St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel2
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel2

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

صموئيل ثاني 9 - تفسير سفر صموئيل الثاني

 

* تأملات في كتاب صموئيل ثانى:
تفسير سفر صموئيل الثاني: مقدمة سفر صموئيل الثاني | صموئيل ثاني 1 | صموئيل ثاني 2 | صموئيل ثاني 3 | صموئيل ثاني 4 | صموئيل ثاني 5 | صموئيل ثاني 6 | صموئيل ثاني 7 | صموئيل ثاني 8 | صموئيل ثاني 9 | صموئيل ثاني 10 | صموئيل ثاني 11 | صموئيل ثاني 12 | صموئيل ثاني 13 | صموئيل ثاني 14 | صموئيل ثاني 15 | صموئيل ثاني 16 | صموئيل ثاني 17 | صموئيل ثاني 18 | صموئيل ثاني 19 | صموئيل ثاني 20 | صموئيل ثاني 21 | صموئيل ثاني 22 | صموئيل ثاني 23 | صموئيل ثاني 24 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الثاني: صموئيل الثاني 1 | صموئيل الثاني 2 | صموئيل الثاني 3 | صموئيل الثاني 4 | صموئيل الثاني 5 | صموئيل الثاني 6 | صموئيل الثاني 7 | صموئيل الثاني 8 | صموئيل الثاني 9 | صموئيل الثاني 10 | صموئيل الثاني 11 | صموئيل الثاني 12 | صموئيل الثاني 13 | صموئيل الثاني 14 | صموئيل الثاني 15 | صموئيل الثاني 16 | صموئيل الثاني 17 | صموئيل الثاني 18 | صموئيل الثاني 19 | صموئيل الثاني 20 | صموئيل الثاني 21 | صموئيل الثاني 22 | صموئيل الثاني 23 | صموئيل الثاني 24 | صموئيل ثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ التَّاسِعُ

داود ومفيبوشث

 

(1) إكرام نسل شاول (ع1-5)

(2) مقابلة داود ومفيبوشث (ع6-8)

(3) عطايا داود لمفيبوشث (ع9-13)

 

(1) إكرام نسل شاول (ع1-5):

1 وَقَالَ دَاوُدُ: «هَلْ يُوجَدُ بَعْدُ أَحَدٌ قَدْ بَقِيَ مِنْ بَيْتِ شَاوُلَ فَأَصْنَعَ مَعَهُ مَعْرُوفًا مِنْ أَجْلِ يُونَاثَانَ؟» 2 وَكَانَ لِبَيْتِ شَاوُلَ عَبْدٌ اسْمُهُ صِيبَا، فَاسْتَدْعُوهُ إِلَى دَاوُدَ، وَقَالَ لَهُ الْمَلِكُ: «أَأَنْتَ صِيبَا؟» فَقَالَ: «عَبْدُكَ». 3 فَقَالَ الْمَلِكُ: «أَلاَ يُوجَدُ بَعْدُ أَحَدٌ لِبَيْتِ شَاوُلَ فَأَصْنَعَ مَعَهُ إِحْسَانَ اللَّهِ؟» فَقَالَ صِيبَا لِلْمَلِكِ: «بَعْدُ ابْنٌ لِيُونَاثَانَ أَعْرَجُ الرِّجْلَيْنِ». 4 فَقَالَ لَهُ الْمَلِكُ: «أَيْنَ هُوَ؟» فَقَالَ صِيبَا لِلْمَلِكِ: «هُوَذَا هُوَ فِي بَيْتِ مَاكِيرَ بْنِ عَمِّيئِيلَ فِي لُودَبَارَ». 5 فَأَرْسَلَ الْمَلِكُ دَاوُدُ وَأَخَذَهُ مِنْ بَيْتِ مَاكِيرَ بْنِ عَمِّيئِيلَ مِنْ لُودَبَارَ.

 

ع1: الإنسان عندما تستقر أموره غالبًا ما ينسى الله وعمل الخير، ولكن داود ذا القلب الكبير، بعدما استقر بدأ يبحث عن عمل الخير حتى لأكثر شخص كان يعاديه وهو شاول الملك، فلم ينسَ العهد الذي قطعه مع شاول (1 صم24: 20-22)، وكذلك مع ابنه يوناثان للعناية بنسلهما (1 صم 20: 12-17)، ومن أجل محبته ليوناثان سعى للوفاء بوعده فسأل من حوله إذا كان أحد من بيت شاول على قيد الحياة.

ولأن داود ملك مقام من الله، لم يفعل مثل باقي ملوك العالم الذين يبيدون نسل الملوك السابقين لهم. ونرى هنا كيف أن ما زرعه يوناثان من محبة واهتمام بداود والمحافظة عليه عندما كان شاول يريد قتله، يرده له الله في عناية داود بابنه مفيبوشث.

لا تنسَ عهودك مع الله ومع الناس، لأنه إن كان الله أمينًا في عهده معك للعناية بك، فلماذا تتهاون في عهودك وحفظ وصاياه. إنه يحبك، فجدّد عهودك معه بالمقدار الذي يناسبك في تداريب محددة، وإن كنت تنسَ فاكتب عهودك لله وللناس حتى تنفذها.

 

St-Takla.org Image: Now David said, "Is there still anyone who is left of the house of Saul, that I may show him kindness for Jonathan's sake?" (2 Samuel 9:1) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يسأل عن وجود أي أقارب من بيت شاول (صموئيل الثاني 9: 1)

St-Takla.org Image: Now David said, "Is there still anyone who is left of the house of Saul, that I may show him kindness for Jonathan's sake?" (2 Samuel 9:1)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يسأل عن وجود أي أقارب من بيت شاول (صموئيل الثاني 9: 1)

ع2: أخذ رجال داود في البحث عمن يستطيع أن يدلهم على أخبار بيت شاول وعمن بقى منهم على قيد الحياة، فتوصلوا إلى كبير الخدم بيت شاول واسمه "صيبا"، فأمروه بالحضور إلى داود الذي سأله هل هو "صيبا" فأجابه بالإيجاب.

 

ع3: سأله الملك عما إذا كان أحد من بيت شاول حيًا ليصنع معه معروفًا، فأجابه صيبا أنه يوجد ابن ليوناثان أعرج الرجلين [هو مفيبوشث الذي ذكر في (2 صم 4: 4)].

إن كل عمل طيب نعمله للآخرين هو في الحقيقة موجه لله نفسه كقول السيد المسيح بما أنكم فعلتموه بأحد أخوتى هؤلاء الأصاغر فبى فعلتم" (مت25: 40).

 

ع4: لودبار: موضع في جلعاد، سمى دبير في (يش10: 38) ويعرف الآن باسم أم الدبار جنوب وادي العرب شرق الأردن.

سأله داود أين يجد هذا الابن، فأجابه أنه في بيت "ماكير بن عميئيل" الواقع في أرض جلعاد. كان هذا الرجل شهمًا بإخفاء مفيبوشث عنده حتى لا يؤذيه أحد، ولابد أنه فعل ذلك وفاءً لشاول. وقد كان وفيًا أيضًا لداود لأنه أكرم داود ورجاله عندما جاءوا إلى محنايم هربًا من ابنه أبشالوم الذي قام بثورة ضده (2 صم 17: 27-29).

 

ع5: أرسل داود رسلًا إلى بيت ماكير ليحضروا مفيبوشث من هناك إليه في أورشليم. وقد كان لشاول أبناء وأحفاد آخرون مثل أبنائه من رصفة وأحفاده من ميرب (1 أى8: 33) ولكن لم يذكرهم صيبا. ولا نعلم مشاعر مفيبوشث عند استدعائه، هل كان في خوف من إساءة توجه له من داود، أم صدق ما سمعه من صيبا بأن داود يريد أن يصنع معه خيرًا؟ على أي الأحوال كان لابد أن يذهب إلى داود.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: David then told Mephibosheth that he would always eat at the King’s table with the King’s sons and be treated like one of them. (2 Samuel 9: 12-13) - "David shows kindness to Mephibosheth" images set (2 Samuel 9: 1-13): image (8) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان لمفيبوشث ابن صغير اسمه ميخا. وكان جميع ساكني بيت صيبا عبيدا لمفيبوشث. فسكن مفيبوشث في أورشليم، لأنه كان يأكل دائما على مائدة الملك. وكان أعرج من رجليه كلتيهما" (صموئيل الثاني 9: 12-13) - مجموعة "داود يظهر عطفًا نحو مفيبوشث" (صموئيل الثاني 9: 1-13) - صورة (8) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: David then told Mephibosheth that he would always eat at the King’s table with the King’s sons and be treated like one of them. (2 Samuel 9: 12-13) - "David shows kindness to Mephibosheth" images set (2 Samuel 9: 1-13): image (8) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "وكان لمفيبوشث ابن صغير اسمه ميخا. وكان جميع ساكني بيت صيبا عبيدا لمفيبوشث. فسكن مفيبوشث في أورشليم، لأنه كان يأكل دائما على مائدة الملك. وكان أعرج من رجليه كلتيهما" (صموئيل الثاني 9: 12-13) - مجموعة "داود يظهر عطفًا نحو مفيبوشث" (صموئيل الثاني 9: 1-13) - صورة (8) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(2) مقابلة داود ومفيبوشث (ع6-8):

6 فَجَاءَ مَفِيبُوشَثُ بْنُ يُونَاثَانَ بْنِ شَاوُلَ إِلَى دَاوُدَ وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ وَسَجَدَ. فَقَالَ دَاوُدُ: «يَا مَفِيبُوشَثُ». فَقَالَ: «هَئَنَذَا عَبْدُكَ». 7 فَقَالَ لَهُ دَاوُدُ: «لاَ تَخَفْ. فَإِنِّي لَأَعْمَلَنَّ مَعَكَ مَعْرُوفًا مِنْ أَجْلِ يُونَاثَانَ أَبِيكَ، وَأَرُدُّ لَكَ كُلَّ حُقُولِ شَاوُلَ أَبِيكَ، وَأَنْتَ تَأْكُلُ خُبْزًا عَلَى مَائِدَتِي دَائِمًا». 8 فَسَجَدَ وَقَالَ: «مَنْ هُوَ عَبْدُكَ حَتَّى تَلْتَفِتَ إِلَى كَلْبٍ مَيِّتٍ مِثْلِي؟».

 

ع6: جاء مفيبوشث إلى داود وأظهر احترامه الشديد وخضوعه له، إذ سجد أمامه وأعلن استعداده الكامل لطاعته بقوله "هأنذا عبدك".

 

ع7: شاول أبيك : يعتبر الجد أبًا للأحفاد.

طمأنه داود وأفهمه أن غرضه من إحضاره هو الإحسان إليه وفاء لصداقته لأبيه يوناثان، فلم يكن مفيبوشث يعلم عن العلاقة الودية التي كانت بين أبيه وبين داود،فقد كان عمره خمس سنوات فقط حين مات أبوه. كما وعده داود بأن يعيد إليه كل أراضي جده شاول والتي كانت قد آلت لداود بعد موت إيشبوشث وعودة ميكال زوجة له. وزيادة في إكرامه أمر بأن يتناول طعامه على مائدة الملك كواحد من أهل بيته.

 

ع8: لم يكن مفيبوشث يتوقع هذه المعاملة الكريمة من داود، فلم يسعه إلا أن يسجد ثانية شكرًا وتقديرًا، إذ كان يعتقد أنه أصبح نكرة بعد زوال المُلك من أسرة شاول، وشبّه نفسه بالكلب الميت الذي لا قوة له ولا نفع.

وقديمًا سجد داود ليوناثان باعتباره ولىّ العهد أيام مُلك شاول أبيه (1 صم20: 41)، والآن يرد الله الكرامة لداود المتضع فيسجد ابن يوناثان له.

ألا يستوجب هذا التعبير هنا شيئًا من التأمل؟ أليس هو نفس التعبير "كلب ميت" الذي استعمله داود حين كان مطاردًا من شاول (1 صم24: 14)، فتدور الأيام ويقولها حفيد شاول لداود ! ولكن داود كان قد قالها باتضاع شديد رغم قوته وسقوط شاول بين يديه، أما مفيبوشث فيقولها أمام عطايا ومحبة داود الفائقة للعقل.

كن متضعًا شاكرًا لكل من يكرمك، فالشكر هو أقل شيء يقدم للكريم. وأشكر الله الذي جعل الناس يكرمونك.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The king summoned Ziba, and said, ‘I have given Mephibosheth everything that belonged to Saul and his family. You and your 15 sons and 20 servants are to farm the land for him and bring in the crops to provide for him.’ (2 Samuel 9: 9-11) - "David shows kindness to Mephibosheth" images set (2 Samuel 9: 1-13): image (7) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ودعا الملك صيبا غلام شاول وقال له: «كل ما كان لشاول ولكل بيته قد دفعته لابن سيدك. فتشتغل له في الأرض أنت وبنوك وعبيدك، وتستغل ليكون لابن سيدك خبز ليأكل. ومفيبوشث ابن سيدك يأكل دائما خبزا على مائدتي». وكان لصيبا خمسة عشر ابنا وعشرون عبدا. فقال صيبا للملك: «حسب كل ما يأمر به سيدي الملك عبده كذلك يصنع عبدك». «فيأكل مفيبوشث على مائدتي كواحد من بني الملك»" (صموئيل الثاني 9: 9-11) - مجموعة "داود يظهر عطفًا نحو مفيبوشث" (صموئيل الثاني 9: 1-13) - صورة (7) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: The king summoned Ziba, and said, ‘I have given Mephibosheth everything that belonged to Saul and his family. You and your 15 sons and 20 servants are to farm the land for him and bring in the crops to provide for him.’ (2 Samuel 9: 9-11) - "David shows kindness to Mephibosheth" images set (2 Samuel 9: 1-13): image (7) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ودعا الملك صيبا غلام شاول وقال له: «كل ما كان لشاول ولكل بيته قد دفعته لابن سيدك. فتشتغل له في الأرض أنت وبنوك وعبيدك، وتستغل ليكون لابن سيدك خبز ليأكل. ومفيبوشث ابن سيدك يأكل دائما خبزا على مائدتي». وكان لصيبا خمسة عشر ابنا وعشرون عبدا. فقال صيبا للملك: «حسب كل ما يأمر به سيدي الملك عبده كذلك يصنع عبدك». «فيأكل مفيبوشث على مائدتي كواحد من بني الملك»" (صموئيل الثاني 9: 9-11) - مجموعة "داود يظهر عطفًا نحو مفيبوشث" (صموئيل الثاني 9: 1-13) - صورة (7) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(3) عطايا داود لمفيبوشث (ع9-13):

9 وَدَعَا الْمَلِكُ صِيبَا غُلاَمَ شَاوُلَ وَقَالَ لَهُ: «كُلُّ مَا كَانَ لِشَاوُلَ وَلِكُلِّ بَيْتِهِ قَدْ دَفَعْتُهُ لاِبْنِ سَيِّدِكَ. 10 فَتَشْتَغِلُ لَهُ فِي الأَرْضِ أَنْتَ وَبَنُوكَ وَعَبِيدُكَ، وَتَسْتَغِلُّ لِيَكُونَ لاِبْنِ سَيِّدِكَ خُبْزٌ لِيَأْكُلَ. وَمَفِيبُوشَثُ ابْنُ سَيِّدِكَ يَأْكُلُ دَائِمًا خُبْزًا عَلَى مَائِدَتِي». وَكَانَ لِصِيبَا خَمْسَةَ عَشَرَ ابْنًا وَعِشْرُونَ عَبْدًا. 11 فَقَالَ صِيبَا لِلْمَلِكِ: «حَسَبَ كُلِّ مَا يَأْمُرُ بِهِ سَيِّدِي الْمَلِكُ عَبْدَهُ كَذَلِكَ يَصْنَعُ عَبْدُكَ». «فَيَأْكُلُ مَفِيبُوشَثُ عَلَى مَائِدَتِي كَوَاحِدٍ مِنْ بَنِي الْمَلِكِ». 12 وَكَانَ لِمَفِيبُوشَثَ ابْنٌ صَغِيرٌ اسْمُهُ مِيخَا. وَكَانَ جَمِيعُ سَاكِنِي بَيْتِ صِيبَا عَبِيدًا لِمَفِيبُوشَثَ. 13 فَسَكَنَ مَفِيبُوشَثُ فِي أُورُشَلِيمَ لأَنَّهُ كَانَ يَأْكُلُ دَائِمًا عَلَى مَائِدَةِ الْمَلِكِ. وَكَانَ أَعْرَجَ مِنْ رِجْلَيْهِ كِلْتَيْهِمَا.

 

ع9، 10: تشتغل: أي تحرث الأرض وتزرعها.

تستغل: أي تخرج من الأرض غلة.

أصدر داود توجيهاته لصيبا، فأعلمه أولًا أنه قد منح مفيبوشث سيده كل ما كان يملكه شاول من أراضي زراعية على أن يقوم صيبا وأفراد أسرته وعبيده بفلاحة الأرض والاعتناء بها لتنتج محاصيل وفيرة ليتوفر الطعام وبقية الاحتياجات له ولأسرته، كما أنه قرر أن يتناول مفيبوشث طعامه على مائدة الملك. ويظهر من هذه الآية أن صيبا كان رب أسرة كبيرة، إذ له خمسة عشر ابنًا عدا البنات بالإضافة إلى وجود عشرين عبدًا عنده، كل هؤلاء يستطيعون العناية بالأراضي الواسعة التي وهبها داود لمفيبوشث.

 

ع11: وعد صيبا الملك داود بأن ينفذ كل ما أمره به بكل دقة. وأضاف داود العبارة التالية مؤكدًا على تكريمه لمفيبوشث بأن يجعله يتناول طعامه دائمًا على مائدة الملك كواحد من أبنائه.

 

ع12: ميخا: ابن مفيبوشث وحفيد يوناثان. ورد اسمه كابن "لمريبعل" في (1 أى8: 34)، وكذلك في (1 أى9: 40) الذي هو نفسه مفيبوشث.

يذكر الوحى هنا ابنا لمفيبوشث هو ميخا الذي أعيد ذكره في (1 أى8: 35-39) و(1 أى9: 41-44) كرأس لعشيرة من عشائر بنيامين. ويضيف (1 أى8: 40) أن من سلالته كان هناك رجال جبابرة أشداء في الحروب ولهم أبناء وأحفاد كثيرون. وبناءً على أمر الملك، أطاع جميع أفراد أسرة صيبا وعبيده وقاموا بخدمة مفيبوشث في كل ما أعيد له من أملاك وأراضي. كان هذا إلى حين ثم انقلب صيبا على مفيبوشث فيما بعد كما سيذكر لنا الوحى فوشى به زورا إلى الملك (2 صم 16: 1-4، 19: 24-30).

 

ع13: أقام مفيبوشث منذ ذلك الحين في أورشليم ليكون قريبًا من الملك داود الذي اعتبره من خاصته الذين يأكلون على مائدته، وكانت أراضي جده شاول التي أعادها إليه داود في جبعة بنيامين، فكان صيبا يرعاها ويأتى بمنتجاتها إليه. وكما علمنا في (2 صم 4: 4) كان مفيبوشث أعرج الرجلين نتيجة هروب مربيته به وسقوطه من يدها على الأرض، وقد ظل هكذا طوال حياته.

تأمل عطايا الله لك لتثق في رعايته ويطمئن قلبك وتشعر كيف أنك محبوب جدًا إلى قلبه، فترفض كل خطية وتحيا له متمتعًا بعشرته.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/samuel2/chapter-09.html