St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Tafaseer-index  >   1-Al-3ahd-Al-Kadim  >   10-Samuel-2
 

تفاسير أسفار الكتاب المقدس لكل الأصحاحات

تفاسير صموئيل ثاني 19

 

St-Takla.org Image: Then the king burst into tears, and went up to his room wailing, ‘O my son Absalom, my son, my son Absalom. If only I could have died for you! O Absalom, my son, my son.’ As people heard of the king’s deep grief for his son, the joy of victory was turned into deep sadness. David later returned to Jerusalem to reign as King of Israel once more. (2 Samuel 18: 33; 2 Samuel 19: 1-8) - "Absalom rebels against King David" images set (2 Samuel 15: 1 - 2 Samuel 18: 33): image (24) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فانزعج الملك وصعد إلى علية الباب وكان يبكي ويقول وهو يتمشى: «يا ابني أبشالوم، يا ابني، يا ابني أبشالوم! يا ليتني مت عوضا عنك! يا أبشالوم ابني، يا ابني». فأخبر يوآب: «هوذا الملك يبكي وينوح على أبشالوم». فصارت الغلبة في ذلك اليوم مناحة عند جميع الشعب، لأن الشعب سمعوا في ذلك اليوم من يقول إن الملك قد تأسف على ابنه. وتسلل الشعب في ذلك اليوم للدخول إلى المدينة كما يتسلل القوم الخجلون عندما يهربون في القتال. وستر الملك وجهه وصرخ الملك بصوت عظيم: «يا ابني أبشالوم، يا أبشالوم ابني، يا ابني!». فدخل يوآب إلى الملك إلى البيت وقال: «قد أخزيت اليوم وجوه جميع عبيدك، منقذي نفسك اليوم وأنفس بنيك وبناتك وأنفس نسائك وأنفس سراريك، بمحبتك لمبغضيك وبغضك لمحبيك، لأنك أظهرت اليوم أنه ليس لك رؤساء ولا عبيد، لأني علمت اليوم أنه لو كان أبشالوم حيا وكلنا اليوم موتى، لحسن حينئذ الأمر في عينيك. فالآن قم واخرج وطيب قلوب عبيدك، لأني قد أقسمت بالرب إنه إن لم تخرج لا يبيت أحد معك هذه الليلة، ويكون ذلك أشر عليك من كل شر أصابك منذ صباك إلى الآن». فقام الملك وجلس في الباب" (صموئيل الثاني 18: 33؛ صموئيل الثاني 19: 1-8) - مجموعة "أبشالوم يتمرد علي الملك داود" (صموئيل الثاني 15: 1 - صموئيل الثاني 18: 33) - صورة (24) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Then the king burst into tears, and went up to his room wailing, ‘O my son Absalom, my son, my son Absalom. If only I could have died for you! O Absalom, my son, my son.’ As people heard of the king’s deep grief for his son, the joy of victory was turned into deep sadness. David later returned to Jerusalem to reign as King of Israel once more. (2 Samuel 18: 33; 2 Samuel 19: 1-8) - "Absalom rebels against King David" images set (2 Samuel 15: 1 - 2 Samuel 18: 33): image (24) - 2 Samuel, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فانزعج الملك وصعد إلى علية الباب وكان يبكي ويقول وهو يتمشى: «يا ابني أبشالوم، يا ابني، يا ابني أبشالوم! يا ليتني مت عوضا عنك! يا أبشالوم ابني، يا ابني». فأخبر يوآب: «هوذا الملك يبكي وينوح على أبشالوم». فصارت الغلبة في ذلك اليوم مناحة عند جميع الشعب، لأن الشعب سمعوا في ذلك اليوم من يقول إن الملك قد تأسف على ابنه. وتسلل الشعب في ذلك اليوم للدخول إلى المدينة كما يتسلل القوم الخجلون عندما يهربون في القتال. وستر الملك وجهه وصرخ الملك بصوت عظيم: «يا ابني أبشالوم، يا أبشالوم ابني، يا ابني!». فدخل يوآب إلى الملك إلى البيت وقال: «قد أخزيت اليوم وجوه جميع عبيدك، منقذي نفسك اليوم وأنفس بنيك وبناتك وأنفس نسائك وأنفس سراريك، بمحبتك لمبغضيك وبغضك لمحبيك، لأنك أظهرت اليوم أنه ليس لك رؤساء ولا عبيد، لأني علمت اليوم أنه لو كان أبشالوم حيا وكلنا اليوم موتى، لحسن حينئذ الأمر في عينيك. فالآن قم واخرج وطيب قلوب عبيدك، لأني قد أقسمت بالرب إنه إن لم تخرج لا يبيت أحد معك هذه الليلة، ويكون ذلك أشر عليك من كل شر أصابك منذ صباك إلى الآن». فقام الملك وجلس في الباب" (صموئيل الثاني 18: 33؛ صموئيل الثاني 19: 1-8) - مجموعة "أبشالوم يتمرد علي الملك داود" (صموئيل الثاني 15: 1 - صموئيل الثاني 18: 33) - صورة (24) - صور سفر صموئيل الثاني، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

← تفاسير أصحاحات السفر: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

قائمة تفاسير الكتاب المقدس في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Tafaseer-index/1-Al-3ahd-Al-Kadim/10-Samuel-2/Samuel-2-Chapter-19.html