرؤا لا تتبرا بل إنما تشرب شربا

49 :13 لأني بذاتي حلفت يقول الرب ان بصرة تكون دهشا و عارا و خرابا و لعنة و كل مدنها تكون خربا ابدية

49 :14 قد سمعت خبرا من قبل الرب و أرسل رسول إلى الامم قائلا تجمعوا و تعالوا عليها و قوموا للحرب

49 :15 لأني ها قد جعلتك صغيرا بين الشعوب و محتقرا بين الناس

49 :16 قد غرك تخويفك كبرياء قلبك يا ساكن في محاجئ الصخر الماسك مرتفع الاكمة و ان رفعت كنسر عشك فمن هناك احدرك يقول الرب

49 :17 و تصير ادوم عجبا كل مار بها يتعجب و يصفر بسبب كل ضرباتها

49 :18 كانقلاب سدوم و عمورة و مجاوراتها يقول الرب لا يسكن هناك انسان و لا يتغرب فيها ابن ادم

49 :19 هوذا يصعد كاسد من كبرياء الأردن إلى مرعى دائم لأني اغمز و اجعله يركض عنه فمن هو منتخب فاقيمه عليه لانه من مثلي و من يحاكمني و من هو الراعي الذي يقف امامي

49 :20 لذلك اسمعوا مشورة الرب التي قضى بها على ادوم و افكاره التي افتكر بها على سكان تيمان ان صغار الغنم تسحبهم انه يخرب مسكنهم عليهم

49 :21 من صوت سقوطهم رجفت الأرض صرخة سمع صوتها في بحر سوف

49 :22 هوذا كنسر يرتفع و يطير و يبسط جناحيه على بصرة و يكون قلب جبابرة ادوم في ذلك اليوم كقلب امراة ماخض

49 :23 عن دمشق خزيت حماة و ارفاد قد ذابوا لانهم قد سمعوا خبرا رديئا في البحر اضطراب لا يستطيع الهدوء

49 :24 ارتخت دمشق و التفتت للهرب امسكتها الرعدة و اخذها الضيق و الاوجاع كماخض

49 :25 كيف لم تترك المدينة الشهيرة قرية فرحي

49 :26 لذلك تسقط شبانها في شوارعها و تهلك كل رجال الحرب في ذلك اليوم يقول رب الجنود

49 :27 و اشعل نارا في سور دمشق فتاكل قصور بنهدد

49 :28 عن قيدار و عن ممالك حاصور التي ضربها نبوخذراصر ملك بابل هكذا قال الرب قوموا اصعدوا إلى قيدار اخربوا بني المشرق

49 :29 ياخذون خيامهم و غنمهم و ياخذون لانفسهم شققهم و كل انيتهم و جمالهم و ينادون إليهم الخوف من كل جانب

49 :30 اهربوا انهزموا جدا تعمقوا في السكن يا سكان حاصور يقول الرب لان نبوخذراصر ملك بابل قد اشار عليكم مشورة و فكر عليكم فكرا

49 :31 قوموا اصعدوا إلى امة مطمئنة ساكنة امنة يقول الرب لا مصاريع و لا عوارض لها تسكن وحدها

49 :32 و تكون جمالهم نهبا و كثرة ماشيتهم غنيمة و اذري لكل ريح مقصوصي الشعر مستديرا و اتي بهلاكهم من كل جهاته يقول الرب

49 :33 و تكون حاصور مسكن بنات اوى و خربة إلى الابد لا يسكن هناك انسان و لا يتغرب فيها ابن ادم

49 :34 كلمة الرب التي صارت إلى ارميا النبي على عيلام في ابتداء ملك صدقيا ملك يهوذا قائلة

49 :35 هكذا قال رب الجنود هانذا احطم قوس عيلام اول قوتهم

49 :36 و اجلب على عيلام اربع رياح من اربعة اطراف السماء و اذريهم لكل هذه الرياح و لا تكون امة الا و يأتي اليها منفيو عيلام

49 :37 و اجعل العيلاميين يرتعبون أمام اعدائهم و أمام طالبي نفوسهم و اجلب عليهم شرا حمو غضبي يقول الرب و أرسل وراءهم السيف حتى افنيهم

49 :38 و اضع كرسيي في عيلام و ابيد من هناك الملك و الرؤساء يقول الرب

49 :39 و يكون في آخر الأيام اني ارد سبي عيلام يقول الرب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الخمسون

50 :1 الكلمة التي تكلم بها الرب عن بابل و عن ارض الكلدانيين على يد ارميا النبي

50 :2 اخبروا في الشعوب و اسمعوا و ارفعوا راية اسمعوا لا تخفوا قولوا اخذت بابل خزي بيل انسحق مرودخ خزيت اوثانها انسحقت اصنامها

50 :3 لانه قد طلعت عليها امة من الشمال هي تجعل ارضها خربة فلا يكون فيها ساكن من انسان إلى حيوان هربوا و ذهبوا

50 :4 في تلك الأيام و في ذلك الزمان يقول الرب يأتي بنو إسرائيل هم و بنو يهوذا معا يسيرون سيرا و يبكون و يطلبون الرب الههم

50 :5 يسالون عن طريق صهيون و وجوههم إلى هناك قائلين هلم فنلصق بالرب بعهد ابدي لا ينسى

50 :6 كان شعبي خرافا ضالة قد اضلتهم رعاتهم على الجبال اتاهوهم ساروا من جبل إلى اكمة نسوا مربضهم

50 :7 كل الذين وجدوهم اكلوهم و قال مبغضوهم لا نذنب من اجل انهم اخطاوا إلى الرب مسكن البر و رجاء ابائهم الرب

50 :8 اهربوا من وسط بابل و اخرجوا من ارض الكلدانيين و كونوا مثل كراريز أمام الغنم

50 :9 لأني هانذا اوقظ و اصعد على بابل جمهور شعوب عظيمة من ارض الشمال فيصطفون عليها من هناك تؤخذ نبالهم كبطل مهلك لا يرجع فارغا

50 :10 و تكون ارض الكلدانيين غنيمة كل مغتنميها يشبعون يقول الرب

50 :11 لانكم قد فرحتم و شمتم يا ناهبي ميراثي و قفزتم كعجلة في الكلا و صهلتم كخيل

50 :12 تخزى امكم جدا تخجل التي ولدتكم ها اخرة الشعوب برية و ارض ناشفة و قفر

50 :13 بسبب سخط الرب لا تسكن بل تصير خربة بالتمام كل مار ببابل يتعجب و يصفر بسبب كل ضرباتها

50 :14 اصطفوا على بابل حواليها يا جميع الذين ينزعون في القوس ارموا عليها لا توفروا السهام لانها قد اخطات إلى الرب

50 :15 اهتفوا عليها حواليها قد اعطت يدها سقطت اسسها نقضت اسوارها لانها نقمة الرب هي فانقموا منها كما فعلت افعلوا بها

50 :16 اقطعوا الزارع من بابل و ماسك المنجل في وقت الحصاد من وجه السيف القاسي يرجعون كل واحد إلى شعبه و يهربون كل واحد إلى ارضه

50 :17 إسرائيل غنم متبددة قد طردته السباع اولا اكله ملك اشور ثم هذا الاخير نبوخذراصر ملك بابل هرس عظامه

50 :18 لذلك هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل هانذا اعاقب ملك بابل و ارضه كما عاقبت ملك اشور

50 :19 و ارد إسرائيل إلى مسكنه فيرعى كرمل و باشان و في جبل افرايم و جلعاد تشبع نفسه

50 :20 في تلك الأيام و في ذلك الزمان يقول الرب يطلب إثم إسرائيل فلا يكون و خطية يهوذا فلا توجد لأني اغفر لمن ابقيه

50 :21 اصعد على ارض مراثايم عليها و على سكان فقود اخرب و حرم وراءهم يقول الرب و افعل حسب كل ما امرتك به

50 :22 صوت حرب في الأرض و انحطام عظيم

50 :23 كيف قطعت و تحطمت مطرقة كل الأرض كيف صارت بابل خربة بين الشعوب

50 :24 قد نصبت لك شركا فعلقت يا بابل و أنت لم تعرفي قد وجدت و امسكت لانك قد خاصمت الرب

50 :25 فتح الرب خزانته و اخرج الات رجزه لان للسيد رب الجنود عملا في ارض الكلدانيين

50 :26 هلم اليها من الاقصى افتحوا اهراءها كوموها عراما و حرموها و لا تكن لها بقية

50 :27 اهلكوا كل عجولها لتنزل للذبح ويل لهم لانه قد اتى يومهم زمان عقابهم

50 :28 صوت هاربين و ناجين من ارض بابل ليخبروا في صهيون بنقمة الرب الهنا نقمة هيكله

50 :29 ادعوا إلى بابل اصحاب القسي لينزل عليها كل من ينزع في القوس حواليها لا يكن ناج كافئوها نظير عملها افعلوا فيها حسب كل ما فعلت لانها بغت على الرب على قدوس إسرائيل

50 :30 لذلك يسقط شبانها في الشوارع و كل رجال حربها تهلكون في ذلك اليوم يقول الرب

50 :31 هانذا عليك ايتها الباغية يقول السيد رب الجنود لانه قد اتى يومك حين عقابي اياك

50 :32 فيعثر الباغي و يسقط و لا يكون له من يقيمه و اشعل نارا في مدنه فتاكل كل ما حواليها

50 :33 هكذا قال رب الجنود ان بني إسرائيل و بني يهوذا معا مظلومون و كل الذين سبوهم امسكوهم ابوا ان يطلقوهم

50 :34 وليهم قوي رب الجنود اسمه يقيم دعواهم لكي يريح الأرض و يزعج سكان بابل

50 :35 سيف على الكلدانيين يقول الرب و على سكان بابل و على رؤسائها و على حكمائها

50 :36 سيف على المخادعين فيصيرون حمقا سيف على ابطالها فيرتعبون

50 :37 سيف على خيلها و على مركباتها و على كل اللفيف الذي في وسطها فيصيرون نساء سيف على خزائنها فتنهب

50 :38 حر على مياهها فتنشف لانها ارض منحوتات هي و بالاصنام تجن

50 :39 لذلك تسكن وحوش القفر مع بنات اوى و تسكن فيها رعال النعام و لا تسكن بعد إلى الابد و لا تعمر إلى دور فدور

50 :40 كقلب الله سدوم و عمورة و مجاوراتها يقول الرب لا يسكن هناك انسان و لا يتغرب فيها ابن ادم

50 :41 هوذا شعب مقبل من الشمال و امة عظيمة و يوقظ ملوك كثيرون من اقاصي الأرض

50 :42 يمسكون القوس و الرمح هم قساة لا يرحمون صوتهم يعج كبحر و على خيل يركبون مصطفين كرجل واحد لمحاربتك يا بنت بابل

50 :43 سمع ملك بابل خبرهم فارتخت يداه اخذته الضيقة و الوجع كماخض

50 :44 ها هو يصعد كاسد من كبرياء الأردن إلى مرعى دائم لأني اغمز و اجعلهم يركضون عنه فمن هو منتخب فاقيمه عليه لانه من مثلي و من يحاكمني و من هو الراعي الذي يقف امامي

50 :45 لذلك اسمعوا مشورة الرب التي قضى بها على بابل و افكاره التي افتكر بها على ارض الكلدانيين ان صغار الغنم تسحبهم انه يخرب مسكنهم عليهم

50 :46 من القول اخذت بابل رجفت الأرض و سمع صراخ في الشعوب

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الحادي والخمسون

51 :1 هكذا قال الرب هانذا اوقظ على بابل و على الساكنين في وسط القائمين علي ريحا مهلكة

51 :2 و أرسل إلى بابل مذرين فيذرونها و يفرغون ارضها لانهم يكونون عليها من كل جهة في يوم الشر

51 :3 على النازع في قوسه فلينزع النازع و على المفتخر بدرعه فلا تشفقوا على منتخبيها بل حرموا كل جندها

51 :4 فتسقط القتلى في ارض الكلدانيين و المطعونون في شوارعها

51 :5 لان إسرائيل و يهوذا ليسا بمقطوعين عن الههما عن رب الجنود و ان تكن ارضهما ملانة اثما على قدوس إسرائيل

51 :6 اهربوا من وسط بابل و انجوا كل واحد بنفسه لا تهلكوا بذنبها لان هذا زمان انتقام الرب هو يؤدي لها جزاءها

51 :7 بابل كاس ذهب بيد الرب تسكر كل الأرض من خمرها شربت الشعوب من اجل ذلك جنت الشعوب

51 :8 سقطت بابل بغتة و تحطمت ولولوا عليها خذوا بلسانا لجرحها لعلها تشفى

51 :9 داوينا بابل فلم تشف دعوها و لنذهب كل واحد إلى ارضه لان قضاءها وصل إلى السماء و ارتفع إلى السحاب

51 :10 قد اخرج الرب برنا هلم فنقص في صهيون عمل الرب الهنا

51 :11 سنوا السهام اعدوا الاتراس قد ايقظ الرب روح ملوك مادي لان قصده على بابل ان يهلكها لانه نقمة الرب نقمة هيكله

51 :12 على اسوار بابل ارفعوا الراية شددوا الحراسة اقيموا الحراس اعدوا الكمين لان الرب قد قصد و أيضا فعل ما تكلم به على سكان بابل

51 :13 ايتها الساكنة على مياه كثيرة الوافرة الخزائن قد اتت اخرتك كيل اغتصابك

51 :14 قد حلف رب الجنود بنفسه اني لاملانك اناس كالغوغاء فيرفعون عليك جلبة

51 :15 صانع الأرض بقوته و مؤسس المسكونة بحكمته و بفهمه مد السماوات

51 :16 إذا اعطى قولا تكون كثرة مياه في السماوات و يصعد السحاب من اقاصي الأرض صنع بروقا للمطر و اخرج الريح من خزائنه

51 :17 بلد كل انسان بمعرفته خزي كل صائغ من التمثال لان مسبوكه كذب و لا روح فيه

51 :18 هي باطلة صنعة الاضاليل في وقت عقابها تبيد

51 :19 ليس كهذه نصيب يعقوب لانه مصور الجميع و قضيب ميراثه رب الجنود اسمه

51 :20 أنت لي فاس و ادوات حرب فاسحق بك الامم و اهلك بك الممالك

51 :21 و اكسر بك الفرس و راكبه و اسحق بك المركبة و راكبها

51 :22 و اسحق بك الرجل و المراة و اسحق بك الشيخ و الفتى و اسحق بك الغلام و العذراء

51 :23 و اسحق بك الراعي و قطيعه و اسحق بك الفلاح و فدانه و اسحق بك الولاة و الحكام

51 :24 و اكافئ بابل و كل سكان ارض الكلدانيين على كل شرهم الذي فعلوه في صهيون أمام عيونكم يقول الرب

51 :25 هانذا عليك ايها الجبل المهلك يقول الرب المهلك كل الأرض فامد يدي عليك و ادحرجك عن الصخور و اجعلك جبلا محرقا

51 :26 فلا ياخذون منك حجرا لزاوية و لا حجرا لاسس بل تكون خرابا إلى الابد يقول الرب

51 :27 ارفعوا الراية في الأرض اضربوا بالبوق في الشعوب قدسوا عليها الامم نادوا عليها ممالك اراراط و مني و اشكناز اقيموا عليها قائدا اصعدوا الخيل كغوغاء مقشعرة

51 :28 قدسوا عليها الشعوب ملوك مادي ولاتها و كل حكامها و كل ارض سلطانها

51 :29 فترتجف الأرض و تتوجع لان افكار الرب تقوم على بابل ليجعل ارض بابل خرابا بلا ساكن

51 :30 كف جبابرة بابل عن الحرب و جلسوا في الحصون نضبت شجاعتهم صاروا نساء حرقوا مساكنها تحطمت عوارضها

51 :31 يركض عداء للقاء عداء و مخبر للقاء مخبر ليخبر ملك بابل بان مدينته قد اخذت عن اقصى

51 :32 و ان المعابر قد امسكت و القصب احرقوه بالنار و رجال الحرب اضطربت

51 :33 لانه هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل ان بنت بابل كبيدر وقت دوسه بعد قليل يأتي عليها وقت الحصاد

51 :34 اكلني افناني نبوخذراصر ملك بابل جعلني اناء فارغا ابتلعني كتنين و ملا جوفه من نعمي طوحني

51 :35 ظلمي و لحمي على بابل تقول ساكنة صهيون و دمي على سكان ارض الكلدانيين تقول أورشليم

51 :36 لذلك هكذا قال الرب هانذا اخاصم خصومتك و انتقم نقمتك و انشف بحرها و اجفف ينبوعها

51 :37 و تكون بابل كوما و ماوى بنات اوى و دهشا و صفيرا بلا ساكن

51 :38 يزمجرون معا كاشبال يزئرون كجراء اسود

51 :39 عند حرارتهم اعد لهم شرابا و اسكرهم لكي يفرحوا و يناموا نوما ابديا و لا يستيقظون يقول الرب

51 :40 انزلهم كخراف للذبح و ككباش مع اعتدة

51 :41 كيف اخذت شيشك و امسكت فخر كل الأرض كيف صارت بابل دهشا في الشعوب

51 :42 طلع البحر على بابل فتغطت بكثرة امواجه

51 :43 صارت مدنها خرابا ارضا ناشفة و قفرا ارضا لا يسكن فيها انسان و لا يعبر فيها ابن ادم

51 :44 و اعاقب بيل في بابل و اخرج من فمه ما ابتلعه فلا تجري إليه الشعوب بعد و يسقط سور بابل أيضا

51 :45 اخرجوا من وسطها يا شعبي و لينج كل واحد نفسه من حمو غضب الرب

51 :46 و لا يضعف قلبكم فتخافوا من الخبر الذي سمع في الأرض فانه يأتي خبر في هذه السنة ثم بعده في السنة الاخرى خبر و ظلم في الأرض متسلط على متسلط

51 :47 لذلك ها أيام تأتي و اعاقب منحوتات بابل فتخزى كل ارضها و تسقط كل قتلاها في وسطها

51 :48 فتهتف على بابل السماوات و الأرض و كل ما فيها لان الناهبين ياتون عليها من الشمال يقول الرب

51 :49 كما اسقطت بابل قتلى إسرائيل تسقط أيضا قتلى بابل في كل الأرض

51 :50 ايها الناجون من السيف اذهبوا لا تقفوا اذكروا الرب من بعيد و لتخطر أورشليم ببالكم

51 :51 قد خزينا لاننا قد سمعنا عارا غطى الخجل وجوهنا لان الغرباء دخلوا مقادس بيت الرب

51 :52 لذلك ها أيام تأتي يقول الرب و اعاقب منحوتاتها و يتنهد الجرحى في كل ارضها

51 :53 فلو صعدت بابل إلى السماوات و لو حصنت علياء عزها فمن عندي يأتي عليها الناهبون يقول الرب

51 :54 صوت صراخ من بابل و انحطام عظيم من ارض الكلدانيين

51 :55 لان الرب مخرب بابل و قد اباد منها الصوت العظيم و قد عجت امواجهم كمياه كثيرة و اطلق ضجيج صوتهم

51 :56 لانه جاء عليها على بابل المخرب و اخذ جبابرتها و تحطمت قسيهم لان الرب اله مجازاة يكافئ مكافاة

51 :57 و اسكر رؤساءها و حكماءها و ولاتها و حكامها و ابطالها فينامون نوما ابديا و لا يستيقظون يقول الملك رب الجنود اسمه

51 :58 هكذا قال رب الجنود ان اسوار بابل العريضة تدمر تدميرا و ابوابها الشامخة تحرق بالنار فتتعب الشعوب للباطل و القبائل للنار حتى تعيا

51 :59 الامر الذي اوصى به ارميا النبي سرايا بن نيريا بن محسيا عند ذهابه مع صدقيا ملك يهوذا إلى بابل في السنة الرابعة لملكه و كان سرايا رئيس المحلة

51 :60 فكتب ارميا كل الشر الاتي على بابل في سفر واحد كل هذا الكلام المكتوب على بابل

51 :61 و قال ارميا لسرايا إذا دخلت إلى بابل و نظرت و قرات كل هذا الكلام

51 :62 فقل أنت يا رب قد تكلمت على هذا الموضع لتقرضه حتى لا يكون فيه ساكن من الناس إلى البهائم بل يكون خربا ابدية

51 :63 و يكون إذا فرغت من قراءة هذا السفر انك تربط فيه حجرا و تطرحه إلى وسط الفرات

51 :64 و تقول هكذا تغرق بابل و لا تقوم من الشر الذي أنا جالبه عليها و يعيون إلى هنا كلام ارميا

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

الاصحاح الثاني والخمسون

52 :1 كان صدقيا ابن احدى و عشرين سنة حين ملك و ملك احدى عشر سنة في أورشليم و اسم امه حميطل بنت ارميا من لبنة

52 :2 و عمل الشر في عيني الرب حسب كل ما عمل يهوياقيم

52 :3 لانه لاجل غضب الرب على أورشليم و يهوذا حتى طرحهم من أمام وجهه كان ان صدقيا تمرد على ملك بابل

52 :4 و في السنة التاسعة لملكه في الشهر العاشر في عاشر الشهر جاء نبوخذراصر ملك بابل هو و كل جيشه على أورشليم و نزلوا عليها و بنوا عليها ابراجا حواليها

52 :5 فدخلت المدينة في الحصار إلى السنة الحادية عشرة للملك صدقيا

52 :6 في الشهر الرابع في تاسع الشهر اشتد الجوع في المدينة و لم يكن خبز لشعب الأرض

52 :7 فثغرت المدينة و هرب كل رجال القتال و خرجوا من المدينة ليلا في طريق الباب بين السورين اللذين عند جنة الملك و الكلدانيون عند المدينة حواليها فذهبوا في طريق البرية

52 :8 فتبعت جيوش الكلدانيين الملك فادركوا صدقيا في برية اريحا و تفرق كل جيشه عنه

52 :9 فاخذوا الملك و اصعدوه إلى ملك بابل إلى ربلة في ارض حماة فكلمه بالقضاء عليه

52 :10 فقتل ملك بابل بني صدقيا أمام عينيه و قتل أيضا كل رؤساء يهوذا في ربلة

52 :11 و اعمى عيني صدقيا و قيده بسلسلتين من نحاس و جاء به ملك بابل إلى بابل و جعله في السجن إلى يوم وفاته

52 :12 و في الشهر الخامس في عاشر الشهر و هي السنة التاسعة عشر للملك نبوخذراصر ملك بابل جاء نبوزرادان رئيس الشرط الذي كان يقف أمام ملك بابل إلى أورشليم

52 :13 و احرق بيت الرب و بيت الملك و كل بيوت أورشليم و كل بيوت العظماء احرقها بالنار

52 :14 و كل اسوار أورشليم مستديرا هدمها كل جيش الكلدانيين الذي مع رئيس الشرط

52 :15 و سبى نبوزرادان رئيس الشرط بعضا من فقراء الشعب و بقية الشعب الذين بقوا في المدينة و الهاربين الذين سقطوا إلى ملك بابل و بقية الجمهور

52 :16 و لكن نبوزرادان رئيس الشرط ابقى من مساكين الأرض كرامين و فلاحين

52 :17 و كسر الكلدانيون اعمدة النحاس التي لبيت الرب و القواعد و بحر النحاس الذي في بيت الرب و حملوا كل نحاسها إلى بابل

52 :18 و اخذوا القدور و الرفوش و المقاص و المناضح و الصحون و كل انية النحاس التي كانوا يخدمون بها

52 :19 و اخذ رئيس الشرط الطسوس و المجامر و المناضح و القدور و المناير و الصحون و الاقداح ما كان من ذهب فالذهب و ما كان من فضة فالفضة

52 :20 و العمودين و البحر الواحد و الاثني عشر ثورا من نحاس التي تحت القواعد التي عملها الملك سليمان لبيت الرب لم يكن وزن لنحاس كل هذه الادوات

52 :21 اما العمودان فكان طول العمود الواحد ثماني عشرة ذراعا و خيط اثنتا عشرة ذراعا يحيط به و غلظه اربع اصابع و هو اجوف

52 :22 و عليه تاج من نحاس ارتفاع التاج الواحد خمسة اذرع و على التاج حواليه شبكة و رمانات الكل من نحاس و مثل ذلك للعمود الثاني و الرمانات

52 :23 و كانت الرمانات ستا و تسعين للجانب كل الرمانات مئة على الشبكة حواليها

52 :24 و اخذ رئيس الشرط سرايا الكاهن الاول و صفنيا الكاهن الثاني و حارسي الباب الثلاثة

52 :25 و اخذ من المدينة خصيا واحدا كان وكيلا على رجال الحرب و سبعة رجال من الذين ينظرون وجه الملك الذين وجدوا في المدينة و كاتب رئيس الجند الذي كان يجمع شعب الأرض للتجند و ستين رجلا من شعب الأرض الذين وجدوا في وسط المدينة

52 :26 اخذهم نبوزرادان رئيس الشرط و سار بهم إلى بابل إلى ربلة

52 :27 فضربهم ملك بابل و قتلهم في ربلة في ارض حماة فسبي يهوذا من ارضه

52 :28 هذا هو الشعب الذي سباه نبوخذراصر في السنة السابعة من اليهود ثلاثة الاف و ثلاثة و عشرون

52 :29 و في السنة الثامنة عشرة لنبوخذراصر سبى من أورشليم ثمان مئة و اثنان و ثلاثون نفسا

52 :30 في السنة الثالثة و العشرين لنبوخذراصر سبى نبوزرادان رئيس الشرط من اليهود سبع مئة و خمسا و اربعين نفسا جملة النفوس اربعة الاف و ست مئة

52 :31 و في السنة السابعة و الثلاثين لسبي يهوياكين في الشهر الثاني عشر في الخامس و العشرين من الشهر رفع اويل مرودخ ملك بابل في سنة تملكه راس يهوياكين ملك يهوذا و اخرجه من السجن

52 :32 و كلمه بخير و جعل كرسيه فوق كراسي الملوك الذين معه في بابل

52 :33 و غير ثياب سجنه و كان يأكل دائما الخبز امامه كل أيام حياته

52 :34 و وظيفته وظيفة دائمة تعطى له من عند ملك بابل امر كل يوم بيومه إلى يوم وفاته كل أيام حياته

روابط تفسير وشرح الأصحاح..

St-Takla.org                     Divider     فاصل موقع الكنيسة المسيحية القبطية الأرثوذكسية: الأنبا تكلا هيمانوت

أصحاحات سفر إرميا بدون تشكيل   1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52
نص أصحاحات كتاب إرميا بالتشكيل     1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52
تفاسير أصحاحات سفر أرمياء     مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52
روابط أخرى     سفر أرمياء كامل بدون تشكيل - سفر إرميا (إر) كامل بالتشكيل - البحث في الكتاب المقدس

التكوين - الخروج - اللاويين - العدد - التثنيه - يشوع - القضاه - راعوث - صموئيل الاول - صموئيل الثانى - الملوك الأول - الملوك الثاني - اخبار الأيام الآول - أخبار الأيام الثاني - عزرا - نحميا - طوبيا - يهوديت - استير + التتمة - ايوب - المزامير + مز 151 - الامثال - الجامعه - نشيد الاناشيد - الحكمه - يشوع بن سيراخ - إشعياء - ارميا - مراثى أرميا - باروخ - حزقيال - دانيال + التتمه - هوشع - يوئيل - عاموس - عوبديا - يونان - ميخا - ناحوم - حبقوق - صفنيا - حجى - زكريا - ملاخى - المكابيين الاول - المكابيين الثانى

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
* قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس من صفحة تحميل البرامج
* صور السيد المسيح

* إستمع للعديد من مزامير داود النبي من صلاة الاجبيه
* جاليري آية وصورة
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الانجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن العقيدة والإيمان


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / اتصل بنا: /

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_oldtest/24_jerem.html


Short link تصغير الرابط
https://tak.la/8jccwz5