St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel2
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel2

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

صموئيل ثاني 15 - تفسير سفر صموئيل الثاني

 

* تأملات في كتاب صموئيل ثانى:
تفسير سفر صموئيل الثاني: مقدمة سفر صموئيل الثاني | صموئيل ثاني 1 | صموئيل ثاني 2 | صموئيل ثاني 3 | صموئيل ثاني 4 | صموئيل ثاني 5 | صموئيل ثاني 6 | صموئيل ثاني 7 | صموئيل ثاني 8 | صموئيل ثاني 9 | صموئيل ثاني 10 | صموئيل ثاني 11 | صموئيل ثاني 12 | صموئيل ثاني 13 | صموئيل ثاني 14 | صموئيل ثاني 15 | صموئيل ثاني 16 | صموئيل ثاني 17 | صموئيل ثاني 18 | صموئيل ثاني 19 | صموئيل ثاني 20 | صموئيل ثاني 21 | صموئيل ثاني 22 | صموئيل ثاني 23 | صموئيل ثاني 24 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الثاني: صموئيل الثاني 1 | صموئيل الثاني 2 | صموئيل الثاني 3 | صموئيل الثاني 4 | صموئيل الثاني 5 | صموئيل الثاني 6 | صموئيل الثاني 7 | صموئيل الثاني 8 | صموئيل الثاني 9 | صموئيل الثاني 10 | صموئيل الثاني 11 | صموئيل الثاني 12 | صموئيل الثاني 13 | صموئيل الثاني 14 | صموئيل الثاني 15 | صموئيل الثاني 16 | صموئيل الثاني 17 | صموئيل الثاني 18 | صموئيل الثاني 19 | صموئيل الثاني 20 | صموئيل الثاني 21 | صموئيل الثاني 22 | صموئيل الثاني 23 | صموئيل الثاني 24 | صموئيل ثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الخَامِسُ عَشَرَ

ثورة أبشالوم ضد أبيه

 

(1) أبشالوم يستميل الشعب إلى جانبه (ع1-6)

(2) أبشالوم يدبر لانقلاب ضد أبيه الملك داود (ع7-11)

(3) داود يعلم بعصيان أبشالوم فيترك أورشليم (ع12-18)

(4) إتاي الجتي يصر على مصاحبة داود (ع19-22)

(5) إرجاع تابوت الله من ميدان المعركة (ع23-29)

(6) أخيتوفل ينضم إلى أبشالوم وداود يستعين بحوشاي الأركي لإبطال مشورة أخيتوفل (ع30-37)

 

(1) أبشالوم يستميل الشعب إلى جانبه (ع1-6):

1 وَكَانَ بَعْدَ ذَلِكَ أَنَّ أَبْشَالُومَ اتَّخَذَ مَرْكَبَةً وَخَيْلًا وَخَمْسِينَ رَجُلًا يَجْرُونَ قُدَّامَهُ. 2 وَكَانَ أَبْشَالُومُ يُبَكِّرُ وَيَقِفُ بِجَانِبِ طَرِيقِ الْبَابِ، وَكُلُّ صَاحِبِ دَعْوَى آتٍ إِلَى الْمَلِكِ لأَجْلِ الْحُكْمِ كَانَ أَبْشَالُومُ يَدْعُوهُ إِلَيْهِ وَيَقُولُ: «مِنْ أَيَّةِ مَدِينَةٍ أَنْتَ؟» فَيَقُولُ: «مِنْ أَحَدِ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ عَبْدُكَ». 3 فَيَقُولُ أَبْشَالُومُ لَهُ: «انْظُرْ. أُمُورُكَ صَالِحَةٌ وَمُسْتَقِيمَةٌ، وَلَكِنْ لَيْسَ مَنْ يَسْمَعُ لَكَ مِنْ قِبَلِ الْمَلِكِ». 4 ثُمَّ يَقُولُ أَبْشَالُومُ: «مَنْ يَجْعَلُنِي قَاضِيًا فِي الأَرْضِ فَيَأْتِيَ إِلَيَّ كُلُّ إِنْسَانٍ لَهُ خُصُومَةٌ وَدَعْوَى فَأُنْصِفَهُ؟» 5 وَكَانَ إِذَا تَقَدَّمَ أَحَدٌ لِيَسْجُدَ لَهُ يَمُدُّ يَدَهُ وَيُمْسِكُهُ وَيُقَبِّلُهُ. 6 وَكَانَ أَبْشَالُومُ يَفْعَلُ مِثْلَ هَذَا الأَمْرِ لِجَمِيعِ إِسْرَائِيلَ الَّذِينَ كَانُوا يَأْتُونَ لأَجْلِ الْحُكْمِ إِلَى الْمَلِكِ، فَاسْتَرَقَ أَبْشَالُومُ قُلُوبَ رِجَالِ إِسْرَائِيلَ.

 

ع1: بعد أن حصل أبشالوم على رضا أبيه الملك داود، بدأ في تنفيذ خططه لاغتصاب الملك منه، فأحاط نفسه بمظاهر العظمة، وكان يتحرك في موكب وهو على عربة كأمير وولى عهد وأمامه فرسان على خيل ومشاة يجرون ليفسحوا له الطريق معلنين عن مروره بالمكان.

وقد تعلم ذلك من جده الوثني والد أمه ملك عمون، أما داود فكان متضعًا ويركب على بغل كما أوصى الله في الشريعة. فأبشالوم جرى وراء مظاهر العظمة، أما داود فاحتمل ضيقات كثيرة، وأخيرًا تملك على شعبه وظل محتفظًا باتضاعه.

 

St-Takla.org Image: After this it happened that Absalom provided himself with chariots and horses, and fifty men to run before him. Now Absalom would rise early and stand beside the way to the gate. So it was, whenever anyone who had a lawsuit came to the king for a decision, that Absalom would call to him and say, "What city are you from?" And he would say, "Your servant is from such and such a tribe of Israel." Then Absalom would say to him, "Look, your case is good and right; but there is no deputy of the king to hear you." Moreover Absalom would say, "Oh, that I were made judge in the land, and everyone who has any suit or cause would come to me; then I would give him justice." And so it was, whenever anyone came near to bow down to him, that he would put out his hand and take him and kiss him. In this manner Absalom acted toward all Israel who came to the king for judgment. So Absalom stole the hearts of the men of Israel. (2 Samuel 15:1-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يكسب قلوب بني إسرائيل له (صموئيل الثاني 15: 1-6)

St-Takla.org Image: After this it happened that Absalom provided himself with chariots and horses, and fifty men to run before him. Now Absalom would rise early and stand beside the way to the gate. So it was, whenever anyone who had a lawsuit came to the king for a decision, that Absalom would call to him and say, "What city are you from?" And he would say, "Your servant is from such and such a tribe of Israel." Then Absalom would say to him, "Look, your case is good and right; but there is no deputy of the king to hear you." Moreover Absalom would say, "Oh, that I were made judge in the land, and everyone who has any suit or cause would come to me; then I would give him justice." And so it was, whenever anyone came near to bow down to him, that he would put out his hand and take him and kiss him. In this manner Absalom acted toward all Israel who came to the king for judgment. So Absalom stole the hearts of the men of Israel. (2 Samuel 15:1-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يكسب قلوب بني إسرائيل له (صموئيل الثاني 15: 1-6)

ع2، 3: كان أبشالوم يذهب في الصباح الباكر إلى بوابة المدينة حيث يقيم القضاة جلسات التقاضى للحكم في قضايا الناس، فيقابل أصحاب القضايا ويتودد إليهم متظاهرًا بتقديره لمشاكلهم ومحاولًا التقرب منهم والتعرف عليهم بسؤالهم عن السبط الذي ينتمون إليه فيجيبونه عن استفساراته فرحين لاهتمامه بهم. وكان إذا استمع لمشكلة أحدهم يؤكد له أن الحق في جانبه وأنه ليس مخطئًا في شيء، ويقول لخصمه نفس الشئ إذا جاء أيضًا. ثم يشكك في عدالة القضاة الذين يعينهم الملك ويتهمهم بالظلم والمحاباة وفساد الحكم وبذلك يدفعهم إلى كره الملك ويضعف من ثقتهم فيه.

 

ع4: يدعى أبشالوم أمامهم أنه لو جلس على كرسى القضاء لأنصف كل صاحب دعوى.

 

ع5: كان يتصرف مع القادمين للتقاضى بأسلوب يشعرهم بتواضعه فضلًا عن تعاطفه مع مشاكلهم، فكان إذا حاول أحدهم في السجود له احترامًا لمركزه كأمير، كان يمنعه من السجود ويقيمه ويقربه إليه ويقبِّله.

 

ع6: يأتون لأجل الحكم: يحضرون أمام القضاة للنظر في قضاياهم.

استرق قلوب رجال إسرائيل: استمال إليه قلوبهم فأحبوه.

كان هكذا تصرفه نحو كل من يأتي إلى القضاء من جميع أسباط إسرائيل فجذب بذلك قلوبهم نحوه وأحبوه.

لا تكن مرائيًا ومخادعًا للآخرين وتظهر الود والمحبة لتحقيق أغراضك، بل كن صادقًا في إظهار مشاعر طيبة لتعلن لهم المسيح الساكن فيك فتكسبهم له.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) أبشالوم يدبر لانقلاب ضد أبيه الملك داود (ع7-11):

7 وَفِي نِهَايَةِ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ أَبْشَالُومُ لِلْمَلِكِ: «دَعْنِي فَأَذْهَبَ وَأُوفِيَ نَذْرِي الَّذِي نَذَرْتُهُ لِلرَّبِّ فِي حَبْرُونَ، 8 لأَنَّ عَبْدَكَ نَذَرَ نَذْرًا عِنْدَ سُكْنَايَ فِي جَشُورَ فِي أَرَامَ قَائِلًا: إِنْ أَرْجَعَنِي الرَّبُّ إِلَى أُورُشَلِيمَ فَإِنِّي أَعْبُدُ الرَّبَّ». 9 فَقَالَ لَهُ الْمَلِكُ: «اذْهَبْ بِسَلاَمٍ». فَقَامَ وَذَهَبَ إِلَى حَبْرُونَ. 10 وَأَرْسَلَ أَبْشَالُومُ جَوَاسِيسَ فِي جَمِيعِ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ قَائِلًا: «إِذَا سَمِعْتُمْ صَوْتَ الْبُوقِ فَقُولُوا: قَدْ مَلَكَ أَبْشَالُومُ فِي حَبْرُونَ!» 11 وَانْطَلَقَ مَعَ أَبْشَالُومَ مِئَتَا رَجُلٍ مِنْ أُورُشَلِيمَ قَدْ دُعُوا وَذَهَبُوا بِبَسَاطَةٍ، وَلَمْ يَكُونُوا يَعْلَمُونَ شَيْئًا.

 

ع7، 8: بعد أربعين سنة من مسح صموئيل لداود ملكًا، بدأ أبشالوم في اتخاذ خطوة فعلية للاستيلاء على المُلك. فادّعى لأبيه بأن عليه نذرًا للرب وجب أن يوفيه، وطلب منه أن يسمح له بالذهاب إلى حبرون للتعبد للرب وتقديم ذبائح. كان هذا مجرد ادعاء ظاهرى أما حقيقة الأمر فقد كان يعد لإثارة فتنة ضد أبيه انطلاقًا من حبرون، فينظم حركته هناك بعيدًا عن أبيه. وكان أهل حبرون هم أول من ملك عليهم داود حين ملك على سبط يهوذا فقط (2 صم5: 5) بعد موت شاول، وكانوا متضايقين من انتقال داود بعد ذلك إلى أورشليم التابعة لسبط بنيامين، بالإضافة إلى أن أبشالوم ولد هناك وعاش بداية حياته فلابد أنه كان له أصدقاء هناك وله علاقات معهم.

 

St-Takla.org Image: Now it came to pass after forty years that Absalom said to the king, "Please, let me go to Hebron and pay the vow which I made to the LORD. "For your servant took a vow while I dwelt at Geshur in Syria, saying, 'If the LORD indeed brings me back to Jerusalem, then I will serve the LORD.' " And the king said to him, "Go in peace." So he arose and went to Hebron. Then Absalom sent spies throughout all the tribes of Israel, saying, "As soon as you hear the sound of the trumpet, then you shall say, 'Absalom reigns in Hebron!' " And with Absalom went two hundred men invited from Jerusalem, and they went along innocently and did not know anything. Then Absalom sent for Ahithophel the Gilonite, David's counselor, from his city; from Giloh; while he offered sacrifices. And the conspiracy grew strong, for the people with Absalom continually increased in number. (2 Samuel 15:7-12) صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يقود مكيدة ضد أبيه داود (صموئيل الثاني 15: 7-12)

St-Takla.org Image: Now it came to pass after forty years that Absalom said to the king, "Please, let me go to Hebron and pay the vow which I made to the LORD. "For your servant took a vow while I dwelt at Geshur in Syria, saying, 'If the LORD indeed brings me back to Jerusalem, then I will serve the LORD.' " And the king said to him, "Go in peace." So he arose and went to Hebron. Then Absalom sent spies throughout all the tribes of Israel, saying, "As soon as you hear the sound of the trumpet, then you shall say, 'Absalom reigns in Hebron!' " And with Absalom went two hundred men invited from Jerusalem, and they went along innocently and did not know anything. Then Absalom sent for Ahithophel the Gilonite, David's counselor, from his city; from Giloh; while he offered sacrifices. And the conspiracy grew strong, for the people with Absalom continually increased in number. (2 Samuel 15:7-12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يقود مكيدة ضد أبيه داود (صموئيل الثاني 15: 7-12)

ع9: لم يمانع داود في السماح لابنه بالذهاب إلى حبرون للتعبد وتقديم الذبائح، بل على العكس سُرَّ بذلك لأن هذا يعنى أن ابنه يتقرب إلى الله، ودعى له بالسلامة فخرج أبشالوم متوجهًا إلى حبرون.

 

ع10: أرسل أبشالوم من حبرون رجاله إلى جميع أنحاء البلاد، وأعطى لهم تعليماته أنه إذا سمعوا الأبواق، يشيعون بين الأسباط أن هذا يعنى أن أبشالوم ملك في حبرون، فيوهمون الشعب كله أن أبشالوم أصبح ملكًا رسميًا على البلاد.

 

ع11: استكمالًا لخطته في اغتصاب الحكم بدون أى حق، دعا مائتين من وجهاء الشعب لحضور وليمة أقامها في حبرون، فلبوا دعوته بسلامة نية وهم لا يعلمون أنه أراد بذلك أن يوهم الشعب بأنه مؤيد ملكًا من رؤساء الشعب، كما أراد أن يبعدهم عن أورشليم حتى لا يساعدوا الملك ضده، وكذلك ليضعف معنويات أبيه إذ يشعر أن الرؤساء ابتعدوا عنه وصاروا مؤيدين لأبشالوم، بالإضافة إلى أنه كان يعد الخطة لإقناعهم بنفسه ملكًا بدلًا من أبيه.

إحترس من الكبرياء، لأنها تجر أصحابها إلى متاعب كثيرة وتجعلهم كالعميان فيسقطون في خطايا متنوعة، وذلك بأن تخضع لأبيك الروحي وتتعلم من المحيطين بك وتهتم بتوبتك كل يوم فتحيا في اتضاع.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) داود يعلم بعصيان أبشالوم فيترك أورشليم (ع12-18):

12 وَأَرْسَلَ أَبْشَالُومُ إِلَى أَخِيتُوفَلَ الْجِيلُونِيِّ مُشِيرِ دَاوُدَ مِنْ مَدِينَتِهِ جِيلُوهَ إِذْ كَانَ يَذْبَحُ ذَبَائِحَ. وَكَانَتِ الْفِتْنَةُ شَدِيدَةً وَكَانَ الشَّعْبُ لاَ يَزَالُ يَتَزَايَدُ مَعَ أَبْشَالُومَ. 13 فَأَتَى مُخَبِّرٌ إِلَى دَاوُدَ قَائِلًا: «إِنَّ قُلُوبَ رِجَالِ إِسْرَائِيلَ صَارَتْ وَرَاءَ أَبْشَالُومَ». 14 فَقَالَ دَاوُدُ لِجَمِيعِ عَبِيدِهِ الَّذِينَ مَعَهُ فِي أُورُشَلِيمَ: «قُومُوا بِنَا نَهْرُبُ، لأَنَّهُ لَيْسَ لَنَا نَجَاةٌ مِنْ وَجْهِ أَبْشَالُومَ. أَسْرِعُوا لِلذَّهَابِ لِئَلاَّ يُبَادِرَ وَيُدْرِكَنَا وَيُنْزِلَ بِنَا الشَّرَّ وَيَضْرِبَ الْمَدِينَةَ بِحَدِّ السَّيْفِ». 15 فَقَالَ عَبِيدُ الْمَلِكِ لِلْمَلِكِ: «حَسَبَ كُلِّ مَا يَخْتَارُهُ سَيِّدُنَا الْمَلِكُ نَحْنُ عَبِيدُهُ». 16 فَخَرَجَ الْمَلِكُ وَجَمِيعُ بَيْتِهِ وَرَاءَهُ. وَتَرَكَ الْمَلِكُ عَشَرَ نِسَاءٍ سَرَارِيَّ لِحِفْظِ الْبَيْتِ. 17 وَخَرَجَ الْمَلِكُ وَكُلُّ الشَّعْبِ فِي أَثَرِهِ وَوَقَفُوا عِنْدَ الْبَيْتِ الأَبْعَدِ. 18 وَجَمِيعُ عَبِيدِهِ كَانُوا يَعْبُرُونَ بَيْنَ يَدَيْهِ مَعَ جَمِيعِ الْجَلاَّدِينَ وَالسُّعَاةِ وَجَمِيعُ الْجَتِّيِّينَ، سِتُّ مِئَةِ رَجُلٍ أَتُوا وَرَاءَهُ مِنْ جَتَّ، وَكَانُوا يَعْبُرُونَ بَيْنَ يَدَيِ الْمَلِكِ.

 

ع12: جيلوه: قرية في تلال يهوذا، على مسافة 8 كم شمال غرب حبرون.

أرسل أبشالوم إلى رجل حكيم يدعى أخيتوفل يستدعيه من بلدته "جيلوه" حيث كان في ذلك الوقت يقدم ذبائح. وكان أخيتوفل هذا في الأصل مشيرا لداود ولكنه مع الأسف خان سيده داود وانضم إلى أبشالوم. وعمت الفوضى البلاد، فالبعض كان يرحب بأبشالوم ملكًا والبعض متمسك بداود ملكًا، لأن تودد أبشالوم إلى أفراد الشعب قد جعل الكثيرين يقبلونه بالإضافة إلى الدعاية المنظمة له في كل الأسباط.

ويرمز أبشالوم وأخيتوفل في خيانتهما لداود إلى يهوذا الإسخريوطى الذي خان المسيح وباعه.

 

St-Takla.org Image: Now a messenger came to David, saying, "The hearts of the men of Israel are with Absalom." So David said to all his servants who were with him at Jerusalem, "Arise, and let us flee; or we shall not escape from Absalom. Make haste to depart, lest he overtake us suddenly and bring disaster upon us, and strike the city with the edge of the sword." And the king's servants said to the king, "We are your servants, ready to do whatever my lord the king commands." Then the king went out with all his household after him. But the king left ten women, concubines, to keep the house. And the king went out with all the people after him, and stopped at the outskirts. Then all his servants passed before him; and all the Cherethites, all the Pelethites, and all the Gittites, six hundred men who had followed him from Gath, passed before the king. (2 Samuel 15:13-18) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يستعد مع رجاله للهرب من أبشالوم (صموئيل الثاني 15: 13-18)

St-Takla.org Image: Now a messenger came to David, saying, "The hearts of the men of Israel are with Absalom." So David said to all his servants who were with him at Jerusalem, "Arise, and let us flee; or we shall not escape from Absalom. Make haste to depart, lest he overtake us suddenly and bring disaster upon us, and strike the city with the edge of the sword." And the king's servants said to the king, "We are your servants, ready to do whatever my lord the king commands." Then the king went out with all his household after him. But the king left ten women, concubines, to keep the house. And the king went out with all the people after him, and stopped at the outskirts. Then all his servants passed before him; and all the Cherethites, all the Pelethites, and all the Gittites, six hundred men who had followed him from Gath, passed before the king. (2 Samuel 15:13-18)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يستعد مع رجاله للهرب من أبشالوم (صموئيل الثاني 15: 13-18)

ع13: وصلت إلى داود أخبار عصيان أبشالوم من رجاله المخلصين وأنه أعلن نفسه ملكًا والتف حوله كثيرون.

 

ع14: فهم داود بخبرته وحكمة الله التي أعطاها له أن الموقف خطير، فأمر رجاله بترك مدينة أورشليم لئلا يخربها أبشالوم ويقتلهم هم وكل من في أورشليم. ولعله تذكر وقتذاك عقاب الله له بعد سقوطه في الزنا والقتل بألا يفارق السيف بيته فقبل ما فعله أبشالوم باتضاع وخضوع لله.

 

ع15: خضع الجميع لأمر الملك وأبدوا استعدادهم الكامل لتنفيذ كل ما أمرهم به فهم رجاله المخلصون.

 

ع16: سرارى: جوارى عاشرهن الملك.

ترك الملك قصره في أورشليم هاربًا إلى خارجها ومعه زوجاته وبنيه، وترك بالبيت عشر نساء من سراريه في محاولة للمحافظة على القصر الملكى إن أمكن.

 

ع17: تبع داود في الخروج من أورشليم جميع رجاله وذووه، وتجمعوا عند آخر بيت في المدينة ليعبروا من هناك إلى خارج المدينة. وقال داود المزمور الثالث "يا رب ما أكثر مضايقى" ... "آكل خبزى (أخيتوفل) رفع علىَّ عقبه" في أثناء ذلك.

 

ع18: الجلادين: هم رجال الشرطة والحرس الملكى في الزمن الحالى.

السعاة: مشاة الجيش.

الجتيين: أهل مدينة جت إحدى الخمس المدن الفلسطينية الكبرى.

وقف داود عند باب المدينة وأخذ رجاله في العبور إلى خارجها أمامه فردًا فردًا ومعهم رجال الشرطة ومشاة الجيش والجنود والجتيون الذي صاحبوا داود خلال فترات هروبه من شاول وتهودوا وصاروا مخلصين لداود وكان عدد الجتيين 600 رجل.

جيد أن تكون واقعيًا وتقابل المواقف المعاكسة بحكمة وتتصرف بسرعة حتى لا يصيبك أذى. إرفع قلبك بالصلاة إلى الله فيرشدك ولا تخضع للأوهام والتمنيات واطلب معونة الله فتحتمل الضيقة وتعبر من خلالها حتى تنتهي.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Then the king said to Ittai the Gittite, "Why are you also going with us? Return and remain with the king. For you are a foreigner and also an exile from your own place. "In fact, you came only yesterday. Should I make you wander up and down with us today, since I go I know not where? Return, and take your brethren back. Mercy and truth be with you." And Ittai answered the king and said, "As the LORD lives, and as my lord the king lives, surely in whatever place my lord the king shall be, whether in death or life, even there also your servant will be." So David said to Ittai, "Go, and cross over." Then Ittai the Gittite and all his men and all the little ones who were with him crossed over. And all the country wept with a loud voice, and all the people crossed over. The king himself also crossed over the Brook Kidron, and all the people crossed over toward the way of the wilderness. (2 Samuel 15:19-23) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يكلم "عتاي الجتي" أحد حراسه (صموئيل الثاني 15: 19-23)

St-Takla.org Image: Then the king said to Ittai the Gittite, "Why are you also going with us? Return and remain with the king. For you are a foreigner and also an exile from your own place. "In fact, you came only yesterday. Should I make you wander up and down with us today, since I go I know not where? Return, and take your brethren back. Mercy and truth be with you." And Ittai answered the king and said, "As the LORD lives, and as my lord the king lives, surely in whatever place my lord the king shall be, whether in death or life, even there also your servant will be." So David said to Ittai, "Go, and cross over." Then Ittai the Gittite and all his men and all the little ones who were with him crossed over. And all the country wept with a loud voice, and all the people crossed over. The king himself also crossed over the Brook Kidron, and all the people crossed over toward the way of the wilderness. (2 Samuel 15:19-23)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يكلم "عتاي الجتي" أحد حراسه (صموئيل الثاني 15: 19-23)

(4) إتاي الجتي يصر على مصاحبة داود (ع19-22):

19 فَقَالَ الْمَلِكُ لإِتَّايَ الْجَتِّيِّ: «لِمَاذَا تَذْهَبُ أَنْتَ أَيْضًا مَعَنَا؟ ارْجِعْ وَأَقِمْ مَعَ الْمَلِكِ لأَنَّكَ غَرِيبٌ وَمَنْفِيٌّ أَيْضًا مِنْ وَطَنِكَ. 20 أَمْسًا جِئْتَ وَالْيَوْمَ أُتِيهُكَ بِالذَّهَابِ مَعَنَا وَأَنَا أَنْطَلِقُ إِلَى حَيْثُ أَنْطَلِقُ؟ ارْجِعْ وَرَجِّعْ إِخْوَتَكَ. الرَّحْمَةُ وَالْحَقُّ مَعَكَ». 21 فَأَجَابَ إِتَّايُ الْمَلِكَ: «حَيٌّ هُوَ الرَّبُّ وَحَيٌّ سَيِّدِي الْمَلِكُ، إِنَّهُ حَيْثُمَا كَانَ سَيِّدِي الْمَلِكُ -إِنْ كَانَ لِلْمَوْتِ أَوْ لِلْحَيَاةِ- فَهُنَاكَ يَكُونُ عَبْدُكَ أَيْضًا». 22 فَقَالَ دَاوُدُ لإِتَّايَ: «اذْهَبْ وَاعْبُرْ». فَعَبَرَ إِتَّايُ الْجَتِّيُّ وَجَمِيعُ رِجَالِهِ وَجَمِيعُ الأَطْفَالِ الَّذِينَ مَعَهُ.

 

ع19، 20: إتاى الجتى: رجل من مدينة "جت" وكان رئيسًا على الستمائة رجل الجتيين المذكورين أعلاه.

كان إتاى، وهو رجل فلسطينى من جت، يريد الخروج مع داود ومصاحبته في هروبه من أورشليم، ولكن داود لم يرد أن يحمله مشقة المطاردة التي سيتعرض لها، فلا يوجد مبرر لذلك لأنه غريب وبعيد عن بلاده والأمر قد لا يعنيه في كثير أو قليل ويمكنه أن يبقى في أورشليم لخدمة الملك الجديد، فهو لم يأتِ إلى أرض يهوذا إلا من زمن قريب ولا يصح أن يتشرد معه، فداود لا يعرف أين ستستقر به الأمور. فطلب منه الرجوع إلى أورشليم وأن يصطحب رجاله الجتيين الستمائة أيضًا. ودعا له داود برحمة من عند الرب لما أبداه نحوه من وفاء طالبًا أن يجازيه الرب خيرًا.

ونلاحظ أن هذا الخبر تفصيل لما ورد في (ع18)، فالترتيب التاريخى أن داود قال لهم إرجعوا ولما أصروا على تبعيته عبروا إلى خارج المدينة مع الجلادين والسعاة.

 

ع21: أقسم إتاى بالله الحي ألا يترك سيده بل يلازمه في كل الأحوال سواء شاء الله أن يحييه أو يميته. وإتاى يرمز في تبعيته لداود للأمم الذين تبعوا المسيح، أما أبشالوم في رفضه لداود أبيه فيرمز لليهود الذين صلبوا المسيح.

 

ع22: أمام ما أبداه إتاى من تصميم وعزم على عدم التخلى عن سيده، سمح له داود بالعبور مع الشعب الخارج من أورشليم، فعبر هو ورجاله الستمائة وجميع أطفالهم ونساءهم.

ما أعظم هذا الوفاء والمحبة من إتاى الغريب الجنس، والعجيب أن داود يخونه ابنه ولكن يناصره الغرباء الذين أحبوه، كما ناصره من قبل يوناثان وميكال أبناء شاول الذي كان يضطهده. فليتك تكون وفيًا لكل إنسان قدم لك محبة، وفوق الكل تكون وفيًا لله، فلا تخونه بفعل الخطية وإن أخطأت ترجع إليه بالتوبة سريعًا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: There was Zadok also, and all the Levites with him, bearing the ark of the covenant of God. And they set down the ark of God, and Abiathar went up until all the people had finished crossing over from the city. Then the king said to Zadok, "Carry the ark of God back into the city. If I find favor in the eyes of the LORD, He will bring me back and show me both it and His dwelling place. "But if He says thus: 'I have no delight in you,' here I am, let Him do to me as seems good to Him." The king also said to Zadok the priest, "Are you not a seer? Return to the city in peace, and your two sons with you, Ahimaaz your son, and Jonathan the son of Abiathar. "See, I will wait in the plains of the wilderness until word comes from you to inform me." Therefore Zadok and Abiathar carried the ark of God back to Jerusalem. And they remained there. (2 Samuel 15:24-29) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يأمر أن يبقى تابوت العهد في أورشليم (صموئيل الثاني 15: 24-29)

St-Takla.org Image: There was Zadok also, and all the Levites with him, bearing the ark of the covenant of God. And they set down the ark of God, and Abiathar went up until all the people had finished crossing over from the city. Then the king said to Zadok, "Carry the ark of God back into the city. If I find favor in the eyes of the LORD, He will bring me back and show me both it and His dwelling place. "But if He says thus: 'I have no delight in you,' here I am, let Him do to me as seems good to Him." The king also said to Zadok the priest, "Are you not a seer? Return to the city in peace, and your two sons with you, Ahimaaz your son, and Jonathan the son of Abiathar. "See, I will wait in the plains of the wilderness until word comes from you to inform me." Therefore Zadok and Abiathar carried the ark of God back to Jerusalem. And they remained there. (2 Samuel 15:24-29)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يأمر أن يبقى تابوت العهد في أورشليم (صموئيل الثاني 15: 24-29)

(5) إرجاع تابوت الله من ميدان المعركة (ع23-29):

23 وَكَانَتْ جَمِيعُ الأَرْضِ تَبْكِي بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَجَمِيعُ الشَّعْبِ يَعْبُرُونَ. وَعَبَرَ الْمَلِكُ فِي وَادِي قَدْرُونَ وَعَبَرَ جَمِيعُ الشَّعْبِ نَحْوَ طَرِيقِ الْبَرِّيَّةِ. 24 وَإِذَا بِصَادُوقَ أَيْضًا وَجَمِيعُ اللاَّوِيِّينَ مَعَهُ يَحْمِلُونَ تَابُوتَ عَهْدِ اللَّهِ. فَوَضَعُوا تَابُوتَ اللَّهِ، وَصَعِدَ أَبِيَاثَارُ حَتَّى انْتَهَى جَمِيعُ الشَّعْبِ مِنَ الْعُبُورِ مِنَ الْمَدِينَةِ. 25 فَقَالَ الْمَلِكُ لِصَادُوقَ: «أَرْجِعْ تَابُوتَ اللَّهِ إِلَى الْمَدِينَةِ، فَإِنْ وَجَدْتُ نِعْمَةً فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ فَإِنَّهُ يُرْجِعُنِي وَيُرِينِي إِيَّاهُ وَمَسْكَنَهُ. 26 وَإِنْ قَالَ: «إِنِّي لَمْ أُسَرَّ بِكَ، فَهَئَنَذَا. فَلْيَفْعَلْ بِي حَسَبَمَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْهِ». 27 ثُمَّ قَالَ الْمَلِكُ لِصَادُوقَ الْكَاهِنِ: «أَأَنْتَ رَاءٍ؟ فَارْجِعْ إِلَى الْمَدِينَةِ بِسَلاَمٍ أَنْتَ وَأَخِيمَعَصُ ابْنُكَ وَيُونَاثَانُ بْنُ أَبِيَاثَارَ. ابْنَاكُمَا كِلاَهُمَا مَعَكُمَا. 28 انْظُرُوا. أَنِّي أَتَوَانَى فِي سُهُولِ الْبَرِّيَّةِ حَتَّى تَأْتِيَ كَلِمَةٌ مِنْكُمْ لِتَخْبِيرِي». 29 فَأَرْجَعَ صَادُوقُ وَأَبِيَاثَارُ تَابُوتَ اللَّهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَأَقَامَا هُنَاكَ.

 

ع23: وادي قدرون: اسمه الحالي وادي ست مريم، ويدعى أحيانًا وادي يهوشافاط يمتد من شمال غرب أورشليم إلى الجنوب الشرقى منها.

طريق البرية: برية الأردن بين أورشليم وأريحا.

ساد الحزن جميع أنحاء أورشليم، فكان الناس يبكون على ما آلت إليه الأحوال. خرج الملك ومعه رجاله وجاءوا إلى وادي قدرون، وخرج معه جميع الشعب وساروا خلال برية الأردن (بين أورشليم وأريحا) وكما عبر داود هذا الوادى، هكذا أيضًا عبر المسيح هذا الوادى في طريقه إلى بستان جثسيمانى ليلة آلامه (يو18: 1).

 

ع24: صادوق: من ذرية ألعازر بن هرون، وكان أحد الكاهنين العظيمين في أيام داود، وبقى أمينًا له في محاولة أدونيا لاغتصاب الملك.

محبةً من الكهنة لداود ولشعورهم أنه هو الملك الحقيقي، أخرج صادوق وأبياثار التابوت ووضعوه عند باب المدينة ليعبر أمامه جميع الشعب الخارج من المدينة رفعًا لمعنوياتهم ولإعطاءهم الشعور بأن الله في وسطهم وهو ناصرهم.

 

ع25، 26: فضل داود أن يبقى التابوت في أورشليم فطلب من صادوق أن يعيده إلى مكانه، فان شاء الرب أن يعيد داود إلى ملكه سيمتعه برؤية التابوت وخيمة الاجتماع ثانيةً، وان كان الرب غير راضٍ عنه فليفعل به كما يحسن في عينيه. وهذا يظهر مدى اهتمام داود بالتابوت، فينبغى أن يظل في مكانه ولا يخرج به كما خرج ابنا عالى الكاهن في حربهم مع الفلسطينيين وهزموا فأخذ الفلسطينيون التابوت (1 صم4، 5) فالتابوت ينبغى أن يثبت في مكانه، أما داود فمجرد إنسان، إما أن يرضى عنه الله فيعيده إلى ملكه أو لا يعيده لأنه لا يستحق، وهذا اتضاع عظيم من داود.

هذا درس لنا من معلمنا داود أن نسلم دائمًا حياتنا للرب ليحقق مشيئته فيها وفق إرادته الخيرة، ونقبل كل ما يسمح به الرب لنا بالشكر.

 

 

ع27: أنت راءٍ: مملوء حكمة وفهم وتستطيع أن تحكم على الأمور وترى الصائب منها.

أبياثار: هو الكاهن العظيم الآخر تآمر مع أدونيا على أخذ الملك له.

أخيمعص بن صادوق، ويوناثان بن أبياثار: بقيا في أورشليم أثناء عصيان أبشالوم وكانا يبلغان داود بخطط أبشالوم، وكان أخيمعص هو أول من أخبر داود بانهزام أبشالوم.

طلب داود من صادوق أن يرجع إلى أورشليم ومعه أخيمعص ابنه ويوناثان بن أبياثار حتى يتابع سير الأحداث داخل المدينة ويحللها بحكمته ويرسل لداود بيانًا بالموقف.

 

ع28: أفهم داود الكاهنين العظيمين صادوق وأبياثار أنه سيبطئ من سيره في سهول برية الأردن انتظارًا لأن يوافياه بتحركات أبشالوم ورجاله حول المدينة بعد مراقبته جيدًا ويرسلا إليه خبرًا بكل التفاصيل مع ابنيهما.

 

ع29: نفذ صادوق وأبياثار توجيهات داود، فأرجعا التابوت إلى مكانه في أورشليم ومكثا هناك مترقبين لتحركات أبشالوم ليفيدوا داود بكل ما يحدث.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: So David went up by the Ascent of the Mount of Olives, and wept as he went up; and he had his head covered and went barefoot. And all the people who were with him covered their heads and went up, weeping as they went up. (2 Samuel 15:30) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يبكي ويتضرع للرب (صموئيل الثاني 15: 30)

St-Takla.org Image: So David went up by the Ascent of the Mount of Olives, and wept as he went up; and he had his head covered and went barefoot. And all the people who were with him covered their heads and went up, weeping as they went up. (2 Samuel 15:30)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يبكي ويتضرع للرب (صموئيل الثاني 15: 30)

(6) أخيتوفل ينضم إلى أبشالوم وداود يستعين بحوشاي الأركي لإبطال مشورة أخيتوفل (ع30-37):

30 وَأَمَّا دَاوُدُ فَصَعِدَ فِي مَصْعَدِ جَبَلِ الزَّيْتُونِ. كَانَ يَصْعَدُ بَاكِيًا وَرَأْسُهُ مُغَطَّى وَيَمْشِي حَافِيًا، وَجَمِيعُ الشَّعْبِ الَّذِينَ مَعَهُ غَطُّوا كُلُّ وَاحِدٍ رَأْسَهُ، وَكَانُوا يَصْعَدُونَ وَهُمْ يَبْكُونَ. 31 وَأُخْبِرَ دَاوُدُ إِنَّ أَخِيتُوفَلَ بَيْنَ الْفَاتِنِينَ مَعَ أَبْشَالُومَ، فَقَالَ دَاوُدُ: «حَمِّقْ يَا رَبُّ مَشُورَةَ أَخِيتُوفَلَ». 32 وَلَمَّا وَصَلَ دَاوُدُ إِلَى الْقِمَّةِ حَيْثُ سَجَدَ لِلَّهِ، إِذَا بِحُوشَايَ الأَرْكِيِّ قَدْ لَقِيَهُ مُمَزَّقَ الثَّوْبِ وَالتُّرَابُ عَلَى رَأْسِهِ. 33 فَقَالَ لَهُ دَاوُدُ: «إِذَا عَبَرْتَ مَعِي تَكُونُ عَلَيَّ حِمْلًا. 34 وَلَكِنْ إِذَا رَجَعْتَ إِلَى الْمَدِينَةِ وَقُلْتَ لأَبْشَالُومَ: أَنَا أَكُونُ عَبْدَكَ أَيُّهَا الْمَلِكُ. أَنَا عَبْدُ أَبِيكَ مُنْذُ زَمَانٍ وَالآنَ أَنَا عَبْدُكَ. فَإِنَّكَ تُبْطِلُ لِي مَشُورَةَ أَخِيتُوفَلَ. 35 أَلَيْسَ مَعَكَ هُنَاكَ صَادُوقُ وَأَبِيَاثَارُ الْكَاهِنَانِ. فَكُلُّ مَا تَسْمَعُهُ مِنْ بَيْتِ الْمَلِكِ فَأَخْبِرْ بِهِ صَادُوقَ وَأَبِيَاثَارَ الْكَاهِنَيْنِ. 36 هُوَذَا هُنَاكَ مَعَهُمَا ابْنَاهُمَا أَخِيمَعَصُ لِصَادُوقَ وَيُونَاثَانُ لأَبِيَاثَارَ. فَتُرْسِلُونَ عَلَى أَيْدِيهِمَا إِلَيَّ كُلَّ كَلِمَةٍ تَسْمَعُونَهَا». 37 فَأَتَى حُوشَايُ صَاحِبُ دَاوُدَ إِلَى الْمَدِينَةِ وَأَبْشَالُومُ يَدْخُلُ أُورُشَلِيمَ.

 

ع30: جبل الزيتون: شرق وادي قدرون الذي يفصله عن أورشليم.

صعد داود ورجاله على جبل الزيتون، وكان الموقف مؤثرًا للغاية، فكان داود يبكى وهو مغطى الرأس كعلامة الحزن الشديد ويسير حافى الرجلين كعلامة للتذلل، وجميع الشعب المرافق له فعلوا مثله. ولم يبكِ داود من قبل أثناء مطاردة شاول له، ولكنه يبكى هنا لأن الخيانة حدثت من ابنه، ولعله تذكر وقتذاك خطاياه بالزنا والقتل، فبكى متذللًا أمام الله في توبة.

 

ع31: حمِّق: اجعل مشورته خاطئة وباطلة وغير مفيدة.

علم داود أن مشيره السابق أخيتوفل قد انضم إلى معسكر أبشالوم، فصلى إلى الرب أن يبطل مشورة أخيتوفل التي قد يشير بها إلى أبشالوم (مز41: 11). ويظهر صلاح داود أنه لم يطلب ضررًا لأخيتوفل الخائن بل فقط إبطال مشورته.

 

ع32: وصل داود إلى قمة جبل الزيتون وسجد هناك. كان حوشاى الأركى، أحد مستشارى داود، متغيبًا عن أورشليم في تلك الفترة، فلما علم بالأحداث توجه فورًا إلى داود ممزق الثياب والتراب على رأسه علامة الحزن الشديد، راغبًا في مصاحبة سيده حيثما توجه.

 

St-Takla.org Image: Now it happened when David had come to the top of the mountain, where he worshiped God; there was Hushai the Archite coming to meet him with his robe torn and dust on his head. David said to him, "If you go on with me, then you will become a burden to me. "But if you return to the city, and say to Absalom, 'I will be your servant, O king; as I was your father's servant previously, so I will now also be your servant,' then you may defeat the counsel of Ahithophel for me. "And do you not have Zadok and Abiathar the priests with you there? Therefore it will be that whatever you hear from the king's house, you shall tell to Zadok and Abiathar the priests. "Indeed they have there with them their two sons, Ahimaaz, Zadok's son, and Jonathan, Abiathar's son; and by them you shall send me everything you hear." So Hushai, David's friend, went into the city. And Absalom came into Jerusalem. (2 Samuel 15:32-37) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يتفق مع حوشاي على إبطال مكر أخيتوفل: مشورة أخيتوفل (صموئيل الثاني 15: 32-37)

St-Takla.org Image: Now it happened when David had come to the top of the mountain, where he worshiped God; there was Hushai the Archite coming to meet him with his robe torn and dust on his head. David said to him, "If you go on with me, then you will become a burden to me. "But if you return to the city, and say to Absalom, 'I will be your servant, O king; as I was your father's servant previously, so I will now also be your servant,' then you may defeat the counsel of Ahithophel for me. "And do you not have Zadok and Abiathar the priests with you there? Therefore it will be that whatever you hear from the king's house, you shall tell to Zadok and Abiathar the priests. "Indeed they have there with them their two sons, Ahimaaz, Zadok's son, and Jonathan, Abiathar's son; and by them you shall send me everything you hear." So Hushai, David's friend, went into the city. And Absalom came into Jerusalem. (2 Samuel 15:32-37)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يتفق مع حوشاي على إبطال مكر أخيتوفل: مشورة أخيتوفل (صموئيل الثاني 15: 32-37)

ع33، 34: رأى داود أن خروج حوشاى معه لن يضيف إلى قوة جيشه شيئًا بل سيزيد من أعبائه، لأنه لابد له أن يتكفل باحتياجاته وهو ليس من رجال الحرب، إذ هو رجل مشورة ومن الأجدى لداود أن ينتفع بقدراته فطلب منه أن يرجع إلى أورشليم ويتظاهر بخدمة أبشالوم كما خدم أباه ويقدم مشورة تضاد مشورة أخيتوفل، وهذا ما حدث بالفعل كما سنرى فيما بعد. وردد داود مزمور 41 "أعدائى يتقاولون علىَّ بشر".

الله يرسل دائمًا العون لعبيده في حينه، فعلينا أن نصلى إليه طالبين العون في الشدائد وهو قادر أن يستخدم من يشاء ليحقق لنا النجاة من الأخطار.

 

ع35، 36: كلفه داود بمهمة نافعة فعرفه أنه سيجد في أورشليم كل من صادوق وأبياثار ومعهما ابناهما، وعلى حوشاى أن يراقب كل ما يحدث حول أبشالوم وما يدور في مجلسه من أحاديث مع أتباعه ويبلغ كل ما يرى ويسمع إلى الكاهنين الذين سيرسلانها مع ابنيهما إلى داود. وكل هذا التدبير هو حماية لداود وليس فيه إساءة لأبشالوم بل محاولة لإيقاف شره. وسيظهر فيما بعد مدى محبة داود واهتمامه بحياة ابنه أبشالوم رغم كل ما صنعه من شر في حقه.

 

ع37: نفذ حوشاى طلب داود ورجع إلى مدينة أورشليم وتزامن وقت وصوله إليها مع وصول أبشالوم الذي دخلها ليستولى عليها وينصب نفسه ملكًا على إسرائيل.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/samuel2/chapter-15.html