St-Takla.org  >   pub_Deuterocanon
 

الأسفار القانونية الثانية
الكتاب المقدس - العهد القديم

مزمور 151

 

مقدمة عن المزمور وإثبات صحته | نص المزمور

سفر مزامير مقسم بالأصحاحات | سفر المزامير بالتشكيل | مزمور 151 بالتشكيل | تفاسير سفر المزامير | البحث في الكتاب المقدس

 

* هذا المزمور غير موجود طبعة الكتاب المقدس للبروتستانت، ولكنه مُدرَج في كتب الكنيسة.  وقد كتبه داود النبي عن نفسه عندما كان يحارب جليات (جلياط) الفلسطيني، ومن الناحية الرمزية تنبأ به داوود عمّا سيحدث مع المسيح الذي يرمز إليه داود، وأنه سيسحق الشيطان كما قتل داود جليات.  إن نسل المرأة سيسحق رأس الحية.  من أجل ذلك رتب الكنيسة الأرثوذكسية المرشدة والمتنفسة بالروح القدس قراءة هذا المزمور في ليلة سبت الفرح (ليله أبو غالمسيس) كإشارة قوية إلى انتصار المسيح (ابن داود) على الشيطان.

St-Takla.org Image: Samuel leaves the big brothers of David (1 Samuel 16:6-10) صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل يترك إخوة داود الكبار (صموئيل الأول 16: 6-10)

St-Takla.org Image: Samuel leaves the big brothers of David, sons of Jesse (1 Samuel 16:6-10)

صورة في موقع الأنبا تكلا: صموئيل يترك إخوة داود الكبار، أبناء يسى (صموئيل الأول 16: 6-10)

هذا المزمور موجود في الترجمات السريانية والسبعينية والحبشية والفاتيكانية والقبطية والأرمينية، وقد اعترفت جميع هذه الترجمات بقانونية هذا المزمور.  وقد استشهد بهذا المزمور كثير من آباء الكنيسة وأعلامها مثل القديس أثناسيوس الرسولي والقديس يوحنا ذهبي الفم.  وموجود أيضًا في أناجيل الكاثوليك، وتجده في بعض إصدارات ترجمة الفولجاتا اللاتينية Latin Vulgate، والترجمات العالمية ecumenical translations مثل نيو ريفايزد ستاندارد إديشين New Revised Standard Version.  وكما أوضحنا سابقًا في أقسام التفاسير هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت، فقد كان بعض النقاد يظنون أن مزمور 151 نسخته الأصلية هي يونانية، ولكننا رأينا في مخطوطات البحر الميت (مخطوطات وادي قمران المكتشفة في الفترة من 1946-1956) إثبات الأصول العبرية لهذا المزمور.

وتقوم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بقراءة هذا المزمور يوم سبت الفرح (سبت النور) -وهو اليوم الذي يسبق القيامة، فبعد قراءة كل المزامير حتى مزمور 150، يلبس كبير الكهنة وبدلة (ملابس كهنوتية للعيد)، وباقي الكهنة أيضًا، وتوقَد الشموع، ثم يبتدئ كبير الكهنة ويكشف رأسه ويقرأ المزمور المائة والواحد والخمسين قبطيًا ثم عربيًا، ووجهه للشرق.  وفي أثناء قراءة تفسير المزمور عربيًا، يُلَفّ سفر المزامير في سِتر حرير أبيض، ويحمله كبير الكهنة، ويقف به عند باب الهيكل، وتوقد الشموع (1)..

هذا المزمور يحكي قصة داود عندما كان حدثًا صغيرًا يعمل في رعي الأغنام وكيف انتصر على جليات الجبار وبدون سلاح وبذلك أعلن عن قوة الله اللانهائية بشرط التسليم الكامل لها وعدم إخضاعها للموازين البشرية.

# عيد نياحة داود النبي يكون أول يناير من كل عام (23 كيهك).

 Divider!

سفر المزامير، مع المزامير من 1-150

Divider!

المزمور المائة والحادي والخمسون

1- انا صغيرا كنت في اخوتي، وحدثا في بيت ابي، كنت راعيا غنم ابي.

2- يداي صنعتا الارغن، واصابعي الفت المزمار. هلليلويا

3- من هو الذي يخبر سيدي، هو الرب الذي يستجيب للذين يصرخون اليه.

4- هو ارسل ملاكه، وحملني (واخذني) من غنم ابي ومسحني بدهن مسحته. هلليلويا

5- اخوتي حسان وهم اكبر مني والرب لم يسر بهم.

6- خرجت للقاء الفلسطيني فلعنني باوثانه.

7- و لكن انا سللت سيفه الذي كان بيده، وقطعت راسه.

8- ونزعت العار عن بني اسرائيل. هلليلويا

Divider!
Divider!
Divider!

سفر مزامير مقسم بالأصحاحات | سفر المزامير بالتشكيل | مزمور 151 بالتشكيل | تفاسير سفر المزامير | البحث في الكتاب المقدس

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* سفر المزامير
(1) عن كتاب طقس أسبوع الآلام، حسب ترتيب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - إصدار كنيسة القديس تكلاهيمانوت، الإبراهيمية بالإسكندرية، 1981.

© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Deuterocanon/Deuterocanon-Apocrypha_El-Asfar_El-Kanoneya_El-Tanya_10-Psalm151-El-Mazmoor-151_.html